تعليق على أخلاق أنبياء الكتاب المقدس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تعليق على أخلاق أنبياء الكتاب المقدس

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: تعليق على أخلاق أنبياء الكتاب المقدس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي تعليق على أخلاق أنبياء الكتاب المقدس

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبى بعده صلى الله عليه واله وسلم
    سؤال نسئله للمؤمنين بأخطر كتاب إرهاب وجنس فى العالم وهو ما يُدعى بالكتاب المقدس:
    هل وحى الكتاب المدعو بالمقدس يليق بوحى قادم من الرب السبوح القدوس العظيم؟أم إنه وحى من خبيث فاجر وشيطان داعر يأمر اليهود والنصارى بالرزيلة والفحش والإجرام؟
    أخبرنا نبينا الكريم صلى الله عليه واله وسلم أن جزءا من التوراة الحالية مختلق وأن اليهود كانوا يجبرون العلماء الصالحين منهم على ضم القصص الشيطانية المختلقة بديلا عن التوراة الأصلية تحت قهر السيف وإعتبار هذه الخرافات القذرة من وحى السماء،فيقول نبينا صلى الله وسلم وبارك عليه:
    إنَّ بني إسرائيلَ لما طال الأمدُ و قستْ قلوبُهم اخترعوا كتابًا من عندِ أنفسِهم ، استهوتْهُ قلوبُهم ، و استحلَّتْهُ ألسِنَتُهم ، و كان الحقُّ يحولُ بينهم و بين كثيرٍ من شهواتهم ، حتى نبذوا كتابَ اللهِ وراءَ ظهورهم كأنَّهم لا يعلمون ، فقالوا : الأصلُ : ( فقال ) اعرضوا هذا الكتابَ على بني إسرائيلَ ، فإن تابعوكُم عليه ، فاتركُوهم ، و إن خالفوكُم فاقتلوهُم قال : لا ، بل ابعثوا إلى فلانٍ - رجلٌ من علمائِهم - فإن تابعَكم فلن يختلفُ عليكم بعدَه أحدٌ فأرسلُوا إليه فدعُوه ، فأخذ ورقةً فكتب فيها كتابَ اللهِ ، ثم أدخلها في قرنٍ ، ثم علَّقها في عنقِه ، ثم لبس عليها الثيابَ ، ثم أتاهم ، فعرَضُوا عليه الكتابَ فقالوا : تُؤمنُ بهذا ؟ فأشار إلى صدرِه - يعني الكتابَ الذي في القرنِ - فقال : آمنتُ بهذا ، و ما لي لا أُومِنُ بهذا ؟ فخلُّوا سبيلَه قال : و كان له أصحابٌ يغشُّونَه فلما حضرتْهُ الوفاةُ أتوْهُ / فلما نزعوا ثيابَه وجدوا القرنَ في جوفِه الكتابُ ، فقالوا : ألا تروْنَ إلى قولِه : آمنتُ بهذا ، و ما لي لا أُومِنُ بهذا ، فإنما عنيَ ب ( هذا ) هذا الكتابَ الذي في القرنِ قال : فاختلف بنو إسرائيلَ على بضعٍ و سبعين فرقةً ، خيرُ مِلَلِهم أصحابُ أبي القرنِ
    الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2694
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح رجاله ثقات
    والأن نبحر فى الكتاب المدعو بالمقدس لنتيقن من صدق نبينا عليه الصلاة والسلام بما أخبرنا رغم أن علم النقد النصى الذى يكرهه نصارى الشرق وخصوصا نصارى مصر قد أثبت صدق نبينا عليه الصلاة والسلام فيما أخبرنا به عن كتابهم فلنرى:
    1-البطاركة الأوائل (أدم ونوح)وقاعدة"أقلع".
    2- البطاركة المؤسسون يبيحون دعارة وزنى الزوجات والبنات.
    3-نبى التوراة داوود يزنى ويغدر والرب يعاقبه بإغتصاب محرمه.
    4-نبى التوراة هوشع يتباهى بزواجه من بائعة هوى وولادتها لأبناء سفاح.
    5-نبى التوراة ميخا يأمر بالتعرى العام.
    6-رب العهد لقديم يحب تشبيه كل شئ بجسد الداعرة.
    7-يسوع المصلوب هو الحلقة الأخيرة من مسلسل العراة.
    8-كلمة أخيرة لكل مسيحى.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    1-البطاركة الأوائل (أدم ونوح)وقاعدة"أقلع"
    الكتاب االمقدس عند القوم الضالين هو الكتاب الوحيد فى العالم وربما فى التاريخ الذى يربط نزول الوحى السماوى على إنسان بالتعرى امام الناس فنجد فى سفر صموائيل الأول19:
    24فَخَلَعَ هُوَ أَيْضًا ثِيَابَهُ وَتَنَبَّأَ هُوَ أَيْضًا أَمَامَ صَمُوئِيلَ، وَانْطَرَحَ عُرْيَانًا ذلِكَ النَّهَارَ كُلَّهُ وَكُلَّ اللَّيْلِ. لِذلِكَ يَقُولُونَ: «أَشَاوُلُ أَيْضًا بَيْنَ الأَنْبِيَاءِ؟».
    وبالعودة إلى الورء نجد هذه القاعدة تكاد تكون المبدأ الوحيد والنص الوحيد الذى ألتزم به الكتاب المقدس ولم يتناقض فيه فالتعرى وإنعدام الأخلاق هو المشترك بين أبطال قصص الكتاب العجيب هذا فأول من تعرى عندهم هو البطرك المؤسس للخليقة أدم فقضية إنكشاف سوءة أدم عليه السلام عرضها القرأن الكريم بأرق التعبيرات
    يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (27)الأعراف
    فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ (22)الأعراف
    أما كتاب القوم فإنه ينفى أصلا كون أدم وحواء بلباس فنجد فى الأصحاح الثانى من التكوين:
    25وَكَانَا كِلاَهُمَا عُرْيَانَيْنِ، آدَمُ وَامْرَأَتُهُ، وَهُمَا لاَ يَخْجَلاَنِ.
    ثم يكمل الكتاب القصة التى تكشف شهوة كتبة الأسفار للغريزة القذرة وتكشف طعن مبطن فى الذات الـإلهية وإتهاهمها بعدم الحكمة وعدم العلم:
    اقتباس
    7فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا وَعَلِمَا أَنَّهُمَا عُرْيَانَانِ. فَخَاطَا أَوْرَاقَ تِينٍ وَصَنَعَا لأَنْفُسِهِمَا مَآزِرَ.
    8وَسَمِعَا صَوْتَ الرَّبِّ الإِلهِ مَاشِيًا فِي الْجَنَّةِ عِنْدَ هُبُوبِ رِيحِ النَّهَارِ، فَاخْتَبَأَ آدَمُ وَامْرَأَتُهُ مِنْ وَجْهِ الرَّبِّ الإِلهِ فِي وَسَطِ شَجَرِ الْجَنَّةِ. 9فَنَادَى الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ وَقَالَ لَهُ: «أَيْنَ أَنْتَ؟». 10فَقَالَ: «سَمِعْتُ صَوْتَكَ فِي الْجَنَّةِ فَخَشِيتُ، لأَنِّي عُرْيَانٌ فَاخْتَبَأْتُ». 11فَقَالَ: «مَنْ أَعْلَمَكَ أَنَّكَ عُرْيَانٌ؟ هَلْ أَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ أَنْ لاَ تَأْكُلَ مِنْهَا؟» 12فَقَالَ آدَمُ: «الْمَرْأَةُ الَّتِي جَعَلْتَهَا مَعِي هِيَ أَعْطَتْنِي مِنَ الشَّجَرَةِ فَأَكَلْتُ».
    أيها المسيحى:أسئل نفسك بصدق أى القصتين:التوراتية والقرأنية سعى إلى تنزيه أدم وحواء وأيضا الذات القدوسية عن النقائص؟ولماذا لم ينقل القرأن ماعندكم؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    نعود إلى الكتاب المقدس للصليبيين فنجد بطركا أخر من بطاركتهم وهو نوح يؤسس لقعدة التعرى وإباحة الفحش العلنى فنجد فى الأصحاح التاسع من التكوين:
    20وَابْتَدَأَ نُوحٌ يَكُونُ فَلاَّحًا وَغَرَسَ كَرْمًا. 21وَشَرِبَ مِنَ الْخَمْرِ فَسَكِرَ وَتَعَرَّى دَاخِلَ خِبَائِهِ. 22فَأَبْصَرَ حَامٌ أَبُو كَنْعَانَ عَوْرَةَ أَبِيهِ، وَأَخْبَرَ أَخَوَيْهِ خَارِجًا. 23فَأَخَذَ سَامٌ وَيَافَثُ الرِّدَاءَ وَوَضَعَاهُ عَلَى أَكْتَافِهِمَا وَمَشَيَا إِلَى الْوَرَاءِ، وَسَتَرَا عَوْرَةَ أَبِيهِمَا وَوَجْهَاهُمَا إِلَى الْوَرَاءِ.
    وهناك تفسيرات تتهم حام بإغتصاب نوح وهو فى سكره وحتى مع عدم تصريح النص بذلك فإن النص مخل بالأداب العامة ولا مجال لتأويل قصتى أدم ونوح لأنها قصص تاريخية فهل ستنكر يا مسيحى وقوعها؟وحتى لو فرضنا جدلا بحدوث هذه الوقائع فهل من الحكمة أن يعرضها الوحى بهذا الأسلوب الذى يجعل كل فاجر يمكنه الإستناد إلى الدين فى فجوره بدعوى أن رب الكتاب المقدس كان يحب هذا الفحش وهو ما يحدث فعلا فى داخل مجتمعات النصارى فى الشرق والغرب.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    2- البطاركة المؤسسون يبيحون دعارة وزنى الزوجات والبنات.
    أنبياء الهدى والنور والتوحيد إبراهيم وإسحاق ويعقوب الذين أمر ربنا جل وعلا نبيه عليه الصلة والسلام الإقتداء بهداهم وهم الأنبياء الذين عصمهم ربهم جل وعلا ونسخ ما ألقى الشيطان الرجيم فى أحديثهم وأمانيهم.هؤلاء الأنبياء لا علاقة لهم بالشخصيات التوراتية المسجلة فى العهد القديم لأن كتبة الأسفار المجرمين الذين كتبوا وأختلقوا ما سنقرئه لم يكتبوه بوحى الرب العلى العظيم القدوس السبوح بل كتبوه بوحى الشيطان الرجيم:
    أولا:إبراهيم التوراتى يبيح سارة للدعارة مع الملوك مقابل المال والغنم:
    ففى التكوين20 يكرر إبرهيم مع أبيمالك نفس مع فعله مع الملك المصرى فى التكوين12:
    اقتباس
    10وَحَدَثَ جُوعٌ فِي الأَرْضِ، فَانْحَدَرَ أَبْرَامُ إِلَى مِصْرَ لِيَتَغَرَّبَ هُنَاكَ، لأَنَّ الْجُوعَ فِي الأَرْضِ كَانَ شَدِيدًا. 11وَحَدَثَ لَمَّا قَرُبَ أَنْ يَدْخُلَ مِصْرَ أَنَّهُ قَالَ لِسَارَايَ امْرَأَتِهِ: «إِنِّي قَدْ عَلِمْتُ أَنَّكِ امْرَأَةٌ حَسَنَةُ الْمَنْظَرِ. 12فَيَكُونُ إِذَا رَآكِ الْمِصْرِيُّونَ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ: هذِهِ امْرَأَتُهُ. فَيَقْتُلُونَنِي وَيَسْتَبْقُونَكِ. 13قُولِي إِنَّكِ أُخْتِي، لِيَكُونَ لِي خَيْرٌ بِسَبَبِكِ وَتَحْيَا نَفْسِي مِنْ أَجْلِكِ».
    هذه القصة تكررت فى التوراة ونحن المسلمون لا نعتقد بحدوثها أكثر من مرة لأن هناك خبر عن نبينا عليه الصلاة والسلام عن حدوثها مرة وحدة ولكن القصة الأسلامية تنفى ما ذكرته التوراة عن تعمد إبراهيم إخفاء حقيقة سارة لأجل المال ففى القصة الإسلامية كان إخفاء إبراهيم عليه الصلاة والسلام حقيقة سارة كان خوفا من قتلهما معا وضياع دعوة التوحيد فأضطر لأخف أنواع الكذب وهو كذب التورية من أجل ألا تقع مضرة أكبر وهى ضياع الدعوة التوحيدية فقد كذب متوريا فى سبيل التوحيد والعقيدة وإبراهيم عليه الصلاة والسلم كان نبيا يفهم أكثر من غيره فقه الموازنات لا كما يقول المجرم السافل كاتب القصة التورتية بأنه كان قوادا حاشاه صلى الله عليه وعلى نبينا وسلم وهذه هى القصة الحقيقية:
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : " هاجر إبراهيم عليه السلام بسارة ، فدخل بها قرية فيها ملك من الملوك ، أو جبار من الجبابرة ، فقيل : دخل إبراهيم بامرأة هي من أحسن النساء ، فأرسل إليه : أن يا إبراهيم من هذه التي معك ؟ قال : أختي ، ثم رجع إليها فقال : لا تكذبي حديثي ، فإني أخبرتهم أنك أختي ، والله إن على الأرض مؤمن غيري وغيرك ، فأرسل بها إليه فقام إليها ، فقامت توضأ وتصلي ، فقالت : اللهم إن كنت آمنت بك وبرسولك ، وأحصنت فرجي ، إلا على زوجي فلا تسلط علي الكافر ، فغط حتى ركض برجله " ، قال الأعرج : قال أبو سلمة بن عبد الرحمن : إن أبا هريرة ، قال : " قالت : اللهم إن يمت يقال هي قتلته ، فأرسل ثم قام إليها ، فقامت توضأ تصلي ، وتقول : اللهم إن كنت آمنت بك وبرسولك وأحصنت فرجي إلا على زوجي ، فلا تسلط علي هذا الكافر ، فغط حتى ركض برجله " ، قال عبد الرحمن ، قال أبو سلمة : قال أبو هريرة : " فقالت : اللهم إن يمت فيقال هي قتلته ، فأرسل في الثانية ، أو في الثالثة ، فقال : والله ما أرسلتم إلي إلا شيطانا ، ارجعوها إلى إبراهيم ، وأعطوها آجر فرجعت إلى إبراهيم عليه السلام ، فقالت : أشعرت أن الله كبت الكافر وأخدم وليدة " * الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 3358
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
    ولأن الكذب ليس له قدمان فإن كاتب التوراة لم يستطع إخفاء كذبه طويلا فيقول فى الإصحاح العشرين:
    اقتباس
    8فَبَكَّرَ أَبِيمَالِكُ فِي الْغَدِ وَدَعَا جَمِيعَ عَبِيدِهِ، وَتَكَلَّمَ بِكُلِّ هذَا الْكَلاَمِ فِي مَسَامِعِهِمْ، فَخَافَ الرِّجَالُ جِدًّا. 9ثُمَّ دَعَا أَبِيمَالِكُ إِبْرَاهِيمَ وَقَالَ لَهُ: «مَاذَا فَعَلْتَ بِنَا؟ وَبِمَاذَا أَخْطَأْتُ إِلَيْكَ حَتَّى جَلَبْتَ عَلَيَّ وَعَلَى مَمْلَكَتِي خَطِيَّةً عَظِيمَةً؟ أَعْمَالاً لاَ تُعْمَلُ عَمِلْتَ بِي». 10وَقَالَ أَبِيمَالِكُ لإِبْرَاهِيمَ: «مَاذَا رَأَيْتَ حَتَّى عَمِلْتَ هذَا الشَّيْءَ؟» 11فَقَالَ إِبْرَاهِيمُ: «إِنِّي قُلْتُ: لَيْسَ فِي هذَا الْمَوْضِعِ خَوْفُ اللهِ الْبَتَّةَ، فَيَقْتُلُونَنِي لأَجْلِ امْرَأَتِي. 12وَبِالْحَقِيقَةِ أَيْضًا هِيَ أُخْتِي ابْنَةُ أَبِي، غَيْرَ أَنَّهَا لَيْسَتِ ابْنَةَ أُمِّي، فَصَارَتْ لِي زَوْجَةً.
    والقصة الإسلامية لم تكشف اللثام عن أكاذيب الكتاب المقدس على إبراهيم وسارة عليهما الصلاة والسلام فقط بل كشفت عن خطأ تاريخى أثبته علم الأثار بشكل قطعى وهو تسمية ملك عصر إبراهيم بالفرعون وهو لم يكن فرعونا ولم يكن ذلك العصر قريبا من عصر الفراعنة أصلا!ويستحيل أن يكون هذا الملك مصريا لأن الملوك المصريين القدامى لا يسلمون جوارى مصريات لأجانب كما هو الحال مع هاجر عليها السلام حتى فى عصور الضعف وأى قارئ هاوى فى التاريخ الأجتماعى لمصر القديمة يعلم القاعدة التى كانت سائدة فى مصر القديمة حتى أخر الفراعنة:أن المصرى القديم كان يستبيح الأجنبية ولا يقبل بإستحلال المصرية وما يزيد الطين بلة أن المصرى القديم كان ينظر للساميين البدو القادمين من فلسطين عادة بإحتقار وعداء فكيف يمنح ملك مصرى جارية مصرية لبدوى من الساميين هو إبراهيم عليه الصلاة والسلام؟بل كان الملك الذى عاصر النبى إبراهيم ساميا قحا وسماه رسولنا صلى الله عليه وسلم بالملك أو الجبارحيث كانت مصر القديمة فى بعض فترات العصور الوسيطة بين المملكة القديمة والمملكة الوسطى وأيضا فى نهاية الدولة الوسطى قد وقعت فريسة لغزوات الساميين الذين أقتطعوا من مصر أجزاء وكنت أخر غزوات الساميين ما نعرفه بعصر الهكسوس وإبراهيم عليه الصلاة والسلام كان ساميا وكان يتكلم بلغتهم وينتمى لهم لأن الله عزوجل لم يرسل رسولا إلا بلسان قومه ليبين لهم ولكن هذه الحقائق غابت عن كاتب القصة التوراتية عدوالله وعدو التوحيد الذى لم يرى من جهاد الأنبياء فى سبيل التوحيد إلا الدعارة وبيع الأعراض مقابل الأموال والخيرات فلعنة الله عليه وعلى من صدق كذب الكتاب المُدنس!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    ثانيا البطرك لوط يبيح الشذوذ ويستبيح زنا المحارم:
    تحكى التوراة قصة إباحة البطرك لوط الشذوذ لإبنتيه ثم ممارسته الجنس معهن
    تكوين19:
    اقتباس
    4وَقَبْلَمَا اضْطَجَعَا أَحَاطَ بِالْبَيْتِ رِجَالُ الْمَدِينَةِ، رِجَالُ سَدُومَ، مِنَ الْحَدَثِ إِلَى الشَّيْخِ، كُلُّ الشَّعْبِ مِنْ أَقْصَاهَا. 5فَنَادَوْا لُوطًا وَقَالُوا لَهُ: «أَيْنَ الرَّجُلاَنِ اللَّذَانِ دَخَلاَ إِلَيْكَ اللَّيْلَةَ؟ أَخْرِجْهُمَا إِلَيْنَا لِنَعْرِفَهُمَا». 6فَخَرَجَ إِلَيْهِمْ لُوطٌ إِلَى الْبَابِ وَأَغْلَقَ الْبَابَ وَرَاءَهُ 7وَقَالَ: «لاَ تَفْعَلُوا شَرًّا يَا إِخْوَتِي. 8هُوَذَا لِي ابْنَتَانِ لَمْ تَعْرِفَا رَجُلاً. أُخْرِجُهُمَا إِلَيْكُمْ فَافْعَلُوا بِهِمَا كَمَا يَحْسُنُ فِي عُيُونِكُمْ. وَأَمَّا هذَانِ الرَّجُلاَنِ فَلاَ تَفْعَلُوا بِهِمَا شَيْئًا، لأَنَّهُمَا قَدْ دَخَلاَ تَحْتَ ظِلِّ سَقْفِي». 9فَقَالُوا: «ابْعُدْ إِلَى هُنَاكَ».
    اقتباس
    30وَصَعِدَ لُوطٌ مِنْ صُوغَرَ وَسَكَنَ فِي الْجَبَلِ، وَابْنَتَاهُ مَعَهُ، لأَنَّهُ خَافَ أَنْ يَسْكُنَ فِي صُوغَرَ. فَسَكَنَ فِي الْمَغَارَةِ هُوَ وَابْنَتَاهُ. 31وَقَالَتِ الْبِكْرُ لِلصَّغِيرَةِ: «أَبُونَا قَدْ شَاخَ، وَلَيْسَ فِي الأَرْضِ رَجُلٌ لِيَدْخُلَ عَلَيْنَا كَعَادَةِ كُلِّ الأَرْضِ. 32هَلُمَّ نَسْقِي أَبَانَا خَمْرًا وَنَضْطَجعُ مَعَهُ، فَنُحْيِي مِنْ أَبِينَا نَسْلاً». 33فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْرًا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ، وَدَخَلَتِ الْبِكْرُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَ أَبِيهَا، وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا. 34وَحَدَثَ فِي الْغَدِ أَنَّ الْبِكْرَ قَالَتْ لِلصَّغِيرَةِ: «إِنِّي قَدِ اضْطَجَعْتُ الْبَارِحَةَ مَعَ أَبِي. نَسْقِيهِ خَمْرًا اللَّيْلَةَ أَيْضًا فَادْخُلِي اضْطَجِعِي مَعَهُ، فَنُحْيِيَ مِنْ أَبِينَا نَسْلاً». 35فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْرًا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أَيْضًا، وَقَامَتِ الصَّغِيرَةُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَهُ، وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا، 36فَحَبِلَتِ ابْنَتَا لُوطٍ مِنْ أَبِيهِمَا. 37فَوَلَدَتِ الْبِكْرُ ابْنًا وَدَعَتِ اسْمَهُ «مُوآبَ»، وَهُوَ أَبُو الْمُوآبِيِّينَ إِلَى الْيَوْمِ. 38وَالصَّغِيرَةُ أَيْضًا وَلَدَتِ ابْنًا وَدَعَتِ اسْمَهُ «بِنْ عَمِّي»، وَهُوَ أَبُو بَنِي عَمُّونَ إِلَى الْيَوْمِ.
    والقصة الأولى المتعلقة بعرض لوط إبنتيه للجنس الشاذ الجماعى كما يشاء قوم سدوم مرفوضة عندنا فالذى عندنا فى القرأن الكريم أنه عرض بناته بشروط الطهر وإتقاء المحذورات الإلهية(بنات لوط هكذا بالجمع لا التثنية كما فى التوراة) والراجح أنه عرضهم نكاحا فرفضوا العرض ورجح الطبرى رحمه الله تعالى وقبله ابن اسحق رحمه الله تعالى وقبله قتادة رحمه الله تعالى والتابعى عبدالرحمن بن زيد بن أسلم رحمه الله تعالى أن النبى لوطا عليه الصلاة والسلام قد عرض بناته نكاحا لبعض سدوم بغية إصطفافهم إلى جواره فى هذا اليوم العصيب وهذا هو الراجح المعقول فى حق النبى لوط عليه الصلاة والسلام لأن قول القوم فى لقرأن الكريم" لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ "شاهد على رفض النبى لوط لشذوذهم وزناهم فلوكانت المسألة مجرد الحفاظ على هيئته أمام ضيوفه فلماذا لم يعرض عليهم الشذوذ مع بناته بديلا عن الضيوف فى القرأن؟فالقصة القرأنية تتحدث بما يليق بالأنبياء حين نقلت عن لوط عليه الصلاة والسلام" يَا قَوْمِ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ " فإلتماسه عليه الصلاة والسلام للطهارة ومحذورات الله عزوجل دليل على حسن سريرته لا كما صورته التوراة وكاتبها المتلبس بوحى إبليس وقد رجح هذا الرأى كما قلت السلف رحمهم الله تعالى فقال الطبرى:
    حدثنا بشر ، قال : ثنا يزيد ، قال : ثنا سعيد ، عن قتادة : { قال هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين } " أمرهم نبي الله لوط أن يتزوجوا النساء ، وأراد أن يقي أضيافه ببناته " *
    حدثنا يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد وقرأ { لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد } قال : " إلى قوة من الناس إلى ركن أجاهدكم به " ؛ قال : " وما كان مع لوط مؤمن واحد " ؛ قال : " وعرض عليهم أن ينكحهم بناته رجاء أن يكون له منهم عضد يعينه ، أو يدفع عنه " ، وقرأ { هؤلاء بناتي هن أطهر لكم } قال : " يريد النكاح ، فأبوا عليه " ، وقرأ قول الله تبارك وتعالى : { لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد } " أصل الركن : الجانب والناحية التي يعتمد عليها ويقوى بها.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    3-داوود يزنى ويغدر ورب العهد القديم يعاقبه بأغتصاب جماعى
    صموائيل الثانى 11،13
    إذا أردت أن تتعلم كل أنواع الجنس الطبيعى والشاذ وكل أنواع الإجرام والإرهاب فإليك الكتاب المقدس فنعم المعلم هو ويحكى الإصحاح الحادى عشر والثالث عشر قصة زنا وغدر ولكن البطلين يختلفان فالذى فى الإصحاح الحادى عشر هو داوود التوراتى مؤسس المملكة الإسرائيلية وأول نبى ملك وطبعا هذه التفاصيل التى ستقرئها لا علاقة بينها وبين الإسلام،وفى الإصحاح الثالث عشر يفى رب العهد القديم لداوود بوعيده له ويعاقبه على زناه بأمرأة أوريا وغدره به فيفعل أبشالوم بن داوود مع أخته نفس القصة التى فعلها داوود مع المرأة وزوجهاولكن المسكينة تحملت الغدر والخيانة والإغتصاب من الأخ دفعة واحدة،ولا أدرى أى رب هذا الذى يترك هذا الكلام فى كتاب يُتعبد به إليه فالرب الوحيد الذى يقبل هذا هو الشيطان الرجيم وهو الإله الحقيقى لذى يعبده اليهود والصليبيين ويتوهمون أنهم يعبدون رب الأرض والسماء لنقرء:
    اقتباس
    1وَكَانَ عِنْدَ تَمَامِ السَّنَةِ، فِي وَقْتِ خُرُوجِ الْمُلُوكِ، أَنَّ دَاوُدَ أَرْسَلَ يُوآبَ وَعَبِيدَهُ مَعَهُ وَجَمِيعَ إِسْرَائِيلَ، فَأَخْرَبُوا بَنِي عَمُّونَ وَحَاصَرُوا رِبَّةَ. وَأَمَّا دَاوُدُ فَأَقَامَ فِي أُورُشَلِيمَ. 2وَكَانَ فِي وَقْتِ الْمَسَاءِ أَنَّ دَاوُدَ قَامَ عَنْ سَرِيرِهِ وَتَمَشَّى عَلَى سَطْحِ بَيْتِ الْمَلِكِ، فَرَأَى مِنْ عَلَى السَّطْحِ امْرَأَةً تَسْتَحِمُّ. وَكَانَتِ الْمَرْأَةُ جَمِيلَةَ الْمَنْظَرِ جِدًّا. 3فَأَرْسَلَ دَاوُدُ وَسَأَلَ عَنِ الْمَرْأَةِ، فَقَالَ وَاحِدٌ: «أَلَيْسَتْ هذِهِ بَثْشَبَعَ بِنْتَ أَلِيعَامَ امْرَأَةَ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ؟». 4فَأَرْسَلَ دَاوُدُ رُسُلاً وَأَخَذَهَا، فَدَخَلَتْ إِلَيْهِ، فَاضْطَجَعَ مَعَهَا وَهِيَ مُطَهَّرَةٌ مِنْ طَمْثِهَا. ثُمَّ رَجَعَتْ إِلَى بَيْتِهَا. 5وَحَبِلَتِ الْمَرْأَةُ، فَأَرْسَلَتْ وَأَخْبَرَتْ دَاوُدَ وَقَالَتْ: «إِنِّي حُبْلَى». 6فَأَرْسَلَ دَاوُدُ إِلَى يُوآبَ يَقُولُ: «أَرْسِلْ إِلَيَّ أُورِيَّا الْحِثِّيَّ». فَأَرْسَلَ يُوآبُ أُورِيَّا إِلَى دَاوُدَ. 7فَأَتَى أُورِيَّا إِلَيْهِ، فَسَأَلَ دَاوُدُ عَنْ سَلاَمَةِ يُوآبَ وَسَلاَمَةِ الشَّعْبِ وَنَجَاحِ الْحَرْبِ. 8وَقَالَ دَاوُدُ لأُورِيَّا: «انْزِلْ إِلَى بَيْتِكَ وَاغْسِلْ رِجْلَيْكَ». فَخَرَجَ أُورِيَّا مِنْ بَيْتِ الْمَلِكِ، وَخَرَجَتْ وَرَاءَهُ حِصَّةٌ مِنْ عِنْدِ الْمَلِكِ. 9وَنَامَ أُورِيَّا عَلَى بَابِ بَيْتِ الْمَلِكِ مَعَ جَمِيعِ عَبِيدِ سَيِّدِهِ، وَلَمْ يَنْزِلْ إِلَى بَيْتِهِ. 10فأَخْبَرُوا دَاوُدَ قَائِلِينَ: «لَمْ يَنْزِلْ أُورِيَّا إِلَى بَيْتِهِ». فَقَالَ دَاوُدُ لأُورِيَّا: «أَمَا جِئْتَ مِنَ السَّفَرِ؟ فَلِمَاذَا لَمْ تَنْزِلْ إِلَى بَيْتِكَ؟» 11فَقَالَ أُورِيَّا لِدَاوُدَ: «إِنَّ التَّابُوتَ وَإِسْرَائِيلَ وَيَهُوذَا سَاكِنُونَ فِي الْخِيَامِ، وَسَيِّدِي يُوآبُ وَعَبِيدُ سَيِّدِي نَازِلُونَ عَلَى وَجْهِ الصَّحْرَاءِ، وَأَنَا آتِي إِلَى بَيْتِي لآكُلَ وَأَشْرَبَ وَأَضْطَجعَ مَعَ امْرَأَتِي؟ وَحَيَاتِكَ وَحَيَاةِ نَفْسِكَ، لاَ أَفْعَلُ هذَا الأَمْرَ». 12فَقَالَ دَاوُدُ لأُورِيَّا: «أَقِمْ هُنَا الْيَوْمَ أَيْضًا، وَغَدًا أُطْلِقُكَ». فَأَقَامَ أُورِيَّا فِي أُورُشَلِيمَ ذلِكَ الْيَوْمَ وَغَدَهُ. 13وَدَعَاهُ دَاوُدُ فَأَكَلَ أَمَامَهُ وَشَرِبَ وَأَسْكَرَهُ. وَخَرَجَ عِنْدَ الْمَسَاءِ لِيَضْطَجِعَ فِي مَضْجَعِهِ مَعَ عَبِيدِ سَيِّدِهِ، وَإِلَى بَيْتِهِ لَمْ يَنْزِلْ.
    14وَفِي الصَّبَاحِ كَتَبَ دَاوُدُ مَكْتُوبًا إِلَى يُوآبَ وَأَرْسَلَهُ بِيَدِ أُورِيَّا. 15وَكَتَبَ فِي الْمَكْتُوبِ يَقُولُ: «اجْعَلُوا أُورِيَّا فِي وَجْهِ الْحَرْبِ الشَّدِيدَةِ، وَارْجِعُوا مِنْ وَرَائِهِ فَيُضْرَبَ وَيَمُوتَ». 16وَكَانَ فِي مُحَاصَرَةِ يُوآبَ الْمَدِينَةَ أَنَّهُ جَعَلَ أُورِيَّا فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي عَلِمَ أَنَّ رِجَالَ الْبَأْسِ فِيهِ. 17فَخَرَجَ رِجَالُ الْمَدِينَةِ وَحَارَبُوا يُوآبَ، فَسَقَطَ بَعْضُ الشَّعْبِ مِنْ عَبِيدِ دَاوُدَ، وَمَاتَ أُورِيَّا الْحِثِّيُّ أَيْضًا. 18فَأَرْسَلَ يُوآبُ وَأَخْبَرَ دَاوُدَ بِجَمِيعِ أُمُورِ الْحَرْبِ. 19وَأَوْصَى الرَّسُولَ قَائِلاً: «عِنْدَمَا تَفْرَغُ مِنَ الْكَلاَمِ مَعَ الْمَلِكِ عَنْ جَمِيعِ أُمُورِ الْحَرْبِ، 20فَإِنِ اشْتَعَلَ غَضَبُ الْمَلِكِ، وَقَالَ لَكَ: لِمَاذَا دَنَوْتُمْ مِنَ الْمَدِينَةِ لِلْقِتَالِ؟ أَمَا عَلِمْتُمْ أَنَّهُمْ يَرْمُونَ مِنْ عَلَى السُّورِ؟ 21مَنْ قَتَلَ أَبِيمَالِكَ بْنَ يَرُبُّوشَثَ؟ أَلَمْ تَرْمِهِ امْرَأَةٌ بِقِطْعَةِ رَحًى مِنْ عَلَى السُّورِ فَمَاتَ فِي تَابَاصَ؟ لِمَاذَا دَنَوْتُمْ مِنَ السُّورِ؟ فَقُلْ: قَدْ مَاتَ عَبْدُكَ أُورِيَّا الْحِثِّيُّ أَيْضًا».
    22فَذَهَبَ الرَّسُولُ وَدَخَلَ وَأَخْبَرَ دَاوُدَ بِكُلِّ مَا أَرْسَلَهُ فِيهِ يُوآبُ. 23وَقَالَ الرَّسُولُ لِدَاوُدَ: «قَدْ تَجَبَّرَ عَلَيْنَا الْقَوْمُ وَخَرَجُوا إِلَيْنَا إِلَى الْحَقْلِ فَكُنَّا عَلَيْهِمْ إِلَى مَدْخَلِ الْبَابِ. 24فَرَمَى الرُّمَاةُ عَبِيدَكَ مِنْ عَلَى السُّورِ، فَمَاتَ الْبَعْضُ مِنْ عَبِيدِ الْمَلِكِ، وَمَاتَ عَبْدُكَ أُورِيَّا الْحِثِّيُّ أَيْضًا». 25فَقَالَ دَاوُدُ لِلرَّسُولِ: « هكَذَا تَقُولُ لِيُوآبَ: لاَ يَسُؤْ فِي عَيْنَيْكَ هذَا الأَمْرُ، لأَنَّ السَّيْفَ يَأْكُلُ هذَا وَذَاكَ. شَدِّدْ قِتَالَكَ عَلَى الْمَدِينَةِ وَأَخْرِبْهَا. وَشَدِّدْهُ».
    26فَلَمَّا سَمِعَتِ امْرَأَةُ أُورِيَّا أَنَّهُ قَدْ مَاتَ أُورِيَّا رَجُلُهَا، نَدَبَتْ بَعْلَهَا. 27وَلَمَّا مَضَتِ الْمَنَاحَةُ أَرْسَلَ دَاوُدُ وَضَمَّهَا إِلَى بَيْتِهِ، وَصَارَتْ لَهُ امْرَأَةً وَوَلَدَتْ لَهُ ابْنًا. وَأَمَّا الأَمْرُ الَّذِي فَعَلَهُ دَاوُدُ فَقَبُحَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ.
    اقتباس
    1وَجَرَى بَعْدَ ذلِكَ أَنَّهُ كَانَ لأَبْشَالُومَ بْنِ دَاوُدَ أُخْتٌ جَمِيلَةٌ اسْمُهَا ثَامَارُ، فَأَحَبَّهَا أَمْنُونُ بْنُ دَاوُدَ. 2وَأُحْصِرَ أَمْنُونُ لِلسُّقْمِ مِنْ أَجْلِ ثَامَارَ أُخْتِهِ لأَنَّهَا كَانَتْ عَذْرَاءَ، وَعَسُرَ فِي عَيْنَيْ أَمْنُونَ أَنْ يَفْعَلَ لَهَا شَيْئًا. 3وَكَانَ لأَمْنُونَ صَاحِبٌ اسْمُهُ يُونَادَابُ بْنُ شِمْعَى أَخِي دَاوُدَ. وَكَانَ يُونَادَابُ رَجُلاً حَكِيمًا جِدًّا. 4فَقَالَ لَهُ: «لِمَاذَا يَا ابْنَ الْمَلِكِ أَنْتَ ضَعِيفٌ هكَذَا مِنْ صَبَاحٍ إِلَى صَبَاحٍ؟ أَمَا تُخْبِرُنِي؟» فَقَالَ لَهُ أَمْنُونُ: «إِنِّي أُحِبُّ ثَامَارَ أُخْتَ أَبْشَالُومَ أَخِي». 5فَقَالَ يُونَادَابُ: «اضْطَجعْ عَلَى سَرِيرِكَ وَتَمَارَضْ. وَإِذَا جَاءَ أَبُوكَ لِيَرَاكَ فَقُلْ لَهُ: دَعْ ثَامَارَ أُخْتِي فَتَأْتِيَ وَتُطْعِمَنِي خُبْزًا، وَتَعْمَلَ أَمَامِي الطَّعَامَ لأَرَى فَآكُلَ مِنْ يَدِهَا». 6فَاضْطَجَعَ أَمْنُونُ وَتَمَارَضَ، فَجَاءَ الْمَلِكُ لِيَرَاهُ. فَقَالَ أَمْنُونُ لِلْمَلِكِ: «دَعْ ثَامَارَ أُخْتِي فَتَأْتِيَ وَتَصْنَعَ أَمَامِي كَعْكَتَيْنِ فَآكُلَ مِنْ يَدِهَا». 7فَأَرْسَلَ دَاوُدُ إِلَى ثَامَارَ إِلَى الْبَيْتِ قَائِلاً: «اذْهَبِي إِلَى بَيْتِ أَمْنُونَ أَخِيكِ وَاعْمَلِي لَهُ طَعَامًا». 8فَذَهَبَتْ ثَامَارُ إِلَى بَيْتِ أَمْنُونَ أَخِيهَا وَهُوَ مُضْطَجِعٌ. وَأَخَذَتِ الْعَجِينَ وَعَجَنَتْ وَعَمِلَتْ كَعْكًا أَمَامَهُ وَخَبَزَتِ الْكَعْكَ، 9وَأَخَذَتِ الْمِقْلاَةَ وَسَكَبَتْ أَمَامَهُ، فَأَبَى أَنْ يَأْكُلَ. وَقَالَ أَمْنُونُ: «أَخْرِجُوا كُلَّ إِنْسَانٍ عَنِّي». فَخَرَجَ كُلُّ إِنْسَانٍ عَنْهُ. 10ثُمَّ قَالَ أَمْنُونُ لِثَامَارَ: «ايتِي بِالطَّعَامِ إِلَى الْمِخْدَعِ فَآكُلَ مِنْ يَدِكِ». فَأَخَذَتْ ثَامَارُ الْكَعْكَ الَّذِي عَمِلَتْهُ وَأَتَتْ بِهِ أَمْنُونَ أَخَاهَا إِلَى الْمِخْدَعِ. 11وَقَدَّمَتْ لَهُ لِيَأْكُلَ، فَأَمْسَكَهَا وَقَالَ لَهَا: «تَعَالَيِ اضْطَجِعِي مَعِي يَا أُخْتِي». 12فَقَالَتْ لَهُ: «لاَ يَا أَخِي، لاَ تُذِلَّنِي لأَنَّهُ لاَ يُفْعَلُ هكَذَا فِي إِسْرَائِيلَ. لاَ تَعْمَلْ هذِهِ الْقَبَاحَةَ. 13أَمَّا أَنَا فَأَيْنَ أَذْهَبُ بِعَارِي؟ وَأَمَّا أَنْتَ فَتَكُونُ كَوَاحِدٍ مِنَ السُّفَهَاءِ فِي إِسْرَائِيلَ! وَالآنَ كَلِّمِ الْمَلِكَ لأَنَّهُ لاَ يَمْنَعُنِي مِنْكَ». 14فَلَمْ يَشَأْ أَنْ يَسْمَعَ لِصَوْتِهَا، بَلْ تَمَكَّنَ مِنْهَا وَقَهَرَهَا وَاضْطَجَعَ مَعَهَا. 15ثُمَّ أَبْغَضَهَا أَمْنُونُ بُغْضَةً شَدِيدَةً جِدًّا، حَتَّى إِنَّ الْبُغْضَةَ الَّتِي أَبْغَضَهَا إِيَّاهَا كَانَتْ أَشَدَّ مِنَ الْمَحَبَّةِ الَّتِي أَحَبَّهَا إِيَّاهَا. وَقَالَ لَهَا أَمْنُونُ: «قُومِي انْطَلِقِي». 16فَقَالَتْ لَهُ: «لاَ سَبَبَ! هذَا الشَّرُّ بِطَرْدِكَ إِيَّايَ هُوَ أَعْظَمُ مِنَ الآخَرِ الَّذِي عَمِلْتَهُ بِي». فَلَمْ يَشَأْ أَنْ يَسْمَعَ لَهَا، 17بَلْ دَعَا غُلاَمَهُ الَّذِي كَانَ يَخْدِمُهُ وَقَالَ: «اطْرُدْ هذِهِ عَنِّي خَارِجًا وَأَقْفِلِ الْبَابَ وَرَاءَهَا». 18وَكَانَ عَلَيْهَا ثَوْبٌ مُلوَّنٌ، لأَنَّ بَنَاتِ الْمَلِكِ الْعَذَارَى كُنَّ يَلْبَسْنَ جُبَّاتٍ مِثْلَ هذِهِ. فَأَخْرَجَهَا خَادِمُهُ إِلَى الْخَارِجِ وَأَقْفَلَ الْبَابَ وَرَاءَهَا. 19فَجَعَلَتْ ثَامَارُ رَمَادًا عَلَى رَأْسِهَا، وَمَزَّقَتِ الثَّوْبَ الْمُلَوَّنَ الَّذِي عَلَيْهَا، وَوَضَعَتْ يَدَهَا عَلَى رَأْسِهَا وَكَانَتْ تَذْهَبُ صَارِخَةً. 20فَقَالَ لَهَا أَبْشَالُومُ أَخُوهَا: «هَلْ كَانَ أَمْنُونُ أَخُوكِ مَعَكِ؟ فَالآنَ يَا أُخْتِي اسْكُتِي. أَخُوكِ هُوَ. لاَ تَضَعِي قَلْبَكِ عَلَى هذَا الأَمْرِ». فَأَقَامَتْ ثَامَارُ مُسْتَوْحِشَةً فِي بَيْتِ أَبْشَالُومَ أَخِيهَا. 21وَلَمَّا سَمِعَ الْمَلِكُ دَاوُدُ بِجَمِيعِ هذِهِ الأُمُورِ اغْتَاظَ جِدًّا. 22وَلَمْ يُكَلِّمْ أَبْشَالُومُ أَمْنُونَ بِشَرّ وَلاَ بِخَيْرٍ، لأَنَّ أَبْشَالُومَ أَبْغَضَ أَمْنُونَ مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ أَذَلَّ ثَامَارَ أُخْتَهُ.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    هذه القصة التوراتية المُحرفة أنتقلت إلى كتب التفسير الإسلامية فى تفسير الأيات22 وما بعدها من سورة ص ولكن الثابت المقطوع به أنها ليست وحيا مقدسا رغم وجودها فى كتب التفسير ولم تصح عن نبينا عليه الصلاة والسلام وسلف الأمة الأسلامية الذين نقلوا هذه القصة غربلوها قبل نقلها ولم يثبتوا خرافة التوراة فى الزعم بزنا داوود والقصة الحقيقية التى رواها مجاهد والسدى رحمهما الله تبارك وتعالى أن داوود أمر بالمرأة فعزلها ولم يقربها هذا إذا فرضنا أن نزول الملكين وتسورهما المحراب كان لهذا السبب فعلا وهو ما لا نستطيع من باب الإنصاف مع الخصم أن نكذبه أو نصدقه فنحن ننفى عن داوود صلى الله عليه وسلم الزنا وننفى عنه صلى الله عليه وسلم الغدر بأحد إخوته فى العقيدة وهو أوريا ولكن باقى القصة لا نصدقها ولا نكذبها:
    قال ابن ابى شيبة:حدثنا ابن فضيل ، عن ليث ، عن مجاهد ، قال : " لما أصاب داود الخطيئة وإنما كانت خطيئته أنه لما أبصرها أمر بها فعزلها فلم يقربها ، فأتاه الخصمان فتسوروا في المحراب ، فلما أبصرهما قام إليهما فقال : اخرجا عني ، ما جاء بكما إلي ؟ فقالا : إنما نكلمك بكلام يسير ، إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحدة وهو يريد أن يأخذها مني ، قال : فقال داود عليه السلام : والله إنه أحق أن ينشر منه من لدن هذه إلى هذه يعني من أنفه إلى صدره ، فقال الرجل : هذا داود قد فعله فعرف داود عليه السلام إنما يعني بذلك ، وعرف ذنبه فخر ساجدا أربعين يوما وأربعين ليلة ، وكانت خطيئته مكتوبة في يده ، ينظر إليها لكي لا يغفل حتى نبت البقل حوله من دموعه ما غطى رأسه ، فنادى بعد أربعين يوما : قرح الجبين وجمدت العين وداود عليه السلام لم يرجع إليه في خطيئة شيء فنودي : أجائع فتطعم أم عريان فتكسى أم مظلوم فتنصر ، قال : فنحب نحبة هاج ما يليه من البقل حين لم يذكر ذنبه فعند ذلك غفر له ، فإذا كان يوم القيامة قال له ربه : كن أمامي ، فيقول : أي رب ذنبي ذنبي ، فيقول : كن خلفي ، فيقول له : خذ بقدمي فيأخذ بقدمه
    ونقول لأولئك المجرمين الذين يؤمنون بصحة القصة التوراتية المحرفة: هذا هو داوود الحقيقى عليه الصلاة والسلام الذى أمر الله عزوجل نبينا محمداعليه الصلاة والسلام أن يقتدى بهديه ويستن بسنته صلى الله عليه وسلم:
    سألت ابن عباس : من أين سجدت ؟ فقال : أوما تقرأ : { ومن ذريته داود وسليمان } . { أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده } " فكان داود ممن أمر نبيكم صلى الله عليه وسلم أن يقتدي به ، فسجدها داود عليه السلام ، فسجدها رسول الله صلى الله عليه وسلم "
    الراوي: مجاهد بن جبر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4807
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
    ولعل البعض يسئل ما وجه الحاجة لإقتداء نبينا عليه الصلاة والسلام بداوود وغيره من الأنبياء؟الجواب:إن محمدا صلى الله عليه واله وسلم قد وضع الله عزوجل فيه شبها من مكرمة كل نبى فهو أتفق مع إبراهيم فى خلة الرحمن وأتفق مع موسى فى الشريعة وتكليم الرب وأتفق مع عيسى فى نجاته من بطش الكافرين فكما رفع الله عيسى ونجاه من اليهود نجى الله محمداعليه الصلاة والسلام يوم الهجرة من مخططات قريش ونجاه يوم النضير من مخططات يهود بنى النضير ونجاه يوم أحد من محاولات إغتيال أبى عامر الفاسق وعصمه من سم اليهودية الخيبرية حتى بلغ الرسالة وكما أكرم الله داوود بالنبوة ومكرمة توحيد القبائل الإسرائيلية بل توحيد فلسطين كلها وتأسيس أول دولة توحيدية على الأرض منذ عصر يوشع عليه الصلاة والسلام فإن نبينا محمدا صلى الله عليه واله وسلم أسس أول دولة توحيدية على الأرض ووحد جزيرة العرب لأول مرة بالنسبة لزمانه عليه الصلاة والسلام، و لم يكن داوود عليه االصلاة والسلام ملكا قائدا مجاهدا فقط بل كان عابدا أيضا بل كان أعظم العباد صلى الله عليه وسلم فقد أخرج البخارى ومسلم عن الرسول صلى الله عليه واله وسلم قال : " خير الصيام صيام داود كان يصوم نصف الدهر وخير الصلاة صلاة داود كان يرقد نصف الليل الأول ويصلي آخر الليل حتى إذا بقي سدس الليل رقده"
    فأنظر وتأمل يا ذا العقل إلى تكرمة الإسلام لنبى الله العابد المجاهد الداع إلى التوحيد داوود صلى الله عليه وسلم وإلى إساءة كتبة الأسفار المجرمين إليه!وأسئل نفسك ياعدو الإسلام لوكان محمد صلى الله عليه واله وسلم مفتريا للنبوة ألم يكن خير له أن ينقل الخرافات التوراتية كما هى حتى يؤكد أنه الإنسان الكامل فلماذا هذا الإصرر من الكتاب والسنة على رفض كل قبيح وكل خرافة وكل أكذوبة فى الأسفار المحرفة؟
    وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آَخَرُونَ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا (4) وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (5) قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (6)الفرقان

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    4-نبى التوراة هوشع يتباهى بزواجه من بائعة هوى وولادتها لأبناء سفاح.
    مبدئيا أقول للصعاليك الضالين الضائعين على منتديات المراحيض الصليبية والعلمانية الذين يقولون كذبا"أقتبس القرأن من كتب اليهود":يا معاشر الصعاليك أقرئوا هذه الأية الكريمة الطاهرة المطهرة وقارنوها بما ستقرئون بعد لتعلموا وأنتم تعلمون أنكم كذّبة:
    الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (3)النور
    ولكن الكتاب المُدنس له رأى أخر فى هذه المسألة يليق بتربية وطريقة تفكير كتبة أسفاره التى لا تبتعد كثيرا عن أفكار مرتادى المواخير وبيوت الهوى وعلب الليل فيرى كاتب سفر هوشع أن الرب أباح لهوشع الزواج غير الشرعى من مومس بل أن تمارس الدعارة بعد إرتباطها به وتأتى بأبناء السفاح من هوشع وغيره فنقرء فى سفر هوشع االأصحاح1،2:
    هوشع1،2
    اقتباس
    2أَوَّلَ مَا كَلَّمَ الرَّبُّ هُوشَعَ، قَالَ الرَّبُّ لِهُوشَعَ: «اذْهَبْ خُذْ لِنَفْسِكَ امْرَأَةَ زِنًى وَأَوْلاَدَ زِنًى، لأَنَّ الأَرْضَ قَدْ زَنَتْ زِنًى تَارِكَةً الرَّبَّ». 3فَذَهَبَ وَأَخَذَ جُومَرَ بِنْتَ دِبْلاَيِمَ، فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتْ لَهُ ابْنًا، 4فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «ادْعُ اسْمَهُ يَزْرَعِيلَ، لأَنَّنِي بَعْدَ قَلِيل أُعَاقِبُ بَيْتَ يَاهُو عَلَى دَمِ يَزْرَعِيلَ، وَأُبِيدُ مَمْلَكَةَ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ. 5وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنِّي أَكْسِرُ قَوْسَ إِسْرَائِيلَ فِي وَادِي يَزْرَعِيلَ».
    الأصحَاحُ الثَّانِي
    اقتباس
    1«قُولُوا لإِخْوَتِكُمْ «عَمِّي» وَلأَخَوَاتِكُمْ «رُحَامَةَ». 2حَاكِمُوا أُمَّكُمْ حَاكِمُوا، لأَنَّهَا لَيْسَتِ امْرَأَتِي وَأَنَا لَسْتُ رَجُلَهَا، لِكَيْ تَعْزِلَ زِنَاهَا عَنْ وَجْهِهَا وَفِسْقَهَا مِنْ بَيْنِ ثَدْيَيْهَا، 3لِئَلاَّ أُجَرِّدَهَا عُرْيَانَةً وَأَوْقِفَهَا كَيَوْمِ وِلاَدَتِهَا، وَأَجْعَلَهَا كَقَفْرٍ، وَأُصَيِّرَهَا كَأَرْضٍ يَابِسَةٍ، وَأُمِيتَهَا بِالْعَطَشِ. 4وَلاَ أَرْحَمُ أَوْلاَدَهَا لأَنَّهُمْ أَوْلاَدُ زِنًى.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    5-نبى التوراة ميخا يأمر بالتعرى العام.
    كان الجاهليون فى عصر النبى عليه الصلاة والسلام يطوفون بالكعبة عرايا فلماجادلهم نبينا عليه الصلاة والسلام زعموا أن الله أمرهم بذلك وخلطوا فى مسائل القدر فرد القرأن العظيم عليهم ردا منطقيا مُفحما
    وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آَبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (28) قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ (29) فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ (30) يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31) قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32) قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (33)الأعرف
    هذا الرد القرأنى هو نفسه ما نقوله لكل مسيحى يؤمن بصحة هذا الكلام الغريب:
    ميخا1:
    8مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَنُوحُ وَأُوَلْوِلُ. أَمْشِي حَافِيًا وَعُرْيَانًا. أَصْنَعُ نَحِيبًا كَبَنَاتِ آوَى، وَنَوْحًا كَرِعَالِ النَّعَامِ. 9لأَنَّ جِرَاحَاتِهَا عَدِيمَةُ الشِّفَاءِ، لأَنَّهَا قَدْ أَتَتْ إِلَى يَهُوذَا، وَصَلَتْ إِلَى بَابِ شَعْبِي إِلَى أُورُشَلِيمَ.10لاَ تُخْبِرُوا فِي جَتَّ، لاَ تَبْكُوا فِي عَكَّاءَ. تَمَرَّغِي فِي التُّرَابِ فِي بَيْتِ عَفْرَةَ. 11اُعْبُرِي يَا سَاكِنَةَ شَافِيرَ عُرْيَانَةً وَخَجِلَةً. السَّاكِنَةُ فِي صَانَانَ لاَ تَخْرُجُ. نَوْحُ بَيْتِ هَأَيْصِلَ يَأْخُذُ عِنْدَكُمْ مَقَامَهُ،

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    6-رب العهد لقديم يحب تشبيه كل شئ بجسد الداعرة.
    المسيحيون فاشلون حتى فى الكذب فهم يقولون بأن كتابهم روحانى بإمتياز ولكن من يقرء كتابهم يشعر بأن من كتبه لديه شبق عجيب للجنس فالذى كتب هذا الكلام ليس فقط منحرف عن السوية والجادة بل داع إلى كل ما يفسد الفطرة التى خلق الله الناس عليها والذى يتابع المجتمعات الصليبية فى الشرق والغرب يلاحظ التأثير الواضح لهذ الكتاب المنحرف فى الشخصية الصليبية وسلوكياتها إلا من رحم ربى فلماذا هذا الإصرار الشيطانى على ربط كل شئ بالأوصاف المنحلة والتعبيرات الجنسية القذرة؟
    الرب يهدد عورة بنات صهيون فى اشعياء3:
    16وَقَالَ الرَّبُّ: «مِنْ أَجْلِ أَنَّ بَنَاتِ صِهْيَوْنَ يَتَشَامَخْنَ، وَيَمْشِينَ مَمْدُودَاتِ الأَعْنَاقِ، وَغَامِزَاتٍ بِعُيُونِهِنَّ، وَخَاطِرَاتٍ فِي مَشْيِهِنَّ، وَيُخَشْخِشْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ، 17يُصْلِعُ السَّيِّدُ هَامَةَ بَنَاتِ صِهْيَوْنَ، وَيُعَرِّي الرَّبُّ عَوْرَتَهُنَّ.
    ويستمر التهديد فى إشعياء:47
    1«اِنْزِلِي وَاجْلِسِي عَلَى التُّرَابِ أَيَّتُهَا الْعَذْرَاءُ ابْنَةَ بَابِلَ. اجْلِسِي عَلَى الأَرْضِ بِلاَ كُرْسِيٍّ يَا ابْنَةَ الْكَلْدَانِيِّينَ، لأَنَّكِ لاَ تَعُودِينَ تُدْعَيْنَ نَاعِمَةً وَمُتَرَفِّهَةً. 2خُذِي الرَّحَى وَاطْحَنِي دَقِيقًا. اكْشِفِي نِقَابَكِ. شَمِّرِي الذَّيْلَ. اكْشِفِي السَّاقَ. اعْبُرِي الأَنْهَارَ. 3تَنْكَشِفُ عَوْرَتُكِ وَتُرَى مَعَارِيكِ.

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

تعليق على أخلاق أنبياء الكتاب المقدس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تعدد زوجات أنبياء الكتاب المقدس
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-09-2013, 02:08 AM
  2. فساد أنبياء الكتاب المقدس ودور الإله
    بواسطة Soldiers Of Allah في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-12-2010, 03:44 PM
  3. أحد أنبياء الكتاب المقدس أحمق لدرجة أن الحمار نطق من فرط حماقته!!
    بواسطة صدى الحقيقة في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-06-2010, 04:57 PM
  4. براءة أنبياء الكتاب المقدس من الأسفار منسوبة إليهم
    بواسطة Abou Anass في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-08-2008, 01:22 AM
  5. بالمصدر : الأنبياء الكذبة هم أنبياء الكتاب المقدس
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-09-2005, 01:58 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تعليق على أخلاق أنبياء الكتاب المقدس

تعليق على أخلاق أنبياء الكتاب المقدس