لطائف قرآنية 40

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لطائف قرآنية 40

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: لطائف قرآنية 40

  1. #1
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-02-2017
    على الساعة
    02:56 PM

    افتراضي لطائف قرآنية 40





    قال الله تعالى في سورة يوسف :


    وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ {12/43}


    وقال في سورة القصص :




    وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحًا لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ {28/38}


    احداث سورة يوسف وقعت في مصر و احداث سورة القصص ايضا وقعت في مصر ، ومع ذلك قال في شأن حاكم مصر (الملك) بينما قال عنه (فرعون) في سورة القصص . وذلك مع ان المسافة الزمنية بين الحدثين ليست كبيرة جدا ، وقد تكون في حدود مائتي عام
    لو اننا اخذنا سلالة لاوي المذكورة في العهد القديم مأخذ الجد ، خاصة والقرآن الكريم يخبرنا ان مؤمن آل فرعون قد ذكرهم بما قاله لهم يوسف كدعوة الى الله :


    وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ {40/ 34}


    معنى هذا ان حاكم مصر في ذلك الوقت لم يكن فرعونيا اصيلا كما ذكر العهد القديم بل غريب . والغرباء عن مصر في ذلك الزمن هم من الهكسوس . فما قول العلماء في ذلك ؟


    معظم علماء العهد القديم والتاريخ على هذا الرأي فعلا ، ونستعرض بعض أقوالهم في هذا الشأن :


    The majority of such modern scholars date Joseph to the Second Intermediate Period of Egyptian history, ca. 1786-1570 BC (Vergote 1959; Kitchen 1962; Stigers 1976), a time when an Asiatic group called the Hyksos ruled the delta of the Nile


    الترجمة :
    غالبية العلماء المعاصرين يؤرخون ليوسف للفترة الثانية من عصر الدولة الوسطى في تاريخ مصر ، بين عام 1786 و عام 1570 قبل الميلاد (فيرجوت 1959- كيتشن 1962- ستيجر 1976) وهي فترة اثناءها حكمت جماعة أسيوية تدعى الهكسوس دلتا النيل ( شمال مصر او مصر السفلى ) .


    المصدر :


    http://www.christiananswers.net/q-abr/abr-a016.html


    The account of Joseph's life, which takes place in Egypt, is recounted in the Book of Genesis. However dates of his life can only be approximated, as the Book does not mention any particular Pharaoh (ruler of Egypt). In addition, the Egyptian customs and manners which were depicted do not definitively identify any specific period in Egyptian history, although there are strong indications that it took place during the Hyksos era
    المصدر :
    Gale Encyclopedia of Biography: Joseph


    http://www.encyclopedia.com/topic/Joseph.aspx
    الترجمة :
    فترة حياة يوسف التي حدثت في مصر ذكرها سفر التكوين ، ومع ان تاريخ تلك الفترة تقريبي حيث ان سفر التكوين لم يذكر اسم الفرعون حاكم مصر آنذاك . كما ان العادات والاخلاق المصرية المذكورة في القصة لا تشير الى فترة زمنية محددة من تاريخ مصر ، ولكن هناك دلالات قوية انها حدثت اثناء فترة حكم الهكسوس .


    During which of these two periods of time did Joseph come to Egypt as a slave? It has become fashionable among scholars to date him to the Hyksos period, since it is generally assumed that the Israelites were fellow Asiatics related to the Hyksos.


    المصدر :


    http://www.biblearchaeology.org/post/2010/02/18/Joseph-in-Egypt-Part-I.aspx


    الترجمة :
    أثناء أي من الفترتين قدم يوسف الى مصر كعبد ؟ لقد اصبح من المألوف بين العلماء ان تضع يوسف في زمن الهكسوس ، لآنه من المفترض ان الاسرائيليين كانوا ايضا أسيويين مثل الهكسوس .



    Mainline contemporary scholarship and the Bible’s own chronology are in accord in dating Joseph sometime between 2000 and 1600 BC. This time frame includes two important periods of Egypt’s history, the Middle Kingdom (2000-1786 B.C.) and the Second Intermediate Period (1786-1570 B.C.).


    الترجمة :
    دراسات البايبل المعاصرة وكذلك تسلسله الزمني يتفقون على وضع يوسف في الفترة مابين سنة 2000 و سنة 1600 قبل الميلاد . وهذه الفترة تنقسم لفترتين هامتين في تاريخ مصر فترة الدولة الوسطى الاولى (2000-1786) و الدولة الوسطى الثانية (1786-1570) قبل الميلاد .


    نفس المصدر .


    Under Amenemhat III (1842-1797 B.C.) the Middle Kingdom reached its highest level of material prosperity. Egypt was very successful in foreign trade. The exploitation of mines and quarries was greater than ever before, and a project to reclaim land in the Faiyum region to the west of the Nile valley was completed.


    The final rulers of the Twelfth Dynasty (including one female king) were weak. As central authority broke down, so did control of Egypt’s borders with Syria-Palestine. This enabled an ever-expanding infiltration of Asiatics to enter Egypt’s delta region. Eventually these Asiatics were able to seize control of northern Egypt, thus ending the Middle Kingdom period of Egyptian history.
    The Second Intermediate Period, or as it is sometimes called, “the Hyksos Period,” was not a time of greatness for Egypt. The north was controlled by Asiatics, a group called the Hyksos by the Egyptians. The south was ruled by local Egyptian dynasts of no great power or importance, at least in their early years


    They entered the Nile delta gradually and, finding themselves there in sufficient numbers to do so, simply established one of their leaders as an Egyptian-style Pharaoh. They resided in a capital city called Avaris; later in Egyptian history this city would be re-named “Rameses” after the great king Rameses II (1290–1223 BC).


    الترجمة :
    تحت حكم امنمحات الثالث (1842-1797) قبل الميلاد ، وصلت الدولة الوسطى الى اوج ازدهارها المادي . كانت مصر ناجحة جدا في التجارة الخارجية وزاد اكتشاف المناجم
    والمحاجر بصورة غير مسبوقة و تم الانتهاء من اصتصلاح اراضي منطقة الفيوم غرب النيل . ولكن الحكام المتأخرين للأسرة الثانية عشر (فيهم ملكة) كانوا ضعفاء فتهاوت السلطة المركزية ومن ثم السيطرة على الحدود الفلسطينية السورية ، مما ادى الى اختراق موسع من الأسيويين لدلتا مصر حتى تمكنوا من السيطرة على شمال مصر وانهوا حكم الفترة الاولى من الدولة الوسطى . الفترة الوسطى الثانية والتي تسمى احيانا فترة الهكسوس ، لم تكن فترة عظمة لمصر حيث احكم الاسيويين الهكسوس قبضتهم على الشمال ، بينما الجنوب كان في يد اسر حاكمة لا تمتلك القوة والاهمية على الاقل في اول الامر . وقد دخل الهكسوس دلتا النيل تدريجيا ، ثم وجدوا ان اعدادهم اصبحت كافية فنصبوا احد قوادهم كفرعون .
    وقد اقاموا في مدينة تسمى (اواريس) والتي اصبحت تسمى بعد ذلك مدينة (رعمسيس) بعد الملك رمسيس الثاني (1290-1223) .
    المصدر :


    http://www.biblearchaeology.org/post/2010/02/18/Joseph-in-Egypt-Part-I.aspx




    كتاب خاص بدراسات العهد القديم :





    الكاتب يقول ان وجود الاسرائيليين في مصر كان اثناء فترة حكم الهكسوس .


    ماذا تقول دائرة المعارف اليهودية ؟


    Those who regard the Joseph stories as historical generally hold that the Pharaoh by whom Joseph was made the practical ruler of Egypt was one of the Hyksos kings. This result is reached partly by reckoning back from Rameses II., who is regarded as the Pharaoh of the oppression, and partly by assuming that the Hyksos were Semitic or Asiatic, and that such a situation was more possible under them


    http://www.jewishencyclopedia.com/articles/8803-joseph
    الترجمة :
    الذين يعتبرون قصة يوسف تاريخية يعتقدون ان الفرعون الذي جعل يوسف الحاكم الفعلي لمصر كان احد ملوك الهكسوس . هذا لو اعتبرنا ان رمسيس الثاني هو فرعون الذي الاضطهاد وان الهكسوس كانوا ساميين او آسيويين وان احداث (القصة) كانت ممكنة اكثر تحت حكمهم .


    In a word, it appears that the biblical, historical, and archaeological data are best served by theorizing that it was a Hyksos monarch before whom Joseph stood as an interpreter of dreams (Gen. 41:14-37) and who later ceded a choice parcel of land (Goshen) to Joseph's family (Gen. 47:6). According to such a theory, the "new king" of Exodus 1:8 would have been one of the native Egyptian monarchs of the New Kingdom who, as part of his Hyksos purge, resolutely refused to recognize the validity of the Goshen land grant. Discerning in the Israelites a multitude who might very well join with his Asiatic enemies in war, this new king moreover acted quickly to enslave the Israelites
    الترجمة :
    يظهر من المعلومات المستنبطة من البايبل وعلم الآثار والتاريخ تتوافق اكثر مع نظرية وقوف يوسف امام ملك من الهكسوس لتفسير حلمه (تك 41_14-37) والذي اعطى ارض جاسان لعائلة يوسف (تك 47-6) . وحسب هذه النظرية ، فإن ملك الخروج الجديد (خر 1-8) يكون مصريا من الدولة الحديثة والذي بعد طرد الهكسوس رفض الاعتراف بعطية ارض جاسان . وقد يكون تمييز الاسرائليين بذلك سبب في انضمامهم الى الاعداء الاسيويين في الحرب فأسرع الملك الجديد باستعباد الاسرائيليين .


    The above-mentioned theory also fits well with the historical profile attested in the book of Genesis. The patriarchs moved in and through Palestine for some 215 years (cf. Gen. 12:4; 21:5; 25:26; 47:9), seemingly with the greatest of ease, mobility and freedom. Yet, it is inconceivable that their movements should have gone unnoticed (e.g., Gen. 14:14). That bespeaks a political climate in Palestine that would have been free from any sort of national or international domination, which is truly characteristic of that period between 1850 and 1550 B.C. The theory might also humanly explain how Joseph, a non-Egyptian, was able to rise to a position of Grand Vizier in a foreign land -- the court itself would not have been Egyptian, but Hyksos. It also might explain why there is no historical mention of Joseph.


    النظرية السابقة تتناغم ايضا مع احداث تاريخية في سفر التكوين . الآباء دخلوا فلسطين وتجولوا بها لمدة 215 عام (تك 12-4 / 21-5 / 25-26 / 49-9) وعلى ما يبدوا بكل سهولة وحرية حركة . ولكن من غير المقنع ان نقول ان حركتهم لم تكن ملحوظة (مثال تك 14-14) . وهذا يدل على وجود جو سياسي في فلسطين خالي من اي سيطرة أهلية او دولية
    وهذا فعلا يميز الفترة ما بين عامي 1850 و 1550 قبل الميلاد . وهذه النظرية تفسر كيف ان يوسف وهو ليس مصريا يتمكن من الوصول لمركز الوزير الاول في ارض غريبة
    ويدل على ان القصر نفسه لم يكن مصريا بل تابع للهكسوس . ولعل هذا يفسر لماذا لم يكن هناك اي ذكر ليوسف تاريخيا (عند الفراعنة) .


    This would mean that Joseph was promoted about 1670 B.C., in the middle of the Hyksos occupation of Egypt. But it is impossible to identify the individual before whom Joseph appeared, because the dating and succession of Hyksos kings remains indemonstrable today.
    وهذا يعني ان يوسف وصل لهذا المركز حوالي سنة 1670 ق . م خلال منتصف فترة حكم الهكسوس لمصر . ولكنه من المستحيل معرفة من هو الملك الذي مثل يوسف أمامه لعدم الكشف عن تواريخ تعاقب ملوك الهكسوس .


    المصدر :
    http://www.freemaninstitute.com/Gallery/joseph.htm


    In the Second Intermediate Period (18th-16th centuries B.C.E.), towards the end of the Middle Bronze Age, the West Asian (Canaanite) Hyksos controlled Lower (Northern) Egypt. In the 16th century, Ahmose I overthrew the Hyksos and initiated the XVIII dynasty and the New Kingdom of Egypt


    في الفترة الثانية للدولة الوسطى (بين القرنين الثامن عشر و السادس عشر ق.م) وفي نهاية العصر البرونزي ، احتل سكان غرب آسيا الهكسوس (كنعانيون) مصر السفلى . وفي القرن السادس عشر تمكن احمس الاول من طرد الهكسوس وبدأ عصر الدولة الحديثة .


    http://www.biblicalarchaeology.org/daily/news/the-expulsion-of-the-hyksos/


    According to the ancient historian, Mantheo, the fifteenth dynasty of Egypt were a people known as the Hyksos, literally the "rulers of foreign countries" or, as sometimes been translated "the Shepherd Kings


    These Hyksos were the rulers of Egypt roughly 1700 BC, were clearly not Egyptian, and centered in and around Goshen - all facts that line up with the time period and story of Joseph.


    http://christianity.stackexchange.com/questions/6166/why-we-do-we-know-that-joseph-wasnt-hyksos


    بحسب المؤرخ القديم منثيو ، وجد قوم يسمون الهكسوس في مصر كانوا هم اصحاب الاسرة الحاكمة الخامسة عشر ، حرفيا يعرفون بحكام البلاد الاجنبية واحيانا يسمونهم الملوك الرعاة
    الهكسوس كانوا حكام مصر حوالي سنة 1700 ق.م وهم ليسو مصريون . وسكنوا حول ارض جاسان حيث كل الحقائق تشير الى فترة حدوث قصة يوسف .


    I had gone over a few of those points in support of the idea that Joseph rose to power during the Hyksos rule
    Dr. Robert Vannoy, Old Testament History, Lecture 2011




    Joseph came into Egypt between 1900 and 1700 B.C
    I give you that 1750 B.C. date for the arrival of the Hyksos in Egypt






    http://faculty.gordon.edu/hu/bi/ted_hildebrandt/digitalcourses/vannoy_othistory/
    vannoy_othistory_text/vannoy_history_lecture30_josephinegypt.htm


    الدكتور روبرت فانوي المحاضر في احداث العهد القديم التاريخية :
    وقد ذكرت (في المحاضرة السابقة) بعض هذه النقاط التي تدعم فكرة ان يوسف قد صعد الى السلطة خلال فترة حكم الهكسوس .
    لقد حضر يوسف لمصر ما بين عامي 2000 و 1700 ق.م .
    أقول لك ان الهكسوس دخلوا مصر حوالي عام 1750 ق.م .

    The Hyksos migrated into Egypt during the late Middle Kingdom (ca1800-1650BCE) and that "process was gradual and peaceful"


    "The Dictionary of Ancient Egypt" by Shaw and Nicholson, British Museum Press, 1995
    الهكسوس هاجروا الى مصر خلال الفترة المتأخرة للدولة الوسطى (حوالي 1800 - 1650 ق.م) ، وهذه العملية كانت تدريجيا وسلمية ( لم تكن هناك حرب)
    قاموس مصر القديمة . شو و نيكلسون ، مطبعة المتحف البريطاني 1995.


    اعتراضات البعض :
    الحجة الأولى :
    اعترض البعض وجادلوا ان يوسف لم يكن في فترة الهكسوس بل في اول الدولة الوسطى وان الحاكم كان فرعونيا مصريا خالصا بحجة ان العلماء يقولون ان فترة ملك سليمان كانت
    سنة 970 ق.م ، ولما كان سفر الملوك الاول يقول انه في العام الرابع لحكم سليمان يكون قد مضى على الخروج من مصر 480 عاما ، وبذلك يكون معاد الخروج هو 1446 ق.م
    وهو ما يعرف عند العلماء بنظرية الخروج المبكر . ولما كان سفر التكوين يقول ان فترة بقاء بني اسرائيل في مصر هي 430 سنة ، فهذا يجعل دخول يعقوب واسرته مصر في عام 1876 ق.م . وهذا يجعل قصة يوسف خارج فترة الهكسوس (1700-1550) ق.م .
    الرد :
    ما تم بناءه على تاريخ مشكوك فيه يكون باطلا ، حيث ان التأريخ لسليمان بسنة 970 ق.م ليس مؤكدا . نعم هو احد النظريات المطروحة ولكن الكثير من العلماء ايضا يرجع تاريخ ميلاده الى عام 848 ق.م . والبعض يؤرخ لميلاده في عام 1035 ق.م :


    Born in 848 BCE, Solomon dies at age 52 in 796 BCE, ruling as king for 40 years -- the best years in all of Israel's history -- 40 years of peace and prosperity. He is known as chacham mi'kol ha'adam, "wisest of all the men." The Bible relates that kings from all over the world came to hear his wisdom, which included not only Torah wisdom, but also wisdom in secular knowledge and science. 1


    http://www.aish.com/jl/h/cc/48937102.html


    http://www.simpletoremember.com/articles/a/king_solomon/


    Solomon


    by Wayne Blank


    Solomon is believed to be derived from the Hebrew word for peace - appropriate, considering that Israel did indeed enjoy relatively high security and prosperity during his reign. The prophet Nathan called him Jedidiah, meaning loved by The Lord (2 Samuel 12:24-25). He was born approximately 1030 B.C., the tenth son of King David, the second son of his mother Bathsheba.


    http://www.keyway.ca/htm2002/solomon.htm




    TRADITION
    There are several Jewish traditions that indicate that Solomon was only 12-14 years old when he assumed the throne
    • One tradition states, “On his deathbed Kind David who was 70 years old at the time, commanded his son Shlomo who was 12 years old, to keep the Torah … Shlomo was made king at the age of 12. He ruled for 40 years and passed away at the age of 52.” (See “King David's Last Will & Testament”, also known as “The Haftarah for Parashat VaYechi” at http://www.shemayisrael.co.il/parsha.../vayechi62.htm)
    • Another tradition states, “Before David dies, he appoints as king his son Solomon, who is 12 years old at the time, with these words … Born in 848 BCE, Solomon dies at age 52 in 796 BCE, ruling as king for 40 years.” (See “Crash Course in Jewish History Part 19 - King Solomon” at http://www.aish.com/literacy/jewishh...ng_Solomon.asp)


    http://www.3amthoughts.com/article/people-and-places/solomons-age
    الحجة الثانية :
    اعترضوا ايضا بأن سفر التكوين يقول ان الفرعون جعل يوسف حاكم على كل مصر ، بينما الهكسوس لم يحكموا سوى شمال مصر وبالتالي فالحاكم كان فرعونيا


    الرد :
    نعم حدث ذلك ولكن ليس كل الوقت بدليل وجود آثار للهكسوس في النوبة :


    http://www.historyworld.net/wrldhis/plaintexthistories.asp?historyid=aa28


    The Hyksos are in Egypt for almost a century (c.1630-c.1540 BC). For much of this time they control the whole country (their monuments are found as far south as Nubia). But eventually a powerful family in Thebes (the 17th dynasty) grows strong enough to drive the intruders north. One of its members, Ahmose, completes the task of expelling them from Egypt - and is accorded by Manetho the honour of heading the most glorious dynasty of all, the 18th, at the start of the New Kingdom.
    الترجمة :
    حكم الهكسوس مصر حوالي القرن ( 1630- 1540) ق.م . لأغلب الوقت حكموا كل البلاد (آثارهم وجدت في الجنوب حتى النوبة) . ولكن أخيرا قامت اسرة قوية من طيبة
    (السابعة عشر) واستطاعت طرد الغزاه الى الشمال . ثم اكمل احد افراد الاسرة (أحمس) المهمة وطردهم من كل مصر . وقد كان للمؤرخ مانيثو شرف تسجيل اعمال الاسرة العظمى الثامنة عشر و من ثم بداية الدولة الحديثة .
    تعليق :
    كما أنه في فترة يوسف خاصة ، كان من السهل أن يتحكم الهكسوس في كل اليلاد . لماذا ؟
    ببساطة لآن المنطقة بأسرها كانت في حالة مجاعة شديدة لمدة سنين ، فمن اين يأتي اهل الجنوب بطعامهم وحال النيل كان سيئا للغاية ؟ طبعا سوف يكونوا مضطرين للخضوع لحكومة يوسف حتى يحصلوا على الطعام . وإليك الدليل :
    سفر التكوين 41: 57
    وَجَاءَتْ كُلُّ الأَرْضِ إِلَى مِصْرَ إِلَى يُوسُفَ لِتَشْتَرِيَ قَمْحًا، لأَنَّ الْجُوعَ كَانَ شَدِيدًا فِي كُلِّ الأَرْضِ.


    سفر التكوين 47: 13
    وَلَمْ يَكُنْ خُبْزٌ فِي كُلِّ الأَرْضِ، لأَنَّ الْجُوعَ كَانَ شَدِيدًا جِدًّا. فَخَوَّرَتْ أَرْضُ مِصْرَ وَأَرْضُ كَنْعَانَ مِنْ أَجْلِ الْجُوعِ.


    ومن هنا نعلم أن يوسف ولابد كان مسيطرا على كل مصر وما حولها بسبب كونه مصدر الغذاء الوحيد آنذاك .


    الحجة الثالثة :
    ان سفر التكوين يقول ان يوسف عندما استدعاه الملك قام بتغيير ملابسه و حلق (لحيته؟) وذلك يدل على ان الملك مصري حيث ان حلق اللحية عادة للفراعنة الذين يهتمون بالنظافة عكس الآسيويين الهكسوس وغيرهم !! لذلك حلق يوسف يؤكد ان الحاكم فرعونيا مصريا .


    تك 41 :14 فارسل فرعون و دعا يوسف فاسرعوا به من السجن فحلق و ابدل ثيابه و دخل على فرعون
    الرد :
    إن آباء بني اسرائيل هم أنبياء ولم يكونوا اناس عاديون ، فإسحق و يعقوب وكذلك يوسف ماكانوا ليخالفوا تقاليدهم وتقاليد أبيهم ابراهيم من اجل فرعون ، وقد قابل ابراهيم وأسحق ويعقوب ملوك ومنهم فراعنة (في حالة ابراهيم) ولم نسمع ان احدهم حلق لحيته لأجل تلك المقابلة . ويالها من حجة . ولعله حلق رأسه وليس لحيته .

    وجه الاعجاز في الآية :


    كالعادة ، الدقة في التعبير القرآني حيث ذكر الحاكم بصفته "الملك" وليس "الفرعون" مع انه في قصة موسى نعته "بفرعون" ، بينما الفرق بين الزمنين هو من 200 الى 400 سنة
    ولم يكن هناك حكام اجانب لمصر في هذه الفترة سوى الهكسوس . فمن اين للنبي صلى الله عليه وسلم هذه الدقة في الالفاظ إن لم تكن من الله ؟ وماذا كان يضيره (لو كان هو مؤلف القرآن ان يصف الحاكم "بفرعون" خاصة لو كان ينقل عن التوراه كما يدعون ؟
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


  2. #2
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خير اخي الكريم

    حبذا لو كان بالعنوان جزء يقرب فكرة المحتوى

    كون موضوع لطائف قرانية اشبه بسلسلة بنفس العنوان


    تقبل الله منا ومنكم الطاعات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  3. #3
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-02-2017
    على الساعة
    02:56 PM

    افتراضي

    فكرة جيدة . سأفعل إن شاء الله .

  4. #4
    الصورة الرمزية 1nachwaal3ab
    1nachwaal3ab غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    7
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2014
    على الساعة
    06:44 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خير اخي الكريم

  5. #5
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-02-2017
    على الساعة
    02:56 PM

    افتراضي

    و جزاكم و غفر لكم

لطائف قرآنية 40

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لطائف قرآنية 38
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-06-2014, 04:38 PM
  2. لطائف قرآنية 21
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-10-2012, 10:10 PM
  3. لطائف قرآنية 20
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-09-2012, 12:32 AM
  4. لطائف قرآنية 19
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-09-2012, 04:18 PM
  5. لطائف قرآنية 18
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-09-2012, 04:24 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لطائف قرآنية 40

لطائف قرآنية 40