أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

  1. #1
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    **********************
    ما هى الحدود التى تقف عندها كرامات أولياء الله الصالحين ولا تتعداها؟؟

    يعنى مثلاً هل يمكن أن يأتى رجل صالح ليقول أنه ضرب البحر بعصاه فإنفلق ونقول هذه كرامة ؟؟

    أو يأتى رجل صالح فيحيى الموتى ونعتبر ذلك كرامة ؟؟

    وأرجو أن يكون الرد مع الدليل ولكم الشكر

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    لذلك نقول : ما هو الفارق بين الكرامة والمعجزة ؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ل يمكن أن يأتى رجل صالح ليقول أنه ضرب البحر بعصاه فإنفلق ونقول هذه كرامة ؟؟

    أو يأتى رجل صالح فيحيى الموتى ونعتبر ذلك كرامة ؟؟
    هذه ليست كرامات بل معجزات ، وقد عرفها القرآن على انها معجزات ... فلا يجوز القول على المعجزة كرامة .

    إذن هذا ليس رجل صالح بل رجل طالح .

    والله أعلم
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    *****************

    جزاك الله خيراً أخى السيف البتار على تفاعلك

    إذن ما هو الفرق بين المعجزة والكرامة؟؟

    وهل المعجزات قاصرة على الانبياء فقط وهل هناك دليل بهذا الكلام من القرآن ؟؟

    على أساس أن هناك معجزات حدثت لأنبياء وحدثت ايضاً لبشر عاديين فمثلاً المسيح عليه السلام تكلم فى المهد وهو نبى وأيضاً إبن ماشطة بنت فرعون تكلم فى المهد بالرغم من أنه ليس نبى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    21
    آخر نشاط
    01-03-2013
    على الساعة
    12:21 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أنفل من موقع الشيكة الأسلامية
    عرّف العلماء المعجزة: بأنها أمر يجريه الله على يدي الأنبياء ويكون على خلاف ما اعتاده الناس من سنن الكون وقوانينه، والغرض منها إثبات صدق نبوتهم، وأنهم رسل من عند الله. كعدم إحراق النار إبراهيم، وتحول عصا موسى إلى حية، وانشقاق القمر للنبي - صلى الله عليه وسلم – وخروج الماء من بين أصابعه .



    وأما الكرامة فهي أمر يجريه الله على يد أوليائه، ويكون على خلاف ما اعتاده الناس من سنن الكون وقوانينه كإتيان مريم - عليها السلام – ثمر الشتاء في الصيف، وثمر الصيف في الشتاء، وحملها من غير زوج، وإخبار أبي بكر – رضي الله عنه – بحمل زوجته بأنه أنثى، ونداء عمر لسارية أن ينحاز إلى الجبل وسماع سارية لندائه، مع أن بينهما آلاف الأميال .
    وتختلف المعجزة عن الكرامة في أن المعجزة تكون مقرونة بدعوى النبوة، بخلاف الكرامة فإن صاحبها لا يدعي النبوة، ولو ادعاها لسقطت ولايته، ولم يجر الله على يديه أي كرامة .

    والولي إنما تحصل له الكرامة باتباعه للنبي والاستقامة على شرعه، فكل كرامة في حقه هي دليل على صدق النبي، ولولا اتباعه للنبي ما حصلت له كرامة .



    والكرامة تظل في بعض الأحيان محكومة بعوامل الزمان والمكان، فما كان في زمن ما كرامة قد لا يكون كرامة في زمن آخر، فإتيان مريم بثمر الصيف في الشتاء والعكس، لم يعد كرامة اليوم في كثير من البلاد، وكذلك وصول صوت عمر بن الخطاب – رضي الله عنه - لسارية وبينهما آلاف الأميال لم يعد كرامة في عصرنا بعد تقدم التكنولوجيا ووسائل الاتصال، بخلاف المعجزة فإنها تظل معجزة على مدى الأزمان.

    http://http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?id=13703
    أرجو أن يوضح ذلك المطلوب
    والسلام عليكم ورحمة الله
    التعديل الأخير تم بواسطة الشيمى ; 11-12-2007 الساعة 09:07 PM سبب آخر: تصحيح الرابط
    وعلى الله قصد السبيل

  6. #6
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله بك اختي الفاضلة الريحانة على هذا السؤال
    واسمحي لي ان أضع بعض الامور بقليل من الكلمات حتى يتضح لنا الامر حيث ان هناك كلمات تختلط في معناها على الناس ومنها ما ذكرتش أنتِ

    1- المعجزة
    2- الكرامة
    3- السحر
    4- الارهاصات


    فما الفرق بينهما جميعاً

    نأتي للمعجزة والكرامة :

    المعجزة هي امر خارق للعادة مع وجود تحد، ‎وهي لا تحصل الا لنبي لانها لاثبات نبوته بناء على التحدي له، وكانت قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم تحصل لرجال ونساء منهم لم تثبت نبوته، اما بعد بعثة الرسول عليه السلام فقد انقطعت المعجزات بانقطاع النبوة، فقبل الاسلام حصلت للعبد الصالح كما في سورة الكهف، وحصلت لمريم في ميلاد المسيح، والعبد الصالح مختلف في كونه نبيا، ومريم هي معجزة لعيسى، وما حصل لغيرهما انما هو معجزة لنبي، فلو سلم جدلا انها حصلت قبل الاسلام لغير الانبياء، فان هذا لا يحصل دليلا على حصولها لغير الانبياء بعد الاسلام، ‎لان النبوة لم تختم قبل رسول الله فيتأتى ان تحصل لنبي غير معروف، واما بعد الاسلام فالنبوة ختمت بسيدنا محمد، ولذلك لا تحصل المعجزة بعد الرسول لغير الرسول، على ان واقع المعجزة انها لاثبات النبوة، اي هي حجة للنبي على انه مرسل من عند الله، وهذا الواقع نفسه ينفي حصولها لغير النبي، لانها لا تثبت له شيئا، فالمعجزات لا تكون الا للانبياء، واما رواية"يا سارية الجبل"على فرض صحتها فانها لا تصح دليلا على حصول المعجزة لعمر، لان المعجزات من باب العقائد ولا تثبت الا بالدليل القاطع، وهذا خبر ظني، ولان عمر لم يثبت فيها شيئا اتاه من الله حتى يبرهن عليه فلا تحصل له، ولو حصلت بالفعل لا يكون معجزة ولا تدخل في باب المعجزات .

    واما قولهم"كرامات"فانهم يقصدون بها المعجزات ويتهربون للفظ كرامات من اجل ان يخلصوا مــن كون المعجزة لا تحصل الا لنبي فيسمونها كرامة، وهي في واقعها معجزة، لانها امر خارق للعادة .‎فان لم يكن واقعها كذلك لا ينطبق عليها ما يريدون من لفظ"كرامات"، فالكرامات هي نفسها المعجزات .

    ولاثبات ان للاولياء معجزات لا بد من دليل شرعي او عقلي لانها من باب العقائد، وحصولها لعبد صالح قبل الاسلام لا يصلح دليلا على حصولها بعد الاسلام لغير الانبياء، وقوله تعالى"الا ان اولياء الله لا خوف عليهم"
    لا يصلح دليلا على حصول المعجزة للولي ولو سميت كرامة، وكلمة اولياء ليس لها معنى شرعي جاء به النص، بل تفسر بمعناها اللغوي وهو من يتولى الله، فكل من يتولى الله هو ولي، ثم ان نص الاية ليس فيه ما يدل على ان هذا الولي يعطيه الله المعجزات .

    الرزق الذي كان يجده زكريا عند مريم ليس هو من باب الكرامه، ولا يصلح دليلا على امكانية حدوث ما يسمى بالكرامات لغير الانبياء . وانما كان هذا الرزق الذي رزق الله به مريم اية من ايات الله الدالة على قدرته وانه على ما يشاء قدير، اذ جعل عيسى وامه مريم اية من ايات قدرته حيث خلق عيسى من غير اب وانطقه في المهد ورزق امه رزقا تكون فيه فاكهة الصيف في الشتاء وفاكهة الشتاء في الصيف . كما "والتي احصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وجعلناها وابنها اية للعالمين"كما قــــــال"وجعلنا ابن مريم وامه اية ."

    هذا من باب

    يتبع ....
    التعديل الأخير تم بواسطة المهتدي بالله ; 11-12-2007 الساعة 10:05 PM
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الريحانة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    *****************

    جزاك الله خيراً أخى السيف البتار على تفاعلك

    إذن ما هو الفرق بين المعجزة والكرامة؟؟

    وهل المعجزات قاصرة على الانبياء فقط وهل هناك دليل بهذا الكلام من القرآن ؟؟

    على أساس أن هناك معجزات حدثت لأنبياء وحدثت ايضاً لبشر عاديين فمثلاً المسيح عليه السلام تكلم فى المهد وهو نبى وأيضاً إبن ماشطة بنت فرعون تكلم فى المهد بالرغم من أنه ليس نبى
    التكلم في المهد له أسبابه القهرية ترجع إلى كرامة وعرض وعفة إمرأة طاهرة وتوحيد الله جل وعلا ويمكن الرجوع للاحداث الاربعة الخاصة بالتكلم في المهد للتأكد ..

    فالمعجزة أمر خارق للعادة يظهره الله على يد الأنبياء على وفق مراده تصديقًا له؛ والمعلوم من القرآن أن سير الايات يكشف لنا أن تكلم المسيح في المهد كان عن طريق الروح القدس .. حيث قال :
    اذ ايدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد.. المائدة 110

    وقد يكون تكلم الثلاثة الاخرين من خلال الروح القدس والله أعلم ... وقد يكون هؤلاء الثلاثة هم في مقام أنبياء عند الله لان هدف المعجزة مرادها تصديقًا لله .

    فعصر الرسالات انتهى وانتهت المعجزات بعد سيدنا محمد خاتم الانبياء والمرسلين مع آخر معجزة من السماء وهي القرآن الكريم ، والامم أصبحت لا تحتاج لمعجزات للإعلان توحيد الله لان الاسلام حمل كل ما تحتاجه الأمم في هذا الشأن .


    ولكن الكرامة ليس لها أسباب قهرية ..لان الكرامة نصف بها من اجتمع له صلاح واستقامة، فعندئذ إذا ظهرت على يده خارقة أو حدث توفيق خاص أو استجيب دعاؤه فذلك في حقه كرامة، فوصف الكرامة يتحقق إذا اجتمع بصاحبها صفات معينة ولذلك قالوا في تعريفها: (الكرامة هي أمر خارق للعادة يظهر على يد عبد ظاهر الصلاح يلتزم بمتابعة النبي صلى الله عليه وسلم مصحوب بصحيح الاعتقاد والعمل الصالح).

    فعندما يأتي شخص ويدعي أنه فلق البحر نقول له انك كاذب وساحر .. لان معجزة فلق البحر لموسى عليه السلام ليست للتباهي أو إظهار قدرات بل سبب كان لحكمة من الله لنجاة موسى وقومه وإغراق فرعون وجنوده .. فلماذا يفلق البحر الان ؟

    هذا بخلف أن صاحب الكرامة لا يقول أن لديه كرامة لانه في غنى عن البشرية ... فمن يريد أن يشتهر من خلال ذلك فهو إنسان كاذب يدعي الباطل ويتعامل مع الشياطين .

    والله أعلم .

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #8
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    اقتباس من الاخ السيف البتار
    اقتباس
    فعندما يأتي شخص ويدعي أنه فلق البحر نقول له انك كاذب وساحر
    ما رأيكم اخي السيف البتار بمثل الأخبار التي تقول بأن جيش المسلمين مشى على الماء مثلاً ، وغيرها التي تروى عن بعض الصالحين؟
    وهذا سؤال حتى نفهم الجمهور معنى الكرامة الصحيح

    وساتيكم بالتفصيل أكثر حول المعجزة والكرامة بعد قليل ان شاء الله .

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  9. #9
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اما من باب التفريق بين المعجزة والكرامة وبتعمق وتفصيل أكثر فإن كليهما أمر واحد وهو خرق العادة كما كما ذكرت سابقاً ، إلا أن الفرق بين المعجزة والكرامة أن المعجزة يدعي صاحبها أنه نبي أو رسول من عند الله تعالى ، وأما الكرامة فلا يدعي صاحبها شيئاً، وإلا [COLOR="rgb(255, 0, 255)"]فإنهما خرق للعادة على حد سواء.[/COLOR]

    والمعجزة قد ثبتت بالدليل النقلي القطعي وبالدليل العقلي الذي لا يرد، فهي ثابتة بلا شك وذلك كمعجزة القرآن الكريم الذي أنزل على محمد ، ومعجزات عيسى عليه السلام وموسى عليه السلام وغيرهم من الأنبياء والرسل.

    أما الكرامة فلم تثبت بدليل قطعي الدلالة كي تؤخذ ويؤمن بها كما يؤمن بالمعجزة، بل وردت في أدلة ظنية في دلالتها قطعية في ثبوتها أو ظنية في الدلالة والثبوت، منها مثلا ما ذكر ته في المشاركة السابقة فيما يتعلق بمريم عليها السلام، وكذلك فيما ورد في قصة عمر وتحذيره جيش سارية، وقصة عمر أيضاً مع نهر النيل عندما أمر بإلقاء رسالة في جوفه مفادها: إن كنت تسير بأمر الله فإني آمرك بأمر الله ألا تفيض وتؤذي المسلمين، وقصة خبيب بن عدي وأكله العنب في مكة في غير وقته، وكذلك العلاء بن الحضرمي ومشيه على الماء، وقصة ابن عباس عندما تعرض أسد متوحش لقافلة حجاج فأتاه ابن عباس وأمسكه من أذنه وقال له آمرك بأمر الله ألا تؤذي المسلمين، فذهب الأسد ولم يتعرض للمسلمين، وما حصل مع الإمام أحمد بن حنبل في تعذيبه وعدم انقطاع التكة بعد أن دعا ربه، وقد وصلتنا أخبار في حاضرنا الذي عشناه عن كرامات لأشخاص ولكن لا نستطيع أن نجزم بحصولها، فقد روى لي من أثق به أن الشيخ تقي الدين النبهاني حوصر يوما في منزل فلم يستطع الانفلات من محاصريه فتهيأ للصلاة ودخل بها، فدخل المجرمون وفتشوا المنزل فلم يروه، كما أخبرني أحد حملة الدعوة بنفسه أنه سجن في زنزانة صغيرة بعد أن شقق لحمه وخرج دمه وأدخل عليه كلب مسعور جائع فظل الكلب معه في الزنزانة ولم ينهش منه شيئا، وما يحصل من الرؤى التي يراها المرء فتفتح عليه أمرا، وغير ذلك مما سمعناه وشاهدناه وأخبرنا به في حياتنا، وهذا كله قد يكون من الكرامات التي تحدث عنها الفقهاء وذكروها، وقد يكون من نصر الله تعالى لعباده المؤمنين ودفاعه عنهم كما حصل عندما دعا سفيان الثوري ألا يدخل عليه المنصور مكة فأمات الله المنصور على أبواب مكة محرما، والمهم في الموضوع كله أن يدرك المسلم أن المعجزة لا تكون إلا لنبي وان خرق العادة لا يحصل إلا من الله تعالى، وأن الله تعالى يدافع عن الذين آمنوا وأن أولياء الله هم الذين آمنوا وكانوا يتقون، فالإيمان بالله وبمقتضياته، والسير على تقوى الله ومخافته يجعل المسلم وليا من أولياء الله يدافع عنه الله لأنه احتمى بالله وتوكل عليه وكان الله وحده حسبه وظهيره. وحسبنا في ذلك كله قول السلف الصالح: إن رأيتم الرجل يمشي على الماء أو يطير في الهواء فلا تغتروا به واعرضوه على الكتاب والسنة.

    على أن خرق النواميس التي خلقها الله وجعلها نظاما ثابتا، قد يحصل من الله تعالى نفسه إن استجاب له عباده وأقاموا حكمه في الأرض، فارتباط إقامة الحدود مع نزول المطر، وقوله تعالى: وأن لو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا، ونزول البركات من السماء، وغير ذلك مما كان المسلمون يرونه رأي العين عندما يحكمون بحكم الله تعالى كما حصل مع الأعرابي الذي شاهد الذئب يأكل الشاة فقال مات أمير المؤمنين. كل ذلك يدل على أن التزام طريقة الله تعالى في الحياة الدنيا يجعل من عباد الله المؤمنين أولياء لله يدافع عنهم وينصرهم وينزل عليهم الصبر ويثبت قلوبهم، وهذا هو الفرق الشاسع بين من يسير على منهج الله تعالى ومن يسير على منهج الشيطان، فمن يسير على منهج الله تعالى يكون في حما الله جل وعلا، ويكون الله معه في الرخاء والشدة، (من ذكرني في رخائه ذكرته في سرائه) وقد وردت أدلة كثيرة تدل على أن الله تعالى يريد من عبده أن يتقدم له ليجيبه على تقدمه بكل ما يسعده ويعزه في الدنيا والآخرة.

    إلا أن المؤمن الولي العابد لله تعالى عليه أن يدرك أن ما أصابه من شيئ فهو من الله تعالى، فإن أوذي ولم يجد نصراً ولا خروجاً من الإيذاء فلا يظنن أن الله تخلى عنه بل قد يكون ذلك خيرا له، ولذلك لم تنزل الكرامات على صهيب وخباب وبلال وآل ياسر بن عامر وهم سمية وياسر وعبد الله الذين قتلوا في التعذيب بل كان الرسول يقول لهم صبرا آل ياسر فإن موعدكم الجنة، فالمؤمن يصبر ويحتسب ويثبت فإن فرج الله عنه حمد الله وأثنى عليه، وإن ظل في العذاب والشدة فليعلم أن هذا خير له فليصبر وليحتسب وليحمد الله ويثني عليه، وقد أثنى الرسول عليه السلام على أقوام فقال : يفرحون بالشدة كما تفرحون بالرخاء أو كما قال عليه السلام.

    إن العيش مع منهج الله تعالى والسير على ما أمر به جل وعلا، ومداومة ذكر الله تعالى والتقرب له بالنوافل والعبادات، والعمل الجاد الدؤوب لإقامة حكم الله تعالى في الأرض هو وربي عمل الأنبياء والرسل والأولياء والصالحين، فهلموا بنا ننهج نهجهم ونحذو حذوهم وساعتها سيكون الله معنا في نصرنا وهزيمتنا، في عسرنا ويسرنا، في شدتنا ورخائنا، في فرحنا وترحنا، وسنتقبل كل ما يأتينا تقبل الراضي المؤمن الصابر، ولن نخرج من هذه الدنيا خاسرين أبدا، وإن لم نحقق مرامنا، بل سنخرج منها فائزين منتصرين لأننا حققنا لله ما أمرنا به.

    اقتباسات من عدة مواقع بتصرف

    ويتبع حول السحر والارهاصات ان شاء الله .

    والله المستعان
    التعديل الأخير تم بواسطة المهتدي بالله ; 12-12-2007 الساعة 01:07 AM
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  10. #10
    الصورة الرمزية natis
    natis غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    59
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    10:31 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع الرائع .
    منكم نستفيد يارجال الامة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. استفتاء ::: التصدي للتنصير كيف يكون ؟؟!!! ::: أرجو المشاركة الفاعلة
    بواسطة دفاع في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 04-09-2014, 12:01 PM
  2. ارجو من الجميع المشاركة لمنع فساد المواقع الاباحية
    بواسطة ابو طه في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-03-2009, 08:22 PM
  3. نرجوا من الجميع المشاركة - هلموا!
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 03-05-2006, 03:59 AM
  4. - اين شهر الصوم ؟ الجميع : نرجو المشاركة
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-10-2005, 05:45 AM
  5. أرجو من الجميع الدعاء لزميلى
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 26-08-2005, 02:51 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله