أدلة على ألوهية ألمسيح

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم ( جديد ) » آخر مشاركة: ابو طارق | == == | أين المسلمين عن فلسطين ؟ » آخر مشاركة: صاحب القرآن | == == | مومِسات في سلسلة نسب يسوع ! » آخر مشاركة: صاحب القرآن | == == | !!!أنت أول من خان فلسطين » آخر مشاركة: صاحب القرآن | == == | الرد على إدعاء إلوهية المسيح فى القرآن » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | من يريد اعتناق الاسلام » آخر مشاركة: mdt_سفيان صدوقي | == == | لطائف قرآنية 43 » آخر مشاركة: مجدي فوزي | == == | Can God Become A Man » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | سؤال حول أشرف المرسلين؟ » آخر مشاركة: ابو طارق | == == | هل من نصراني في قمة الذكاء ليحل لنا هذا اللغز؟ » آخر مشاركة: ابو طارق | == == | درس الأحد الشيطان بيحبك إعرف خطة الشيطان من أجلك » آخر مشاركة: مصرى ثائر | == == | اعتراف دائرة المعارف الكتابية بوجود خطأ في سلالة لاوي » آخر مشاركة: مجدي فوزي | == == | و لهذا السبب البسيط أرفض المسيحيه.....المسيحيه ديانه بدون إسم (anonymous religion) إستيقظ يا مسيحى!!! » آخر مشاركة: نيو | == == | إدخل يا غير مسجل وأضف أكثر نص شذوذا من وجهه نظرك فى الكتاب المقدس (أدخل و شارك و إستفيد) » آخر مشاركة: نيو | == == | إضحك على العقول:دكتور يوسف رياض : الله لا يموت لكن الذى مات هو الله !!(فيديو) » آخر مشاركة: نيو | == == | @ الأب متى المسكين يعترف :الملك قسطنطين و الملك ثيؤدوسيوس حميا إيمان الكنيسة بالسيف » آخر مشاركة: نيو | == == | الآب طلب العبادة و أعلن ذلك لماذا لم يطلبها الابن والروح القدس ؟ » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | تدمير المسيحية فى65 ثانية فقط : بسؤال قاتل لأنيس شروش يهرب منه(فيديو)!!!! » آخر مشاركة: نيو | == == | فتحوا عقولكم قليلا يا نصارى ..... » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | لن يموت بعد اليوم قبطيا » آخر مشاركة: ابو طارق | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام منتديات كلمة سواء منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد موقع الجامع
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
موقع المسيحية في الميزان غرفة الحوار الإسلامي المسيحي دار الشيخ عرب مكتبة المهتدون
موقع الأستاذ محمود القاعود الموسوعة شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلام
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مدونة الإسلام والعالم شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أدلة على ألوهية ألمسيح

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أدلة على ألوهية ألمسيح

  1. #1
    الصورة الرمزية 3bn 3l3slam
    3bn 3l3slam غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    16
    آخر نشاط
    13-05-2008
    على الساعة
    06:53 PM

    أدلة على ألوهية ألمسيح

    ألسلام على من إتبع ألهدى وخشى ألرحمن بالغيب

    أخوانى وإخواتى ألكرام

    ألسلام عليكم ورحمة ألله وبركاته

    أثناء تجوالى بين متصفحات الإنترنت وقعت عينى على موقع من ألمواقع ألنصرانيه وألتى تحاول عبثاُ أن تثبت ألوهية ألمسيح فوددت أن أشارككم قرائتى فى ألسطور ألتاليه.....

    ما لفت أنتباهى كعادة ألنصارى يتكلمون عن شئ فى سطر وفى ألسطر ألتالى له سريعا ما ينسوا عما تكلموا فلا تعرف فى صراعهم ألفكرى ما يودوا ان يصلوا به إليك

    فمثلا المسيح تارة مات تارة لم يمت وهكذا (ما علينا أللهم أهدِهم)

    ففى محاولت تنصيريه بائسه تعسه حاول ألمقيمين على ألموقع تعريف ألجموع ألوافده علية من هو ألرب الإله يسوع...؟

    فدعونا نقرأ سويا ما يلى .......

    بعد ألكثير من ألكلمات ألمعطرة ألخاليه من أى شوائب سوى ألرياء وألنفاق
    وبعد جهد مبزول عن تعريف الجمع بمن هو يسوع بدأت ألإختيارات للقارئ ليختار منهم

    وكانت ألإختيارات كما يلى

    ألإحتمال الأول: أن يسوع كذب عندما قال عن نفسه أنه هو الله وأنه كان يعلَم أنه ليس الله. ولكنه خدع سامعيه عمداً لإعطاء سلطة لتعاليمه . حتى من ينكرون لاهوته يؤكدون أنه كان معلماً عظيماً وهم لا يدركون أن في ذلك تناقض فكيف يكون معلماً أخلاقياً عظيماً ويكذب بخصوص مسألة هامة مثل " من هو" ؟

    الإحتمال الثاني: تقول أنه كان صادقاً في ما قاله ولكنه كان هو نفسه مخدوعاً فقد كان يعتقد أنه هو الله. وفي أيامنا هذه نسمي شخص كهذا مجنوناً فهل كان المسيح كذلك؟. كلما نظرنا لحياة المسيح لا نرى دليلاً لوجود أية عيوب أو خلل في شخصه بل أننا نجد فيه أكبر إتزان تحت ضغوطات عظيمة.


    الإحتمال الثالث: وهو أن يكون كل ذلك أسطورة وأن تلاميذ المسيح أعجبوا بهذه القصة وكتبوها وتناقلوها عبر العصور. إن نظرية الأسطورة دحضت بشكل كبير حيث أن الاكتشافات تثبت بشكل حاسم ان البشائر الأربعة لحياة المسيح كتبت في أوقات معاصرة للمسيح. قال الدكتور وليم البرت أحد أشهر علماء الآثار في العالم "لا يوجد هناك أي سبب لاعتقاد بأن أي من الأناجيل الأربعة قد كتبت في وقت بعد 70م.
    للإيمان بشيء كهذا فإنه سوف يكون من العظيم أن يكتب أحدهم سيرة حياة جون كيندي ويدعي أنه هو الله وأنه يغفر للناس خطاياهم وأنه قام من بين الأموات فإن قصة كهذه لن تكون مؤهلة بأن تصدق لأنه لا يزال هناك العديد من الناس ممن يعرفون كنيدي وسوف يعلمون بالتأكيد أن هذه اسطورة غير صحيحة كون تلك المخطوطات كتبت بعد وفاته.


    الإحتمال الرابع و الوحيد المتبقي: هو أن المسيح كان يقول الحقيقة. لكن الإدعاءات وحدها لا تعني الكثير وليست ذات أهمية. فهناك الكثيرون ممن إدعوا أنهم الله. يمكنك أن تدعي أنك الله ولكن السؤال الذي يجب الإجابة عليه هو على ماذا نبني إدعاءاتنا، لن يستغرق ذلك أكثر من 5 دقائق لتكتشف أن الإدعاء كاذب و لن يكون ذلك صعباً، لكن الأمر مختلف تماماً عند يسوع الناصري فلقد أثبت أنه هو الله "ولكن إن كنت أعمل فإن لم تؤمنوا بي فآمنوا بالأعمال لكي تعرفوا وتؤمنوا أن الآب فيّ وأنا فيه" (يوحنا 10: 38).

    ألإحتمال ألأول= أين قال ألمسيح أنا ألله

    ألثانى= ما حدش قال ان يسوع مجنون غير أمه وأخواته و ب س

    ألثالث= هل كتب تلاميذ ألمسيح أى قصه .؟
    فمتى ومرقص ولوقا ويوحنا ليسوا بتلاميذ المسيح
    بل بولس نفسه والذى كتب أكثر من نصف ألعهد ألجديد من أشد أعداء ألمسيح وتلاميذه
    فأين كتابات ألتلاميذ هذه؟

    الرابع = لو أثبت يسوع ألناصرى أنه هو ألله فكيف صلبوه؟؟

    ____________________________________

    ثم يأتى فيما بعد الدروس ألمدرسيه

    فــــ يــقولوا

    أدلة من حياة يسوع المسيح

    أولاً: شخصيته الأخلاقية ذات القيم تزامنت مع إدعاءاته. أنه فريد ومتميز مثل الله. لقد كان المسيح بدون خطية وكان المسيح قادراً على مواجهة جميع أعداءه والرد على أسئلتهم "من منكم يبكتني على خطية" (يوحنا 8: 46)

    قرأنا عن تجربة يسوع المسيح في البريّة ولكننا لم نسمع أبداً منه إعترافاً عن إثم إرتكبه بالرغم من أنه طلب من أتباعه أن يعملوا ذلك أي أن يطلبوا غفراناً لخطاياهم.

    إنه لأمر مذهل عدم وجود أي إحساس بالخطية عند المسيح "القريب من الله " فكلما إقترب الشخص من الله أدرك كم هو فاشل وخاطيء وهذا صحيح بالنسبة لأعظم الروحانيين والقديسين ولكن ليس بالنسبة للمسيح.

    حتى أن يوحنا وبولس وبطرس الذين يعلمون شمولية الخطية قالوا أن المسيح بلا خطية أو إثم "الذي لم يفعل خطية ولا وجد في فمه مكر" (1بطرس 2: 22).

    وحتى بيلاطس الذي لم يكن صديقاً للمسيح تسائل قائلاً:"و أي شر عمل؟"
    والقائد الروماني الذي شهد موت المسيح على الصليب والجنود الذين كانوا معه قالوا:"حقاً كان هذا إبن الله"(متى 27: 54)

    ثانياً: المسيح بين سلطانه على الطبيعة التي لا يستطيع إلا الله وحده التحكم بها. إستطاع يسوع أن يهدأ العاصفة بكلمة واحدة. "فخافوا خوفاً عظيماً وقالوا بعضهم لبعض من هو هذا. فإن الريح أيضاً والبحر يطيعانه" (مرقس 4: 41).

    أطعم المسيح 5.000 شخص في معجزة السمكتين والخمس خبزات. وأعاد للأرملة إبنها الوحيد بإقامته من بين الأموات، وأعاد الفتاة أيضاً من الموت إلى حضن أباها المنهار. والعظيم في هذا الأمر أنه حتى أعداء المسيح لا ينكرون حدوث هذه المعجزات مع العلم أنهم حاولوا قتله وقالوا: "إن تركناه هكذا يؤمن الجميع به فيأتي الرومانيون ويأخذون موضعنا وأمتنا" (يوحنا 11: 48).

    ثالثاً: أظهر يسوع قوة الخالق وسلطانه على الأمراض و المرضى.
    – 32).

    رابعاً: الدليل الرائع الذي يثبت صحة إدعاء المسيح الألوهية هي قيامته من بين الأموات. فينك يا إيليا ولا اليشع ولا ملكى صادق الابدى ألآزلى تنبأ يسوع خمس مرات بموته و تنبأ أيضاً كيف أنه سيموت و يقوم من بين الأموات بعد ثلاثة أيام من صلبه وأنه سوف يظهر لتلاميذه. بالتأكيد فإن هذا يعد أعظم دليل على أن يسوع المسيح هو الله.

    جميع أصدقاء يسوع وأتباعه وحتى أعداءه شهدوا على قيامته من بين الأموات ليكون ذلك كأساس لإيمانهم. لقد كتب بولس أعظم الرسل وشهد عن ذلك ولو لم يقم يسوع من الموت لكان لا معنى لإيماننا (1كورنثوس 15: 14) بنى بولس الرسول كل المسيحية على قيامة المسيح الجسدية من الموت، وهذا أعظم حدث في التاريخ.
    وبما أن المسيح قد قام فعلاً من الموت فنحن بالتأكيد نعلم بثقة وإيمان أن الله فعلاً موجود ولذا يمكننا أن نتعرف عليه وعلى شخصه وعلى كيفية التواصل معه.

    هل من سبقوا صلب ألمسيح لم يؤمنوا بالله............؟؟

    إن لم يكن المسيح قام من بين الأموات فإن المسيحية لن تكون إلا قطعة أثرية في متحف و ليس أكثر من ذلك. فلن تستمر ولن يكون لها أهداف ولا تمت للواقع بصلة. قد تكون المسيحية عبارة عن أفكار جميلة مليئة بالأمل ولكن لن يكون لدى أحد غيرة عليها؛ لن يكون هناك شهداء يطعمون للأسود ولا مبشرون يهبون حياتهم ويضحون بها في سبيل نشر كلمة الله للآخرين.

    لقد كانت الهجمات على المسيحية من قبل أعدائها تتركز على القيامة لأنه من الواضح أن هذا الحدث هو جوهر المسيحية. فمثلاً كانت هناك هجمة في بداية الثلاثينات من قبل محام بريطاني شاب كان مقتنعاً بأن القيامة ليست إلا كذبة ووهم ولأنها كانت حجر الأساس للمسيحية قرر أن يبحث فيها ويثبت زيفها.

    وكمحامي إبتدأ عملية البحث باحثاً عن أدلة تدحض القيامة و بينما كان فرانك موريون يقوم بأبحاثه حدث شيء جدير بالإهتمام فالقضية لم تكن بالسهولة التي كان يتوقعها. والنتيجة كانت الفصل الأول من كتاب "من دحرج الحجر" و الذي يقول فيه كيف أنه فحص الأدلة وإقنتع بحقيقة قيامة المسيح على عكس ما كان يريد فالقيامة حدثت فعلاً وليست مجرد نظرية.


    تركت لكم ألرد على ما ورد أعلاة لقلة علمى أولا بالنصوص وأماكنها ثانيا لإنى أعلم أنكم تملكون من ألرد ما هو أقوى من ردى وحجتى

    وقبل أن أشكركم وأستودعكم ألله ألذى لا تضع فية وديعه وددت أن تضحكوا مع بعض كتابتهم

    وألتى وضعتها فى هذا ألمتصفح تحت إسم

    بدون تعليق

    موت المسيح
    لقد كان موت المسيح على الصليب أمام جميع الناس حيث أعدم أمام الناس لأن السلطات قالت أنه يكفر بالله.ولكن يسوع قال أن سبب صلبه هو ليدفع ثمن آثامنا وخطايانا ،دقت المسامير في يديه ورجليه وعلق ليموت على الصليب وطعن بخنجر ليتأكدوا من موته. ثم لف جسد المسيح بكتان مغمور بالعطور والتوابل و وضع جسده في قبر حجري و سُدّ باب القبر بحجر يزن 1.5 – 2 طن. ولأن يسوع كان قد قال أنه سوف يقوم بعد ثلاثة أيام من صلبه وموته على الصليب وضع حرس من الجيوش الرومانية على باب القبر وختم القبر بختم روماني رسمي ليجعله ممتلكات للسلطة.
    بالرغم من كل هذا إختفى جسد يسوع من القبر وبقي الكتّان على شكل الجسد لكنه كان فارغاً و كان الحجر قد دحرج على مسافة من القبر.

    نظرية الأغماء
    تقول هذه النظرية أن المسيح لم يمت فعلاً على الصليب بل أغمي عليه فقط من جراء التعب والألم ومن الدم الذي فقده وعندما وضع في مكان بارد مثل القبر صحا وإسترد وعيه وظهر للتلاميذ بعد خروجه من القبر، وقد ظهرت هذه النظرية في نهاية القرن الثامن عشر.

    دعونا نفترض لوهلة أنها صحيحة وأن المسيح قد دفن حياً من دون طعام أو شراب أو أي نوع من العناية فكيف سيكون قادراً بعدها أن يدحرج الحجر الثقيل ويعبر بجانب الحرس ويمشي لأميال وقدماه مدقوقة بالمسامير!!

    إن النظرية الوحيدة التي تفسر القبر الفارغ هي قيامة المسيح الفعلية من بين الأموات.

    ما الذي يعرضه يسوع المسيح عليك:
    يسوع المسيح قد قام من الموت وأثبت أنه هو الله وهو حي اليوم بالتأكيد. وهو مستعد لأن يكون أكثر من معبود فهو يريد أن يدخل إلى حياتك.
    قال يسوع: "هأنذا واقف على الباب وأقرع، إن سمع أحد صوتي وفتح الباب أدخل إليه." (رؤيا 3: 20)

    قال يسوع: "أتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل" (يوحنا 10:10)

    ولأن يسوع المسيح مات على الصليب ليحمل عنا كل آثامنا فهو يعرض عليك المغفرة والقبول لتكون على علاقة حقيقية معه الآن.

    يمكنك أن تدعو يسوع إلى حياتك الآن. يمكنك أن تردد العبارات التالية: "يسوع، شكراً لك لأنك مت على الصليب بدلاً عني لتمحو خطاياي، أطلب منك أن تسامحني وأن تدخل حياتي الآن. شكراً لأنك منحتني هذه العلاقة معك." هههههههههههههههههههههههههههااااااااااااى

    طب والله مؤثر اوى صدقونى موت من ألضحك

    وأشهد أن لا إله إلا ألله محمد رسول ألله

    لا تحرمونا من ردودكم وتعقيبكم ألكريم

    تحياتى لكُم جميعاً أينما كُنتُم

    والسلام عليكم ورحمة ألله وبركاته

    التعديل الأخير تم بواسطة 3bn 3l3slam ; 14-12-2007 الساعة 06:21 AM
    لا إلــــــه إلا ألله ... محمد رســـول ألله
    حسبى ألله عما يصفــون..
    حسبى ألله عما يشركون..

  2. #2
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-04-2014
    على الساعة
    05:41 PM

    افتراضي

    قبل التعليق والرد على ما ورد في المقالة أود أولا ان أصحح لك بعض الأمور في قولك حيث ورد في قولك ما يلي :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3bn 3l3slam مشاهدة المشاركة
    ألثالث= هل كتب تلاميذ ألمسيح أى قصه .؟
    فمتى ومرقص ولوقا ويوحنا ليسوا بتلاميذ المسيح
    بل بولس نفسه والذى كتب أكثر من نصف ألعهد ألجديد من أشد أعداء ألمسيح وتلاميذه
    فأين كتابات ألتلاميذ هذه؟
    و هذا الأمر ليس صحيحا
    فان متى ومرقص ويوحنا هم من تلاميذ المسيح ( الحواريين)
    لكن لوقا ليس من تلاميذ المسيح بل هو من تلاميذ بولس

    لكن الأناجيل المنسوببة لهم زورا لا يوجد أي دليل على انهم من كتبوها هم هؤلاء التلاميذ وهذا باعترافهم من أفواههم بذلك

    أرجو ان أكون قد وضحت لك هذا الأمر ونمر بعد ذلك للتعليق على ما جاء في هذه المقالة

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    13,534
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-06-2014
    على الساعة
    01:06 AM

    افتراضي ألوهية يسوع


    http://mycommandmets.wordpress.com/ألوهية-يسوع/

    .
    اقتباس
    أثناء تجوالى بين متصفحات الإنترنت وقعت عينى على موقع من ألمواقع ألنصرانيه وألتى تحاول عبثاُ أن تثبت ألوهية ألمسيح فوددت أن أشارككم قرائتى فى ألسطور ألتاليه
    جزاك الله خيراً

    إن الإدعاء الرامي إلى ألوهية المسيح هي كذبة كبيرة يضلل بها رجال الدين أتباعه لأغراض ومصالح شخصية لا تعود للحقيقة العقيدة بصلة .

    فها هم رجال الدين المسيحي يدسون فضائح داخل تفسيرات الأناجيل تثبت أن العقيدة المسيحية مبنية على اتباع الشيطان .

    فيروى العلامة أوريجينوس نقلاً عن القدّيس أغناطيوس أن القدّيس أمبروسيوس ذات الفكر قال: [هناك سبب آخر لا يمكن إغفاله وهو أن رئيس هذا العالم لم يكتشف بتوليّة العذراء، فهو إذ رآها مع رجلها لم يشك في المولود منها، وقد شاء الرب أن ينزع عن رئيس هذا العالم معرفته. هذا ظهر عندما أوصى السيِّد تلاميذه ألا يقولوا لأحد أنه المسيح (مت 16: 22)، كما منع الذين شفاهم من إظهار اسمه (مت 5: 4) وأمر الشيَّاطين ألا تتكلَّم عن ابن الله (لو 4: 35).... إذن لقد توارى الرب عن إبليس لأجل خلاصنا. توارى لكي ينتصر عليه، توارى عنه في التجربة، وحين كان يصرخ إليه ويلقبِّه "ابن الله" لم يؤكِّد له حقيقة لاهوته. توارى الرب أيضًا عن رؤساء البشر. وبالرغم من تردّد إبليس حين قال: "إن كنت ابن الله فاطرح نفسك إلى أسفل" (مت 4: 6) إلا أن الأمر قد انتهى بمعرفته إيَّاه، فقد عرفتْهُ الشيَّاطين حين صرخت: "ما لنا ولك يا يسوع ابن الله أجئت إلى هنا قبل الوقت لتعذِّبنا؟!" (مت 8: 29). لقد عرفتْه الشيَّاطين إذ كانت تترقَّب مجيئه، أما رؤساء العالم فلم يعرفوه... استطاع الشيطان بمكر أن يكشف الأمور المكتوبة أما الذين اقتنصتهم كرامات هذا العالم فلم يستطيعوا أن يعرفوا أعمال الله.]

    فهذا الكلام ينقسم ثلاثة نقاط .

    النقطة الأولى : فشل الرب في الخطة الموضوعة لتضليل العالم وأعلن الجميع أن ام يسوع زنت مع يسوف النجار ويسوع سفاح .

    النقطة الثانية : مكرت الشياطين على الرب ونجحت ولكن الرب فشل أمام مكر الشيطان.

    النقطة الثالثة : إيمان الكنيسة وأتباعها أن يسوع ابن الله هو من خلال إعلان الشياطين بذلك .. فهم أتباع الشيطان .


    يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ
    الأعراف:27

    و
    وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
    ابراهيم:22

    اقتباس

    ألإحتمال الأول: أن يسوع كذب عندما قال عن نفسه أنه هو الله

    الإحتمال الثاني: تقول أنه كان صادقاً في ما قاله ولكنه كان هو نفسه مخدوعاً فقد كان يعتقد أنه هو الله

    الإحتمال الثالث: وهو أن يكون كل ذلك أسطورة وأن تلاميذ المسيح أعجبوا بهذه القصة وكتبوها وتناقلوها عبر العصور.

    الإحتمال الرابع و الوحيد المتبقي: هو أن المسيح كان يقول الحقيقة. لكن الإدعاءات وحدها لا تعني الكثير وليست ذات أهمية.
    المعلوم لدى الجميع أن مرقس هو أول من أسرع في كتابة إنجيل مرقس وهو أول الأناجيل الأربعة كتابتاً ....... فكيف غفل مرقس ألوهية المسيح وغفل أن يذكرها ؟

    أما عن الأحتمالات الأربعة ... فيسوع مر عليه ثلاثون عاماً وما كان يعرف في حياته هو ابن من ! ولكن الناس كانت تظن أنه ابن يوسف هالي ...... تخيلوا حجم الغباء .

    لو 3:23
    ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي

    وهذا ينقلنا لنقطة مهمة جداً وهي أن يسوع كان منسوب بالإسم واللقب لأمه حاملاً اسم خاله... أي : يسوع يوسف هالي ... هذا ما كان يظنه يسوع والناس خلال حياته كاملة .

    قد يمكننا تطبيق الحديث الشريف على يسوع والذي يقول : ((الولد للفراش وللعاهر الحجر )) ؛ حيث أنني ذكرت سابقاً نقلاً عن تفسير الأناجيل بقول :

    القدّيس أمبروسيوس ذات الفكر قال: "هناك سبب آخر لا يمكن إغفاله وهو أن رئيس هذا العالم (الشيطان)لم يكتشف بتوليّة العذراء، فهو إذ رآها مع رجلها لم يشك في المولود منها"

    كلام أمبروسيوس يوحي للقارئ أن العذراء تزوجت يوسف النجار وانجبت منه يسوع ... وأن الشيطان غبي لدرجة انه يجهل الحقيقة .. وهذا كلام أستخفاف بعقول الناس .


    اقتباس
    لكن الأمر مختلف تماماً عند يسوع الناصري فلقد أثبت أنه هو الله "ولكن إن كنت أعمل فإن لم تؤمنوا بي فآمنوا بالأعمال لكي تعرفوا وتؤمنوا أن الآب فيّ وأنا فيه" (يوحنا 10: 38).
    للأسف جميع المواقع المسيحية تضلل المسيحيين لجهلهم وعدم قراءتهم للناجيل وتفنيدها بالطريق الصحيحة .

    عندما نقرأ الأناجيل نجد أن يسوع كانت له طريقتان في الحوار ...

    1) الحوار طبيعية الواضح والمباشر
    2) الحوار بالأمثال

    ولو تتبعنا الأناجيل سنجده يكشف لنا هذه الحقيقة بوضوح كالشمس .

    مت 13:34
    هذا كله كلم به يسوع الجموع بامثال . وبدون مثل لم يكن يكلمهم

    مر 3:23
    فدعاهم وقال لهم بامثال كيف يقدر شيطان ان يخرج شيطانا

    مر 12:1
    وابتدأ يقول لهم بامثال انسان

    يو 16:25
    قد كلمتكم بهذا بامثال

    الآن نسأل : لمن كان يتحدث يسوع بالطريقة المباشرة ولمن كان يتحدث يسوع بطريقة الأمثال ؟ ولماذا كان يسوع يكلمهم بالأمثال ؟

    جاء بإنجيل متى الآتي شرحاً وتفصيلاً .


    متى 13
    10 فتقدم التلاميذ و قالوا له لماذا تكلمهم بامثال 11 فاجاب و قال لهم لانه قد اعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السماوات و اما لاولئك فلم يعط

    بهذا كان يسوع يكلم كل من له ملكوت السماء بدون أمثال ، أما الذين ليس لهم ملكوت السماء فكان يكلمهم بالأمثال ............. هل تعرف لماذا ؟

    لأن يسوع كان يستغل جهالة الآخرين وضعف فهمهم للأمثال لأنه لم يمر عليهم أسلوب الحوار بالأمثال من قبل فأخذ يسب الناس ويوبخهم عن طريق الأمثال .

    فيقول القدّيس يوحنا الذهبي الفم: [حملت توبيخات غير مباشرة للسامعين، إذ لم يرد أن يوبّخهم بعنف (مباشرة) حتى لا يسقطوا في اليأس.].



    فيا لها من سوء اخلاق .

    علماً بأن هذه الخطة التي اتبعها يسوع كانت خطة فاشلة كعادته لأن الكل فهم أسلوبه وعرفوا مقاصده كما كشفت لنا الأناجيل بقولها :

    مت 21:45
    ولما سمع رؤساء الكهنة والفريسيون أمثاله عرفوا انه تكلم عليهم

    لو 11:45
    فاجاب واحد من الناموسيين وقال له يا معلّم حين تقول هذا تشتمنا نحن ايضا

    والتلاميذ عندما سألوا يسوع عن سبب خطابه للجمع بالأمثال قال لهم : { لانه قد اعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السماوات و اما لاولئك فلم يعط } ..... المصيبة الكبرى بل الفضيحة هي أن التلاميذ ما كانت تفهم كلام الأمثال وكشفوا أن خطط يسوع هي من أفشل الخطط حيث أعلنوا أنهم لا يفهموا الأمثال كما جاء بإنجيل متى حين قالوا :

    متى 13: 36
    فتقدم اليه تلاميذه قائلين فسر لنا مثل زوان الحقل

    وهذه ليست أول مرة يفشل يسوع في خطته حيث أنه حينما خطر على باله أن يدخل رحم امرأة كسائل منوي ليلقح بويضة قيل ان يسوع اختار امرأة مخطوبة لتحبل لكي لا يشك فيها أحد أو يسيء لسمعتها ... .... ولكن خطة يسوع فشلت وزادت الطينة بله واتهمت أمه بأنها زنت فيه من خلال خطيبها يوسف النجار .. فقالت عنه اليهود : «نجار بار نجار» .

    وقالت اليهود عن يسوع :

    1- يقول التلمود : «إن يسوع كان ابنًا غير شرعي, حملته أمه خلال فترة الحيض من العسكري بانديرا بمباشرة الزنا».

    2- جاء في التلمود : «إن يسوع كان ساحرًا ووثنيًا».

    3- جاء في التلمود: «إن يسوع موجود في لجات الجحيم بين الزفت والقار».

    4- جاء في التلمود: «لقد ضلل يسوع, وأفسد إسرائيل وهدمها».

    وحول تعاليم يسوع قالت اليهود :

    1- جاء في التلمود: « يسوع هو الذي يتبع تعاليم كاذبة, يبتدعها رجل يدعو إلي العبادة في اليوم الأول التالي للسبت».

    2- جاء في التلمود: «إن تعاليم يسوع كفر, وتلميذه يعقوب كافر, وإن الأناجيل كتب الكافرين».

    3- الكتب الإنجيلية تدعى «آآفون غيلانيون Aavon gilaion» أي كتب الخطيئة والشر.

    الأسماء التي يطلقها التلمود علي المسيحيين.

    1- أبهوداه زاراه Abhodah Zarah أي عبدة الأوثان.

    2- آكوم Akum استخرجت هذه الكلمة من الأحرف الأولي للكلمات التالية: أوبدي كوخابكيم ومازالوث - أي عبدة النجوم والكواكب.

    3- أوبدي إيليليم Obhde Elilim أي خدام الأوثان.

    4- مينيم Minim أي المهرطقون.

    5- نوخريم Nokhrim أي الأجانب , الأغراب.

    6- المسيحيون أسوأ من الأتراك «المسلمين».

    7- القتلة: فقد جاء في التلمود: «على الإسرائيلي ألا يرافق آكوما «مسحيين» لأنهم مدمنو إراقة الدماء».

    8- الزناة: فقد جاء في التلمود: «غير مسموح اقتراب حيوانات اليهود من «الجويم» - غير اليهود - لأنه يشك في أن يضاجعوها, وغير مسموح للنساء معايشتها لأنهن شبقات».

    9- نجسون: يشبهون الروث والغائط.

    10- ليسوا كالبشر, بل هم بهائم وحيوانات.

    11- أسوأ من الحيوانات - يتناسلون كالبهائم.

    12- أبناء الشيطان - أرواح المسيحيين هي أرواح شريرة.

    13- إلي الجحيم يذهبون بعد الممات.

    وقالت اليهود عن الكنائس

    1- جاء في التلمود: «إن الكنائس المسيحية بمقام قاذورات, وإن الواعظين فيها أشبه بالكلاب النابحة».

    2- جاء في التلمود: «كنائس المسيحيين كبيوت الضالين ومعابد الأصنام, فيجب علي اليهود تخريبها».

    وقالت اليهود عن معابد المسيحيين والأديرة

    مكان العبادة المسيحية:

    أ - بث تيفلاه Beth Tiflah أي بيت الباطل والحماقة..
    ب- بث أبهوداه زاراه Abhodah Zarah أي بيت الوثنية.
    ج- بث هاتوراف شيل ليتسيم Beth Hatturaph Letsim أي بيت ضحك الشيطان.
    4- جاء في التلمود: «ليس محرمًا فقط على اليهودي الدخول إلي كنيسة مسيحية, بل حرام عليه الاقتراب منها أيضًا, إلا تحت ظروف معينة».

    وقالت اليهود عن القديسيين المسيحيين :

    الكلمة العبرية هي «كيدوشيم Kedoschim» واليهود يدعونهم «كيديدشيم Kidedchim» «سينادوس Cinaedos» أي الرجال المخنثون. أما القديسات فيدعونهن «كيديشوت Kedeschoth» أي المومسات.

    وأخيرا :

    * جاء في التلمود: «إن قتل المسيحي من الأمور المأمور بها, وإن العهد مع مسيحي لا يكون عهدًا صحيحًا يلتزم اليهودي القيام به, وإنه من الواجب دينًا أن يلعن اليهودي ثلاث مرات رؤساء المذهب المسيحي , وجميع الملوك الذين يتظاهرون بالعداوة ضد بني إسرائيل».

    * وأخيرًا يأمر التلمود أتباعه بقتل المسيحيين دون رحمة, ففي «أبهوداه زاراه» أي الكتاب الخاص بالوثنية ص 612 نقرأ: «يجب إلقاء المهرطقين والخونة والمرتدين في البئر, والامتناع عن إنقاذهم»......... انتهى .

    فتخيل معي أيها القارئ نتائج فشل يسوع في تدبير أموره . وكيف بعد ذلك يقال "إله" ؟

    إذن كل الأقوال التي يقتبسها المسيحي كحجة للألوهية يسوعه هي باطلة لأنها كانت موجهة بأسلوب الأمثال وليس بأسلوب مباشر كــ (أنا والأب واحد) و (أنا في الأب والأب في) .. إلخ .. لأنها أقوال كانت موجهة للكتبة وغيرهم مِن مَن ليست لهم الملكوت كما اشار يسوعكم بقوله :

    متى 13
    10 فتقدم التلاميذ و قالوا له لماذا تكلمهم بامثال 11 فاجاب و قال لهم لانه قد اعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السماوات و اما لاولئك فلم يعط

    إذن كل من عرف أسرار الملكوت بعلمهم أن الله واحد أحد وأن يسوع ما هو إلا بشر مثلهم وعبد الله رسول من عند الله لذلك هم لا يحتاجون لأسلوب الأمثال .... لذلك الأخرين كانوا يحتاجون لمعرفة مفهوم النبي والرسول المرسل من عند الله قبل أن يعرفوا معنى الملكوت .

    ولكن للأسف .. لا التلاميذ فهموا ولا الأخرين فهموا وفشل يسوع في مهمته .


    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 08-09-2009 الساعة 10:27 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

أدلة على ألوهية ألمسيح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أدلة تثبت ألوهية المسيح
    بواسطة محبة الرحمن في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 79
    آخر مشاركة: 04-01-2010, 06:51 PM
  2. هل لديكم اية أدلة صحيحة عن هذه القصة؟؟؟
    بواسطة مجاهد بالقلم في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-01-2008, 01:04 AM
  3. أدلة وحدانية الله في الإنجيل
    بواسطة I_MOKHABARAT_I في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-10-2005, 11:48 AM
  4. أدلة تفنيد ألوهية المسيح عليه السلام من الإنجيل
    بواسطة I_MOKHABARAT_I في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-10-2005, 11:47 AM
  5. أدلة وحدانية الله في الإنجيل
    بواسطة العارف بالله في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-09-2005, 10:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أدلة على ألوهية ألمسيح

أدلة على ألوهية ألمسيح