الارهاب النصراني (المسيحي)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الارهاب النصراني (المسيحي)

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الارهاب النصراني (المسيحي)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    43
    آخر نشاط
    21-04-2016
    على الساعة
    05:37 AM

    افتراضي الارهاب النصراني (المسيحي)

    جيش الله المسيحي:

    جيش الله (Army of God) والذي يرمز له اختصاراً بـ (AOG) هو اسم منظمة أو جماعة مسيحية بروتستانتية متطرفة ظهرت في أمريكا في بدايات العقد الأخير من القرن الماضي، هدفها مكافحة عمليات الإجهاض والدعارة والشذوذ الجنسي. قام عدد من أعضاء هذه الجماعة، والذين يسمون انفسهم بجنود الله، بعدد من جرائم القتل والتفجير والخطف. اقدم حادثة موثقة لعمل هذه المنظمة كانت قيام ثلاثة من اعضائها باخذ طبيب اجهاض وزوجته كرهائن لفترة من الزمن، ثم قاموا باطلاقهم دون تعرضهم لاذى. دأبت هذه المنظمة على العمل بسرية وعلى دعم اعضائها النشطين للقيام باعمال عنف، بشرط أن لا يكون هذا الدعم معلناً، بمعنى أن على هذا العضو أن لا يعلن انتمائه لهذه المنظمة وذلك حماية لهذه المنظمة من سلطة القانون التي قد تدينها بالارهاب.
    في هذه المقالة سوف نتحدث عن شخصيتان فقط ينتميان لجماعة جيش الله ليكونا نماذجين للمجرم العقائدي المسيحي الذي يقوم بجرائم القتل وهو مرتاح الضمير، ضانا انه يطبق ارادة الله في الأرض وأن مصيره سوف يكون جنة الله وصحبة يسوع المسيح المخلص، علماً أن أغلب مسيحيي العالم يُعلنون برأتهم من هذه الجماعة وما تقوم به من جرائم تتنافى مع ما جاء به المسيح من تعاليم المحبة والسلام. هاتان الشخصيتان هما: القس بول هيل، ويريك روبيرت رودولف.

    أولاً: القس بول هيل (1954 – 2003):

    بول هيل كان الرأس المدبر لمنظمة تدعى (المدافعون عن الحياة). أصدرت هذه المنظمة بياناً موقعاً من قبل اعضاء في الكونكرس في بداية عام (1990) تُعبر فيه عن مبدأ (العمل الدفاعي) أو عن حالة مشابهة لمبدأ (قتل القاتل). والنتيجة المستوحاة من تطبيق هذين المبدأين تعني أن الأطباء الذين يقومون بعمليات الإجهاض هم اُناس قتلة وبالتالي يجوز قتلهم لغرض حماية الأجنة. ومن الجدير بالذكر أنه ومنذ عام (1991) لغاية عام (2003) روج جيش الله لحفل سنوي يُقام في واشنطن دي سي يُدعى بحفل (الوردة البيضاء) يتم خلاله جمع التبرعات لمنظمة المدافعون عن الحياة وإلى دعم بيان العمل الدفاعي الذي حرره بول هيل.
    في عام (1994) توجه القس بول هيل إلى عيادة للإجهاض في فلوريدا، وقام بإطلاق النار من مسافة قريبة ومن بندقيته الرشاش على طبيب العيادة الدكتور جون بريتون وحارسه الشخصي جيمس باريت وهما خارجين من العيادة وارداهما قتيلين. فضلاً عن ذلك، قام باصابة زوجة الحارس الشخصي بجروح بليغة جداً. اعتقل هيل بعد عدة دقائق من إرتكابه هذا الفعل وأودع السجن.
    خلال محاكمته، لم يسمح القاضي للقس بول هيل بأن يستخدم مبرر أو مسوغ الدفاع الايجابي، إذ ذكر بأن ما فعله كان دفاعاً وليس هجوماً، وهو يعني أنه كان يدافع عن الأجنة التي يقتلها الدكتور ولم يكن يهجم على الدكتور. بعد خمسة أشهر من حادثة القتل هذه حُكم على هيل بعقوبة الإعدام بواسطة حقنة قاتلة وفقاً لقانون ولاية فلوريدا، وقد نفذ حكم الإعدام هذا في سجن الولاية في الثالث من سمبتمبر عام (2003). في اللحظة التي سبقت إعدامه، صرح هيل بأنه ليس نادماً على فعلته، وتوقع (مكافئة عظيمة في الجنة)، لأنه كان مؤمناً بأن ما فعله مبرر في الكتاب المقدس. ترك القس بول هيل خلفه مخطوطة شجع فيها الآخرين الذين يؤمنون بأن الإجهاض مخالف للشريعة على إستخدام القوة المميتة أو القاتلة (لعمل ما ينبغي عليهم عمله لإيقاف الإجهاض).
    لقد أيد عدد من المسيحيين المتدينين في أمريكا عمل القس بول هيل وقام بعضهم بأنشاء موقع خاص على الانترنيت للدفاع عنه. كما أن العديد من المقربين لهيل صرحوا بتأيدهم له، كان من بينهم دونلد سبلتز، المرشد الروحي لهيل والذي قاده إلى الانظمام لجيش الله، إذ يقول: (إن هيل يؤمن بأن يسوع أخبره بأن يقتل الطبيب المُجهض). ويقول صديق بول هيل، القس مايكل براي: (إن المصير الذي أتوقعه للقس بول هيل هو الجنة). كما كتب البرت مولر، رئيس المعهد المعمداني في الجنوب، مقالة بعنوان (إعدام العدالة.. حقيقة بول هيل)، دافع فيها عن عمل هيل، وندد بإعدامه، وإعتبر إعدام هيل هو إعداماً للعدالة نفسها، وقد كتب حرفياً بأن: (محكمة ولاية فلوريدا أعدمت بول هيل في الليلة الماضية، واضعين نهاية لحياته، ولكنهم لم يستطيعوا أبداً أن ينهوا القضية التي ضحى بنفسه من أجلها. لقد ذهب هيل إلى غرفة الإعدام دون شعور بندم أو أسف، وأعلن أنه سوف يقتل المزيد من المجهضين إذا أتيحت له الفرصة).
    فضلاً عن ذلك فأن جيش الله قام بإصدار بيان يؤيد فيه أفكار منظمة (المدافعون عن الحياة) ويدعم ما قام به بول هيل من قتل للطبيب وحارسه الشحصي. جاء في هذا البيان: (نحن الموقعون أدناه، نُعلن عدالة أتباع كل عمل إلهي ضروري، بما فيه استخدام القوة للدفاع عن حياة الناس الأبرياء المولودين أو غير المولودين بعد "يقصدون الأجنة". نحن نُعلن بأن أي قوة مشروعة للدفاع عن حياة الأطفال المولودين هي مشروعة أيضاً في حالة الدفاع عن حياة الأطفال غير المولودين). كما جاء في البيان: (نحن نعلن ونؤكد بأنه إذا كان حقيقة أن بول هيل قد قتل أو جرح كل من جون برتن وشريكه جيمس باريت والسيدة باريت، فأن عمله هذا عمل أخلاقي عادل، إذا كان الغرض منه الدفاع عن حياة الناس الأبرياء. وفقاً لهذه الشروط فان بول هيل ينبغي له أن يُبريء من كل التهم الموجه ضده).

    ثانياً: يريك روبيرت رودولف (1966- ؟):

    منذ طفولته، تأثر يريك روببيرت رودولف (Eric Robert Rudolph) بعدد من الحركات التي تعادي النظام الحكومي، والحركات العنصرية، والحركات المعادية للساميَّة، كان من أبرزها جماعة (الهوية المسيحية). وهي طائفة "دينية" معادية للساميَّة بشكل كبير والتي ترى بأن اليهود منحدرون من الشيطان، وأن الله جعل غير البيض أدنى من البيض، وذلك لأن الله خلق البيض (على صورته)، وبالتالي فان البيض هم (شعب الله المختار) أما غير البيض فهم أُناس ملعونين وأن مصيرهم جهنم خالدين فيها ابدا. فضلاً عن ذلك، فأن المؤمنون بعقيدة الهوية المسيحية يُعارضون أيضاً بشدة اختلاط الأجناس والإجهاض والشذوذ الجنسي والدعارة. على الرغم من أن رودولف تبنى وجهات النظر هذه، إلا أنه لم ينتمي فعلياً لجماعات العنف والكراهية التي تتخذ مثل هذه الأفكار نهجاً لعملها. يعتقد البعض أن رودولف اخفى ارتباطه بمثل هذه الحركات لغرض حمايتها وعدم توريطها معه في مثل هذه الجرائم، وأنه لم يختر العمل بمفرده كما صرح هو في عدد من المناسبات.
    وفقاً لأعترافات يريك رودولف، فأنه قام بأربعة تفجيرات: التفجير الأول كان في عام (1996) وهو تفجير الساحة الاولمبية (Olympics Park) في مدينة اتلاتنا، عاصمة ولاية جورجيا، والتي كانت نتيجته مقتل شخصان وجرح مائة واحد عشر آخرون. التفجير الثاني كان في عام (1997)، وهو تفجير مركز الإجهاض الطبي. التفجير الثالث كان في نفس العالم، إذ قام رودولف بتفجير نادي ليلي للسحاقيات في مدينة اتلانتا. التفجير الرابع كان في عام (1998)، هو تفجير مركز إجهاض طبي آخر في مدينة مونتكومري عاصمة ولاية الاباما، قُتل فيه رجل أمن كان يعمل في المركز الطبي بصورة مؤقتة، واصابة ممرضة بجروح بليغة. من الجدير بالذكر، أن قنابل رودولف كانت مصنوعة من الديناميت المحاط بالمسامير التي تعمل عمل الشظايا.
    بعد التفجير الأخير الذي قام به رودولف، أصبح المتهم الأول والمطارد رقم (454) والمطلوب من قبل التحقيقات الفدرالية، وكذلك واحد من المطلوبين العشرة الاوائل للعدالة. وقد اعتبره مكتب التحقيقات الفدرالية مجرم مسلح وخطير جداً، وقد عُرضت مكافئة مقدارها مليون دولار أمريكي لمن يقدم معلومات تقود مباشرة إلى اعتقاله. القي القبض على يريك رودولف في عام (2003) بعد فترة مطاردة أستمرت إلى أكثر من خمسة سنوات قضاها في غابات ابالاجين (Appalachian). وهي فترة كان مطارد فيها من قبل رجال مكتب التحقيقات الفدرالية والأشخاص الهوات الراغبين بالحصول على المكافئة ولكن دون نتيجة تذكر. وفقاً لكتابات رودولف الخاصة، فأن الفترة التي قضاها في الغابات كانت فترة صعبة جداً. فقد بقي حياً خلال هذه الفترة بواسطة التخييم في الغابات، جامعاً البلوط وبعض أنواع الضفادع والسحالي، وكذلك السطو على حدائق الخضروات، وسرقة الحبوب من مخازن علف الحيوانات، وجمع بقايا الطعام من اماكن رمي النفايات.
    في عام (2005) حُكم على ايريك رودولف بالسجن المؤبد مدى الحياة والأربع مرات ممتالية كعقوبة مخففة، بدلاً من عقوبة الاعدام، وذلك جراء اتفاق عقده معه مكتب التحقيقات الفدرالية يتضمن تخفيف التهمة عنه مقابل اعترافه الكامل بالجرائم التي قام بها.
    في بيان من احد عشر صفحة، بين يريك رودولف الدوافع التي قادته الى إرتكاب جرائم التفجير والقتل، جاء فيه أنه فعل ذلك: (لأنه يؤمن بأن الإجهاض هو جريمة، ولأنه يؤمن بأن إستخدام القوة عمل مبرر لمحاولة ايقاف هذه الجريمة. ولأن هذه الحكومة تتعهد بسياسة إبقاء عمليات الإجهاض وتحميها، وأن الموظفين في هذه الحكومة هم موظفين في عمليات القتل الجماعي سواء كانوا يشعرون بذلك أو لا يشعرون). ولم يكتفي رودولف بتعنيف مرتكبي الإجهاض وموظفي الحكومة، بل توجه باللوم إلى المعارضين للإجهاض والذين لا يسيرون على نهجه هو في مقاومة الإجهاض، فقد جاء في بيانه هذا: (أولئك الذين يسمون أنفسهم معارضون للإجهاض والذين يدعون بأن الإجهاض قتل، وأولئك الذين لا يستعملون القوة لمنعه هم ليسوا سوى جماعة تستحق التعنيف بقدر ما يستحقه المجهّضون. لهذه الأسباب، ليس لدي ما اقوله لهم سوى أنهم كذابين ومنافقين وجبناء. لأنه ليس هناك من واجب أساسي للمواطن الصالح غير حماية الأبرياء من الأذى). ويضيف أيضاً بخصوص الشذوذ الجنسي: (إن أي فرد عاقل اطلع على الشذوذ الجنسي عليه أن يُدرك بأن المجتمع الصحي يتطلب نموذجاً سليماً للسلوك الجنسي، وأن الشاذ يجب أن يُمنع من ممارسة شذوذه. لأنه مثل أي إنسان آخر يُعاني من حالات العجز المختلفة، فأن الشاذ جنسياً يجب أَن يُمنع من محاولة نقل العدوى إلى بقية المجتمع).

    هل هما مُختلان عقلياً؟

    قالت إحدى المتحدثات، والتي تعمل في إحدى مراكز الإجهاض، إن بول هيل هو شخص مختل عقلياً وخطير. يُعلق ريتجارد داوكنز (Richard Dawkins) في كتابه (وهم الاله) على هذا الإدعاء بالقول: (إن الأشخاص مثل بول هيل لا يعتقدون بأنهم مختلين عقلياً وخطريين، بل هم يعتقدون أنهم أُناس صالحون واخلاقيون وسائرون على نهج الرب. في الواقع، أنا لا اعتقد بأن بول هيل مختل عقلياً. إنه فقط إنسان شديد التدين. نعم، انه خطر، ولكن ليس مختل عقلياً. إنه متدين خطر. في ضوء إيمانه الديني، فأن قيام هيل باطلاق النار على دكتور برايتون كان عملاً اخلاقيا وصحيح تماماً. الخطأ الذي كان يعاني منه هيل هو ايمانه الديني نفسه. وبالنسبة لمايكل براي ايضاً، فحين قابلته لم يتبين لي أنه مختل عقلياً. في الواقع أنا احببته جداً. أنا أرى أنه رجل صادق ومُخلص تماماً. يتكلم بهدوء ويفكر بعمق، لكن عقله مع الأسف أُسر من قبل الهراء أو الغباء الديني المسموم) [ص 335].


    هذا من دين المحبة والتناطح
    والتعليق لكم

    السؤال هو لماذا العالم يصدق برأتهم ولا يصدق براءة الاسلام من الارهاب ؟؟؟؟؟؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية هشيم
    هشيم غير متواجد حالياً مشرف الأقسام غير العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    862
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    26-09-2014
    على الساعة
    04:41 PM

    افتراضي

    جزاكم الله كل خير


    اضف ايضا الميليشيا النصراني "لوردز ريسيستانس ئارمي" في ئوغندا و دول افريقية مجاورة (افريقيا الوسطى و كونغو) برئاسة جوزيف كوني. منذ 2005 يقتلون ويشردون و يذبحون و جرائم بشعة اخرى دون معاقبتهم و حتى انقاذ الاطفال من التجنيد عند هؤلاء باتت بالفشل.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد و لم يولد * و لم يكن له كفوا احد
    Dis : " Lui, Dieu, est Un ! * Dieu est le Soutien universel ! * Il n'engendre pas et Il n'est pas engendré, * et Il n'a pas d'égal. "


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    43
    آخر نشاط
    21-04-2016
    على الساعة
    05:37 AM

    افتراضي

    هشيم نورت الموضوع مشكور على مرورك وهناك الكثير من الجرائم من هذا الدين البشع الذي ينكر الحقيقة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    43
    آخر نشاط
    21-04-2016
    على الساعة
    05:37 AM

    افتراضي

    هشيم نورت الموضوع مشكور على مرورك وهناك الكثير من الجرائم من هذا الدين البشع الذي ينكر الحقيقة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية ساجدة لله
    ساجدة لله غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    728
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-05-2014
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيصلوا على رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  6. #6
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    طب ميمنعوا السبب الذى يؤدى بهم الى الحمل ثم الاجهاض
    وبعدين هم كل حاجه عندهم مقدسه
    ايه العجيب بقى فى كده
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    43
    آخر نشاط
    21-04-2016
    على الساعة
    05:37 AM

    افتراضي

    مشكورين على مروركم
    اختي غاردينيا هذا هو دينهم جاء بالوثنية وانحطاط الاخلاق
    والفساد الفظيع
    مشكورة على المرور
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الارهاب النصراني (المسيحي)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الارهاب المسيحي في بلاد الاسلام
    بواسطة د/احمدالالفي في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-09-2012, 08:29 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-07-2011, 04:18 AM
  3. ايها النصراني اما ان لك ان تتعلم من هذا النصراني سابقا
    بواسطة المتيقن في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-04-2009, 02:00 AM
  4. الارهاب المسيحي الحرب الصليبية المستمرة
    بواسطة zazloze في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-07-2008, 12:58 AM
  5. الارهاب المقدس
    بواسطة ابو سلمان في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-05-2006, 04:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الارهاب النصراني (المسيحي)

الارهاب النصراني (المسيحي)