لعشاق سماع الأغاني

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لعشاق سماع الأغاني

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لعشاق سماع الأغاني

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي لعشاق سماع الأغاني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أقصد في كلامي من تكون سماعات الأذن في أذنيه دائما ،، وهو يستمع لشيء لا فائدة منه ،

    ولا سمح الله قد يموت على معصية


    شو رأيكم حل أفضل ؟؟؟؟؟ جرب يوم واحد فقط ........ إذا ما عجبك الوضع ارجع لحالتك الأولى


    فقط ما عليك سوى أن تستبدل الأغاني بالقرآن الكريم


    وشتان شتان بينهمااااا

    القرآن الكريم : كل حرف حسنة و الحسنة بعشر أمثالها والله يضاعف لمن يشاء

    وشو رأيك : هتحفظ بعض آيات وانت مش داري عن حالك


    الأغاني : راس الواحد بيسطل من سماع أغنية ، مش عارف شو الي محببكم فيهن ؟؟؟

    وغير هيك حرااااااااااااااااااااااا ام شرعا

    طيب والله عارف انك بتعرف انه حرام ،،، طيب طالما حرام ليش مُصّر تسمع لأشيااااء تاااااااااااافهة لا قيمة لها


    انت جرب ،، فقط جرب ،، ومرة واحدة فقط جرب ،، وبعدين قرر



    والله ما راح تخسر شيء






    جزاكم الله خيرا


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    أدلة تحريم الغناء من الكتاب والسنة !!

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله .. أما بعد :
    اولا اقراء وتفكر في قوله تعالى "إذ تلقونه بالسنتكم وتقولون بافواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم "

    قال تعالى إخبارًا عن عدوه إبليس لما سأله عن امتناعه عن السجود لآدم صلى الله عليه وسلم واحتجاجه بأنه خير منه ، وأن إبليس بعد ما أصابه غضب الله ولعنته سأل الله تعالى أن ينظره إلى يوم البعث فأنظره الله ، فقال عدو الله ((قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ثُمَّ لآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ))[1] .

    0 ومنذ هذه اللحظة وبدأ إبليس في الكيد والمكر لآدم صلى الله عليه وسلم وذريته ؛ ومن مكايد عدو الله ومصايده التي كاد بها من قل نصيبه من العم والعقل والدين ، وصاد بها قلوب الجاهلين والمبطلين : سماع الغناء والمعازف وهي من أكبر المحرمات .. الغناء الذي يصد به القلوب عن القرآن .. ويجعلها عاكفة على الفسوق والعصيان .

    0 فالغناء قرآن الشيطان .. والحجاب الكثيف عن الرحمن عز وجل .. فمن انشغل بالغناء هجر القرآن ولا شك.

    0والغناء هو رقية الزنا واللواط .. وهو بريد العشاق والسفهاء والفساق .. وهو الرباط الذي يربط بين قلوبهم وأجسادهم في علاقات محرمة تنتهي بالفواحش ما ظهر منها وما بطن .. تنتهي بسخط الله وعقابه .

    فالغناء يفعل بالقلوب والنفوس فعل الخمور .. بل أشد .. فيا حسرة على العباد .. ويا شماتة أعداء الإسلام في أمة تصبح وتمسي على الغناء واللهو .. دينهم الطبلة والمزمار .. وذكرهم العود والكمان .. وإذا تليت عليهم آيات الله ما اهتزت لهم شعرة ، وإذا تليت عليهم آيات الشيطان تراهم يضطربون ويرقصون ويهتزون ويتمايلون ، لا يكلون ولا يملون ، قال تعالى ((وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ))[2] .



    ولقد حرم الله عز وجل الغناء في كتابه الكريم ، وحرم رسول الله صلى الله عليه وسلم في سنته المطهرة ، وحرمه الصحابة رضي الله عنهم ومن تبعهم بإحسان من علماء الأمة المعتبرين قديمًا وحديثًا بما فيهم الأئمة الأربعة رحمهم الله .

    فعلى تحريم الغناء إجماع الأمة ، فاتفقت النصوص من قرآن وسنة وأقوال الصحابة والعلماء على تحريم سماع الغناء وتحريم سماعه وتحريم العمل به ، وتحريم الكسب الناتج عنه ، وتحريم شراءه ، وتحريم دفع الأجرة عليه.

    فإلى من هجر القرآن ، واستهان بالمحرمات ، وبتعد عن الدين ، وانفلت من أحكام الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وجاهر بالفسق والمجون واتخذ اللهو والغناء مذهبًا ودينًا .. إلى الغافلين عما يراد بهم .. إلى الغافلين عن الموت وظلمة القبر وعذابه .. إلى الغافلين عن أهوال يوم القيامة .. إلى الهاربين من ربهم .. إلى الغافلين عن ذكر الله .. إلى الذين تركوا الصلوات وسائر العبادات .. أقدم لأهل الغفلة الأدلة الشرعية من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وأقوال الصحابة وعلماء الأمة الدالة على تحريم الغناء والمعازف .. لعل عاصٍ يهتدي .. ومفرط يتوب .. ألا وإن هذه الأدلة التي أقدمها لكم هي حجة الله على خلقه .. فلا عذر لأحد بعد سماعها .. وكل إنسان مسئول عن عمله يوم القيامة .. والحساب يوم الحساب .. يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولا يفلح إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرًا .

    أولاً : الأدلة من القرآن الكريم على تحريم الغناء وسماعه
    ((1)) قال الله تعالى ((وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ ءَايَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ))[3] .

    0 عَنْ أَبِي أُمَامَةَ رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : لا تَبِيعُوا الْقَيْنَاتِ ، وَلا تَشْتَرُوهُنَّ ، وَلا تُعَلِّمُوهُنَّ ، وَلا خَيْرَ فِي تِجَارَةٍ فِيهِنَّ ، وَثَمَنُهُنَّ حَرَامٌ ، فِي مِثْلِ هَذَا أُنْزِلَتْ هَذِهِ الآيَةُ "وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ .. الآية" ))[4] ، وكذلك روى هذا الحديث عمر بن الخطاب t .[5]

    0 وعَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ : نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ بَيْعِ الْمُغَنِّيَاتِ وَعَنْ شِرَائِهِنَّ وَعَنْ كَسْبِهِنَّ وَعَنْ أَكْلِ أَثْمَانِهِنَّ[6] .

    0 وعن ابن عباس رضي الله عنه قال في هذه الآية : هو الرجل يشتري الجارية تغنيه ليلاً ونهارًا .

    0 وسئل عبدالله بن مسعود رضي الله عنه عن هذه الآية فقال : والله الذي لا إله غيره هو الغناء .. يرددها ثلاثًا .

    0 وقال الحسن البصري رحمه الله : نزلت هذه الآية في الغناء .

    0وقال مجاهد : هو اشتراء المغني والمغنية بالمال والاستماع إليه ، وإلى مثله من الباطل . وهو قول مكحول .

    0 وقال الواحدي : أكثر المفسرين على أن المراد بلهو الحديث : الغناء ، فهذه الآية تدل على تحريم الغناء وسأل ابن عمر رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إنه الغناء .

    0 وبهذا فسر الآية أئمة التفسير على أن المراد بلهو الحديث في الآية هو الغناء على رأسهم الطبري وابن كثير .

    0 قال ابن القيم رحمه الله : ويكفي تفسير الصحابة والتابعين للهو الحديث بأنه الغناء ، فهم أعلم الأمة بمراد الله عز وجل من كتابه ، فعليهم نزل ، وهم أول من خوطب به من الأمة ، فلا يعدل عن تفسيرهم .

    والآيات لما بينت تحريم الغناء بينت حال أصحاب الغناء وإعراضهم عن كتاب الله ، فإذا تليت عليه آيات ولى عنها وأعرض وثقل عليه سماعها ، فإنك لا تجد أحدًا اعتنى بالغناء وسماع آلاته إلا وفيه ضلال عن طريق الهدى وفيه رغبة عن سماع القرآن فلا يطيقه

    ((2)) قال تعالى ((وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا))[7] .

    0 قال محمد بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه المعروف بمحمد بن الحنفية : الزور ههنا الغناء ، وقاله مجاهد .

    0 قال ابن القيم : لا يحضرون مجالس الباطل ، ويدخل في هذا أعياد المشركين والغناء وأنواع الباطل كلها .

    0 وقال أيضًا : فمدح الله المؤمنين على ترك حضور مجالس الزور ، فكيف بالتكلف به وفعله ؟! والغناء من أعظم الزور .

    ((3)) قال تعالى ((وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا))[8]

    استدل بهده الآية الكريمة ابن عباس رضي الله عنه على تحريم الغناء ، وذلك لأن الأمور في الآخرة تصير إلى أحد شيئين لا ثالث لهما : إما إلى الحق وإما إلى الباطل .

    0 جاء رجل إلى ابن عباس فقال له : ما تقول في الغناء أحلالٌ هو أم حرام ؟ فقال له ابن عباس : أرأيت الحق والباطل إذا جاء يوم القيامة فأين يكون الغناء ؟ فقال الرجل : يكون مع الباطل ، فقال له ابن عباس : اذهب فقد أفتيت نفسك .

    فهذا هو جواب ابن عباس عن غناء الأعراب الذي ليس فيه مدح الخمر والزنا واللواط ووصف الحسناوات ، ولم يكن معه المعازف والآلات المطربة ، فلم يكن عندهم شيئًا من ذلك ، فما بالكم لو شاهد ابن عباس هذا الغناء الماجن الذي مضرته أعظم من مضرة شرب الخمر .

    0 وجاء رجل اسمه عبيد الله للقاسم بن محمد فقال له : كيف ترى في الغناء ؟ فقال القاسم : هو باطل ، فقال له : قد عرفت أنه باطل فكيف ترى فيه ؟ فقال القاسم : أرأيت الباطل أين هو ؟ قال في النار ، فقال : فهو ذاك .

    ((4)) قال تعالى ((وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَولادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلا غُرُورًا))[9] .

    قال مجاهد : صوته : الغناء والباطل ؛ وعنه قال : صوته هو المزامير .

    وعن الحسن البصري قال : وصوته هو الدف .

    وقال ابن عباس : هو كل داع إلى معصية .

    ومعلوم أن الغناء من أعظم دعاة المعصية ولهذا فسر صوت الشيطان به .

    وروي في بعض الآثار : أن إبليس لما أهبط إلى الأرض قال : رب اجعل لي قرآنًا : قال : الشعر ، قال : فاجعل لي مؤذنًا ، قال : المزمار ، وفي آخر : قال إبليس فما صوتي : قال : المزامير .

    ((5)) قال تعالى ((أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ ، وَتَضْحَكُونَ وَلا تَبْكُونَ ، وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ))[10] .

    لقد كان من دأب المشركين لما بُعث النبي صلى الله عليه وسلم الصد عنه وعن سبيله وصرف الناس عن القرآن الذي جاء به صلى الله عليه وسلم فأنزل الله فيهم هذه الآية .

    قال ابن عباس : السمود : الغناء ، يقال : اسمدي لنا أي غني لنا .

    قال أبو عبيدة : المسمود : الذي غني له .

    قال عكرمة : وكانوا إذا سمعوا القرآن تغنوا فنزلت هذه الآية .

    فهذا حال المشركين مع القرآن .. يعارضونه بالغناء .. يشغلون الناس عن القرآن بالغناء .. يصرفون آذان الناس عن سماع القرآن بالغناء .. هذا دأب أهل الشرك ، لا دأب أهل الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    كان هناك رجلاً من المشركين اسمه عبدالعزى بن خطل لما ظهر النبي صلى الله عليه وسلم بمكة وأنزل الله تعالى هذا القرآن العظيم ذهب ابن خطل فاشترى مغنيتين ليصد بهما الناس عن دين الله تعالى ، وقال : أصرف بهما الناس عن محمد ، صلى الله عليه وسلم، ولتغنيان بذم الرسول صلى الله عليه وسلم ، فلما كان يوم فتح مكة أحل النبي صلى الله عليه وسلم دمه وأمر بقتله هو والمغنيتين معه ، وقال صلى الله عليه وسلم : اقتلوهم ولو تعلقوا بأستار الكعبة ، فلما دخل المسلمون مكة طلبوا ابن خطل ففر ولجأ إلى الكعبة وتعلق بأستارها ظانًا بذلك أن التعلق بها سيعصم دمه فقتله الصحابة وهو معلق بأستار الكعبة وقتلت إحدى المغنيتين ، واشترك في قتل ابن خطل أبو برزة الأسلمي t وسعيد بن حريث المخزومي t


    وهذه اقــــــــــوال العلماء في الغناء
    ................................................
    1- ( فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية ) .
    س1 : السلام عليكم و رحمه الله و بركاته , مرحبا بالأخوة فى فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية ,, لدى سؤال اختلف علية كثير الشباب و يجب علينا ان نعرف رأى العلماء .
    س : ما حكم الغناء و حكم المعين على الغناء كالممول و الناشر و غير ذلك مما يشيعونة ؟
    ................................................
    ج : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف » ، رواه البخاري من حديث أبي مالك الأشعري رضي الله عنه، وعنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: « كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملاً ثم يصبح وقد ستره الله تعالى فيقول: عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه ويصبح يكشف ستر الله عنه » فالغناء محرم بالكتاب و السنة و قد جاء فى القرآن الكريم قوله تعالى {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ} (6) سورة لقمان , و اكد بن عباس ان لهو الحديث هنا هو الغناء ,, فالله عز و جل يبشر من يشترى شرائط الغناء و من ينشرها بالعذاب الأليم فأسأل الله ان يعين الاخ السائل على التوبة منها و اخلاص العمل لله فإن الله عز و جل يقبل التوبة من العبد ما لم تصعد روحة .
    ................................................
    2- ( عبد العزيز بن باز )
    س : ما حكم الغناء و المعازف و هل هناك غناء يباح ؟؟
    ...........................
    ج: إن الاستماع إلى الأغاني حرام ومنكر، ومن أسباب مرض القلوب وقسوتها وصدها عن ذكر الله وعن الصلاة. وقد فسر أكثر أهل العلم قوله تعالى : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } [لقمان: 6]. بالغناء وكان عبد الله بن مسعود- رضي الله عنه- يقسم أن لهو الحديث هو الغناء. وإذا كان مع الغناء آلة لهو كالربابة والعود والكمان والطبل صار التحريم أشد. وذكر بعض العلماء أن الغناء بآلة لهو محرم إجماعا.

    فالواجب الحذر من ذلك وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف » والحر هو الفرج الحرام- يعني الزنا- والمعازف هي الأغاني وآلات الطرب.

    وأوصيك وغيرك بسماع إذاعة القرآن الكريم وبرنامج نور على الدرب ففيهما فوائد عظيمة، وشغل شاغل عن سماع الأغاني وآلات الطرب.
    أما الزواج فيشرع فيه ضرب الدف مع الغناء المعتاد الذي ليس فيه دعوة إلى محرم ولا مدح لمحرم في وقت من الليل للنساء خاصة لإعلان النكاح والفرق بينه وبين السفاح كما صحت السنة بذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    أما الطبل فلا يجوز ضربه في العرس، بل يكتفي بالدف خاصة، ولا يجوز استعمال مكبرات الصوت في إعلان النكاح وما يقوله فيه من الأغاني المعتادة لما في ذلك من الفتنة العظيمة والعواقب الوخيمة وإيذاء المسلمين ولا يجوز أيضا إطالة الوقت في ذلك، بل يكتفي بالوقت القليل الذي يحصل به إعلان النكاح لأن إطالة الوقت تفضي إلى إضاعة صلاة الفجر والنوم عن أدائها في وقتها وذلك من أكبر المحرمات ومن أعمال المنافقين (انتهى).

    هذه أدلة على تحريم الغناء من أقوال السلف الصالح رضوان الله عليهم: قال أبو بكر الصديق- رضي الله عنه-: الغناء والعزف مزمار الشيطان. وقال الإمام مالك بن أنس- رضي الله عنه-: الغناء إنما يفعله الفساق عندنا. والشافعية يشبهون الغناء بالباطل والمحال. وقال الإمام أحمد- رحمه الله-: الغناء ينبت النفاق في القلب فلا يعجبني. وقال أصحاب الإمام أبي حنيفة رحمهم الله: استماع الأغاني فسق.

    وقال عمر بن عبد العزيز:
    الغناء بدؤه من الشيطان، وعاقبته سخط الرحمن. قال الإمام القرطبي: الغناء ممنوع بالكتاب والسنة. وقال الإمام ابن الصلاح: الغناء مع آلة الإجماع على تحريمه.
    .................................................. ...........



    اللهم انى قد بلغت ,, اللهم فأشهد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    يحب الإسلام ولا يستطيع ترك الموسيقى الكلاسيكية !

    أنا إنسان مؤمن بوجود الله ومهما ابتعدت عن الله فإني أعود خاضعاً له ، ولكني أسمع الموسيقى الكلاسيكية وأرى أنها أفضل ما في حياتي ، فهي لا تثير الشهوة ، بل تساعدني على مراجعة نفسي وأخطائي ، وإنني أشعر أن الإسلام دين متخلف عندما أسمع من يقولون إن جميع أنواع الموسيقى حرام .
    فما هو رأيكم في إنسان يصلي ويصوم ويدعو غير المسلمين إلى الإسلام ولكنه يسمع الموسيقى الطاهرة الخالية من الخلاعة أو حتى صوت الإنسان ؟.




    الحمد لله

    أولاً :
    سعدنا بمقدمتك وما فيها من بيان إيمانك بالله تعالى ، وأنك مهما ابتعدت فإنك تعود له عز وجل خاضعاً ، وهذه صفة تليق بالعقلاء الذين يخضعون لعظمة ربهم تبارك وتعالى ، والذين يوقنون بضعفهم وعظيم حاجتهم لله تعالى لأن يوفقهم ويهديهم ويسدد خطاهم .
    ثانياً :
    وآلمتنا بعض العبارات في سؤالك ما كنا نتمنى قراءتها من مثل هذا المؤمن العاقل ، لكننا عندما نتأمل في كثرة الصادِّين عن طرق الخير ، وكثرة المضلِّين والناشرين للفساد نجد أن مثل هذه الأمور قد تكون متوقعة ، لكننا نطمئن أنها سرعان ما تزول وتضمحل .
    ومما آلمنا في رسالتك سماعك للموسيقى ، وقولك : إنها أفضل ما في حياتك ! وأنها تساعدك على مراجعة نفسك وأخطائك ! واتهامك للإسلام بالتخلف عندما تسمع تحريم الموسيقى !!
    ولو تأملت مثل هذه الجمل والعبارات قبل كتابتها لما كنت تخطها بيدك ، ولا تقولها بلسانك ، أما وقد كتبتها وأرسلتها فلا بدَّ من الوقوف معها انطلاقاً من واجب النصيحة التي أوجبها الله تعالى علينا ، ومن باب عدم كتم العلم الذي حرَّمه الشرع علينا .
    1. أما الموسيقى :
    فهي في شرعنا محرَّمة غير جائزة ، استعمالاً لآلاتها ، وسماعاً لنغماتها وأصواتها ، وقد قال بالتحريم عامة أهل العلم ، ومنهم أئمة الفقه الأربعة : أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد رحمهم الله .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ يَسْتَحِلُّونَ الْحِرَ وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ ) رواه البخاري ( 5590 ) .
    وانظر : " السلسلة الصحيحة " للألباني ( 91 ) .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    فدل هذا الحديث على تحريم المعازف ، والمعازف هي آلات اللهو عند أهل اللغة ، وهذا اسم يتناول هذه الآلات كلها .
    " مجموع الفتاوى " ( 11 / 535 ) .
    وقال :
    ومن المعلوم أنه لم يكن في القرون الثلاثة المفضلة التي قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم : ( خير القرون قرني الذي بعثت فيه ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم) لا في الحجاز ولا في الشام ولا في اليمن ولا في العراق ولا في مصر ولا في خراسان أحد من أهل الخير والدين يجتمع على السماع المبتدع لصلاح القلوب ، ولهذا كرهه الأئمة كالإمام أحمد وغيره حتى عدَّه الشافعي من إحداث الزنادقة حين قال : خلَّفتُ ببغداد شيئاً أحدثه الزنادقة يسمونه التغبير يصدون به الناس عن القرآن .
    " مجموع الفتاوى " ( 10 / 77 ) .
    وانظر جواب السؤال ( 5000 ) و ( 5011 ) .
    وقال ابن القيم :
    وإذا كان الزمر الذي هو أخف آلات اللهو حراماً فكيف بما هو أشد منه كالعود والطنبور واليراع ، ولا ينبغي لمن شم رائحة العلم أن يتوقف في تحريم ذلك ، فأقل ما فيه أنه من شعار الفساق وشاربي الخمور .
    " إغاثة اللهفان " ( 1 / 228 ) .
    2. وأما قولك إنها أفضل شيء في حياتك : فهو أمرٌ يدعو للعجب ، فأين أنت من القرآن ؟ أين أنت من حديث النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فكيف تفضِّل كلام البشر على كلام الله تعالى ؟ وكيف ترى أن آلات الطرب واللهو أفضل لنفسك وقلبك وعقلك من كلام الله تعالى وكلام النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    واعلم – هداك الله وأنار بصيرتك – أنه لا يجتمع في قلب مؤمن قرآن الرحمن وقرآن الشيطان – وهو الغناء – وأنك لم ترَ الموسيقى والغناء أفضل شيء في حياتك إلا لأنك حرِمتَ من قرآن الرحمن ، واعلم بأن الشيطان لم يزين الغناء والمعازف في قلبك وحياتك إلا بعد أن صدَّك عن كتاب الله تعالى ، فيجب عليك المبادرة لإصلاح قلبك ، والرجوع عما أنت عليه لتقوِّي قلبك بطاعة الرحمن وكلامه ، وتذل نفسك لأحكامه تعالى .
    قال ابن القيم رحمه الله :
    والمقصود : أن الغناء المحرم قرآن الشيطان ، ولما أراد عدو الله أن يجمع عليه نفوس المبطلين قرَنه بما يزيِّنه من الألحان المطربة وآلات الملاهي والمعازف ، وأن يكون من امرأة جميلة ، أو صبي جميل ، ليكون ذلك أدعى إلى قبول النفوس لقرآنه ، وتعوضها به عن القرآن المجيد .
    " إغاثة اللهفان " ( 1 / 254 ) .
    3. وأما قولك بأن الموسيقى " تساعدك على مراجعة نفسك وأخطائك ! " : فهذا من العجب أيضاً ، وأين هي المراجعة وقد كتبت هذا الكلام والعبارات ؟ فهل راجعت نفسك لمّا قلت : إنها أفضل شيء في حياتك ؟ وإن الإسلام متخلف إن كان يحرمها ؟
    هل راجعت نفسك وأخطاءك بالموسيقى فصليتَ الصلاة في أوقاتها ، وصمتَ التطوع ، وصليت بالليل والناس نيام ، ووصلتَ رحِمك ، وبذلك مالك في سبيل الله ، وطلبت العلم الشرعي ... الخ ؟ إننا نجزم أن الموسيقى لا تساعدك على ذلك ، وأن ما فعلته منه فليست الموسيقى هي السبب في وجوده .
    واعلم أن التفكر في الموت ، والقبر ، ولقاء الله تعالى ، وما أعدَّه الله للعاصين هو مما يجعل المسلم يراجع نفسه مرات ومرات ، ويصوِّب حياته نحو الأفضل ، ويمحو خطاياه وأخطاءه من حياته ، واعلم – يقيناً – لو أن ما قلتَه له من الحقيقة نصيب لرأيتَ هؤلاء الموسيقيين والمستمعين للموسيقى أحسن الناس وأكثر الناس خلقاً ، فهل الواقع كذلك ؟!
    4. وأما اتهامك للإسلام بالتخلف عندما تسمع تحريم الموسيقى من أحد من الناس فهو أخطر ما جئتَ به وكتبته من كلام ، فأنت قرأتَ ما قاله نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ، وعلمتَ قول العلماء كافة بمن فيهم الأئمة الأربعة ، فليس لك إلا تكون طائعاً لربك تعالى ، مستجيباً لأمر نبيك صلى الله عليه وسلم ، سالكاً درب من قبلك من جبال الخير والعلم والطاعة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم ، فكيف لك أن تقارن بين حكم الله تعالى وحكمك ؟ وكيف لك أن تهجر طريقاً سلكه خير الناس لتسلك طريقاً آخر مغايراً ليس فيهم أحد من الصالحين ؟
    واعلم أن دين الله ليس تبعاً لهوى أحد ، وأن الله تعالى هو الذي خلق الكون والناس ، ويعلم تعالى ما يُصلح حياتهم وآخرتهم ، فأمرهم ونهاهم لما فيه الخير لهم في الدارين .
    ثالثاً :
    وسرَّنا أن تكون من الدعاة لهذا الدين ، وأن تكون من المصلين الصائمين ، لكننا أردنا لك الخير فما كان من نصيحة وتوجيه فهو لما فيه الخير لك ، فاستمر على عبادتك ودعوتك للإسلام ، وإياك من المعصية ، واحذر هذه الآلات وما معها من فحش الكلام ، فالغناء ينبت النفاق في القلب ، ويمرضه ، ولا يدل على خير ولا ينهى عن شر ، بل على العكس تدعو هذه الأغنيات إلى الحب واللقاء المحرَّم ، وهذه الآلات لو خلت من كلمات فإنها تمرض القلب أيضاً ولا تصلحه .
    وقد جعل الله لك خيراً من ذلك وهو كتابه تعالى ، فهو المتكلم به عز وجل ، فاقرأه واستمع إليه من قراء وهبهم الله تعالى حسن الصوت ، وسترى الفرق العظيم في حياتك وقلبك بعدها ، فقد هدى الله تعالى أناساً كانوا كفاراً بسماعهم آيات القرآن الكريم ، فأنت أولى أن تكون من السابقين لتلك الهداية قبل غيرك .
    ولك أن تستمع إلى الأناشيد المباحة ، حيث الكلام الحسن ، والحكمة والموعظة ، ولك أن تستأنس بما خلقه الله من أصوات الطير والموج ، فهي التي تريح القلب من الأصوات التي خلقها الله ، لا ما كان من آلات نهى الشرع عن استعمالها .
    وقد أفاض ابن القيم رحمه الله في الكلام على الغناء في كتابه " إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان " فاحرص على اقتنائه وقراءته ، وستجد فيه ما يسرك إن شاء الله .
    وأخيراً :
    وخير وصية لك هي الوصية بتقوى الله تعالى ، وأن تطلب العلم من مظانه الصحيحة ، وأن تكثر من قراءة القرآن وسماعه ممن يحسنون قراءته ، وأن تلح على الله بالدعاء أن يصلح حالك وقلبك .
    نسأل الله أن يوفقك لكل خير .
    والله الموفق .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    اضرار الموسيقى علميا وليس دينيا ...!!!


    استحوذت الموسيقي على جانب لا بأس به من اهتمام العلماء، وقد تباينت آرائهم حول مدي تأثيراتها على الإنسان، ففي الوقت الذي يعتبر فيه بعضهم أن الموسيقى تهدئ الأعصاب وترخى العضلات، يرى آخرون أنها تفرق الذهن وتشتت العقل وتذهب به في أرض فضاء فلا يرى ولا يسمع أيضا .
    وفي بحث جديد يفند تأثيرات الموسيقى السلبية على حواس الإنسان، كشفت نتائج دراسة حديثة أن أدمغة البشر تعمل بطريقة تجعلها لا نرى الأشياء التي حولنا كاملة عند سماع الأصوات المركبة أو الاستمتاع بالموسيقى.

    وقد جاءت هذه النتائج بعد أن أظهرت فحوصات مسح دماغية لعشرين رجلا من غير الموسيقيين وعددا مماثلا لقادة فرق موسيقية تغيرا في نشاط أدمغتهم خلال عزف مقطوعات موسيقية، وتراجعا في مستوى التقاط أو متابعة أعين المجموعتين للأشياء الأخرى وإن كانت بنسب متفاوتة.

    وقد استعان باحثون من المركز المعمداني الطبي في جامعة "وايك فوريست" في نورث كارولاينا بتقنية التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي من أجل قياس الوقت الذي تستغرقه التغيرات الفعلية في نشاط الدماغ من خلال معرفة كمية الدم المتدفقة إلى المناطق المختلفة منه.

    وطلب من المجموعتين اللتين شاركتا في التجربة وتراوحت أعمار أفرادهما ما بين 28 و40 عاما الاستماع إلى لحنين موسيقيين مختلفين تفصل بينهما ثوان لمعرفة أي اللحنين عزف أولا، وتعمد الباحثون جعل هذه المهمة أصعب بالنسبة إلى الموسيقيين المدربين لمعرفة الفرق بينهما.
    وخلص البحث، وفقا لصحيفة "القبس" الكويتية، إلى أن الجزء المسؤول عن السمع في الدماغ ازداد مقابل انخفاض في الجزء الخاص بالبصر.

    وتعليقا على هذه النتائج، قال الدكتور دافيد برديتي الذي قاد فريق البحث لهيئة الإذاعة البريطانية: "الأمر يشبه إغلاقك لعينيك خلال الاستماع إلى الموسيقى"، مضيفا "تخيل الفرق بين الاستماع إلى شخص يتحدث في غرفة هادئة وآخر في غرفة فيها ضجيج.. إنك لا ترى الكثير مما يحدث في الغرفة الثانية".

    وأضاف برديتي قائلا: "إن هذه الدراسة أظهرت الفرق في تنظيم الدماغ بين الموسيقيين وغير الموسيقيين، لافتا إلى أن أدمغة قادة الفرق الموسيقية مؤهلة أكثر لسماع الأنغام مقارنة بغيرهم.

    الموسيقى والمذاكرة لا يجتمعان

    يرى البعض أن الاستماع للموسيقى أثناء محاولة تعلم شيء علمي أو أدبي جديد يؤدي إلى تفتيح الذهن، إلا أن نتائج الدراسات أثبتت خلاف ذلك، فقد أكدت أن الاستماع إلى الموسيقى أثناء التعلم له أثر سلبي على تخزين تلك المعلومات في الدماغ وقدرة استحضارها لاحقاً.

    وقد أرجعت الدراسة السبب في ذلك إلى أن الحيرة الذهنية التي تعتري الإنسان جراء انشغال الدماغ بأداء مجموعة من المهام أثناء التحصيل التعليمي الأكاديمي أو غير الأكاديمي، هي أمر يُؤثر بشكل سلبي على قدرات الدماغ في الاستيعاب، ويضطر آنذاك إلى استخدام أنظمة غير معتادة في حفظ المعلومات، وذلك وفقما أكد الباحثون النفسيون من جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلس.

    وأشار الباحثون إلى أن أفضل ما يُمكن للمرء فعله كي يرفع من قدرته على استيعاب ما يُحاول تعلمه وتذكره لاحقاً، هو أن يبذل تركيزاً واهتماماً ذهنياً دون أن يكون محاطاً بأي عوامل تعمل على تشتيت أو تشويش الذهن، بحسب جريدة الشرق الأوسط.

    وأضح الدكتور راسل بولدراك المشارك في البحث قائلاً: " إن على المرء إدراك أن الانشغال بأداء مهام متعددة يُؤثر بشكل ع**ي على كيفية التعلم ومدى الاستيعاب فيه، وأن المرء حتى لو نجح في التعلم واستيعاب المعلومة آنذاك، فإن العملية نفسها ستكون شاقة على الدماغ وغير سلسة ومرنة.

    والأهم أن محاولة استرجاع المعلومات تلك حين الحاجة إليها بعد ذلك لن تكون عملية سهلة، وأن عملية التعلم في مثل تلك الظروف المشتتة للذهن، وخاصة للأمور التي تتطلب تركيزاً ذهنياً بالعادة كمسائل الرياضيات أو فهم الشعر القديم كالذي لش**بير، لأن الأمر سيتطلب من الدماغ، كي ينجح فيها، أن يستخدم طرقاً ذهنية وأنظمةً دماغية مختلفة عن تلك المعتاد استخدامها في تعلمها بشكل عام.
    أما المشاركون في الدراسة فكانوا في العشرينات من العمر، وخضعوا في الدراسة إلى تجربة التعلم عبر اتباع أسلوب بسيط في التقسيم والتصنيف مبني على المحاولة والتخمين، التي إما أن يُصيبوا فيها وإما أن يُخطئوا.

    وطُلب منهم أن يقوموا بتخمينات ذهنية بعد أن أعطيت لهم عدة تلميحات من المعلومات في بطاقات ذات أشكال مختلفة مقسمة إلى نوعين. وتعلموا محتوى معلومات نصفها دون أن يتعرضوا إلى أي تشتيت ذهني، والنصف الباقي منها تعلموا محتواها أثناء تعرضهم لجملة من الأمور المشتتة للذهن وتركيزه، كالاستماع إلى أصوات ذات نغمات عالية أو منخفضة عبر سماعات وضعت على الأذنين.

    وبالرغم من أن التشتيت والتشويش الذهني لم يقلل من قدرتهم على تعلم الأمور المذكورة في تلك البطاقات، بدليل أنهم نجحوا في إبداء التوقعات الصحيحة أثناء مراحل التجربة المقارنة بين كلا المجموعتين، مما يعني أن الإنسان قادر على التعلم في وجود تلك الظروف المشتتة، إلا أن ذلك التشتيت والتشويش قلل من قدراتهم على القيام بتكرار نفس المستوى من دقة الإجابة وتذكر المعلومات التي تم تعلمها، وذلك حينما سئلوا عنها لاحقاً، أي أنهم بالنتيجة لتلك الظروف الذهنية المشتتة أصبحوا أقل قدرة على تذكر ما تعلموه، مقارنة بذاكرة وإجابات من تعلموا نفس الأمور دون التعرض للتشويش أو التشتيت.

    الموسيقى.. فقدان سمع وأرواح

    وفي نفس السياق، أظهر أحد المختبرات الصوتية مؤخراً استطلاعاً يشير إلي أن 25% ممن يستعملون سمّاعات للأذن في أجهزة تشغيل الموسيقي أكثر عرضة لفقدان السمع.
    وذكر الاستطلاع أن سماعات الأذن التي تنتشر في أنحاء مختلفة من العالم للاستماع للموسيقي تسبب ضرراً علي الأذن، والكثيرون لا يدركون أن هذا النوع من الموسيقي المرتفعة وسماعات الأذن تسبب ضرراً بالغاً للأذن.

    ويخشى العلماء والباحثون من تزايد الطلب علي أجهزة تشغيل الموسيقي والهواتف المتحركة التي تستلزم استعمال سماعات للأذن، مؤكدين أن هذا الانتشار سيزيد الأمر سوءاً.

    من جهة أخري، أشارت إحصائيات تضمنتها أحدث الدراسات الصادرة عن مركز البحوث الفنية بمرور القاهرة إلى أن الموسيقي الصاخبة أثناء القيادة قد تسببت في إصابة 224 شخصاً ووفاة 20 خلال عام 2005.
    وصرح اللواء فوزي حسن مساعد الوزير لمرور القاهرة أن سماع الموسيقي والأغاني بأصوات مرتفعة أثناء القيادة كان سبباً رئيسياً في وقوع العديد من الحوادث، حيث تؤدي الأصوات المرتفعة إلي تقليل قدرة الشخص علي الاستجابة للمؤثرات الخارجية بنسبة تتراوح بين 20 و25 % .

    وهنا بعض القصص :

    في بعض سجون روسيا الخاصة بالسجناء السياسين هناك تعذيب خاص يسمى "هومة أو باتيك"وعلى غرار ذلك قاموا في أحد سجون روسيا بتعذيب سجين سياسي يستمع إلى موسيقى وطنية منها النشيد الوطني الروسي وذلك كي يعلموه حب الوطن! ولكن
    المسكين جن بعد خمسة أشهر فقط!!

    *الموسيقى سبب إرتفاع ضغط الدم:
    التأثير الرابع للموسيقى هو إنها أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم فقد قام احد الاطباء الأوربين بتجربة لمعرفة العلاقة بين المسيقى وارتفاع ضغط الدم فوضع جهاز لقياس الضغط على يديه وفتج المذياع يتمع لمختلف البرامج الموسيقية فتوصل من خلال تلك التجربة إلى النتائج التالية:
    1-كلما كانت الموسيقى عنيفة أكثر ازداد ضغط الدم وعندما يستمع لموسيقى خاملة تؤدي للكسل وإلانحلال وكان انخفاض مؤشر الضغط بحد أرعب الطبيب.
    2-كان لبعض الموسيقى تأثير مهدئ وباستمرار لتفترة جعلت الضغط ينخفض أقل من الحد الطبيعي.
    3-وكانت هناك نوع من الموسيقى لها تأثير على ضغط دم الدكتور بحيث اعتبرت تهديدا حيقيا على صحته


    *الموسقى سبب في جمود الذهن:
    ومن التأثيرات التي تتركها الموسيقى على الإنسان هو الركود والجمود الفكري والذهني للحد الذي سميت في الموسقى ((بحجاب العقل)) لأن الإنجذاب الروحي الذي يحدث عند الشخص الذي يسمع الموسيقى يؤدي به إلى نوع من الصمت والتحجير العقلي بحيث أنه حتى لو كان من كبار المفكرين في تلك اللحظة يصبح عقله غير منتج ولو كان من كبار القضاة فسيعجز عن تلك اللحظة عن البت في أبسط حداث بعبارة أخرى ستتأثر قواه العقلية بالأصوات الموسيقية إلى حد يعجز عن إستخدام عقله في المجالات العلمية ومن اجل حل المعضلات الإجتماعية ولذلك فكبار المفكرين وبعض الأحيان الطلبة الجامعين الذين يسمعون الموسيقى بكثرة بطيئون في الأمور الفكرية ومختلفون في مجال الرياضيات.



    *الموسيقى سبب ضعف الإرادة والالتفات غير الطبيعي.
    ومن التأثيرات السلبية الأخرى للموسيقى هو ضعف الإرادة وإيجاد التفاته غير طبيعية عند المستمع لأن الموسيقى وبسبب التأثيرات الصوتية والإرتعاشات توجد حالة البهته والاتفات غير الطبيعي عند المتسمع مما يؤدي بدوره إلى تأثيرات مبهمةفي المخ على حد قول علماء النفس وهو عامل رئيسي في ضعف الإرادة لأن المستمع وكانما يركز كل قواه في أذنية وبذلك يفقد السيطرة على سائر أعضاء جسمه ولهذا نشاعد أحيانا حراكات يقوم بها المستمع للموسيقى دون إرادة وهو في الحقيقة نوع من الرقص الخفيف.


    *الموسيقى سبب رئيسي في الإنهيار العصبي:

    أهم تأثير للموسيقى هو إضعاف لأعصاب ودورها في الانهيار العصبي.
    وأهمية هذا الامر جعلت عالمنا المعاصر يعيش حالة من الرعب لأن ضعف الاعصاب يعد العامل الرئيسي ومصدرا لكل الوكعات الجسمية والنفسية ويعد ضعف الأعصاب من الأمراض التي يصعب علاجها اليوم وهو أخطر من مرض السل كما إنه شائع اليوم في جميع أنحاء العالم خاصة الدول الغربية ولهذا قامت دراسات وأبحاث عديدة حوله من قبل المحافل والمؤسسات الطبية وقد بينت النتائج أن الموسيقى الصاخبة هي السبب الرئيسي له.
    وقد أكد هذا الرأي العديد من علماء أوروبا وأمريكا وقبل به الجميع بالتدريج للحد الذي قام فيه عدد من المثقفين والكتاب والعلماء الامريكين بإعداد لائحة وقدموها إلى مجلس الشيوخ الأمريكي.لمنع إقامة حفلات موسيقية صاخبة في الأماكن العامة لأنها السبب في الكثير من الأمراض وخاصة ضعف الأعصاب.



    سبحان الله وجل الله في علاه لم يحرم شيئا الا وفيه مصلحه وحكمه للانسان.....

    هذه الادله لمن لا يقتنع الا بالامور العلميه ......واما من يكفيه ايه او امر من رب العالمين فله هذه الايه التى فيها تحريم صريح ودليل واضح على حرمة الموسيقى....قال تعالى :{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ} (6) سورة لقمان
    قال عبد الله بن مسعود الغناء والله الذي لا إله إلا هو يرددها ثلاث مرات


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    فهي حرب بينك وبين الشيطان ....
    فمن سينتصر على الآخر ؟؟؟

    اعلم/ي رعاك الله : من عاش على شيء مات عليه وبعث عليه ..... فسارع/ي بالتوبة أخي / أختي وابتعد/ي عن طريق الشيطان

    ولك بالقرآن والموت خير واعظين

    القرآن واعظ يتكلم
    والموت واعظ صامت
    فكن / فكوني مع القرآن وتذكر/ي هادم اللذات

    هدااااااااك الله
    التعديل الأخير تم بواسطة صاحب القرآن ; 25-05-2014 الساعة 02:12 PM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,589
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2017
    على الساعة
    04:27 PM

    افتراضي

    فيديوهات لك يا سامع الغناء

    كيف أتخلص من سماع الأغاني
    https://www.youtube.com/watch?featur...&v=jSc4N79_bPE

    لكل من يصر على سماع الأغاني

    https://www.youtube.com/watch?featur...&v=asWUZtUciWQ

    الدنيا كالحلم والموت حقيقة

    https://www.youtube.com/watch?featur...&v=wpc8p_F0LPE

    كيف أترك الأغاني إلى الأبد
    https://www.youtube.com/watch?featur...&v=qHZdMLspgoI

    الأغاني كيف أكرهها كيف أتركها
    https://www.youtube.com/watch?featur...&v=yFDNO3r4OYA

    ما أقدر أترك الأغاني
    https://www.youtube.com/watch?featur...&v=tholBfLcuaI

    اترك الأغاني يوم واحد وشوف النتيجة
    https://www.youtube.com/watch?featur...&v=UwWfkBfb-Uc
    التعديل الأخير تم بواسطة صاحب القرآن ; 25-05-2014 الساعة 02:18 PM

لعشاق سماع الأغاني

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لعشاق سماع الأغاني
    بواسطة صاحب القرآن في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-04-2013, 08:17 PM
  2. فلاش أسير الأغاني
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-12-2009, 09:46 AM
  3. غير مسجل الأغاني وأثرها على أعصابك
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 02-04-2009, 12:10 PM
  4. أفضل أوقات سماع الأغاني و الموسيقى
    بواسطة ابن القسام في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 24-07-2006, 02:55 PM
  5. أفضل أوقات سماع الأغاني و الموسيقى
    بواسطة masaah78 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-12-2005, 08:04 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لعشاق سماع الأغاني

لعشاق سماع الأغاني