جعل الله قطيعة الرحم سبباً للعنة الإلهية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

جعل الله قطيعة الرحم سبباً للعنة الإلهية

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: جعل الله قطيعة الرحم سبباً للعنة الإلهية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    7
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    27-03-2014
    على الساعة
    06:50 AM

    افتراضي جعل الله قطيعة الرحم سبباً للعنة الإلهية

    جعل الله قطيعة الرحم سبباً للعنة الإلهية فقال :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطّعُوا أَرْحَامَكُمْ ، أُولَئِكَ الّذِينَ لَعَنَهُمُ اللّهُ فَأَصَمّهُمْ وَأَعْمَىَ أَبْصَارَهُمْ ، أَفَلاَ يَتَدَبّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلىَ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}"(سورة محمد الاَيات: 22-23-24 ).
    فهناك تلازم بين الكُفر والرِّدَّة والنِّفاق وبين قطيعة الأرحام ،وبين الإفساد في الأرض .
    كما حرص هدي النبي عليه الصلاة والسلام على صلة الرحم وأن تقابل القطيعة بالصلة حفاظاً على الأواصر والعلاقات ،وترسيخاً لمبادىء الحب والتعاون والوئام .
    حيث قال رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم :
    الرحمُ معلَّقةٌ بالعرشِ تقولُ : من وصلني وصله اللهُ . ومن قطعني قطعه اللهُ.
    الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم.
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم:
    "إِنّ اللّهَ خَلَقَ الْخَلْقَ حَتّىَ إِذَا فَرَغَ مِنْهُمْ قَامَتِ الرّحِمُ فَقَالَتْ:
    هَذَا مَقَامُ الْعَائِذِ مِنَ الْقَطِيعَةِ قَالَ:
    نَعَمْ أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ؟
    قَالَتْ: بَلَىَ. قَالَ: فَذَاكِ لَكِ"
    ثُمّ قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم:
    "اقْرَأُوا إِنْ شِئْتُمْ:{فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي
    الأَرْضِ وَتُقَطّعُوا أَرْحَامَكُمْ أُولَئِكَ الّذِينَ لَعَنَهُمُ اللّهُ فَأَصَمّهُمْ وَأَعْمَىَ أَبْصَارَهُمْ أَفَلاَ يَتَدَبّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلىَ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}"(سورة محمد الاَيات: 22-23-24 ). صحيح مسلم.
    قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم:
    "لاَ يَدْخُلُ الْجَنّةَ قَاطِعُ رَحِمٍ". صحيح مسلم.
    وقَالَ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم ::"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت "صحيح البخاري.
    وقَالَ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم :
    "مَنْ سَرّهُ أَنْ يُبْسَطَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ، أَوْ يُنْسَأَ فِي أَثَرِهِ، فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ".
    صحيح مسلم.
    البسط في الرزق كثرته ونماؤه وسعته وبركته وزيادته زيادة حقيقية .
    واختلفت عبارات العلماء في معنى قوله صلى الله عليه وسلم : ( يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ ) .
    قيل : معناه : بَقَاءُ ذِكْرِهِ الْجَمِيلِ بَعْدَ الْمَوْتِ .
    وقيل : يُكْتَبُ عُمُرُه مُقَيَّدًا بِشَرْطٍ كَأَنْ يُقَالَ : إِنْ وَصَلَ رَحِمَهُ فَلَهُ كَذَا وَإِلَّا فَكَذَا ، فتَكُون الزّيَادَة فِي العُمرِ زيَادَة حَقِيقِيّة .
    راجع : "شرح النووي على مسلم" (16 / 114) – "فتح الباري" (4 / 302).
    وقطيعة الرحم من الذنوب التي تُعجّل الفناء ،
    وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يتخوف على
    المسلمين من قطيعتهم لأرحامهم ، وكان يقول :
    أخاف عليكم ستًّا : إمارةَ السُّفهاءِ ، و سفكَ الدَّمِ ، و بيعَ الحُكمِ ، و قطيعةَ الرَّحِمِ ، و نَشْوًا يتخذون القرآنَ مزاميرَ ، و كثرةَ الشُّرَطِ.
    الراوي: عوف بن مالك الأشجعي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 216خلاصة حكم المحدث: صحيح.
    فالسلام يذهب الغل.
    قال رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم :
    بُلُّوا أرحامَكم ولو بالسَّلامِ.
    الراوي: سويد بن عامر الأنصاري المحدث: ابن حبان - المصدر: الثقات.
    فالإسلام دين التآزر والتعاون والوئام ، لذا حرّم جميع الممارسات التي تؤدي إلى التقاطع والتدابر ،لأنها تؤدي إلى تفكيك أواصر المجتمع ، وخلخلة صفوفه ، فحرّم قطيعة الرحم ، وجعلها موجبة لدخول النار والحرمان من الجنّة .
    قال صلى الله عليه وآله وسلم :
    إنَّ أعمالَ بَني آدمَ تُعْرَضُ كلَّ خميسٍ ليلةَ الجمعةِ ، فلا يُقْبَلُ عملُ قاطعِ رحمٍ.
    الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2538
    خلاصة حكم المحدث: حسن.
    والواصل لأرحامه يكون محل احترام وتقدير من قبلهم ومن قبل المجتمع ،
    وهو أقدر من غيره على التعايش مع سائر الناس ،
    لقدرته على إقامة العلاقات الحسنة ، ويمكنه أن يؤدي دوره الاجتماعي
    على أحسن وجه في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،
    وأداء مسؤوليته في البناء المدني والحضاري باعتباره عنصر مرغوب فيه ،
    وبعكسه القاطع لرحمه ، فإنّه يفقد تأثيره في المجتمع ،
    لعدم الوثوق بنواياه وممارساته العملية .
    اللهم أعوذ بك من شر ما عملت ومن شر ما لم أعمل.

  2. #2
    الصورة الرمزية هشيم
    هشيم غير متواجد حالياً مشرف الأقسام غير العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    862
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    26-09-2014
    على الساعة
    04:41 PM

    افتراضي

    جزاكم الله كل خير ...

    لاشك فيه ان ما يأمر به الاسلام هي في مصلحة المجتمع و البشرية .....خاصة في هذه الظروف كل المجتمعات تشتكي من الابتعاد و عدم وجود رحمة و تعاطف بين الافراد....
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد و لم يولد * و لم يكن له كفوا احد
    Dis : " Lui, Dieu, est Un ! * Dieu est le Soutien universel ! * Il n'engendre pas et Il n'est pas engendré, * et Il n'a pas d'égal. "


جعل الله قطيعة الرحم سبباً للعنة الإلهية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بالصور المرصد يكشف أصحاب جروب "الله" المسيئة للذات الإلهية
    بواسطة noury_nour في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 29-09-2010, 02:37 AM
  2. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 18-03-2010, 11:41 AM
  3. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 02:57 PM
  4. ظلم هؤلاء النساء أليس سبباً لمقت الله؟
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-12-2009, 02:00 AM
  5. 30 سبباً للسعادة ( نصائح غالية )
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-05-2005, 07:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جعل الله قطيعة الرحم سبباً للعنة الإلهية

جعل الله قطيعة الرحم سبباً للعنة الإلهية