هود عليه السلام (لا أسألكم عليه أجرا)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هود عليه السلام (لا أسألكم عليه أجرا)

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: هود عليه السلام (لا أسألكم عليه أجرا)

  1. #1
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي هود عليه السلام (لا أسألكم عليه أجرا)





    هود عليه السلام (لا أسألكم عليه أجرا) (1)
    * بقلم / حسن نور
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد :
    قال تعالى (وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ * يَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلاَ تَعْقِلُونَ [هود :50-51]
    فقد دعا نبي الله هود عليه السلام إلى توحيد الله وإخلاص العبادة له . وهكذا جميع الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .
    ففي قوله (يَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلاَ تَعْقِلُونَ) بيان أنه كان عليه الصلاة والسلام كان مخلصا لله وأنه لا يدعو إلى الله لحظ نفسه واستكثارا من الدنيا وإنما كل مبتغاه أن يأجره الله على دعوته .
    ففي هذه الحلقة سنتكلم بإذن الله تعالى : عن الإخلاص الذي ظهر جليا في دعوات جميع الأنبياء والرسل عليهم الصلوات والسلام .
    قال أبو جعفر الطبري رحمه الله في تفسير الآية : يقول تعالى ذكره مخبرًا عن قيل هود لقومه: يا قوم لا أسألكم على ما أدعوكم إليه من إخلاص العبادة لله وخلع الأوثان والبراءة منها، جزاءً وثوابًا (إن أجري إلا على الذي فطرني)، يقول: إن ثوابي وجزائي على نصيحتي لكم، ودعائكم إلى الله، إلا على الذي خلقني (أفلا تعقلون) ، يقول: أفلا تعقلون أني لو كنت ابتغي بدعايتكم إلى الله غير النصيحة لكم ، وطلب الحظ لكم في الدنيا والآخرة ، لالتمست منكم على ذلك بعض أعراض الدنيا ، وطلبت منكم الأجر والثواب ؟ أهـ
    فالعمل الصالح لا يقبل إلا إذا كان صوابا خالصا :
    قال الفضيلُ في قوله تعالى : { لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً } ، قال : أخلصُه وأصوبُه . وقال : إنَّ العملَ إذا كان خالصاً ، ولم يكن صواباً ، لم يقبل ، وإذا كان صواباً ، ولم يكن خالصاً ، لم يقبل حتّى يكونَ خالصاً صواباً ، قال : والخالصُ إذا كان لله - عز وجل - ، والصَّوابُ إذا كان على السُّنَّة
    فتحقيق الشرط الأول وهو أن يكون العمل صوابا ، متيسر بحمد الله تعالى .
    لكن تحقيق الشرط الثاني وهو الإخلاص من أصعب ما يكون .
    وإن الإخلاص لعزيز وإن السعيد لمن وفق للإخلاص في القول والعمل .
    قال ابن رجب رحمه الله: وبالجملة، فما أحسن قول سهل بن عبد الله التستري: ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب. وقال يوسف بن الحسين الرازي: أعز شيء في الدنيا الإخلاص، وكم أجتهد في إسقاط الرياء عن قلبي، وكأنه ينبت فيه على لون آخر. اهـ
    وقال سفيانَ الثَّوريِّ ، قال : ما عالجتُ شيئاً أشدَّ عليَّ من نيَّتي ؛ لأنَّها تتقلَّبُ عليَّ.
    قال التابعي الجليل ابن أبي ملكية: أدركت ثلاثين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، كلهم يخاف النفاق على نفسه.
    فهؤلاء أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين عزروه ونصروه وقاتلوا معه والذين نزل القرآن بتزكيتهم ، وأتت السنة بفضلهم وعلو منزلتهم . يخافون على أنفسهم من الرياء والنفاق . فكيف بنا نحن الضعفاء .
    فيجب على المؤمن أن يخاف على إخلاصه خوفا عظيما ، وكيف لا ؟ وقد خافه النبي صلى الله عليه وسلم علينا , عن أبي سعيد قال (خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نتذاكر المسيح الدجال فقال ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال قال قلنا بلى فقال الشرك الخفي أن يقوم الرجل يصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل)
    وكيف لا نخاف ؟ والأعمال لا تقبل إلا إذا كانت خالصا صوابا .
    وقد كان هدي السلف رضوان الله عليهم على خوف فساد النية ولقد ضربوا أروع الأمثال في الإخلاص وإخفاء الأعمال .
    وإلى الحلقة القادمة بإذن الله مع صور من سير السلف في الإخلاص .
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 24-05-2014 الساعة 01:09 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

هود عليه السلام (لا أسألكم عليه أجرا)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هدي النبي صلى الله عليه وسلم في تعليم العقيدة
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 20-11-2014, 09:44 PM
  2. نبوءات بشرت بظهور النبي محمد صل الله عليه وسلم في الرسالات السماوية السابقة عليه
    بواسطة ابوغسان في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-10-2010, 12:49 AM
  3. عفو النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-02-2010, 02:00 AM
  4. صفة صوم النبي صلي الله عليه وسلم
    بواسطة المايسترووو في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-08-2009, 02:10 PM
  5. صفة صوم النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة الاصيل في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-11-2008, 04:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هود عليه السلام (لا أسألكم عليه أجرا)

هود عليه السلام (لا أسألكم عليه أجرا)