دورة الأترجة لإعداد معلمات التجويد مع الأستاذة الأترجة المصرية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

دورة الأترجة لإعداد معلمات التجويد مع الأستاذة الأترجة المصرية

صفحة 1 من 11 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 105

الموضوع: دورة الأترجة لإعداد معلمات التجويد مع الأستاذة الأترجة المصرية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي دورة الأترجة لإعداد معلمات التجويد مع الأستاذة الأترجة المصرية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دورة الأترجة لإعداد معلمات التجويد
    مع الأستاذة الأترجة المصرية

    البرنامج العام :

    ** المحاضرة الأولى :
    المعلم المربي والمعلم القدوة ومقوماته ، ولماذا معلم التجويد ؟



    ** المحاضرة الثانية :

    شرح عام لأبواب التجويد الثلاثة : (تجويد الحرف) ، (تجويد الكلمة) ، (تجويد الجملة أو المعنى) وأنواع اللحن في القراءة وحكمه .




    ** المحاضرة الثالثة :
    تجويد الحرف (المخارج والصفات الذاتية للحروف وأثرها على صوت الحرف العربي الفصيح) .



    ** المحاضرة الرابعة :

    مجموعات الحروف وكيفيات النطق الصحيح بها وتنبيهات على أخطاء النطق الشائعة .



    ** المحاضرة الخامسة :

    درس عملي تطبيقي على المخارج والصفات ، وأسئلة واختبارات شفوية لبيان قدرة المعلمة على شرح المعلومة بأسلوبها والقدرة على توصيلها للمتلقي .



    ** المحاضرة السادسة :

    تجويد الكلمة (الصفات العارضة للحروف الناتجة عن تجاورها وما ينبني عليها من أحكام تجويدية : المثلان والمتجانسان والمتقاربان والمتباعدان) .



    ** المحاضرة السابعة :

    أحكام الميم والنون الساكنتين والتنوين ، واختبار شفوي فيما سبق .



    ** المحاضرة الثامنة :

    المد والقصر .



    ** المحاضرة التاسعة :

    التفخيم والترقيق وتطبيقات عملية بشرح من المعلمات .



    ** المحاضرة العاشرة :

    تجويد الجملة (الوقف والابتداء والسكت والوصل والقطع ، وأحكام الاستعاذة والبسملة) .



    ** المحاضرة الحادية عشر :

    المقطوع والموصول ، والحذف والإثبات ، ونبذة توضيحية عن رسم المصحف .



    المحاضرة الثانية عشر :

    وسائل تربوية وتعليمية متعلقة بالتجويد واختبار شفوي لقدرة المعلمات على الربط بين المعلومات وشرحها بطريقة علمية وعملية .



    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    المحاضرة الأولى :

    المعلم المربي والمعلم القدوة ومقوماته ، ولماذا معلم التجويد ؟

    أولا ، مقومات المعلم المربي والمعلم القدوة :

    هذا المحور يندرج تحته 15 نقطة مهمة ،

    سأبدأ معكم بأولها ، وهي :

    1 - استحضار فضل العلم والتعليم واستشعار المسؤولية ليكون مربيا وقدوة لطلابه .

    والمطلوب مناقشة هذه النقطة ، ولنعتبر أنفسنا في دورة تدريبية ، وأنتظر من كل أخت رأيها وإرشاداتها في كيفة استحضار المعلم لفضل التعليم والتعلم واستشعاره مسؤولية المهمة التي يقوم بها وخاصة من يتصدر لتعليم كتاب الله ، وبعد أن ننتهي من طرح الأفكار والمناقشات سنقوم بتلخيصها في نقاط تعين كل معلم ومعلمة على تحقيق هذا المبدأ العظيم .

    أنتظر آراءكن وفقكن الله .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    1 - استحضار فضل العلم والتعليم واستشعار المسؤولية ليكون مربيا وقدوة لطلابه :

    يقول الله عز وجل : " قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ " (108) / سورة يوسف ، فالدعوة إلى الله في كافة المجالات لا بد أن يكون صاحبها على بصيرة وعلى علم ، ومن أجل وأعظم أبواب الدعوة إلى الله : تعلم القرآن وتعليمه ، لقوله صلى الله عليه وسلم : " خيركم من تعلم القرآن وعلمه " ، ولا شك أن طريق العلم ليس بالسهل الميسر وإلا لما اختص الله أهل العلم المرتبط علمهم بإيمانهم بالمكانة والمنزلة الرفيعة : " يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (11) / سورة الحجرات .

    كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : « مَنْ سَلَكَ طَرِيقاً يَلْتَمِسُ بِهِ عِلْماً سَلَكَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقاً مِنْ طُرُقِ الْجَنَّةِ ، وَإِنَّ الْمَلاَئِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضاً لِطَالِبِ الْعِلْمِ ، وَإِنَّ طَالِبَ الْعِلْمِ لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ فِى السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ حَتَّى الْحِيتَانُ فِى الْمَاءِ ، وَإِنَّ فَضْلَ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ عَلَى سَائِرِ النُّجُومِ ، إِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الأَنْبِيَاءِ ، إِنَّ الأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَاراً وَلاَ دِرْهَماً وَإِنَّمَا وَرَّثُوا الْعِلْمَ ، فَمَنْ أَخَذَ بِهِ أَخَذَ بِحَظِّهِ أَوْ بِحَظٍّ وَافِرٍ »

    ومن هذا المنطلق وجب على المعلم أن يستشعر في قرارة نفسه عظم المسؤولية المنوط بها ، وأنه طالما اختار لنفسه أن يكون معلما ، فحتما ولا بد أن يكون مربيا وقدوة لطلاب علمه ، كما يجب عليه أن ينمي داخل نفسه بعض الأمور التي تساعده على القيام بهذه المهمة على أكمل وجه ، ومنها :

    أولا ، المفاهيم التربوية :
    وهي المفاهيم المستمدة من الشريعة الربانية فتصبغ المرء بصبغة إيمانية : " ومن أحسن من الله صبغة " . (البقرة/138) ، ومن ثم تتوجه التربية إلى إصلاح القلوب ، فللا يكون هدف معلم القرآن أن يعلم تلاميذه القراءة الصحيحة فحسب ، ولكن الهدف هو تدبر القرآن والعمل به ، فتلاوة القرآن لا تقتصر على تلاوة اللفظ فقط ، وإنما تشمل معها تلاوة المعنى ، ومشكلة معلمي القرآن والقائمين على الحلقات هي التركيز على الأول دون الثاني ، فنرى حلقة لتعليم مخارج الحروف ، وأخرى لتعليم أحكام التجويد ، ولكننا نادرا ما نرى حلقة لتعليم أحكام الوقف والابتداء والتي يندرج تحتها الباب الثالث من أبواب التجويد ألا وهو : تجويد الجملة ، والذي يتحقق به فهم معاني القرآن ومن ثم تدبره والوصول إلى العمل به ليكون دستور حياة وهذه هي الغاية من تعلم القرآن .

    ** فهل أدركت أختي هذه الغاية وربيت نفسك عليها وسعيت للعمل بها ؟؟؟

    هذا عن تربية النفس ، وعندما يبدأ المربي في إيصال هذه المفاهيم بطريقة عملية وهي طريقة التعليم بالمنهج والقدوة فإن تقييم العمل التربوي حينها لا يخضع فقط لتقييم النتائج العلمية ، وإنما يندرج معه تقييم التغييرات الروحية التي حصلت لهذا المتربي والمنعكسة على أخلاقه ومعاملاته .

    ** فهل حددت لنفسك أهدافا تربوية تصلين إليها بالتوازي مع أهدافك التعليمية ؟؟؟

    يتبع بإذن الله .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    ثانيا ، المفاهيم العلمية :
    " العلم وسيلة للدعوة إلى الله وليس غاية يتوقف عندها المتعلم ، وإدراك المعلم المربي لهذا المعنى يجعله لا يألوا جهدا في تحصيل المادة العلمية التي تصدّر لها بعد أن تأهّل لتعليمها ، وكذلك الإلمام ببعض العلوم الأخرى التي تساعده على فهم هذه المادة فهما دقيقا عميقا ، ومن ثم إيصالها بطريقة علمية صحيحة وواضحة ويسيرة .
    ** فما هي العلوم التي تحرص على تعلمها معلمة التجويد ؟؟
    قبل أي شيئ عندما تريد الأخت أن تعلم القرآن وتحفظه فالأولى أن تكون حافظة للقرآن ومتقنة لتجويده وتلاوته بعد أن درست علم التجويد بأبوابه المختلفة وأتقنتها نظريا وعمليا ، وهذا هو العلم الأساسي المطلوب أولا : (القرآن وتجويده)
    وهناك علوم فرعية تساعدها في فهم التجويد ، وتجعل عندها موسوعة علمية تعتبر مرجعا لها عند أي سؤال يعرض لها في الحلقة التعليمية ، ومن هذه العلوم :
    ** علوم القرآن (المكي والمدني والناسخ والمنسوخ .....) .
    ** علوم النحو والصرف والبلاغة .
    ** العقيدة (علم الأصول) .
    ** أصول الفقه .
    ويكفيها الإلمام من هذه العلوم بالأصول والقواعد الأساسية والعامة التي توسع مداركها العلمية ، وتجعل دعوتها إلى الله عن طريق تعليم القرآن تستند إلى الإخلاص في العمل مع تحديد الهدف بعقيدة صحيحة في الله تعالى والإيمان بالغيبيات ، وكذلك الارتباط الوثيق بالكتاب والسنة ، مع الوسطية والحكمة والواقعية .
    ** فهل أعددت نفسك الإعداد العلمي الذي يؤهلك لتعليم القرآن ؟؟؟

    يتبع بإذن الله .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    ثالثا ، المفاهيم التعليمية وتطبيقاتها العملية :

    بالابتعاد عن أسلوب التلقين ، والتفاني في إيجاد وسائل تعليمية تفرضها الحلقة على المعلمة لتتناسب وسائلها ومهاراتها مع قدرات وإمكانيات الطالبات ، واكتساب المهارات المطلوبة لإدارة الحلقة التعليمية بطريقة فاعلة وجاذبة .

    ** فهل نميت مهاراتك التعليمية وتطبيقاتها العملية في إدارة الحلقات القرآنية ؟؟؟

    إليك بعض هذه المهارات والأساليب التعليمية والتعاملية :

    1 – حاولي أن تكون لك بصمتك المهارية المميزة لشخصيتك ، كالشرح العلمي والعملي المبسط ، واستخدام لوحات ووسائل تعليمية من صنع يديك ، والنطق بالحرف بطريقة خاطئة مع توضيح السبب العلمي والعملي لهذا النطق الخاطئ ، ثم النطق به بطريقة سليمة مع توضيح السبب العلمي والعملي لهذا النطق الصحيح ، فلن يعرف الصواب من لم يعرف الخطأ .

    2 – طوري مهاراتك في الإلقاء والشرح والبيان ، مع استخدام اليدين في توضيح وبيان وضعيات اللسان داخل الفم عند النطق بالحروف المختلفة ، وهذه المهارة قل من ينتبه إليها من معلمات التجويد ، على الرغم من أنها تقرب للمتعلم الصورة المطلوبة لوضع اللسان داخل الفم عند النطق بالحروف العربية ، ومن ثم تيسر لها التدريب عليها عمليا .

    3 – اجعلي تلميذاتك يكتشفن أخطاءهن بأنفسهن لأنفسهن ولزميلاتهن ، وذلك بطريقة غير محرجة ، فمثلا عند عقد حلقة عملية ، من خلال الاستماع لقراءة الطالبات وتقييمها ، فينصح بأن تكتب كل تلميذة في ورقة الأخطاء التي وقعت فيها زميلاتها ، ثم تعرض على المعلمة ، التي توضح لهن كيفية اكتشاف الآخطاء وتوجيهها .

    4 – حاولي اكتشاف قدرات طالباتك الذاتية ، ومواهبهم الفطرية ، ومهاراتهم الفردية ، وتنميتها وتطويرها .

    5 - استخدام الأساليب المباشرة وغير المباشرة في نقل المعلومات والخبرات للمتلقي .
    6 - إيجاد الدوافع الإيجابية ثم استخدام وسائل التحفيز والتنشيط التي تمحو الإيحاءات السلبية لإيجاد الإقبال من المتعلم على القرآن ، بالترغيب في حفظ القرآن الكريم وإتقان تلاوته وتدعيم ذلك بالآيات والأحاديث التي فيها ذكر فضائل تلاوة القرآن وحفظه في الدنيا والآخرة ، وشحذ الهمم بقصص السلف في حفظ القرآن وتعاهده .
    7 - مراعاة أحوال النفوس المختلفة والظروف المتغيرة والقدرات المتباينة عند طالباتك لتتمكني من معرفة مفاتيح شخصيات تلميذاتك ومن ثم التأثير بالدوافع الإيجابية ، دون السلبية ، واستنفار الإمكانيات الكامنة في كل طالبة ومساعدتها على استغلالها الاستغلال الأمثل في العملية التعليمية .

    فهل تملكين شيئا من مفاتيح القلوب ؟؟؟

    إليك أختاه بعضا منها :


    ** حسن الخلق والمعاملة بالحكمة والموعظة الحسنة .
    ** الرفق واللين مع البساطة وعدم التكلف .
    ** الابتسامة وهي أقصر طريق إلى القلوب .
    ** الكلمة الطيبة والمشجعة لها عظيم الأثر في نفس المتعلم وتعطي نتائج سريعة .
    ** التقدير والاحترام ، وتفقد الغائب ، والتهنئة في المناسبات لها أثر جميل في النفس .
    ** مناداة الطالبات بأسمائهن والترفق بهن .
    ** الإيجابية والتفاعل البناء في الحلقة , و خلق روح التنافس والإبداع .
    ** المعلمة الناجحة هي التي تملك فن الإنصات والاستماع ، إذ به تفهم ما في النفوس , وتعي المطلوب ، ليتحقق المرغوب .
    ** العفو والصفح و سعة الصدر والتماس الأعذار ، ولكن من غير أن يؤدي ذلك إلى التفريط في الواجبات والمهمات ، فتقدير الأمور مطلوب دائما .
    ** الرجوع عن الخطأ وعدم التمادي فيه ، فكلنا بشر ووارد وقوع الخطأ منا .
    ** الاعتراف بالجميل ، وعدم ذكر المعلمة لعيوب زميلاتها من المعلمات أو أخطائهن أمام الطالبات ، فاحترام المعلمة لزميلاتها من المعلمات نابع من احترامها لهذا العلم واحترامها لذاتها .
    ** الهشاشة والبشاشة وتلطيف أجواء الدرس من حين لآخر بالمزاح الخفيف والدعابة المرحة من غير أن تفقدي سيطرتك على إدارة الحلقة بحسب جدولك المحدد .

    وأخيرا ، همسة في أذنك أختاه :
    اكتساب تقدير الآخرين وامتلاك مفاتيح قلوبهم يزرع المحبة الصادقة بينك وبين الآخرين ، والتي هي ثمرة محبة الله لك ، فاسعي سعيا دؤوبا في إرضاء الخالق ليحبك ويحبب الناس فيك .

    يتبع بإذن الله .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    رابعا ، المهارات الاجتماعية :
    هذه المهارات تجعل من المعلمة شخصية محبوبة بين الجميع ، ولها قبول وارتياح بين الطالبات ، ومن هذه المهارات :
    1 - حسنَ التصرف في كافة المواقف مع السيطرة على الأمور في كافة الأحوال .
    2 - حسنَ الهيئة والمظهر من غير مبالغة أو ابتذال ، فالاعتدال والتوسط مطلوبان .
    3 - قوة الشخصية والحزم في غير عنف والقدرة على اتخاذ القرارات المناسبة وتنفيذها .
    ** إشعارك كل طالبة بأن اهتمامك موجه لها شخصيا يجعلها تتفانى في إرضائك بالجد والاجتهاد في التحصيل العلمي .
    4 - المعلمة الحريصة على بناء شخصية قرآنية متكاملة متوازنة حفظاً وعملاً ينبغي أن تحترم طالباتها وأن تراعي جهودهن في الحفظ والدرس والمراجعة ، مع النصح والتوجيه بطريقة غير مباشرة ، وهذا من هدي النبوة : (ما بال أقوام يفعلون كذا .... وما بال أقوام يقولون كذا ...) .
    5 – عدم تجاهل الأخطاء العلمية والتصويب والتوجيه في وقتها ، حنى لا تنقل الطالبات عنك معلومات خاطئة لم تنتبهي إلى تصويبها لنفسك أو لهن في حينها .
    6 – الحرص على أداء الصلوات في أوقاتها وعدم التفريط فيها بسبب الدرس وضيق الوقت .
    7 – الترويح بالقصص الهادفة والمحفزة ، والهدايا من حين لآخر تبث روح المنافسة بين الطالبات ، ولا تنسيهن أبدا من دعائك في حضرتهن وغيبتهن .
    8 – نجاحك في إدارة الحلقة بطريقة صحيحة مع تقديم مادة علمية بطريقة السهل الممتنع وتأليف قلوب الطالبات وكسب حبهن وودهن ، هو النجاح الحقيقي الذي تسعى إليه كل معلمة تجويد .

    ولكن همسة في أذنك أختي الحبيبة :
    إيّاكَ ثم إيّاك أن تحكُمي على تجربةٍ واحدةٍ فشلتَ فيها مع إحدى الحِلَق , ثم تعمميها بظلمٍ على كلِّ الحِلَق ، فتتراجعي عن طريق التعليم وتفتر همتك وتخور عزيمتك مع أول فشل ، واعلمي أختاه أن الفشل هو طريق النجاح ، بل هو سلم النحاح ، وإن لم تتذوقي مرارة الفشل ، فلن تعرفي للنجاح لذة , فالفشلُ في التجربة الأولى أو الثانية أو الثالثة , لا يسوّغ لك الإعراض الكلّي , والتخلي عن أهدافك بكل بساطة .
    وكل ما ذكرناه هنا لتنمية مواهبك وقدراتك العلمية والتربوية ومهاراتك العملية والاجتماعية لتتطوري نفسك من مجرد معلمة تردد المعلومات ، إلى معلمة متمكنة من مادتها العلمية وأدواتها التعليمية وأيضا : مربية وقدوة حسنة لطالباتها .
    وفق الله الجميع .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    2 - الإخلاص في العمل ولزوم التقوى في كل حال :

    قال الله عز وجل (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ )) " سورة التوبة - الآية : 119 ".
    وقال تعالى : " قل الله أعبد مخلصا له ديني " . (الزمر/14) .
    وقال سبحانه : { قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} " . (يوسف / 108) .
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرىء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله ، فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها ، أو إلى امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه " أخرجه البخاري ح 1 .
    فالإخلاص يتنافى تماما مع الشرك كبيره وصغيره ، ومن الشرك الأصغر : الرياء ، ويوصف بأنه من الشرك الخفي ، والرياء محبط للعمل ، لأن المرائي لم يبتغ بعمله وجه الله وحده ، وإنما أراد ما عند الناس من مدح وثناء وشهرة وسمعة ، وعوارض مادية أخرى ، ولهذا لا يقبل عمل المرائي ولا يزن عند الله جناح بعوضه ، وأذكر نفسي وأذكركم بهذا الحديث النبوي ، وهوحديث أول ثلاثة تسعر بهم النار يوم القيامة :
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : حدثني رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أن الله عز وجل إذا كان يوم القيامة نزل إلى العباد ليقضي بينهم ، وكل أمة جاثية ، فأول من يدعو به رجل جمع القرآن ، ورجل يقتل في سبيل الله ، ورجل كثير المال ، فيقول الله للقارئ : ألم أعلمك ما أنزلت على رسولي ؟ قال : بلى يا رب ، قال : فماذا عملت فيما علمت ؟ قال : كنت أقوم به آناء الليل ، وآناء النهار ، فيقول الله له : كذبت وتقول الملائكة له : كذبت فيقول الله عز وجل : أردت أن يقال فلان قارئ فقد قيل ............. ثم ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم على ركبتي ، فقال : « يا أبا هريرة أولئك الثلاثة أول خلق الله تسعر بهم النار يوم القيامة » . (صحيح ، أخرجه الحاكم في المستدرك) .
    نعوذ بالله أن نكون من أي من هؤلاء ، ونسأله سبحانه الإخلاص في القول والعمل والسر والعلن ، ومن بواعث الإخلاص : لزوم التقوى في كل حال ، والصدق مع الخالق ومع النفس ، فمن يصدق الله يصدقه ، ولذا كان من الأهمية بمكان أن يتصف المعلم المربي بالإخلاص والصدق :
    الإخلاص في العمل والصدق في النية والقول والعمل وبهما تتحقق التقوى ، وهذه هي وسائل النجاح .
    وإخلاص النية يحتاج من المربي إلى جهد ومتابعة ومجاهدة ، فمتى التزم بذلك قل خطؤه ، وصح عمله ، ووفقه الله من عنده لتكون تربيته ودعوته وعمله على نور من الله إذا اتبع منهج المربي الأول صلى الله عليه وسلم ، فمن أصلح سريرته أصلح الله علانيته ، و من أصلح ما بينه و بين الله أصلح الله ما بينه و بين الناس .
    وهذه كلها أسباب تعين على الإخلاص ، ولا ننسى الدعاء ، وكان عمر رضي الله عنه يسأل ربه الإخلاص فيقول : (اللهم اجعل عملنا كله صالحاً ، واجعله لوجهك خالصاً ، ولا تجعل لأحد من خلقك فيه شيئاً ) .
    ومن فضائل الإخلاص أختي الكريمة :
    1 - تعظيم العمل وإتقانه ، وتكثير الثواب : فقد يكون العمل في ذاته يسيراً أو صغيراً لكن يعظم أجره بالنية الصالحة ، فلا تيأسي من عدم استجابة الطالبات لمجهوداتك إن كنت تقومين بعملك على أكمل وجه بإخلاص وصدق ، ولكن جددي دائما نيتك ، وادعي بإخلاص لتلميذاتك ، وكانت إحدى معلماتي بارك الله فيها إذا وجدت من البعض تقصيرا ، قالت لنا : التقصير من عندي ، فسأجتهد في الدعاء لكـُنّ .
    2- حفظ القلب من الحقد : فلا تنظري لكثرة عدد مجموعة زميلتك ، وأنا عن نفسي أفضل المجموعة قليلة العدد على المجموعة كثيرة العدد ، لأنني مع المجموعة القليلة أعطي كل طالبة حقها كاملا ، بعكس المجموعة الكبيرة ، فمع التقيد بالوقت وضرورة إعطاء الشرح النظري وقته ، تقل عدد الآيات التي تقرؤها الطالبة وتقل معها الفائدة العملية المطلوبة .
    3 - رفعة الدرجات : قال صلى الله عليه وسلم : " إنك لن تُخلَّف فتعمل عملاً تبتغي به وجه الله إلا ازددت به درجة ورفعة " .
    4 – مضاعفة الثواب : لقوله صلى الله عليه وسلم : " « إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة أشياء : من صدقة جارية ، أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له » : والعلم الذي ينتفع به ليس بالضرورة أن يكون علما مبتكرا أو كتابا مؤلفا ، وإنما هو علم تعلمته وعلمته غيرك ، وليس أعظم خيرا من تعلم القرآن وتعليمه ، واحرصي وأنت تعلمي تلميذاتك أن تزرعي في قلوبهن الإخلاص ، وحب القرآن ، وحب تعلمه وتعليمه ، لتخرّجي منهن معلمات متقنات ، وليس مجرد قارئات للقرآن .
    5 - الفوز بالجنة وارتقاء أعلى الدرجات فيها : " اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها " ، فما بالك بمن علمت الكثيرات تلاوة القرآن وارتقين بما علمته لهن في أعالي الجنان وهي ترتقي وترتقي بفضل من الكريم المنان ؟؟
    اللهم إنا نسألك الإخلاص والتقوى ، في السر والعلانية .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    المناقشة الثالثة بإذن الله تدور حول :

    الإقبال على القرآن قراءة وحفظا وتدبرا وعملا .

    نسأل الله التوفيق والسداد .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    الإقبال على القرآن قراءة وحفظا وتدبرا وعملا

    يقول الله عزَّ وجلَّ فى كتابه العزيز :-
    [الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الخَاسِرُونَ] .
    {البقرة 121}.
    ومعنى " يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ " : يتَّبعونَ كتابَ اللهِ حقَّ اتباعِه ، ويقومون به خيرَ قيامٍ ، ومن تفسير التلاوة بالاتِّباعِ ؛ قولُه تعالى :-
    [وَالقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا]. {الشمس 1 : 2 }.
    وقيلَ فى " يَتْلوُنَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ " : يُرَتِّلونَه حقَّ ترتيلِه ، وقيلَ : لا يُحرِّفونَه ولا يُغيِّرونَه ولا يُبدِّلونَه ، والقولُ الأولُ عليه أكثرُ أهلِ العلم ، واللهُ أعلمُ.
    وقال الله تعالى : [اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللهِ أَكْبَرُ وَاللهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُون].
    {العنكبوت – 45 }.
    وقالَ جلَّ شأنِه آمراً نبيّه ( صلى الله عليه وسلم ) أن يقول : [إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ البَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ المُسْلِمِينَ* وَأَنْ أَتْلُوَ القُرْآَنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ المُنْذِرِينَ] . {النمل 91: 92}.
    فحقيقةُ التلاوةِ فى هذه المواضعِ هى التـلاوةُ المطلقةُ التامَّة ؛ وهيَ " تلاوةُ اللفـظِ والمعنى " ؛ فتلاوةُ اللفظِ : جزءُ مُسمَّى التلاوةِ المطلقة ، وحقيقةُ اللفظِ إنَّما هى الاتِّباعُ ، يقال : اُتْلُ أثرَ فلان ، وتلوتُ أثَرَه وقَفَوْتُه وقَصَصْتُهُ بمعنى : تبِعتُه خلفَه ، ومنه قولُه تعالى :
    [وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا(1) وَالقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا ]. {الشمس 1 : 2 }.
    أي : تبِعَها فى الطلوعِ بعد غَيبتِها ، ويُقالُ : جاءَ القومُ يتلو بعضُهم بعضاً ، أي : يتبعُ بعضُهم بعضاً.
    ويُسمَّى تاليَ الكلامِ تالياً ؛ لأنَّهُ يُتبِعُ بعضَ الحروفِ بعضاً ، لايُخرجُها جملةً واحدةً ، بل يُتبِعُ بعضَها بعضاً مُرتَّبةً ، كُلَّما انقضى حرفٌ أو كلمةٌ ؛ أتبعَهُ بحرفٍ آخرَ وبكلمةٍ أخرى ، وهذه التلاوةُ وسيلةٌ وطريقٌ.
    والمقصودُ : " التلاوةُ الحقيقيةُ " وهيَ : تلاوةُ المعنى واتَّباعِهِ ، تصديقاً بخبرِهِ وائتماراً بأمرِهِ وانتهاءً عن نهيِِهِ وائتماماً به ؛ حيثُ ما قادكَ انقدتَ معه.
    فتلاوةُ القرآنِ تتناولُ تلاوةَ لفظِهِ ومعناهُ ، وتلاوةُ المعنى أشرفُ من مجردِّ تلاوةِ اللفظِ ، وأهلُها هم أهلُ القرآنِ الذين لهمُ الثناءُ فى الدنيا والآخرة ، فإنَّهم أهلُ تلاوةٍ ومتابعةٍ حقاً. ( )
    وقد قال الله تعالى لنبيِّهِ ( صلى الله عليه وسلم ) :
    [إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآَنَهُ* فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآَنَهُ ].
    {القيامة 17 : 18}.
    أى : فاتَّبِع قراءَتَهُ .

    فنحن يا أختي المعلمة ويا أختي الطالبة مأمورون بتلاوة اللفظ : وهي القراءة والترتيل ويلحق بها الحفظ ، وكذلك مأمورون بتلاوة المعنى وهي التي تؤدي إلى التدبر والعمل ، لتكون كل واحدة منا : قرآنا يمشي على الأرض ، ولنتعلم الإيمان ولنتخلق بالقرآن ليكون شاهدا لنا يوم القيامة لا شاهدا علينا .

    اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا وجلاء همومنا وذهاب أحزاننا ونور صدورنا ، وذكرنا منه ما نُسِّينا ، وعلمنا منه ما جهلنا .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,572
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    النقطة الرابعة بإذن الله تعالى :

    ملازمـة ذكــر الله عــز وجــل .

    نسأل الله التوفيق والسداد .
    أرجو من الإدارة الكريمة الموقرة حذف رتبة محاور من عضويتي وإرجاعي عضو عادي


صفحة 1 من 11 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

دورة الأترجة لإعداد معلمات التجويد مع الأستاذة الأترجة المصرية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-09-2010, 01:06 AM
  2. بشرى رائعة أفتتاح أول أكاديمية لإعداد الداعيات في السعودية والتسجيل مجانا
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-09-2010, 03:59 AM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-01-2010, 09:00 AM
  4. اليهود استخدموا دماء النصارى لإعداد خبز الفصح
    بواسطة ismael-y في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-03-2007, 06:27 PM
  5. مؤرخ “إسرائيلي”: اليهود استخدموا دماء النصارى لإعداد خبز الفصح
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-02-2007, 02:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

دورة الأترجة لإعداد معلمات التجويد مع الأستاذة الأترجة المصرية

دورة الأترجة لإعداد معلمات التجويد مع الأستاذة الأترجة المصرية