بوشت : عمل في عدة دول وأسلم على يديه المئات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

بوشت : عمل في عدة دول وأسلم على يديه المئات

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: بوشت : عمل في عدة دول وأسلم على يديه المئات

  1. #1
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,670
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    03-12-2016
    على الساعة
    01:32 AM

    افتراضي بوشت : عمل في عدة دول وأسلم على يديه المئات







    الكنيسة تشيع أن المسلمين يربون الجن في بيوتهم ويفضلون أكل أكباد رجال الماساي اللذيذة
    .....................

    الشيخ إبراهيم بوشت من الوجوه البارزة في العمل الدعوي في إفريقيا، عمل في مدغشقر وزنجبار، ومن ثم تنزانيا ثم في كينيا وسط قبائل الماساي، وقد أسلم على يديه المئات في هذه الدول.

    وفي هذه المقابلة نتعرف منه على آفاق الدعوة الإسلامية ومتطلباتها في هذه الدول، وهذا نص الحوار:

    متى كانت بدايتك مع الدعوة إلى الله ؟

    كانت بدايتي مع العمل الدعوي منذ أن كنت طالبًا بمدرسة الفاشر الثانوية في السودان، حيث كنت خطيبًا بجامع المدرسة ومذيعًا بإذاعتها. وقد تزامن تواجدي بالثانوية مع ازدهار الحزب الشيوعي، فكنا نعمل على إخماد دعوته بتوفيق من الله. وبعد إنهاء المرحلة الجامعية، انتدبت للدعوة والتدريس في مدغشقر في عام 1985م. وقد قضيت أيامًا عصيبة في باريس مع زوجتي وابنتي ونحن في طريقنا إلى هناك. لكن بتوفيق الله أسلم أحد الفرنسيين، وكان أول من أسلم على يدي بحمد الله، ثم ساعدني سفير الدولة التي انتدبتني إلى مدغشقر في السفر إلى تنزانيا، وبتوصية منه وجدت من يستقبلني هناك، فعملت مدرسًا للغة العربية بزنجبار. كما عكفت على تعلم اللغة السواحيلية حتى أتمكن من التخاطب مع أهل هذا البلد.

    هل استمرت الدعوة مع هذه الانشغالات الجديدة بالدراسة؟

    بفضل الله استمرت الدعوة في دار السلام، وأسلم عدد من الأشخاص على يدي، ثم التقيت بالمرحوم عثمان أوبانغا تينغو الذي خدم الكنيسة لمدة 42 سنة، فاعتنق الإسلام بفضل الله، فعملنا سويًا وكانت النتيجة أن أسلم حوالي 500 شخص خلال هذه الفترة.
    ثم التحقت بجامعة دار السلام مع استمراري في العمل الدعوي عن طريق زيارات الإخوة الذين اعتنقوا الإسلام، كما زرت منطقتي شنبانغا وتابورا عام 1990. وخلال هذه المرحلة أسلم اثنا عشر شخصًا، وتم بحمد الله إرسال بعض المعلمين وبناء مساجد على نفقة محسنين جزاهم الله خيرًا.

    وقد بلغ عدد الرحلات التي قمت بها 23 رحلة حتى مايو 2000م وقد اهتدى بحمد الله خلالها ما يقارب الـ 2000 شخص.

    وهل تقتصر في الدعوة على قبائل معينة؟

    ليست الدعوة قاصرة على قبائل بعينها، ففي دائرة كينونيوني بدار السلام اعتنق الإسلام ما يقارب 250 شخصًا، وقد عملت على الحدود التنزانية البورندية والرواندية، فاهتدى عدد كبير من لاجئي هذه الدول.

    قبائل الماساي
    لكن متى بدأت بالدعوة في قبائل الماساي؟ وكيف وصلت إليهم وتعرفت عليهم؟

    بدأ ذلك حينما كنت مديرًا لمؤسسة الحرمين الخيرية فرع دار السلام حيث زارني الأخ الداعية إبراهيم أولى كراس، وهو من المهتدين الأوائل في قبيلة الماساي، وطلب مني التعاون معه في أسلمة قبائل الماساي، فقبلت هذا العرض وطلبت منه أن يبقى هناك حتى أزور المنطقة. وقد يسر الله إسلام 26 شخصًا، وبعد ما تركت العمل مع الحرمين، وتتابعت الزيارات بعد ذلك.
    وفي الزيارة الثانية سنة 1997م، أسلم بعض أهل قرية ماتياني وقد عاتبونا بلغة صريحة قائلين: (نحن نشكركم على زيارتكم لنا وإرشادنا إلى هذا الدين الحق الذي نجده أفضل دين، وهذه هي المرة الأولى التي يزورنا فيها شخص مسلم، بينما يزورنا أتباع الكنيسة باستمرار، إلا أننا لم نصبح يومًا نصارى، وها نحن اليوم مسلمون، فما بال أجدادناالذين ماتوا على الكفر، ولم يزرهم مسلم قط من قبل لإرشادهم إلى الإسلام، إنكم أنتم المسؤولون عن ذلك. وإننا نشكوكم إلى الله عنهم، فعددهم يفوق المليون والنصف).

    كان لهذه الكلمات وقع كبير في قلبي مما جعلني أؤجل دراستي لنيل شهادة الدكتوراه إلى أجل غير مسمى، ومنذ ذلك اليوم وأنا أعمل داعية في هذه المناطق.

    ولهذا، وبعد إسلام زعيمهم الشيخ رمضان مانيغو في منطقة تامنغا على الحدود التنزانية الكينية، عقد هذا الأخير اجتماعًا لمجلس الشورى، وقرر أن يتنازل لي عن زعامة الماساي حتى أتفرغ لتطبيق الشريعة الإسلامية، (تجدر الإشارة إلى أن الماساي يتمتعون بحرية في ممارسة معتقداتهم وتقاليدهم دون تدخل السلطات، لهذا طالبوا بتطبيق الشريعة الإسلامية).

    فاعتذرت عن قبول ذلك لكوني طالب دكتوراه ولن أجد الوقت لهذه المهمة الصعبة، فضلاً عن أني لا أجيد لغتهم.

    لكن، بعد مضي سنتين، قلدت الزعامة رسميًا ممثلة في تسليمي عصا الزعامة (يسمونهاعصا موسى عليه السلام)، هذه الزعامة تسمح لي بإبداء الرأي حتى في أمور الحرب، ومنذ ذلك الوقت وأنا أقوم بزيارات متواترة للمنطقة.

    ومما يبين قربهم من الإسلام أنهم يؤمنون بإله واحد هو خالقهم، ويؤمنون بالملائكة وبالكتب السماوية وبالرسل. ولكن لا يعرفون من أسمائهم إلا موسى عليه السلام، ويؤمنون بالقدر وباليوم الآخر. ولهم ثلاث صلوات في اليوم يدعون فيها بقولهم، اللهم بارك لنا في هذا الشيء كما باركت في سيناء، اللهم بارك لنا في الأبقار والأولاد وأعطنا المطر والعشب.. الخ، وعندهم عادات كثيرة قريبة من الإسلام مثل الختان الذي يسمونه السنة، فهم يحتاجون فقط إلى من يرشدهم إلى الإسلام ويعينهم على معرفته. ولي مشروع كتاب عن الماساي بعنوان: مسلمون بدون إسلام، أو قبيلة الماساي والإسلام.

    دور الكنيسة
    لماذا استمرت دعوتك في قبائل الماساي رغم عدم وجود ممول؟

    سبب ذلك هو تلك الشكوى التي صدرت منهم بسبب الذين لم تبلغهم دعوة الله من آبائهم وأجدادهم، نتيجة تقاعسنا نحن المسلمين، وإغفالنا الدعوة في هذه المنطقة وكثير من المناطق الأخرى.

    ما الذي لمسته في هذه القبائل خلال تعاملك معها؟

    لمست الصدق والوفاء والحكمة والجدية في العمل، وقوة الإيمان الذي يتمتعون به، حيث طلبوا تطبيق الشريعة الإسلامية فور اعتناقهم الإسلام. ومن بين ما تعلمت منهم أن لا أقطع وعدا على نفسي بشيء لا أستطيع فعله.

    هل بالإمكان أن تخبرنا كم شخصًا أسلم حتى الآن على يديك؟

    من الصعب الجواب على هذا السؤال، قال تعالى: (وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى).

    هل لك أن تحدثنا عن بعض المواقف المؤثرة التي واجهتها في عملك الدعوي؟

    الحقيقة هناك مواقف كثيرة :
    فبعض الكنائس صورت المسلمين بأنهم من آكلة لحوم البشر، وخاصة أكباد الماساي لأنها لذيذة حسب زعمهم، ولابد من الابتعاد عن المسلم.

    والقصة الأولى حدثت بعد زيارتي إلى منطقة تعرف باسم (الماء العذب)، حيث اعتنق الإسلام حوالي عشرين شخصًا خلال نصف ساعة بعد شرح موجز لمبادئ الإسلام؛ وكان من ضمنهم رجل جاء بولد له يبلغ من العمر ثلاثة عشر عامًا كان يدرس في الابتدائي، وطلب مني أن ألقنه الشهادتين وسألته قائلاً: ولكنك نصراني، فهل ترضى بأن يعتنق ابنك الإسلام؟ فقال:نعم، وأسلم الابن.
    وبعد مضي أكثر من سنتين تمكنا من تعيين مدرس لتلقينهم أمور دينهم. وبالفعل علمهم مدة ثم سافر مع الطفل إلى دار السلام، وكان الطفل ذكيًا جدًا. ففي خلال فترة وجيزة تمكن من تعلم العربية والسواحيلية بالإضافة إلى لغة الماساي الأم. كما تعلم شرح الآيات والأحاديث النبوية بثلاث لغات. ولما كان في دار السلام، أصيب بالملاريا، فتأخر هو والمعلم معًا عن العودة إلى المنطقة. وخلال هذه الفترة لاحقتني مكالمات عديدة فطمأنتهم بأنه بخير، ولكنهم لم يصدقوا ذلك وراجت إشاعات بأن المسلمين ذبحوه وأكلوا لحمه، وبدأت الكنيسة تنشر الخبر وتؤكد لهم الإشاعات التي كانت قد نشرتها، فاغتم الأبوان، وبدأ يسيطر على قلبيهما الشك، لكن بعد عودة الطفل إلى والديه، اختفى مروجو الإشاعات، فطلب عدد كبير منهم الدخول في الإسلام، وعلى رأسهم أبو الطفل الذي اكتوى بنار الإشاعات الكاذبة لبضعة أيام.

    وقصة أخرى عندما كنا في منطقة نامانغا جاءني أربعة أشخاص أحدهم قسيس يريدون اعتناق الإسلام، وبعد مناقشة طويلة قال لي القسيس: إن الإسلام هو الدين الحق وأنهم سوف يعتنقونه ثم انصرفوا.

    وكان من بينهم شقيق هذا القسيس، وبعد ربع ساعة، وعاد ومعه شخص آخر، فطلبا الدخول في الإسلام فسألتهما: (لماذا لم تطالبا ذلك قبل ربع ساعة فقط. فأجابا بأن الكنيسة أقنعتهم بأن من يريد اعتناق الإسلام، فلابد له أن يقوم بالآتي:
    1 ـ أن يختن مرة أخرى، ذلك أن المسلمين لا يعترفون بختان الماساي، وبالتالي فإن إمام المسلمين عندما يريد ختان ماساي فإنه يقطع ذكره فلا ينجب المختون بعدها أبدًا.

    2 ـ إن المسلمين لهم مهارة في تربية الجن، فالسكير منهم يربي واحدًا بينما يربي شيخهم خمسين جنيًا.

    3 ـ إذا مات أحد المسلمين، فإنهم يفصلون رأسه عن جسده في القبر.

    كل هذه إشاعات من أجل تخويف الناس من الإسلام، فقد فقهت الكنيسة أن الماساي يحبون الأولاد والأبقار، فحاولت أن تدخل من هذا الباب لتخويفهم من الإسلام والمسلمين.

    وقد عملنا بحمد الله تعالى على تكذيب كل هذه الإشاعات وتنوير عقول الناس بخصوص الإسلام . وعلى الفور أسلم الاثنان وتبعهم القسيس وسمى نفسه أبا بكر وتزوج. كما أسلم كل أتباعه وعددهم 200 شخص تقريبًا. وحاول تحويل الكنيسة إلى مسجد، لكن القساوسة وقفوا في طريقه.

    القصة الثالثة: أننا زرنا بعض القرى وعرفنا أهلهابالإسلام، فجاء بعضهم بالنقود مقابل النطق بالشهادتين، فأفهمناهم أن الدخول في الإسلام لا يتطلب إلا خضوعًا وتطبيق أحكامه فقط.

    وعلى أية حال فالماساي يحبون الإسلام كثيرًا خصوصًا أنه يسمح بتعدد الزوجات، لكنهم يخافون من الختان الذي حدثتهم عنه الكنيسة. إلا أن معظمهم لا يعرفون إن كانت هناك ديانة اسمها الإسلام، أو ماذا يعني الإسلام بالنسبة للذين سمعوا عنه؟ فعدد الوثنيين في المنطقة، حسب الإحصائيات الحكومية بلغ 94 % في إقليم شنيانغا، وأما الـ 6 % الباقون فنصفهم من المسلمين، ونصفهم الباقي من ديانات أخرى.

    معوقات الدعوة
    ما العراقيل التي تواجهها في العمل بين هذه القبائل؟

    بما أن المنطقة التي يقيمون فيها نائية، فإنها لم تحظ بزيارات المحسنين الذين يمكنهم التفكير في بناء مشاريع دعوية وتنموية فيها ولهذا فهي تحتاج إلى :
    1 ـ بناء مساجد في قرى مختلفة تقوم مقام المساجد المبنية بالقش أو المنعدمة أصلاً، فوجود هذه المساجد سيسهم في التعريف بالإسلام، ويكون محطة لنشره في المنطقة بشكل سريع، (المسجد الواحد يكلف 5000 دينار كويتي).

    2 ـ بناء مدارس لتعليم أبناء الماساي العلوم الدنيوية والدينية، (تكلفة المدرسة الواحدة 8500 دينار كويتي).

    3 ـ كفالة دعاة ومعلمين يعلمون أبناء المنطقة الدين الإسلامي ويتابعونهم لمحاصرة المد التنصيري القائم على اختلاق الأكاذيب وشبهات تجعل الناس يخافون من هذا(البعبع) "الإسلام" (الكلفة 30 د.ك شهريًا 360 د.ك سنويًا).

    4 ـ توفير كتب مترجمة إلى لغة الماساي المحلية (1000 كتيب تكلف 100 د.ك).

    5 ـ كفالة طلبة من الماساي للدراسة من الابتدائي إلى العالي وتعليمهم الدين الإسلامي الصحيح حتى يعودوا دعاة في المستقبل إلى أوطانهم (50 د.ك في السنة لكفالة طالب ثانوي).

    6 ـ تنظيم حملات لتلقيح أبقار الماساي تحت شعار منظمة إسلامية مع مخيم دعوي في المنطقة لهذه المناسبة التي ستمثل الكثير بالنسبة لهم (1800 د.ك لحملة دعوية + حملة تطعيم الأبقار).

    7 ـ توفير ملابس خليجية خصوصًا (الدشاديش) و(الطواقي) التي يطلبها المهتدون الجدد بكثرة فور إسلامهم، إذ يعتقدون أن تغطية الرأس ولباش الدشداشة البيضاء هو من كمال إسلامهم وكم من أناس في قبائل أخرى لا يستطيعون الصلاة لحاجتهم إلى اللباس الأبيض الذي هو لباس الإسلام في اعتقادهم (10 دشاديش + 10 طاقيات – 10 د.ك ).

    هل تجد مضايقات من طرف الحكومة وأعداء الإسلام في دعوة الماساي؟

    وهل يوجد عمل دعوي بدون عراقيل؟ فقد اعتقلت مرات عدة خصوصًا بعد تحويل بعض الكنائس إلى مساجد واعتناق زعماء وقساوسة من قبائل الماساي الإسلام.

    ولأنني أقيم بتنزانيا منذ أكثر من 10 سنوات، فقد طالبت بالجنسية، وفعلاً قبلت السلطة ونشرت أسمي في الجريدة الرسمية لمعرفة رأي المواطنين في شخصيتي، لكن الكنيسة تدخلت كما كان متوقعًا، فأمرتني السلطات بمغادرة البلاد لأسباب واهية، وما تزال قضيتي قائمة في محكمة الاستئناف التي سيقضي قرارها إما بحصولي على الجنسية أو مغادرة البلد. والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه. فالعمل في الدعوة مستمر.

    بيئة خصبة للدعوة
    ما تصورك الآن لأسلمة قبائل الماساي؟ وهل لديك برنامج لذلك؟

    عمومًا، فإن القبائل الإفريقية أقرب إلى الإسلام منها إلى المسيحية وخاصة في توحيد الإله وتعدد الزوجات. وعندما جاء الأوروبيون حاولوا نفي فكرة التوحيد وتثبيت فكرة التثليث، إلا أنهم لم يفلحوا في ذلك، فبدأوا يدخلون بعض الأسماء النصرانية مثل جون وجورج إلى ثقافة الماساي .. وهذه الطريقة أيضًا فشلت لذا، فأسلمتهم من السهولة بمكان، وهم أقرب من غيرهم إلى الإسلام للأسباب التي ذكرناها من قبل، لكنهم يحتاجون إلى دعاة يجتهدون معهم في تعليمهم الإسلام ومتابعتهم في ذلك.

    وأضيف أن هناك قبائل إفريقية أخرى مثل قبيلة سكوما بلغت رغبتها في اعتناق الإسلام إلى درجة أن البعض منهم طلب دفع مبالغ مقابل اعتناقه.

    ولهذا ، فقد وضعت برنامج زيارات إلى هذه المناطق لدعوة أهلها إلى الإسلام حسب إمكاناتنا الخاصة.

    بحكم أنك الوحيد الذي تشتغل في هذا المجال، فما هي متطلبات الدعوة في هذه المناطق؟

    نعم، أشتغل لوحدي، ولكن الله تعالى يقول: (ومن يتق الله يجعل له مخرجًا، ويرزقه من حيث لا يتحسب، ومن يتوكل على الله فهو حسبه، إن الله بالغ أمره، قد جعل الله لكل شيء قدرًا) سورة الطلاق 2 ـ 3، وقد أمضيت 4 سنوات في هذا العمل اعتمادًا على مواردي الخاصة، حيث صرفت ما أملك ـ والحمد لله ـ ولم يبق لي سوى بيت وسيارة معروضة للبيع الآن، والتضحية في مجال الدعوة مطلوبة، وقدوتنا في ذلك سيدنا ومرشدنا محمد بن عبد الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ.
    إلا أنني أتلقى مساعدة من طرف بعض المؤسسات الإسلامية مثل: لجنة مسلمي إفريقيا ـ التي يزودنا أمينها العام جزاه الله خيرًا ببعض الملابس والكتب التي توزعها على الأهالي.

    نصائح
    ما هي نصيحتك للمسلمين عامة وللدعاة خاصة؟

    1 ـ نصيحتي لهم بأن يقبلوا على الدعوة الموصلة إلى حياة أسمى في الآخرة، وأن يتركوا الانكباب على الملذات الدنيوية الفانية.

    2 ـ كما أنصح المؤسسات والمنظمات الإسلامية أن تحسن اختيار المسؤولين الأكفاء في مجال الدعوة: فيمكن أن يكون الداعية طبيبًا يداوي أسقام النفوس قبل الأبدان، فنعم الطبيب، أو مهندسًا يصمم المحبة والخير في نفوس الناس، قبل أن يهندس المباني، أو مزارعًا يزرع المحبة والمودة في القلوب قبل أن يغرس الأشجار في تلك الأدغال، أو محاسبًا يعمل على محاسبة النفوس قبل الفلوس ..

    3 ـ العمل على تعلم لغة المدعو أمر مهم، فلا توجد منظمة كنسية ترسل شخصًا لا يعرف لغة المنطقة التي تعهد بها إليه، فهناك مبشرون من إيطاليا وألمانيا والدول الاسكندنافية في حوالي 127 قرية. وكل قرية لها لغتها الخاصة، فالكنيسة تعدهم من هذا الجانب وتزودهم بالكتب المترجمة إلى هذه اللغات وعلى رأسها الإنجيل.

    4 ـ العمل على إرسال دعاة يكونون في مستوى المهمة ويتقون الله تعالى في عملهم.

    5 ـ الاعتزاز بالإسلام، فقد ذهبت إلى أحد سفراء الدول الإسلامية وذكرته بأن هناك قبائل تحتاج إلى دعوة، فرد علي بأنه رجل سياسي وليس له علاقة بالدعوة، فقلت له:إن السفير الأمريكي في تنزانيا يلقب بالقس قبل أن يلقب بالسفير.

    6 ـ البذل والعطاء من المال والنفس في سبيل الدعوة وخاصة أساتذة الجامعات خلال إجازاتهم ولو بأسبوع للعمل في إفريقيا.

    7 ـ أطلب من المؤسسات الإسلامية أن تساوي رواتب الدعاة مع رواتب الموظفين الآخرين، وإغنائهم عن السؤال لأنهم يقومون بمهمة جليلة، لا سيما إذا علمنا أن رواتب معظم الدعاة زهيدة للغاية.

    وأخيرًا أسأل الله تعالى أن يوفق كل القائمين على المؤسسات الإسلامية العاملة في مجال الدعوة في إفريقيا على المجهود الطيب الذي تقوم به في سبيل ربط أهل هذه القارة المنسية بأفضل دين ارتضاه الله لعباده.

    الاسم : الشيخ إبراهيم بوشة أحمد فضل .

    الجنسية : سوداني.

    تاريخ الميلاد : 1956 بقرية قصة جمت ضواحي ودعة محافظة الفاشر بولاية شمال دارفور.

    حصل على الشهادة الجامعية في اللغة العربية والدراسات الإسلامية من كلية الدعوة بطرابلس ـ ليبيا عام 1974 م .

    درس بمعهد اللغة السواحيلية واللغات الأجنبية بزنجبار ما بين 1980 و 1984 م .

    حاصل على الماجستير في اللغويات من جامعة دار السلام سنة 1994م.

    طالب دكتوراة بجامعة نيروبي ما بين 1995م و1997م.

    عمل إداريًا في العديد من المنظمات الإسلامية وآخرها مديرًا لمكتب الحرمين بتنزانيا .

    يعمل متطوعًا من دون راتب بعد أن باع سيارته مؤخرًا.


    المصدر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    37
    آخر نشاط
    15-11-2016
    على الساعة
    09:05 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا اخى ابراهيم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    200
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-10-2015
    على الساعة
    03:11 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    ونتمنى من علماء المسلمين الوصول الى كل هذه الاماكن
    وخصوصا اننا اتباع الدين الحق .. الاسلام
    وليرى مشايخنا الاجلاء نشاط اتباع الباطل وعملهم الدائم على تشويه الاسلام
    لعدم وجود عقيدة لديهم يشرحونها ويوضحونها
    فكل ما يعملونه هو تشويه الاسلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    09:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمائل مشاهدة المشاركة
    الكنيسة تشيع أن المسلمين يربون الجن في بيوتهم ويفضلون أكل أكباد رجال الماساي اللذيذة

    الحقيقة هناك مواقف كثيرة :
    فبعض الكنائس صورت المسلمين بأنهم من آكلة لحوم البشر، وخاصة أكباد الماساي لأنها لذيذة حسب زعمهم، ولابد من الابتعاد عن المسلم.
    وقصة أخرى عندما كنا في منطقة نامانغا جاءني أربعة أشخاص أحدهم قسيس يريدون اعتناق الإسلام، وبعد مناقشة طويلة قال لي القسيس: إن الإسلام هو الدين الحق وأنهم سوف يعتنقونه ثم انصرفوا.

    الكنيسة أقنعتهم بأن من يريد اعتناق الإسلام، فلابد له أن يقوم بالآتي:
    1 ـ أن يختن مرة أخرى، ذلك أن المسلمين لا يعترفون بختان الماساي، وبالتالي فإن إمام المسلمين عندما يريد ختان ماساي فإنه يقطع ذكره فلا ينجب المختون بعدها أبدًا.

    2 ـ إن المسلمين لهم مهارة في تربية الجن، فالسكير منهم يربي واحدًا بينما يربي شيخهم خمسين جنيًا.

    3 ـ إذا مات أحد المسلمين، فإنهم يفصلون رأسه عن جسده في القبر.

    كل هذه إشاعات من أجل تخويف الناس من الإسلام، فقد فقهت الكنيسة أن الماساي يحبون الأولاد والأبقار، فحاولت أن تدخل من هذا الباب لتخويفهم من الإسلام والمسلمين.

    وقد عملنا بحمد الله تعالى على تكذيب كل هذه الإشاعات وتنوير عقول الناس بخصوص الإسلام . وعلى الفور أسلم الاثنان وتبعهم القسيس وسمى نفسه أبا بكر وتزوج. كما أسلم كل أتباعه وعددهم 200 شخص تقريبًا. وحاول تحويل الكنيسة إلى مسجد، لكن القساوسة وقفوا في طريقه.
    بارك الله فيك أختنا الفاضلة شمائل
    لقد أعطانى هذا الموضوع فكرة مشروع جديد يقوم على إستعراض إشاعات الكنيسة وكل ما يشاع عنا لنناقشه ونثبت أنه باطل وغير حقيقى فقمت مباشرة بإنشاء الموضوع على هذا الرابط فجزاكم الله من الخير كله وكفاكم الشر كله
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,670
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    03-12-2016
    على الساعة
    01:32 AM

    افتراضي

    وخير جزاكم جميعا

    نسال الله ان يعز الاسلام والمسلمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

بوشت : عمل في عدة دول وأسلم على يديه المئات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كان شاذاً وأسلم
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-09-2013, 01:28 AM
  2. رواه البخاري ومسلم
    بواسطة أبو أنس الدغيلبي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-08-2012, 10:15 AM
  3. سوداني بمزح تسبب في اسلام المئات !!‎
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 24-02-2010, 12:31 PM
  4. طفل معجزة عمره 5 سنوات أسلم على يديه المئات
    بواسطة muad في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-04-2008, 03:39 PM
  5. قسيس ومسلم
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-11-2006, 12:03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

بوشت : عمل في عدة دول وأسلم على يديه المئات

بوشت : عمل في عدة دول وأسلم على يديه المئات