القواعد الخاصة للآيات المتشابهة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

القواعد الخاصة للآيات المتشابهة

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى ... 7 8
النتائج 71 إلى 77 من 77

الموضوع: القواعد الخاصة للآيات المتشابهة

  1. #71
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    12:24 PM

    افتراضي

    الإجابة على التدريبات الملحقة بالقاعدة التاسعة عشر


    اذكر الموضع المتشابه للآيتين مبينا موضع الاشكال وفقا لقاعدة الضبط بالموافقة بين الموضع المتشابه وأول السورة ..؟


    1/ {وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ} ... سورة يونس (61)
    الإجابة:
    الآية المشابهة هى الآية (3) من سورة سبأ:
    قوله تعالى: "لا يعزب عنه مثقال ذرة في السماوات ولا في الأرض ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا في كتاب مبين"
    ونلاحظ توافق الموضع المشار إليه باللون الأحمر مع أول سورة سبأ ، قوله تعالى: "الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ "
    وإذا ما ميزنا هذا الموضع بتلك العلامة يتسنى لنا ضبط الموضع الآخر بفضل الله ... والله أعلم.


    2/ {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ أَمْرُ رَبِّكَ }... سورة النحل (33)
    هذه الآية من سورة النحل تتشابه مع آية من سورة الأنعام:
    "هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي ربك" ... (158)
    نلاحظ أن الآية من سورة النحل جاءت بزيادة كلمة (أمر) عن الآية الأخرى، وهذه الكلمة نربطها بما جاء فى أول سورة النحل "أتى أمر الله فلا تستعجلوه" ... والله أعلم.
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  2. #72
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    12:24 PM

    افتراضي

    القاعدة العشرون/ الضبط بالموافقة بين فواصل الآي ..

    فواصل الآي نقصد بها آخر الآيات والتي هي في الغالب على نسق واحد وانسجام تام ، ومن ثم مراعاة هذا الانسجام يقي من الخطأ بإذن الله ..

    الأمثلة:
    1/ {وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ} (51) سورة المؤمنون
    { وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} (11) سورة سبأ
    فيشكل على الحافظ ( عليم ) بـ ( بصير ) والضابط مراعاة فواصل الآي ففي سورة المؤمنون يغلب ختم الآية بالواو والنون أو الياء والنون أو الياء والميم ( معين - عليم - فاتقون - يهتدون ) وأما سبأ فيغلب ختم الآيات فيها بحروف القلقة أو الياء والراء ( منيب - الحديد - بصير - السعير )
    ومن ثم عليم في المؤمنون وبصير في سبأ ..

    2/ { إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأوَّاهٌ حَلِيمٌ } (114) سورة التوبة .
    مع قوله تعالى : {إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ} (75) سورة هود
    والضابط مراعاة فواصل الآي في السورتين ..
    ففي التوبة جاء ختام الآية التي قبلها بـ ( الجحيم ) وبعدها ( أليم ) فناسب ( حليم ) بينهما ..
    أما في سورة هود فيغلب ختام الآية بأحد حروف القلقة فناسب ( منيب ) .

    3/ { بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ} (81) سورة الأعراف
    مع قوله تعالى : { بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ} (55) سورة النمل
    فقد جاء في الأعراف بلفظ الاسم ( مسرفون ) موافقة لرؤؤس الآيات المتقدمة وكلها أسماء للعاملين ( الناصحين - المرسلين )
    أما النمل فجاء فيها ( تجهلون ) موافقة للأفعال ( تبصرون ـ يتقون - يعملون )


    والله أعلم.

    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  3. #73
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    12:24 PM

    افتراضي

    القاعدة الحادية والعشرون/ الضبط بالتقسيم والتجزئة

    فبعض الآيات يكون ضبطها بتقسيمها وتجزئتها حيث أنه في الغالب تأتي بترتيب معين نحتاج معه إلى تأمل بسيط لإدراكه وإتقانه ..

    الأمثلة

    1/ في سورة الشعراء تكررت جملة {فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ} في مواضع متعددة منها موضعا قصة هود وصالح ويشكل في الغالب ما بعدها ..
    قال تعالى : {فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ} في قصة هود قال بعدها : {وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُم بِمَا تَعْلَمُونَ}
    أما في قصة صالح فقال بعدها {وَلَا تُطِيعُوا أَمْرَ الْمُسْرِفِينَ} فكيف الضبط ؟؟

    إن آية {فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ} مركبة من جملتين الأولى ( الأمر بالتقوى ) والثانية ( الأمر بالطاعة )
    ففي قصة هود وهي السابقة اعطِف على التقوى وفي قصة صالح اعطِف على الطاعة ولكن بصيغة النهي ..

    2/ في قصة لوط عليه السلام يشكل على الإخوة التفريق بين ( إنكم ) و ( أإنكم ) في الأعراف والنمل والعنكبوت .
    والضابط أنها ذكرت في الأعراف ( إنكم ) فقط في قوله تعالى : {إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ} (81) سورة الأعراف..
    ثم ذكرت ( أإنكم ) في النمل : {أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ} (55) سورة النمل..
    ثم جمعتا في سورة العنكبوت : {وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ الْعَالَمِينَ . أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ } (28 - 29) سورة العنكبوت

    3/ في سورة الحديد قال تعالى : {آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَأَنفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ} (7) سورة الحديد
    يشكل في الغالب الآيتان اللتان بعدها : {وَمَا لَكُمْ لَا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ } (8) سورة الحديد
    مع قوله تعالى : {وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ } (10) سورة الحديد
    والضابط في قوله تعالى : ( آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنفِقُوا ) أنه جاء ما بعدها على الترتيب في الآية الأولى فكان الحديث أولا عن الإيمان ثم الإنفاق بعد ذلك..


    والله أعلم.
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  4. #74
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    12:24 PM

    افتراضي

    التدريبات الملحقة بالقاعدة الحادية والعشرين

    1 / اجتمعت في هذه الآية كلمتين تزيل عنا الإشكال بين موضعين متشابهين فما هما مطبقا للقاعدة؟
    { فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ } (34) سورة البقرة


    2/{ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ } (12) سورة المائدة
    وردت لهذه الآية في نفس السورة آيتين متشابهتين تشكل على القارئ فاذكرهما مع كيفية إزالة هذا الإشكال ؟




    أسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد.
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  5. #75
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    12:24 PM

    افتراضي

    إجابات التدريبات الملحقة بالقاعدة الحادية والعشرين


    1 / اجتمعت في هذه الآية كلمتين تزيل عنا الإشكال بين موضعين متشابهين فما هما مطبقا للقاعدة؟
    { فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ } (34) سورة البقرة
    الكلمتان المجتمعتان هما (أَبَى وَاسْتَكْبَرَ )
    الموضع الأول :
    {إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى أَن يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ} (31) سورة الحجر
    الموضع الثاني :
    {إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ} (74) سورة ص
    فإذا تأملنا وجدنا أن البقرة وهي أول المواضع المتشابهة جُمعت فيها الكلمتان ( أبى ) و ( استكبر ) ثم جاءت الأولى ( أبى ) في السورة التي تلي البقرة من السورة المتشابهة التي معنا وهي الحجر .. ثم جاءت الكلمة الثانية ( استكبر ) في السورة الثانية ص .


    2/{ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ }(12) سورة المائدة
    وردت لهذه الآية في نفس السورة آيتين متشابهتين تشكل على القارئ فاذكرهما مع كيفية إزالة هذا الإشكال ؟
    الموضع الأول
    : { لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ } (12) سورة المائدة
    الموضع الثاني : بزيادة ( خالدين فيها ) .. قال تعالى : {فَأَثَابَهُمُ اللّهُ بِمَا قَالُواْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء الْمُحْسِنِينَ} (85) سورة المائدة
    الموضع الثالث: بزيادة ( أبدا ) .. قال تعالى : {قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} (119) سورة المائدة
    وإن أتقن الحافظ هذا الترتيب سهل عليه التذكر والضبط ..

    والله أعلم.
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  6. #76
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    12:24 PM

    افتراضي

    القاعدة الثانية والعشرون (والأخيرة)/ الضبط بالتذكير والتأنيث ..


    والغالب هنا أن المقدم في كثير من المواضع المذكر كما سيأتي :

    الأمثلة :

    أولا / {وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ} (20) سورة السجدة
    مع قوله تعالى : {فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَّفْعًا وَلَا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ} (42) سورة سبأ
    فالإشكال بين ( الذي ) و ( التي ) اللتان في ختام الآية .. والضابط أن المذكر سابق المؤنث في ترتيب السور وهذا غالب ما في القرآن ..
    فائدة :
    ما بعد ( عذاب النار ) إن كان الصفة لعذاب قلنا : الذي ، وإن كان الصفة للنار قلنا : التي .


    ثانيا / { أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللّهِ } (49) سورة آل عمران
    مع قوله تعالى : { وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي } (110) سورة المائدة
    فالإشكال بين ( فيه ) و ( فيها ) الضمير المذكر والمؤنث والضابط أن المذكر سابق المؤنث ..

    ثالثا / {ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ } (44) سورة آل عمران مع قوله تعالى : {تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ } (49) سورة هود


    ****** الخلاف :
    {وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ}سورة الأنبياء (91)
    {وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ} (12) سورة التحريم
    فقد سبق الضمير المؤنث ( فيها ) الضمير المذكر ( فيه )


    *******تنبيه / وهذا للفائدة ..
    ننبه إلى أنه قد يرد المذكر للمؤنث والمؤنث للمذكر كما في سورة النور قال تعالى :
    {وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ شُهَدَاء إِلَّا أَنفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ . وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِن كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ . وَيَدْرَؤأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ . وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِن كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ} (6-9) سورة النــور
    فالإشكال بين ( لعنة ) و( غضب ) وهذا مما يشكل على الحفظة غير المهرة ، والضابط أن المؤنث ( لعنة ) جاء في حق المذكر ( الرجل )
    والمذكر ( غضب ) جاء في حق المؤنث ( المرأة ) فالقاعدة هنا عكسية .
    وهناك إشكال آخر في هذه الآية وهو الضم في ( أربع ) مع الفتح فيما بعدها .. والضابط مراعاة كلمة ( شهادة ) فحيث جاءت حركتها مضمومة فكذا أربع وحيثما جاءت حركتها مفتوحة فكذا أربع واعطِف عليها الخامسة في كل ..



    خارج القواعد :
    { وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَّ يُبْصِرُونَ . صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ} (17-18) سورة البقرة وورد فيما بعد : {وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لاَ يَسْمَعُ إِلاَّ دُعَاء وَنِدَاء صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ } (171) سورة البقرة ففي الأولى : (لا يرجعون) وفي الثانية : (لا يعقلون) ..
    ونقول أنه لما مثل حال المنافقين بحال مستوقد النار لطلب الإضاءة وأنه لما أضاءت ما حوله أذهبها الله وطفيت فلم يكن له ما يستضيء به ويرجع إليه فنفى عنهم وجود ما يرجعون إليه من ضياء يدفع حيرتهم وهذا بين .
    أما الآية الثانية فإنه مثل حال الكافرين فيها بحال الغنم في كونها يصاح بها وتنادى فلا تفهم عن راعيها ولا تسمع إلا صوتا لا تعقل معناه ولا تفهم ما يراد به ، كذلك الكفار في خطاب الرسل إياهم فلا يجيبونهم ولا يعقلون ما يراد بهم وهذا مناسب وكل على ما يجب .

    {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَآبَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى } (61) سورة النحل
    {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى } (45) سورة فاطر
    فيها سؤالان : احدهما قوله تعالى في الأولى : ( بظلمهم ) وفي الثانية ( بما كسبوا ) والثاني قوله تعالى : ( عليها ) وفي الثانية ( على ظهرها )
    والجواب: أن آية النحل تقدمها قوله تعالى : {وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ . يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ} (58-59) سورة النحل


    فإشارة الآية إلى وأدهم البنات - وهو أعظم الظلم وأشنعه إذا لم يتقدم للموؤدة جريمة ولا شبهه يتعلق بها قاتلها - فناسب هذا ذكر الظلم،
    فقال تعالى : ( وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَآبَّةٍ ) والضمير في عليها للأرض ، يفهمه سياق الكلام ، فناسب ما أشير إليه من عظيم ظلمهم التوبيخ بذكر الظلم في قوله : ( بظلمهم ) . ولما لم يتقدم في آية سورة فاطر إفصاح بذكر الظلم بل تقدمها قوله : { فَلَمَّا جَاءهُمْ نَذِيرٌ مَّا زَادَهُمْ إِلَّا نُفُورًا . اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ } (42-43) سورة فاطر إلى قوله : { فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ } (43) سورة فاطر فأشير إلى اجتراماتهم وسيئ اكتسابهم بنفورهم ومكرهم السيئ ، فناسب ذلك قوله ( بما كسبوا ) وقيل هناك : ( ما ترك على ظهرها ) والضمير للأرض يفسره السياق كالأول ، وقيل : ( على ظهرها ) ليناسب في طول تركيبه قوله : ( بما كسبوا ) كما ناسب قوله ( عليها ) في الآية الأولى قوله ( بظلمهم ) في قلة حروفه تناسب التوازن والتقابل فورد كل على ما يجب .

    قال الله تعالى مخبرا عن قول موسى للخضر، عليهما السلام ، حين خرق السفينة :{ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا} (71) سورة الكهف

    وقوله له عند قتل الغلام : { لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا} (74) سورة الكهف للسائل أن يسأل عن الفرق بين الموضعين الموجب لوصف كل من هذين الفعلين بما وصف به ..
    والجواب والله أعلم : أن خرق السفينة لم يبلغ بحيث أتلفها ، وإنما قصد به الخضر عيبها ليزهد فيها مريد غصبها بدليل قوله بعد : { فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا} (79) سورة الكهف . فإنما أراد إبقاءها على مالكها ودفع هذا الغاصب إذا رأى ما بها من العيب المانع من الرغبة فيها ، وهذا لا يبلغ ظاهره مبلغ ظاهر قتل الغلام بغير سبب ظاهر فوصف بأمر في قوله : ( شيئا إمرا ) وهو دون النكر.وأما البادي الظاهر من قتل الغلام عند من يغيب عنه ما علمه من الخضر فشيء نكر ، ومرتكب عند من لحظه بظاهرة وغاب عنه ما في طيه شنيع ووزر ، فوقع التعبير في الموضعين بما يناسب كلا الفعلين ، وعن قتادة ، رحمة الله : " النكر أشد من الأمر " فجاء كل على ما يلائم ، ولم يكن ليحسن مجيء أحد الوصفين في موضع الآخر ، والله أعلم ..

    المرجع : ملاك التأويل القاطع بذوي الإلحاد والتعطيل في توجيه المتشابه اللفظ من آي التنزيل
    الإمام أبي جعفر أحمد بن إبراهيم ابن الزبير الثقفي الغرناطي




    أسأل الله تعالى أن يجزي أختي ومعلمتى الحافظة التى نقلت عنها هذا العلم خير الجزاء وأن يثقل ميزان حسناتى وحسناتها بهذا الموضوع النافع وأن يعلمنا ما ينفع وأن ينفعنا بما علمنا ....
    وأسأل الله أن يجزى كل من تابع هذا الموضوع وشارك فيه وتعاون معنا فيه من الإخوة والأخوات بخير الجزاء ... آمين


    لا تنسونى من صالح دعواتكم بتيسير ولادتى فقد باتت وشيكة خلال أيام بمشيئة الرحمن .... وأن يمن الله علينا بالذرية الصالحة ، إنه بكل جميل كفيل وهو حسبنا ونعم الوكيل.
    اللهم إجعله زاداً يقربنا من مرضاتك وجناتك.


    وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد
    والحمد لله رب العالمين
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  7. #77
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    12:24 PM

    افتراضي

    تم نقل الموضوع بحمد الله وفضله ,,, جزا الله الكاتبة والمعلمة كل خير ... ووفقكم وإيانا ربي لكل خير

    والْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعالَمِينَ
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


صفحة 8 من 8 الأولىالأولى ... 7 8

القواعد الخاصة للآيات المتشابهة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شرح القواعد الأربع [ عمر العيد ] - عربي
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-03-2010, 02:00 AM
  2. منظومة القواعد الفقهية
    بواسطة ياسر سواس في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-02-2010, 10:39 PM
  3. أوراق عمل للأشكال المتشابهة و التطابق
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-11-2009, 02:00 AM
  4. القواعد الحسان فى الأستعداد لرمضان
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-09-2007, 12:22 PM
  5. الأمور المتشابهة ... سؤال
    بواسطة ديننا الإسلامي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 24-12-2006, 05:13 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

القواعد الخاصة للآيات المتشابهة

القواعد الخاصة للآيات المتشابهة