لطائف قرآنية 37

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لطائف قرآنية 37

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لطائف قرآنية 37

  1. #1
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي لطائف قرآنية 37





    قَالَ تَعَالَى :


    خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ {39/5}


    وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ {21/33}


    ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ {22/61}


    أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ {31/ 29}


    تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ {3/27}


    يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِّأُوْلِي الْأَبْصَارِ {24/44}


    تشير هذه الآيات الكريمات الى حقيقة كون الارض كروية الشكل في عصر كان الناس يظنونها مسطحة . و أدبيات اهل الكتاب من اليهود والنصارى القديمة تدل على ذلك :





    هذه الصورة تبين فكرة اهل الكتاب عن الكون وعلاقة السماء بالارض في العصور الوسطى ، وهي فكرة الارض المسطحة القائمة على اعمدة

    بينما في ذلك الوقت فهم علماء المسلمين ان الارض كروية من خلال البحث في القرآن وتدبر آياته ، فلو تأملت آية سورة الزمر :
    ( يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ ) نجد أنه يستحيل تكوير شيء على آخر إلا إذا كان هذا الآخر (المكور عليه) أصلا على شكل الكرة ، وبالتالي فلا يمكن تكوير الليل والنهار بعضهما على بعض إلا إذا كانت الارض نفسها التي يظهر عليها الليل والنهار على شكل كرة . كما ان تكوير الليل على النهار والنهار على الليل في نفس الوقت يثبت تماما ان الليل والنهار متزامنان على الارض ‘ فإذا كان الليل على جرء كان النهار على آخر في نفس الوقت ، وهذا ما فهمه الفقهاء من الآيات كما سنبين من كلامهم لاحقا .




    قَالُوا : وَ " التَّكْوِيرُ " التَّدْوِيرُ يُقَالُ : كَوَّرْت الْعِمَامَةَ وَكَوَّرْتهَا : إذَا دَوَّرْتهَا وَيُقَالُ : لِلْمُسْتَدِيرِ كَارَةٌ وَأَصْلُهُ " كورة " تَحَرَّكَتْ الْوَاوُ وَانْفَتَحَ مَا قَبْلَهَا فَقُلِبَتْ أَلِفًا .


    وَيُقَالُ أَيْضًا : " كُرَةٌ " وَأَصْلُهُ كُورَةٌ وَإِنَّمَا حُذِفَتْ عَيْنُ الْكَلِمَةِ كَمَا قِيلَ فِي ثُبَةٍ وَقُلَةٍ .


    وَاللَّيْلُ وَالنَّهَارُ ، وَسَائِرُ أَحْوَالِ الزَّمَانِ تَابِعَةٌ لِلْحَرَكَةِ ; فَإِنَّ الزَّمَانَ مِقْدَارُ الْحَرَكَةِ ; وَالْحَرَكَةُ قَائِمَةٌ بِالْجِسْمِ الْمُتَحَرِّكِ فَإِذَا كَانَ الزَّمَانُ التَّابِعُ لِلْحَرَكَةِ التَّابِعَةِ لِلْجِسْمِ مَوْصُوفًا بِالاسْتِدَارَةِ كَانَ الْجِسْمُ أَوْلَى بِالِاسْتِدَارَةِ .


    يدعم ذلك قوله عز و جل : (يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ ) حيث ان إيلاج (إدخال) الليل في النهار و النهار في الليل بنفس الوقت لا يتأتى إلا ان تكون الرض كروية الشكل .


    كما ان كلمة (فلك) تؤيد ذلك الفهم فما معنى (فلك) ؟


    معنى كلمة "فلك" في معاجم اللغة :


    لسان العرب :
    ( فلك ) الفَلَك مَدارُ النجوم والجمع أَفْلاك والفَلَكُ واحد أَفْلاك النجوم قال ويجوز أَن يجمع على فُعْل مثل أَسَدٍ وأُسْدٍ وخَشَب وخُشْب وفَلَكُ كل شيء مُسْتداره ومُعْظمه وفَلَكُ البحر مَوْجُه المسْتَدير المترَدّد وفي حديث عبد الله بن مسعود أَن رجلاً أَتى رجلاً وهو جالس عنده فقال إني تَرَكْتُ فَرَسَك كأنه يدورفي فَلَكٍ قال أَبو عبيد قوله في فَلَكٍ فيه قولان فأَما الذي تعرفه العامّة فإنه شبهه بفَلَكِ السماء الذي تدور عليه النجوم


    كتاب الفروق اللغوية :
    والفلك: مدار النجوم الذي يضمها.
    قال عزوجل: " كل في فلك يسبحون " (3).
    سماه تعالى فلكا لاستدارته.
    ومنه قيل: فلك المغزل.


    كتاب مقاييس اللغة :
    (فلك) الفاء واللام والكاف أصلٌ صحيح يدلُّ على استدارةٍ في شيء. من ذلك فَلْْكة المِغزل بفتح الفاء([22]) ، سمِّيت لاستدارتها؛ ولذلك قيل: فَلَّك ثَدْيُ المرأة، إذا استدار.


    تاج العروس :
    الفَلَكُ مُحَرَكَةً : مَدارُ النّجُومِ


    المحيط في اللغة :
    الفَلَكُ: فَلَكُ السَّمَاءِ سُمِّيَ لاسْتِدارَتِه


    قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَغَيْرُهُ مِنْ السَّلَفِ : فِي فَلْكَةٍ مِثْلِ فَلْكَةِ الْمِغْزَلِ ، وَهَذَا صَرِيحٌ بِالاسْتِدَارَةِ وَالدَّوَرَانِ وَأَصْلُ ذَلِكَ : أَنَّ " الْفَلَكَ فِي اللُّغَةِ " هُوَ الشَّيْءُ الْمُسْتَدِيرُ




    فَقَدْ اتَّفَقَ أَهْلُ التَّفْسِيرِ وَاللُّغَةِ عَلَى أَنَّ " الْفَلَكَ " هُوَ الْمُسْتَدِيرُ وَالْمَعْرِفَةُ لِمَعَانِي كِتَابِ اللَّهِ إنَّمَا تُؤْخَذُ مِنْ هَذَيْنِ الطَّرِيقَيْنِ : مِنْ أَهْلِ التَّفْسِيرِ الْمَوْثُوقِ بِهِمْ مِنْ السَّلَفِ وَمِنْ اللُّغَةِ : الَّتِي نَزَلَ الْقُرْآنُ بِهَا وَهِيَ لُغَةُ الْعَرَبِ .


    من هنا أدرك علماء المسلمين بأن السماء والارض ليست اجسام مسطحة بل كرية الشكل :


    وقال بذلك المفسر الكبير الفخر الرازي المتوفى سنة 606 هجرية


    قال تعالى: " وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ " [الرعد: 3].
    قال الرازي: " المد هو البسط إلى ما لا يدرك منتهاه، فقوله: " وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ ". يشعر بأنه تعالى جعل حجم الأرض حجماً عظيماً لا يقع البصر على منتهاه، لأن الأرض لو كانت أصغر حجما مما هي الآن عليه لما كمل الانتفاع به... والكرة إذا كانت في غاية الكبر، كان كل قطعة منها تشاهد كالسطح ".
    مفاتيح الغيب، الرازي 19/1


    وقال ايضا :


    وأيضاً الأرض كرة ، وإذا كان كذلك فكل وقت يمكن أن يفرض فهو صبح لقوم ، وظهر لثان وعصر لثالث ، ومغرب لرابع وعشاء لخامس
    (تفسير الرازي الباب 96 جزء 4 ص 312)


    وقال :


    إذا اعتبرنا كسوفاً قمرياً حصل في أول الليل بالبلاد الغربية كان عين ذلك الكسوف حاصلاً في البلاد الشرقية في أول النهار ، فعلمنا أن أول الليل بالبلاد الغربية هو بعينه أول النهار بالبلاد الشرقية ، وذلك لا يمكن إلا إذا كانت الأرض مستديرة من المشرق إلى المغرب ، وأيضاً إذا توجهنا إلى الجانب الشمالي فكلما كان توغلنا أكثر ، كان ارتفاع القطب الشمالي أكثر وبمقدار ما يرتفع القطب الشمالي ينخفض القطب الجنوبي وذلك يدل على أن الأرض مستديرة من الشمال إلى الجنوب ، ومجموع هذين الاعتبارين يدل على أن الأرض كرة .


    ثبت بالدليل أنّ الأرض كرة ، ولا ينافي ذلك قوله : مد الأرض ، وذلك أنّ الأرض جسم عظيم . والكرة إذا كانت في غاية الكبر كان قطعة منها تشاهد كالسطح (أثير الدين أبو عبد الله محمد بن يوسف الأندلسي المولود سنة 654 هجرية ) الباب الثالث جزء 7 ص 80


    هذا إذا قلنا أنّ الأرض مسطحة لا كرة، وعند أصحاب الهيئة أنها كرة فكيف يقولون بذلك ومدّ الأرض ينافي كونها كرة، كما ثبت بالدليل؟ أجيب: بأنّ الأرض جسم عظيم والكرة إذا كانت في غاية الكبر كان كل قطعة منها تشاهد كالسطح (تفسير السراج المنير _سورة الرعد جزء 1 ص 1746)
    للخطيب الشربيني المتوفى سنة 977 هجرية




    قال شيخ الاسلام ابن تيمية:
    وقال الامام ابو الحسين أحمد بن جعفر بن المنادي ، من أعيان العلماء المشهورين بمعرفة الآثار والتصانيف الكبار ، في متون العلوم الدينية من البطقة الثانية من أصحاب أحمد : لا خلاف بين العلماء أن السماء على مثال الكرة ، وأنها تدور بجميع ما فيها من الكواكب ، كدورة الكرة على قطبين ثابتين غير متحركين ، أحدهما في الشمال ، والآخر في ناحية الجنوب .
    قال : ويدل على ذلك أن الكواكب جميعها تدور من المشرق تقع قليلاً على ترتيب واحد في حركتها ومقادير أجزائها ، إلى أن تتوسط السماء ، ثم تنحدر على ذلك الترتيب ، فكأنها ثابتة في كرة تديرها جميعها دوراً واحداً .
    هذه نبذة من أقوال علماء المسلمين في شكل الأفلاك ، ثم قال : وهذا محل القصد بالذات ، وكذلك أجمعوا على أن الأرض بجميع حركاتها من البر والبحر مثل الكرة .
    قال : ويدل عليه أن الشمس والقمر والكواكب ، لا يوجد طلوعها وغروبها على جميع من في نواحي الأرض في وقت واحد ، بل على المشرق قبل المغرب .
    قال : فكرة الأرض مثبتة في وسط كرة السماء ، كالنقطة في الدائرة ، يدل على ذلك أن جرم كل كوكب يرى في جميع نواحي السماء ، على قدر واحد ، فيدل ذلك على بعد ما بين السماء والأرض من جميع الجهات بقدر واحد ، فاضطرار أن تكون الأرض وسط السماء . بلفظه .
    فهذا نقل لإجماع الأمة ، من إمام جليل في علمي المعقول والمنقول ، على أن الأرض على شكل الكرة ، وقد ساق الأدلة الاضطرارية من حركة الأفلاك على ذلك . ( أضواء البيان باب 30 جزء 9 ص 67)




    قال الغزالي في كتاب تهافت الفلاسفة كقولهم خسوف القمر عبارة عن انمحاء ضوئه بتوسط الأرض بينه وبين الشمس من حيث أنه يقتبس نوره من الشمس والأرض كرة والسماء محيطة بها من الجوانب فإذا وقع القمر في ظل الأرض انقطع عنه نور الشمس وكقولهم إن كسوف الشمس معناه وقوف جرم القمر بين الناظر وبين الشمس وذلك عند اجتماعهما في العقدتين على دقيقة واحدة وهذا الفن لسنا نخوض في إبطاله إذ لا يتعلق به غرض. قال الغزالي: ومن ظن أن المناظرة في إبطال هذا من الدين فقد جنى على الدين وضعف أمره وأن هذه الأمور يقوم عليها براهين هندسية حسابية لا يبقى معها ريبة


    (تهافت الفلاسفة) ص80-81


    وقال في معجم البلدان بتعريف خط الاستواء: وقال غيره: خط الاستواءَ من المشرق إلى المغرب وهو أَطولُ خط في كرة الأَرض كما أَن منطقة البروج أَطولُ خط في الفلك.




    قال الامام ابن القيم في كتابه : مفتاح دار السعادة


    ومن حسن ظنه بالرسل قال أنهم لم يخف عليهم ما نقوله ولكن خاطبوهم بما تحتمله عقولم من الخطاب الجمهورى النافع للجمهور وأما الحقائق فكتموها عنهم والذي سلطهم على ذلك جحد هؤلاء لحقهم ومكابرتهم إياهم على ما لايمكن المكابرة عليه مما هو معلوم لهم بالضرورة كمكابرتهم إياهم في كون الأفلاك كروية الشكل والأرض كذلك وأن نور القمر مستفاد من نور الشمس وأن الكسوف القمرى عبارة عن انمحاء ضوء القمر بتوسط الأرض بينه وبين الشمس من حيث انه يقتبس نوره منها والأرض كرة والسماء محيطة بها من الجوانب فإذا وقع القمر في ظل الأرض انقطع عنه نور الشمس كما قدمناه وكقولهم أن الكسوف الشمسى معناه وقوع جرم القمر بين الناظر وبين الشمس عند اجتماعهما في العقدتين على دقيقة واحدة وكقولهم بتأثير الأسباب المحسوسة في مسبباتها وإثبات القوى والطبائع والأفعال وانفعالات مما تقوم عليه الأدلة العقلية والبراهين اليقينية فيخوض هؤلاء معهم في إبطاله فيغريهم ذلك بكفرهم وإلحادهم والوصية لأصحابهم بالتمسك بما هم عليه فإذا قال لهم هؤلاء هذا الذى تذكرونه على خلاف الشرع والمصير إليه كفر وتكذيب الرسل لم يستريبوا في ذلك ولم يلحقهم فيه شك ولكنهم يستريبون بالشرع وتنقص مرتبة الرسل من قلوبهم وضرر الدين وما جاءت به الرسل بهؤلاء من أعظم الضرر وهو كضرره بأولئك الملاحدة فهما ضرران على الدين ضرر من يطعن فيه وضرر من بنضره بغير طريقة وقد قيل إن العدو العاقل أقل ضررا من الصديق الجاهل فإن الصديق الجاهل يضرك من حيث يقدر أنه بنقعك والشأن كل الشأن أن تجعل العاقل صديقك ولا تجعله عدوك وتغريه بمحاربة الدين وأهله0 فإن قلت فقد أطلت في شأن الكسوف وأسبابه وجئت بما شئت به من البيان الذى لم يشهد له الشرع بالصحة ولم يشهد له بالبطلان بل جاء الشرع بما هو أهم منه وأجل فائدة من الأمر عند الكسوفين




    وفي رد الإمام الفخر الرازي على شبهة " تغرب في عين حمئة " التي ينعق كثير من الناعقون حولها قال كلاماً جديراً بالتأمل، كأنه سابق لعصره رحمه الله تعالى:


    في تفسيره مفاتيح الغيب21/142 قال: " ثبت بالدليل أن الأرض كرة وأن السماء محيطة بها، ولا شك أن الشمس في الفلك.. ومعلوم أن جلوس قوم في قرب الشمس غير موجود، وأيضاً الشمس أكبر من الأرض بمرات كثيرة، فكيف يعقل دخولها في عين من عيون الأرض ؟ إذا ثبت هذا فنقول: تأويل قوله: " تَغْرُبُ فِيْ عَيْنٍ حَمِئَةٍ " من وجوه.. أن ذا القرنين لما بلغ موضعها في المغرب ولم يبق بعده شيء من العمارات، وجد الشمس كأنها تغرب في عينٍ وهدةٍ مظلمةٍ ـ وإن لم تكن كذلك في الحقيقة ـ كما أن راكب البحر يرى الشمس كأنها تغيب في البحر إذا لم ير الشط، وهي في الحقيقة تغيب وراء البحر.هذا هو التأويل الذي ذكره أبو علي الجبائي في تفسيره


    قال أهل الأخبار: إن الشمس تغيب في عين كثيرة الماء والحمأة، وهذا في غاية البعد، وذلك لأنا إذا رصدنا كسوفاً قمرياً فإذا اعتبرناه ورأينا أن المغربيين قالوا: "حصل هذا الكسوف في أول الليل"، ورأينا المشرقيين قالوا: "حصل في أول النهار"، فعلمنا أن أول الليل عند أهل المغرب هو أول النهار الثاني عند أهل المشرق، بل ذلك الوقت الذي هو أول الليل عندنا فهو وقت العصر في بلد، ووقت الظهر في بلد آخر، ووقت الضحوة في بلد ثالث، ووقت طلوع الشمس في بلد رابع، ونصف الليل في بلد خامس. وإذا كانت هذه الأحوال معلومة بعد الاستقراء والاعتبار، وعلمنا أن الشمس طالعة ظاهرة في كل هذه الأوقات كان الذي يقال: إنها تغيب في الطين والحمأة كلاماً على خلاف اليقين. وكلام الله تعالى مبرَّأ عن هذه التهمة ".


    تعليق على كلام الامام :
    حتى لا يأخذ المغرضون كلام الامام ويعترضون على موضوع غياب الشمس في عين حمئة ، نخرج قليلا عن موضوعنا :

    أصاب الامام بملاحظته الاخيرة هذه كبد الحقيقة ، أما القرآن فقد بين ان ذي القرنين (وجدها) اي الشمس تغرب في عين حمئة أي هو ظنها كذلك .
    وقد قال الكافرون من قبل : " إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون " فهم كذلك وجدوا شيئا ظنوه الحقيقة وانهم على الحق بينما هم على باطل .
    يعني كلمة (وجد) هنا قد لا تعني الحقيقة دائما ولكن قد تعني ايضا ما كان في اعتقاد صاحب الموضوع كما في الآية التالية :


    قَالُواْ أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاء فِي الأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ {10/78}
    وهؤلاء وجدوا آباءهم على وضع ظنوه الحق وهو باطل


    وايضا في نفس الآية التي يعلق عليها الامام :
    حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا {18/86}


    فقوله فوجد عندها قوما تعود على ماذا ؟ تعود على أقرب مذكور وهو العين . فهل هو وجد على الحقيقة الشمس داخل العين ؟ أم ان المقصود انها بدت له وكأنها تغرب في عين حمئة ؟ وهل وجد القوم يتطلعون للشمس داخل العين ام ان المقصود وجودهم جهة المغرب ؟


    نرجع الى موضوعنا الاصلي :


    ابن حزم ينقل إجماع القرآن و السنة و أئمة المسلمين على كروية الأرض و السماء
    الفصل في الملل و الأهواء و النحل :




    مطلب بيان كروية الأرض
    قال أبو محمد وهذا حين نأخذ إن شاء الله تعالى في ذكر بعض ما اعترضوا به وذلك أنهم قالوا أن البراهين قد صحت بأن الأرض كروية والعامة تقول غير ذلك وجوابنا وبالله تعالى التوفيق أن أحد من أئمة المسلمين المستحقين لإسم الإمامة بالعلم رضي الله عنهم لم ينكروا تكوير الأرض ولا يحفظ لأحد منهم في دفعه كلمة بل البراهين من القرآن والسنة قد جاءت بتكويرها قال الله عز و جل يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وهذا أوضح بيان في تكوير بعضها على بعض مأخوذ من كور العمامة وهو ادارتها وهذا نص على تكوير الأرض ودوران الشمس كذلك وهي التي منها يكون ضوء النهار بإشراقها وظلمة الليل بمغيبها وهي آية النهار بنص القرآن قال تعالى وجعلنا آية النهار مبصرة فيقال لمن أنكر ما جهل من ذلك من العامة ألبس إنما افترض الله عز و جل علينا أن نصلي الظهر إذا زالت الشمس فلا بد من نعم فيسألون عن معنى زوال الشمس


    وبه إلى عبد بن حميد حدثني يحيى بن عبد الحميد عن يعقوب عن جعفر هو ابن أبي وحشية عن سعيد بن جبير قال جاء رجل إلى ابن عباس فقال أرأيت قول الله عز وجل‏ : { سبع سموات ومن الأرض مثلهن‏ } قال ابن عباس : (( هن ملتويات بعضهن على بعض )) .


    حدثنا عبد الله بن ربيع التميمي ثنا محمد بن معاوية القرشي حدثنا أبو يحيى زكريا ابن يحيى الساجي البصري قال أنبأنا عبد الأعلى ومحمد بن المثنى وسلمة بن شبيب قالوا كلهم ثنا وهب بن جرير بن حازم قال سمعت محمد بن إسحاق يحدث عن يعقوب بن عتبة وجبير بن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه عن جده قال : جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله جهدت الأنفس وضاع العيال ونهكت الأموال وهلكت الأنعام فاستسق الله لنا ! فذكر الحديث بطوله وفيه أنه صلى الله عليه وسلم قال للأعرابي : (( ويحك تدري ما الله إن عرشه على سمواته وأرضه هكذا )) وقال بأصابعه مثل القبة . ووصف لهم ابن جرير بيده وأمال كفه وأصابعه اليمنى وقال هكذا .


    حدثنا محمد بن سعيد بن نبات ثنا أحمد بن عون الله وأحمد بن عبد البصير قالا جميعاً أنبأنا قاسم بن اصبع ثنا محمد بن عبد السلام الخشني ثنا محمد بن بشار بندار ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث التنوري ثنا شعبة عن الأعمش هو سليمان بن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : (( كل في فلك يسبحون )) فلك كفلك المغزل .




    انتهى .


    قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في التفسير :
    عن أبي هريرة قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أرأيت قوله تعالى: { جَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأرْضُ } فأين النار؟ قال: "أرَأيْتَ اللَّيْلَ إذا جَاءَ لَبسَ كُلَّ شَيْءٍ، فَأيْنَ النَّهَار؟" قال: حيث شاء الله. قال: "وَكَذِلَكَ (8) النَّارُ تكون حيث شاء الله عز وجل" (9) .
    وهذا يحتمل معنيين:
    أحدهما: أن يكون المعنى في ذلك: أنه لا يلزم من عدم مشاهدتنا الليل إذا جاء النهار ألا يكون في مكان، وإن كنا لا نعلمه، وكذلك النار تكون حيث يشاء الله عز وجل، وهذا (10) أظهر كما تقدم في (11) حديث أبي هريرة، عن (12) البزار.
    الثاني: أن يكون المعنى: أن النهار إذا تغشى وجه العالم من هذا الجانب، فإن الليل يكون من الجانب الآخر، فكذلك الجنة في أعلى عليّين فوق السماوات تحت العرش، وعرضها كما قال الله، عز وجل: { كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأرْضِ } [الحديد:21] والنار في أسفل سافلين. فلا تنافي بين كونها كعرض السماوات والأرض، وبين وجود النار، والله أعلم.


    و علق عليه فضيلة الشيخ أحمد شاكر رحمه الله في عمدة التفسير ج3 ص39 :
    هذا أحد الدلائل على أن كروية الأرض كانت معروفة عند علماء الإسلام ، قبل أن تخطر ببال الإفرنج ومن يشايعهم . ليخزي الله المستهترين بالطعن في علوم الإسلام وعلمائه . جهلاً منه وتقليدًا .أ.هـ.




    رد فرية على الشيخ بن باز :


    الشيخ بن باز يقول بكروية الأرض وأن ذلك إجماع العلماء كما في التسجيل المرفق لبرنامجه الإذاعي "هل الأرض كروية أم سطحية؟ المقدم :
    الرسالة التالية وصلت إلى البرنامج من كينيا باعثها أخونا الطالب إبراهيم محمد أول أخونا يقول سمعت برنامج نور على الدرب فاستفدت منه كثيرا، وأردت أن أبعث إليكم بهذه الأسئلة لأن مواضيعها حيرتني كثيرا. السؤال الأول: هل الأرض كروية أم سطحية؟. الشيخ :
    الأرض كروية عند أهل العلم فقد حكى ابن حزم وجماعة أخرون إجماع أهل العلم على أنها كروية يعني أنها منضمه بعضها إلى بعض مضرمحه كالكرة لكن الله بسط أعلاها لنا وجعل فيها الجبال الرواسي وجعل فيها الحيوان والبحار رحمة بنا ولهذا قال وإلى الأرض كيف سطحت فهي مسطوحة الظاهر لنا ليعيش عليها الناس ويطمئن عليها الناس. وكونها كروية لا يمنع تسطيح ظاهرها. لأن الشىء الكبير العظيم إذا سطح صار له ظهر واسع. نعم"




    http://www.binbaz.org.sa/mat/18030


    ولذلك فاتهام ابن باز بنفي كروية الأرض كذبة تم تلفقيها منذ 47 سنة والشيخ بن باز يقول بكروية الأرض كما ورد بصوته وفي كتاباته، وقد رد على هذه الكذبة التي روج لها العلمانيون في حياته، فقد نشرت مجلة (المصور) في عددها رقم 2166 الصادر في 24 / الجمعة 1385 هـ الموافق 15 أبريل 1966 م في الصفحة 15 من العدد المذكور ما نصه: المبادئ المستوردة بقلم: أحمد بهاء الدين (يقول نبأ من السعودية أن نائب رئيس الجامعة الإسلامية هناك نشر مقالاً منذ شهرين في جميع الصحف أهدر فيه دم كل من يقول إن الأرض كروية) وكان رد الشيخ بن باز في حينه ما يلي . والرد منشور في مجموع فتاوى الشيخ بن باز :"وجوابي عن ذلك أن أقول: (سبحانك هذا بهتان عظيم) لقد نشر المقال الذي أشار إليه الكاتب في جميع الصحف المحلية في رمضان 1385 هـ، واطلع عليه القراء في الداخل والخارج وليس فيه ذكر كروية الأرض بنفي ولا إثبات فضلاً عن إهدار دم من قال بها، وقد وقع فيما نقلته في المقال من كلام العلامة ابن القيم رحمه الله ما يدل على إثبات كروية الأرض فكيف جاز لأحمد بهاء الدين، أو من نقل إليه هذا النبأ أن يقدم على هذا البهتان الصريح وينسبه إلى مقال قد نشر في العالم وقرأه الناس، سبحان الله ما أعظم جرأة هذا المفتري، ولكن ليس بغريب أن يصدر مثل هذا الافتراء عن أنصار الإلحاد والمذاهب الهدامة فقد قال الله عز وجل: {إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ}"
    وقد نقل


    ملاحظة :
    قد يقول قائل ان الشيخ بن باز انكر دوران الارض حول الشمس . نعم لآنه اعتقد ان من يقول بذلك يلزمه ان يقول ان الشمس ثابتة وهذا يتصادم مع قوله عز و جل : وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {36/38} والحقيقة العلمية أن كلا من الارض والشمس يجريان ، فالارض تدور حول الشمس وفي نفس الوقت تجري الشمس ساحبة المجموعة الشمسية معها في دورة حول مركز المجرة ، ومن هنا نشأ اللبس عند الشيخ وله عذره فهو رجل ضرير وليس عالما فلكيا بل عالما شرعيا وهو رحمه الله لم يتخيل شكل علاقة الحركة بين الارض والشمس ، وهذا لا يفهمه كثيرا من المبصرين بل والمتعلمين ولكن دون ثقافة في مجال الفلك . وكل العلماء يؤخذ منهم ويرد عليهم وليس فيهم معصوم إلا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما ينقله عن ربه عز و جل .
    أما في مجال العلوم الدنيوية فقد يعطي رأيا ليس بالوحي ولكن بالظن كما في حديث تأبير النخل :
    فمن طريق سماك بن حرب عن موسى بن طلحة عن أبيه طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه قَالَ : " مَرَرْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، بِقَوْمٍ عَلَى رُءُوسِ النَّخْلِ ، فَقَالَ : مَا يَصْنَعُ هَؤُلَاءِ ؟ فَقَالُوا يُلَقِّحُونَهُ ، يَجْعَلُونَ الذَّكَرَ فِي الْأُنْثَى ، فَيَلْقَحُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَا أَظُنُّ يُغْنِي ذَلِكَ شَيْئًا ، قَالَ : فَأُخْبِرُوا بِذَلِكَ ، فَتَرَكُوهُ ، فَأُخْبِرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَلِكَ ، فَقَالَ : إِنْ كَانَ يَنْفَعُهُمْ ذَلِكَ ، فَلْيَصْنَعُوهُ ، فَإِنِّي إِنَّمَا ظَنَنْتُ ظَنًّا ، فَلَا تُؤَاخِذُونِي بِالظَّنِّ ، وَلَكِنْ إِذَا حَدَّثْتُكُمْ عَنِ اللَّهِ شَيْئًا ، فَخُذُوا بِهِ ، فَإِنِّي لَنْ أَكْذِبَ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلّ " . هذا لفظ مسلم .


    لاحظ هنا أنه صلى الله عليه و سلم قد بين تماما أنه مجرد ظن (مَا أَظُنُّ يُغْنِي ذَلِكَ شَيْئًا ) ، (فَإِنِّي إِنَّمَا ظَنَنْتُ ظَنًّا ، فَلَا تُؤَاخِذُونِي بِالظَّنِّ )
    ولآن الصحابة شديدوا الاتباع له صلى الله عليه و سلم فحدث ما حدث وهذا من قدر الله ليعلمهم الفارق بين ما هو وحي و ما هو رأي .
    إذاً ، نلتمس العذر للشيخ رحمه الله و غفر له .


    وإذا كان بعض العلماء الغربيين في القرن التاسع عشر بعد اكتشاف كروية الارض لازال يصر على كونها قرص مسطح ، فما بال اعداء الاسلام يلومون الشيخ ؟


    ارجع الى هذا الرابط لتشاهد سيرة مخترع انجليزي كان يعتقد ذلك :


    http://en.wikipedia.org/wiki/Samuel_Rowbotham


    Samuel Birley Rowbotham (1816–1884) was an English inventor and writer who wrote Zetetic Astronomy: Earth Not a Globe under the pseudonym "Parallax". His work was based on his decade-long studies of the earth and was originally published as a 16-page pamphlet (1849), which he later expanded into a 430 page book (1881). According to Rowbotham's method, which he called Zetetic Astronomy, the earth is a flat disk centered at the North Pole and bounded along its southern edge by a wall of ice, with the sun, moon, planets, and stars only a few hundred miles above the surface of the earth.

    Robert Schadewald


    Robert J. (Bob) Schadewald (1943 in Rogers, MN – 2000)[1] was an author, researcher, and former president of the National Center for Science Education (NCSE)


    http://en.wikipedia.org/wiki/Robert_Schadewald


    الموقع التالي يتكلم عن رؤية الكون في البايبل وعن أناس في العصر الحديث يقولون بإن الارض مسطحة :


    http://www.positiveatheism.org/writ/flatearth.htm#DEKKER


    والموقع التالي يتكلم عن نظرية الكتاب المقدس عن اليهود والنصارى في الكون :


    http://www.religioustolerance.org/cosmo_bibl2.htm

    الرد على شبهة ان سفر اشعياء ذكر كروية الارض :


    يقول النصارى :


    ان سفر اشعياء يذكر كروية الارض :


    Isa 40:22 الْجَالِسُ عَلَى (((كُرَةِ))) الأَرْضِ وَسُكَّانُهَا كَالْجُنْدُبِ. الَّذِي يَنْشُرُ السَّمَاوَاتِ كَسَرَادِقَ وَيَبْسُطُهَا كَخَيْمَةٍ لِلسَّكَنِ.


    الرد :
    هذا تدليس في الترجمة ، لآن الذي يذكر (كرة الارض) هي الترجمات العربية فقط ، ولكن الترجمة الصحيحة والتي وردت في الترجمات الاجنبية هي (دائرة) الارض و ليس كرة الارض


    Isaiah 40:22
    He sits enthroned above the circle of the earth




    http://www.biblegateway.com/quicksearch/?quicksearch=circle+of+the+earth&qs_version=NIV




    Common English Bible
    New International version
    New American standard Bible
    King James Version
    21st Century KJV
    Amplified Bible
    Complete Jewish Bible


    ومن المعروف ان كلمة (circle ) تعني دائرة ولا تعني كرة


    كما ان (Complete Jewish Bible) نفسه ترجمها دائرة


    ترجمة لوثر الالمانية :




    22 Er sitzt auf dem Kreis der Erde




    دائرة = Kreis




    من الذي يترجم المعنى الى "كرة الارض" ؟ بعض الترجمات العربية لخداع القاريء العربي المحتك بالمسلمين :




    22 إِنَّهُ هُوَ الْجَالِسُ عَلَى كُرَةِ الأَرْضِ (Arabic Life Application Bible)




    22-40 الْجَالِسُ عَلَى كُرَةِ الأَرْضِ وَسُكَّانُهَا كَالْجُنْدُبِ. الَّذِي يَنْشُرُ السَّمَاوَاتِ كَسَرَادِقَ وَيَبْسُطُهَا كَخَيْمَةٍ لِلسَّكَنِ. (فانديك)
    22-40 إِنَّه جالِسٌ على كُرَةِ الأَرض وسُكَّانُها كالجَراد. يَبسُطُ السَّمواتِ كالنَّسيج ويَمُدُّها كَخيمةٍ لِلسُّكْنى. (الكاثوليكية)




    ماذا عن القواميس المتخصصة في الكتاب المقدس ؟




    Circle:
    sur'-k'-l: Is used with reference to the vault of the heavens (hugh) in Isa 40:22, and in a similar sense in The Wisdom of Solomon 13:2 (Revised Version margin), "circle of stars" (kuklos astron). It is also used in the sense of surrounding territory, as in the expression "circle of Jordan" (Ge 13:10 the Revised Version, margin).




    هنا يشير القاموس الى شرح المقصود من كلمة دائرة (circle) في عبارة اشعياء 22:40
    فيقول انها هنا تشير لقبة السماء (vault of the heavens ) ولا علاقة لها بكروية الارض




    المصدر :
    http://www.blueletterbible.org/search/Dictionary/viewTopic.cfm?topic=IT0002114




    ماذا عن النص العبري بالتوازي مع النص الانجليزي ؟




    כב הַיֹּשֵׁב עַל-חוּג הָאָרֶץ, וְיֹשְׁבֶיהָ כַּחֲגָבִים; הַנּוֹטֶה כַדֹּק שָׁמַיִם, וַיִּמְתָּחֵם כָּאֹהֶל לָשָׁבֶת.




    22 It is He that sitteth above the circle of the earth, and the inhabitants thereof are as grasshoppers; that stretcheth out the heavens as a curtain, and spreadeth them out as a tent to dwell in;




    المصدر :
    http://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt1040.htm




    النص العبري الانجليزي الموازي ترجم موضوع نقاشنا الى (circle of the earth, )




    من الذي يدلس ويكذب الآن ؟




    ترجمة النص اليوناني الاصلي عن النسخة اليونانية (النص الفاتيكاني) :


    It is he who holds the circle of the earth


    المصدر :
    http://ccat.sas.upenn.edu/nets/edition/33-esaias-nets.pdf


    بينما هناك ادلة كثيرة على ان كتاب العهد القديم يعتبر الارض مسطحة :




    اش-11-12: ويرفع راية للأمم ويجمع منفيي إسرائيل ويضم مشتتي يهوذا من أربعة أطراف الأرض.






    13-38 لِيُمْسِكَ بِأَطْرَافِ الأَرْضِ فَيُنْفَضَ الأَشْرَارُ مِنْهَا؟




    المزعزع الارض من مقرها فتتزلزل اعمدتها (أيوب 9: 6)




    المؤسس الارض على قواعدها فلا تتزعزع الى الدهر والابد (مزامير 104 :5)


    كل هذه دلائل على اعتقاد الذين جمعوا كتب اليهود و النصارى وجعلوها قانونية


    النص اليوناني يشهد ايضا بذلك :







    http://im87.gulfup.com/nvcxJL.jpg




    المصدر :
    http://en.katabiblon.com/us/index.php?text=LXX&book=Is&ch=40






    واخيرا ، فإن فهم علماء المسلمين في العصور الوسطى هذه المفاهيم المتقدمة (كروية الارض و الكون عموما ومدارات الاجرام السماوية) من خلال دراستهم للكتاب والسنة لهو دليل دامغ على الاعجاز العلمي للقرآن الكريم و كونه من عند رب العالمين .
    والحمد لله على نعمة الاسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    بارك الله بكم وجزاكم الله خيرا

    " إنّ في ذلك لآيات لقوم يعقلون "
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  3. #3
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    و فيكم بارك و غفر لكم

لطائف قرآنية 37

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لطائف قرآنية 4
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-08-2015, 11:35 PM
  2. لطائف قرآنية 34
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-2014, 03:44 PM
  3. لطائف قرآنية 25
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-04-2013, 09:57 PM
  4. لطائف قرآنية 21
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-10-2012, 10:10 PM
  5. لطائف قرآنية 12
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-09-2011, 10:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لطائف قرآنية 37

لطائف قرآنية 37