إدعاءاتى حول العقيدة المسيحية فى التقليد اليهودى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إدعاءاتى حول العقيدة المسيحية فى التقليد اليهودى

صفحة 1 من 10 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 100

الموضوع: إدعاءاتى حول العقيدة المسيحية فى التقليد اليهودى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي إدعاءاتى حول العقيدة المسيحية فى التقليد اليهودى

    اقتباس
    اولا اجب على سؤالي ولا تتهرب منه اين قال الموقع ان داود راعي اغنام صالح ؟
    التهرب له اناسه وانت تتكلم من حيث خلفيتك تحاول الوصول لمأربك

    فقد هربتم عن كل مصدر تلمودي مثلا قلتم ان اسم يسوع لم تذكره كتب اليهود واعطيت دليل ولم تتحاورا فيه
    فمن هنا الذي يتهرب
    غير ان كلامك اني قلت ان الموقع يقول انهم رعاة أغنام فهذا مخالف فكنت اتكلم من نفسي ولم اشر للموقع بشئ

    غير انك بدل ما تنهج نهج السائل كل مره فاجب ولو مره

    اقتباس
    فلا يليق التدليس بمقام قس مثلك
    لا اعلم من قال لك اني قس هل ذكرة هذا فما تقوله دليل على لصق الأمور في غير مواضعها فانا لست بقس ولا برجل كهنوت اساسا فقط باحث اقرا كل شئ اشعر انه مفيد
    اقتباس
    وثانيا اليس عندكم تقولون عن فلان راعي كنيسة كذا وهؤلاء يتبعون البابا وهو رئيسهم
    انا اجبت عن سؤالك اتمنى ان تكون لديك الشجاعه الكافيه وتجيب على سؤالي والذي طرحته عليك اكثر من مره
    هل وصل الحد تقولو وقلنا في حوار مثل هذا

    اين مصدرك يا رجل ارجو ان تعطنى مصدر كي استند عليه انا لا اكذبك ولا اصدقك فقط اريد ان اعرف الى اي مدى يستند تفكيرك

    سؤال بسيط هل المسيحيه كلها تنستند على موقع القديس تكلا فاين العقل واين الفهم
    غير معقول ان نكون هكذا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حته مشاهدة المشاركة

    جزاكم الله خيرا أبو طارق

    اسمح لى أن أضيف على التناقضات التى تفضلت بها تناقضا خطيرا فيما يخص الرسالة إلى العبرانيين

    بالنسبة للرسالة إلى العبرانيين فلا يعرف على وجه التحديد من هو كاتبها !!

    فهناك أراء تنسبها لبولس وأخرى تنسبها للوقا وثالثة تنسبها لبرنابا ... !!!


    لكن ما يهمنا هو أن الرسالة هى منسوبة بالفعل فى العهد الجديد لبولس وأعتقد أن ما لا يختلف عليه أى مسيحى هو

    أن كاتب العبرانيين أيا كان هو فإنه قد كتبها بإلهام وإرشاد ومعونة من الروح القدس الذى هو إله مع الآب والإبن


    إذا وفقا لهذا الإعتقاد المسيحى فالمفترض أن تكون هذه الرسالة مفهومة وواضحة وبعيدة كل البعد عن التناقض

    والتضارب ...


    سنرى الآن إن شاء الله إن كانت هذه الرسالة واضحة لا يحيطها الغموض أو اللبس أم هى متناقضة

    إن الرسالة إلى العبرانيين تشتمل على ثلاثة عشر إصحاحا تتمثل أهم النصوص التى تشير إلى الصلب والفداء فى

    الثلاثة عشر إصحاحا التى تحتويها الرسالة إلى العبرانيين فى الآتى :






    عبرانيين (1
    : 1 - 3 )


    -اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَ بِالأَنْبِيَاءِ قَدِيمًا، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُق كَثِيرَةٍ،



    - كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ، الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ


    الْعَالَمِينَ،


    - الَّذِي، وَهُوَ بَهَاءُ مَجْدِهِ، وَرَسْمُ جَوْهَرِهِ، وَحَامِلٌ كُلَّ الأَشْيَاءِ بِكَلِمَةِ قُدْرَتِهِ، بَعْدَ مَا


    صَنَعَ بِنَفْسِهِ تَطْهِيرًا لِخَطَايَانَا، جَلَسَ فِي يَمِينِ الْعَظَمَةِ فِي الأَعَالِي،




    عبرانيين ( 2 : 9 )


    وَلكِنَّ الَّذِي وُضِعَ قَلِيلاً عَنِ الْمَلاَئِكَةِ، يَسُوعَ، نَرَاهُ مُكَلَّلاً بِالْمَجْدِ وَالْكَرَامَةِ، مِنْ أَجْلِ أَلَمِ



    الْمَوْتِ، لِكَيْ يَذُوقَ بِنِعْمَةِ اللهِ الْمَوْتَ لأَجْلِ كُلِّ وَاحِدٍ.




    عبرانيين ( 6 : 4 - 6 )

    - لأَنَّ الَّذِينَ اسْتُنِيرُوا مَرَّةً، وَذَاقُوا الْمَوْهِبَةَ السَّمَاوِيَّةَ وَصَارُوا شُرَكَاءَ الرُّوحِ الْقُدُسِ،



    - وَذَاقُوا كَلِمَةَ اللهِ الصَّالِحَةَ وَقُوَّاتِ الدَّهْرِ الآتِي،


    - وَسَقَطُوا، لاَ يُمْكِنُ تَجْدِيدُهُمْ أَيْضًا لِلتَّوْبَةِ، إِذْ هُمْ يَصْلِبُونَ لأَنْفُسِهِمِ ابْنَ اللهِ ثَانِيَةً


    وَيُشَهِّرُونَهُ




    عبرانيين ( 9 : 11 - 14 )


    - وَأَمَّا الْمَسِيحُ، وَهُوَ قَدْ جَاءَ رَئِيسَ كَهَنَةٍ لِلْخَيْرَاتِ الْعَتِيدَةِ، فَبِالْمَسْكَنِ الأَعْظَمِ



    وَالأَكْمَلِ، غَيْرِ الْمَصْنُوعِ بِيَدٍ، أَيِ الَّذِي لَيْسَ مِنْ هذِهِ الْخَلِيقَةِ،


    - وَلَيْسَ بِدَمِ تُيُوسٍ وَعُجُول، بَلْ بِدَمِ نَفْسِهِ، دَخَلَ مَرَّةً وَاحِدَةً إِلَى الأَقْدَاسِ، فَوَجَدَ فِدَاءً


    أَبَدِيًّا.


    - لأَنَّهُ إِنْ كَانَ دَمُ ثِيرَانٍ وَتُيُوسٍ وَرَمَادُ عِجْلَةٍ مَرْشُوشٌ عَلَى الْمُنَجَّسِينَ، يُقَدِّسُ إِلَى


    طَهَارَةِ الْجَسَدِ،


    - فَكَمْ بِالْحَرِيِّ يَكُونُ دَمُ الْمَسِيحِ، الَّذِي بِرُوحٍ أَزَلِيٍّ قَدَّمَ نَفْسَهُ للهِ بِلاَ عَيْبٍ، يُطَهِّرُ


    ضَمَائِرَكُمْ مِنْ أَعْمَال مَيِّتَةٍ لِتَخْدِمُوا اللهَ الْحَيَّ!





    عبرانيين ( 9 : 22 -28 )


    - وَكُلُّ شَيْءٍ تَقْرِيبًا يَتَطَهَّرُ حَسَبَ النَّامُوسِ بِالدَّمِ، وَبِدُونِ سَفْكِ دَمٍ لاَ تَحْصُلُ مَغْفِرَةٌ!


    - فَكَانَ يَلْزَمُ أَنَّ أَمْثِلَةَ الأَشْيَاءِ الَّتِي فِي السَّمَاوَاتِ تُطَهَّرُ بِهذِهِ، وَأَمَّا السَّمَاوِيَّاتُ


    عَيْنُهَا، فَبِذَبَائِحَ أَفْضَلَ مِنْ هذِهِ.


    - لأَنَّ الْمَسِيحَ لَمْ يَدْخُلْ إِلَى أَقْدَاسٍ مَصْنُوعَةٍ بِيَدٍ أَشْبَاهِ الْحَقِيقِيَّةِ، بَلْ إِلَى السَّمَاءِ


    عَيْنِهَا، لِيَظْهَرَ الآنَ أَمَامَ وَجْهِ اللهِ لأَجْلِنَا.


    - وَلاَ لِيُقَدِّمَ نَفْسَهُ مِرَارًا كَثِيرَةً، كَمَا يَدْخُلُ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ إِلَى الأَقْدَاسِ كُلَّ سَنَةٍ بِدَمِ


    آخَرَ.


    - فَإِذْ ذَاكَ كَانَ يَجِبُ أَنْ يَتَأَلَّمَ مِرَارًا كَثِيرَةً مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ، وَلكِنَّهُ الآنَ قَدْ أُظْهِرَ مَرَّةً


    عِنْدَ انْقِضَاءِ الدُّهُورِ لِيُبْطِلَ الْخَطِيَّةَ بِذَبِيحَةِ نَفْسِهِ.


    - وَكَمَا وُضِعَ لِلنَّاسِ أَنْ يَمُوتُوا مَرَّةً ثُمَّ بَعْدَ ذلِكَ الدَّيْنُونَةُ،


    - هكَذَا الْمَسِيحُ أَيْضًا، بَعْدَمَا قُدِّمَ مَرَّةً لِكَيْ يَحْمِلَ خَطَايَا كَثِيرِينَ، سَيَظْهَرُ ثَانِيَةً بِلاَ


    خَطِيَّةٍ لِلْخَلاَصِ لِلَّذِينَ يَنْتَظِرُونَهُ.




    عبرانيين ( 10 : 12 )

    وَأَمَّا هذَا فَبَعْدَمَا قَدَّمَ عَنِ الْخَطَايَا ذَبِيحَةً وَاحِدَةً، جَلَسَ إِلَى الأَبَدِ عَنْ يَمِينِ اللهِ،




    عبرانيين ( 10 : 19 )


    فَإِذْ لَنَا أَيُّهَا الإِخْوَةُ ثِقَةٌ بِالدُّخُولِ إِلَى «الأَقْدَاسِ» بِدَمِ يَسُوعَ،




    عبرانيين ( 12 : 2 )

    نَاظِرِينَ إِلَى رَئِيسِ الإِيمَانِ وَمُكَمِّلِهِ يَسُوعَ، الَّذِي مِنْ أَجْلِ السُّرُورِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَهُ،

    احْتَمَلَ الصَّلِيبَ مُسْتَهِينًا بِالْخِزْيِ، فَجَلَسَ فِي يَمِينِ عَرْشِ اللهِ.




    عبرانيين ( 13 : 12 )

    لِذلِكَ يَسُوعُ أَيْضًا، لِكَيْ يُقَدِّسَ الشَّعْبَ بِدَمِ نَفْسِهِ، تَأَلَّمَ خَارِجَ الْبَابِ.




    عبرانيين ( 13 : 20 )

    وَإِلهُ السَّلاَمِ الَّذِي أَقَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ رَاعِيَ الْخِرَافِ الْعَظِيمَ، رَبَّنَا يَسُوعَ، بِدَمِ الْعَهْدِ

    الأَبَدِيِّ،



    كل ما ذكر أعلاه يشير إلى صلب المسيح من أجل خلاص البشرية والآن أيها القارئ المسيحى إليك المفاجأة الصاعقة

    التى وردت فى الإصحاح ( 5 ) العدد ( 7 ) من نفس الرسالة ( العبرانيين )



    الَّذِي، فِي أَيَّامِ جَسَدِهِ، إِذْ قَدَّمَ بِصُرَاخٍ شَدِيدٍ وَدُمُوعٍ طَلِبَاتٍ وَتَضَرُّعَاتٍ لِلْقَادِرِ أَنْ


    يُخَلِّصَهُ مِنَ الْمَوْتِ، وَسُمِعَ لَهُ مِنْ أَجْلِ تَقْوَاهُ،




    أعتقد العدد أو النص واضح تماما ومعناه أن المسيح عليه وعلى الأنبياء والرسل جميعا الصلاة والسلام تضرع إلى

    ربه وخالقه بالدموع لكى يخلصه من محنة الصلب والله جلت قدرته ما كان أبدا ليترك عبده التقى ورسوله الكريم

    المسيح فى هذه المحنة لذا فقد سمع له ونجاه من مكر اليهود بأن رفعه إليه




    أرأيت أيها القارئ المسيحى الشئ ونقيضه تماما فى رسالة واحدة ؟!!


    يترتب على هذا التناقض الصارخ فى رأيى عدة إحتمالات :



    أولا : أن الروح القدس بعدما ألهم كاتب العبرانيين إذا سلمنا أنه بولس أن يكتب عن صلب المسيح من أجل خلاص

    البشرية فى معظم الإصحاحات الثلاثة عشر التى تتكون منها الرسالة إلى العبرانيين تبين للروح القدس خطأ فكرة أن

    المسيح قد صلب لذا عدل الروح القدس عن هذا الرأى ونتيجة لذلك ألهم الروح القدس بولس أن يكتب

    فى الإصحاح (
    5 ) العدد (
    7 ) عن نجاة المسيح من الصلب




    ثانيا : أن الروح القدس ألهم بولس أن يكتب فى الإصحاح ( 5 ) العدد ( 7 ) من العبرانيين عن صلب المسيح من

    أجل تحمل الخطيئة نيابة عن البشرية ولكن بولس ضرب عرض الحائط تماما بهذا الإلهام وكتب من نفسه بدون

    معونة وإرشاد من الروح القدس فى نفس الإصحاح والعدد عن نجاة المسيح من الصلب




    ثالثا : أنه لا يوجد روح قدس ولا يوجد وحى أو إلهام أو إرشاد منه لبولس أو لغيره وأن بولس يكتب فى العبرانيين

    وفى غيرها من رسائله بإلهام من نفسه لا من الروح القدس الذى ليس له وجود إلا فى عقول المسيحيين فقط





    كلمة أخيرة للقارئ المسيحى

    ******************


    أرأيت أيها القارئ التناقض والتضارب فى أهم عقيدة عندك وهى الفداء والخلاص وكيف تتحدث رسالة واحدة وهى

    العبرانيين عن صلب المسيح وفى ذات الوقت تخبرنا بنجاته من الصلب !!!!!!


    كيف تبنى إيمانك أيها القارئ المسيحى على مثل هذه الأوهام ؟!


    بالله عليك كيف تؤمن بصلب المسيح بعد قراءتك لأهم ما ورد فى الرسالة إلى

    العبرانيين ؟!


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
    دعك من هذا فقد بطل وحمضت نكهته فآتونا بجديد
    للاسف ياتي اي شخص ايا كان ويدعي فهمه للكتاب المقدس فيكون حجه عليه ودينونه عظيمه

    افتقارك لاسس دراسة الكتاب المقدس وفهم الفاظه والعادات والتقاليد للشعوب المذكوره ولاي فئة مكتوب السفر او الرساله يجعلنا نعتبر ما تكتب هو غبار على ورق فانتم لا تعلمون أسلوب بولس الرسول

    فكما قال القديس بطرس الرسول ان القديس بولس الرسول "يكتب أشياء عسرة الفهم يحفرها غير الفاهمين" أي أنها نبوه عنكم

    اخي الفاضل ارجو ان لا تخرج عن الحوار فلن اُستدرج لهذا فانتم لم تتكلموا عن اي مما كتبت

    لا تــــــعليــــــــق

  3. #3
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    عزيزي ابن المسيح المحترم
    تقول

    اقتباس
    اتمنى ان اجد يوما مسلم عندما يجادل في الكتاب المقدس ان يعضد كلامه بمفسرين معتمدين يؤيدوا رايه وليس ان يدلس ويحرف ويؤول
    بداية ليس من عادتنا أن ندلس أو نحرف أو نأول ، وأنا أتحداك أن تثبت إدعائك هذا
    ولكن إن كنت لا تعرف معنى التدليس والخداع فسأضرب لك عليه مثالا من كلمات وأفعال رسولك بولص
    فهو الذي
    يعترف على نفسه بقوله :
    ( 20. فصرت لليهود كأني يهودي، حتى أكسب اليهود؛ وللخاضعين للشريعة كأني خاضع لها مع أني لست خاضعا لها حتى أكسب الخاضعين لها؛
    21. وللذين بلا شريعة كأني بلا شريعة مع أني لست بلا ناموس عند الله بل أنا خاضع لناموس من نحو المسيح حتى أكسب الذين هم بلا شريعة.
    22. وصرت للضعفاء ضعيفا، حتى أكسب الضعفاء. صرت للجميع كل شيء، لأنقذ بعضا منهم مهما كلف الأمر
    )
    كو1 - 9 /20 حسب
    ترجمة الحياة

    هل رأيت يا سعادة القس كيف يكون التدليس ؟
    التدليس أن تكون عند اليهود كأنك يهودي وتكون عند المؤمنين كأنك مؤمن وتكون عند الملحدين كأنك ملحد وتكون عند الضعفاء كأنك ضعيف وهكذا عند غيرهم وذلك
    لتخدع على كل حال قوما
    أما عن التحريف فحدث
    يا سعادة القس ولا حرج فهو صنيعتكم مع كتابكم وفنكم الذي تكادون تنفردون به

    فقد تم حديثا تحرف إسم لص يسوع ( باراباس ) ليصبح اسمه ( إبن عباس )
    وقد تفيدك أكثر
    المشاركة الثانية في هذا الرابط
    كيف يقول انه( بار) ثم يجلده قبل صلبه


    ثم يا سعادة القس وضعت لك
    الرد رقم 79 في هذا الموضوع ولكنك تجاهلته
    فلعل المانع من الرد خيرا ؟

    ثم تتمنى
    أيها القس العزيز أن تجد مسلما يعتمد على كلام المفسرين عندما يجادلك
    فمن هو المفسر المعتمد من وجهة نظرك حتى أناقشك من خلال تفسيره ؟
    ولكن
    ليكن معلوما لديك
    يا سعادة القس المحترم أن الإعتبار الأول دائما وأبدا للنصوص أي للأصول

    وكلام المفسرين وتفسيراتهم في المرتبة الثانية أو الثانوية
    ولذلك أراكم أنكم أنتم أيضا إعتمدتم على نصوص العهد القديم ولم تعتمدوا على تفسيرات اليهود لها
    ولو كنتم ملزمين بتفسير اليهود لنصوص العهد القديم لما أصبحتم مسيحيين

    ثم إن المفسرين كانوا سببا في الخلاف بين طوائفكم بتفسيراتهم الشاذة من وجهة نظر خصومهم
    ولقد اتهمتم من لم يوفقكم بالهرطقة

    فنحن كمسلمين نعتقد
    أن الله نزل القرآن على رسوله صلى الله عليه وسلم ولم ينتظر أو
    يؤجل تنزيل الكتاب العزيز حتى يولد
    إبن كثير أو القرطبي أو غيرهم
    فجميع المسلمين يحتجون بآيات القرآن الكريم لأن النصوص هو الأصل
    ومن ثم يبحثون في كتب التفسير لعلها تساعدهم في تجلية المعاني و
    إدراك المقاصد
    وهذا ما يجب أن تكونوا عليه أنتم أيضا
    فيسوع عندما قال:
    لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة لم ينتظر أو
    يؤجل كلامه إلى حين ولادة المفسرين أو إلى حين إنشاء موقع الأنبا تكلا
    وكذلك فعل عندما قال
    : لماذا تدعوني صالحا ؟ ليس أحد صالح إلا واحد وهو الله
    فكلام يسوع واضحا وضوح الشمس
    وليس بحاجة إلى من يفسره كي
    يضفي عليه بعض الغموض أو يأوله بحيث يخرج النص عن سياقه
    ففي النص السابق
    يرفض يسوع أن يدعى صالحا
    وزيادة في التوضيح
    يأكد يسوع على أنه ليس أحد صالح إلا
    واحد وهو الله
    فلو كان يسوع هو
    الله لما كان بحاجة إلى مثل هذا الكلام وكان يكفيه أن يجيب السائل مباشرة
    فمصيبتكم أنكم تقدمون تفسيراتكم على النصوص وكأن النص تابع لتفسير وفهم ذلك المفسر
    ألم تسأموا من مثل هذا التفسير
    أو التهريج الذي جاء على لسان الدكتور القس يوسف رياض حين قال لكم

    الله لا يموت ولكن الذي مات هو الله
    فهل كان روح القدس يسوق ذلك القس عندما تفوه بهذا ؟
    هل عارضه أحد منكم ؟ هل خطأه أحدكم أو انتقده أحد ؟
    بطبيعة الحال لا ، لم يعارضه أحد
    بل وافقه مقدم البرنامج فورا لأن الخراف هكذا تساق
    فأنتم تصوبون كلام المفسرين والكهنة والقساوسة وتحملون النص على فهمهم بل
    وتخطؤون النص إذا تعارض مع تفسيراتهم وهذا ما يحملكم على تحريف النصوص بحجة تصحيح الأخطاء
    وسببُ ذلك
    أنكم تعتقدون أن
    روح القدس يسوق الكهنة ويسوق المفسرين ويسوق الكتبة ويسوق المصححين أيضا
    وهذا هو جوهر الخلاف بيننا وبينكم ، بين الفهم الإسلامي والفهم المسيحي
    أننا كمسلمين نقدم النص دائما
    ونعتبر المفسرين رجال إجتهدوا في توصيل وتسهيل المعنى
    وقد يصيب المفسر وقد يخطأ
    أي أننا ننسب
    الخطأ إلى فهم المفسر ولا ننسب الخطأ إلى النص
    والقاعدة عندنا
    أن جميع العلماء في الإسلام يؤخذ من كلامهم ما يوافق الكتاب ويرد عليهم
    ما يخالفه أو يخالف كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم


    وحتى أعضد كلامي بمفسر معتمد عندكم
    أترك الدكتور القس يوسف رياض كي يحدثكم
    دمتم بصحة وسعادة يا جناب القس المحترم

    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 05-05-2014 الساعة 01:06 AM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق مشاهدة المشاركة


    بداية ليس من عادتنا أن ندلس أو نحرف أو نأول ، وأنا أتحداك أن تثبت إدعائك هذا

    ثم تتمنى أيها القس العزيز أن تجد مسلما يعتمد على كلام المفسرين عندما يجادلك

    فمن هو المفسر المعتمد من وجهة نظرك حتى أناقشك من خلال تفسيره ؟

    ولكن

    ليكن معلوما لديك يا سعادة القس المحترم أن الإعتبار الأول دائما وأبدا للنصوص أي

    للأصول
    وكلام المفسرين وتفسيراتهم في المرتبة الثانية أو الثانوية


    ولذلك أراكم أنكم أنتم أيضا إعتمدتم على نصوص العهد القديم

    ولم تعتمدوا على تفسيرات اليهود لها ولو كنتم ملزمين بتفسير

    اليهود لنصوص العهد القديم لما أصبحتم مسيحيين


    ثم إن المفسرين كانوا سببا في الخلاف بين طوائفكم بتفسيراتهم الشاذة من وجهة نظر

    خصومهم ولقد اتهمتم من لم يوفقكم بالهرطقة


    فنحن كمسلمين نعتقد أن الله نزل القرآن على رسوله صلى الله عليه وسلم ولم ينتظر

    أو يؤجل تنزيل الكتاب العزيز حتى يولد إبن كثير أو القرطبي أو غيرهم

    فجميع المسلمين يحتجون بآيات القرآن الكريم لأن النصوص هو الأصل

    ومن ثم يبحثون في كتب التفسير لعلها تساعدهم في تجلية المعاني وإدراك المقاصد

    وهذا ما يجب أن تكونوا عليه أنتم أيضا

    فيسوع عندما قال: لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة لم ينتظر أو

    يؤجل كلامه إلى حين ولادة المفسرين أو إلى حين إنشاء موقع الأنبا تكلا

    وكذلك فعل عندما قال : لماذا تدعوني صالحا ؟ ليس أحد صالح إلا واحد وهو الله

    فكلام يسوع واضحا وضوح الشمس

    وليس بحاجة إلى من يفسره كي يضفي عليه بعض الغموض أو يأوله بحيث يخرج

    النص عن سياقه

    ففي النص السابق يرفض يسوع أن يدعى صالحا

    وزيادة في التوضيح يأكد يسوع على أنه ليس أحد صالح إلا

    واحد وهو الله

    فلو كان يسوع هو الله لما كان بحاجة إلى مثل هذا الكلام وكان يكفيه أن يجيب السائل

    مباشرة

    فمصيبتكم أنكم تقدمون تفسيراتكم على النصوص وكأن النص تابع لتفسير وفهم ذلك

    المفسر

    ألم تسأموا من مثل هذا التفسير أو التهريج الذي جاء على لسان الدكتور القس يوسف

    رياض حين قال لكم

    الله لا يموت ولكن الذي مات هو الله


    فهل كان روح القدس يسوق ذلك القس عندما تفوه بهذا ؟

    هل عارضه أحد منكم ؟ هل خطأه أحدكم أو انتقده أحد ؟

    بطبيعة الحال لا ، لم يعارضه أحد بل وافقه مقدم البرنامج فورا لأن الخراف هكذا تساق

    فأنتم تصوبون كلام المفسرين والكهنة والقساوسة وتحملون النص على فهمهم بل

    وتخطؤون النص إذا تعارض مع تفسيراتهم وهذا ما يحملكم على تحريف النصوص

    بحجة تصحيح الأخطاء وسببُ ذلك

    أنكم تعتقدون أن روح القدس يسوق الكهنة ويسوق المفسرين ويسوق الكتبة ويسوق

    المصححين أيضاوهذا هو جوهر الخلاف بيننا وبينكم ، بين الفهم الإسلامي

    والفهم المسيحي

    أننا كمسلمين نقدم النص دائما

    ونعتبر المفسرين رجال إجتهدوا في توصيل وتسهيل المعنى وقد يصيب المفسر وقد

    يخطأ أي أننا ننسب الخطأ إلى فهم المفسر ولا ننسب الخطأ إلى النص

    والقاعدة عندنا


    أن جميع العلماء في الإسلام يؤخذ من كلامهم ما يوافق الكتاب

    ويرد عليهم ما يخالفه أو يخالف كلام رسول الله صلى الله عليه

    وسلم






  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق مشاهدة المشاركة
    عزيزي ابن المسيح المحترم
    تقول


    بداية ليس من عادتنا أن ندلس أو نحرف أو نأول ، وأنا أتحداك أن تثبت إدعائك هذا
    ولكن إن كنت لا تعرف معنى التدليس والخداع فسأضرب لك عليه مثالا من كلمات وأفعال رسولك بولص
    فهو الذي
    يعترف على نفسه بقوله :
    ( 20. فصرت لليهود كأني يهودي، حتى أكسب اليهود؛ وللخاضعين للشريعة كأني خاضع لها مع أني لست خاضعا لها حتى أكسب الخاضعين لها؛
    21. وللذين بلا شريعة كأني بلا شريعة مع أني لست بلا ناموس عند الله بل أنا خاضع لناموس من نحو المسيح حتى أكسب الذين هم بلا شريعة.
    22. وصرت للضعفاء ضعيفا، حتى أكسب الضعفاء. صرت للجميع كل شيء، لأنقذ بعضا منهم مهما كلف الأمر
    )
    كو1 - 9 /20 حسب
    ترجمة الحياة

    هل رأيت يا سعادة القس كيف يكون التدليس ؟
    التدليس أن تكون عند اليهود كأنك يهودي وتكون عند المؤمنين كأنك مؤمن وتكون عند الملحدين كأنك ملحد وتكون عند الضعفاء كأنك ضعيف وهكذا عند غيرهم وذلك
    لتخدع على كل حال قوما
    أما عن التحريف فحدث
    يا سعادة القس ولا حرج فهو صنيعتكم مع كتابكم وفنكم الذي تكادون تنفردون به

    فقد تم حديثا تحرف إسم لص يسوع ( باراباس ) ليصبح اسمه ( إبن عباس )
    وقد تفيدك أكثر
    المشاركة الثانية في هذا الرابط
    كيف يقول انه( بار) ثم يجلده قبل صلبه


    ثم يا سعادة القس وضعت لك
    الرد رقم 79 في هذا الموضوع ولكنك تجاهلته
    فلعل المانع من الرد خيرا ؟

    ثم تتمنى
    أيها القس العزيز أن تجد مسلما يعتمد على كلام المفسرين عندما يجادلك
    فمن هو المفسر المعتمد من وجهة نظرك حتى أناقشك من خلال تفسيره ؟
    ولكن
    ليكن معلوما لديك
    يا سعادة القس المحترم أن الإعتبار الأول دائما وأبدا للنصوص أي للأصول

    وكلام المفسرين وتفسيراتهم في المرتبة الثانية أو الثانوية
    ولذلك أراكم أنكم أنتم أيضا إعتمدتم على نصوص العهد القديم ولم تعتمدوا على تفسيرات اليهود لها
    ولو كنتم ملزمين بتفسير اليهود لنصوص العهد القديم لما أصبحتم مسيحيين

    ثم إن المفسرين كانوا سببا في الخلاف بين طوائفكم بتفسيراتهم الشاذة من وجهة نظر خصومهم
    ولقد اتهمتم من لم يوفقكم بالهرطقة

    فنحن كمسلمين نعتقد
    أن الله نزل القرآن على رسوله صلى الله عليه وسلم ولم ينتظر أو
    يؤجل تنزيل الكتاب العزيز حتى يولد
    إبن كثير أو القرطبي أو غيرهم
    فجميع المسلمين يحتجون بآيات القرآن الكريم لأن النصوص هو الأصل
    ومن ثم يبحثون في كتب التفسير لعلها تساعدهم في تجلية المعاني و
    إدراك المقاصد
    وهذا ما يجب أن تكونوا عليه أنتم أيضا
    فيسوع عندما قال:
    لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة لم ينتظر أو
    يؤجل كلامه إلى حين ولادة المفسرين أو إلى حين إنشاء موقع الأنبا تكلا
    وكذلك فعل عندما قال
    : لماذا تدعوني صالحا ؟ ليس أحد صالح إلا واحد وهو الله
    فكلام يسوع واضحا وضوح الشمس
    وليس بحاجة إلى من يفسره كي
    يضفي عليه بعض الغموض أو يأوله بحيث يخرج النص عن سياقه
    ففي النص السابق
    يرفض يسوع أن يدعى صالحا
    وزيادة في التوضيح
    يأكد يسوع على أنه ليس أحد صالح إلا
    واحد وهو الله
    فلو كان يسوع هو
    الله لما كان بحاجة إلى مثل هذا الكلام وكان يكفيه أن يجيب السائل مباشرة
    فمصيبتكم أنكم تقدمون تفسيراتكم على النصوص وكأن النص تابع لتفسير وفهم ذلك المفسر
    ألم تسأموا من مثل هذا التفسير
    أو التهريج الذي جاء على لسان الدكتور القس يوسف رياض حين قال لكم

    الله لا يموت ولكن الذي مات هو الله
    فهل كان روح القدس يسوق ذلك القس عندما تفوه بهذا ؟
    هل عارضه أحد منكم ؟ هل خطأه أحدكم أو انتقده أحد ؟
    بطبيعة الحال لا ، لم يعارضه أحد
    بل وافقه مقدم البرنامج فورا لأن الخراف هكذا تساق
    فأنتم تصوبون كلام المفسرين والكهنة والقساوسة وتحملون النص على فهمهم بل
    وتخطؤون النص إذا تعارض مع تفسيراتهم وهذا ما يحملكم على تحريف النصوص بحجة تصحيح الأخطاء
    وسببُ ذلك
    أنكم تعتقدون أن
    روح القدس يسوق الكهنة ويسوق المفسرين ويسوق الكتبة ويسوق المصححين أيضا
    وهذا هو جوهر الخلاف بيننا وبينكم ، بين الفهم الإسلامي والفهم المسيحي
    أننا كمسلمين نقدم النص دائما
    ونعتبر المفسرين رجال إجتهدوا في توصيل وتسهيل المعنى
    وقد يصيب المفسر وقد يخطأ
    أي أننا ننسب
    الخطأ إلى فهم المفسر ولا ننسب الخطأ إلى النص
    والقاعدة عندنا
    أن جميع العلماء في الإسلام يؤخذ من كلامهم ما يوافق الكتاب ويرد عليهم
    ما يخالفه أو يخالف كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم


    وحتى أعضد كلامي بمفسر معتمد عندكم
    أترك الدكتور القس يوسف رياض كي يحدثكم
    دمتم بصحة وسعادة يا جناب القس المحترم

    من يضع كل هذه المعلومات صدقت ام بطلت فهو بهذا يضع نفسه محل حديث
    فللاسف نسخ بدون دراسه وفهم وتطبيق يجعلك تدور في حلقه مفرغه
    فهل تفهم الترجمات
    هل درست اسلوب بولس الرسول
    هل درست كتب اليهود التى احاول منذ البدايه ان انبهكم بما فيها وتهربون منها
    هل تعرف اسس الدراسه

    اخى ما لا اقبله على نفسي لا اقبله على غير

    الكتاب المقدس مختلف عن القرآن

    فهو كتب على مدار قرون عديده
    به الفاظ وعبارات لا تفهم الا بالرجوع للتراث اللفظي

    القديس بولس الرسول
    قال 2بط 3: 16 كما في الرسائل كلها ايضا متكلما فيها عن هذه الامور.التي فيها اشياء عسرة الفهم يحرّفها غير العلماء وغير الثابتين كباقي الكتب ايضا لهلاك انفسهم نه بطرس الرسول

    قالها بطرس الرسول قبل 2000 سنه عنكم وعن تحريفكم كلماته التى لا تفهموها

    اما عن التحريف فلن اتكلم عنه كثيرا
    فمن حرف التاريخ يحرف اي شئ

    اما بخصوص الترجمات وبما انك تجرح في الإنجيل فارجو ان ترجع لترجمات القرآن فقط اكتفى
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن المسيح ; 05-05-2014 الساعة 12:38 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    كلمة اخيره لا اعلم الى الآن من قال اني قس او رجل كهنوت

    ارجو التصحيح فان لست بقس
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
    اقتباس
    من يضع كل هذه المعلومات صدقت ام بطلت فهو بهذا يضع نفسه محل حديث
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
    اقتباس
    فللاسف نسخ بدون دراسه وفهم وتطبيق

    عزيزي تستطيع فحص معلوماتي أهي صادقة أم باطلة
    أما أن تتهمني بالنسخ دون دراسة فهو دليل على أنك لم تقرأ مشاركتي بنوع من
    التركيز والوعي ،
    ولو كنت على درجة من الوعي لعلمت أنني لم أنسخ كلمة واحدة إلا
    نصوص كتابك التي لا أستطيع أن أستبدلها بنصوص من عندي وكذلك كلمات القس يوسف رياض التي وضعتها لك كي أعضد بها كلماتي
    فلا أدري كيف تكون الدراسة من وجهة نظرك وكيف يكون الفهم وكيف يكون التطبيق

    اقتباس
    يجعلك تدور في حلقه مفرغه
    ليس ذنبي أن تدور في حلقة مفرغة وضعك فيها رجال كنيستك الذين لم يعتمدوا على كلام يسوع عندما
    استنتجوا الأقانيم والتثليث وألوهية يسوع وخطيئة آدم والفداء وغير ذلك بالرغم
    من عدم معرفة يسوع بتلك الأمور وعدم تصريحه بمثل تلك الأشياء ،
    والأدهى من كل ذلك
    أن يسوع تكلم وصرح بما يناقض تلك الأمور حين قال :
    الرب إلهنا رب واحد
    وحين قال :
    لأني لم آت من نفسي ، بل ذاك أرسلني
    فالإله يا صديقي يفعل كل شيء من نفسه وبإرادته ولا يرسله أحد
    والمعروف أنك ترسل طفلك أو عبدك أو خادمك ومن المستحيل أن يحدث العكس
    فمهمتك أنت أن تبحث لك عن مخرج من تلك الحلقة يا صديقي

    اقتباس
    فهل تفهم الترجمات
    هل درست اسلوب بولس الرسول
    هل درست كتب اليهود التى احاول منذ البدايه ان انبهكم بما فيها وتهربون منها
    هل تعرف اسس الدراسه
    طبعا أسس الدراسة المعكوسة والمزاجية والإنتقائية لا أعرفها يا صديقي
    ولا أفهم بالترجمات المتناقضة التي تبني عليها عقيدتك
    ولا أستطيع أن أدرس أسلوب بولس
    المتلون الذي يجعل من نفسه يهوديا أمام اليهود وضعيفا أمام الضعفاء
    أما كتب اليهود فلا أدري ما هي علاقتكم بها بعد أن
    حرركم منها ومن وصاياها بولص ثم
    إن كلمة (
    كأسد ) في كتب اليهود أصبحت في كتبكم ( ثقبوا ) أو ( أوثقوا ) وذلك من فرط أمانتك في النقل والترجمة
    فمن الذي يتهرب من كتب اليهود أيها الصديق ؟

    اقتباس
    اخى ما لا اقبله على نفسي لا اقبله على غير
    مجرد شعار عار عن الصحة

    اقتباس
    الكتاب المقدس مختلف عن القرآن

    فهو كتب على مدار قرون عديده
    به الفاظ وعبارات لا تفهم الا بالرجوع للتراث اللفظي
    صدقت
    القرآن له مصدر واحد ومعلوم للجميع
    أما كتابك الذي تقدسه فجميع مصادره مجهولة بالرغم من كثرتها
    ولذلك تحتاجون إلى من
    يوفق لكم بين المتناقضات فيها وتحتاجون إلى من يهذب الكلمات البذيئة
    ولكن لا عليك ببعض براميل الزيت تستطيعون التهذيب والتوفيق كما فعل حنانيا بن حزقيا
    ألا تعلم أنكم تسيؤن إلى الإله عندما تتهمونه بمغازلة كنيسته باستخدام الكلمات الجنسية الفاضحة والبذيئة ؟
    فالإله في نظركم لا يحسن الحديث ولا يجيد إلا الكلام الفاحش في مغازلة كنيسته وفي حديثة عن أهولة وإهيلبة
    راجع يا صديقي نشيد الإنشاد وراجع سفر حزقيال لتعلم مدى الفارق بين كتابكم وكتاب ربنا عز وجل
    يا صديقي ربما لم تسمع بحنانيا بن حزقيا فأحببت أن أقدم لك المصدر
    اقتباس
    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו

    שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    الترجمة

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم


    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    اقتباس
    القديس بولس الرسول
    قال 2بط 3: 16 كما في الرسائل كلها ايضا متكلما فيها عن هذه الامور.التي فيها اشياء عسرة الفهم يحرّفها غير العلماء وغير الثابتين كباقي الكتب ايضا لهلاك انفسهم نه بطرس الرسول

    قالها بطرس الرسول قبل 2000 سنه
    اقتباس
    عنكم وعن تحريفكم كلماته التى لا تفهموها

    اما عن
    التحريف فلن اتكلم عنه كثيرا
    فمن
    حرف التاريخ يحرف اي شئ
    يا صديقي أمرك عجيب
    هلا بينت لي أين التحريف الذي حرفناه ؟
    فالكلام لا يطلق على عواهنه هكذا وقد تحديتك من قبل أن تاتي بما يثبت كلامك ولم تفعل وها أنا أكرر
    إثبت أين حرفنا كتابك كما قال بطرسك
    ثم من الذي حرف التاريخ ؟؟؟ أيها الصديق


    اقتباس
    اما بخصوص الترجمات وبما انك تجرح في الإنجيل فارجو
    اقتباس
    ان ترجع لترجمات القرآن فقط اكتفى

    ماذا أفعل بترجمات القرآن ؟
    هب أنني رجعت إليها ماذا أفعل بها ؟
    ربما تريد أن تقول لي أن هناك بعض الكلمات أو المعاني المختلفة بين بعض الترجمات ،
    أهذا ما تريد أن تقوله ؟
    صديقي العزيز
    إن كان كذلك فمن الواضح أنك لا تعلم شيئا عن القرآن وعن الترجمات
    بداية القرآن الكريم نزل باللغة العربية ولا يتعبد بتلاوته إلا باللغة العربية ولا يحتج إلا بآياته العربية
    فالذي يتقن العربية لا يحتاج إلى أي ترجمة
    حتى الضعيف في اللغة العربية يحتاج إلى من يشرح له ويسهل عليه لغة القرآن وليس بحاجة إلى الترجمة
    أما غير العربي فهو بحاجة إلى
    فهم آيات القرأن وإدراك مقاصدها ولذلك
    تمت ترجمة
    معاني القرآن الكريم إلى معظم اللغات ولم يترجم القرآن أيها الصديق
    فترجمة القرآن شيء وترجمة المعاني شيء آخر
    فترجمة المعاني كما هو حال كتب التفسير ، فبعض الكلمات يحتمل الكثير من المعاني والوجوه
    ولذلك يختار المترجم من المعاني كما يختار المفسر ما يغلب على ظنه أنه هو المعنى المقصود
    لذلك إن أردنا التحقق من المعنى أو من الترجمة فنعود للغة القرآن
    أي أننا نرد الترجمة إلى القرآن ولا نرد القرآن إلى الترجمة

    أما أنتم أيها الصديق
    فقد ترجمتم كل شيء حتى الأسماء ولذلك
    لا أحد منكم يعلم الإسم الحقيقي للمسيح عليه السلام
    الإسم الحقيقي الذي أطلقته عليه أمه العذراء عليها السلام
    والذي كانت تنادي عليه به

    هل هو
    إيزوس كما هو باليونانية ؟
    أم هو
    جيسوس كما هو بالإنجليزية ؟
    أم هو
    جايزو كما هو بالفرنسية ؟
    أم هو
    جيزو كما هو بالإيطالية ؟
    أم هو
    ياسوس كما هو بالألمانية ؟
    أم هو
    يشوع أو ياشو كما هو بالعبرية ؟
    أم هو
    ليسو كما هو باليابانية ؟
    أم هو
    ياسو كما هو بالصينية ؟
    أم هو
    يسوع كما تزعمون بالعربية ؟
    هل رأيت قوما يجهلون الإسم الحقيقي لمعبودهم غيركم أيها الصديق ؟

    دمتم بخير أيها الصديق


    الحمد لله
    كنت أظن أنني أقف أمام رجل متمكن من دينه وكتابه
    ولكنني وجدتك لا تعرف إلا النقل والتقليل من معرفة محاورك ووصفه بالجهل
    وقبل أن أرد عليك بما يناسب مشاركتك أقول :
    أنا من ظن أنك قسا
    وذلك بسبب كثرة الأخطاء في مشاركتك الأولى بالرغم من صغرها
    ظننت ذلك بحكم معرفتي بالأطباء الذين لا يستطيع تمييز خطهم إلا الصيدلي الخبير والمتمرس
    وقد خاطبتك بسعادة القس من باب الإحترام
    ولو رجعت إلى جميع مشاركاتي لوجدتني دائما أخاطبك بكل أدب واحترام
    وهذا طبعي حتى عندما أخاطب المسلم فإن كان شابا أخاطبه بكلمة أستاذي العزيز أو يا أستاذ
    وإن كنت أخاطب كبير السن فأخاطبه بكلمة شيخي العزيز أو أيها الشيخ الكريم
    ولذلك أردت أن أبالغ في احترامك فخاطبتك بسعادة القس المحترم
    فإن كان هذا يضايقك فأنا شديد الأسف واعتذر عن ذلك
    فأرجو أن تتقبل اعتذاري




  8. #8
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    أما أنتم أيها الصديق
    فقد ترجمتم كل شيء حتى الأسماء ولذلك
    لا أحد منكم يعلم الإسم الحقيقي
    للمسيح عليه السلام
    الإسم الحقيقي الذي أطلقته عليه أمه العذراء عليها السلام
    والذي كانت تنادي عليه به
    هل هو إيزوس كما هو باليونانية ؟
    أم هو جيسوس كما هو بالإنجليزية ؟
    أم هو جايزو كما هو بالفرنسية ؟
    أم هو جيزو كما هو بالإيطالية ؟
    أم هو ياسوس كما هو بالألمانية ؟
    أم هو يشوع أو ياشو كما هو بالعبرية ؟
    أم هو ليسو كما هو باليابانية ؟
    أم هو ياسو كما هو بالصينية ؟
    أم هو يسوع كما تزعمون بالعربية ؟
    هل رأيت قوما يجهلون الإسم الحقيقي لمعبودهم غيركم أيها الصديق ؟

    بعد كل هذه الأسماء الجميلة للسيد المسيح عليه السلام
    يا صديقي عندي لك مفاجئة
    وهي أن
    إسم المسيح عليه السلام في الترجمة التركية جاء بإسم ( إيسا )
    أليس
    غريبا يا صديقي أن يترجم الإسم إلى اللغة التركية هكذا ( إيسا )
    بينما يترجم إلى اللغة العربية هكذا (
    يسوع )
    أم هو المقصود مخالفة تسمية القرآن للمسيح عليه السلام ؟
    ولو عدنا إلى اللغة التركية أو غيرها لعلما أنهم يضعون حرف
    الهمزة مكان حرف العين
    أي أن كلمة (
    إيسا هي عيسا )
    كما أنه
    لا يوجد في اللغة التركية إلا ألف واحدة كتب الإسم بها
    بينما تمتاز حروف اللغة العربية برسمان للألف
    ألف ممدودة لا تحتمل إلا المد المفتوح والف مكسورة تعود أحيانا إلى أصلها وهو الياء
    وقد جاء في الرسم العثماني إسم
    المسيح عليه السلام هكذا ( عيسى )
    كما جاء في الرسم العثماني إسم
    كليم الله عليه السلام هكذا ( موسى
    )
    فهل جاء إسم إيسا في اللغة التركيى إنتقاءا أم مصادفتا أم مخالفتا للقرآن الكريم ؟
    أليس غريبا أن يكون اسمه بالتركية
    إيسا وبالعربية يسوع ؟
    وهذه شهادة من موقع مسيحي بأن الأسم بالغة التركية
    عيسى
    اقتباس
    https://www.facebook.com/anbakarasll...14182155312534
    اسم يســوع بجميع اللغات
    انجليزيه && Jesus الالمانيه && Jesus الاسبانيه && Jesús الايطاليه && Gesù
    التركيه && İsa الروسيه && Иисус الصينيه && 耶稣 اليابنيه && イエス الفرنسيه && Jésus اللاتينيه && Iesus اليونانيه && Ιησούς الهنديه &&

    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 07-05-2014 الساعة 09:45 AM

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق مشاهدة المشاركة


    الحمد لله
    كنت أظن أنني أقف أمام رجل متمكن من دينه وكتابه
    ولكنني وجدتك لا تعرف إلا النقل والتقليل من معرفة محاورك ووصفه بالجهل
    وقبل أن أرد عليك بما يناسب مشاركتك أقول :
    أنا من ظن أنك قسا
    وذلك بسبب كثرة الأخطاء في مشاركتك الأولى بالرغم من صغرها
    ظننت ذلك بحكم معرفتي بالأطباء الذين لا يستطيع تمييز خطهم إلا الصيدلي الخبير والمتمرس
    وقد خاطبتك بسعادة القس من باب الإحترام
    ولو رجعت إلى جميع مشاركاتي لوجدتني دائما أخاطبك بكل أدب واحترام
    وهذا طبعي حتى عندما أخاطب المسلم فإن كان شابا أخاطبه بكلمة أستاذي العزيز أو يا أستاذ
    وإن كنت أخاطب كبير السن فأخاطبه بكلمة شيخي العزيز أو أيها الشيخ الكريم
    ولذلك أردت أن أبالغ في احترامك فخاطبتك بسعادة القس المحترم
    فإن كان هذا يضايقك فأنا شديد الأسف واعتذر عن ذلك
    فأرجو أن تتقبل اعتذاري



    اقتباس
    اقتباس
    فللاسف نسخ بدون دراسه وفهم وتطبيق

    عزيزي تستطيع فحص معلوماتي أهي صادقة أم باطلة
    أما أن تتهمني بالنسخ دون دراسة فهو دليل على أنك لم تقرأ مشاركتي بنوع من التركيز والوعي ،
    ولو كنت على درجة من الوعي لعلمت أنني لم أنسخ كلمة واحدة إلا نصوص كتابك التي لا أستطيع أن أستبدلها بنصوص من عندي وكذلك كلمات القس يوسف رياض التي وضعتها لك كي أعضد بها كلماتي
    فلا أدري كيف تكون الدراسة من وجهة نظرك وكيف يكون الفهم وكيف يكون التطبيق
    اصبح الحوار قال وقلت فهذا ليس بحوار
    فمن الواضح ان الموضوع الرئيسي اغلق
    بالنسبه للقس يوسف رياض عن ما قال فانا هنا في مكاني هذا لا افتح فيديوها ولا استمع لشيئ ,فان كان عندك كلام فاعطني اياه في رابط مكتوب او كتاب معتمد لانه كما تقول ان القس يوسف رياض قال شيئاً ما اذا ستجد من يقول مثله من المفسرين وهذا معناه تعضيد للتفسير او تثبيت له
    بالإضافه ان الدراسه التى اتكلم عنها لا تستند فقط على يقول المفسر كذا وانتهى الأمر .
    لا اخي الفاضل
    ان الدراسه السليمه تعتمد على مراجع عدة وليس مرجع واحد
    فمن اسس الدراسه مثلا انه ان وجدت كلمه في الإنجيل لا تفهمها او تشك في فهمك لها عليك ان تبحث عن هذه الكلمة في كل الإصحاح والسفر او لو وصل الوضع الى الإنجيل كله وان كان المعنى واحد في كل المواضع اذا هو هذا المعنى وهي من النقط الهامه بالإضافة الى فهم المعنى عند ذلك الوقت والرجوع للغة المكتوب بها ووووو فاين انت من هذا كله
    هذا مثال بسيط جدا
    وطبعا سيادتك اعتمدت اساسا على استنتاجات فان كانت هذه الإستنتاجات صحيحه فارجو ان تاتيني بمصدر رسمي طبعا اقول رسمي ليس من شهود يهوه مثلا وليس صوت وصوره لانه كما ذكرت لك سابقا وقبل ذلك في حوار سابق انا هنا لاافتح اي رابط صوتي او مرئي فهو غير مسموح لي.

    اما ان كنت لا تعرف اسس التفسير فاساسه انه لا ياتي من استنتاجات كما فعلت

    اقتباس
    ليس ذنبي أن تدور في حلقة مفرغة وضعك فيها رجال كنيستك الذين لم يعتمدوا على كلام يسوع عندما
    استنتجوا الأقانيم والتئثليث وألوهية يسوع وخطيئة آدم والفداء وغير ذلك بالرغم
    من عدم معرفة يسوع بتلك الأمور وعدم تصريحه بمثل تلك الأشياء ، والأدهى من كل ذلك
    أن يسوع تكلم وصرح بما يناقض تلك الأمور حين قال : الرب إلهنا رب واحد
    وحين قال : لأني لم آت من نفسي ، بل ذاك أرسلني
    فالإله يا صديقي يفعل كل شيء من نفسه وبإرادته ولا يرسله أحد
    والمعروف أنك ترسل طفلك أو عبدك أو خادمك ومن المستحيل أن يحدث العكس
    فمهمتك أنت أن تبحث لك عن مخرج من تلك الحلقة يا صديقي
    اخي الفاضل
    للاسف عدم دراية المسلم عن قول رب المجد السيد المسيح
    فتشوا الكتب لانها تشهد لي
    فهو لم يقلها من فراغ فكل شئ يعرفه اليهود في كتبهم
    حتى التثليث الذي تستنكروه
    الا تذكر عندما طلب مني ان اثبت ان اسم يسوع مذكور في كتب اليهود وبعدها لم يتطرق احد لهذا بسبب ما اثبته من كتب اليهود
    للاسف نفس الشئ لقد ذكر اليهود في كتبهم عن التثليث والتوحيد

    اقتباس
    ليس ذنبي أن تدور في حلقة مفرغة وضعك فيها رجال كنيستك الذين لم يعتمدوا على كلام يسوع عندما
    استنتجوا الأقانيم والتئثليث وألوهية يسوع
    فقولك استنتجوا فهو لدليل على عدم معرفتكم بما ورد في عقيدة اليهود
    ففي كتاب الزهار جزء 3 ص 307"طبعة أمستردام" هو أهم كتب التراث الكابالي، وهو تعليق صوفي مكتوب بالآرامية على المعنى الباطني للعهد القديم واحبذ ان يدرسه المسلم مثله مثل كتب اليهود لان بها كنوز
    فيقول
    كيق يمكن لأولئك الثلاثة أن يكونوا واحداً؟ هل هم واحداً لمجرد أننا ندعوهم واحداً؟ أما كيف أنهم واحد فذلك ما لايمكننا أن نعرفة سوي بتحريض الروح القدس وبعيون مغلقة عندئذ
    ويشير الله عن نفسه بإسم Shlosha Razei فهم مثلما قال الأحبار مثل" القشرة الخارجية لحقيقة داخلية"
    فعندما تقول ان الكنيسة استنتجت فعليك اثبات هذا وهل المسيحيين اتوا بما لم ياتي في اليهوديه من اصل التسميات ومضموت المعنى اللاهوتي لاسماء الرب
    فعندما تتكلم عن الايمان المسيحي لا تتسرع فكل ما نؤمن به مذكور في التوراه وعند اليهود لان المسيحيه مكمله لليهوديه

    اقتباس
    اقتباس
    فهل تفهم الترجمات
    هل درست اسلوب بولس الرسول
    هل درست كتب اليهود التى احاول منذ البدايه ان انبهكم بما فيها وتهربون منها
    هل تعرف اسس الدراسه
    طبعا أسس الدراسة المعكوسة والمزاجية والإنتقائية لا أعرفها يا صديقي
    جيد انك تقول لا اعرف حتى ولو كانت معكوسه فالمعكوس ياتي اما من الفهم الخاطئ او او عن تاويل وتحريف في المعنى الظاهرفعن دراية فعن اي دراية تتحدث

    اقتباس
    ولا أفهم بالترجمات المتناقضة التي تبني عليها عقيدتك
    الترجمات لها اسسها وتعتمد على التاريخ والفاظ الشعوب فهل تعي هذا؟
    ولا أستطيع أن أدرس أسلوب بولس المتلون الذي يجعل من نفسه يهوديا أمام اليهود وضعيفا أمام الضعفاء
    لذا قال بطرس الرسول عنكم ما ذكرته سابقاً
    انه يكتب اشياء عسرة الفهم يحرفها غير الفاهمين

    اقتباس
    أما كتب اليهود فلا أدري ما هي علاقتكم بها بعد أن حرركم منها
    لانك لا تركز في ما كتبت ان السيد الرب يسوع المسيح قال فتشوا الكتب لانها تشهد لي فالرجوع لكتب اليهود لفهم كل كلمه قالها الرب

    اقتباس
    ومن وصاياها بولص ثم
    إن كلمة ( كأسد ) في كتب اليهود أصبحت في كتبكم ( ثقبوا ) أو ( أوثقوا ) وذلك من فرط أمانتك في النقل والترجمة
    فمن الذي يتهرب من كتب اليهود أيها الصديق ؟
    وضح هذه النقطة وارجو بالمصادر

    اقتباس
    اقتباس
    اخى ما لا اقبله على نفسي لا اقبله على غير
    مجرد شعار عار عن الصحة
    من فسر الإنجيل على هواه لاق الكثير من الحرج

    لم اجد يوما مسيحي عندما ياتي براي في القرآن الا وياتي بمفسر مسلم معروف ياكد كلامه حتى لو خطئ
    لكن كل ما اراه هو استنتاجات واهواء غير معضدة وموثقه ببراهين معتمدة
    ونسي ان الإنجيل ليس مجرد كتاب
    ونسي ايضا ان الكتب التي كتبت قبل الميلاد تحتاج الى توضيح من معاني بالأخص ان كانت ترجمات من اصل لغوي مختلف

    اقتباس
    اقتباس
    الكتاب المقدس مختلف عن القرآن
    فهو كتب على مدار قرون عديده
    به الفاظ وعبارات لا تفهم الا بالرجوع للتراث اللفظي

    اقتباس
    صدقت
    القرآن له مصدر واحد ومعلوم للجميع
    هذا رايكم فقط

    اقتباس
    أما كتابك الذي تقدسه فجميع مصادره مجهولة بالرغم من كثرتها
    ولذلك تحتاجون إلى من يوفق لكم بين المتناقضات فيها وتحتاجون إلى من يهذب الكلمات البذيئة
    اشكرك على هذا الكلام المحترم

    اقتباس
    ولكن لا عليك ببعض براميل الزيت تستطيعون التهذيب والتوفيق كما فعل حنانيا بن حزقيا
    ألا تعلم أنكم تسيؤن إلى الإله عندما تتهمونه بمغازلة كنيسته باستخدام الكلمات الجنسية الفاضحة والبذيئة ؟
    فالإله في نظركم لا يحسن الحديث ولا يجيد إلا الكلام الفاحش في مغازلة كنيسته وفي حديثة عن أهولة وإهيلبة
    راجع يا صديقي نشيد الإنشاد وراجع سفر حزقيال لتعلم مدى الفارق بين كتابكم وكتاب ربنا عز وجل
    هل تريد تحويل الحوار عن الأفاظ الجنسيه في القرآن والإنجيل ؟؟؟

    اخي الفاضل طالما وصلت لهذا الحد فارجو ان تفتح عقلك جيدا كل ما بين ايديكم موجود ومفتوح بين ايدينا من تاريخ وحديث وقرآن فارجو ان تفهم ان الحوار مثل هذا غير مفيد ابدا
    ليس هروب مني فانا اعلم ان الحوار في مثل هذه الأمور يصل لحائط مسدود
    انتم تقولوا ان بكتابنا قصص وكلام جنسي ونححن نقول عنكم هذا فما الفائدة من الحديث اذا ؟
    اذا الحوار انتهى اذا لا رجعه للتفاهم
    ارجو ان نتوقف عن مثل هذا ونكون صادقين

    اقتباس
    اقتباس
    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו
    שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן
    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא
    الترجمة
    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم
    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني
    ارجو ان تعطيني الرابط لاني ما املكة باللغة الإنجليزيه فان كان عندك ضعه وان كان بالعربي فضع رابطه
    اما ان كنت اعتمدت على موقع ما اسلامي فاشكرك فهي مشكوك في صحتها

    اقتباس
    اقتباس
    عنكم وعن تحريفكم كلماته التى لا تفهموها
    اقتباس
    اما عن التحريف فلن اتكلم عنه كثيرا
    فمن حرف التاريخ يحرف اي شئ
    يا صديقي أمرك عجيب
    هلا بينت لي أين التحريف الذي حرفناه ؟
    التحريف الإسلامي
    1. التاريخ
    وهو بالنسبه لي ما ادرسه وحاولت الحوار فيه واغلق الموضوع كي لا اكمل فهو مثال بسيط

    اقتباس
    فالكلام لا يطلق على عواهنه هكذا وقد تحديتك من قبل أن تاتي بما يثبت كلامك ولم تفعل وها أنا أكرر
    إثبت أين حرفنا كتابك كما قال بطرسك
    كل كلمه منكم محرفه ليس لها مصدر ولا فهم للمعنى فقط استنتاجات وهذا وجدته عندك وعند غير

    اقتباس
    ثم من الذي حرف التاريخ ؟؟؟ أيها الصديق
    انتم وقد اثبت هذا في حواري عن مكة وبئر زمزم

    اقتباس
    اقتباس
    ان ترجع لترجمات القرآن فقط اكتفى

    ماذا أفعل بترجمات القرآن ؟
    انا معك فلم يصبح لها فائدة حسب كلامك

    اقتباس
    هب أنني رجعت إليها ماذا أفعل بها ؟
    ربما تريد أن تقول لي أن هناك بعض الكلمات أو المعاني المختلفة بين بعض الترجمات ، أهذا ما تريد أن تقوله ؟
    صديقي العزيز
    إن كان كذلك فمن الواضح أنك لا تعلم شيئا عن القرآن وعن الترجمات
    بداية القرآن الكريم نزل باللغة العربية ولا يتعبد بتلاوته إلا باللغة العربية ولا يحتج إلا بآياته العربية
    فالذي يتقن العربية لا يحتاج إلى أي ترجمة
    حتى الضعيف في اللغة العربية يحتاج إلى من يشرح له ويسهل عليه لغة القرآن وليس بحاجة إلى الترجمة
    أما غير العربي فهو بحاجة إلى فهم آيات القرأن وإدراك مقاصدها ولذلك
    تمت ترجمة معاني القرآن الكريم إلى معظم اللغات ولم يترجم القرآن أيها الصديق
    فترجمة القرآن شيء وترجمة المعاني شيء آخر
    فترجمة المعاني كما هو حال كتب التفسير ، فبعض الكلمات يحتمل الكثير من المعاني والوجوه
    ولذلك يختار المترجم من المعاني كما يختار المفسر ما يغلب على ظنه أنه هو المعنى المقصود
    لذلك إن أردنا التحقق من المعنى أو من الترجمة فنعود للغة القرآن
    أي أننا نرد الترجمة إلى لقرآن ولا نرد القرآن إلى الترجمة
    اولا قولك يوضح ان الله في الإسلام لا يفهم غير اللغه العربيه
    فما ذنب الغير عربي اعليه ان يعافر كي يُفَهمه رب العزه والكمال
    ما هذا الكلام الغير مفهوم
    هل على المؤمن الجديد ان يتعلم اللغه العربيه كي يفهم القرآن فماذا يفعل الغير متعلم اصلا ؟ عن اي اله تتكلم
    ان كان كذلك كان الأولا ان يخلق الشعوب كلا بلغه عربيه واحده كي لا يتعذب عبيده حتى يفهم كلمه
    هذا هو الفرق بين القرآن والكتاب المقدس
    فالقرآن لفئه واحده بعينها
    اما الكتاب المقدس للبشر اجمعين
    القرآن عربي فقط ولا يعترف باي ترجمه منه
    فقط لانه نزل بالعربيه
    اليس بالأولا ان ان تنزل التوراه باللغه العربيه وليس العبريه والإنجيل كذلك الا يفهم الله عندكم اللغة العربيه فقط
    فكما انتم تقولوا كما قال الشيخ العثيمي في فتواه
    فتاوى اللقاء الشهري (العثيمين) ، الجزء : 4 ، الصفحة : 22 ت
    هل يجوز ترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الإنجليزية أو الفرنسية أو العبرية ؟
    أما ترجمة الفاظ القرآن الكريم فهذا لا يمكن وهو من المستحيل لأنه لا يمكن أن يأتي بلفظ يماثل اللفظ القرآني لأن اللفظ القرآني معجز في ألفاظه وتراكيبه وإنما تجوز ترجمة معاني القرآن الكريم أي ترجمة تفسير القرآن الكريم باللغات المختلفة للحاجة إلى ذلك بأن يختار تفسير من التفاسير المؤثوقة من تفاسير السلف الصالح المعتمدة أو التفاسير التي تتمشى على مذهب السلف وتترجم للمحتاجين إليها ببعض اللغات الأخرى غير العربية ليعرفوا معاني القرآن الكريم بلغتهم مع أن الواجب على المسلم تعلم اللغة العربية
    بالله عليكم مذا يفعل الأجنبي الغير متعلم صاحب السن الستين فما فوق
    او ماذا نفعل نحن العرب لو القرآن نزل في الصين وكتب باللغه الصينيه
    اخخى الفاضل الفرق ان الرب في المسيحيه واليهوديه واحد رحيم ورؤوف بعبادة لذا تجده لا يترك فرصه ويستخدم اي شئ ليصل لقلوب العباد

    فاستخدم الشعر والنثر مثلا حاور العالم والجاهل كل حسب فكره فهذا هو الرب لا يحتكر شئ لفئه معينه ولا يحابي امه عن أمه فعدم المحاباه لا نجده على الورق فقط

    اقتباس
    ولكن بالفعل وهذا اكبر دليل
    التي نزل بها القرآن الكريم
    أما أنتم أيها الصديق
    فقد ترجمتم كل شيء حتى الأسماء ولذلك لا أحد منكم يعلم الإسم الحقيقي للمسيح عليه السلام
    الإسم الحقيقي الذي أطلقته عليه أمه العذراء عليها السلام
    والذي كانت تنادي عليه به
    هل هو إيزوس كما هو باليونانية ؟
    أم هو جيسوس كما هو بالإنجليزية ؟
    أم هو جايزو كما هو بالفرنسية ؟
    أم هو جيزو كما هو بالإيطالية ؟
    أم هو ياسوس كما هو بالألمانية ؟
    أم هو يشوع أو ياشو كما هو بالعبرية ؟
    أم هو ليسو كما هو باليابانية ؟
    أم هو ياسو كما هو بالصينية ؟
    أم هو يسوع كما تزعمون بالعربية ؟
    للاسف عدم درايتك ان اسا س الترجمه هي ايصال المعنى لابسط المتعلمين في كل العصور ولان اللغه في تطور فالترجمات في تطور معها وهذا ليس معناه تحريف فالنسخه باللغه الأصليه موجوده لدارسين والباحثين اما الترجمات
    لبنيــــــــــــــــــــــــــــــــان الروح
    ما يهم المترجم ان يوصل المعنى لابسط الناس كي يستفيد روحيا فكلام الرب سهام في القلب ليس فقط بالتجويد
    ومع ذلك كنت اود اضع بعض النقض لترجمات القرآن ومدي التحريف بها لكن هذا ليس مكانها

    ولي سؤال ضع نفسك مكان هؤلاء الغلابه
    ان اتاك نص يجب ان تصلي به بالياباني هل تصلي به بالياباني ام تصلي به بالعربيه ؟؟؟؟؟؟؟؟

    لقد تكلم الكتاب عن موضوع الترجمه هذا
    1كو 13: 1 ان كنت اتكلم بألسنة الناس والملائكة ولكن ليس لي محبة فقد صرت نحاسا يطن او صنجا يرن.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    عزيزي المحترم إبن المسيح
    تقول

    اقتباس
    صبح الحوار قال وقلت فهذا ليس بحوار

    فمن الواضح ان الموضوع الرئيسي اغلق

    صديقي العزيز الموضوع الرئيسي لم يغلق ويستطيع أي مسيحي أن يناقش صاحب الموضوع
    ولقد حاول الزميل
    المحترم ذا لورد مناقشة صاحب الموضوع
    ولكنه لم يكمل ومن ثم ترك مناقشة الموضوع كليا
    ولا أقول أنه هرب وإنما وجد نفسه مضطرا إلى استخدام العقل والفكر في مناقشة الموضوع
    ولكن هذا الأمر لا يخدمه ولذلك ترك الموضوع
    ولكنك أنت
    يا عزيزي من أقحم نفسه في الموضوع حين تقدمت بهذه المشاركة

    اقتباس
    اقتباس


    اقتباس

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن المسيح

    مش هخش في الكلام الي كتبته
    اسال سؤال بسط
    الميح قال انا هو اراعي الصالح ؟ فلما ؟
    اما عن ما تتكلم فطالم انك تفسر حس هواك فكلامك كله يعتد بهولي ل اي قيمة مع احترامي شخصك
    لقد أردت أن تتحدث عن الراعي الصالح ولكنك لم تتقدم خطوة واحدة
    فجميع مشاركاتك كنت تحاول فيها وصف من يكتب في مثل هذه المواضيع بالجهل وعدم المعرفة
    ووضعت صفات ومتطلبات
    تعجيزية لمن يريد أن يتحدث في نصوص كتابك
    تلك الصفات والمتطلبات
    لا يتصف بها الأساقفة ولا البابا
    كما وطالبتنا بأن نحضر لك الدليل على كل كلمة بتفسير من موقع مسيحي معتمد
    وجعلت
    الفهم المسيحي لنصوص الكتاب المقدس هوالمعتمد وليس العقل والفكر ولا منطوق النصوص
    وهذا ما جعلني أقول لك ولماذا خالفتم
    الفهم اليهودي للنصوص ولم تعتمدوه ؟
    بالرغم من أن الفهم اليهودي تنطبق عليه معظم المتطلبات التي طالبت بتوفرها في من يريد الإضطلاع على كتابك من المسلمين
    فلا أخفيك بأنني أشعر بأن الحوار معك فيه نوع من العقم
    ولوا بصيص أمل في مشاركتك الأخيرة لما أضعت وقتي في الرد عليها
    تقول
    اقتباس
    بالنسبه للقس يوسف رياض عن ما قال فانا هنا في مكاني هذا لا افتح فيديوها ولا استمع لشيئ ,فان كان عندك كلام فاعطني اياه في رابط مكتوب او كتاب معتمد لانه كما تقول ان القس يوسف رياض قال شيئاً ما اذا ستجد من يقول مثله من المفسرين وهذا معناه تعضيد للتفسير او تثبيت له

    أولا - وبكل بساطة ومن أي جهاز تستطيع أن تكتب في محرك البحث جوجل على اليوتيوب
    (
    الله لا يموت لكن الذي مات هو الله )
    فسيأتيك تسجيل للدكتور يوسف رياض فورا وستستمتع بتلك الكلمات العذبة
    من فمه
    ثانيا - بالرغم من عدم سماعك بما قاله يوسف رياض إلا أنك جعلت كلامه مماثل للمفسرين وعاضا ومثبتا للتفسير
    وهذا هو التعصب بعينه
    عزيزي لو أنك استمعت إليه وبعد ذلك قلت لي أن هذا خطأ وكل إنسان ممكن يخطأ لقبلت منك ذلك
    ولو قلت لي بعدما أستمع إليه سوف أحكم على كلماته
    لقبلتها منك أيضا
    فنحن على النقيض منكم
    أيها العزيز فيوما ما كنت في حوار مع أحدهم فقال لي : البخاري يقول بتحريف القرآن
    فقلت له نحن بعد
    الله لا نأله أحدا وعقيدتنا أن كل من يقول بتحريف القرآن الكريم كافرا حتى وإن كان البخاري
    فما عليك إلا أن تعطيني الدليل
    فارجع إلى من قال لك ذلك واسأله اين قال البخاري بتحريف القرآن ؟
    فكانت النتيجة عدم
    عودته للحوار مطلقا

    تقول

    اقتباس
    التحريف الإسلامي

    1. التاريخ

    وهو بالنسبه لي ما ادرسه وحاولت الحوار فيه واغلق الموضوع كي لا اكمل فهو مثال بسيط
    سبحان الله
    تبحث عن التحريف في التاريخ ولو سألتني في ذلك لسهلت عليك دراستك
    عزيزي كتبة التاريخ صنفان مؤيد ومعارض وتندر الحيادية في كتابة التاريخ
    وأنت ترى بأم عينك
    من يبرر الجرائم والمذابح في وسط افريقيا وفي بورما وفي مصر
    ورأيت من قبل
    مبررات الحرب على العراق وافغانستان وقبلها في فيتنام وكمبوديا وغيرها
    عزيزي لن أطالبك بدراسة تاريخ الحروب الصليبية والجرائم التي ارتكبت أثنائها في
    حق المسلمين وفي حق المسيحيين العرب أيضا
    ولن أطالبك بدراسة تاريخ أوروبا والحروب بين الكاثوليك والبروتستنت
    ولا أطالبك بدراسة تاريخ الأمريكتين والإبادة التي تعرض لها سكانها من الهنود الحمر
    و
    حتى محاكم التفتيش لا أطالبك بالبحث في جرائمها
    فكل ذلك تم ولم يكن لك فيها أي ضلع
    لذلك فإن دراسة التاريخ
    لا تقدم
    لك الخلاص ولا تاخره عنك
    ويسوع أيضا لم يدرس التاريخ ولم يطلب من تلاميذه دراسته
    فالتاريخ ليس دين ولا عقيدة أيها العزيز
    وكتب التاريخ كتبها بشر يصيبون ويخطؤون وقد يكونوا كالمستشرقين أناس مغرضين

    لذلك إعلم يا عزيزي

    فإن الكتب التي تستحق الدراسة هي الكتب الإلهية
    الكتب التي يزعم أصحابها أنها من عند الله كالتوراة والإنجيل والقرآن
    وهي التي تحذر المؤمنين من الكفر والشرك وعبادة الأصنام من مسالك الشيطان
    وهي تدعوا إلى
    الإيمان بالله الواحد والإيمان بيوم الحساب يوم الدينونة
    والإيمان بالجنة مأوى الذين آمنوا بالله وصدقوا الرسل وعملوا الصالحات
    والإيمان بنار جهنم مأوى الذين كفروا وكذبوا الرسل وارتكبوا السيئات
    وهذه الكتب هي التي عناها
    المسيح عليه السلام عندما قال لكم :

    ( فَتِّشُوا الْكُتُبَ لأَنَّكُمْ تَظُنُّونَ أَنَّ لَكُمْ فِيهَا حَيَاةً أَبَدِيَّةً . وَهِيَ الَّتِي تَشْهَدُ لِي )

    من المأكد أنك ستقول لي أن القرآن جاء بعد يسوع ولذلك يسوع لا يقصد تفتيش القرآن
    وأنا أوافقك على ذلك يا صديقي
    وأذكرك أن جميع كتب العهد الجديد كتبت بعد يسوع أيضا
    وبناءا على ذلك فإن يسوع لا يقصد إلا كتب العهد القديم
    فإن قلت أن يسوع يقصد ما كتب من بعده من كتب العهد الجديد فيكون يسوع
    يقصد القرآن أيضا
    فإن
    قلت مستحيل أن يقصد القرآن أقول لك مستحيل أن يكون يسوع إلها
    لأن الإله يعلم الغيب ويعلم ما سيكتب بعده من كتب فأن كان جاهلا بما سيكون من بعده فلا يكون إلها
    فاختر ما تشاء ايها الصديق


    ثم تحاول يا صديقي أن تتهرب بالحديث عن التناقض بين ترجمات معاني القرآن
    وتتهرب أيضا باتهامي بالجهل وعدم الدراية
    وتتهرب من ترجمة أسم المسيح عليه السلام فتقول :

    اقتباس
    للاسف عدم درايتك ان اسا س الترجمه هي ايصال المعنى لابسط المتعلمين في كل العصور ولان اللغه في تطور فالترجمات في تطور معها

    وهذا ليس معناه تحريف فالنسخه باللغه الأصليه موجوده لدارسين

    أنا موافق على عدم درايتي أن أساس الترجمة إيصال المعاني لأبسط المتعلمين ولكن
    هل من الصعوبة أن يبقى إسم المسيح على حاله كما أطلقته عليه أمه ؟
    فإن كان
    يسوع لازم يبقى يسوع في كل اللغات
    وإن كان
    إيسا كما هو في الترجمة التركية التي تجاهلتها لازم يبقى إيسا
    ثم لماذا لم تترجموا إسم
    موسى لتسهيل إيصال المعاني ؟
    ولماذا لم تترجموا باقي الأسماء التي هي
    أصعب من اسم إيسا كأسم إبراهيم واسحق واسرائيل وغير ذلك
    من الأسماء التي بقيت على حالها و
    نقلت إلى باقي اللغات دون ترجمة أم أن الصعوبة في إسم إيسا
    فقط ؟

    أما أن
    تكون اللغة في تطور والترجمة تتطور معها فأنا أوافقك على هذا 111%
    وعندي
    دليل قاطع مانع على صحة كلامك والدليل
    أنه في
    أحدث ترجمة للكتاب المقدس تطور أسم اللص باراباس فأصبح بعد التطور إبن عباس
    وكذلك تطور أسم
    يسوع فأصبح أسمه بعد التطور عيسى وهذه صورة لصفحة من ذلك الكتاب
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	براباس أصبح إبن &#.jpg 
مشاهدات:	144 
الحجم:	389.5 كيلوبايت 
الهوية:	13524

    أما بالنسبة لطلبك رابط
    اقتباس

    اقتباس
    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו
    שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא
    الترجمة

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم
    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني

    ارجو ان تعطيني الرابط لاني ما املكة باللغة الإنجليزيه فان كان عندك ضعه وان كان بالعربي فضع رابطه

    اما ان كنت اعتمدت على موقع ما اسلامي
    فاشكرك فهي مشكوك في صحتها

    قلت لك أن هذا هو التعصب بعينه
    ولذلك
    لن أضع لك موقعا باللغة الإنجليزية حتى لا يكون عندك أدنى شك بأن ذلك
    الموقع تابعا للمسلمين أو أن للمسلمين تأثيرا عليه

    وسأضع لك الرابط من
    موقع يهودي وباللغة العبرية أيضا
    فأنت تعلم أن الأمر يعني اليهود ويمس دينهم وكتابهم أيضا
    فما عليك إلا دخول الموقع
    وإن كنت لا تعرف العبرية فبإمكانك المقارنة بين الكلمات
    والأهم من ذلك بإمكانك الإستعانة بمن يعرف العبرية من الكهنة أو غيرهم وكذلك سؤال الكنيسة عن ذلك
    http://yba.org.il/show.asp?id=20063&big_cat=1553
    عزيزي في الكثير من الحالات تمنع بعض الروابط تلقائيا في هذا المنتدى فإن لم يفتح فما عليك إلا نسخ الرابط ووضعه في جوجل

    ولانك
    عزيز علي سأوضح لك بعض الأمور
    بعد دخولك على الموقع ستجد النص باللون الأسود الغامق في أعلى الصفحة وأسفل السطر البرتقالي مباشرة
    وستجد هذا النص تحديدا
    אמר רב יהודה אמר רב: ברם זכור אותו האיש לטוב, וחנניה בן חזקיה שמו, שאלמלא הוא
    נגנז ספר יחזקאל, שהיו דבריו סותרין דברי תורה. מה עשה? העלו לו שלש מאות גרבי
    שמן, וישב בעלייה - ודרשן.
    שבת י"ג ע"ב.

    وترجمتها حرفيا هكذا
    قال رب يهودا قال رب : برم تذكر الرجل الجيد , وحنانيا بن حزقيا أسمه , لولا أنه
    نَغَمَ كتاب حزقيال , الذي كان كلامه يناقض التوراة . ماذا فعل ؟ رفعوا له ثلاث مئه برميل
    زيت , وجلس في العلية - ووفقهم .
    السبت ومعه اختصار للتاريخ
    وقد ترجمتها لك ترجمة حرفية وتركتها دون صياغة بالعربية
    وللتوضيح أقول

    أن كلمة
    قال رب يهودا تعني قال الرب يهودا أي قال المعلم يهودا أو قال الحاخام يهودا أو قال الكاهن يهودا
    ( فكلمة الرب تعني المعلم أو الحاخام أو رجل الدين أو الكاهن )

    فيا عزيزي هل يعقل أن يكون حنانيا بن حزقيا أعلم بالكتابة ولغتها واساليبها وصياغتها من الله ؟
    ترى ماذا
    فعل حنانيا بسفر حزقيال حتى جعله يتناغم مع التوراة أم ماذا فعل في التوراة لتتناغم مع حزقيال ؟
    فهل هذب هذا أم هذب ذاك ؟
    كما ترى من أجل عيونك لم أقل هل حرف هذا أم حرف ذاك
    ثم إن أنت تصفحت حزقيال فسوف ترى أنه لا يزال يغص بالكلمات الجنسية الفاضحة
    التي لا تستطيع قراءتها أمام
    أمك أو أختك أو إبنتك أو في الكنيسة أمام الحضور وأنا متأكد من ذلك
    إلا إذا لم تكن قد قرأت ذلك السفر من قبل
    وأنا لا أريد
    أن أحرجك فأقوم بوضع بعضا من تلك النصوص أمامك هنا
    ولذلك وقبل أن يقودك
    تعصبك فتقول متسرعا أنك مستعد
    لقراءة ذلك السفر أمامهم
    أرجو أن تقرأ في ذلك السفر قصة أهولة وأختها أهيلبة بينك وبين نفسك
    ثم
    أرجوك أن تحاول أن تبحث لي عن آيات جنسية في القرآن بمثل ذلك المستوى وأنا كون لك شاكرا جدا
    لأنني لم أسمع بأن في القرآن ألفاظا جنسية
    إلا منك
    فأرجوك رجاءا خاصا أن تزودني بتلك الآيات
    ربما لم أجد شيئا من ذلك في نسخة القرآن الذي عندي لأنها تختلف عن نسخة القرآن التي بحوزتك


    أما عن طلبك أن أوضح لك
    اقتباس
    اقتباس

    إن كلمة ( كأسد ) في كتب اليهود أصبحت في كتبكم ( ثقبوا ) أو ( أوثقوا ) وذلك من فرط أمانتك في النقل والترجمة
    فمن الذي يتهرب من كتب اليهود أيها الصديق ؟



    وضح هذه النقطة وارجو بالمصادر


    فلقد أطلت عليك وأطلت السهر فالساعة عندي تجاوزة الثالثة والنصف ليلا
    ولذلك سأكتفي بوضع هذا الإقتباس
    مع العلم أن مصدر كل نص موضوع فوق النص
    اقتباس
    المسيحيون في موقف لا يحسدون عليه بعد ظهور ترجمة شهود يهوه
    اقتباس
    فإن جماعة شهود يهوه
    تحاول
    أن تصلح
    بعض
    الفساد العالق بالبايبل وبالمعتقدات المسيحية

    ولقد وصلتني ترجمة شهود يهوة للبايبل بالعربية
    تحت هذا المسمى
    الكتاب المقدس
    ترجمة العالم الجديد


    فأسرعت إلى صاحبنا
    المزمور 22 / 16-17
    وبكل صراحة
    وجدت أن ترجمتهم لذلك النص أقرب ما تكون للنص العبري
    وسأضع النص العبري وأتبعه ببعض الترجمات لنرى الفارق بينها
    النص العبري هكذا
    16 - כִּי סְבָבוּנִי כְּלָבִים עֲדַת מְרֵעִים הִקִּיפוּנִי כָּאֲרִי יָדַי וְרַגְלָי
    17 - אֲסַפֵּר כָּל-עַצְמוֹתָי הֵמָּה יַבִּיטוּ יִרְאוּ-בִי

    ترجمة شهود يهوة
    صفحة 864 هكذا

    16 - لأنه قد أحاطت بي كلاب
    جماعة
    فاعلي السوء طوقتني
    كأسدهم عند يدي ورجلي
    17 - صِرتُ أُحصي كل عظامي
    وهم ينظرون ويحدقون إليّ


    ترجمة الفاندايك وسمث والحبشية هكذا
    16. لأَنَّهُ قَدْ أَحَاطَتْ بِي كِلاَبٌ. جَمَاعَةٌ مِنَ الأَشْرَارِ اكْتَنَفَتْنِي. ثَقَبُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ.
    17. أُحْصِي كُلَّ عِظَامِي وَهُمْ يَنْظُرُونَ وَيَتَفَرَّسُونَ فِيَّ.

    وحسب الترجمة الحياة هكذا
    16. أحاط بي الأدنياء. جماعة من الأشرار طوقتني. ثقبوا يدي ورجلي.

    17. صرت لهزالي أحصي عظامي، وهم يراقبونني ويحدقون في.


    وحسب ترجمة الأخبار السارة هكذا
    16. الكلاب يحيطون بي. زمرة من الأشرار يحاصرونني. أوثقوا يدي ورجلي،

    17.ومن الهزال أعد عظامي، وهم ينظرون ويتفرسون في.


    وحسب الترجمة اليسوعية هكذا
    16. كلاب كثيرة أحاطت بي زمرة من الأشرار أحدقت بي. ثقبوا يدي ورجلي.

    17. وأحصوا كل عظامي وهم ينظرون ويرونني.


    بعد هذا العرض لتلك النصوص يتبين لنا أن كلمة (
    ثقبوا )
    لم تكن ترجمة خاطئة من جانب المسيحيين وإنما هو تحريفا متعمدا لمعنى كلمة
    أسد بالعبرية (
    כָּאֲרִי )

    فلم تظهر بمعناها الصحيح إلا في ترجمة شهود يهوا فقد ترجموها إلى كلمة ( أسد )
    بينما باقي الترجمات إختلفوا فمعظمهم جعل ترجمتها (
    ثقبوا )
    باستثناء ترجمة الأخبار السارة فجعلت ترجمتها (
    أوثقوا )
    وكلمة أخرى هي كلمة (
    كلاب ) فهي في ترجمة الحياة ( الأدنياء )
    ثم بإمكان المتابع أن ينظر إلى الكلمات
    الخارجة عن النص والتي أضافها المترجم وقد
    جعلتها باللون
    الأسود

    شهود يهوا يعتبرون اليهود هم الأمناء على العهد القديم
    ولذلك يحاولون تصحيح ما علق بالكتاب المقدس من أخطاء مقصودة أو غير مقصودة بحسب المفهوم اليهودي
    وكذلك يأخذ شهود يهوه على المسيحيين مخالفتهم لنصوص الكتاب المقدس في عبادة الأصنام والتماثيل
    وكذلك يأخذون على المسيحيين عقيدة الثالوث بينما الإله واحد في العهد القديم وفي الجديد
    ومن أجل ذلك يتهم المسيحيون جماعة شهود يهوا بأنهم صنيعة اليهود أو يعملون لحساب اليهود

    وإن لم تكتف فإليك هذا الرابط
    المسيحيون هم الذين حرفوا الكتاب المقدس أم اليهود ؟

    وفي الختام أذكرك وأذكر نفسي بأنه
    ماذا ينتفع الإنسان إذا ربح العالم كله وخسر نفسه
    أسأل الله أن لا نكون أنا وأنت من الخاسرين أنفسهم في ذلك اليوم العصيب
    كما وأسأله أن نكون أنا وأنت من الرابحين ومن الفائزين بجنات عدن وأن نكون بصحبة محمد والمسيح عليهما الصلاة والسلام
    فقل معي آمين
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 09-05-2014 الساعة 03:59 AM

صفحة 1 من 10 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

إدعاءاتى حول العقيدة المسيحية فى التقليد اليهودى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هذا المبحث هو إثبات حد الردة فى العقيدة المسيحية
    بواسطة سميـة - رحمها الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 21-06-2016, 02:31 AM
  2. كل طفل يولد مسلم بحسب العقيدة المسيحية:
    بواسطة دكتور وديع احمد في المنتدى منتديات الشيخ الدكتور وديع أحمد فتحي
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 19-10-2012, 12:03 PM
  3. فلم ــ العقيدة المسيحية بأختصار لمن يريد أن يفهم
    بواسطة عاطف أبو بيان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-02-2012, 09:14 AM
  4. العقيدة المسيحية الصحيحة
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-09-2006, 12:45 PM
  5. أخيراً : تفاهة العقيدة المسيحية
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-07-2006, 10:48 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إدعاءاتى حول العقيدة المسيحية فى التقليد اليهودى

إدعاءاتى حول العقيدة المسيحية فى التقليد اليهودى