تبريرات عدم التحاكم الى الشريعة اليوم تشبه تبريرات كفار قريش لعدم دخول الاسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تبريرات عدم التحاكم الى الشريعة اليوم تشبه تبريرات كفار قريش لعدم دخول الاسلام

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تبريرات عدم التحاكم الى الشريعة اليوم تشبه تبريرات كفار قريش لعدم دخول الاسلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    21
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-08-2015
    على الساعة
    05:41 PM

    افتراضي تبريرات عدم التحاكم الى الشريعة اليوم تشبه تبريرات كفار قريش لعدم دخول الاسلام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من المفارقات العجيبة أننا اعتدنا منذ عقود على سماع الاتهامات التي يوجهها الإسلاميون للأنظمة العربية وحكامها بعدم تحكيم الشريعة وقرأنا في عشرات الكتب ومئات المقالات لمفكرين ودعاة إسلاميين الإنكار الشديد على هؤلاء الحكام الذين نبذوا التحاكم إلى الشريعة وتنكروا لها وتحاكموا إلى القوانين الوضعية الكفرية المستوردة من الشرق والغرب.

    وقد دار الزمان دورته في بعض بلاد المسلمين ليرى الله صدق الصادقين من كذب الكاذبين في دعواهم { َقالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ } (الأعراف:129 ) وجاءت اللحظة المنتظرة منذ ثمانين سنة وأمسك “الإسلاميون” بمقاليد الحكم الإدارية والعسكرية في بعض البلاد وصاروا مطالَبين بتنفيذ الاستحقاق المتوجب عليهم بالتحاكم إلى الشريعة ونبذ التحاكم إلى القوانين الوضعية الكفرية فإذا بالمفارقة والصدمة الكبرى أنهم لا يختلفون عن الحكام العرب في شيء فأولئك نبذوا التحاكم إلى الشريعة وهؤلاء تنكروا لها!
    بل فاق هؤلاء أولئك في الإثم فالحكام العرب كانوا علمانيين في نشأتهم وتربيتهم وثقافتهم وصنعوا على عين الغرب الكافر والشرق الملحد فلم يفهموا حقيقة الإسلام حتى يحتكموا إليه ، أما هؤلاء “الإسلاميون” فقد تربوا على موائد القرآن! وأصول الدين والشريعة الإسلامية وترنموا طوال سنين بالشعارات الإسلامية !
    فأيهم أشد جرماً وإثما في تنكره لتحكيم الشريعة؟!
    لا شك أنهم هؤلاء “الإسلاميين” لسابق علمهم بالدين وأحكامه ولسابق إدعائهم أنهم يعملوا من أجل تحكيمه!
    ولا تستوي معصية العالم بأوامر الله بمعصية الجاهل الغافل عنها { وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ } (الأعراف 175-176)

    ومما يزيد الجرم فظاعة أنهم لم يكتفوا بعدم تحكيم الشريعة على أرض الواقع بل إنهم يعيدون ويكررون بمناسبة وبدون مناسبة أنهم يلتزمون بالتحاكم إلى القانون “الوضعي” المعمول به ويعملون على أساسه! هذا القانون الذي ينص في أحد بنوده بكل صراحة وكفر وتبجح أنه “ لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني” فالكفر والزنا والربا والسحر وشرب الخمور وغيرها من الكبائر والمكفرات الموبقات المهلكات ليست جرائم في نظر هذا “القانون” ولا عقوبة لها لأن “القانون” لم ينص عليها صراحة! بينما ضرب الأب لطفله لتاديبه وتربيته فيه “نص قانوني” صريح يعاقب الأب ويجرّمه!!.

    وبسؤالنا هؤلاء المتنكرين للتحاكم إلى الشريعة عن سبب تنكرهم يرددون أسطوانة مشروخة بأنهم يخافون امريكا وجبروتها وحلف الاطلسي وقواته وإسرائيل وجيشها وأنه من الحماقة إعلان تحكيم الإسلام لأنه سيجلب الضرر والحصار -وكأن الحصار غير واقع بالفعل ،وهل سترضى امريكا يوما عن الإسلام!- وفي ترديدهم لاعذارهم القبيحة هذه لا يختلفون عن العلمانيين الذين يقولون أن الشريعة غير صالحة للتطبيق في هذا الزمان.

    لقد شابه هؤلاء “الاسلاميين” في تنكرهم للتحاكم إلى الشريعة كفار قريش الذين رفضوا الدخول في الإسلام بحجة وعذر قبيح مشابه { وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا } (القصص:57) أي نخشى إن اتبعنا ما جئت به من الهدى وخالفنا من حولنا من أحياء العرب المشركين, أن يقصدونا بالأذى والمحاربة, ويتخطفونا أينما كنا، فقال الله تعالى مجيباً لهم: {أو لم نمكن لهم حرماً آمناً} يعني هذا الذي اعتذروا به كذب وباطل, لأن الله تعالى جعلهم في بلد أمين وحرم معظم آمن , فكيف يكون هذا الحرم آمناً لهم في حال كفرهم وشركهم, ولا يكون آمناً لهم وقد أسلموا وتابعوا الحق ؟ (تفسير ابن كثير)
    “قالوا: قد علـمنا أنك رسول الله, ولكنا نـخاف أن نُتَـخطف من أرضنا” (تفسير الطبري)
    وقد شابهوا بتنكرهم للتحاكم إلى الشريعة المنافقين الذين رفضوا الاستجابة لأمر الرسول صلى الله عليه وسلم للخروج للجهاد وتعللوا بأن الحر شديد وان عليهم الانتظار للوقت المناسب ثم يخرجوا فقال الله تعالى مخبراً عن سوء فعلهم وقبح عذرهم { وَقَالُواْ لاَ تَنفِرُواْ فِي الْحَرِّ } فرد الله عليهم { قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ} (التوبة:81)
    وقد شابهوا أهل الكتاب السابقين الذين قال الله فيهم : { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوْتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ }(آل عمران28)
    وقد رأى الناس عاجل العقاب والبلاء والضنك في المعيشة جراء إعراضهم عن حكم الله وزعمهم أنهم أرادوا الخير فشابهوا بذلك اهل النفاق الذي قال الله فيهم : { فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَآؤُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ إِحْسَاناً وَتَوْفِيقاً} (النساء62).

    كتبه أبو صهيب - مسئول تحرير مجلة جنات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    31
    آخر نشاط
    01-04-2008
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    هو والله ما قلت وقال أبو صهيب يا أخي ،. بل إن الكفار الأول ومن هم على ذات الملة من الكفر والشرك ، وأذنابهم من الملاحدة والعلمانين في كل عصر لهم حججهم ولهم مبرراتهم ، أما من سميتهم بـ
    ( الاسلاميون ) ومن هم على شاكلتهم أيضا ممن يدعون العلم والفقه وحب الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، ويصنفون في بلادهم بالعلماء ، ولكنهم يكرهون ويحاربون مبدأ تطبيق الشريعة الإسلامية والتحاكم إلى كتاب الله تعالى ارضاءا لحكامهم ورؤسائهم، فقد صاروا جميعا في الإثم مثلهم إن لم يكونوا أشد إثما وذنبا ، فقد اتخذوا من دون الله أولياء ، وحسبنا وإياهم

    قوله تعالى " (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَنْ تَجْعَلُوا لِلَّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَاناً مُبِيناً) (النساء:144) وقوله (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (المائدة:51) وقوله (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (المائدة:57) وقوله سبحانه (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ )(الممتحنة: من الآية1)
    ماض تؤلمني ذكراه ، وحاضر يقض مضجعي ، ومستقبل لا أدري ما الله صانع فيه

تبريرات عدم التحاكم الى الشريعة اليوم تشبه تبريرات كفار قريش لعدم دخول الاسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-04-2008, 02:43 PM
  2. دخول الاسلام الى البلقان ادى الى اثراء الحضارة الاوروبية
    بواسطة احمد العربى في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-01-2007, 03:51 AM
  3. الاسلام دعوة للقتال ام لعدم الاكراه في دخوله
    بواسطة جــواد الفجر في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-10-2006, 09:04 PM
  4. فرق جوهري بين كفار الامس وكفار اليوم
    بواسطة y@sser في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-05-2006, 12:23 AM
  5. مرور 611 سنه علي دخول الاسلام سيبيريا
    بواسطة محمد1981 في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-01-2006, 03:48 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تبريرات عدم التحاكم الى الشريعة اليوم تشبه تبريرات كفار قريش لعدم دخول الاسلام

تبريرات عدم التحاكم الى الشريعة اليوم  تشبه تبريرات  كفار قريش لعدم دخول الاسلام