بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمد، وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الغر المحجلين وبعد...

هذه هي شهادة التوحيد كما بقيت في إنجيل يوحنا. وهي تعتبر من بقية الوحي الصحيح في العهد الجديد.
وكل إنسان اعتقد وأقرّ بهذه الشهادة في المرحلة الزمنية الواقعة بين بعثة سيدنا عيسى ، الى بعثة سيدنا محمد ، هو مسلم لا يخلد في النار.


اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	صقثض.png 
مشاهدات:	530 
الحجم:	37.8 كيلوبايت 
الهوية:	13301

قال النبي صلى الله عليه وسلم : يخرج من النار من قال لا إله إلا الله ، وكان في قلبه من الخير ما يزن شعيرة ، ثم يخرج من النار من قال لا إله إلا الله ، وكان في قلبه من الخير ما يزن برة ، ثم يخرج من النار من قال لا إله إلا الله ، وكان في قلبه ما يزن من الخير ذرة

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7410
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]