نسبة النص لمتى!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نسبة النص لمتى!

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: نسبة النص لمتى!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    62
    آخر نشاط
    22-11-2017
    على الساعة
    08:57 PM

    افتراضي نسبة النص لمتى!

    إنجيل متى: 9: 9:
    وَفِيمَا يَسُوعُ مُجْتَازٌ مِنْ هُنَاكَ، رَأَى إِنْسَانًا جَالِسًا عِنْدَ مَكَانِ الْجِبَايَةِ، اسْمُهُ مَتَّى. فَقَالَ لَهُ: «اتْبَعْنِي». فَقَامَ وَتَبِعَهُ.

    هذا الانجيل ينسب لمتى البشير، وهذا النص يتحدث عن متى البشير. ومن هنا، يحق لنا القول: صيغة النص تدفعنا دفعا إلى التشكيك في واحد من اثنين:

    1. نسبة النص لمتى البشير.
    2. عدم مصداقية النص.


    لأن الصيغة الصحيحة هي:

    وَفِيمَا يَسُوعُ مُجْتَازٌ مِنْ هُنَاكَ، رَآنِيْ جَالِسًا عِنْدَ مَكَانِ الْجِبَايَةِ، فَقَالَ لِيْ: «اتْبَعْنِي». فَقُمْتُ وَتَبِعْتَهُ.


    فهل يقول المرء عن نفسه: (رَأَى إِنْسَانًا)؟! أليس الحق هذا: (رَآنِيْ

    وهل يقول المرء عن نفسه: (اسْمُهُ مَتَّى)؟! أليس الحق أن تحذف؟

    وهل يستخدم ضمير الغائب: (فَقَامَ وَتَبِعَهُ)؟! أليس الحق أن يستخدم ضمير المتكلم: (فَقُمْتُ وَتَبِعْتَهُ

    كلي شوق ولهفة أن أجد ردًّا مسيحيا علميًّا نزيهًا على تساؤلاتي هذه.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    62
    آخر نشاط
    22-11-2017
    على الساعة
    08:57 PM

    افتراضي

    ElectericCurrent
    وكلنا شوق ان نجد تسأؤلا نزيها محايداً
    لا ملاوعا ولا مراوغا ولا متاثاقلا على ردودنا.
    الكتاب المقدس ليس أجندة يوميات
    ولا كراسة مذاكرات شخصية
    الكتاب المقدس رسالة وعقيدة وتاريخ
    ومرسل عبر الاجيال وعبر القارات عبر التاريخ وعبر الجغرافيا
    تذوب فيه الاشخاص وتتوارى لتقدم المسيح الملك وحده وشعارها ينبغى ان هذا يزيد وانى انا انقص

    كل الاعتراضات من أول الحديث عن موسي فى اسفاره
    والحديث عن يشوع فى اسفاره
    وهلم جرا وهكذذا عزرا ودانيال وغيرهم
    والتعلل بكونهم قدموا ذواتهم بصيغة الغائب -
    فى رأئيي هذا هو التصاغر دون الوحى \ فما على الرسول الا الابلاغ.
    كان الهدف هو تقديم العقيدة والموضوع اهم جدا من تقديم الذات او الانا

    القصة مكتوبة لتقدم المسيح ولتـــــُقرأ بواسطة الاجيال والجماعات عن يسوع
    وهى وحى يوحى بالروح القدس
    لا كانها صادرة من متى ذاته
    بل هى رسالة الله وسرد الله عن كل الشخصيات
    من اراد ان يقبل فليقبل
    ومن اراد ان يتثاقل ويراوغ هو حر
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 13-05-2014 الساعة 09:47 PM سبب آخر: حذف عدد مشاركات العضو المذكور
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    62
    آخر نشاط
    22-11-2017
    على الساعة
    08:57 PM

    افتراضي

    ElectericCurrent، تحية طيبة، وبعد:

    قولك:" وكلنا شوق ان نجد تسأؤلا نزيها محايداً لا ملاوعا ولا مراوغا ولا متاثاقلا على ردودنا"، جوابه:

    بإذن الله ستجد تساؤلاتي وردودي نزيهة محايدة، لا مراوغة فيها، ولا تثاقل.

    قولك:" الكتاب المقدس ليس أجندة يوميات، ولا كراسة مذاكرات شخصية"، جوابه:

    كلام رائع، فهذا هو المفترض بأي كتاب ينسب لله. لكن، يحق لنا تساؤل نزيه محايد عن رسائل بولس ويوحنا: لماذا يصدق عليها ما نفيته؟! وإليك البيان:

    1. (إِذْ كَانَ لِي كَثِيرٌ لأَكْتُبَ إِلَيْكُمْ، لَمْ أُرِدْ أَنْ يَكُونَ بِوَرَق وَحِبْرٍ، لأَنِّي أَرْجُو أَنْ آتِيَ إِلَيْكُمْ وَأَتَكَلَّمَ فَمًا لِفَمٍ، لِكَيْ يَكُونَ فَرَحُنَا كَامِلاً. يُسَلِّمُ عَلَيْكِ أَوْلاَدُ أُخْتِكِ الْمُخْتَارَةِ).

    2. (وَكَانَ لِي كَثِيرٌ لأَكْتُبَهُ، لكِنَّنِي لَسْتُ أُرِيدُ أَنْ أَكْتُبَ إِلَيْكَ بِحِبْرٍ وَقَلَمٍ، وَلكِنَّنِي أَرْجُو أَنْ أَرَاكَ عَنْ قَرِيبٍ فَنَتَكَلَّمَ فَمًا لِفَمٍ. سَلاَمٌ لَكَ، يُسَلِّمُ عَلَيْكَ الأَحِبَّاءُ، سَلِّمْ عَلَى الأَحِبَّاءِ بِأَسْمَائِهِمْ).

    فها هو يتكلم بضمير المتكلم، ويبث أشواقه، ويبعث بسلامه.

    3. (سَلِّمْ عَلَى فِرِسْكَا وَأَكِيلاَ وَبَيْتِ أُنِيسِيفُورُسَ. أَرَاسْتُسُ بَقِيَ فِي كُورِنْثُوسَ. وَأَمَّا تُرُوفِيمُسُ فَتَرَكْتُهُ فِي مِيلِيتُسَ مَرِيضًا. بَادِرْ أَنْ تَجِيءَ قَبْلَ الشِّتَاءِ. يُسَلِّمُ عَلَيْكَ أَفْبُولُسُ وَبُودِيسُ وَلِينُسُ وَكَلاَفَدِيَّةُ وَالإِخْوَةُ جَمِيعًا).

    4. (كَمَا أَذْكُرُكَ بِلاَ انْقِطَاعٍ فِي طَلِبَاتِي لَيْلاً وَنَهَارًا، مُشْتَاقًا أَنْ أَرَاكَ، ذَاكِرًا دُمُوعَكَ لِكَيْ أَمْتَلِئَ فَرَحًا).

    ها هي الأحداث اليومية بتفاصيلها، وبعث السلامات الحارة، وضمير المتكلم يتكلم. هذا غيض من فيض، ومن له أذنان للسمع فليسمع.

    قولك:" تذوب فيه الاشخاص وتتوارى؛ لتقدم المسيح الملك وحده، وشعارها ينبغى: (ان هذا يزيد وانى انا انقص)"، جوابه:

    بولس لم يعترف بهذا الشعار، ولم تتوارى شخصيته وتذوب: (فَأَقُولُ لَهُمْ أَنَا، لاَ الرَّبُّ)، فها هو يشرع من دون الله؛ لأنه ينسب الحكم لنفسه، وينفيه عن الرب. وكذلك:(وَأَمَّا الْعَذَارَى، فَلَيْسَ عِنْدِي أَمْرٌ مِنَ الرَّبِّ فِيهِنَّ، وَلكِنَّنِي أُعْطِي رَايًا)، وكذلك: (لَسْتُ أَقُولُ عَلَى سَبِيلِ الأَمْرِ، بَلْ بِاجْتِهَادِ آخَرِينَ، ...أُعْطِي رَايًا فِي هذَا أَيْضًا).

    وكلامك عن ضمير الغائب بخصوص موسى لا يتفق مع الأسفار؛ لأنه يوجد نصوص بضمير المتكلم؛ فكما يوجد: قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «مُدَّ يَدَكَ وَأَمْسِكْ بِذَنَبِهَا». يوجد: فَقَالَ الرَّبُّ لِي: «قُلْ لَهُمْ: لاَ تَصْعَدُوا وَلاَ تُحَارِبُوا». وغيره سافر شائع.

    لقد قرأت ردك بعين النزاهة، وبميزان الكتاب المقدس؛ فرأيته ردا غير علمي، ويفنده الكتاب المقدس قبل أن أفنده أنا.

    ومسك الختام، عندما تحدث بولس عن نفسه استخدم ضمير المتكلم، ولم يستخدم ضمير الغائب:

    فَحَدَثَ لِي وَأَنَا ذَاهِبٌ وَمُتَقَرِّبٌ إِلَى دِمَشْقَ أَنَّهُ نَحْوَ نِصْفِ النَّهَارِ، بَغْتَةً أَبْرَقَ حَوْلِي مِنَ السَّمَاءِ نُورٌ عَظِيمٌ. فَسَقَطْتُ عَلَى الأَرْضِ، وَسَمِعْتُ صَوْتًا قَائِلاً لِي: شَاوُلُ، شَاوُلُ،! لِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي؟ فَأَجَبْتُ: مَنْ أَنْتَ يَا سَيِّدُ؟ فَقَالَ لِي: أَنَا يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ الَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ. وَالَّذِينَ كَانُوا مَعِي نَظَرُوا النُّورَ وَارْتَعَبُوا، وَلكِنَّهُمْ لَمْ يَسْمَعُوا صَوْتَ الَّذِي كَلَّمَنِي. فَقُلْتُ: مَاذَا أَفْعَلُ يَارَبُّ؟ فَقَالَ لِي الرَّبُّ: قُمْ وَاذْهَبْ إِلَى دِمَشْقَ، وَهُنَاكَ يُقَالُ لَكَ عَنْ جَمِيعِ مَا تَرَتَّبَ لَكَ أَنْ تَفْعَلَ. وَإِذْ كُنْتُ لاَ أُبْصِرُ مِنْ أَجْلِ بَهَاءِ ذلِكَ النُّورِ، اقْتَادَنِي بِيَدِي الَّذِينَ كَانُوا مَعِي، فَجِئْتُ إِلَى دِمَشْقَ.

    فكان السياق الطبيعي أن يتحدث متى بضمير المتكلم.

    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه. آمين.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    62
    آخر نشاط
    22-11-2017
    على الساعة
    08:57 PM

    افتراضي

    كيرلس



    القديس متى إختار الطريقة المناسبة للكتابة وليس من حقك أن تفرض عليه أسلوبا معيّنا ومن ثم تعتبر ذلك "دليلا" ضد نسبة النص له.

    أما لماذا كتب بهذه الصيغة فهذا يرجع له. ربما لم يُرد الإشارة إلى نفسه من باب التواضع لأنه ليس مركز النص بل يسوع هو المركز، وربما أشار إلى نفسه بضمير الغائب للتعبير عن حالة عدم الإيمان التي كان فيها عندما ناداه يسوع.
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 13-05-2014 الساعة 08:55 PM سبب آخر: حذف عدد مشاركات العضو المذكور
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    62
    آخر نشاط
    22-11-2017
    على الساعة
    08:57 PM

    افتراضي

    كيرلس، تحية طيبة، وبعد:

    عندما يجمع الآباء والنقاد على صحة نسبة النص للقديس متى، حينئذ نتلمس اللطائف البلاغية، والموهبة الروائية لاستعمال ضمير الغائب.

    بيد أنَّ الأمر ليس كما تشتهي؛ فالشك في النسبة قائم، والاقتباس من إنجيل مرقس شبه مجمع عليه، والنص العبري_ وهو الأصل _مفقود، والمترجم الأول مجهول، وقد قيل عنه: حاطب ليل، ما كان يميز بين الرطب واليابس!

    على أن الإنجيل من داخله يفتقد التصريح أو التلميح لنسبته إلى متى البشير، ولم يذكر له شأنا بيِّنا بخلاف المفترض كما ظهر لبولس شأن، وذكر في موضعين: لما دعاه يسوع_ وهو محل بحثنا _، ولما ذكر تلاميذ يسوع، وقد ذكر خلال التلاميذ، مما يزيد الريبة ريبة، والموقف تأزما: (وَأَمَّا أَسْمَاءُ الاثْنَيْ عَشَرَ رَسُولاً فَهِيَ هذِهِ: اَلأَوَّلُ سِمْعَانُ الَّذِي يُقَالُ لَهُ بُطْرُسُ، وَأَنْدَرَاوُسُ أَخُوهُ. يَعْقُوبُ بْنُ زَبْدِي، وَيُوحَنَّا أَخُوهُ. فِيلُبُّسُ، وَبَرْثُولَمَاوُسُ. تُومَا، وَمَتَّى الْعَشَّارُ. يَعْقُوبُ بْنُ حَلْفَى، وَلَبَّاوُسُ الْمُلَقَّبُ تَدَّاوُسَ. سِمْعَانُ الْقَانَوِيُّ، وَيَهُوذَا الإِسْخَرْيُوطِيُّ الَّذِي أَسْلَمَهُ).

    فقد أشار إلى أن سمعان له اسم آخر، وأن له أخا. وذكر الصلة بين يعقوب ويوحنا، وذكر لقب لباوس، وذكر خيانة يهوذا. أليس الأولى أن يشير لنفسه، كأن يذكر اسمه في الأول أو الآخر، ويقول: متى العشار الذي هو أنا؟!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    62
    آخر نشاط
    22-11-2017
    على الساعة
    08:57 PM

    افتراضي

    هذا هو الرد المسيحي:


    رسالة إدارية

    لقد تم حظرك للسبب التالي: لا يوجد سبب مخصص.

    التاريخ الذي سيتم رفع الحظر فيه: لا يوجد.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نسبة النص لمتى!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لمتى تخدعنا المظاهر البراقة؟!
    بواسطة pharmacist في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-02-2013, 08:48 PM
  2. كم تتوقع نسبة الأقباط فى مصرهل 5% أم 20% كما سوف يدعون
    بواسطة nasser321 في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 14-10-2010, 07:46 AM
  3. الفستق يخفض نسبة السكر في الدم
    بواسطة مريم في المنتدى مائدة المنتدى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-01-2010, 02:00 AM
  4. إبطال نسبة الأناجيل والرسائل للحواريين
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-01-2006, 12:34 PM
  5. إبطال نسبة الأناجيل والرسائل إلى الحواريين
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-12-2005, 10:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نسبة النص لمتى!

نسبة النص لمتى!