هل الشيطان أغتصب كرسي الحكم من سليمان؟!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل الشيطان أغتصب كرسي الحكم من سليمان؟!

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هل الشيطان أغتصب كرسي الحكم من سليمان؟!

  1. #1
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    504
    آخر نشاط
    01-12-2017
    على الساعة
    04:31 PM

    افتراضي هل الشيطان أغتصب كرسي الحكم من سليمان؟!

    هل الشيطان أغتصب كرسي الحكم من سليمان؟!


    أُثيرت شبهةُ حول عصمةِ نبيِّ اللهِ سليمان آتى بها المعترضون من تفسيرِ قولِه :وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) (ص) .
    تكمن شبهتهم في أن بعض التفاسير ذكرت روايات إسرائيليات تحكي أن سليمان كان له خاتم يكمن فيه سر ملكوته فتشكل الشيطانُ في هيئته مرة ، وأخذ الخاتم من زوجته التي كانت تحفظه؛ بينما كان سليمانُ يقضى حاجته ، فتسلط الشيطان على ملك سليمان وجار ، وظلم ، بينما كذب الناس سليمان ، وافتقر حتى وجد الخاتم في جوف سمكة اصطادها يومًا ، وعاد إليه ملكه......

    هذه الروايات التي وردت في كتب التفاسير ، منها ما جاء عند ابنِ كثيرٍ في تفسيره قال : { وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ } أي: اختبرناه بأن سلبناه الملك مرة، { وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا } قال ابن عباس، ومجاهد وسعيد بن جبير والحسن وقتادة وغيرهم: يعني شيطانا. { ثُمَّ أَنَابَ } أي: رجع إلى ملكه وسلطانه وأبهته. قال ابن جرير: وكان اسم ذلك الشيطان صخرا. قاله ابن عباس، وقتادة. وقيل: آصف. قاله مجاهد وقيل: آصروا. قاله مجاهد أيضا. وقيل: حبقيق. قاله السدي. وقد ذكروا هذه القصة مبسوطة ومختصرة. وقد قال سعيد بن أبي عَرُوبة عن قتادة: قال أمر سليمان، ببناء بيت المقدس فقيل له: ابنه ولا يُسمَعُ فيه صوت حديد. فقال: فطلب ذلك فلم يقدر عليه. فقيل له: إن شيطانا في البحر يقال له: "صخر" شبه المارد. قال: فطلبه وكانت عين في البحر يَردهُا في كل سبعة أيام مرة فنزح ماؤها وجعل فيها خمر، فجاء يوم ورْده فإذا هو بالخمر فقال: إنك لشراب طيب إلا أنك تصبين الحليم، وتزيدين الجاهل جهلا. ثم رجع حتى عطش عطشا شديدا ثم أتاها فقال: إنك لشراب طيب إلا أنك تصبين الحليم، وتزيدين الجاهل جهلا. ثم شربها حتى غلبت على عقله، قال: فأري الخاتم أو ختم به بين كتفيه فَذَلَّ. قال: وكان ملكه في خاتمه فأتي به سليمان فقال: إنهقد أمرنا ببناء هذا البيت وقيل لنا: لا يسمعن فيه صوت حديد. قال: فأتى ببيض الهدهد فجعل عليه زجاجة فجاء الهدهد فدار حولها، فجعل يرى بيضه ولا يقدر عليه فذهب فجاء بالماس فوضعه عليه فقطعها به حتى أفضى إلى بيضه. فأخذ الماس فجعلوا يقطعون به الحجارة. وكان سليمان إذا أراد أن يدخل الخلاء -أو: الحمام-لم يدخل بخاتمه فانطلق يوما إلى الحمام وذلك الشيطان صخر معه، وذلك عند مقارفة قارف فيه بعض نسائه. قال: فدخل الحمام وأعطى الشيطان خاتمه فألقاه في البحر فالتقمته سمكة، ونزع مُلك سليمان منه وألقي على الشيطان شَبَه سليمان. قال: فجاء فقعد على كرسيه وسريره وسُلِّط على ملك سليمان كله غير نسائه. قال: فجعل يقضي بينهم، وجعلوا ينكرون منه أشياء حتى قالوا: لقد فتن نبي الله. وكان فيهم رجل يشبهونه بعمر بن الخطاب في القوة فقال: والله لأجربنه. قال: فقال: يا نبي الله -وهو لا يرى إلا أنه نبي الله-أحدنا تصيبه الجنابة في الليلة الباردة فيدع الغسل عمدا حتى تطلع الشمس أترى عليه بأسا؟ فقال: لا. قال: فبينا هو كذلك أربعين ليلة حتى وجد نبي الله خاتمه في بطن سمكة فأقبل فجعل لا يستقبله جني ولا طير إلا سجد له حتى انتهى إليهم، { وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا } قال: هو الشيطان صخر وقال السدي: { وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ } أي: ابتلينا سليمان، { وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا } قال: جلس الشيطان على كرسيه أربعين يوما. قال: وكان لسليمان مائة امرأة وكانت امرأة منهن يقال لها: "جرادة"، وهي آثر نسائه وآمنهن عنده وكان إذا أجنب أو أتى حاجة نزع خاتمه ولم يأتمن عليه أحدا من الناس غيرها فأعطاها يوما خاتمه ودخل الخلاء فخرج الشيطان في صورته فقال: هاتي الخاتم. فأعطته فجاء حتى جلس على مجلس سليمان وخرج سليمان بعد ذلك فسألها أن تعطيه خاتمه، فقالت: ألم تأخذه قبل؟ قال: لا. وخرج مكانه تائها. قال: ومكث الشيطان يحكم بين الناس أربعين يوما، قال: فأنكر الناس أحكامه فاجتمع قراء بني إسرائيل وعلماؤهم فجاءوا حتى دخلوا على نسائه فقالوا: إنا قد أنكرنا هذا فإن كان سليمان فقد ذهب عقله وأنكرنا أحكامه. قال: فبكى النساء عند ذلك قال: فأقبلوا يمشون حتى أتوا فأحدقوا به ثم نشروا التوراة فقرءوا. قال: فطار من بين أيديهم حتى وقع على شرفة والخاتم معه. ثم طار حتى ذهب إلى البحر فوقع الخاتم منه في البحر فابتلعه حوت من حيتان البحر. قال: وأقبل سليمان في حاله التي كان فيها حتى انتهى إلى صياد من صيادي البحر وهو جائع وقد اشتد جوعه. فاستطعمهم من صيدهم وقال: إني أنا سليمان. فقام إليه بعضهم فضربه بعصا فشجه فجعل يغسل دمه وهو على شاطئ البحر فلام الصيادون صاحبهم الذي ضربه فقالوا بئس ما صنعت حيث ضربته. قال: إنه.............

    قالوا : كيف لنبيِّ من عند اللهِ أن يتسلط عليه الشيطانُ ، ويجلس على كرسيِّه، ويتحكم في مُلكِه ، ثم أين عصمة الله له من الشيطانِ ؟
    !

    الرد على الشبهة

    أولًا: إن هذه القصة قصة باطلة لا أساس لها من الصحةِ ؛ فهي من خرافاتِ الإسرائيلياتِ ، وأن ابن عباس و غيره تنقلوها عن كعبِ الأحبارِ الذي يحكي من الإسرائيليات، ومثله وهب بن منبه وغيرهما - رحمهما الله - يؤكد ذلك ما ذكره السيوطي في تفسيره قال: و أخرج عبدُ الرازق، و ابنُ منذر، عن ابن عباس قال: أربع آيات من كتابِ الله لم أدر ما هي؟ حتى سألتُ عنهم كعبَ الأحبار..... و ذكر منها : و سألته عن قوله :وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ قال: الشيطان أخذ خاتمَ سليمان الذي فيه ملكه، فقذف به في البحر، فوقع في بطن سمكة، فانطلق سليمانُ يطوف إلى أن تصدق عليه بتلك السمكة فاشتواها ، فأكلها ، فإذا فيها خاتمه، فرجع له ملكه.أهـ

    قلتُ : إن هذه الأخبار باطلة لعدة أوجه منها :

    أولاً : إن هذه القصة ليست ظاهرةً من كتاب الله....

    ثانيًا : إن هذه القصة ليست واردةً عن نبيِّناr بسندٍ صحيحٍ ؛ وإنما نُسبت إليه r رواية موضوعة مثلها تروى عنه rوهي عند الطبراني في معجمِه الأوسط برقم 5960 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن مُحَمَّدٍ التَّمَّارُ، قَالَ: ثَنَا كَثِيرُ بن يَحْيَى صَاحِبُ الْبَصْرِيِّ، قَالَ نا أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ r:"وُلِدَ لِسُلَيْمَانَ بن دَاوُدَ ابْنٌ، فَقَالَ لِلشَّيَاطِينِ: أَيْنَ نُوَارِيهِ مِنَ الْمَوْتِ؟ فَقَالُوا: نَذْهَبُ بِهِ إِلَى الْمَشْرِقِ. قَالَ : يَصِلُ إِلَيْهِ الْمَوْتُ. قَالُوا: فَإِلَى الْمَغْرِبِ. قَالَ: يَصِلُ إِلَيْهِ الْمَوْتُ. قَالُوا: إِلَى الْبِحَارِ، قَالَ: يَصِلُ إِلَيْهِ، قَالُوا : نَضَعُهُ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، وَنَزَلَ عَلَيْهِ مَلَكُ الْمَوْتِ، فَقَالَ: يَابْنَ دَاوُدَ : إِنِّي أُمِرْتُ بِقَبْضِ نَسَمَةٍ طَلَبْتُهَا فِي الْمَشْرِقِ فَلَمْ أُصِبْهَا، فَطَلَبْتُهَا فِي الْمَغْرِبِ فَلَمْ أُصِبْهَا، وَطَلَبْتُهَا فِي الْبِحَارِ، وَطَلَبْتُهَا فِي تُخُومِ الأَرَضِينَ فَلَمْ أُصِبْهَا، فَبَيْنَا أَنَا أَصْعَدُ إِذْ أَصَبْتُهَا، فَقَبَضْتُهَا، وَجَاءَ جَسَدُهُ حَتَّى وَقَعَ عَلَى كُرْسِيِّهِ، فَهُوَ قَوْلُ اللَّهِ : وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ " . لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مُحَمَّدِ بن عَمْرٍو، إِلا يَحْيَى بن كَثِيرٍ، تَفَرَّدَ بِهِ : ابْنُهُ .

    قلتُ : إن هذا الحديث ضعيفٌ مردود بيّن الإمامُ السيوطي ذلك في كتابه "اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة" ج2 ، بل الحديث الصحيح ينفي هذه الرواية وغيرِها، كما سيتقدم معنا -إن شاء الله-...

    ثالثًا : إن هذه القصة لم يُجمع علي قبولها المسلمون ؛ بل أنكرها الكثيرون من أهلِ العلمِ منهم :

    1- ابنُ كثير- رحمه اللهُ- في تفسيره قال: وهذه كلها من الإسرائيليات ومن أنكرها ما قاله ابن أبي حاتم: حدثنا علي بن الحسين حدثنا محمد بن العلاء وعثمان بن أبي شيبة وعلي بن محمد قالوا: حدثنا أبو معاوية أخبرنا الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن ابن عباس -رضي الله عنهما- { وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ } قال: أراد سليمان أن يدخل الخلاء فأعطى الجرادة خاتمه -وكانت الجرادة امرأته وكانت أحب نسائه إليه-فجاء الشيطان في صورة سليمان فقال لها: هاتي خاتمي. فأعطته إياه. فلما لبسه دانت له الإنس والجن والشياطين فلما خرج سليمان من الخلاء قال لها: هاتي خاتمي. قالت: قد أعطيته سليمان. قال: أنا سليمان. قالت: كذبت لست سليمان فجعل لا يأتي أحدا يقول له: "أنا سليمان"، إلا كذبه حتي جعل الصبيان يرمونه بالحجارة. فلما رأى ذلك عَرَف أنه من أمر الله . قال: وقام الشيطان يحكم بين الناس فلما أراد الله أن يرد على سليمان سلطانه ألقى في قلوب الناس إنكار ذلك الشيطان. قال: فأرسلوا إلى نساء سليمان فقالوا لهن: أتنكرن من سليمان شيئاً؟ قلن: نعم إنه يأتينا ونحن حيض وما كان يأتينا قبل ذلك. فلما رأى الشيطان أنه قد فطن له ظن أن أمره قد انقطع فكتبوا كتبا فيها سحر وكفر، فدفنوها تحت كرسي سليمان ثم أثاروها وقرءوها على الناس. .......... إسناده إلى ابن عباس قوي ولكن الظاهر أنه إنما تلقاه ابن عباس -إن صح عنه-من أهل الكتاب، وفيهم طائفة لا يعتقدون نبوة سليمان فالظاهر أنهم يكذبون عليه ولهذا كان في السياق منكرات من أشدها ذكر النساء فإن المشهور أن ذلك الجني لم يسلط على نساء سليمان بل عصمهن الله منه تشريفاً وتكريماً لنبيه r، وقد رويت هذه القصة مطولة عن جماعة من السلف، كسعيد بن المسيب وزيد بن أسلم وجماعة آخرين وكلها متُلقًّاة من قصص أهل الكتاب والله أعلم بالصواب.اهـ

    2- القاضي عياض في الشفا : "ولا يصح ما نقله الإخباريون من تشبه الشيطان به، و تسلطه على ملكه، و تصرفه في أمته بالجور في حكمه... ". اهـ

    3- الإمامُ السيوطىُّ نبه بأنها من الإسرائيليات ، و أن ابن عباس تلقاها من أهل الكتاب ... وذلك في كتابه (تخريج أحاديث الشفاء).

    4- الإمامُ الشنقيطيُّ في تفسيرِه أضواءِ البيانِ قال : وقد قدمنا الكلام على هذه الآية ، وعلى ما يذكره المفسرون فيها ، من الروايات التي لا يخفى سقوطها ، وأنها لا تليق بمنصب النبوة ، في سورة الكهف في الكلام على قوله تعالى : { وَلاَ تَقْولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذلك غَداً إِلاَّ أَن يَشَآءَ الله } [ الكهف : 2324 ] . وما روي عنه من السلف من جملة تلك الروايات ، أن الشيطان أخذ خاتم سليمان ، وجلس على كرسيه وطرد سليمان إلى آخره يوضح بطلانه ، قوله تعالى : { إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتبعك مِنَ الغاوين } [ الحجر : 42 ] واعتراف الشيطان بذلك في قوله : { إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ المخلصين } [ الحجر : 40 ] .اهـ

    5- الالوسيُّ في تفسيرِه قال: وقال: أبو حيان وغيره : إن هذه المقالة من أوضاع اليهود وزنادقة السوفسطائية ولا ينبغي لعاقل أن يعتقد صحة ما فيها ، وكيف يجوز تمثل الشيطان بصورة نبي حتى يلتبس أمره عند الناس ويعتقدوا أن ذلك المتصور هو النبي ، ولو أمكن وجود هذا لم يوثق بإرسال نبي نسأل الله تعالى سلامة ديننا وعقولنا ومن أقبح ما فيها زعم تسلط الشيطان على نساء نبيه حتى وطئهن وهن حيض الله أكبر هذا بهتان عظيم وخطب جسيم .اهـ

    6- النسفيُّ في تفسيرِِه قال : " وأما ما يُروى من حديث الخاتم والشيطان وعبادة الوثن في بيت سليمان فمن أباطيل اليهود ".اهـ

    ثانيًا : إن التفسيرَ الصحيح لهذه الآية هو ما ثبت عن نبيِّنا r ، فكما يقول العلماءُ السنةُ قاضيةُ على القرآن أي : هي التي تفصل في نزاعٍ صار حول تفسير آية، فهي توضح معانيه ، وهي المذكرة التفصيلية لكتاب الله المجيد ؛ تخصص العام ، وتقيد المطلق ...

    فالمتأمل في سنة نبيِّناr الصحيحة يجده r يحكي لنا ما وقع من نبي الله سليمان كما في الصحيحين :

    1- صحيح مسلم كتاب (الْأَيْمَانِ ) باب( الاِسْتِثْنَاءِ). برقم 3126 عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ rقَالَ: قَالَ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ :" لَأَطُوفَنَّ اللَّيْلَةَ عَلَى تِسْعِينَ امْرَأَةً كُلُّهَا تَأْتِي بِفَارِسٍ يُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ" ،فَقَالَ لَهُ صَاحِبُهُ قُلْ :إِنْ شَاءَ اللَّهُ ،فَلَمْ يَقُلْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ،فَطَافَ عَلَيْهِنَّ جَمِيعًا فَلَمْ تَحْمِلْ مِنْهُنَّ إِلَّا امْرَأَةٌ وَاحِدَةٌ فَجَاءَتْ بِشِقِّ رَجُلٍ وَايْمُ الَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوْ قَالَ: إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فُرْسَانًا أَجْمَعُونَ .

    2- صحيح البخاري كتاب (كَفَّارَاتِ الْأَيْمَانِ) باب (الاِسْتِثْنَاءِ في الأَيْمَانِ) 6225 عن أبي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ سُلَيْمَانُ:" لأَطُوفَنَّ اللَّيْلَةَ عَلَى تِسْعِينَ امْرَأَةً ، كُلٌّ تَلِدُ غُلاَمًا يُقَاتِلُ في سَبِيلِ اللَّهِ . فَقَالَ لَهُ صَاحِبُهُ - قَالَ سُفْيَانُ يَعْنِى الْمَلَكَ - قُلْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ . فَنَسِىَ ، فَطَافَ بِهِنَّ ، فَلَمْ تَأْتِ امْرَأَةٌ مِنْهُنَّ بِوَلَدٍ ، إِلاَّ وَاحِدَةٌ بِشِقِّ غُلاَمٍ . فَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ يَرْوِيهِ قَالَ :« لَوْ قَالَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ، لَمْ يَحْنَثْ وَكَانَ دَرَكًا في حَاجَتِهِ » . وَقَالَ مَرَّةً قَالَ رَسُولُ اللَّه ِr :« لَوِ اسْتَثْنَى » . وَحَدَّثَنَا أَبُو الزِّنَادِ عَنِ الأَعْرَجِ مِثْلَ حَدِيثِ أَبِى هُرَيْرَةَ .

    فالنبيُّ r يخبر أن نبيَّ اللهِ سليمان أرد في يومٍ أن يطوفَ على بعضِ زوجاتٍ له في ليلةٍ ما ، واللائي بلغ عددهن أما مائه ، أو تسعة وتسعون ، أو تسعين ، أو سبعين بحسبِ اختلافِ الروايات...

    فقد كان له من النساء ألف امرأة بحسب ما جاء في سفر الملوك الأول إصحاح 11عدد3 " وَكَانَتْ لَهُ سَبْعُ مِئَةٍ مِنَ النِّسَاءِ السَّيِّدَاتِ، وَثَلاَثُ مِئَةٍ مِنَ السَّرَارِيِّ، فَأَمَالَتْ نِسَاؤُهُ قَلْبَهُ".

    وكان الهدفُ من هذا الجماعِ في تلك الليلةِ لهؤلاءِ النسوةِ هو أن ينجبوا له أولادً تقاتلُ في سبيلِ اللهِ لنصرةِ دينِه والمستضعفين ،وتعبيد الناس لربِّ الناسِ....فلما سمع بخبره صاحبه قال له :" قل: إن شاء الله " ، فلم يقل بسبب سهوٍ، أو نسيان ، أو أن أحدًا عرض مسألة عليه قبل أن يقولها فنسي (إن شاء الله ) فلم يرزق من هؤلاءِ النسوة إلا نصف إنسان ، وهو الذي جلس على كرسيه بعد موتِه...

    يقول : ثُمَّ أَنَابَ أي : أصبح دائما يقدم المشيئة فيقول: (إن شاء الله ) .

    ويقول بعدها :قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآَخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38) هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآَبٍ (40) (ص ).

    نجد أن اللهَ غفر له خطئه الصغير الذي يظنه سليمان أنه ذنب ، وهو من باب (حسنات الأبرار سيئات المقربين )... ونجد أن اللهَ آتاه ملكًا لم يؤته لأحدٍ من العالمين... ويأتي نبيُّنا الوفيُّ للأنبياء بيّن مدي وفائه لدعوةِ سليمان ، وذلك في الصحيحين ، واللفظ للبخاري كتاب (أَحَادِيثِ الْأَنْبِيَاءِ) بَاب قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى{ وَوَهَبْنَا لِدَاوُدَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ }
    برقم 3170 عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبيِّ r:"إِنَّ عِفْرِيتًا مِنَ الْجِنِّ تَفَلَّتَ الْبَارِحَةَ لِيَقْطَعَ عَلَىَّ صَلاَتِي ، فَأَمْكَنَنِي اللَّهُ مِنْهُ ، فَأَخَذْتُهُ ، فَأَرَدْتُ أَنْ أَرْبُطَهُ عَلَى سَارِيَةٍ مِنْ سَوَارِي الْمَسْجِدِ حَتَّى تَنْظُرُوا إِلَيْهِ كُلُّكُمْ فَذَكَرْتُ دَعْوَةَ أَخِي سُلَيْمَانَ رَبِّ هَبْ لِي مُلْكًا لاَ يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِى . "فَرَدَدْتُهُ خَاسِئًا " .
    {عِفْرِيتٌ} مُتَمَرِّدٌ مِنْ إِنْسٍ أَوْ جَانٍّ ، مِثْلُ زِبْنِيَةٍ جَمَاعَتُهَا الزَّبَانِيَةُ .

    لذا فإن الواجب علينا أن نتعلم من هذه القصةِ أن نقدم المشيئة قبل العملِ فما شاء الله كان ، وما لم يشأ لم يكن...

    يدلل على ذلك ما يلي :

    1- قوله عن الأنبياء : لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (111) (يوسف ).

    2- قوله لنبيه : r أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ (90) (الأنعام).

    3- قوله لنبيِّه r : وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23) إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا (24) (الكهف) .

    وعليه : فإن هذا هو التفسير الصحيح لقوله :وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) (ص ).

    قال ابنُ حجرٍ في الفتح : قَوْله : ( فَلَمْ يَقُلْ )
    قَالَ عِيَاض : بُيِّنَ فِي الطَّرِيق الْأُخْرَى بِقَوْلِهِ : " فَنَسِيَ " . قُلْت : هِيَ رِوَايَة اِبْن عُيَيْنَةَ عَنْ شَيْخه ، وَفِي رِوَايَة مَعْمَر قَالَ : " وَنَسِيَ أَنْ يَقُول إِنْ شَاءَ اللَّه " وَمَعْنَى قَوْله : " فَلَمْ يَقُلْ " أَيْ : بِلِسَانِهِ لَا أَنَّهُ أَبَى أَنْ يُفَوِّض إِلَى اللَّه بَلْ كَانَ ذَلِكَ ثَابِتًا فِي قَلْبه ، لَكِنَّهُ اِكْتَفَى بِذَلِكَ أَوَّلًا وَنَسِيَ أَنْ يُجْرِيه عَلَى لِسَانه لَمَّا قِيلَ لَهُ لِشَيْءِ عَرَضَ لَهُ .اهـ

    ومما يدل على صحة هذا التفسير ما جاء في التفسيرِ الميسرِ: ولقد ابتلينا سليمان وألقينا على كرسيه شق وَلَد، وُلِد له حين أقسم ليطوفنَّ على نسائه، وكلهن تأتي بفارس يجاهد في سبيل الله، ولم يقل: إن شاء الله، فطاف عليهن جميعًا، فلم تحمل منهن إلا امرأة واحدة جاءت بشق ولد، ثم رجع سليمان إلى ربه وتاب، قال: رب اغفر لي ذنبي، وأعطني ملكًا عظيمًا خاصًا لا يكون مثله لأحد من البشر بعدي، إنك- سبحانك- كثير الجود والعطاء. فاستجبنا له، وذللنا الريح تجري بأمره طيِّعة مع قوتها وشدتها حيث أراد . اهـ

    فإن قال قائل : سلمنا لكم بهذا التفسير تبقى إشكالية وهي : كيف يُقسم سليمان على وقوع أمرٍ في المستقبلِ كما في الحديث المفسر للآية ... فإن مثل هذا لا ينبغي أن يجزم به عبادُ الله الصالحون فضلاً عن الأنبياء ؟!

    قلتُ : إن نبيِّ الله سليمان من عبادِ الله الصالحين الذين لو اقسموا على الله لأبر اللهُ قسمهم أكرمًا لهم ؛ يقول عنه: وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) (ص).

    وبيّن نبيُّنا r أن من عبادِ الله لو أقسموا على اللهِ لأبرهم ؛ منهم من الصحابةِ البراء بن مالك ، وذلك في الآتي :

    1- صحيح مسلم كِتَاب الْبِرِّ وَالصِّلَةِ وَالْآدَابِ بَاب فَضْلِ الضُّعَفَاءِ وَالْخَامِلِينَ برقم 4754 عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ rقَالَ: " رُبَّ أَشْعَثَ مَدْفُوعٍ بِالْأَبْوَابِ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ".

    2- سنن الترمذي كِتَاب الْمَنَاقِبِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ r بَاب مَنَاقِبِ الْبَرَاءِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ برقم 3789 عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ :r " كَمْ مِنْ أَشْعَثَ أَغْبَرَ ذِي طِمْرَيْنِ لَا يُؤْبَهُ لَهُ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ مِنْهُمْ الْبَرَاءُ بْنُ مَالِكٍ ".
    تحقيق الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 4573 في صحيح الجامع .

    ونجد أن شيخَ الإسلامِ ابن تيميةَ كان قبل بدء المعركة مع التتار يقول لأصحابِه : إنا لمنصُرون ، فقال له قائلٌ : قل : إن شاء الله ، فقال : " إن شاء الله تحقيقًا لا تعليقًا". فهذا قولُ قائلٍ يثقُ بالله ، مثل سليمانَ ، ولا شك عندنا أن سليمانَ أفضل من البراءِ بن مالك ، وابنِ تيميةَ - رحمهم الله-.

    ثالثًا : إن المعترضين يعتقدون بعدمِ نبوةِ سليمان ، ويقولون عنه : " سليمان الحكيم" ، ولا شك عندنا أن هذا خطأ محض فهو نبي وحكيم عندنا؛ أما عندهم ليس نبيًّا.... في حين أن الكتابِ المقدس نسب له ثلاثةِ أسفار: سفر نشيد الإنشاد ، وسفر الجامعة ، وسفر الأمثال.

    ثم كيف لا يكون نبيًّا وقد كلمه اللهُ مرتين وأوصاه .....؟ وذلك في سفر الملوك الأول الإصحاح 11 عدد 9 " فَغَضِبَ الرَّبُّ عَلَى سُلَيْمَانَ لأَنَّ قَلْبَهُ مَالَ عَنِ الرَّبِّ إِلهِ إِسْرَائِيلَ الَّذِي تَرَاءَى لَهُ مَرَّتَيْنِ، 10وَأَوْصَاهُ فِي هذَا الأَمْرِ أَنْ لاَ يَتَّبعَ آلِهَةً أُخْرَى، فَلَمْ يَحْفَظْ مَا أَوْصَى بِهِ الرَّبُّ " ؟!

    والأعجب من ذلك أنهم يعتقدون بما جاء في الكتاب المقدس وهو كفر سليمان في آخر حياته؛ لما ذبح للأصنام (الَعشْتُورت) ،وعبدها من أجل النساءِ ... ولا ينكرون ذلك ، وهذا مما يثير دهشتي حيث يتمسكون بشبهةٍ واهيةٍ كالتي أجبن عنها... فالأعجب أني أجدهم يعترضون بشدة ، ولا يعترضون على ما جاء في
    سفر الملوك الأول إصحاح 11 عدد 1 - 13 نقرأ سويا القصة كاملة " 1 وَأَحَبَّ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ نِسَاءً غَرِيبَةً كَثِيرَةً مَعَ بِنْتِ فِرْعَوْنَ: مُوآبِيَّاتٍ وَعَمُّونِيَّاتٍ وَأَدُومِيَّاتٍ وَصِيدُونِيَّاتٍ وَحِثِّيَّاتٍ 2مِنَ الأُمَمِ الَّذِينَ قَالَ عَنْهُمُ الرَّبُّ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: «لاَ تَدْخُلُونَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ لاَ يَدْخُلُونَ إِلَيْكُمْ، لأَنَّهُمْ يُمِيلُونَ قُلُوبَكُمْ وَرَاءَ آلِهَتِهِمْ». فَالْتَصَقَ سُلَيْمَانُ بِهؤُلاَءِ بِالْمَحَبَّةِ. 3وَكَانَتْ لَهُ سَبْعُ مِئَةٍ مِنَ النِّسَاءِ السَّيِّدَاتِ، وَثَلاَثُ مِئَةٍ مِنَ السَّرَارِيِّ، فَأَمَالَتْ نِسَاؤُهُ قَلْبَهُ. 4وَكَانَ فِي زَمَانِ شَيْخُوخَةِ سُلَيْمَانَ أَنَّ نِسَاءَهُ أَمَلْنَ قَلْبَهُ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى، وَلَمْ يَكُنْ قَلْبُهُ كَامِلاً مَعَ الرَّبِّ إِلهِهِ كَقَلْبِ دَاوُدَ أَبِيهِ. 5فَذَهَبَ سُلَيْمَانُ وَرَاءَ عَشْتُورَثَ إِلهَةِ الصِّيدُونِيِّينَ، وَمَلْكُومَ رِجْسِ الْعَمُّونِيِّينَ. 6وَعَمِلَ سُلَيْمَانُ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، وَلَمْ يَتْبَعِ الرَّبَّ تَمَامًا كَدَاوُدَ أَبِيهِ. 7حِينَئِذٍ بَنَى سُلَيْمَانُ مُرْتَفَعَةً لِكَمُوشَ رِجْسِ الْمُوآبِيِّينَ عَلَى الْجَبَلِ الَّذِي تُجَاهَ أُورُشَلِيمَ، وَلِمُولَكَ رِجْسِ بَنِي عَمُّونَ. 8وَهكَذَا فَعَلَ لِجَمِيعِ نِسَائِهِ الْغَرِيبَاتِ اللَّوَاتِي كُنَّ يُوقِدْنَ وَيَذْبَحْنَ لآلِهَتِهِنَّ. 9فَغَضِبَ الرَّبُّ عَلَى سُلَيْمَانَ لأَنَّ قَلْبَهُ مَالَ عَنِ الرَّبِّ إِلهِ إِسْرَائِيلَ الَّذِي تَرَاءَى لَهُ مَرَّتَيْنِ، 10وَأَوْصَاهُ فِي هذَا الأَمْرِ أَنْ لاَ يَتَّبعَ آلِهَةً أُخْرَى، فَلَمْ يَحْفَظْ مَا أَوْصَى بِهِ الرَّبُّ. 11فَقَالَ الرَّبُّ لِسُلَيْمَانَ: «مِنْ أَجْلِ أَنَّ ذلِكَ عِنْدَكَ، وَلَمْ تَحْفَظْ عَهْدِي وَفَرَائِضِيَ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ بِهَا، فَإِنِّي أُمَزِّقُ الْمَمْلَكَةَ عَنْكَ تَمْزِيقًا وَأُعْطِيهَا لِعَبْدِكَ. 12إِلاَّ إِنِّي لاَ أَفْعَلُ ذلِكَ فِي أَيَّامِكَ، مِنْ أَجْلِ دَاوُدَ أَبِيكَ، بَلْ مِنْ يَدِ ابْنِكَ أُمَزِّقُهَا. 13عَلَى أَنِّي لاَ أُمَزِّقُ مِنْكَ الْمَمْلَكَةَ كُلَّهَا، بَلْ أُعْطِي سِبْطًا وَاحِدًا لابْنِكَ، لأَجْلِ دَاوُدَ عَبْدِي، وَلأَجْلِ أُورُشَلِيمَ الَّتِي اخْتَرْتُهَا".!
    ونحن نبرأ إلى الله من هذا.... فالقرآن يقول عنه ما يلي :

    1- قوله : وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ (البقرة 102).
    القرآن لم يقل : كما قال النص : إن سليمان عمل الشر في عيني الرب....

    2- قوله عنه وعن أبيه :وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) (ص).

    3- قوله عنه وعن أبيه :وَلَقَدْ آَتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ (15) وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16) (النمل).






    1إلغاء إعجابيإلغاء إعجابي · · إيقاف الإشعارات · الترويج · مشاركة




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    791
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    03:47 PM

    افتراضي

    ما شاء الله رد رائع وقوي
    نسف الشبهة نسفا ... جزى الله شيخنا اكرم حسن الخير في الدينا والاخره
    اللهم لنا اخوتنا واخوات كانوا معنا هنا فاتاهم اليقين

    اللهم اغفر لهم وارحمهم وعافهم واعف عنهم وأكرم نزلهم ووسع مدخلهم واغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وأبدلهم دارا خيرا من دارهم وأهلا خيرا من أهلهم وزوجا خيرا من ازواجهم وأدخلهم الجنة وأعذهم من عذاب القبر أو من عذاب النار







    http://www.anti-ahmadiyya.org

  3. #3
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    504
    آخر نشاط
    01-12-2017
    على الساعة
    04:31 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي الفاضل إلا حبيب الله على مرورك الطيب وتعليقك الاطيب ..اللهم آمين.

هل الشيطان أغتصب كرسي الحكم من سليمان؟!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل اغتصب الشيطان كرسي الحكم من سليمان؟! للشيخ أكرم حسن
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-06-2012, 10:08 PM
  2. هل جلس نصفُ إنسان على كرسي الحكم بعد موت سليمان؟! للشيخ أكرم
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-04-2011, 01:39 PM
  3. مفاجاة مذهلة فى محاكمة النصرانى مغتصب طفلة فرشوط
    بواسطة دموع التائبين 5 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-06-2010, 06:10 AM
  4. كرسي ألإعتراف أم كرسي الأقتراف
    بواسطة maxike في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 19-02-2009, 10:24 AM
  5. نصراني يعلن انه سيبارك مغتصب امه
    بواسطة اللي بالي بالك في المنتدى قسم التسجيلات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12-07-2006, 06:33 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل الشيطان أغتصب كرسي الحكم من سليمان؟!

هل الشيطان أغتصب كرسي الحكم من سليمان؟!