هل تكره المسيحيين (اريد تعليقاتكم) ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل تكره المسيحيين (اريد تعليقاتكم) ؟

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4
النتائج 31 إلى 33 من 33

الموضوع: هل تكره المسيحيين (اريد تعليقاتكم) ؟

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    97
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-02-2015
    على الساعة
    11:56 PM

    افتراضي


    أما الشرعية، كمحبة الكافرين لكفرهم والفاسقين بفسقهم: فهذا لا يجوز، بل الواجب بغضهم بما معهم من الكفر، ولو كان أباً أو أماً، أو أخاً، كما قال تعالى: لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ {المجادلة:22}.
    وقال: قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ {الممتحنة:4}.
    وهذا هو البغض في الله، كما في الحديث: أوثق عُرى الإيمان، الحب في الله، والبغض في الله.
    جزاكى الله خيرا
    اهم شيا الحب فى الله والبغض فى الله
    وانا ابغض النصارى فى الله


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #32
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    02:01 AM

    افتراضي

    [QUOTE=نورالدين الحويني;592165]
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق مشاهدة المشاركة

    فإن كنت لا تعلم فاعلم أن الكثير من المسيحيين مقتنعين بالإسلام
    وبصدق رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم
    ولكن يمنعهم من الدخول في الإسلام خوفهم على حياتهم أو على تجارتهم أو على أطفالهم أو غير ذلك
    فعندما يشرف أحدهم على الموت
    يجعل شهادته بوحدانية الله بينه وبين ربه وقد تكون شهادته أمام زوجته أو أبنائه
    إلا أنه يحمل إلى الكنيسة لتقام القداديس على روحه
    أفلا ترضى أن يكون أمر مثل هذا إلى الله أيها الحبيب ؟
    ولقد أشيع أن البابا شنودة تعرض لنفس الموقف وأنه اسلم قبل موته
    لذلك أقول
    إذا مات البابا شنودة مصرا على الكفر وعبادة الصلبان والأصنام فهو في جهنم شئنا أم أبينا
    أما إذا كانت الإشاعة صحيحة
    فأمره إلى الله إن شاء عذب وإن شاء غفر

    السلام عليكم
    اخى العزيز ابو طارق
    حضرتك
    مصمم على ان تتكلم فى شى لايعلمه الا الله وهو الغيب وهو معرفة حال النصارى بعد الموت وهل هم تحت المشيئه ام لا
    وهذا الامر لا يعلمه الا الله
    وانا اريد ان اسالك سؤال هل نستطيع بعد هذه الاشاعه على اسلام البابا شنوده ان تفتى بان يقوم بعض المسلمين بصلاة الجنازه عليه
    ربما يكون اسلم فتنفعه صلاتنا عليه
    يا اخى نحن لا نحكم الا بما ظهر امامنا وسنظل نحكم على كفر شنوده ما دامت فينا روح
    فهذا الرجل قد اضل اجيال واجيال من النصارى يعتقدون بصحة كلامه
    وانا اقول انى من شبرا وفى كل مره نتحدث عن النصرانيه مع بعض النصارى لا يذكر لنا الا اقوال من اقوال هذا الكذاب الاشر شنوده
    وعلى كلامك وهذا القول قد سمعته من قبل ان فرعون قد قال كلمة التوحيد ( امنت بالذى امنت به بنو اسرائيل )
    ولكن هذا كلام المرجئه الذين يقولون بايمان كل من قال لا اله الا الله وان لم يصلى ولا يصوم
    وانا احسن الظن بك واعلم انك لست منهم
    وجزاك الله خيرا


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم من قال أنني مصمم على الكلام في أمور الغيب ؟
    الغيب لا يعلمه إلا الله وحده والحديث في أمور الغيب بدون برهان من كتاب أو سنة أمر شاءك وخطر ومسلك إلى الدرك الأسفل
    الذي أنا مصمم عليه
    أيها الحبيب أنني لا أكره المسيحيين وإنما أكره الكفر والشرك الذي هم منغمسين فيه
    ربما
    وجودك في شبرا هو الذي جعلك تحمل صورة سوداء للمسيحيين الأقباط هناك حتى بدى لك أنه ليس هناك مسيحي أو قبطي واحد مسالم ، فأنت معذور في ذلك ،
    ولكن في مناطق أخرى من مصر هناك المسيحيين المسالمين من إنجيلين وكاثوليك وأقباط أيضا
    ثم
    عندنا في فلسطين المسيحيون مسالمون ونحن نخاطهم ولا نجد منهم إلا كل أحترام وتقدير وكذلك حال المسيحيون في الأردن وفي الشام قبل فتنة بشار
    مع العلم أنه ليس في فلسطين أقباط إلا المتواجدون داخل كنيسة القيامة
    للمحافظة على حصتهم منها ،
    وللعلم فهم مكروهين ومنبوذين من قبل باقي الطوائف المسيحية داخل الكنيسة وخارجها ، لا يألفون أحد ولا يألفهم أحد ولا يختلطون بغيرهم ولذلك فأنت معذور
    ولكن
    أيها الأخ الحبيب
    يجب أن لا تحملنا عداوتهم لنا على كره عامة المسيحيين وأن نأخذ المسالم بجريرة الفاجر والظالم إمتثالا لأمر الله عز وجل حيث قال :
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (8) ) المائدة
    ثم أمر آخر في غاية الأهمية هو عيدتي واعتقادي وهو :
    أن الأمر كله لله
    كما أنني لا أعتقد أن شهادة فرعون تنجيه بل أقطع جازما أن فرعون في النار وأنه وآله يعرضون على النار غدوا وعشيا وأن مصيرهم أشد العذاب يوم القيامة
    ثم تسألني عن حال
    فرعون القرن الواحد والعشرين شنودة بيه والإشاعة التي تقول بإسلامه
    أيها الأخ الكريم قلت ولا أزال أكرر أنها إشاعة ، إحتمال صدقها في نظري لا يتعدى 00005%
    ولو أنك صدقتها أنت ما صدقتها أنا ولكنني أقول بما يمليه علي ديني وعقيدتي
    أنه إذا ختمت حياة شنودة بما نعرفه من كفره وشركه فهو في النار بلا أدنى شك
    أما إذا ما شهد شهادة الحق قبل موته ولو بلحظات فلا أقطع بمصيره وأمره إلى الله
    وللعلم لو أنك أنت إقتنعت بإسلامه وصليت عليه صلاة الجنازة ما صليت عليه أنا
    أما عن الأطفال ففي اعتقادي أنهم ليسوا تبعا لآبائهم
    كيف بطفل ولد لأبوين مسيحيين أو كافرين ولكنه بعد شهر من ولادته مات
    أيكون من أهل النار؟
    وعندي قاعدة تقول أن كل مولود يولد على الفطرة أي على الإسلام ؟ وعندي قاعدة تنفي الظلم عن الله عز وجل ؟ وعندي قاعدة تقول ووجدوا ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك أحدا ، بينما هذا الطفل لم يعمل مثقال ذرة من خير ولم يعمل مثقال ذرة من شر
    وللعلم فإن المسيحيين يعتقدون ان أطفالهم يولدون على الإسلام ولذلك يسارعون بتعميدهم حتى لا يموت أحد أطفالهم على الإسلام
    وهذاهو الأخ الدكتور وديع الشماس السابق يأكد لنا ذلك
    كل طفل يولد مسلم بحسب العقيدة المسيحية

    أختم بالقول

    لو أننا صببنا الرحمات على رجل قدر الله له أن يكون من أهل النار فلن يخرج منها
    لو أننا صببنا اللعنات على رجل قدر الله له أن يكون من أهل الجنة فلن يخرج منها
    هذا هو اعتقادي أن الأمر كله لله وليس مطلوب منا أن نلعن فلان أو علان

    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 12-04-2014 الساعة 07:51 PM

  3. #33
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

    الحمد لله ان لكل سؤال جواب في الاسلام ، فالبحث وفق المنهج الرشيد( الكتاب والسنة ) يحقق للمرء دحض علامات الاستفهام والتعجب ايضا

    ارى ان الموضوع قد تجاوز الفتوى الشرعية الى اجتهادات شخصية قد تعطي انطباعا خاطئ وتصورا اجوفا عن الاسلام

    لذا يفضل اغلاق الموضوع

    دمتم بعز الاسلام




    السؤال :
    نحن مجموعة من المسلمين دار بيننا حوار حاولنا فيه التوصل إلى تعريف لـ "الحب" في الإسلام. وعلى الرغم من أننا جميعاً ندرك تماماً ضرورة حب الله سبحانه وتعالى والتزامنا بأن نحبه هو وأنبيائه ورسله، فإننا نتساءل عما إذا كان هناك إطار واضح للحب بين البشر (مثل "الحب الأخوي" في المسيحية وليس النوع الرومانسي). قال البعض بأن "الحب" لا يوجد إلا في نطاق الأسرة وكل ما عدا ذلك ما هو إلا احترام وصداقة وما إلى ذلك. وتساءل البعض عما إذا كان الحب يقتصر فقط على الزوج والأبناء. وتساءل آخرون عما إذا كان الحب يمكن أن يكون مشروطاً أم لا. ورأي آخر يقول بأن "الحب" (حسب التعبير الشائع) ما هو إلا "بدعة" تقوم على القصص الخيالية والفلسفة المسيحية. وقد بحث كثير منا في مصادر مختلفة للتوصل إلى إجابة، ولكن لم نعثر على إجابة قاطعة حتى الآن. فهل يمكنك أن تساعدنا ؟ .


    الجواب:
    الحمد لله
    أيتها السائلة الكريمة
    السلام عليكِ ورحمة الله وبركاته وبعد
    فإنّه لممّا يُثلج الصّدر ما تفعلينه مع أخواتك من تدارس لأمور الإيمان والإسلام ومن ذلك مناقشتكم لأمر المحبّة ولا شكّ أنّكِ وأخواتك تُدركين أهمية كلام العلماء في فضّ النّزاعات وأهمية الرّجوع إلى كلامهم في فهم القضايا الشرعية ، ونحن ننقل لك هنا شيئا من كلامهم في أنواع المحبّة وأقسامها حتى تنجلي لكم القضية بإذن الله .


    أنواع المحبة وأحكامها
    تنقسم المحبّة إلى محبة خاصّة ومحبّة مشتركة والمحبّة الخاصّة تنقسم إلى محبّة
    شرعية ومحبة محرمة .
    فالمحبة الشرعية أقسام :
    1- محبة الله وحكمها أنها من أوجب الواجبات وذلك لأن محبته سبحانه هي أصل دين الإسلام فبكمالها يكمل الإيمان . وبنقصها ينقص التوحيد ودليل ذلك قوله : (وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ )البقرة 165 ، وقوله : ( قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنْ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ) التوبة 24 . وغيرها من الأدلة في القرآن والسنة . وهي تتمثل في إيثار ما أحبه الله من عبده وأراده على ما يحبه العبد ويريده ، فيحب ما أحب الله ويبغض ما يبغضه الله ، ويوالي ويعادي فيه ، ويلتزم بشريعته والأسباب الجالبة لها كثيرة .
    2- محبة الرسول وهي أيضاً واجبة من واجبات الدين ، بل لا يحصل كمال الإيمان حتى يحب المرء رسول الله أكثر من نفسه كما في الحديث : " قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَلَدِهِ وَوَالِدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ . " رواه مسلم رقم 44 وحديث عبد الله بن هشام قَالَ : كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ آخِذٌ بِيَدِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ فَقَالَ لَهُ عُمَرُ يَا رَسُولَ اللَّهِ لأَنْتَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِلاّ مِنْ نَفْسِي فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْكَ مِنْ نَفْسِكَ فَقَالَ لَهُ عُمَرُ فَإِنَّهُ الآنَ وَاللَّهِ لأَنْتَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ نَفْسِي فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الآنَ يَا عُمَرُ . " رواه البخاري فتح رقم 6632 . وهذه المحبّة تابعة لمحبة الله تعالى وتتمثل في متابعته صلى الله عليه وسلم وتقديم قوله على قول غيره .
    3- محبة الأنبياء والمؤمنين وحكمها واجبة لأن محبة الله تعالى تستلزم محبة أهل طاعته وهؤلاء هم الأنبياء والصالحون ودليله قوله عليه السلام " من أحب في الله " أي أحب أهل الإيمان بالله وطاعته من أجل ذلك ، ولا يكتمل الإيمان أيضاً إلا بذلك ولو كثرت صلاة الشخص وصيامه ، كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : لقد رأيتنا في عهد رسول الله وما منا أحد يرى أنه أحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم .
    والمحبة المحرمة :
    منها ما هو شرك : وهو أن تحب من دون الله شيئاً كما يحب الله تعالى فهو قد اتخذ نداً وهذا شرك المحبة وأكثر أهل الأرض قد اتخذوا أنداداً في الحب والتعظيم .
    ومنها ما هو محرّم دون الشرك : وذلك بأن يحب أهله أو ماله أو عشيرته وتجارته ومسكنه فيؤثرها أو بعضها على فعل ما أوجبه الله عليه من الأعمال كالهجرة والجهاد ونحو ذلك ودليله قوله تعالى : ( إن كان آباؤكم ... إلى قوله تعالى : أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره )

    فهذا الذي مضى هو المحبة الخاصة بأقسامها .
    أما المحبة المشتركة فهي ثلاثة أنواع :
    أحدها : طبيعية كمحبة الجائع للطعام ،والظمآن للماء وهذه لا تستلزم التعظيم فهي مباحة .
    الثاني : محبة رحمة وشفقة كمحبة الوالد لولده الطفل وهذه أيضاً لا تستلزم التعظيم ولا إشكال فيها .
    الثالث : محبة أنس وألف كمحبة المشتركين في صناعة أو علم أو مرافقة أو تجارة أو سفر لبعضهم بعضاً فهذه الأنواع التي تصلح للخلق بعضهم بعضاً وكمحبة الأخوة بعضهم لبعض ووجودها فيهم لا يكون شركاً في محبة الله تعالى .
    من مراجع الموضوع : كتاب تيسير العزيز الحميد : باب ومن الناس من يتخذ من دون الله أنداداً .
    ونرجو بهذا التقسيم والشّرح أن تكون القضية قد اتّضحت لكم ، ونسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكم لكلّ خير ، وصلى الله على نبينا محمد .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4

هل تكره المسيحيين (اريد تعليقاتكم) ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-09-2011, 09:32 PM
  2. @@ الحروف المقطعه سؤال و جواب , منتظر تعليقاتكم و تصويباتكم @@
    بواسطة fares_273 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-07-2010, 01:46 AM
  3. شاكيرا تكره المسلمين وتنفق على التنصير-تابع مسلسل الحرب على التنصيـــــر...!!!
    بواسطة elqurssan في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-05-2009, 02:03 PM
  4. حتى طير الأبابيل تكره عباد الصليب
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-10-2007, 09:58 PM
  5. لماذا حذفتم موضوع "اريد تفسيرا"
    بواسطة no way out في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 16-08-2005, 10:14 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل تكره المسيحيين (اريد تعليقاتكم) ؟

هل تكره المسيحيين (اريد تعليقاتكم) ؟