شيخ الغرباء(قصه حياه العالم الجليل الشيخ الحسيني مصطفى الريس)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شيخ الغرباء(قصه حياه العالم الجليل الشيخ الحسيني مصطفى الريس)

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: شيخ الغرباء(قصه حياه العالم الجليل الشيخ الحسيني مصطفى الريس)

  1. #1
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    383
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-11-2017
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي شيخ الغرباء(قصه حياه العالم الجليل الشيخ الحسيني مصطفى الريس)

    لقد اخترنا هذا الاسم لكي نكتب قصه الشيخ الجليل والأب الذي تعلمت منه الكثير الشيخ "الحسيني مصطفى الريس " لأنه كان يشعر بالغربة لهذا الدين قال شيخ الإسلام: باب الغربة قال الله تعالى: {فَلَوْلاَ كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مَا أُتْرِفُواْ فِيهِ وَكَانُواْ مُجْرِمِينَ }[1] .فهلاَّ وُجد من القرون الماضية بقايا من أهل الخير والصلاح, ينهون أهل الكفر عن كفرهم, وعن الفساد في الأرض, لم يوجد من أولئك الأقوام إلا قليل ممن آمن, فنجَّاهم الله بسبب ذلك مِن عذابه حين أخذ الظالمين. واتَّبع عامتهم من الذين ظلموا أنفسهم ما مُتِّعوا فيه من لذات الدنيا ونعيمها, وكانوا مجرمين ظالمين بأتباعهم ما تنعموا فيه, فحقَّ عليهم العذاب.، فإن الغرباء في العالم هم أهل هذه الصفة المذكورة في الآية، وهم الذين أشار إليهم النبي صلى الله عليه وسلم في " بَدَأَ الإِسْلَامُ غَرِيبًا، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ "[2]ومعناه أن الإسلام في بداية دعوته كان غريباً لقلة أهله، محارباً من أهل الشرك والفساد، وأصل الغريب البعيد من الوطن. وكذلك يكون في آخر الزمان فسيعود غريبا لقلة من يقوم به ويعين عليه، وإن كان أهله كثيراً، فإن من تمسك به صار غريباً محارباً، فيصير المتمسك بالإسلام كالقابض على الجمر، وفي بعض روايات هذا الحديث: قيل من هم يا رسول الله؟ قال: الذين يصلحون إذا فسد الناس. كان الشيخ يحب الإصلاح كل ما أفسده الناس في دين الله ، وكان دائم السفر من أجل الدعوة وكتب للشيخ "عبد الله بن إبراهيم الفنتوخ "وهو في البحرين يقول له إننا نشعر المشايخ بالغربة ويقصد بها غربه الحديث والسفر وأيضا لقد توفى كل من كان معه في الدعوة الشيخ محمد عبد الواحد والشيخ احمد العسال والشيخ صلاح أبو إسماعيل فقد استشعر الغربة بجميع صفاتها .
    لقد سجلت وبحثت ما كتب الشيخ بخط يده لكي أقدم لكم نموذجاً لداعية فمن هو الشيخ الحسيني الريس؟؟؟؟


    [1] -سورة هود116

    [2] - (صحيح) متواتر. أخرجه مسلم في صحيحه حديث رقم 148، وأخرجه ابن ماجه في سننه حديث رقم 3986، وأخرجه أحمد في مسنده حديث رقم 16249، وأخرجه أبو عوانة في مسنده حديث رقم 298، وأخرجه أبو نعيم في المستخرج على مسلم حديث رقم 370، وأخرجه أبو بكر البزار في البحر الزخار بمسند البزار 10-13 حديث رقم 5898، وأخرجه الشهاب في مسنده حديث رقم 1054، وأخرجه أحمد بن إبراهيم الدورقي في مسند سعد بن أبي وقاص للدورقي حديث رقم 92، وأخرجه نور الدين الهيثمي في كشف الأستار حديث رقم 3286، وأخرجه الطبراني في المعجم الأوسط حديث رقم 7283، وأخرجه ابن قانع في معجم الصحابة حديث رقم 1142، وأخرجه تمام بن محمد الرازي في فوائد تمام الرازي حديث رقم 1000,1001، وأخرجه الخطابي البستي في غريب الحديث للخطابي (ج1:ص174)، وأخرجه ابن وضاح المرواني في البدع لابن وضاح حديث رقم 173، وأخرجه ابن بطة في الإبانة حديث رقم 27، وأخرجه الطحاوي في مشكل الآثار حديث رقم 690، وأخرجه السهمي في تاريخ جرجان (ج1:ص217)، وأخرجه الخطيب في تاريخ بغداد (ج13:ص187)،(ج14:ص177)، وأخرجه محمد بن إسحاق الكلاباذي في بحر الفوائد المسمى بمعاني الأخيار للكلاباذي حديث رقم 336، وأخرجه البيهقي في الزهد الكبير للبيهقي حديث رقم 212.

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  2. #2
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    383
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-11-2017
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي

    ينتسب الشيخ الحسيني إلي عائلة الريس من ناحية الأب والأم .
    من ناحية الأب فقد كان والده الشيخ "مصطفى داود الريس" ( العالم والمحامي الشرعي ) الذي تعلم منه الكثير في صغره . وقد شاهد جده الحاج "داود الريس" الذي كان تاجرا كبيرا قبل أن يتوفى كان عنده خزينة ممتلئة بالكمبيالات و إيصالات أمانه على الصيادين حرقها ورفض أن يورث هذه الديون لأولاده وسمع من جده وهو يقول أخاف الله أن أظلم صياد واحد ويكون خصمي يوم القيامة. وقد أوقف 10 فدادين لمن يتعلم في الأزهر من أبناء العائلة.من ناحية الأم فوالدته عائشة نعمة الله الريس فقد كان والدها أيضا "نعمة الله الريس "تاجر و يشتهر بالأخلاق العالية والصلاح والتقوى، وقد أخذ الأبناء صفات أبيهم من الطيبة و الأخلاق الكريمة.عندما أتم والده الشيخ "مصطفى " حفظ القرآن خطب أبوه له أجمل بنت في البلد فاطمة وعندما أتم التعليم الثانوي الأزهري تزوج منها .. كانت جميلة و في نفس الوقت فعندما تجلس في مجلس النساء تضع في أذنها قطن مبلل بماء حتى لا تسمع ماذا يقولون. وكانت ذكية فقد علمها في أول الأسبوع القراءة والكتابة.. وفي نهاية الأسبوع جلست تقرأ القرآن الكريم.. أحبها حباً شديداً وكانت ناصحة وموجهه ومشجعه له فزاد احترامه وحبه لها..
    حملت منه وكانت فرحه بأنها حامل و بعد ولادتها للمولود " محمد" فأصابتها حُمى النفاس فتوفاها الله و تركت المولود " محمد " .
    تعلق الشيخ " مصطفى" بها وأحبها حبا شديداً حتى أنه يحكى أنه بعد دفنها كانوا كل يوم يبحثون عنه في البلدة فلا يجدونه و يذهبون إلى المقابر فيجدوه جالس أمام المقبرة يبكي أمام مقبرتها.عندما ماتت "فاطمة " تركت " محمد " وعلى الفور أخذته أختها " عائشة " وتعلقت به فهو ابن أختها "فاطمة " ويتيم فأصبح"محمد" ابن لها ترعاه .
    وعندما علمت العائلة بذلك زوجوه من " عائشة " التي تتشابه مع أختها في الصلاح والتقوى لعله يجد تشابه ما فيها من أختها فاطمة.مرت الأيام والليالي بعد زواج " عائشة" من الشيخ مصطفى حملت أول حمل لها وقد ندرت إذا جاء ولد فتسميه "الحسيني "وإذا كان المولود بنت فسوف تسميها نفيسة " وقد اختارت الاسم تيمناً بالحسين ابن عليّ و ما سمعته عنه من جرأة في الحق وأنها سمعت من الأسرة أن العائلة تنتسب للإمام عليّ كرم الله وجهه. اشتهرت " عائشة " بحضورها مجالس الوعظ وحفظها دروس مسجد عائلة الريس، فكانت تطوف البيوت تلقي ما حفظته من مواعظ ودروس وكانت تقية صالحة صوامة قوامة لليل.في يوم الخميس الموافق 25 ربيع الثاني 1344 هـ الموافق بالافرنجي 12/11/1925 م رزقها الله ما تتمنى وفرحت فرحاً شديداً وقالت إن شاء الله يكون من علماء الأزهر الشريف . مثل أخاها الشيخ "عبد السلام الريس " الذي كان يدرس في معاهد الأزهري و هو من جيل الشيخ الشعراوي وكان الشيخ "عبد السلام " نابغة في النحو والصرف.. وقد درس في معاهد " دمياط " ومن أول من ذهب إلي مكة يعلم أهلها في بعثة الأزهر مع الشيخ الشعراوي لمدة ثلاث سنوات .في هذا الجو المليء بالحب والوفاء والترابط والخوف من الله نشأ وترعرع الشيخ في وسط العائلة.في أيامه الأولي.كانت تأخذه إلى المسجد العائلة وهي تسمع الدروس فتحفظ الدروس وتعيد مره أخرى الحديث على النساء وفي كل منزل تذهب إليه تنصح النساء وأيضا توفق وتسعى لزواج بنات العائلة..وتجمع المال لمن لا تستطيع الزواج وتقدم المساعدة لهن حتى تتزوج.وكانت عائلة الريس في هذا الوقت يوجد فيها أشياء منها: وقف 150 مركب صيد للصرف على فقراء العائلة... ووقف 10 فدادين للصرف على من يتعلم في الأزهر.. كان يوجد في العائلة ما يقارب من 17 عالم يحملون العالمية وإجازة التدريس في جميع التخصصات من الأزهر في ذلك الوقت .و الآن لقد انقرض واختفى كل شيء فلا مراكب صيد للفقراء ولا فدادين لمن يتعلم في الأزهر وكأننا في حلم هاجس ولكن كل ذلك علله الشيخ الحسيني "رحمه الله " بالمخالفات الشرعية والبعد عن سنة الله في الكون.بعد مولد الشيخ " الحسيني" بعامين رزقت أمه عائشة ببنت سمتها" نفيسة" انشغلت الأم بالأولاد في " المطرية دقهلية " مقر إقامة العائلة بينما الأب انشغل الأب بالسفر ما بين بورسعيد و" المنزلة دقهلية " حيث كان له مكتب محاماة شرعيه كان الأب يتنقل ما بين المكتبين سفر هنا وهناك وقد اشتهر في مرافعته وكيف أنه كسب كثير من القضايا حتى انه جاءته امرأة بقضية لها و انتهت بالزواج منها في بورسعيد كانت زوجة أبوه تريد له أن يدخل مدارس حكومية في بورسعيد وعندما عاد الأب إلى زوجته في " المطرية دقهلية" كان من طلب أمه أن يحفظ القرآن وقد كان قبل ذلك في مدارس عادية يتعلم القراءة والكتابة ولكن وهو في سن عشرة سنوات طلبت الأم أن يحفظ القرآن فلما عاد إلى المطرية دقهلية كان إصرار الوالدة على أن يحفظ القرآن ذهب والده إلى من حفظه القرآن كان رجل متمكن و هذا فن لا يتقنه إلا القليل.فلما ذهب إليه وهو "الشيخ عبد السلام الحريري ".استقبل الشيخ الحريري الشيخ الحسيني بروح طيبة و طلب منه أن يقرأ الحصة من القرآن عليه تصحيح النطق ثم يكتبها "الحسيني" بيده في كراسة . ثم يعرضها على الشيخ المحفظ إن كان المكتوب صحيح أم خطأ فلما ينتهي من ذلك يقول له اذهب إلى البيت . و احفظ كل ما هو مكتوب الذي كتبته حتى لا تنساه فكان كل ربع الجزء يحفظه على مرتين لما يتمتع به من ذاكرة قوية و استعداد للحفظ . فكانت والدته توقظه في الفجر وبعد الفجر يحفظ حصة القرآن .ابتدأ معه من سورة الجاثية وكلما حفظ ربع ينتقل إلى ربع آخر وكان يمنعه أن يقرأ في المصحف مباشرة ولكن فيما كتبه بخط يده . وعندما استفسر من الشيخ لماذا هذه الطريقة في الحفظ للقرآن الكريم فيقول حتى لا تنساه مدى حياتك وبالفعل كان يترحم عليه ويدعوا له وكان يتمنى أن يكون على قيد الحياة لكي يغسله . وما لا ينساه للشيخ " الحريري " أنه عمره ما سبه فأكثر كلمة استخدمها " أنت لئيم " وكان الشيخ " الحريري" طويل البال . رغم أن "الحسيني" لم يكن مطيع له في بعض الأحيان ولكنه الشيخ الحريري كان صبورا عليه وعندما يغيب عن الشيخ الحريري يبحث عنه في كل مكان في البلد .وكان والده يعطي الشيخ الحريري عشرة قروش في الشهر . ومع ذلك إن غاب " الحسيني " يوما بعث إلى البيت يسأل عنه إنه الإخلاص والوفاء الذي ليس له نظير اليوم. وعندما كان والدي يأخذني إلى بورسعيد أذهب إلى محفظ الشيخ عثمان وكان الشيخ عثمان رجل صالح وعندما يسمع الأذان يأخذ الطلبة للصلاة في المسجد ويستخدم نفس الأسلوب في الكتابة على اللوح . و لكن لم أحب الشيخ عثمان ورجعت إلى الشيخ عبد السلام الحريري الذي تعلق قلبي به كثيرا . لقد كان عفيف اللسان والنفس لا يطلب الشهرية أبدا . استمر في حفظ القرآن 4 سنوات وأتم حفظه وكان من نوادره أن الشيخ " الحريري " كان يغسل الموتى وفي يوم من الأيام لم يكتب على اللوح الذي كان يكتب فيه القرآن ويقرأه على الشيخ ففتح الكراسة ووضع المصحف بداخله لكي يقرأ فلاحظ الشيخ الحريري ذلك وأخذ الكراسة فوجد الورد اليومي من القرآن لم يكن مكتوبا. فقال إذا ما جاء خبر موتك وقيل لي تعالى يا عبد السلام لتِغُسل " الحُسيني " سأقول لهم أنه عامل اللؤم في الموت.
    أول خطبة خطبتها في حياتي وكانت مُكافئه على إتمامه القرآن هو صعود المنبر لكي يخطب الجمعة في مسجد العائلة وكان عنوانها (الأخلاق ) في سن الرابعة عشر وكانت بحضور والده " الشيخ مصطفى " والشيخ مصطفى الريس الكبير الذي اشتهر بأنه أحد المعمرين من العائلة فقد كان إمام وخطيب و مأذون شرعي و اشتهر بإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كلما شاهد مخالفة شرعية كان يقف بحزم لكي يبطلها سواء قول أو فعل . أول خطبة كسرت الخوف من الخطابة بالنسبة لي و كانت عن الخلق الحسن . فرح الأب والشيخ مصطفى الكبير لسماعهم أول خطبة لي وأحسست أنني خرجت من بوتقة الخوف.
    لم يكن في المطرية معهد أزهري وكان أقرب شيء لنا معهد دمياط حيث يُدرِس خالي الشيخ " عبد السلام الريس " وكنا نسافر بمركب إلى دُمياط . فكان في المعهد معارف كثيرة حتى أنني أتذكر ممن كانوا يد رسوا لي أصدقاء ومعارف للوالد. وكان خالي " عبد السلام " يدرس في المعهد الأزهري واذهب إليه في " غيط النصارى " لكي يدرس لي مواد الدراسة من للغة عربيه ومواد أخرى يعرفها فكنت أستفيد كنا نذهب إلى " جامع البحر " أيضا المُطل على النيل لكي نتعلم على يد مشايخنا وعلماء لنا .
    هذه المرحلة جلست في المعهد ما يقارب خمسة السنوات وقد كنت " حنفيّ " المذهب مع أن والدي "شافعي" المذهب وكان هذا سبب أنه لم يشرح لي المذهب الحنفي.كان متمكن من المذهب الشافعي وهذا الذي جعلني أبحث فيما بعد وأتعلم المذاهب كلها .
    كان معي الأستاذ محمد الأزهري و الشيخ صالح عبده صالح والشيخ محسن عبد الرازق الأستاذ محمد فتحي الريس كان يدرس لنا الشيخ " المنير " الفقه وفي الرياضة كان يدرس " عبد المحسن بناوان " لنا على ما أذكر.
    في هذه الفترة بدأ الشعر وكتابة الشعر تظهر مع مدرس الخط حيث قام الطلبة بتشميع " السبورة " حتى لا يعرف الكتابة عليها وقد قمت بتنظيم أبيات من الشعر لكي أصالح الأستاذ. بعد رفضه إتمام حصة الخط .
    أنه الأستاذ" محمد عمر" مدرس الخط رحمه الله.أخذ الخط عن أبيه وعن جده. عندما غضب ورفض شرح الدرس وكان شاعرا.. و قال لا تستحقوا العلم وأول مرة ألقي الشعر وأنا في الصف الثالث الابتدائي :
    لَخطـَكَ زَيّن التَرسُ فنرجو تَشْرَحَ الدَرْسُ
    وَخَــطيّ ساءَ مَنْظَرُهُ لأنَّ الفَـنْ قد يُنــْـــسى
    قام وقال بشرط ألا تكرروها مره أخرى وبالفعل قام وشرح الدرس
    يتبع

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  3. #3
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    383
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-11-2017
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي

    محصله مكتبه أبي
    ابتداء خالي يعلمني عروض الشعر.وفي هذه الفترة كان في الصيف أقراء في مكتبه أبي ومن الكتب التي حفظت منها
    1- شذور الذهب في معرفة كلام العرب لابن هشام وهذا الكتاب درسناه في الصف الرابع الابتدائي وهو كتاب يخص النحو وأصول الكلمات وكنت أحفظ منه الكثير وقد شرح خالي هذا الكتاب .
    2- قرأت على والدي كتاب "صبح الأعشى " للقلقشندي كان عند والدي طبعة 1913م 1331هـ أربعه عشر مجلد إذا أردت أن تتقوى في الإنشاء والخطابة فتعلم من هذه الموسوعة .
    3- ألفيه بن مالك في النحو وخرج منه طبعات وما يوجد عندنا من شرح التصريح للشيخ الإمام العلامة خالد الأزهري .
    4- جمهرة الأمثال لأبي هلال العسكري النحوي
    5- الأدب الكبير لابن المقفع من الكتب الرائعة التي تعلم كل في صنعته كيف يتكلم وبما وحدود الأدب
    6- القول المنتخب في التربية والأدب "بلتييه بك" معرب
    7- كليلة ودمنه وهو عبارة عن مجموعه قصصية وقد ترجمه إلى العربية في صدر الدولة العباسية عبد الله بن المقفع وهو تأليف فليسوف هندي "بيدبا".
    8- العبرات بقلم المرحوم مصطفى المنفلوطي وهذا الكتاب له في ذاكرتي ذكرى حيث كنت أقراءة على أمي فكانت تبكي وخصوصا اليتيم .
    9- شذا العرف في فن الصرف للشيخ أحمد الحملاوي
    10- سياسة الفحول في تثقيف العقول للمرحوم حسن افندي توفيق العدل المدرس بدار العلوم سابقا والمتوفى بكلية كمبردج بلوندره في 3 يونيه سنه 1904م يتكلم في هذا الكتاب كيفيه تثقيف عقل الناشىء ومراتب العقل وقد نقل من كتاب أبو حامد الغزالي بعض الأشياء "ميزان العمل" .
    11- مجلة "نور الإسلام" مجلة ألأزهر التي كان رئيس التحرير العالم محمد فريد وجدي رحمه الله .يوجد منها 9 مجلدات بداية من عام 1349هـ- 1930م الى1357هـ 1938م كان يكتب فيها فطاحل علماء الأزهر .
    12- شرح فتح القدير لابن الهمام في الفقه الحنفي وهذا تخصصي فيما بعد.
    13- مجموعة رسائل ابن عابدين في الفقه الحنفي
    14- فتاوى قاضي خان الهندية الفقه الحنفي بالاضافه لمجموعه أخرى في الفقه مثل الفقه على المذاهب الأربعة للجزيري وغيرها .
    15- دائرة المعارف لفريد وجدي وهذه الموسوعة لها قصه حيث نزل مفتي ليبيا ضيفا على عائلة راضي بالجمالية ووصل الخبر لوالدي فذهب لزيارة المفتي وعرض موسوعة دائرة المعارف للبيع فشترها منه .
    16- دواوين الشعر القديم منها والحديث
    17- في التفسير "روح المعاني "للألوسي البغدادي
    18- كتاب الترغيب والترهيب للمنذري
    19- كتب لشيخ الإسلام بن تيمية عبارة عن مجموع رسائل له
    20- مجلة "نور الإسلام " كان علماء الوعظ والإرشاد بمصر يصدرونها ولقد اشترك الوالد بالكتابة فيها عن الصحابة منذ 1938م 1358هـ كان رئيس التحرير الشيخ محمد احمد العدوي والشيخ شلتوت رحمه الله يكتب فيها .
    21- كتب لحجه الإسلام أبو حامد الغزالي (إحياء علوم الدين) وغيرها
    هذه الكتب وغيرها كانت تحتوي عليها مكتبه الوالد رحمه الله وقد أضفت لها عبر السنين كتب أخرى هذه الكتب وجهتني في اتجاهين
    أولا : الشعر والأدب العربي
    ثانيا : الفقه الإسلامي
    لقد اخترت الفقه الحنفي حيث أن القضاة الشرعيين كان يشترط أن يكونوا على المذهب الحنفي ولكن والدي قال لي يأبني إن القضاء الشرعي في مصر سوف يلغى كان له نظره بعيده وفهم واسع لما يجري في مصر ، في هذه الفترة كنت أحضر حوارات فقهيه بين شيوخ العائلة حوارات جعلت التعصب المذهبي شيء لا تقبلها نفسي قال الإمام الشافعي: (كلامي صحيح يحتمل الخطأ، وكلام غيري خطأ يحتمل الصواب) وقال الإمام مالك (كل يؤخذ منه ويرد إلا صاحب هذا القبر) واشار إلى قبر النبي [IMG]file:///C:/DOCUME~1/A35C~1/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG].ليس دائماً أن يكون رأيك أو أسلوبك هو الأمثل أو الصواب، كما لا يصح أن يكون رأي غيرك أو سلوكك هو الصواب. فالحقيقة متعددة بتعدد الأشخاص والأزمان والأفهام وتطور العلوم.فكم من إنسان كان متصلباً على سلوكه ظنا منه أنه على صواب فاتضح له فيما بعد أنه مخطئ والنتيجة تمثلت في أنه ضيع وقتاً من عمره وهو على خطأ، وخسر كثيراً من العلاقات الاجتماعية أو التجاريّة أو العائلية.
    وهذه أُرجوزةٌ جميلةٌ لأحدِ أهلِ العِلْمِ
    تُبيِّنُ أنَّ الأصلَ في الاتِّباعِ الدَّليلُ لا قولُ الإمامِ ،
    وبِه قالَ كُلُّ إِمَام ..

    قال أبو حنيفة الإمام *** لا ينبغي لمن له إسلام

    أخذ بأقوالي حتى تعرضا *** على الكتاب والحديث المرتضى

    ومالك إمام دار الهجرة *** قال وقد أشار نحو الحجرة

    كل كلام منه ذو قبول *** ومنه مردود سوى الرسول

    والشافعي قال إن رأيتم *** قولي مخالفا لما رويتم

    من الأخبار فاضربوا الجدار *** بقولي المخالف الأخبار

    وأحمد قال لهم لا تكتبوا *** ما قلته بل أصل ذلك اطلبوا

    فاسمع هذي مقالات الهداة الأربعة *** واعمل بها فإن فيها منفعة

    لقمعها لكل ذي تعصب *** والمنصفون يكتفون بالنبي
    هكذا نبذت التعصب المذهبي من صغري وفي نفس الوقت نمت موهبة الشعر التي بدأت تظهر بقوه في الصف الأول الثانوي بعد دراسة مستفيضة لعروض وأوزان الشعر هذه محصله أتذكرها من التعليم الابتدائي الأزهري التي استمرت حتى دخلت مرحلة الثانوي في الزقازيق .
    يتبع

    أستغفر الله . . أستغفر الله

شيخ الغرباء(قصه حياه العالم الجليل الشيخ الحسيني مصطفى الريس)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وفاة شيخ الغرباء العالم الجليل (الشيخ الحسيني مصطفى الريس)
    بواسطة الناصح في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-11-2013, 01:10 AM
  2. محاضرة الشيخ محمد حسان و الشيخ مصطفى العدوى من مسجد التوحيد برأس البر
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-07-2011, 03:49 AM
  3. هدية الصوم كتابان للشيخ الحسيني مصطفى الريس
    بواسطة الناصح في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-08-2009, 03:29 AM
  4. وفاة العالم الجليل الدكتور محمد المسير
    بواسطة دفاع في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 23-11-2008, 09:42 PM
  5. ابيات من الشعر بصوت الشيخ الحسيني
    بواسطة الناصح في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-11-2005, 04:04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شيخ الغرباء(قصه حياه العالم الجليل الشيخ الحسيني مصطفى الريس)

شيخ الغرباء(قصه حياه العالم الجليل الشيخ الحسيني مصطفى الريس)