أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 15 من 15

الموضوع: أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

  1. #11
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهتدي بالله مشاهدة المشاركة


    ما رأيكم اخي السيف البتار بمثل الأخبار التي تقول بأن جيش المسلمين مشى على الماء مثلاً ، وغيرها التي تروى عن بعض الصالحين؟

    أنا لا أؤمن بهذا الكلام لانني لو رأيت ذلك بعيني لآمنت ولكن بالسمع فقط فلا أؤمن بما يقال لأن الأقاويل كثيرة في هذا الصدد وقد نقول لماذا فلان له كرامات وفلان ليس له كرامات .. واصبح استخدام الجن شيء عادي وبعد ذلك يقال كرامات .. فضاع الحق بين الباطل .. فلا أؤمن بما يقال حتى ولو كان الشاهد موثوق فيه ..
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 12-12-2007 الساعة 01:52 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #12
    الصورة الرمزية basmala
    basmala غير متواجد حالياً مشرفة الدعم الفني لموقع بن مريم
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    344
    آخر نشاط
    17-02-2012
    على الساعة
    10:48 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    جزاكم الله خيرا اخوتى

    اقتباس
    فمن يسير على منهج الله تعالى يكون في حما الله جل وعلا، ويكون الله معه في الرخاء والشدة، (من ذكرني في رخائه ذكرته في سرائه) وقد وردت أدلة كثيرة تدل على أن الله تعالى يريد من عبده أن يتقدم له ليجيبه على تقدمه بكل ما يسعده ويعزه في الدنيا والآخرة
    وهذا يتطابق مع حديث رسول الله

    عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله: إن الله تعالى قال:( من عادى لي وليا، فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلى عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته، كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه ) رواه البخاري.

    والولى هو كل مؤمن تقى ليس بنبى
    فكرامة الولى كأن يرى رؤى او يستجيب لة دعاء وهكذا من هذة الاشياء البسيطة التى لا ترقى الى المعجزة

    اقتباس
    على أساس أن هناك معجزات حدثت لأنبياء وحدثت ايضاً لبشر عاديين فمثلاً المسيح عليه السلام تكلم فى المهد وهو نبى وأيضاً إبن ماشطة بنت فرعون تكلم فى المهد بالرغم من أنه ليس نبى
    كما قال الاخوة ان المعجزة انتهت بوفاة الرسول
    ولم يبقى الا القران الكريم معجزة الى قيام الساعة

    وان كان لى اضافة بسيطة ان المعجزات التى حدثت لبشر عاديين مثلا كتكلم بن ماشطة فرعون فى المهد كانت لاثبات حقائق معينة وهى ان الله هو الحق وفرعون هو الباطل وهكذا

    فكرامة الولى لا ترقى ابدا لمعجزة النبى

    ارجوا التصحيح ان كنت على خطأ

  3. #13
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ******************

    جزاكم الله خيراً كثيراً أخى البتار

    وأخى الفاضل المهتدى بالله
    وأخى العزيز الشيمى
    وأختى الغالية زهرة

    وجعلكم الله من أصحاب الكرامات

  4. #14
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zahra مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    جزاكم الله خيرا اخوتى



    وهذا يتطابق مع حديث رسول الله

    عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله: إن الله تعالى قال:( من عادى لي وليا، فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلى عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته، كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه ) رواه البخاري.

    والولى هو كل مؤمن تقى ليس بنبى
    فكرامة الولى كأن يرى رؤى او يستجيب لة دعاء وهكذا من هذة الاشياء البسيطة التى لا ترقى الى المعجزة



    كما قال الاخوة ان المعجزة انتهت بوفاة الرسول
    ولم يبقى الا القران الكريم معجزة الى قيام الساعة

    وان كان لى اضافة بسيطة ان المعجزات التى حدثت لبشر عاديين مثلا كتكلم بن ماشطة فرعون فى المهد كانت لاثبات حقائق معينة وهى ان الله هو الحق وفرعون هو الباطل وهكذا

    فكرامة الولى لا ترقى ابدا لمعجزة النبى

    ارجوا التصحيح ان كنت على خطأ
    بارك الله بك اختي الفاضلة على ما تقدمت به من تعليق
    ويبقى حوارنا حول ان الفرق بين المعجزة والكرامة أن المعجزة يدعي صاحبها أنه نبي أو رسول من عند الله تعالى ، وأما الكرامة فلا يدعي صاحبها شيئاً .

    فكن مع الله ولا تبالي مهما صعبت الامور واشتدت عليك الامور فكلما كنت قريباً من ربك بالاستغفار والدعاء والتزام الفروض والنواهي كلما وجدت الله مجيبا لدعواك حافظاً وقت الشدة .

    فلنلفت النظر لبعض ايات الله :

    ﴿إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ﴾ (51) غافر

    ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُم مِّن رَّحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (46) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ رُسُلاً إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاؤُوهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَانتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ (47) اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (48) وَإِن كَانُوا مِن قَبْلِ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْهِم مِّن قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ (49) فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (50)﴾ الروم

    ربط النصر هنا بالصبر على الحق والثبات عليه وبتحمل الأذى في سبيل الله تعالى هو الصواب

    فكما لا يخفى عليك أن النصر نوعان: نوع يختص بالنصر على الأعداء في ساحات الوغى وهو مرتهن بالاعداد ينصر الله المسلمين فيه أو يداول الأيام بين الناس

    والثاني الذي لا يتخلف أبدا هو نصر المؤمنين المستضعفين تمكينا لدينهم

    ﴿حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا﴾

    ﴿أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ (214﴾) البقرة

    هذا النصر من الله لعباده الثابتين على الحق في الدنيا لا يتخلف ومنه ما ترى من مواقف بينها الشيخ على أن البعض يسميها الكرامات

    فهي من باب نصر الله للمؤمنين في الحياة الدنيا
    وهذا هو بعينه تفسير ما حصل مع ابن ما شطة بنات فرعون الذي تكلم في المهد .



    والله المستعان
    التعديل الأخير تم بواسطة المهتدي بالله ; 13-12-2007 الساعة 06:27 PM
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  5. #15
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الريحانة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ******************

    جزاكم الله خيراً كثيراً أخى البتار

    وأخى الفاضل المهتدى بالله
    وأخى العزيز الشيمى
    وأختى الغالية زهرة

    وجعلكم الله من أصحاب الكرامات

    وبارك الله بك أختي الفاضلة الريحانة على الرحب والسعة فنحن اخوة في الله وسنبقى في الخدمة دوماً .

    أختي في الله إن لم تصلك الفكرة كما يلزم فعندي المزيد حول هذا الموضوع فليس الموضوع سهل كما يعتقد البعض فهو واسع جدا .

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. استفتاء ::: التصدي للتنصير كيف يكون ؟؟!!! ::: أرجو المشاركة الفاعلة
    بواسطة دفاع في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 04-09-2014, 12:01 PM
  2. ارجو من الجميع المشاركة لمنع فساد المواقع الاباحية
    بواسطة ابو طه في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-03-2009, 08:22 PM
  3. نرجوا من الجميع المشاركة - هلموا!
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 03-05-2006, 03:59 AM
  4. - اين شهر الصوم ؟ الجميع : نرجو المشاركة
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-10-2005, 05:45 AM
  5. أرجو من الجميع الدعاء لزميلى
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 26-08-2005, 02:51 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله

أرجو المشاركة من الجميع : سؤال حول كرامات أولياء الله