الرد على تفنيد ما جاء في سورة الصف الاية السادسة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على تفنيد ما جاء في سورة الصف الاية السادسة

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الرد على تفنيد ما جاء في سورة الصف الاية السادسة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,090
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي الرد على تفنيد ما جاء في سورة الصف الاية السادسة

    ردا على ما ذكره احد الجهال في موقع الحوار المنحط :

    يقول المدعي :
    جاء في سورة الصف الاية السادسة قوله تعالى: وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ .
    لو ركزنا قليلا في هذه الاية و تخيلنا كيف عيسى يخاطب اليهود سنستخلص النقاط التالية:
    • عيسى يعرف عن نفسه لبني اسرائيل على انه رسول من عند الله, واذا رجعنا الى سورة مريم نقرا في الاية 27 فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فريا 28 يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بغية 29 فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا 30 قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا. هاهنا نجد ان عيسى عرف عن نفسه لبني اسرائيل منذ ان كان في المهد و ان بني اسرائيل صدقوا كلامه بدليل انهم لم يرجموا مريم وفهموا انها ولدت من دون رجل
    ومن ثم اين كتاب الانجيل الذي اتاه الله لعيسى وهو صغير, كما ورد في الاية 30 من سورة مريم: قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا. لماذا لم يذكر عيسى كتاب الانجيل خاصته وكان الاولى به ان يذكره, كيف لا وهو يعرِّف عن نفسه على انه رسول الله؟, كيف يكون رسولا دون ان يبرز الرسالة؟
    • من المعلوم لدى المسلمون ان بني اسرائيل لم يؤمنوا ولم يصدقون قول عيسى بدليل انهم لم يتبعوه وقالوا عن معجزات عيسى ان هذا الا سحر مبين, لا بل عزموا على صلبه ليقتلوه, ومع ذلك نجد ان عيسى يبشر بني اسرائيل برسول من بعده اسمه احمد. كيف تبشر يا عيسى قوما لا يؤمنون بك اصلا؟ امرك مضحك و مبكي بنفس الوقت. اذهب بشر الحواريون مثلا, بشر مريم بنت عمران, لكن لاتبشر اليهود الذين اصلا لم يؤمنوا بك انت فكيف سيؤمنون بقولك و باحمد هذا, باي منطق تتكلم, حينما كنت صغرا يا عيسى كنت تجيد الكلام افضل من الان, فاليهود صدقوك بمجرد ان تكلمت اما الان فانت تقيم الميت و تشفي الابرص ومع ذلك فشلت في اقناعهم واعتقدوا ان ما تفعله ماهو الا سحر. لا اريدك يا عيسى ان تتحسس من مقالتي هذه, لكن كان يجب على الله ان لا يرفعك بل يتركك لهؤلاء ينهشوا لحمك. تقول لليهود انا رسول من عند الله ولا تعطيهم الرسالة, تقول لهم ابشركم باحمد وهم اصلا بك لم يؤمنوا. ركّز ركّز يا عيسى.


    اقول و بالله التوفيق :
    اقول ان هذا الادعاء من اسخف ما سمعت فكم من نبي كرر مقولة اني رسول الله اليكم فهذا ليس بتعريف و انما تكرار من باب الدعوة الى الله ثم ان الخطاب الاول في المهد كان لمجموعة من اليهود الذين واجهو مريم عليها السلام و الخطاب الثاني عام لبني اسرائيل عندما كبر و الفارق الزمني بين الخطابين اصلا كبير
    ثم من قال لصاحب هذه المقولة السخيفة انهم امنو به فكم من كافر راى المعجزات و لم يؤمن بل استكبر . الم يرى فرعون لعنه الله معجزات موسى عليه السلام , الم يرى شق البحر فلم لم يؤمن !!! الا يقرا هذا الكتاب كتابه على الاقل!!!! قبح الله الجهل

    يقول المدعي :
    عيسى يشهد على صحة كتاب التورات الذي يبشر به ( تفسير الطبري ), وهاهنا سؤال يطرح نفسه: ما الذي دفع عيسى لان يصدق على كتاب التورات؟ هل كذب بنو اسرائيل كتابهم المقدس فصدقه عيسى و قوى ايمانهم ليزيد تمسكهم به؟ انا ارى ان التصديق ههنا ليس له مبرر, وعلى فكرة ان موضوع تحريف الكتب المقدسة لم يبتدعه الا المسلمون بحجة ان كتابهم الصحراوي باطل امام الكتب الاخرى, و ليس من سبيل لحل هذه المشكلة الا باعلان تحريف كل كتب العالم - المقدسة منها و الغير مقدسة- فقط لانها تخالف القران.

    اقول :
    طبعا يتضح جهل الكاتب بالعربي قبل القران فهو لا يعرف الفرق بين مصدقا و صدقه فظن بقول مصدقا ان جميع اليهود لم يصدقو التوراة و انه الوحيد الذي صدقه !!!! اقول الخرفان دائما ما تتحفنا يجهالاتها
    التفسير الصحيح :
    مصدقا لما بين يدي من التوراة لأن في التوراة صفتي ، وأني لم آتكم بشيء يخالف التوراة فتنفروا عني
    تفسير القرطبي

    و يدل على هذا قوله تعالى في سورة ال عمران :
    ( ومصدقا لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم )

    وإنما قيل : " ومصدقا لما بين يدي من التوراة " لأن عيسى صلوات الله عليه ، كان مؤمنا بالتوراة مقرا بها ، وأنها من عند الله . وكذلك الأنبياء كلهم ، يصدقون بكل ما كان قبلهم من كتب الله ورسله ، وإن اختلف بعض شرائع أحكامهم ، لمخالفة الله بينهم في ذلك . مع أن عيسى كان - فيما بلغنا - عاملا بالتوراة لم يخالف شيئا من أحكامها ، إلا ما خفف الله عن أهلها في الإنجيل
    تفسير الطبري

    فالمقصود بمصدقا يا جهبذ زمانك انه مؤمن بالتوراة ( الغير محرفة ) و بسنن الانبياء عليهم السلام قبله

    ثم حتى لو اخذنا على فرض انها على معنى صدقه فهل هذا يعني ان اليهود لم يصدقوه بشكل عام , اقول مثلا عبد الرحمن صدق القران فهل هذا يعني ان باقي المسلمين لم يصدقوه !!!!
    المشكلة اننا نتعامل مع اناس لا يفهمون العربي البسيط فانى لهم ان يطعنو في القران الكريم

    يقول المدعي :
    ومن ثم اين كتاب الانجيل الذي اتاه الله لعيسى وهو صغير, كما ورد في الاية 30 من سورة مريم: قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا. لماذا لم يذكر عيسى كتاب الانجيل خاصته وكان الاولى به ان يذكره, كيف لا وهو يعرِّف عن نفسه على انه رسول الله؟, كيف يكون رسولا دون ان يبرز الرسالة؟
    • من المعلوم لدى المسلمون ان بني اسرائيل لم يؤمنوا ولم يصدقون قول عيسى بدليل انهم لم يتبعوه وقالوا عن معجزات عيسى ان هذا الا سحر مبين, لا بل عزموا على صلبه ليقتلوه, ومع ذلك نجد ان عيسى يبشر بني اسرائيل برسول من بعده اسمه احمد. كيف تبشر يا عيسى قوما لا يؤمنون بك اصلا؟ امرك مضحك و مبكي بنفس الوقت. اذهب بشر الحواريون مثلا, بشر مريم بنت عمران, لكن لاتبشر اليهود الذين اصلا لم يؤمنوا بك انت فكيف سيؤمنون بقولك و باحمد هذا, باي منطق تتكلم, حينما كنت صغرا يا عيسى كنت تجيد الكلام افضل من الان, فاليهود صدقوك بمجرد ان تكلمت اما الان فانت تقيم الميت و تشفي الابرص ومع ذلك فشلت في اقناعهم واعتقدوا ان ما تفعله ماهو الا سحر. لا اريدك يا عيسى ان تتحسس من مقالتي هذه, لكن كان يجب على الله ان لا يرفعك بل يتركك لهؤلاء ينهشوا لحمك. تقول لليهود انا رسول من عند الله ولا تعطيهم الرسالة, تقول لهم ابشركم باحمد وهم اصلا بك لم يؤمنوا. ركّز ركّز يا عيسى.

    اقول:

    يتضح تخبط و تناقض صاحب هذا الكلام ففي البدء يقول :
    , وعلى ذلك يفترض انهم امنوا به وبولادته المعجزية

    ثم يقول هنا :
    من المعلوم لدى المسلمون ان بني اسرائيل لم يؤمنوا ولم يصدقون قول عيسى بدليل انهم لم يتبعوه

    اما عن مسالة نزول الانجيل في صغره :
    ( آتاني الكتاب وجعلني نبيا ) قيل : معناه سيؤتيني الكتاب ويجعلني نبيا .

    وقيل : هذا إخبار عما كتب له في اللوح المحفوظ ، كما قيل للنبي صلى الله عليه وسلم : متى كنت نبيا؟ قال : " كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد " .

    وقال الأكثرون أوتي الإنجيل وهو صغير طفل ، وكان يعقل عقل الرجال .

    تفسير البغوي

    اقول لا يحتاج ان يعرفه (الانجيل) مرة ثانية ان كان عرف عن نفسه اكثر من مرة و عن الانجيل خصوصا انه مع كبره قد عرفت بنو اسرائيل انه انزل عليه الانجيل و كان هذا شائعا عنه.
    ثم كم من نبي كرر دعوته و ذكر قومه باشياء مختلفة , فتذكيره لقومه هو من باب تكرار الدعوة و الالحاح على الخصم و لا يعني هذا انه ليس بصاحب كتاب
    و من اغرب ما يذكره هذا المدعي : كيف يكون رسولا دون ان يبرز الرسالة ؟

    اقول : و هل كل رسول انزل عليه كتابا سماويا فماذا عن نوح عليه السلام فكيف تختصر الرسالة في كتاب سماوي !!!

    اما عن مسالة التبشير يقول المدعي :
    من المعلوم لدى المسلمون ان بني اسرائيل لم يؤمنوا ولم يصدقون قول عيسى بدليل انهم لم يتبعوه وقالوا عن معجزات عيسى ان هذا الا سحر مبين, لا بل عزموا على صلبه ليقتلوه, ومع ذلك نجد ان عيسى يبشر بني اسرائيل برسول من بعده اسمه احمد. كيف تبشر يا عيسى قوما لا يؤمنون بك اصلا؟ امرك مضحك و مبكي بنفس الوقت. اذهب بشر الحواريون مثلا, بشر مريم بنت عمران, لكن لاتبشر اليهود الذين اصلا لم يؤمنوا بك انت فكيف سيؤمنون بقولك و باحمد هذا, باي منطق تتكلم, حينما كنت صغرا يا عيسى كنت تجيد الكلام افضل من الان, فاليهود صدقوك بمجرد ان تكلمت اما الان فانت تقيم الميت و تشفي الابرص ومع ذلك فشلت في اقناعهم واعتقدوا ان ما تفعله ماهو الا سحر. لا اريدك يا عيسى ان تتحسس من مقالتي هذه, لكن كان يجب على الله ان لا يرفعك بل يتركك لهؤلاء ينهشوا لحمك. تقول لليهود انا رسول من عند الله ولا تعطيهم الرسالة, تقول لهم ابشركم باحمد وهم اصلا بك لم يؤمنوا. ركّز ركّز يا عيسى.



    اقول : فعلا هو كما قال الشاعر : لكل دواء يستطب به الا الحماقة اعيت من يداويها

    هذا الاسلوب الاستفزازي الذي يتبعه الكاتب لا ياتي بشيء الا بيان مدى جهله الشديد

    و هل يا جهبذ زمانك بشر عيسى بالرسول صلى الله عليه وسلم لغير اتباعه فقط
    سياق الاية واضح مبشرا اي لبني اسرائيل , اولم تكن مريم عليها السلام و الحواريين من بني اسرائيل و الخطاب هنا هو لجميع بني اسرائيل زمن عيسى عليه السلام فيدخل في الخطاب المؤمن و الكافر

    ثم يا جاهل هل البشارة مقصودة ليفرح بها الكفار ام نبوءة للمستقبل يا جهبذ زمانك :

    وقوله : ( وإذ قال عيسى ابن مريم يابني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد ) يعني : التوراة قد بشرت بي ، وأنا مصداق ما أخبرت عنه ، وأنا مبشر بمن بعدي ، وهو الرسول النبي الأمي العربي المكي أحمد . فعيسى عليه السلام ، وهو خاتم أنبياء بني إسرائيل ، وقد أقام في ملإ بني إسرائيل مبشرا بمحمد وهو أحمد خاتم الأنبياء والمرسلين ، الذي لا رسالة بعده ولا نبوة . وما أحسن ما أورد البخاري الحديث الذي قال فيه :

    حدثنا أبو اليمان ، حدثنا شعيب عن الزهري قال : أخبرني محمد بن جبير بن مطعم ، عن أبيه قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " إن لي أسماء : أنا محمد ، وأنا أحمد ، وأنا الماحي الذي يمحو الله به الكفر ، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي ، وأنا العاقب " .

    تفسير بن كثير



    يقول المدعي :
    العلامة المميزة التي يذكرها عيسى في نبوته عن ذاك النبي هي اسمه فقط, وانا اقول: منذ متى كان الاسم هو علامة فارقة للشخص او حتى للنبي؟ من المفترض ان يذكر صفات محددة لا يجب لاحد ان يحققها الا النبي نفسه, ( مثال على ذلك نبوءة النبي اشعياء عن المسيح قال: ها ان العذراء تحبل و تلد ابنا و يدعى اسمه عمانوئيل و الذي تفسيره الله معنا ) لانه ممكن اي احد ان يقول انا اسمي احمد وانا النبي الذي بشر به عيسى فلن تقدر ان تكذبه لان نبوة عيسى تحققت فيه بدليل ان اسمه احمد. لكن لو عيسى قال مثلا: مبشرا برسول من بعدي يبقى في رحم امه اربع سنين واسمه احمد تصبح معقولة و عندها لن يقدر احد على الاطلاق ان يزعم عن نفسه انه ذاك النبي الذي تحدث عنه عيسى حتى ولو كان اسمه احمد


    اقول : يا جاهل ما الاولى ان يذكر الاسم او الصفة !!!
    ثم من قال لك يا جاه
    . ل ان عيسى بشر باسم النبي صلى الله عليه وسلم فقط
    الاية لم
    تقل انه بشر باسمه و لم يبشر بصفته انما يذكر تبشيره باسمه و لا ينفي تبشيره بالصفة خاصة ان العهد القديم مليء باوصاف النبي صلى الله عليه وسلم
    و هاك من القران :

    { الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون } .

    و اما بالنسبة للاتهام السفيه الذي وجهه الكاتب الجاهل للنبي صلىالله عليه وسلم في مسالة حمله فقد رددنا هذه الشبهة السخيفة و اوضحنا كذب امثالك و كذب ابوك الهارب المفضوخ زكريا بطرس
    و محاولتك و بقية الخرفان لاتهام النبي صلى الله عليه وسلم في نسبه الشريف النقي ما هي الا اكاذيب لتغطو بها على عورات كتابكم الذي نسب
    لامهات عيسى عليه السلام الزنا مثل بتشبع و غيرها
    و لك يا جاهل ان تبحث في اوصاف النبي صلى الله عليه وسلم من كتابك






    جاء في التوراة في الفصل ( 32 ) الجملة ( 2 ) : (
    وجاء الرب من سيناء ، وأشرق لهم من ساعير ، وتلألأ قدما من فاران ، جاء معه عشرة آلاف قديس ، ومن يده اليمنى برزت نار شريعة لهم
    )



    في إصحاح إشعيا ( الإصحاح 21 الآيات ( 13 ) : (
    وحي من جهة بلاد العرب ، في الوعر في بلاد العرب
    )



    و غيرها كثير





    يقول الكاتب:


    النقطة الاخطر في هذا الموضوع ما يلي:
    حينما كان عيسى في المهد قال: إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا. و المقصود بالكتاب هنا الانجيل المقدس ( طبعا قبل التحريف الذي يدعيه المسلمون )
    والاية موضوع البحث تقول: وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ.
    وبناءا على هذه الاية يدعي المسلمون ان الانجيل الذي هو كلام الله كان يتضمن ( قبل التحريف ) هذه البشارة الصريحة بالنبي احمد ( محمد ). مع العلم ان المسلمون يؤمنون ان الانجيل انزل على عيسى, فلو ان هذه النبوة كانت واردة في الانجيل لما ادرجها عيسى في سياق كلامه مع اليهود وانما ادرجها في سياقها في الانجيل لانها كلام الله و ليست كلام عيسى طالما انها وردت في الانجيل كما يدعي المسلمون. اذا الاية القرانية هذه لا تقول ان الانجيل تضمن هذه (النبوءة) وانما هذه النبوءة اضاعها عيسى في كلامه مع بني اسرائيل الغير مؤمنين اصلا به ولم يسمع بهذه (النبوءة) احد من اتباع عيسى.




    اقول : فعلا انت خطييييييييييييييييير في جهلك

    من قال لك ان قول عيسى عليه السلام هنا هو ضمن كلام الانجيل يا جاهل الم يذكر القران قول موسى عليه السلام فهل ذكر احد من المسلمين ان اقوالهم هي ضمن التوراة و الانجيل الغير محرفتين !!!! الله عز وجل ينقل لنا خطاب عيسى عليه السلام مع قومه :

    قوله تعالى :
    وإذ قال عيسى ابن مريم أي واذكر لهم هذه القصة أيضا . وقال : يا بني إسرائيل ولم يقل يا قوم كما قال موسى ; لأنه لا نسب له فيهم فيكونون قومه .

    تفسير القرطبي


    اكل ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم من القران اليس هناك الحديث فما الذي يمنع ان يكون هناك احاديث لموسى و عيسى عليهما السلام يا جاهل
    و السياق واضح لكل عربي

    يقول اخيرا جاهل زمانه :
    ومن ثم كيف يكون عيسى مبشرا بني اسرائيل بمحمد؟
    و الاصح ان يكون منبئا او ((( منذرا ))) برسول من بعدي اسمه احمد. وحتى لو جدلا صدقنا كلام عيسى بانه مبشرا بمحمد, اذا فمحمد هو موضوع البشارة, وعلى بني اسرائيل بعد مجيئ محمد ان يبقوا مستبشرين الى يوم القيامة, لكن لله له راي اخر, فمحمد ايضا جاء مبشرا و ليس فقط مبشرا بل و شاهدا و نذيرا....... وهذه هي الايات القرانية التي تدلل على ان محمد جاء مبشر
    ايضا:
    الإسراء 105 وَبِالْحَقِّ أَنْـزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَـزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا

    الفرقان 56 وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا

    الأحزاب 45 يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا

    الفتح 8 إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا

    اقول : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم نطقت الرويبضة :

    هذا الجاهل لا يعرف ان لمبشرا معاني و هذا تفسير الايات :

    وقوله : ( وما أرسلناك ) أي : يا محمد ) إلا مبشرا ) لمن أطاعك من المؤمنين ) ونذيرا ) لمن عصاك من الكافرين .

    تفسير بن كثير

    ثم قال تعالى لرسوله ، صلوات الله وسلامه عليه : ( وما أرسلناك إلا مبشرا ونذيرا ) أي : بشيرا للمؤمنين ونذيرا للكافرين ، مبشرا بالجنة لمن أطاع الله ، ونذيرا بين يدي عذاب شديد لمن خالف أمر الله .

    تفسير بن كثير

    قوله - عز وجل - : ( يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا ) أي : شاهدا للرسل بالتبليغ ، ومبشرا لمن آمن بالجنة ، ونذيرا لمن كذب بآياتنا بالنار
    تفسير البغوي

    وما ذكرنا من أنه مبشر للمؤمنين ونذير للكافرين أوضحه في قوله تعالى : فإنما يسرناه بلسانك لتبشر به المتقين وتنذر به قوما لدا

    تفسير التحرير و التنوير

    فتبشير عيسى عليه السلام لعامة بني اسرائيل عن نبوءة مفرحة في المستقبل (مفرحة لمن امن به) و اما كون النبي صلى الله عليه وسلم مبشرا فهو يبشر المؤمنين بدعوته بالجنة و ليس بنبوءة خاصة بالمستقبل الدنيوي

    و اخيرا اقول :
    وبـعـض الداء ملـتـمـــس شــفاه وداء الحـمـق ليس له شـفـاءُ !





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية هشيم
    هشيم غير متواجد حالياً مشرف الأقسام غير العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    862
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    26-09-2014
    على الساعة
    04:41 PM

    افتراضي

    جزاك الله كل خير استاذ المحترم محمد سني 1989
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد و لم يولد * و لم يكن له كفوا احد
    Dis : " Lui, Dieu, est Un ! * Dieu est le Soutien universel ! * Il n'engendre pas et Il n'est pas engendré, * et Il n'a pas d'égal. "


الرد على تفنيد ما جاء في سورة الصف الاية السادسة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تفسير الاية 443 سورة البروج 10
    بواسطة الياس عيساوي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-05-2013, 01:39 AM
  2. شبهة حول حد الردة, الاية رقم 72 من سورة ال عمران
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-05-2010, 08:35 PM
  3. تفسير الاية 59 من سورة الاسراء
    بواسطة mr_kimo86 في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-08-2009, 03:42 AM
  4. استفسار بخصوص الاية 79 من سورة الواقعة
    بواسطة الصوت الرنان في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-06-2009, 06:24 AM
  5. شبهة الاية 20 من سورة المؤمنون ارجو الرد بسرعة
    بواسطة الاستاذ كيمو في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 26-05-2009, 01:39 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على تفنيد ما جاء في سورة الصف الاية السادسة

الرد على تفنيد ما جاء في سورة الصف الاية السادسة