الاكـذوبه الثانيه الصــــــــــلب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الاكـذوبه الثانيه الصــــــــــلب

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الاكـذوبه الثانيه الصــــــــــلب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    29
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    09-12-2016
    على الساعة
    11:02 PM

    افتراضي الاكـذوبه الثانيه الصــــــــــلب

    الاكــــــــــــــــــــــذوبه الثانيه
    الصــــــــــــــــــــــلب
    عندما تريد ان تخدع الناس فاتى بفكره ذات طابع دينى لتأخذ من الناس كل ماتريد باسم الدين وستجد دائما بعض الحجج الغير منطقيه مثل اضافه نصوص لها وتحريف المعنى وحذف النص الاصلى والكذب على الناس باسم الدين لمغفره الخطايا واخذ اموالهم باسم صكوك الغفران لكن هل تعتقد انها ستصبح منطقيه وتستجيب الناس لك ؟ لانك لو استطعت ان تخدع الناس لبعض الوقت لن تسطتيع ان تخدعهم كل الوقت لان الانسان منذ قديم الازل دائما يبحث عن فكره تبرر له افعاله ومعاصيه وجرائمه ضد الانسانيه ويبحث عن بديل غيره يتحمل هو نتائج افعاله ورغباته فكان لابد من الكـذب على الناس ولكن الضمير الانسانى و فطره الله التى فطر الناس عليها تاكد للكافر قبل المؤمن ان بعد الموت لابد من حساب وعقاب وان الحكمه الالهيه فى الخلق هى عباده الله الواحد الاحد ولذلك كان لابد ان يرسل الله الانبياء والرسل ليبين الله لعباده طريق الحق والخير وطريق الشر والباطل حتى لا يكون على الناس حجه على الله يوم الحساب والفوز بالجنه والنجاه من النار؟ وهذا مفهوم الدين والعقيده الصحيحه من بدايه الخلق وحتى الان ؟

    ان قضيه صلب المسيح هى اساس الاختلاف بين الاسلام والمسيحيه فالصليب عند المسيحين هو اساس الدين وركن اساسى من عقيده الصلب والفداء التى خلص الله ادم وزريته من الخطيئه عن طريق صلب الاله نفسه او ابنه فديه وزبيحه من اجل تكفير خطايا البشروتخلصهم من الهلاك ويجب ان تؤمن بالصلب لتنال النجاه والخلاص ان قصه الصلب فى الاناجيل بها الكثير من التناقض والاختلاف تحدث عنها الكثيرمن الاساتذه والزملاء ولكن المهم عندى كامسلم فكره الصلب نفسها لان القران الكريم نفى حادثه الصلب ونجاه المسيح ولكن بولس كذب وخدع الناس لانه هو الذى اخترع فكره الخطيئه الاصليه ليعطى مبررلقصه الصلب والفداء والقربان من اقواله روميه 6: 6 عالمين هذا ان انساننا العتيق قد صلب معه ليبطل جسد الخطية كي لا نعود نستعبد ايضا للخطية * العبرانين 9: 22 و كل شيء تقريبا يتطهر حسب الناموس بالدم و بدون سفك دم لا تحصل مغفرة * من اين اتوا بهذا الكلام ؟
    ولكن فى النهايه هناك اسئله مهمه جدا ومحيره تتعلق بقضيه الصلب والفداء تجعل معظم الناس لا تتقبل هذه الفكره وتنفر منها وتعتبرها اختبار بين العقل السليم والمريض ؟ لان القول بالخلاص بالصلب يشجع الناس على ارتكاب المعاصى والذنوب دون تأنيب للضمير الانسانى ؟


    هل كان نزول الله او ابن الله وصلبه للتكفير عن خطيئه البشرضروريا جدا ام كانت هناك وسائل اخرى ممكنه تجعل الله يغفر لبنى البشر غير هذه الوسيله المهينه ؟

    وهل هذه الطريقه التى اختارها الاله نفعت البشريه اقصد بعد الصلب والفداء هل انتهت الخطيئه من العالم نهائيا وامتنع الناس عن ارتكاب المعاصى والخطايا ؟

    وهل الاله راضى الان عن حاله الناس بعد الصلب والفداء ان الخطيئه فى العالم ازدادت وانتعشت واصبحت اكبر واكثر شرا وقتلا ونهبا مما كانت عليه ؟

    كيف نثق فى عدل الله ورحمته وهو الذى قتل ابنه الوحيد وهو برىء بدون اى ذنب من اجل خطيئه لم تنتهى ولن تنتهى لا بعد فناء الجنس البشرى كله ؟

    ثم اليس فى خروج ادم نفسه من الجنه هو العقاب المناسب والكافى لخطيئه ادم ليعانى عقاب باهظ الثمن وهو العمل والكد والسعى والمصاعب والعقبات والصراع على الرزق التى هو فى غنى عنها دليل ان الله اكتفى بهذا العقاب له ؟

    كيف يعقل ان الاله يقتل نفسه او ابنه من اجل خطأ ادم وهو الاكل من الشجره فقط ولم يكفر به وهو يجهل ان من صلب ادم سيخرج عتاه وجبابره ومجرمون وكفار امثال جنكيز خان وشارون وهتلر وغيرهم كثيرون ارتكبوا ابشع الجرائم فى حق عباده الابرياء وهو صلب نفسه من اجلهم ايضا ؟ هذا فكر و منطق المجانين ؟

    كيف يصلب الاله ابنه وهوشريك اساسى فى الخطيئه برغبته ورضى منه وذلك لانه تجسد فى رحم امرأه تحمل الخطيئه

    هل منزله ابليس عند الاله اهم من ابنه الوحيد لماذا لم يصلب الاله ابليس المسؤل الاول عن خطيئه ادم بدلا من ابنه وتنتهى الخطيئه الى الابد ؟

    لماذا لم يقل الاله للانبياء السابقون قبل المسيح انه سوف يصلب نفسه او ابنه فى التوراه حتى يؤمن اليهود بالمسيح ولا يشتركون فى قتله باصرار مع الرومان ؟ وما مصير الذين ماتوا قبل الصلب ؟

    ان الانبياء جميعا تحمل الخطيئه كيف تحمل الخطيئه وقد اختارهم الاله بنفسه لهدايه البشر وهم شركاء معهم فكانت النتيجه انهم تركوا عباده الله وكفروا به واشركوامعه الها ثانى وثالث ؟

    اليس الاله هوالذى اهلك كل البشريه فى عهد نوح حيث لم ينج احد الا من امن بنوح وركب معه فى السفينه فاهؤلاء هم الذين رضى الاله عنهم فكيف تبقى هناك خطيئه بعد ذلك تستحق ان يقتل الله نفسه او ابنه بهذه الطريقه فقط دون غيرها اليس الطوفان تطهير من الخطايا ؟


    اين قال المسيح فى الانجيل ( سوف اصلب ) المسيح كان يتكلم بضميرالغائب فقط ويقول ان ابن الانسان سوف يصلب ويقوم* تدبر اخى القارىء جيدا هذا النص يوحنا 12: 34 فاجابه الجمع نحن سمعنا من الناموس ان المسيح يبقى الى الابد فكيف تقول انت انه ينبغي ان يرتفع ابن الانسان من هو هذا ابن الانسان * تلاميذ المسيح اليهود يعلمون ان المسيح لا يموت من الناموس ولكن المسيح صحح لهما الفكره وقال ينبغى ان يرتفع ابن الانسان يعنى يصعد الى السماء والدليل ان التلاميذ فهموا من المسيح ان الله رفعه اليه ونجاه من اليهود فليبى 2: 9 لذلك رفعه الله ايضا و اعطاه اسما فوق كل اسم * ولم يقل لهم سوف اصلب لانه لو قال لهم غير ذلك فانه يكذب الناموس الذى يؤمنون به ؟

    اذا كان المسيح ابن الله الذى نزل من السماء للموت ليرفع خطيئه العالم ويموت على الصليب لان هذا هوالهدف الاسمى والتكليف الالهى له من الله ؟
    لماذا كان يصلى ويتضرع الى الله واحتاج من يقويه لوقا 22: 41 و انفصل عنهم نحو رمية حجر و جثا على ركبتيه و صلى * 22: 42 قائلا يا ابتاه ان شئت ان تجيز عني هذه الكاس و لكن لتكن لا ارادتي بل ارادتك * 22: 43 و ظهر له ملاك من السماء يقويه * 22: 44 و اذ كان في جهاد كان يصلي باشد لجاجة و صار عرقه كقطرات دم نازلة على الارض *
    لماذا امر المسيح تلاميذه بشراء السيوف للدفاع عنه لوقا 22: 36 فقال لهم لكن الان من له كيس فلياخذه و مزود كذلك و من ليس له فليبع ثوبه و يشتر سيفا *
    22: 38 فقالوا يا رب هوذا هنا سيفان فقال لهم يكفي *
    لماذا لم يسلم المسيح نفسه طواعيتا لهم استسلاما لامر اله ولماذا الصلاه والتضرع الى الله هل لانه لم يكن يعلم انه سيصلب ويموت ولماذا يخاف الموت ان كان يعلم انه سيقوم من الاموات مره اخرى ؟ لو كان المسيح يعلم انه سيصلب ما كان اتهم الله انه تركه وتخلى عنه وكان رضى بما كتب الله له عن طيب نفس ؟ هل يعقل ان الابن يرفض ان يعود الى الاب ويجلس عن يمينه فى السموات هل حب الدنيا عنده اهم من العوده الى الاب فى دار الاخره ؟
    انظر اخى القارىء ماذا يقول بولس فى رسالته كورنثوس2: 5: 18 و لكن الكل من الله الذي صالحنا لنفسه بيسوع المسيح و اعطانا خدمة المصالحة
    5: 19 اي ان الله كان في المسيح مصالحا العالم لنفسه غير حاسب لهم خطاياهم و واضعا فينا كلمة المصالحة * 5: 20 اذا نسعى كسفراء عن المسيح كان الله يعظ بنا نطلب عن المسيح تصالحوا مع الله *
    5: 21 لانه جعل الذي لم يعرف خطية خطية لاجلنا لنصير نحن بر الله فيه *
    بولس يقول ان الله قد صالحنامع نفسه بيسوع المسيح وانه قد اعطانا المصالحه به يعنى المسيح قد صالح العالم وانه غير حاسب لهم خطاياهم يعنى الله قد تجاوز عن الخطيئه من اجل المصالحه معنا وانا أ سالهم ما مرادف المصالحه غير (الغفران ) ثم ان النص يأكد ان المسيح لا يعرف اى شيء عن الخطيئه الاصليه ولابد ان نؤمن بالمسيح حتى يصالحنا الله اى يغفر لنا ويتغاضى عن المعاصى والسيئات السابقه والدليل الذى يأكد نفس المعنى يوحنا 15: 22 لو لم اكن قد جئت و كلمتهم لم تكن لهم خطية و اما الان فليس لهم عذر في خطيتهم * 15: 24 لو لم اكن قد عملت بينهم اعمالا لم يعملها احد غيري لم تكن لهم خطية و اما الان فقد راوا و ابغضوني انا و ابي * النص يقول انه بعد ان جاء المسيح وكلم الناس بكلام الله يوحنا 17: 14 انا قد اعطيتهم كلامك و العالم ابغضهم لانهم ليسوا من العالم *
    لم تعد لهم اى خطيئه وبعد ان امنوا به لا عزر لهم فى اى خطيئه يفعلونها بعد الايمان به وان الاعمال الصالحه التى عملها معهم تمحوا و تغفر الخطيئه ؟
    مرقص 3: 28 الحق اقول لكم ان جميع الخطايا تغفر لبني البشر و التجاديف التي يجدفونها * 3 : 29 و لكن من جدف على الروح القدس فليس له مغفرة الى الابد بل هو مستوجب دينونة ابدية * المسيح يأكد لنا ان كل خطايا البشر تغفر ولكن من سب الروح القدس له عذاب ابدى ولم يشير الى الصلب كافداء للخطيئه ؟

    لوقا 5: 32 لم ات لادعو ابرارا بل خطاة الى التوبة * بعد قول المسيح فى هذا النص الخطيئه اكبر كــذبه لانه اعترف ان هناك ابرار قبل ان يتجسد الاله وياتى الى العالم ؟ وانه اتى لكى يدعوا الى التـــــــــــــوبه وليس الصلب ؟ متى 6: 14 فانه ان غفرتم للناس زلاتهم يغفر لكم ايضا ابوكم السماوي* الله يغفر للناس بدون الصلب والفداء ولاذبيحه ؟ ويقول المسيح للمؤمنين به لوقا 5: 20 فلما راى ايمانهم قال له ايها الانسان مغفورة لك خطاياك *الخطايا تغفر بدون صلــــــــــب متى 17:4من ذلك الزمان ابتدا يسوع يكرز و يقول توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
    متى 3: 8 فاصنعوا اثمارا تليق بالتوبة * متى 16: 27 فان ابن الانسان سوف ياتي في مجد ابيه مع ملائكته و حينئذ يجازي كل واحد حسب عمله * مافائده الصلب والخلاص وكل واحد يجازى حسب عمله ؟
    ويقول بولس ك\ الثانيه 5: 10 لانه لا بد اننا جميعا نظهر امام كرسي المسيح لينال كل واحد ما كان بالجسد بحسب ما صنع خيرا كان ام شرا * الصلب هنا ليس له معنى ولا علاقه له بالخطيئه لان كل انسان سينال ما يستحق حسب عمله ؟ والدليل قول المسيح متى 6: 4 لكي تكون صدقتك في الخفاء فابوك الذي يرى في الخفاء هو يجازيك علانية *اذا هناك مجازاه وحساب وليس صلب وفداء ؟

    اله العهد القديم كثير المغفره والرحمه ؟
    اشعياء 55: 7 ليترك الشرير طريقه و رجل الاثم افكاره و ليتب الى الرب فيرحمه و الى الهنا لانه يكثر الغفران * حزقيال 18: 21 فاذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها و حفظ كل فرائضي و فعل حقا و عدلا فحياة يحيا لا يموت * حزقيال 18: 22 كل معاصيه التي فعلها لا تذكر عليه في بره الذي عمل يحيا *
    جاء في سفر اخبار الايام الثاني 7 : 14 فَإِذَا تَوَاضَعَ شَعْبِي الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ وَصَلُّوا وَطَلَبُوا وَجْهِي وَرَجَعُوا عَنْ طُرُقِهِمِ الرَّدِيئَةِ فَإِنِّي أَسْمَعُ مِنَ السَّمَاءِ وَأَغْفِرُ خَطِيَّتَهُمْ وَأُبْرِئُ أَرْضَهُمْ* حزقيال 18: 30 من اجل ذلك اقضي عليكم يا بيت اسرائيل كل واحد كطرقه يقول السيد الرب توبوا و ارجعوا عن كل معاصيكم و لا يكون لكم الاثم * نحميا 9: 17 و ابوا الاستماع و لم يذكروا عجائبك التي صنعت معهم و صلبوا رقابهم و عند تمردهم اقاموا رئيسا ليرجعوا الى عبوديتهم و انت اله غفور و حنان و رحيم طويل الروح و كثير الرحمة فلم تتركهم * نحميا 9: 31 و لكن لاجل مراحمك الكثيرة لم تفنهم و لم تتركهم لانك اله حنان و رحيم * الخروج 34: 6 فاجتاز الرب قدامه و نادى الرب الرب اله رحيم و رؤوف بطيء الغضب و كثير الاحسان و الوفاء * التثنيه 4: 31 لان الرب الهك اله رحيم لا يتركك و لا يهلكك و لا ينسى عهد ابائك الذي اقسم لهم عليه * المزامير 86: 15 اما انت يا رب فاله رحيم و رؤوف طويل الروح و كثير الرحمة و الحق * 116: 5 الرب حنان و صديق و الهنا رحيم * 145: 17 الرب بار في كل طرقه و رحيم في كل اعماله *

    كما ان العهد القديم يرفض مبدا الخطيئه الموروثه التى تبرر الصلب والفداء ؟
    حزقيال 18: 20 النفس التي تخطئ هي تموت الابن لا يحمل من اثم الاب و الاب لا يحمل من اثم الابن بر البار عليه يكون و شر الشرير عليه يكون التثنيه 24: 16 لا يقتل الاباء عن الاولاد و لا يقتل الاولاد عن الاباء كل انسان بخطيته يقتل * العدد 16 : 22 فخرا على وجهيهما و قالا اللهم اله ارواح جميع البشر هل يخطئ رجل واحد فتسخط على كل الجماعة * التكوين 7: 1 و قال الرب لنوح ادخلانت و جميع بيتك الى الفلك لاني اياك رايت بارا لدي في هذا الجيل * لو كان كل مولود يرث الخطيئه كما يقولون ماكان على الرض الابرار والصالحين وسيدنا نوح منهم والانبياء جميعا ؟
    التثنيه 21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك * 3: 13 المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علق على خشبة * غلاطيه 8: 32 الذي لم يشفق على ابنه بل بذله لاجلنا اجمعين كيف لا يهبنا ايضا معه كل شيء *
    همسه فى اذن كهنه المجمع المقدس ؟
    منذ ان خلق الله نسل ادم ولا يوجد دين يلعن ربه والهه غير النصارى ان الذى يعبد بقره فى الهند لايسبها ولايلعنها بل يحترم البقره التى تعطيه الحم والبن والجبن وتسمد له الارض وتساعده فى حرث الارض ؟ بطرس يقول للمسيح انظر ياسيدى التينه التى لعنتها قد يبست شجره التين تأثرت بالعن والسب فما بالكم بألهكم الذى يسب ويلعن فى كل صلاه على الصليب وهل الذى يموت منكم يذهب الى اله نجس وملعون لم يشفق على ابنه الوحيد البرىء فكيف يشفق عليكم بعد كلامكم هذا لان فاقد الشىء لايعطيه ؟؟ لذلك انا اقول لكهنه المجمع المقدس هل عقولكم وضمائركم تقبل هذه النصوص المهينه على ربكم والهكم ؟

    ان مؤلف قصه الصلب والفداء هو اغبى انسان على سطح الارض لانه لم يفهم ويتدبر اقوال المسيح ولا تعاليم الناموس لانه جعل الاله يكذب على عباده ويخدعهم باسم المحبه والرحمه والتوبه ثم يناقض نفسه بانتحاره على الصليب او قتل ابنه البرىء لانه اصبح عاجز عن تحقق العداله والرحمه بين عباده لان العفوا على الناس هى من اعظم الفضائل التى تجعل عباده يصفونه بالرحمن الرحيم بدلا من اله دموى يبحث عن ذبيحه ودم وقتل وصلب من اجل واحد فقط اخطىء ولم يكفر به ولا يبالى بالابرار والصالحين اين العدل الالهى فى الصلب ؟ والحمد الله على نعمه الاسلام

    يقول الحق تبارك وتعالى فى سوره النساء
    وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا (156) وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157) بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158)

    صدق الله العظيم

    اخوكم \ نبيل محمد محمود سالم

  2. #2
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2016
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    موضوع ذو صلة

    www.ebnmaryam.com/vb/t149767.html
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

الاكـذوبه الثانيه الصــــــــــلب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-06-2010, 10:05 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-06-2008, 09:23 AM
  3. القدس .. قضيتى الثانيه
    بواسطة أبوحاتم سامح المصرى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-04-2007, 04:41 PM
  4. المحاضره الثانيه لدكتور أنتى عن عصمة الكتاب المقدس
    بواسطة fares_273 في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-11-2005, 10:21 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الاكـذوبه الثانيه الصــــــــــلب

الاكـذوبه الثانيه  الصــــــــــلب