شبهة فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا .......)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهة فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا .......)

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: شبهة فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا .......)

  1. #1
    الصورة الرمزية الكربون
    الكربون غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    2
    آخر نشاط
    26-03-2014
    على الساعة
    05:42 PM

    افتراضي شبهة فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا .......)

    يثيروها البعض ظنا منه بان يشري هنا تعني يشتري

    اعتقاد منهم بان الايه خطا فكيف يشتري المؤمن الحياة بالاخره
    ويصر عليها بعض النصارى بعقول مغلقه

    فيشري في لغة العرب تعني يبيع

    ويشتري تعني لفظ الشراء

    ومن شواهد القران قوله تعالى في سورة يوسف

    ( وشروه بثمن بخس دراهم معدودات ....الايه

    ويزعمون ايضا ان اية يوسف تعني المشتري البائع والمراد هنا العزيز الذي اشترى ليس الذين وجدوه في البئر

    وسياق الايه يشهد للبائع لا المشتري

    وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وَارِدَهُمْ فَأَدْلَىٰ دَلْوَهُ ۖ قَالَ يَا بُشْرَىٰ هَٰذَا غُلَامٌ ۚ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً ۚ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ

    فاسروه الها فيها ترجع لمن وجدوه في الايه التي بعدها بذات السياق شروه والهاء ضمير راجع لاخر مذكور

    ثم فصل الله الايه بماتليها قائلا وقال الذي اشتراه

    واوضح من الاية دلالة قول الله في سورة البقره207 وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ٱبْتِغَآءَ مَرْضَاتِ ٱللَّهِ

    فهي اوضح واشد دلاله في حمل معنى يشري على البيع
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 26-03-2014 الساعة 11:27 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,152
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    10:53 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين




    مقاييس اللغة:
    (شري) الشين والراء والحرف المعتل أصولٌ ثلاثة: أحدها يدلُّ على تعارضٍ من الاثنين في أمرين أخذاً وإِعطاءً مُمَاثَلةً، والآخر نبتٌ، و*الثالث هَيْجٌ في الشيء وعلُوّ.
    فالأوّل قولهم: شَرَيت الشيء واشتريتُه، إِذا أخذتَه من صاحبه بثَمنه. وربما قالوا: شَريتُ: إِذا بعتَ. قال الله تعالى: {وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ} [يوسف 20]. ومما يدلُّ على المماثلة قولهم: هذا شَرْوَى هذا، أي مِثْلُهُ. وفُلاَنٌ شَروَى فلانٍ. ومنه حديث شريح في قوسٍ كَسَرَها رجلٌ لرجُل فقال شُريح: "شَرواها" أي مثلُها. وأشراء الشيء: نواحيه، الواحد شَرىً، وسمِّي بذلك لأنَّه كالنّاحية الأخرى. والشِّرَى مقصور، يقال شَرَى الشيءَ شِرىً. وأمَّا النَّبْت فالشّرْيُ، يقال إِنّه الحنظل. ويقولون الشَّرْية: النَّخْلة التي تنبُت من النَّواة. قال رُؤبة:
    * وشرية في قرية *
    والشَّرَى : موضع كثير الدّغَل والأُسْدِ. قال:
    أسودُ شَرَى لاقت أُسودَ خفِيَّةٍ *** تَسَاقَوْا على حَرْدٍ دِماءَ الأساوِدِ([25])
    والشِّريان من شجر القِسِيّ.
    والأصل الثالث: قولهم شَرِيَ الرّجلُ شَرَىً، إِذا استُطِيرَ غَضَبَاً، ويقال شَرِيَ البعيرُ في سيرهِ شَرىً، إِذا أسرع. وشَرِي البرقُ، إِذا استطار. قال الشاعر:
    أصاحِ تَرَى البرقَ لم يغتمضْ *** يموتُ فُواقاً ويَشْرَى فُواقا([26])
    ويقال استشرى الرجُل، إِذا لجَّ في الأمر. ويقال شَرِي زِمامُ النّاقة يَشْرى شَرىً، إِذا كثُر اضطرابُهُ. ويقولون: "كلُّ مُجْرٍ في الخَلاءِ يَشْرَى"([27]).

    مختار الصحاح
    ● [شرى] ش ر ى: الشِّرَاءُ يُمد ويُقصر وقد شَرَى الشيء يشريه شِرىً و شِرَاءً إذا باعه وإذا اشْتراهُ أيضا وهو من الأضداد قال الله تعالى {ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله} أي يبيعها وقال تعالى {وشروه بثمن بخس} أي باعوه ويُجمع الشِّرَى على أشْرِيَةٍ وهو شاذ لأن فِعلا لا يُجمع على أفعلة و شَرِيَ جِلده من باب صدِيَ من الشَّرَى وهو خُراج صغار لها لذع شديد فهو شَرٍ على فَعِلٍ و الشِّرْيانُ بفتح الشين وكسرها واحد الشَّرايِينِ وهي العروق النابضة ومنبتها من القلب و المُشْتَرِي نجم


    القاموس المحيط:
    ي شَراهُ يَشْرِيه مَلَكَه بالبَيْعِ، وباعَهُ، كاشْتَرَى فيهما، ضِدٌّ، و اللَّحْمَ والثَّوْبَ والْأَقِطَ شَرَّرَها، و فُلاناً سَخِرَ به، أو أرْغَمَهُ، و بنَفْسِه عن القَوْمِ تَقَدَّمَ بَيْنَ أيْدِيهِمْ فقاتَلَ عنهم، أو إلى السُّلْطانِ فَتَكَلَّمَ عنهم، و اللّهُ فُلاناً أصابَه بِعِلَّةِ الشَّرَى، لبُثُورٍ صِغارٍ حُمْرٍ حَكَّاكَةٍ مُكْرِبَةٍ، تَحْدُثُ دَفْعَةً غالِباً، وتَشْتَدُّ لَيْلاً لبُخارٍ حارٍّ يَثورُ في البَدَنِ دَفْعَةً. وكلُّ مَنْ تَرَكَ شيئاً، وتَمَسَّكَ بغيرِهِ، فقَدِ اشْتَراهُ، ومنه " اشْتَرَوُا الضَّلاَلَةَ بالهُدَى " . وشاراهُ مُشاراةً وشِراءً بايَعَهُ.
    والشَّرْوَى، كجَدْوَى: المِثْلُ. وشَرِيَ الشَّرُّ بينهم، كرَضِيَ، شَرًى: اسْتَطَارَ، و البَرْقُ: لَمَعَ، كَأَشْرَى، و زَيْدٌ: غَضِبَ، ولَجَّ، كاسْتَشْرَى، ومنه: الشُّراةُ، للخَوارجِ، لا مِنْ شَرَيْنَا أنْفُسَنا في الطَاعَةِ، وَوَهِمَ الجوهرِيُّ، و جِلْدُهُ: خَرَجَ عليه الشَّرَى، فهو شَرٍ، و الفَرَسُ في سَيْرِهِ: بالَغَ، فهو شَرِيٌّ. والشَّرْيُ: الحَنْظَلُ، أو شَجَرُهُ، والنَّخْلُ ينْبُتُ من النَّواةِ. والشَّرَى، كعَلَى، وَوَهِمَ الجوهرِيُّ: رُذَالُ المالِ، وخِيارُهُ، كالشَّراةِ، ضِدٌّ، والجَبَلُ، والطَّرِيقُ، وطَريقٌ في سَلْمَى كثيرَةُ الْأُسْدِ، وجَبَلٌ بنَجْدٍ لِطَيِّىءٍ، وجُبَيْلٌ بِتِهامَةَ كثيرُ السِّباعِ، ووادٍ بين كَبْكَب ونَعْمانَ على لَيْلَةٍ من عَرَفَة، والناحِيَةُ، وتُمَدُّ ج: أشْراءٌ. وذُو الشَّرَى: صَنَمٌ لدَوْسٍ. وأشْراهُ: مَلأَهُ، وأمالَهُ، و الجَمَلُ: تَفَلَّقَتْ عَقيقَتُهُ، و بينهم: أغْرَى. والشَّرْيانُ، ويُكْسَرُ: شَجَرٌ للقِسِيِّ، وواحِدُ الشَّرايِينِ، للعُروقِ النابِضَةِ. والشَّرِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: الطَّرِيقَةُ، والطَّبيعَةُ، و من النِّساءِ: اللاتِي يَلِدْنَ الإِناثَ.

    والمُشْتَرِي: طائِرٌ، ونَجْمٌ م. وهو يُشارِيهِ: يُجادِلُهُ، أصْلُهُ: يُشارِرُهُ، فَقُلِبَتِ الراءُ. واشْرَوْرَى: اضْطَرَبَ. والشَّراءُ، كسَماءٍ: جَبَلٌ. وكقَطامِ: ع. والشَّرَوانِ، محرَّكةً: جَبَلانِ. والشَّراةُ: ع بين دِمَشْقَ والمدينةِ، منه: علِيُّ بنُ مُسلِمٍ، وأحمدُ ابنُ محمودٍ الشَّرَوِيَّانِ المُحَدِّثانِ. وشَرْيانُ: وادٍ.
    وتَشَرَّى: تَفَرَّقَ. واسْتَشْرَتِ الْأُمورُ: تَفَاقَمَتْ، وعَظُمَتْ. والشَّرْوُ: العَسَلُ، ويُكْسَرُ.


    فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ قَالَ الْأُسْتَاذُ الْإِمَامُ : بَيَّنَ اللَّهُ - تَعَالَى - حَالَ ضُعَفَاءِ الْإِيمَانِ الَّذِينَ يُبْطِئُونَ عَنِ الْقِتَالِ فِي سَبِيلِهِ ، ثُمَّ دَلَّهُمْ بِهَذِهِ الْآيَةِ عَلَى طَرِيقِ [ ص: 210 ] تَطْهِيرِ نُفُوسِهِمْ مِنْ ذَلِكَ الذَّنْبِ الْعَظِيمِ ذَنْبِ الْقُعُودِ عَنِ الْقِتَالِ ، وَلَوْ عَمِلُوا كُلَّ صَالِحٍ وَضَعُفَتْ نُفُوسُهُمْ عَنِ الْقِتَالِ لَمَا كَانَ ذَلِكَ مُكَفِّرًا لِخَطِيئَتِهِمْ ، وَسَبِيلُ اللَّهِ هِيَ طَرِيقُ الْحَقِّ وَالِانْتِصَارُ لَهُ ، فَمِنْهُ إِعْلَاءُ كَلِمَةَ اللَّهِ وَنَشْرُ دَعْوَةِ الْإِسْلَامِ ، وَمِنْهُ دِفَاعُ الْأَعْدَاءِ ، إِذَا هَدَّدُوا أَمْنَنَا ، أَوْ أَغَارُوا عَلَى أَرْضِنَا أَوْ نَهَبُوا أَمْوَالَنَا ، أَوْ صَادَرُونَا فِي تِجَارَتِنَا ، وَصَدُّونَا عَنِ اسْتِعْمَالِ حُقُوقِنَا مَعَ النَّاسِ ، فَسَبِيلُ اللَّهِ عِبَارَةٌ عَنْ تَأْيِيدِ الْحَقِّ الَّذِي قَرَّرَهُ ، وَيَدْخُلُ فِيهِ كُلُّ مَا ذَكَرْنَاهُ ، وَ يَشْرُونَ بِمَعْنَى يَبِيعُونَ قَوْلًا وَاحِدًا بِلَا احْتِمَالٍ ، وَاسْتِعْمَالُ الْقُرْآنِ فِيهِ مُطَّرِدٌ فَفِي سُورَةِ يُوسُفَ : وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ ( 12 : 20 ) ، أَيْ : بَاعُوهُ ، وَقَالَ تَعَالَى : وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ ( 2 : 102 ) ، أَيْ : بَاعُوهَا وَقَالَ : وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ ( 2 : 207 ) ; أَيْ يَبِيعُهَا ، وَالْبَاءُ فِي صِيغَةِ الْبَيْعِ تَدْخُلُ عَلَى الثَّمَنِ دَائِمًا ، فَالْمَعْنَى : أَنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يَبِيعَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَيَبْذُلَهَا وَيَجْعَلَ الْآخِرَةَ ثَمَنًا لَهَا وَبَدَلًا عَنْهَا فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ .
    أَقُولُ : إِنَّ الْمُفَسِّرِينَ ذَكَرُوا فِي يَشْرُونَ وَجْهَيْنِ : أَحَدُهُمَا : أَنَّهُ بِمَعْنَى الْبَيْعِ كَمَا اخْتَارَ الْأُسْتَاذُ الْإِمَامُ ، وَالثَّانِي : أَنَّهُ بِمَعْنَى الِابْتِيَاعِ الَّذِي يُطْلَقُ عَلَيْهِ فِي عُرْفِنَا الْآنَ الشِّرَاءُ ، وَقَدْ قَالَ الْمُفَسِّرُونَ : إِنَّ شَرَى يَشْرِي يُسْتَعْمَلُ بِمَعْنَى بَاعَ وَبِمَعْنَى ابْتَاعَ ، وَإِنَّ اللَّفْظَ فِي الْآيَةِ يَحْتَمِلُ الْمَعْنَيَيْنِ ، فَإِنْ أُرِيدَ بِهِ الْبَيْعُ فَهُوَ لِلْمُؤْمِنِينَ الصَّادِقِينَ الْكَامِلِينَ ، وَإِنْ أُرِيدَ بِهِ الِابْتِيَاعُ فَهُوَ لِأُولَئِكَ الْمُبْطِئِينَ لِيَتُوبُوا ، وَذَهَبَ الرَّاغِبُ إِلَى أَنَّ الشِّرَاءَ وَالْبَيْعَ إِنَّمَا يُسْتَعْمَلَانِ بِمَعْنًى وَاحِدٍ فِي التَّعْبِيرِ عَنِ اسْتِبْدَالِ سِلْعَةٍ بِسِلْعَةٍ دُونَ اسْتِبْدَالِ سِلْعَةٍ بِدَرَاهِمَ ، وَالْقُرْآنُ اسْتَعْمَلَ لَفْظَ شَرَى يَشْرِي بِمَعْنَى بَاعَ يَبِيعُ ، وَاشْتَرَى يَشْتَرِي بِمَعْنَى ابْتَاعَ يَبْتَاعُ ، فَهَذَا هُوَ الصَّحِيحُ أَوِ الْفَصِيحُ وَإِنْ وَرَدَ عَنْ أَهْلِ اللُّغَةِ : " شَرَيْتُ بُرْدًا " بِمَعْنَى اشْتَرَيْتُهُ فِي الشِّعْرِ بِدُونِ ذِكْرِ الثَّمَنِ ، وَقَدْ يُذْكَرُ الثَّمَنُ أَوِ الْبَدَلُ وَقَدْ يُسْكَتُ عَنْهُ وَهُوَ مَا تَدْخُلُ عَلَيْهِ الْبَاءُ دَائِمًا سَوَاءٌ اسْتُعْمِلَ الشِّرَاءُ أَوِ الْبَيْعُ فِي الْحِسِّيَّاتِ أَوِ الْمَعْنَوِيَّاتِ .
    تفسير المنار محمد رشيد رضا »سورة النساء

    [ ص: 541 ]
    الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ ( فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا ( 74 ) )
    قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ : وَهَذَا حَضٌّ مِنَ اللَّهِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى جِهَادِ عَدُوِّهِ مِنْ أَهْلِ الْكُفْرِ بِهِ عَلَى أَحَايِينِهِمْ غَالِبِينَ كَانُوا أَوْ مَغْلُوبِينَ ، وَالتَّهَاوُنِ بِأَقْوَالِ الْمُنَافِقِينَ فِي جِهَادِ مَنْ جَاهَدُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ، [ وَأَنَّ لَهُمْ فِي ] جِهَادِهِمْ إِيَّاهُمْ - مَغْلُوبِينَ كَانُوا أَوْ غَالِبِينَ - مَنْزِلَةٌ مِنَ اللَّهِ رَفِيعَةٌ .
    يَقُولُ اللَّهُ لَهُمْ - جَلَّ ثَنَاؤُهُ - : فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، يَعْنِي فِي دِينِ اللَّهِ وَالدُّعَاءِ إِلَيْهِ ، وَالدُّخُولِ فِيمَا أَمَرَ بِهِ أَهْلَ الْكُفْرِ بِهِ " الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ " ، يَعْنِي الَّذِينَ يَبِيعُونَ حَيَاتَهُمُ الدُّنْيَا بِثَوَابِ الْآخِرَةِ وَمَا وَعَدَ اللَّهُ أَهْلَ طَاعَتِهِ فِيهَا ، وَبَيْعُهُمْ إِيَّاهَا بِهَا إِنْفَاقُهُمْ أَمْوَالَهُمْ فِي طَلَبِ رِضَى اللَّهِ لِجِهَادِ مَنْ أَمَرَ بِجِهَادِهِ مِنْ أَعْدَائِهِ وَأَعْدَاءِ دِينِهِ ، وَبَذْلِهِمْ مُهَجَهُمْ لَهُ فِي ذَلِكَ .

    تفسير الطبري » تفسير سورة النساء »

    ثُمَّ قَالَ تَعَالَى : ( فَلْيُقَاتِلْ ) أَيِ : الْمُؤْمِنُ النَّافِرُ ( فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ ) أَيْ : يَبِيعُونَ دِينَهُمْ بِعَرَضٍ قَلِيلٍ مِنَ الدُّنْيَا ، وَمَا ذَلِكَ إِلَّا لِكُفْرِهِمْ وَعَدَمِ إِيمَانِهِمْ .
    تفسير
    ابن كثير» تفسير سورة النساء

    إذن أجمع علماء اللغة والتفسير على أنّ يَشْرُونَ تعنى يبيعون لكن هب أنهم لم يقتنعوا و أصروا
    فسنجاريهم جدلاً فيكون المعنى كما جاء فى تفسير المنار وَإِنْ أُرِيدَ بِهِ الِابْتِيَاعُ فَهُوَ لِأُولَئِكَ الْمُبْطِئِينَ لِيَتُوبُوا

    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 26-03-2014 الساعة 02:33 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    792
    آخر نشاط
    25-10-2016
    على الساعة
    11:44 PM

    افتراضي

    بصراحه توضيح رائع منك اخي الكريم كربون
    وتعليق رائع ايضا من اخونا الشهاب
    جعلها الله في موازين اعمالكما
    اللهم لنا اخوتنا واخوات كانوا معنا هنا فاتاهم اليقين

    اللهم اغفر لهم وارحمهم وعافهم واعف عنهم وأكرم نزلهم ووسع مدخلهم واغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وأبدلهم دارا خيرا من دارهم وأهلا خيرا من أهلهم وزوجا خيرا من ازواجهم وأدخلهم الجنة وأعذهم من عذاب القبر أو من عذاب النار







    http://www.anti-ahmadiyya.org

  4. #4
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

شبهة فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا .......)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مطوية زينة الحياة الدنيا
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 02:00 AM
  2. فلا تغرنكم الحياة الدنيا
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-02-2010, 02:00 AM
  3. غرور الحياة الدنيا الذي نهى الله عنه
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-12-2009, 02:00 AM
  4. من يريد الحياة الدنيا خسر الآخرة !!!!!!!!
    بواسطة الاشبيلي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-06-2009, 06:40 PM
  5. حقيقة الحياة الدنيا كتاب رائع جدا
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 16-03-2008, 05:02 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهة فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا .......)

شبهة  فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا .......)