ابغى مساعدة في الرد على الفرق بين النظام الإسلامى و العلمانية؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ابغى مساعدة في الرد على الفرق بين النظام الإسلامى و العلمانية؟

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: ابغى مساعدة في الرد على الفرق بين النظام الإسلامى و العلمانية؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    07-06-2014
    على الساعة
    03:09 AM

    افتراضي ابغى مساعدة في الرد على الفرق بين النظام الإسلامى و العلمانية؟

    السلام عليكم
    كنت اتناقش على تويتر مع شخص علماني
    و سألته مالفرق بين النظام الاسلام و العلماني برأيك؟

    قال لي:
    الفرق بسيط النظام الاسلامي يميز بين الناس علي أساس ديني او جنسي بالحقوق و الواجبات و النظام العلماني يساوي بينهم
    العلمانية تحمى كل المعتقدات حتى الدينية،ففي الدول العلمانية اليوم كثير من المسلمين يمارسون شرائعهم
    و لا يحميهم من بطش المتطرفين المسيحين مثلا الا العلمانية(طبعا يجب الإشارة الي اننا نتكلم عن الليبرالية الان)
    العلمانية تحميك اي كان معتقدك و تساوي بينك و بين الآخرين اي كل البشر سواسية
    و يساوي أيضاً بين المسلم و المسيحي و الذكر و الأنثى و يمكن للمسلم اي يرتقي الي اعلى المناصب
    ما اقصده ان الأديان تفرق بين البشر اما العلمانية فلا
    الدين يقتل الناس لاعتقاد،هذا هو جوهر الاختلاف انظري الي حال المسلمون اليوم من اختلاف و تشرذم بسبب الفهم المختلف للدين

    مممكن تساعدوني في الرد علي؟
    ياليت تكون ردود مثريه و مفصله
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 10-04-2014 الساعة 12:00 AM سبب آخر: تغيير العنوان

  2. #2
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,150
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    03-12-2016
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين




    و عليكم السلام
    الكلام السابق عن العلمانية غير صحيح لأن العلمانية تحكمها عقليات بشرية متغيرة طبقاً لتغيرات وشهوات و مطامع و مصالح وهى تقوم على الأغلبية حتى و إن كانت هذه الغالبية فاسدة
    و ما الحروب النووية و الذرية والهيدروجينية و الكيمائية عنا ببعيد

    لكن فى الإسلام فخالق الإنسان و العالم به هو الذى يحدد العلاقات بينه و بين غيره على أساس العلم والحكمة و العدل والمصلحة العامة


    الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله ولى المتقين، وأشهد أن
    محمداً عبده ورسوله، بعثه الله بالحق بشيراً ونذيراً؛ ليخرج الناس من الظلمات إلي النور بإذن ربهم إلي صراط العزيز الحميد، صلي الله عليه وعلى إخوانه النبيين والمرسلين، ومن تبعهم بإحسان إلي يوم الدين.
    وبعد؛ فإن الله تعالى وسع كل شيء رحمة وعلماً، سبحانه له الحكمة البالغة والقدرة الشاملة والإرادة النافذة، لم يخلق عباده عبثاً، ولم يتركهم سدى، بل بعدله قامت السماوات والأرض، وبحكمته وتشريعه وإرسال رسله قامت الحجة، وسعد من اتبعهم وسلك طريقهم في الدنيا والآخرة وخاب وخسر من سلك غير سبيلهم، واتبع هواه بغير هدى من الله، قال تعالى (أَيَحْسَبُ الْأِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدىً)
    وقال (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ * فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ).
    وقال (وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ*أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ * كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ).

    لا يليق بعاقل رشيد عرف كمال حكمه الله وسعة رحمته، وعرف واقع الناس وما هم فيه من هرج وفساد وضلالة؛ أن ينكر حاجة البشر إلي قيادة رشيدة، عمادها وحى الله وشريعته، تعتصم به، وتدعو الناس إليه وتهديهم إلى سواء السبيل.
    فإن الإنسان قد يقصر عقله فى كثير من أحواله وشؤونه عن التميز بين الحسن من الأفعال وقبيحها، ونافعها وضارها، وقد يعجز عن العلم بما يجب عليه علمه، لأنه ليس في محيط عقله ولا دائرة فكره، مع ما في علمه به من صلاحية وسعادة، كمعرفته بالله واليوم الآخر والملائكة تفصيلاً، فكان في ضرورة إلي معين يساعده في معرفة ما قصر عنه إدراكه أو عجز عنه فهمه، ويهديه الطريق في أصول دينه. وقد يتردد الإنسان في أمر من شؤون حياته وتتملكه الحيرة فيه، إما لعارض هوى وشهوة من الحيرة، ويكشف له حجاب الضلالة بنور الهداية، ويخرجه من الظلمات إلي النور، ويكمله بمعرفة ما عجز عنه فكره وفهمه، ويوقفه على حقيقة ما تردد فيه أو عجز عنه عقله ، ويدفع عنه غائلة الألم والحيرة ومضرة الشكوك والأوهام.
    إن تفاوت العقول والمدارك ، وتباين الأفكار ، واختلاف الأغراض والمنازع ،ينشأ عنه تضارب الآراء وتناقض المذاهب وذلك مما يفضي إلي سفك الدماء ، ونهب الأموال ، والاعتداء على الأعراض وانتهاك الحرمات ، والجملة ينتهي بالناس إلي تخريب وتدمير ، لا إلي تنظيم وحسن تدبير ، ولا يرتفع هذا إلا برسول يبعثه الله بفصل الخطاب ليقيم به الحجة ، ويوضح به المحجة ، فاقتضت حكمة الله أن يرسل رسله بالهدى ودين الحق ، رحمة منه بعباده وإقامة للعدل بينهم ، وتبصيراً لهم بما يجب عليهم من حقوق خالقهم وحقوق أنفسهم وإخوانهم ، وإعانة لهم على أنفسهم ، وأعذاراً إليهم ، فإنه لا أحد أحب إليه العذر من الله ، من أجل ذلك أرسل الرسل ، وأنزل الكتب
    مقدمة لكتاب الحكمة مِن إرسال الرسل

    حكم الإسلام من العلمانية
    الإسلام يرفض العلمانية رفضاً قاطعاً سواء أكانت العلمانية بمعنى فصل الدين عن الحياة، أم بمعنى اللادينية؛ لأنها دعوة ضد الإسلام.
    فالدولة في الإسلام ضرورة لابد منها، وذلك لإنفاذ الأحكام الشرعية، وصيانة الحقوق، ووصول الدين إلى أهدافه وأغراضه في حفظ الدين والنفوس والعقول والأعراض والمال وغيرها.
    أمَّا إذا أبعد الإسلام عن الحكم وعطلت صلاحياته، فستصبح كثيرٌ من أحكامه وتشريعاته حبراً على ورق؛ لأنه لا يمكن تنفيذ تلك الأحكام من قبل الفرد وحده، وذلك كالجهاد في سبيل الله تعالى، وتنفيذ القصاص، وجباية الزكاة، وتأمين الطرق، ونشر الأمن، وفض الخصومات وما شابه ذلك.
    إن الإسلام جاء عقيدة تنظم علاقة الناس بربهم، وشريعة تدير جميع شئون الحياة كلها، والدين عند الله تعالى هو الإسلام، والإسلام كما يدلُّ عليه اسمه هو الاستسلام لله بالتوحيد، والانقياد له بالطاعة، والخلوص من الشرك.
    وقد شملت أوامر الله ونواهيه الحياة بأسرها، فليس هناك جانب من جوانب الحياة أو شيء من نظمها إلا ولله تعالى فيه حكم، فحياتنا العقدية، والاجتماعية، والتربوية والاقتصادية، والسياسية، وضع لنا أصول التعامل فيها، وفصل لنا بعض جوانبها تفصيلاً.
    قال تعالى: {وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ}
    سورة النحل، الآية (89) .
    قال الإمام ابن كثير - رحمه الله-: "قال ابن مسعود: قد بين لنا في هذا القرآن كل علم وكل شيء. وقال مجاهد: كل حلال وكل حرام، وقول ابن مسعود أعم وأشمل، فإن القرآن اشتمل على كل نافع من خبر ماسبق، وعلم ما سيأتي، وكل حلال وحرام، وما الناس إليه محتاجون في أمر دنياهم ودينهم ومعاشهم ومعادهم"
    تفسير ابن كثير (2/631) .
    كتاب العلمانية و موقف الإسلام منها
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 09-04-2014 الساعة 09:05 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    07-06-2014
    على الساعة
    03:09 AM

    افتراضي

    الشهاب الثاقب
    انا ابغى رد باسلوب واضح عن النقاط اللي ذكرها الشخص

    مثل ان الدين يفرق بين الناس على اساس الدين و الجنس و هكذا!

    ابغى رد يعني على كل نقطه ذكرها
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 10-04-2014 الساعة 12:49 AM سبب آخر: تصغير بنط الخط

  4. #4
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    طبعاً ما أطلقه هذا العلماني دعاوى على أرض الواقع غير متحققة و إلا فكل نظام فيه إلزامات للمنتسبين إليه و إلا فليخبرنا هذا العلماني بناء على أي أساس تفرض الدول شئ اسمه تأشيرة للدخول إن كانت لا تفرق بناء على الوطنية ؟؟؟ فإن كان التفريق بناءً على الوطنية لا غبار عليه فكذلك التفريق بناءً على الإسلام لا غبار عليه فهذا الالزام لا محيد لهم عنه و قيسي عليه ما يطابقه

    باختصار لا شئ على أرض الواقع اسمه حرية مطلقة كما يزعم هذا العلماني و الدعاوى بلا أدلة لا يعجز عنها أحد
    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    12:45 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخية ،،

    المتعارف انه اذا كان احد سيوجه لكِ تهمة ما ، فان عليه ان يقنعك بالحجج والبراهين لا بكلام مرسل

    وما نقلتيه عن ذلك العلماني مجرد مناطحة كلامية يصدقها فقط من لا يعيش اضطراب القوانين الوضعية حاليا

    ثم انه ذكر حرية ممارسة الطقوس الدينية للمسلمين في دول غير الاسلامية فقط كمثال على كمال العلمانية

    وكانه يريد ان يخبرنا ان الاسلام يمنع غير المنتسبين له من حرية الفكر والاعتقاد

    يكفي اخية ان تخبري ذاك المتحاذق ان يتابع اخبار المسلمين في بورما وافريقيا الوسطى ليعرف هل منعت العلمانية المتطرفين المسيحيين وغيرهم من قتل المسلمين
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 09-04-2014 الساعة 11:13 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  6. #6
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,150
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    03-12-2016
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعتزة بالاسلام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    كنت اتناقش على تويتر مع شخص علماني
    و سألته مالفرق بين النظام الاسلام و العلماني برأيك؟

    قال لي:
    الفرق بسيط النظام الاسلامي يميز بين الناس علي أساس ديني او جنسي بالحقوق و الواجبات و النظام العلماني يساوي بينهم
    العلمانية تحمى كل المعتقدات حتى الدينية،ففي الدول العلمانية اليوم كثير من المسلمين يمارسون شرائعهم
    و لا يحميهم من بطش المتطرفين المسيحين مثلا الا العلمانية(طبعا يجب الإشارة الي اننا نتكلم عن الليبرالية الان)
    العلمانية تحميك اي كان معتقدك و تساوي بينك و بين الآخرين اي كل البشر سواسية
    و يساوي أيضاً بين المسلم و المسيحي و الذكر و الأنثى و يمكن للمسلم اي يرتقي الي اعلى المناصب
    ما اقصده ان الأديان تفرق بين البشر اما العلمانية فلا
    الدين يقتل الناس لاعتقاد،هذا هو جوهر الاختلاف انظري الي حال المسلمون اليوم من اختلاف و تشرذم بسبب الفهم المختلف للدين
    قلت قبلاً العلمانية تحكمها عقليات بشرية متغيرة طبقاً لتغيرات وشهوات و مطامع و مصالح وهى تقوم على الأغلبية حتى و إن كانت هذه الغالبية فاسدة
    فما هو مناسب فى القوانين الوضعية لأشخاص لا يكون مناسب لغيره بل قد يكون تعدى على حقوق الأخر بإسم الأبداع و الحرية
    و ما يقال من قبل العلمانيين و اللبراليين ما هى إلآ شعارات رنانة فما فائدتها مع كسرها عند المصلحة !؟ بالتعدى على حقوق الأخريين وهذا واضح كما قلت فى الحروب
    و لأن الكلام الذى ذكرتية نقلاً عن العلمانى كلام مطاط غير ناتج عن دراسة و بحث و مقارنة فالكلام فيه يطول و يكفى ما ذكرت فيه بشكل عام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    07-06-2014
    على الساعة
    03:09 AM

    افتراضي

    اجبته كالتالي
    و اتمنى تعليقكم على ردي


    اوكي! حلو الكلام جداً, انت تقول على الدول العلمانية الفاشله فشل ذريع بأنها لا تفعل القوانين العلمانية لذلك فشلت!
    ذات الشيء سيقول لك الاخر ان الدول الدينية الحاليه لا تطبق القوانين الشرعيه و الدينية لذلك فشلت!
    فهناك من يستخدم الدين كستار و هناك من يستخدم العلمانية كستار او واجهه!
    ماهو النظام الاسلامي؟ هو تطبيق الشريعه تحت اي شكل من النظام! الشورى او الديموقراطية او الملكية! المهم تطبيق الشريعه
    ولكن الاختلاف بين النظام النظام الاسلامي و العلماني! ان العلماني يعتبر الرذيله فن و الاباحية حضاره و السفاهه وجهة نظر
    فالعرب تقول (انما الامم بالاخلاق ما بقيت) و العلمانية تحمي كل انواع الرذيله بسفاهة الحرية و وجهة النظر الاخرى! لكن صدقني ستثبت فشلها!
    و لا يوجد نظام ديني في الاسلام لانه ببساطه ليس هناك كهنوت! لكن هناك شيء اسمه تطبيق الشريعه و النظم الاسلامية!
    ليس هناك اكثر من الاسلام عبر تاريخه حمى اصحاب المعتقدات! مالمشكله اذاً؟
    ومن حق اي دين (ولا عزاء للممسوخين) ان يفرق بين الناس على اساس الدين مع حمايتهم رغم ذلك!
    وما دخل الدين نفسه في اختلاف تأويلات الناس له! والعلمانية تحكمها عقليات بشرية متغيرة طبقاً لتغيرات وشهوات و مطامع و مصالح
    وهى تقوم على الأغلبية حتى و إن كانت هذه الغالبية فاسده! و ما الحروب النووية و الذرية والهيدروجينية و الكيمائية عنا ببعيد!
    مالمشكله اذا اختلفت الاراء في فهم الدين؟ في كل الاشياء هناك يختلف الناس! عندك الرأسماليه و الشيوعيه تحاربوا بالوكاله
    و كل صاحب فكره يعتبر نفسه الصح وغيره خطأ! جورج بوش الاب قال عن الاتحاد السوفييتي (انها مملكة الشيطان) لو دينيا اعتقد لن يتورع عن التكفير
    الاختلاف و حب السيطره هي (نزعات بشريه) خااالصه ستبقى متى ما بقي الانسان و لن تستطيع محوها! كل الافكار حتى الغير دينيه تعتبر انها الصح و غيرها الخطأ! مالغريب في ذلك؟ هذه سنة الحياه عبر التاريخ و العصور
    يختلف الناس و تختلف ايضاً اختلافاتهم، فمنهم من يغلف خلافه بغلاف ديني، و منهم بغلاف فكري (كفكره جديده) و منهم بغلاف ليبرالي
    لذلك نحن نقول (الارهاب لا دين له) لان الارهاب مرتبط بالنزعات البشريه! فهمناك ليبرالي ارهابي و هناك شيوعي ارهابي ومسيحي ويهودي
    تقريبا اكثر من ثلث الاعمال الارهابيه في الولايات المتحده هي بسبب الشيوعيين! فأين علاقة الدين هنا؟
    و هناك احصائيات تقول ان عدد قتلى الحروب الدينيه لا تمثل شيئا امام الحروب الاخرى!
    لذلك يا اخي علينا في النهاية ان نعلم ان كل المسلم حرام دمه و ماله و عرضه! و اذا اختلفنا فعلينا الرجوع للدين الحق! لا الانسلاخ
    اما الصراع فان لم يتصارع الناس لافكار دينيه فسوف يتصارعوا لافكار وضعيه! الموضوع هو هو فالبشر ليسوا ملائكه
    سؤال طيب! هل يستطيع الشيوعي ان يصبح من المسؤولين في امريكا؟ اعطني اسم مسلم اصبح وزير في الولايات المتحده؟!
    يا اخ! كل صاحب فكره يختلف عن غيره و يعتبر ان فكرته هي الصحيحه! ليس فقط المسلمين او اصحاب الاديان! فكما قلت لك اكبر مثال ان الرأسمالي صاحب الافكار الوضعيه يعتبر ان الاتحاد السوفييتي المحكوم شيوعياً (مملكة الشيطان) و دارت بينهم صراعات يطول ذكرها
    اما ان كان المسلمين مختلفين فهم مختلفين في الاراء و لا ضير في ذلك! اما الذي يحكم فالطبيعي ان الدوله السنيه سيحكمها سني
    و الا فقل لي! هل ستسمح الاداره الامريكيه برئيس مسلم يصل ديموقراطيا؟ هل ستسمح برئيس شيوعي؟ هل ستسمح برئيس ضد اهدافها؟ من اغتال كينيدي؟
    لذلك يا اخي بلاش مثاليات و كلام انشائي ملينا و بلاش بييع اوصاف ورديه غير قابله في الواقع
    ويا اخي نحنا ما قلنا المفترض اننا نبيد المعتقدات الاخرى فهذا لا يجوز! فالاسلام يكفل لهم الحمايه لكن من يحكم هم اهل البلد
    و اهل البلد هم الاكثريه! اما الاقليات في مصونه مكرمه و لها حقوقها و لها حدودها التي تلعب بها!
    اعطيك مثال، في المانيا الديموقراطيه يوجد 5 ملايين من اصل تركي! لذلك المانيا وقعت معهم اتفاقيه توضح لهم حدود نفوذهم في البلد
    فلذلك من يحكم البلد هم اهل البلد و الاكثريه اما الاقليه فتلعب ضمن حدودها و كرامتها و حقوقها مصونه محفوظه!



    --

    ما رأيكم بردي؟

  8. #8
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,150
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    03-12-2016
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ردِك جيد بشكل عام لأن كلامه أصلاً بدون أدلة وتوثيق ودراسة
    و الأفضل الآ تدخلى فى مثل هذه الحورات إلآ عندما تكونى مؤهله لها
    اقتباس
    ماهو النظام الاسلامي؟ هو تطبيق الشريعه تحت اي شكل من النظام! الشورى او الديموقراطية او الملكية! المهم تطبيق الشريعه

    هذه الجزئية خطاء
    حفظك الله منهم وعلمك ما لا تعلمين
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 10-04-2014 الساعة 12:52 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    07-06-2014
    على الساعة
    03:09 AM

    افتراضي

    انا نسخت لكم ردي عشانتصححوا الاشياء الخاطئه فيه

    هو علق

    لا يوجد وزير و لكن يوجد مسلم عضو كونجرس و يوجد عربي اخر أيضاً عضو و يوجد مسلمون متميزين بكل المجالات
    و هم ينعمون بحريه الرأي و الحياة الكريمة و المساواة بينهم و بين غيرهم واضحة و لا ينكرها الا جاحد
    و الحقيقة لولا العلمانية لما لانقض عليهم المتطرفين المسيحين و طردوهم
    نعم الاختلاف سمة الانسان،و لكن لا احد يدعي بان الله معه و يجب ان يسيطر علي غيرة لانه علي صله بالله
    طيب اذا فرضنا اننا في دولة الغالبة مسلمين وهناك مسيحي متميز وكفاءة سياسة هل يمكن ان يحكم؟طبعا لا فهي ولاية عامة!!
    كانوا يقولون امريكا دولة عنصرية لا يحكمها الا ابيض و هاهو الأسود يحكم،سيأتي يوم تحكم به امرأة فالكفاءة هي المعيار
    الاسلام ابتدع ليكون نظام حكم و احتلال و هو يحكم حتى لو كان الشعب غير مسلم و مصر بعد الفتح الاسلامي اكبر مثال
    في الاسلام يمكن ان تعيش بشرط ان تكون ذمي فقط
    تحياتي لكِ أختي العزيزة تشرفت بالحوار معك و مهما اختلفنا بالرأي فلن اعلق لكِ المقصلة




    ممكن تساعدوني بالرد على تعليقه؟
    نقطه نقطه

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    792
    آخر نشاط
    25-10-2016
    على الساعة
    11:44 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    هل العلمانية لا تفرق بين الناس حسب الجنس والاصل والاديان تفرق بينهم ؟
    هذا كلام غير صحيح بل هو كذب وافتراء بلك المقاييس والادله كثر
    1- العلماني اصبح اكثر ذكاء من رجال العصور الوسطى فلم يعد هو من يلبس المراه طوق العبوديه بل اصبح يسلمه لها لتبسه مخدوعه ومدفوعه بالضغوط النفسيه والجتماعيه وبحجج التخلف
    والامثله كثر فيجب على المراه التبرج وان تكون سلعه للنظر والعبث بها بحجة الحرية ... فكل مصممي الازياء من الرجال العلمانيين والشواذ فغدت المراه
    لعبة في يد الرجال يتسلون بها وقتما شاءوا وكيفما شاءوا
    2- بحجة الحرية الجنسيه تحولت المراه الى بغير لا حقوق لها ... وهذا ينافي طبيعة المراه بالعفه مما ادى الى انتشار الامراض النفسه بين نساء الغرب وانتشار حالات الانتاحر
    3- حظر الحجاب في بضع الدول بحجة علمانية الدوله الابقاء على غطاء الراس لليهود والنصارى برغم ادعائها الحرية في اللافعال والملبس
    4- حظر ومحاربة وتحريف اي علم يقد يقود الى تاكيد صحة الاديان
    5- دعم حركات متطرفه دينيه كالصهيونيه ضد باقي الشعوب ... وايضا دعم فرنسا العلمانيه لقتل و ترحيل المسلمين من افريقيا والوسطى
    6- اباحة الانجاب من سفاح وبالتالي حرمان الاطفال من وجود اب معلوم لهم ( حتى يتخلصوا من مسؤلية تربية اطفالهم والقائها على كاهل النساء )
    7- تجريد النساء من انوثتها وتحويلها الى ذكور تعول نفسها بنفسها بل وتعول ابنائها ... وهم لا يعترفون بانوثة المراه الا في حالة الجنس فقط
    8- القضاء على النسل من خلال اباحة الاجهاض .... فما ذنب تلك الاجنه
    9- تحويل البشر الى حيوانات تاكل وتشرب وتمارس الجنس فقط ... من خلال تنمية الغرائز والشهوات ورفع القيود عنها والتي كل الديانات جائت لتظبط تلك الغرائز والشهوات
    10- حظر اقامة المساجد في بعض الدول الاوروبيه العلمانية رغم زعمها الحرية الدينيه
    والقائمه تطول
    اللهم لنا اخوتنا واخوات كانوا معنا هنا فاتاهم اليقين

    اللهم اغفر لهم وارحمهم وعافهم واعف عنهم وأكرم نزلهم ووسع مدخلهم واغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وأبدلهم دارا خيرا من دارهم وأهلا خيرا من أهلهم وزوجا خيرا من ازواجهم وأدخلهم الجنة وأعذهم من عذاب القبر أو من عذاب النار







    http://www.anti-ahmadiyya.org

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

ابغى مساعدة في الرد على الفرق بين النظام الإسلامى و العلمانية؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة العبودية والرق وملكات اليمين في الإسلام - الرد الأخير ونتحدى !
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 23-08-2014, 03:35 PM
  2. ابغى عرض بوربوينت
    بواسطة Roio في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-03-2014, 10:46 PM
  3. الرجاء المساعدة ضروووووري للدفاع عن الشيخ احمد ديدات
    بواسطة shahad في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-09-2012, 04:19 PM
  4. اخوتي في الله عايزة مساعدة ضروووووري جزاكم الله خير
    بواسطة walaa bent aleslam في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 26-04-2010, 01:27 AM
  5. استفسار:متى يمكنني الرد في قسم الرد على الاباطيل مباشرة بدون انتظار؟؟
    بواسطة أسد هادئ في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-07-2009, 02:26 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ابغى مساعدة في الرد على الفرق بين النظام الإسلامى و العلمانية؟

ابغى مساعدة في الرد على الفرق بين النظام الإسلامى و العلمانية؟