احتاج لجواب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

احتاج لجواب

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: احتاج لجواب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    23
    آخر نشاط
    01-07-2009
    على الساعة
    11:21 AM

    احتاج لجواب

    سلام من الله عليكم و الرحمه
    لدي سؤال محيرني
    فاتيت ابحث عن الاجابة لديكم

    كتب في اشعياء
    في الاصحاح 35 من رقم ا الى 10
    و بالذات رقم 4
    ها هو الهكم قادم مقبل بالنقمة حامل جزاءه سياتي و يخلصكم

    و كذلك في اشعياء الاصحاح 40 من 9 الى 11

    يا ترى ما تفسيركم يا اخوتي
    شكرا لكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    لاحظي : تم حذف كلمة (الانتقام) لديكِ .

    اشعياء 35: 4
    هوذا الهكم الانتقام ياتي جزاء الله هو ياتي و يخلصكم .

    تعالي نرى تفسير القس أنطونيوس فكري :

    هرب القس من تفسير كلمة (الهكم الانتقام) وقال :

    قد يكون الخلاص من أشور أو بابل لكن النبي يتحدث عن الخلاص بالمسيح...انتهى

    طبعاً دا اسمه فبركة نصوص لتوليفها لصالح المسيحية وهذا ما أنكره رجال الدين اليهودي اصحاب هذا السفر .

    فالنص يقول : الهكم الانتقام ... والكنيسة تقول : يسوع المحبة .

    فأين جاء بالعهد الجديد أن يسوع هو (إله الانتقام) .؟

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون!

    هَلُمَّ نَتَحَاجَجْ يَقُولُ الرَّبُّ. إِنْ كَانَتْ خَطَايَاكُمْ كَالْقِرْمِزِ تَبْيَضُّ كَالثَّلْجِ. إِنْ كَانَتْ حَمْرَاءَ كَالدُّودِيِّ تَصِيرُ كَالصُّوفِ.
    (إشعيا 18:1)

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الاقتباس : ((لاحظي : تم حذف كلمة) الانتقام) لديكِ .
    اشعياء 35: 4 ))

    لقد كنا نتمنى على الأخ (السيف البتار) ألا يلجأ إلى تضليل أختنا (بنت الإسلام) ، فيعقب على سؤالها بحسب النص الذي أتت به ، فالترجمة التي اعتمدتها هي ترجمة غير التي أتى بها الأخ (السيف البتار)، والنصان هما :

    الأول : «تَقَوَّوْا وَلاَ تَفْزَعُوا، فَهَا هُوَ إِلَهُكُمْ قَادِمٌ، مُقْبِلٌ بِالنِّقْمَةِ، حَامِلٌ جَزَاءَهُ. سَيَأْتِي وَيُخَلِّصُكُمْ» (إشعيا 35 : 4) ، بحسب ترجمة كتاب الحياة

    الثاني : ((تَشَدَّدُوا لاَ تَخَافُوا. هُوَذَا إِلَهُكُمُ. الاِنْتِقَامُ يَأْتِي. جِزَاءُ اللَّهِ. هُوَ يَأْتِي وَيُخَلِّصُكُمْ)). (إشعيا 35 : 4) ، بحسب ترجمة الفانديك

    فالانتقام وارد في كلا النصين ، بحسب الأول:"مُقْبِلٌ بِالنِّقْمَةِ"، وبحسب الثاني : "الاِنْتِقَامُ يَأْتِي".

    فأين الحذف الذي يزعم؟

    أما التعقيب على تفسير أنطونيوس فكري :للآية الكريمة فهو تفسير مختصر ليس إلا ، فلم يكن يشمل كل النص، وهو لا يعد هروباً بأية حال من الأحوال، خاصة وأن النص يحمل نبوءة عن قدوم المسيح، وذلك يتضح عند قراءتنا للنص كما يلي :

    "((تَشَدَّدُوا لاَ تَخَافُوا. هُوَذَا إِلَهُكُمُ. الاِنْتِقَامُ يَأْتِي. جِزَاءُ اللَّهِ. هُوَ يَأْتِي وَيُخَلِّصُكُمْ)). 5حِينَئِذٍ تَتَفَتَّحُ عُيُونُ الْعُمْيِ وَآذَانُ الصُّمِّ تَتَفَتَّحُ. 6حِينَئِذٍ يَقْفِزُ الأَعْرَجُ كَالإِيَّلِ وَيَتَرَنَّمُ لِسَانُ الأَخْرَسِ لأَنَّهُ قَدِ انْفَجَرَتْ فِي الْبَرِّيَّةِ مِيَاهٌ وَأَنْهَارٌ فِي الْقَفْرِ." (إشعيا 35 :5 – 7)

    وإلا فما معنى قول يسوع المسيح عندما أجاب على تلاميذ يوحنا المعمدان عن شخصه قائلاً :
    "اذْهَبَا وَأَخْبِرَا يُوحَنَّا بِمَا رَأَيْتُمَا وَسَمِعْتُمَا: إِنَّ الْعُمْيَ يُبْصِرُونَ ، وَالْعُرْجَ يَمْشُونَ ، وَالْبُرْصَ يُطَهَّرُونَ، وَالصُّمَّ يَسْمَعُونَ ، وَالْمَوْتَى يَقُومُونَ ، وَالْمَسَاكِينَ يُبَشَّرُونَ. 23وَطُوبَى لِمَنْ لاَ يَعْثُرُ فِيَّ". (لوقا 7: 22-23) ؟

    وما دلالة النص التالي في الإنجيل المقدس :

    "30فَجَاءَ إِلَيْهِ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ ، مَعَهُمْ عُرْجٌ وَعُمْيٌ وَخُرْسٌ وَشُلٌّ وَآخَرُونَ كَثِيرُونَ ، وَطَرَحُوهُمْ عِنْدَ قَدَمَيْ يَسُوعَ. فَشَفَاهُمْ 31حَتَّى تَعَجَّبَ الْجُمُوعُ إِذْ رَأَوُا الْخُرْسَ يَتَكَلَّمُونَ ، وَالشُّلَّ يَصِحُّونَ ، وَالْعُرْجَ يَمْشُونَ ، وَالْعُمْيَ يُبْصِرُونَ. وَمَجَّدُوا إِلَهَ إِسْرَائِيلَ". (متى 15: 30-31) ؟

    أما الطامة الكبرى في تعليق الأخ (السيف البتار) فهي طريقة عرضه للنص ، والتي برزت في قوله :
    (فالنص يقول : الهكم الانتقام ... والكنيسة تقول : يسوع المحبة ).

    فنحن إذا ما نقلنا الآية بالحرف وجدنا علاماتٍ للترقيم قد تخللت الجزء المعروض من الآية وهو كما يلي :
    ((تَشَدَّدُوا لاَ تَخَافُوا. هُوَذَا إِلَهُكُمُ. الاِنْتِقَامُ يَأْتِي. جِزَاءُ اللَّهِ. هُوَ يَأْتِي وَيُخَلِّصُكُمْ)).
    (إشعيا 35 : 4)

    أي أن الآية تنقسم إلى وفقات متتالية على النحو التالي :

    1- تَشَدَّدُوا لاَ تَخَافُوا
    2- هُوَذَا إِلَهُكُمُ
    3- الاِنْتِقَامُ يَأْتِي
    4- جِزَاءُ اللَّهِ
    5- هُوَ يَأْتِي وَيُخَلِّصُكُمْ

    وهو ما يوضح أن الله ليس الانتقام، وإنما بمجيء الله سيكون الانتقام جزاء من سمع كلامه ولم يتبعه ، وأما من سمعه واتبعه فسوف يكون جزاؤه الخلاص.

    أما فأين جاء بالعهد الجديد أن يسوع هو (إله الانتقام)؟ فإنه لم يأت في العهد القديم أن الرب هو إله الانتقام ، ولم يأت كذلك في العهد الجديد أن الرب هو إله الانتقام ، وإنما هو إله المحبة ، لكن ذلك لم يمنع الرب المحب من أن يكون بمحبته مدافعاً عن مؤمنيه ، وأن يحارب معهم ، وينتقم لهم ممن رفضوهم ورفضوه من قبلهم.

    ولعلنا هنا نرى من الواجب أن ننشط ذاكرة الأخ (السيف البتار) لتذكيره بأن (المنتقم) هو أحد أسماء الله الحسنى لدى أحبائنا المسلمين ، وليس مجرد وصف لدى المسيحيين ، والذي يعززه قول القرآن الكريم:

    ".. عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ وَمَنْ عَادَ فَيَنْتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو اِنْتِقَام" سورة المائدة: 95

    ذلك إلى جانب عدد غفير من الأسماء والأوصاف التي لنا أن نقف عندها للتأمل ، ومنها اسم (المتكبر) بحسب ما ورد في الآية التالية :

    "هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ" . سورة الحشر : 23

    هذا بالإضافة إلى اسم (المضل) الذي تم إطلاقه على الرحمن الرحيم ، والذي لو وسم به إنسان لكان موضع حذر وكراهية من الآخرين ، وذلك استناداً إلى ما ورد في القرآن الكريم :

    وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ" سورة إبراهيم: 4

    أما عن الصفات فنكتفي بصفة (الخداع) التي تم الصاقها بالله – والعياذ بالله - كما في قوله تعالى :

    "إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلا قَلِيلا". سورة النساء : 142

    ولعل قساوة هذه الصفات هي ما جعل غالبية المسلمين في أصقاع العالم يحجمون عن تسمية أبنائهم بأسماء كعبد المضل، أو عبد المتكبر، أو عبد المنتقم أسوة بالكثير من الأسماء الأخرى كعبد الرحمن ، وعبد الرحيم.

    ولكم منا سلام المسيح

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
    ( ... تعال وانظر !)
    يوحنا 1 : 46
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

  4. #4
    الصورة الرمزية زهراء
    زهراء غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    606
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-04-2013
    على الساعة
    10:36 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    وهو ما يوضح أن الله ليس الانتقام، وإنما بمجيء الله سيكون الانتقام جزاء من سمع كلامه ولم يتبعه ، وأما من سمعه واتبعه فسوف يكون جزاؤه الخلاص.

    أما فأين جاء بالعهد الجديد أن يسوع هو (إله الانتقام)؟ فإنه لم يأت في العهد القديم أن الرب هو إله الانتقام ، ولم يأت كذلك في العهد الجديد أن الرب هو إله الانتقام ، وإنما هو إله المحبة ،
    الهك اله محبه

    طيب ما رأيك بهذه النصوص..يا أستاذ ديكارت

    اله المحبة....هو اله النقمات!!!


    جاء في مزمور [ 94 : 1 ] :

    (( يا إله النقمات : يا رب . يا إله النقمات . ))

    إله المحبة.... هو نار آكلة !
    قال بولس في رسالته إلى العبرانيين [ 12 : 29 ] : (( لأن إلهنا ناراً آكلة )) .

    إله المحبة ...يأمر بحرب أبادية كاملة !!
    جاء في سفر التثنية [ 20 : 16 ] :

    (( أما مُدُنُ الشُّعُوبِ الَّتِي يَهَبُهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ مِيرَاثاً فَلاَ تَسْتَبْقُوا فِيهَا نَسَمَةً حَيَّةً، بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا، كَمُدُنِ الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ كَمَا أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلَهُكُمْ ))


    كما أمر بقتل النساء والأطفال والشيوخ والبهائم...حدث ولا حرج...

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    ولعلنا هنا نرى من الواجب أن ننشط ذاكرة الأخ (السيف البتار) لتذكيره بأن (المنتقم) هو أحد أسماء الله الحسنى لدى أحبائنا المسلمين ، وليس مجرد وصف لدى المسيحيين ، والذي يعززه قول القرآن الكريم:

    ".. عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ وَمَنْ عَادَ فَيَنْتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو اِنْتِقَام" سورة المائدة: 95
    ومن الواجب أيضا أن ننشط ذاكرتك لتذكيرك بما قلته أنت بنفسك..
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    لكن ذلك لم يمنع الرب المحب من أن يكون بمحبته مدافعاً عن مؤمنيه ، وأن يحارب معهم ، وينتقم لهم ممن رفضوهم ورفضوه من قبلهم.
    فنحن المسلمين الهنا أيضا ينتقم لنا ويدافع عنا...
    قال تعالى: (إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لا يحب كل خوّان كفور)


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    ذلك إلى جانب عدد غفير من الأسماء والأوصاف التي لنا أن نقف عندها للتأمل ، ومنها اسم (المتكبر) بحسب ما ورد في الآية التالية :

    "هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ" . سورة الحشر : 23

    هذا بالإضافة إلى اسم (المضل)الذي تم إطلاقه على الرحمن الرحيم ، والذي لو وسم به إنسان لكان موضع حذر وكراهية من الآخرين ، وذلك استناداً إلى ما ورد في القرآن الكريم :

    وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ" سورة إبراهيم: 4

    أما عن الصفات فنكتفي بصفة(الخداع)التي تم الصاقها بالله – والعياذ بالله - كما في قوله تعالى :

    "إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلا قَلِيلا". سورة النساء : 142
    يا أستاذ ديكارت..الهنا الله المتكبر والمنتقم والجبار على كل مجرم ..منافق.. وخائن.. وكذاب ...من اجل ردع الاخرين واخذ العبرة....ويجازي المنافقين بالخداع جزاء استهزائهم
    بصراحة اله بهذه الصفات يستحق أن يعبد ويرجى ويخشى عذابه...
    كما أنه سبحانه هو الرحمن الرحيم الرؤوف بعباده...

    قال تعالى: {نبىء عبادي أني أنا الغفور الرحيم وأن عذابي هو العذاب الأليم}
    سبحانه الكمال والعزة له سبحانه...
    فالله سبحانه وتعالى هو الذي يستحق العبادة ولا أحد يستحق العبادة إلا الله...


    أما يسوعك الذي يتصف بالصفات التالية والموجودة في كتابكم المقدس
    (حرامي- خروف - غبي - لا يعلم من ضاع منه - جاهل وضعيف - يولول ويمشي عاريا وحافيا ويعول كالبنات وينتحب كالنعام .................)
    أستاذ ديكارت اله بهذه الصفات....
    اعبده أنت



    لا حول ولا قوة الا بالله
    تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة زهراء ; 27-01-2008 الساعة 02:07 AM

  5. #5
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي الله محبة

    هَلُمَّ نَتَحَاجَجْ يَقُولُ الرَّبُّ. إِنْ كَانَتْ خَطَايَاكُمْ كَالْقِرْمِزِ تَبْيَضُّ كَالثَّلْجِ. إِنْ كَانَتْ حَمْرَاءَ كَالدُّودِيِّ تَصِيرُ كَالصُّوفِ.
    (إشعيا 18:1)
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهراء مشاهدة المشاركة


    الهك اله محبه

    طيب ما رأيك بهذه النصوص..يا أستاذ ديكارت

    اله المحبة....هو اله النقمات!!!

    جاء في مزمور [ 94 : 1 ] :

    (( يا إله النقمات : يا رب . يا إله النقمات . ))

    إله المحبة.... هو نار آكلة !
    قال بولس في رسالته إلى العبرانيين [ 12 : 29 ] : (( لأن إلهنا ناراً آكلة )) .

    إله المحبة ...يأمر بحرب أبادية كاملة !!
    جاء في سفر التثنية [ 20 : 16 ] :

    (( أما مُدُنُ الشُّعُوبِ الَّتِي يَهَبُهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ مِيرَاثاً فَلاَ تَسْتَبْقُوا فِيهَا نَسَمَةً حَيَّةً، بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا، كَمُدُنِ الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ كَمَا أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلَهُكُمْ ))


    كما أمر بقتل النساء والأطفال والشيوخ والبهائم...حدث ولا حرج...
    [/COLOR]
    عزيزتي زهراء ..

    إلهي إله محبة ، فهل هذا يزعجك؟


    ألم تقرأي الآية التالية في الإنجيل المقدس :
    "وَمَنْ لاَ يُحِبُّ لَمْ يَعْرِفِ اللهَ، لأَنَّ اللهَ مَحَبَّةٌ" رسالة يوحنا الأولى 4 : 8.


    أما أن إلهي هو إله النقمات بحسب مزمور 94 : 1 ، فهو ما يثبت كلامي الذي قلته من قبل ، وهو انه كون الله إله محبة ، فإن ذلك لم يمنع الرب المحب من أن يكون بمحبته مدافعاً عن مؤمنيه ، وأن يحارب معهم ، وينتقم لهم ممن رفضوهم ورفضوه من قبلهم.


    فالمحبة عامة أما الانتقام فهو يأتي في ظرف خاص لا يمكن تعميمه.

    ولعلنا لو قرأنا مزمور 94 كاملاً سنرى بوضوح لماذا صرخ داود قائلاً
    :
    (( يَا إِلَهَ النَّقَمَاتِ يَا رَبُّ يَا إِلَهَ النَّقَمَاتِ أَشْرِقِ. ))


    وإليك المزمور :


    "يَا إِلَهَ النَّقَمَاتِ يَا رَبُّ يَا إِلَهَ النَّقَمَاتِ أَشْرِقِ. 2ارْتَفِعْ يَا دَيَّانَ الأَرْضِ. جَازِ صَنِيعَ الْمُسْتَكْبِرِينَ. 3حَتَّى مَتَى الْخُطَاةُ يَا رَبُّ حَتَّى مَتَى الْخُطَاةُ يَشْمَتُونَ؟ 4يُبِقُّونَ يَتَكَلَّمُونَ بِوَقَاحَةٍ. كُلُّ فَاعِلِي الإِثْمِ يَفْتَخِرُونَ. 5يَسْحَقُونَ شَعْبَكَ يَا رَبُّ وَيُذِلُّونَ مِيرَاثَكَ. 6يَقْتُلُونَ الأَرْمَلَةَ وَالْغَرِيبَ وَيُمِيتُونَ الْيَتِيمَ. 7وَيَقُولُونَ: ((الرَّبُّ لاَ يُبْصِرُ وَإِلَهُ يَعْقُوبَ لاَ يُلاَحِظُ)). 8اِفْهَمُوا أَيُّهَا الْبُلَدَاءُ فِي الشَّعْبِ وَيَا جُهَلاَءُ مَتَى تَعْقِلُونَ؟ 9الْغَارِسُ الأُذُنَِ أَلاَ يَسْمَعُ؟ الصَّانِعُ الْعَيْنَ أَلاَ يُبْصِرُ؟ 10الْمُؤَدِّبُ الأُمَمَ أَلاَ يُبَكِّتُ؟ الْمُعَلِّمُ الإِنْسَانَ مَعْرِفَةً. 11الرَّبُّ يَعْرِفُ أَفْكَارَ الإِنْسَانِ أَنَّهَا بَاطِلَةٌ. 12طُوبَى لِلرَّجُلِ الَّذِي تُؤَدِّبُهُ يَا رَبُّ وَتُعَلِّمُهُ مِنْ شَرِيعَتِكَ 13لِتُرِيحَهُ مِنْ أَيَّامِ الشَّرِّ حَتَّى تُحْفَرَ لِلشِّرِّيرِ حُفْرَةٌ. 14لأَنَّ الرَّبَّ لاَ يَرْفُضُ شَعْبَهُ وَلاَ يَتْرُكُ مِيرَاثَهُ. 15لأَنَّهُ إِلَى الْعَدْلِ يَرْجِعُ الْقَضَاءُ وَعَلَى أَثَرِهِ كُلُّ مُسْتَقِيمِي الْقُلُوبِ. 16مَنْ يَقُومُ لِي عَلَى الْمُسِيئِينَ؟ مَنْ يَقِفُ لِي ضِدَّ فَعَلَةِ الإِثْمِ؟ 17لَوْلاَ أَنَّ الرَّبَّ مُعِينِي لَسَكَنَتْ نَفْسِي سَرِيعاً أَرْضَ السُّكُوتِ. 18إِذْ قُلْتُ: ((قَدْ زَلَّتْ قَدَمِي)) فَرَحْمَتُكَ يَا رَبُّ تَعْضُدُنِي. 19عِنْدَ كَثْرَةِ هُمُومِي فِي دَاخِلِي تَعْزِيَاتُكَ تُلَذِّذُ نَفْسِي. 20هَلْ يُعَاهِدُكَ كُرْسِيُّ الْمَفَاسِدِ الْمُخْتَلِقُ إِثْماً عَلَى فَرِيضَةٍ؟ 21يَزْدَحِمُونَ عَلَى نَفْسِ الصِّدِّيقِ وَيَحْكُمُونَ عَلَى دَمٍ زَكِيٍّ. 22فَكَانَ الرَّبُّ لِي صَرْحاً وَإِلَهِي صَخْرَةَ مَلْجَإِي 23وَيَرُدُّ عَلَيْهِمْ إِثْمَهُمْ وَبِشَرِّهِمْ يُفْنِيهِمْ. يُفْنِيهِمُ الرَّبُّ إِلَهُنَا. اَلْمَزْمُورُ الْخَامِسُ وَالتِّسْعُونَ"


    فداود هنا لهول ما رأى من مفاسد في الأرض طلب من الله أن ينتقم من المفسدين، في حين أن الله هو إله رحمة إذ قال
    :
    "فَرَحْمَتُكَ يَا رَبُّ تَعْضُدُنِي".


    أما استشهادك بقول الرسالة إلى العبرانيين
    :
    (( لأن إلهنا ناراً آكلة )) . عبرانيين 12 : 29


    فهو استشهاد في غير محله لأن المقصود هنا نار الإيمان وحرارته ، إذ أن الله عندما نؤمن به يشعل صدورنا بالإيمان القوي حتى يغدو ذلك الأمر أشبه بنار مشتعلة لا تنطفئ.

    هل لاحظت أين الخلل؟


    أما ثالثة الأثافي ، وهي استشهادك بقوله تعالى :
    (( أما مُدُنُ الشُّعُوبِ الَّتِي يَهَبُهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ مِيرَاثاً فَلاَ تَسْتَبْقُوا فِيهَا نَسَمَةً حَيَّةً، بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا، كَمُدُنِ الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ كَمَا أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلَهُكُمْ ))

    سفر التثنية [ 20 : 16 ]


    وذلك في محاولة لبيان أن الله يأمر بإبادة كاملة فيما هو إله محبة ، فعلى ذلك أقول لماذا أمر الرب بعقاب تلك الشعوب ، لأنها رفضت الرب إلهاً ، وكان لا بد لله أن يقف مع الشعب الذي آمن به أمام الشعوب التي رفضته وارتضت لها آلهة أخرى ، حتى يثبت لهم أنه الله الحق ، فاستحقت بذلك العقاب ، وقد ورد في الكتاب المقدس :
    "((مَتَى دَخَلتَ الأَرْضَ التِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ لا تَتَعَلمْ أَنْ تَفْعَل مِثْل رِجْسِ أُولئِكَ الأُمَمِ. 10لا يُوجَدْ فِيكَ مَنْ يُجِيزُ ابْنَهُ أَوِ ابْنَتَهُ فِي النَّارِ وَلا مَنْ يَعْرُفُ عِرَافَةً وَلا عَائِفٌ وَلا مُتَفَائِلٌ وَلا سَاحِرٌ 11وَلا مَنْ يَرْقِي رُقْيَةً وَلا مَنْ يَسْأَلُ جَانّاً أَوْ تَابِعَةً وَلا مَنْ يَسْتَشِيرُ المَوْتَى. 12لأَنَّ كُل مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مَكْرُوهٌ عِنْدَ الرَّبِّ. وَبِسَبَبِ هَذِهِ الأَرْجَاسِ الرَّبُّ إِلهُكَ طَارِدُهُمْ مِنْ أَمَامِكَ. 13تَكُونُ كَامِلاً لدَى الرَّبِّ إِلهِكَ. 14إِنَّ هَؤُلاءِ الأُمَمَ الذِينَ تَخْلُفُهُمْ يَسْمَعُونَ لِلعَائِفِينَ وَالعَرَّافِينَ. وَأَمَّا أَنْتَ فَلمْ يَسْمَحْ لكَ الرَّبُّ إِلهُكَ هَكَذَا." سفر التثنية 18 : 9 -14


    ونحن إذا ما أردنا أن نتطرق إلى أمر الله بقتل النساء والأطفال والشيوخ والبهائم في حوادث خاصة في الكتاب المقدس ، كان جوها العام يفرض حصول مثل تلك الأمور نظراً لشريعة الحرب المعمول بها في ذلك الزمان ، فإننا لا بد وأن نعرج على القرآن الكريم ، وأن نسأل الأخت زهراء قائلين : ألم يأت طوفان نوح على نساء ، وأطفال ، وبهائم ، وشيوخ؟ خاصة وأنه لم ينجُ من قوم نوح إلا القليل
    :
    "حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ" سورة هود 40


    ألم يمر النبي موسى والعبد الرحيم (الخضر) بقرية فيها أطفال يلعبون في الطريق فأخذ الخضر طفلاً وذبحه وذلك بحسب النص التالي
    :
    "فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا" سورة الكهف 74.


    وماذا كان جواب العبد الرحيم (الخضر) على دهشة موسى لذبح الطفل؟
    لقد جاء على النحو التالي :

    "وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يُرهقهما طغياناً وكفراً. فأردنا أن يبدلهما ربهما خيراً منه زكاةً وأقربَ رحما" سورة الكهف 80-81).


    فهل معنى ذلك أننا كلما شككنا في سلوك طفل يحل لنا أن نهدر دمه؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهراء مشاهدة المشاركة


    ومن الواجب أيضا أن ننشط ذاكرتك لتذكيرك بما قلته أنت بنفسك..
    فنحن المسلمين الهنا أيضا ينتقم لنا ويدافع عنا...
    قال تعالى: (إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لا يحب كل خوّان كفور)

    يا أستاذ ديكارت..الهنا الله المتكبر والمنتقم والجبار على كل مجرم ..منافق.. وخائن.. وكذاب ...من اجل ردع الاخرين واخذ العبرة....ويجازي المنافقين بالخداع جزاء استهزائهم
    بصراحة اله بهذه الصفات يستحق أن يعبد ويرجى ويخشى عذابه...
    كما أنه سبحانه هو الرحمن الرحيم الرؤوف بعباده...

    قال تعالى: {نبىء عبادي أني أنا الغفور الرحيم وأن عذابي هو العذاب الأليم}
    سبحانه الكمال والعزة له سبحانه...
    فالله سبحانه وتعالى هو الذي يستحق العبادة ولا أحد يستحق العبادة إلا الله...

    [/COLOR]
    مع أنه يكفنيني قولك :"الهنا الله المتكبر والمنتقم والجبار على كل مجرم ..منافق.. وخائن.. وكذاب ...من اجل ردع الاخرين واخذ العبرة....ويجازي المنافقين بالخداع جزاء استهزائهم" ، وافتخارك بتلك الأسماء كلها ، إلا أنني أرى أنه من الجميل أن أسترسل في التعليق بعض الشيء ، إذ أنه يبدو يا أخت زهراء أن هنالك مشكلة لديك تطفو على السطح ، وهي أنه يصعب عليك تقبل أن يكون إلهي إله محبة ، وإله النقمات في نفس الوقت ، فيما أنت تقبلين أن يكون إلهك إله انتقام وضلال دون أن يكون إلهاً المحبة .. أليست هذه ازدواجية في المعايير؟

    ثم أليس هنالك فرق بين أن نصف الله بأنه ينتقم لعبيديه عند الضرورة ، وبين أن يكون اسمه (المنتقم)؟

    إن"الرحمن والمنتقم" هما اسمان لله في الإسلام ، أي أنهما متساويان .. ولك أن تقيسي على ذلك ، فالله بحسب المعادلة السابقة يكون الانتقام ملتصقاً به دون النفكاك لأنه اسمه ، كما هو اسمك في جواز السفر ، فليس لك أن تجتهدي في بيان دواعي الانتقام بقولك : "الهنا الله المتكبر والمنتقم والجبار على كل مجرم ..منافق.. وخائن.. وكذاب ...من اجل ردع الاخرين واخذ العبرة....ويجازي المنافقين بالخداع جزاء استهزائهم "
    خاصة وأن المقطع الأخير من الآية قد وضح ذلك
    :"وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو اِنْتِقَام"المائدة 95
    فلم يأت موقوفاً على شيء البتة.



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهراء مشاهدة المشاركة

    أما يسوعك الذي يتصف بالصفات التالية والموجودة في كتابكم المقدس
    (حرامي- خروف - غبي - لا يعلم من ضاع منه - جاهل وضعيف - يولول ويمشي عاريا وحافيا ويعول كالبنات وينتحب كالنعام .................)
    أستاذ ديكارت اله بهذه الصفات....
    اعبده أنت


    [/COLOR]
    هنا لا يسعني إلا أن أشكرك ، لأن الكثير من العباد لم يعتادوا على إله يتواضع للبشر ، يقترب منهم ، يتحنن عليهم ، فالإله لديهم - في الجوهر - هو إله محدود القوى ، ولديه إطار معين قد وضعوه هم أنفسهم فيه ، أما أمام الناس فهو ذو وجه آخر يتمتع بمطلق الحرية .. واللبيب من الإشارة يفهم!


    ولكم منا سلام المسيح

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ( ... تعال وانظر !)
    يوحنا 1 : 46
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    .
    اقتباس

    ديكارت
    لقد كنا نتمنى على الأخ (السيف البتار) ألا يلجأ إلى تضليل أختنا (بنت الإسلام)
    يا عزيزي .. هدأ من روعك لكي لا يطق لك عرق وتموت فيها ويحسبوك علينا نفر .

    لو رجعت لموقع الأنبا تكلا ستجد النص كما ذكرته بالحرف بقوله : 35: 4 قولوا لخائفي القلوب تشددوا لا تخافوا هوذا الهكم الانتقام ياتي جزاء الله هو ياتي و يخلصكم

    أما بخصوص الوقفات (.) .. فهذا ليس خطأ مني بل خطأ الجهلة الذين أعتمدوا هذه النسخة على شبكة المعلومات .... هذا أولاً .

    ثانياً : أنا لا أرى أي خلاف أو كون معبودك هو إله إنتقام ، فقد وردت عدت نصوص تبين أن يسوعك يتلذذ بالإنتقام .

    ار 51:36
    لذلك هكذا قال الرب . هانذا اخاصم خصومتك وانتقم نقمتك وانشف بحرها واجفف ينبوعها

    إذن مشاركتك كلها التي كتبتها للرد عليَّ هو مشاركة تافهة ولا ترقى باكثر من غيظ دفين أصابك عندما كشفت معبودك للجميع ، فأنت تحاول أن تحيي ماء وجهك بطريقة ساذجة .

    اقتباس

    ديكارت
    أما التعقيب على تفسير أنطونيوس فكري :للآية الكريمة فهو تفسير مختصر ليس إلا
    فصر ذيل

    اقتباس
    النص يحمل نبوءة عن قدوم المسيح
    هل اليهود أصحاب العهد القديم وهم الأعلم به أعلنوا أن هذا النص يحمل نبوءة يسوعك ؟

    يا عزيزي .. عندما أحب أن أقرأ عن المسيحية فيجب أن أقرأ كتب مسيحية ، وعندما أحب أن أقرأ عن اليهودية فيجب أن أقرأ من كتب يهودية .... فلا داعي للتدليس في كتب الاخرين .

    اقتباس

    ديكارت
    وهو ما يوضح أن الله ليس الانتقام
    لفظ الجلالة (الله) أخذته الكنيسة من القرآن .. لأن كتابك المدعو مقدس تم ترجمته للعربية في القرن التاسع عشر

    اقتباس

    ديكارت
    أما فأين جاء بالعهد الجديد أن يسوع هو (إله الانتقام)؟ فإنه لم يأت في العهد القديم أن الرب هو إله الانتقام
    ار 51:36
    لذلك هكذا قال الرب . هانذا اخاصم خصومتك وانتقم نقمتك وانشف بحرها واجفف ينبوعها

    اقتباس

    ديكارت
    ولم يأت كذلك في العهد الجديد أن الرب هو إله الانتقام
    مشكلة الكنيسة واتباعها صدأ عقولهم لدرجة انهم توقفوا عن التفكير واصبحوا يتحدثون عن صيغة النص المباشرة فقط .

    فأنت هنا تريد نص يقول : (الرب هو إله الانتقام) ... ولكن لو جئت لك بنص يثبت أنه إله انتقام ستقول : إين جاء بالنص (إله إنتقام) .

    فهل عندما يصنع يسوع لنفسه كرباج ويضرب الباعة بطريقة همجية ويقطع أرزاقهم .. أليس هذا إنتقام ؟

    وهل عندما يبيد يسوعك ألفي رأس من الخنازير ويقطع أرزاق الناس ويخرب بيوت أصحاب رؤوس الأموال ويشرد أطفالهم ... أليس هذا إنتقام ؟

    وهل عندما يرفض يسوع أن يبيع الطيب غالي الثمن لينفق هذا المال على الفقراء والمساكين ليسد حاجتهم ويطعم الجائعين لكونه يتلذذ والعاهرات تدلك له جسده ولتقضي شهوته .. أليس هذا إنتقام ؟

    يا عزيزي .. الأناجيل كتبت لتدين عقيدتك الوثنية .

    اقتباس

    ديكارت
    ولعلنا هنا نرى من الواجب أن ننشط ذاكرة الأخ (السيف البتار) لتذكيره بأن (المنتقم) هو أحد أسماء الله الحسنى لدى أحبائنا المسلمين
    إنه شرف لكل مسلم أن يعبد الله المنتقم الجبار القوى ، ولا يعبد شخص انضرب على قفاه وسار عارياً كما ولدته أمه ولعبت الجند جميع الألعاب المسلية على قفاه وتبول وتبرز على نفسه عندما مات على خشبة وأصبح ملعون وتم إنزله من على الخشبة قبل يوم السبت لكي لا ينجس الأرض .

    اقتباس

    ديكارت
    لتذكيره بأن (المنتقم) هو أحد أسماء الله الحسنى لدى أحبائنا المسلمين وليس مجرد وصف لدى المسيحيين
    واضح أنك مصاب بمرض (الشيزوفرينيا) .. فأصبحت تنكر وتؤكد في آن واحد .عموماً العهد القديم ذكر أن الرب منتقم

    ار 51:36
    لذلك هكذا قال الرب . هانذا اخاصم خصومتك وانتقم نقمتك وانشف بحرها واجفف ينبوعها

    فلا يملك أن ينتقم إلا إذا كان منتقم .

    ألعب بعيد يا شاطر .

    اقتباس

    ديكارت
    هذا بالإضافة إلى اسم (المضل) الذي تم إطلاقه
    ياعزيزي الرحمة أرجوكم وبلاش كلام بجهالة لكي لا تكون وجهة للسخرية من الأخرين

    تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ) مصنف و مدقق

    { وَلَوْ شَآءَ ٱللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلـٰكِن يُضِلُّ مَن يَشَآءُ وَيَهْدِي مَن يَشَآءُ وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }


    { وَلَوْ شَاء ٱللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وٰحِدَةً } حنيفة مسلمة على طريق الإلجاء والاضطرار، وهو قادر على ذلك { وَلـٰكِن } الحكمة اقتضت أن يضلّ { مَن يَشَآء } وهو أن يخذل من علم أنه يختار الكفر ويصمم عليه { وَيَهْدِى مَن يَشَاء } وهو أن يلطف بمن علم أنه يختار الإيمان.

    يعني: أنه بنى الأمر على الاختيار وعلى ما يستحق به اللطف والخذلان والثواب والعقاب ولم يبنه على الإجبار الذي لا يستحق به شيء من ذلك، وحققه بقوله: { وَلَتُسْـئَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } ولو كان هو المضطرّ إلى الضلال والاهتداء، لما أثبت لهم عملا يسئلون عنه.
    .

    ألا يكفي هذا لأثبات أنك تتكلم بجهلة ولا تدبر الكلام .

    وحق لا إله إلا الله لو أتيت بشخص فرنسي أو إنجليزي أو ألماني وذكرت له أن هناك من الأشخاص يتحدث بلغة ولا يفقه قواعدها لسخر من ذلك (أي لسخر منك لجهلك بأصول وقواعد اللغة العربية التي تتحدث بها .) .

    من أين أتيت أن الله يضل بمشيئته هو ؟

    تطعن في الله لكونك تعبد خروف ؟!

    اقتباس

    ديكارت
    أما عن الصفات فنكتفي بصفة (الخداع) التي تم الصاقها بالله – والعياذ بالله - كما في قوله تعالى :

    "إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلا قَلِيلا". سورة النساء : 142
    كل حرف تكتبه يثبت أنك جاهل في اللغة التي تتحدث بها ، فأصبحت سخرية بين الجميع .

    فما هو الفارق بين كلمة " خدع " وكلمة " خادع ".؟

    روح اتعلملك كلمتين في فصول محو الأمية .

    قال سيدك الذي فضحكم ونشر غسيل الكنيسة القذر ، الدكتور / جورج بباوي : ليس كل من تكلم أو جادل في القرآن ذا علم به ، بل لكي تتحدث في القرآن عليك أن تتقن دارسة اللغة العربية والتي هي لغة القرآن ، وكأنه يرسل رسالة للكنيسة والمستشرقين والأغبياء معلناً لهم جهلهم في الشبهات الموجهة للإسلام علماً بأن أهل الفصاحة والبلاغة من العصر الجاهلي إلى الآن لم يعترضوا على حرف أنزله الله على حبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم .

    .

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    اقتباس


    ديكارت
    أما أن إلهي هو إله النقمات بحسب مزمور 94 : 1 ، فهو ما يثبت كلامي الذي قلته من قبل ، وهو انه كون الله إله محبة ، فإن ذلك لم يمنع الرب المحب من أن يكون بمحبته مدافعاً عن مؤمنيه
    * وهوا إلهك عندما يبيح الدعارة وزنا المحارم .. هل هذا دفاعاً عن المؤمنين ؟

    طيب مفيش دفاع عن المؤمنين بطريق اكثر إحتراماً وأدباً من همجية زنا المحارم ؟

    راجع قصة داود وأولاده

    سفر صموئيل الثاني 12: 11
    هكذا قال الرب هانذا اقيم عليك الشر من بيتك و اخذ نساءك امام عينيك و اعطيهن لقريبك فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس

    * وهل نهش أجساد 42 طفلاً وهم أحياء وتعذيبهم وقتلهم بدون أي ذنب كان دفاعاً عن مؤمنيه ؟!

    سفر الملوك الثاني 2: 23

    ثم صعد من هناك الى بيت ايل و فيما هو صاعد في الطريق اذا بصبيان صغار خرجوا من المدينة و سخروا منه و قالوا له اصعد يا اقرع اصعد يا اقرع ، التفت الى ورائه و نظر اليهم و لعنهم باسم الرب فخرجت دبتان من الوعر و افترستا منهم اثنين و اربعين ولدا

    هذا هو يسوع المحبة

    اقتباس

    ديكارت
    وينتقم لهم ممن رفضوهم ورفضوه من قبلهم
    ألم أقل لك أنك مصاب بمرض الشيزوفرينيا

    اقتباس

    ديكارت
    (( لأن إلهنا ناراً آكلة )) . عبرانيين 12 : 29


    فهو استشهاد في غير محله لأن المقصود هنا نار الإيمان وحرارته ، إذ أن الله عندما نؤمن به يشعل صدورنا بالإيمان القوي حتى يغدو ذلك الأمر أشبه بنار مشتعلة لا تنطفئ.


    فبرك فبرك .. هوا الكلام بفلوس .. جعلت الإيمان نار ... فماذا عن الكفر ؟ برداً وسلاماً !!

    (( ناراً آكلة )) .. وما دور قوله بـ (آكلة) ؟ جوع!

    اقتباس

    ديكارت
    فعلى ذلك أقول لماذا أمر الرب بعقاب تلك الشعوب ، لأنها رفضت الرب إلهاً
    بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا ........... يا سيدي على المحبة والحنية .

    اقتباس

    ديكارت
    ألم يأت طوفان نوح على نساء ، وأطفال ، وبهائم ، وشيوخ؟ خاصة وأنه لم ينجُ من قوم نوح إلا القليل
    :
    "حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ" سورة هود 40
    ومن قال لك أن القرية كان فيها أطفال وشيوخ ؟ هل الآية ذكرت ذلك ؟

    اقتباس

    ديكارت
    ألم يمر النبي موسى والعبد الرحيم (الخضر) بقرية فيها أطفال يلعبون في الطريق فأخذ الخضر طفلاً وذبحه
    من أساليب التدليس التي قمت بها جنابك هي انك لم تذكر الآيات التي ذكرت فيها حكمة الله من وراء ذلك ... راجع الآية 80/81 من سورة الكهف

    ولكن كتابك المدعو مقدس لم يذكر لنا الحكمة من وراء سفك الدماء والإبادة الجماعية وهتك الأعراض وإباحة زنا المحارم وقد أطفال أبرياء وصلب سبعة أشخاص أبرياء من اجل طلب نزول المطر .

    ولكن نجد الكنيسة هي التي تقدم لنا الحكمة من وراء ذلك ، فكل قس وكل كاهن له حكمة مخالفة لكاهن آخر ... فلو سألتك عن حكمة قتل 42 طفل أبرياء .. ستقدم لنا مليون عذر لتخرج رب العهد القديم من هذه الحادثة اللاأخلاقية ... ولو جئنا بمسيحي آخر .. سنجده يقدم لنا مليون عذر آخر مخالف لما قدمته جنابك .. وكأن حكمة الرب أصبحت لكل من هب ودب .

    اقتباس

    ديكارت
    يبدو يا أخت زهراء أن هنالك مشكلة لديك تطفو على السطح ، وهي أنه يصعب عليك تقبل أن يكون إلهي إله محبة ، وإله النقمات في نفس الوقت
    يا عزيزي .. لا يهمنا هنا أنك تعبد إله مختل عقلياً (مرقص3:21) أو إله ملعون (غلاطة 3:13) أو إله نجس (التثنية 21:23) أو إله يكشف دُبره للناس (يوحنا 13:5) أو يسب الأمم بالكلاب والخنازير (متى 7:6)....... هذا شأنك ، ولكن ليس من حقك أن تأتي هنا لتعلن لنا أنه أحق بالعبادة من الله جل وعلا ... لأن الله ليس بمختل عقلياً ولا ملعون ولا نجس ولا خروف كما تعبد أنت إلهك .

    اقتباس
    ديكارت

    اقتباس
    أرسل أصلا بواسطة زهراء

    أما يسوعك الذي يتصف بالصفات التالية والموجودة في كتابكم المقدس
    (حرامي- خروف - غبي - لا يعلم من ضاع منه - جاهل وضعيف - يولول ويمشي عاريا وحافيا ويعول كالبنات وينتحب كالنعام .................)
    أستاذ ديكارت اله بهذه الصفات....
    اعبده أنت

    هنا لا يسعني إلا أن أشكرك ، لأن الكثير من العباد لم يعتادوا على إله يتواضع للبشر ، يقترب منهم ، يتحنن عليهم

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    209
    آخر نشاط
    13-05-2008
    على الساعة
    10:40 PM

    افتراضي

    عفوا ياديكارت إسمحلي أقولك إنك جاهل


    هناك فرق بين كلمة إله الإنتقام
    وفرق بين المنتقم


    ففي كلمة إله الإنتقام فنحن نسبنا الإله للإنتقام

    أما كلمة منتقم فنسبنا الصفة إلى الله




    على سبيل المثال
    لمن أقول ديكارت الشر
    ولمن أقول الشرير ديكارت

    بالعقل حتى أبسط لك في المثال الأول
    ضع يدك على كلمة ديكارت يتبقى الشر أليس كذلك

    في المثال الثاني ضع يدك على كلمة الشرير يتبقى ديكارت



    إذن أنت في المثال الأول منسوب للشر
    لكن في المثال الثاني فالصفه منسوبه لك


    يالله نزيدك علما على علم

    خذ المثال عندك
    كل الناس لهم صفات
    من ضمنها العصبيه والإنتقام

    لكن لوكان شخص عصبي ومنتقم هل يعني هذا أنه ينتقم من جميع الخلق

    لا طبعا منتقم من اللي آذاه
    ولكنه في نفس الوقت رحوم
    فلا أظنه ينتقم من أبانائه وأمه وزوجته حتى لو آذوه


    يعني إنتبه لصيغة الكلام مره ثانيه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية زهراء
    زهراء غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    606
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-04-2013
    على الساعة
    10:36 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    إلهي إله محبة ، فهل هذا يزعجك؟
    أستاذ ديكارت
    هذا يزعجني..نعم يزعجني..أتدري لم!! لأنكم تتشدقون دائما بهذا القول وتقولون ان الله محبه , الله احب العالم والله محبه وان يسوع لم يرتكب خطيه فى حياته.. ولم يأمر بقتل اي انسان ولم يأمر بحمل السلاح ولم يؤذي اي انسان على الاطلاق , هل هذا الكلام صحيح ؟ هل فعلا هذا الكلام صحيح ؟!
    أتريدني أن أعطيك النصوص التي تثبت تماما عكس ما تقول وبالتفصيل!!!..
    اذن تعال أنت وانظر الى يسوع كما ترويه الأناجيل:
    نجيل لوقا 19 : 27 "اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فاتوا بهم الى هنا و اذبحوهم قدامي"
    واذبحوهم واذبحوهم واذبحوهم قدامي....إله المحبه !!!!!
    انجيل متى 10 : 34 "لا تظنوا اني جئت لالقي سلاما على الارض ما جئت لالقي سلاما بل سيفا"
    سيفاً سيفاً ... إله المحبه جاء بالسيف !!!
    انجيل لوقا 12 : 49 "جئت لالقي نارا على الارض فماذا اريد لو اضطرمت* 50 و لي صبغة اصطبغها و كيف انحصر حتى تكمل* 51 اتظنون اني جئت لاعطي سلاما على الارض كلا اقول لكم بل انقساما" !!!
    إله المحبه جاء لالقاء ناراً على الارض......محبه !!! محبه !!!! اتظنون اني جئت لاعطي سلاماً !!! ام لماذا ؟ كلا اقول لكم بل انقساماً....!!! إله المحبه !!!!!
    انجيل لوقا 14 : 26 "ان كان احد ياتي الي و لا يبغض اباه و امه و امراته و اولاده و اخوته و اخواته حتى نفسه ايضا فلا يقدر ان يكون لي تلميذا"
    إسمعوا إله البغضاء والكراهيه والعدوانيه......إله المحبه....!!! حتى نفسه يكرهها..!!!! هذا هو إله المحبه
    صموئيل الاول 15 : 2 "هكذا يقول رب الجنود اني قد افتقدت ما عمل عماليق باسرائيل حين وقف له في الطريق عند صعوده من مصر* 3 فالان اذهب و اضرب عماليق و حرموا كل ما له و لا تعف عنهم بل اقتل رجلا و امراة طفلا و رضيعا بقرا و غنما جملا و حمارا"
    أخبرني أنت الآن ما ذنب الحيوان ما ذنب البقر والغنم والجمال والحمار..!!!!.ماذا فعل الطفل الرضيع ما ذنبه....ماذا فعل الحمار والاغنام والبقر...!!!!
    نكمل المحبه اليسوعيه.!!!!
    يوشع 6 : 21 "و حرموا كل ما في المدينة من رجل و امراة من طفل و شيخ حتى البقر و الغنم و الحمير بحد السيف"
    أخبرني أنت الآن ما ذنب الحمار.!!! ما ذنب البقر ما ذنب الطفل البريء ..ماذا فعل... ماذا جنى!!!؟
    لا تذهب..تعال وانظر..لنكمل هذه المحبة اليسوعية..
    هوشع 13 : 16 "تجازى السامرة لانها قد تمردت على الهها بالسيف يسقطون تحطم اطفالهم و الحوامل تشق"
    تحطم اطفالهم تحطم اطفالهم..!!! والحوامل تشق الحوامل تشق الحوامل تشق !!! يسوع المحبه يأمر بشق بطون الحوامل..!!!
    يسوع إله المحبه يأمر بشق الحوامل.....الله محبه....إحبوا اعداءكم....يأمر بشق الحوامل...تقتل اطفالهم والحوامل تشق !!! نكمل واسمعوا محبة يسوع.....
    مزامير 137 : 9 "طوبى لمن يمسك اطفالك و يضرب بهم الصخرة"
    طوبى لمن يسمك اطفالك ويضرب بهم الصخرة الصخرة الصخرة...!!!! اله المحبه يسوع هذا هو اله المحبه يسوع بيحبك !!!
    حزقيال 9 : 5 "و قال لاولئك في سمعي اعبروا في المدينة وراءه و اضربوا لا تشفق اعينكم و لا تعفوا* 6 الشيخ و الشاب و العذراء و الطفل و النساء اقتلوا للهلاك و لا تقربوا من انسان عليه السمة و ابتدئوا من مقدسي فابتداوا بالرجال الشيوخ الذين امام البيت"
    اقتلوووووووووووووا اتقتلووووووووووووووا ولا تعفوا اقتلووووووووا للهلاك اقتلووووووووا للهلاك
    نكمل فى يشوع 6 : 20 "و كل الفضة و الذهب و انية النحاس و الحديد تكون قدسا للرب و تدخل في خزانة الرب* 20 فهتف الشعب و ضربوا بالابواق و كان حين سمع الشعب صوت البوق ان الشعب هتف هتافا عظيما فسقط السور في مكانه و صعد الشعب الى المدينة كل رجل مع وجهه و اخذوا المدينة* 21 و حرموا كل ما في المدينة من رجل و امراة من طفل و شيخ حتى البقر و الغنم و الحمير بحد السيف"
    يسرقون أيضا....يسرقون الناس...يسرقونهم!!!!!

    تعال وانظر يا أستاذ ديكارت هناك المزيد..
    سفر القضاة 21 : 20 "و اوصوا بني بنيامين قائلين امضوا و اكمنوا في الكروم* 21 و انظروا فاذا خرجت بنات شيلوه ليدرن في الرقص فاخرجوا انتم من الكروم و اخطفوا لانفسكم كل واحد امراته من بنات شيلوه و اذهبوا الى ارض بنيامين* 22 فاذا جاء اباؤهن او اخوتهن لكي يشكوا الينا نقول لهم تراءفوا عليهم لاجلنا لاننا لم ناخذ لكل واحد امراته في الحرب لانكم انتم لم تعطوهم في الوقت حتى تكونوا قد اثمتم* 23 ففعل هكذا بنو بنيامين و اتخذوا نساء حسب عددهم من الراقصات اللواتي اختطفوهن و ذهبوا و رجعوا الى ملكهم و بنوا المدن و سكنوا بها"
    امضوا واكمنوا فى الكروم..!!.! فاخرجوا انتم من الكروم واخطفوا لانفسكم...واخطفوا لانفسكم..!! بأمر من يسوع.....ان يخطفوا....واغتصابهم..!!.!!.! واتخذوا نساء حسب عددهم من الراقصات اللواتي اختطفوهن..!! بأمر من يسوع...من الخاطف الرب يسوع.....الخاطف

    نختم الان بالعهد الجديد....
    رؤيا يوحنا 2 : 23 "و اولادها اقتلهم بالموت فستعرف جميع الكنائس اني انا هو الفاحص الكلى و القلوب و ساعطي كل واحد منكم بحسب اعماله"

    اقتلهم بالموت اقتلهم بالموت...! فستعرف جميع الكنائس اني انا....يسوع الارهابي !....
    متى 10 : 34 "لا تظنوا اني جئت لالقي سلاما على الارض ما جئت لالقي سلاما بل سيفا"
    انجيل لوقا 19 : 27 "اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فاتوا بهم الى هنا و اذبحوهم قدامي"
    اذبحوهم واذبحوهم قدامي..
    لوقا 14 : 26 "ان كان احد ياتي الي و لا يبغض اباه و امه و امراته و اولاده و اخوته و اخواته حتى نفسه ايضا فلا يقدر ان يكون لي تلميذا"

    بالله عليكم ..هل هذا إله المحبه؟؟!! الاله العنصري هذا هو الاله المحبه...!! هل هذا اله المحبه!!!
    ما معنى كل أوامر القتل وسفك الدماء والخطف والاغتصاب وووووو

    استاذ ديكارت أرجو ألا تفسر كل هذا بقولك ( حوادث خاصة في الكتاب المقدس ، كان جوها العام يفرض حصول مثل تلك الأمور نظراً لشريعة الحرب المعمول بها في ذلك الزمان)
    ألا أتعلم أنه لا يوجد دين فى الدنيا يأمر بقتل الاطفال والبهائم إلا الهك يسوع فهو الوحيد الذي يأمر بقتل الاطفال الرضع وبقتل الحيوانات....!!!
    يأمر بقتل الشيوخ والشبان والشابات والأطفال والنساء حتى الفناء ، وعلى هذا فإن هتلر يُعتبر ملاك إلى جوار هذا الإله الذى أوحى بهذا الكلام .


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    وأن نسأل الأخت زهراء قائلين : ألم يأت طوفان نوح على نساء ، وأطفال ، وبهائم ، وشيوخ؟ خاصة وأنه لم ينجُ من قوم نوح إلا القليل"حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ" سورة هود 40ألم يمر النبي موسى والعبد الرحيم (الخضر) بقرية فيها أطفال يلعبون في الطريق فأخذ الخضر طفلاً وذبحه وذلك بحسب النص التالي "فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا" سورة الكهف 74. وماذا كان جواب العبد الرحيم (الخضر) على دهشة موسى لذبح الطفل؟
    لقد جاء على النحو التالي
    وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يُرهقهما طغياناً وكفراً. فأردنا أن يبدلهما ربهما خيراً منه زكاةً وأقربَ رحما" سورة الكهف 80-81فهل معنى ذلك أننا كلما شككنا في سلوك طفل يحل لنا أن نهدر دمه؟
    لا تقارن هذه الآيات بنصوص كتابك التي هي غاية في البشاعة والاجرام (خطف-سرقة-اغتصاب-شق الحوامل-قتل حتى الفناء-ووووو)
    واقرأ تفسير هذه الآيات جيدا لتعرف حكمة الله تعالى مما ورد فيها..

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    ثم أليس هنالك فرق بين أن نصف الله بأنه ينتقم لعبيديه عند الضرورة ، وبين أن يكون اسمه (المنتقم)؟

    إن"الرحمن والمنتقم" هما اسمان لله في الإسلام ، أي أنهما متساويان .. ولك أن تقيسي على ذلك ، فالله بحسب المعادلة السابقة يكون الانتقام ملتصقاً به دون النفكاك لأنه اسمه ، كما هو اسمك في جواز السفر ، فليس لك أن تجتهدي في بيان دواعي الانتقام بقولك : "الهنا الله المتكبر والمنتقم والجبار على كل مجرم ..منافق.. وخائن.. وكذاب ...من اجل ردع الاخرين واخذ العبرة....ويجازي المنافقين بالخداع جزاء استهزائهم "
    خاصة وأن المقطع الأخير من الآية قد وضح ذلك :"وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو اِنْتِقَام"المائدة 95
    فلم يأت موقوفاً على شيء البتة.
    يا سلاااااااااااااااااااام أيوه اتفلسف اتفلسف..ألم أقل لك لا أحب الفلسفة..

    جاء " المنتقم " في القرآن مقيداً كقوله { إنا من المجرمين منتقمون } و جاء معناه مضافا إلى الله فى قوله { إن الله عزيز ذو انتقام } .

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    هنا لا يسعني إلا أن أشكرك ، لأن الكثير من العباد لم يعتادوا على إله يتواضع للبشر ، يقترب منهم ، يتحنن عليهم ، فالإله لديهم - في الجوهر - هو إله محدود القوى ، ولديه إطار معين قد وضعوه هم أنفسهم فيه ، أما أمام الناس فهو ذو وجه آخر يتمتع بمطلق الحرية .. واللبيب من الإشارة يفهم!
    وهنا لا يسعني الا أن أضحك كما ضحك الأستاذ الفاضل السيف البتار



    اله يهين نفسه كل هذه الاهانات...لماذا؟؟؟ تواضعا لمن خلق..هه عجبي والله!!!!!

    سلام...وتعال كل يوم..
    التعديل الأخير تم بواسطة زهراء ; 30-01-2008 الساعة 04:42 AM

  10. #10
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي



    ما شاء الله عليك اختي زهراء راااااائعة


    بطلة والله اين الاستاذ عابد اليسوع فليأتي ويرد على هذا الكلام

    آل اله محبة والله الهكم وكتابكم مصدر للأرهاب والكراهية والعدوانيه

    جزاك الله خيرا أخي السيف البتار على ردك الجميل والمفحم

    لكن أين ذهب ديكارت

    شمر عن ساعديك ورد على كلام اختنا الزهراء لو تجرؤ يا عابد اليسوع

    ربنا سبحانه وتعالى لم يأمرنا بقتل النساء والاطفال بحد السيف
    ولم يأمرنا بشق بطون الحوامل
    إلهك من أمر بشق بطون الحوامل وكل هذا الارهاب المقدس






صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

احتاج لجواب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شبهة/ على اي شريعة تزوج الرسول
    بواسطة قسورة في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 28-08-2014, 12:58 AM
  2. أخوتى فى الله ..... احتاج مساعدتكم
    بواسطة light of angels في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-04-2007, 08:43 PM
  3. احتاج للرد (حول الحجاب)
    بواسطة مسيحي مؤمن في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 16-05-2006, 11:11 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

احتاج لجواب

احتاج لجواب