نسف شبهة مَن قال لله صاحبة [ زوجة / عروس ] و ولدا ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نسف شبهة مَن قال لله صاحبة [ زوجة / عروس ] و ولدا ؟

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: نسف شبهة مَن قال لله صاحبة [ زوجة / عروس ] و ولدا ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,289
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي نسف شبهة مَن قال لله صاحبة [ زوجة / عروس ] و ولدا ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين




    { وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ ۖ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يَصِفُونَ (100) بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ ۖ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (101) }
    الأنعام

    { قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2)
    وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5) }
    الجن

    إدعى كثير من النصارى أنه لا يوجد مَن قال أنّ لله صاحبة أو زوجة أو عروس كما ذُكر فى القرأن بأن هناك مَن ظن و قال أنّ لله صاحبة
    و ها هى الإثبتات و الأدلة عندما يقولون عن الآب أو الروح القدس الله ثم يقولون بالزواج من مريم


    "
    أما العلة التى لاجلها لم يعدّ الأبن الأزلى لنفسه الجسد الذى إتحد به بل أعدّه له الروح القدس فأجاب عليها العلامة القس أبو فرج المعروف بالمشرقى

    ثانياً ليقوم الروح القدس مقام الرجل الذى جرت العادة به فى إتمام الولادة على السنة الطبيعية . و لم يتكون جسد يسوع من زرع بشر حتى تصح دعواه أنه ليس ابن رجل بل هو ابن الله ..."
    عِلم اللاهوت المجلد الأول الطبعة الرابعة تأليف ميخائيل مينا ص 306


    القاب العذراء من حيث عظمتها وصلتها بالله سلسلة نبذات السيدة العذراء البابا شنوده
    8- ألقاب العذراء من حيث عظمتها وصلتها بالله


    " فإن الملك قد اشتهى حسنك، لأنه ربك وله تسجدين" (مز84). ولذلك لقبت بصديقة سليمان، أي عذراء النشيد.
    وليلاحظ الجميع
    " لأنها العروس الحقيقية لرب المجد " يعنى لا رمزى ولا روحى ولا غيره


    وهذه ترنيمة مِن موقع أرثوذوكسى و أظن أن الكاثوليك عندهم أكثر مِن ذلك بكثير



    فمِنهم مَن قالوا أنها زوجة للآب ومنهم مَن قال أنها زوجة للروح القدس وهذا قد لا يعنى الإتصال الجنسى ولكن يسمونه ( بالسر !!! ) كما يلى


    اقتباس
    Wife of the Father

    The seventh century Church Father, Saint John of Damascus seems to be the first to write of Mary as spouse of God the Father. In his treatise on the Assumption, he states that, "It was fitting that the spouse whom the Father had taken to himself, should live in the divine Mansions"5. Some medieval writers, such as Rupert of Deutz and Ubertino of Casale continued to use this image, as did Saint Lawrence of Brindisi 6. Mary's "espousal" to the First Person of the Trinity became a popular area of discussion in the Ecole Francaise, a seventeenth-century French school of theology/mariology 7. Jean-Jacques Olier, a member of this school, seems to have written on this topic more than any other writer 8. Here are some samples of his (somewhat exaggerated) views on this subject: God the Father, as a holy and faithful husband, wants to unite the most holy Virgin to himself and give her the perfect possession of his Person, his treasures, his glory and all his goods" 9. For God the Father...wills that, in the mystery of the Incarnation, Mary should be his true and unique spouse, since he has destined her to be, with himself, the principle in the temporal generation of the Word, to do with him, in the Incarnation, what he does alone in eternity" 10.
    (The Father) conceives for her all the affection of a spouse" 11

    [5]Pius XII (1950) Munificentissimus Deus, 20.
    [6]O'Carroll 333
    [7]Hilda Graef, Mary: A History of Doctrine and Devotion (New York: Sheed, 1964): 31.
    [8]O'Carroll 272.
    [9]Graef 35.
    [10]O'Carroll 272-3.
    [11] Ibid 273


    اقتباس
    Spouse of the Holy Spirit

    This title has caught on more strongly than the first two. It is a well-established part of the common series of Marian titles Daughter of God the Father, Mother of God the Son, Spouse of God the Holy Spirit
    The Christian poet Prudentius (348-c.405) first used this image in relation to the Annunciation: "The unwed Virgin espoused the Spirit" 21.The list of Christians who called Mary the Spouse of the Spirit is impressive: Saints Anselm of Canterbury, Francis of Assisi, Bonaventure, Lawrence of Brindisi, Louis Marie de Montfort and Maximilian Kolbe, to name a few. Various modern popes have used or alluded to it, including Leo XII, Pius XII and Paul VI.
    In his encyclical Marialis Cultus, Pope Paul VI wrote that early Christians coined the title Spouse of the Holy Spirit because they saw in the relationship between Mary and the Spirit "an aspect redolent of marriage" 22. Exactly what is that "aspect"?
    Some may point to the fact that Mary conceived Jesus by the power of the Spirit as indicating a "marital" relationship. Yet we must not take this too far, for it could lead to the belief that the Holy Spirit is the "father" of Jesus in the Incarnation. Though Mary did conceive Jesus by the power of the Spirit, the latter did not play a parental role in the conception. A parent contributes his or her own substance to the child. Thus the First Divine Person is Christ's Eternal Father Who generates the Word from His own nature, and Mary is truly His earthly Mother who gave Him His Humanity. But the Spirit contributes nothing to Jesus at His conception, and so is in no sense His Father 23

    [21]O'Carroll 333.
    [22]Paul VI (1974) Marialis Cultus 26.
    [23] Augustine, Enchiridion XL; Saint Thomas Aquinas, Summa Theologica, pt.III q.32 art.3


    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	الكاثوليك و الع&#1.jpg‏ 
مشاهدات:	274 
الحجم:	83.3 كيلوبايت 
الهوية:	13544   اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	القاب العذراء ع&#1.JPG‏ 
مشاهدات:	304 
الحجم:	68.0 كيلوبايت 
الهوية:	13545  

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	ليقوم الروح القدس مقام الرجل.JPG‏ 
مشاهدات:	211 
الحجم:	111.0 كيلوبايت 
الهوية:	13543  
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 22-04-2017 الساعة 08:38 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    121
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    15-12-2017
    على الساعة
    02:27 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك و نسأل الله لهم الهداية
    أين الذين هم الرجال إذا دعوا هبوا وإن دوى النفير أغاروا
    يا مسلمون ومن سواكم للحمى إن كشرت عن نابها الأخطار
    الله أكبر في الحياة نشيدنا نور على درب الكفاح ونار


  3. #3
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,289
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحيم1 مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك و نسأل الله لهم الهداية

    اللهم آمين

    وجزاك الله خيراً وبارك لك




    وضحت فى المشاركة الأولى أنّ هناك مَن قالوا بأن السيدة مريم زوجة للآب و أنّ الغالبية قالوا أنها زوجة للروح القدس و البعض مَن قال أنه لا يوجد علاقة جنسية بينهم و أنا أشرت الى ذلك فى المشاركة الأولى
    و أنّ
    هناك مَن لمح بهذه العلاقة الجنسية عندما قالوا بأن المقصود بعبارات الغزل الفاضح فى سفر نشيد الإنشاد كانت بين الإله العريس وبين السيدة مريم العروس و قولهم أنّ الإله يشتهى حُسنها أو يشتاق قلبه لها أو الوصف الجسدى فى نشيد الإنشاد

    هناك سؤال قد يبادر للذهن وهو

    لماذا إذن السؤال الإستنكارى فى الأية كان عام
    و البعض قال أنّ الولادة بدون علاقة جنسية

    الإجابة
    أولاً عندما يكون السؤال الإستنكارى عام فهو ليشمل الخاص
    ثانياً
    هناك إجماع أنّ هناك علاقة سرية ما وصفوها ( بسر التجسد ) قد حدثت بين الإله والسيدة مريم
    ثالثاً
    هناك مَن لمح بعلاقة جنسية ( نشيد الإنشاد )
    رابعاً نسألهم ونقول عندما قلتم عن السيدة مريم أنها زوجة لأحد الأقانيم أو قلتم أنها والدة الإله المتجسد
    فهل يمكن أن يتواجد هذا الإله المتجسد بدون وجود هذه الزوجة أو الأم ! ؟؟؟
    الإجابة قطعاً ستكون منهم لا
    وهذا هو المقصود مِن السؤال الإستنكارى
    أنّ هناك علاقة سببية هم وضعوها ولا يستطيعون نفيها
    لذلك نفى الله الصاحبة التى إستلزموها لوجود الولد


    إن شاء الله سيكون هناك مشاركات تُظهر قولهم بأن السيدة مريم زوجة للروح القدس كالمشاركة التى فى الإقتباس توضح بأن أبآئهم قالوا بذلك

    ولمن أراد البحث فليبحث عن Spouse of the Holy Spirit






    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 28-12-2014 الساعة 02:52 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  4. #4
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,289
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين






    وهذا إعتقاد بعض أباء الكاثوليك


    اقتباس

    Let's look at a few quotes from Rome herself. Pope Leo XIII, in his Encycl. Divinum illud, May 9,1897 stated: "...Unite, then, Venerable Brethren, your prayers with Ours, and at your exhortation let all Christian peoples add their prayers also, invoking the powerful and ever-acceptable intercession of the Blessed Virgin. You know well the intimate and wonderful relations existing between her and the Holy Spirit, so that SHE IS JUSTLY CALLED HIS SPOUSE. Her intercession was of great avail both in the mystery of the Incarnation and in the coming of the Holy Spirit upon the Apostles...." (Papal Teachings: Our Lady, Selected and arranged by The Benedictine Monks of Solesmes, Imprimatur: His Eminence, Richard Cardinal Cushing, Archbishop of Boston, May 31, 1961, 150.

    Pope Pius XII, in an address to the women of Italian Catholic Action, July 13, 1958 said :

    "There is a Woman, --you know it, -- upon whom God willed to fix His eyes with infinite tenderness, as He had destined her to be His Mother. His all-powerful love kept her virginal glory intact, and in addition HE BESTOWED ON HER THE CROWN OF A SPOUSE AND THE DIGNITY OF A MOTHER. Look on Mary as your model, unsurpassed and unsurpassable. Look on Mary, the Lily of the Valley, who, nevertheless, through the operation of the Holy Spirit bore fruit and gave Jesus to the world. If you look on her and imitate her, your freshness shall remain unblemished; your perfume unaltered; and your attractiveness unchangeable." (Ibid. 458 )

    Pope Pius XII also taught: "And Paradise recognized that she [Mary] WAS REALLY WORTHY OF RECEIVING HONOR, GLORY AND RULE, because she is full of grace, holier, more beautiful, more exalted, incomparably more so than the greatest saints and angels, taken individually or all together; because, as the FIRST-BORN DAUGHTER of the Father, the PERFECT MOTHER of the Word, the BELOVED SPOUSE OF THE HOLY SPIRIT, she is related in virtue of the Hypostatic Union to the whole Most Holy Trinity...." (Ibid. 267-268 )

    Pope Pius XII did think that Mary was "firstborn daughter of the Father", but Leo VIII went so far in his Encyclical Augustissimæ (Sept.12, 1897) to say of Mary: "God chose her from all eternity to be the Mother of the Incarnate Word, and for that reason so eminently disguised her among all His most beautiful works in the triple order of nature, grace and glory, that the Church justly applies to her these words: - 'I came out of the Mouth of the Most High, the FIRSTBORN BEFORE ALL CREATURES" (Papal Teachings: Our Lady, 151
    ).



    وهذا إقتباس من أقوال بابا الفاتيكان بيوس الثاني عشر، 13 مايو 1946، وهو يرفع السيدة العذراء الى مقام الإلهيه


    اقتباس


    Venerable Brethren and Beloved Sons and Daughters: Blessed be the Lord God, Father of our Lord Jesus Christ, Father of mercies and God of all consolation, who comforts us in all our tribulation. Blessed also, she whom He appointed Mother of Mercy, our Queen and our beloved Advocate, Mediatrix of all graces, and dispenser of all His treasures.


    ... the glorious Virgin, triumphantly entering the heavenly homeland, through the nine choirs of angels, was raised even to the throne of the most Holy Trinity, who placed upon her brow the triple diadem of glory. There she was presented to the court of heaven, seated at the right hand of the Immortal King of Ages and crowned Queen of the Universe.

    And the King saw that she was truly worthy of such honour, glory and empire, because she was more filled with grace, more holy, more beautiful, nearer to the divine, incomparably more so, than the greatest saints and sublimest angels, separately or together. This because she is mysteriously related in the order of the hypostatic union with the Blessed Trinity, with Him who is in essence the Infinite Majesty, King of Kings and Lord of Lords.
    ...
    Because she is associated as Mother and Helper of the King of Martyrs in the ineffable work of human redemption, she is also, forever, most powerfully associated in the distribution of grace and divine redemption. Jesus is King of the eternal ages by nature and by conquest. By Him, with Him, and under Him, Mary is Queen by grace, by her divine relationship, by conquest and by singular election. And her kingdom is vast, vast as that of her divine Son, because from her dominion none is excluded.

    Source: Pope Pius XII, May 13th, 1946, Vatican Radio Message to Fatima, broadcast after the coronation of the statue of Our Lady of Fatima by Papal Legate Cardinal Benedetto Aloisi Masella, marking the 300th Anniversary of the consecration of the nation of Portugal to Mary. See Acta Apostolicae Sedis, Vol. 38, 1946, pg. 266, Libreria Editrice Vaticana, ISBN: 882096046X.



    أما الأباء الذين قالوا بهذه العلاقة الزوجية على مر العصور

    اقتباس

    If we go back to the earliest writings of the Church, and quickly examine some sources, we see the “marital and spousal” aspect of this mystical language used in a second century AD document called the Odes of Solomon; and as we proceed up through history we see mention of it in the writings of St. Augustine (4th century), St. Ildephonsus, archbishop of Toledo, Spain (7th century), St. Germanus, patriarch of Constantinople (7th century), Cardinal St. Peter Damian (11th century), St. Bonaventure (13th century), Emmanuel d’Alzon (19th century), and, in the many scholars of the 20th century, such as Cardinal Joseph Suenens, Karl Rahner, Pope John Paul 2, Rev. Peter Damian M. Fehlner, F.F.I., and Pope Benedict 16th.

    A few examples of how the word “spouse” is used in these theological contexts may be helpful.
    In 1979, on Pope John Paul 2 first pilgrimage to the United States, he gave a sermon on our Blessed Mother at the National Shrine of the Immaculate Conception and made this point in relation to Mary:
    “…Through her, the Sun of Justice was to rise in the world. Through her, the great healer of humanity, the reconciler of hearts and consciences, her Son, the God-Man, Jesus Christ, was to transform the human condition and by his death and resurrection, uplift the entire human family. As a great sign that appeared in the heavens, in the fullness of time, this woman dominates all history as the Virgin Mother of the Son, as the Spouse of the Holy Spirit, and as the Handmaid of humanity.”

    (excerpted from Mary’s Yes – Meditations on Mary Through The Ages, edited by John Rotelle, O.S.A., Servant Press, Ann Arbor, 1988 )



    وده سؤال سنة 2003 والرد عليه مِن قس كاثوليكى

    اقتباس
    Mary; spouse of Holy Spirit?
    Question from Rick Head on 4/7/2003:


    My wife and I have been on a journey over the past 4 years into the Catholic Church. We will officially be Catholics this Easter!!! I was a Pentecostal Protestant Minister for 4 years, but I have gradually been drawn to Catholic Faith. In this journey, we have had no problems with the teachings of the Church. As for doctrine concerning Mary, however we have a question. We have no problems with the teachings on Mary as our Mother/ Queen of Heaven/ Immaculate Conception/ or Assumption. However, we have been doing lots of reading and we have learned that the Church sees Mary as the spouse of the Holy Spirit and that the Holy Spirt gives graces only through Mary. This is too difficult for us right now. I quote Mark Miravalle in "Introduction to Mary- the Heart of Marion Doctrine and Devotion". On pgs 167-168 he states, "Mary's profound union with the Holy Spirit, the Sanctifier, leads to her role as Mediatrix of every grace bestowed to the human family....As Maximilian Kolbe describes: The union between the Immaculata and the Holy Spirit is so inexpressible, yet so perfect, that the Holy Spirit acts only by the Most Blessed Virgin, His spouse. This is why she is Medatrix of all the graces given by the Holy Spirit." I have been reading the Church Fathers and Scripture, and this teaching does not seem to be reflected in these. Please help us. Is this something we must accept or is this an extemist view of Mary's role that the Church allows in the interest of Christian Liberty. Thanks Rick Head


    Answer by Fr. John Echert on 5/23/2003:
    Some mysteries are so profound, that they can only be fully revealed and disclosed over time. Hence, it is no surprise that the fullness of some truths is not explicitly expressed by the Sacred Scriptures or the early Fathers, though typically there is a basis. Without doubt, Saint Luke provides us with the basis for Mary as the Spouse of the Holy Spirit, in his beautiful account of the Annunciation and the circumstances of the Conception by the power of the Holy Spirit. It follows from this that, in a mystical and spiritual sense, the Holy Spirit is the Spouse of the Blessed Mother. Mary, in fact, has a special relationship with each Person of the Holy Trinity: The perfect Daughter of our heavenly Father, the Mother of the Son of God, and the Spouse of the Holy Spirit.
    I welcome you to the Catholic Church, but now feel that you must make an act of Faith on this matter, and the grace of God will do the rest. Time to set down any intellectual barriers or biases you may still carry with you from your past. I guarantee you that if you open yourself up to God and pray to the Blessed Mother on this matter, you will be quickly brought to an acceptance of this mystery. ©
    Thanks, Rick
    Father Echert


    http://www.ewtn.com/vexperts/showmes...=&Pgnu=&recnu=


    السائل فى الرسالة السابقة عايز يتحول الى الكاثوليكية هو وزوجته
    لكن ياعينى الحاجة الوحيدة الي وقفت معاهم هو زواج الروح القدس مِن العذراء مش مذكور فى الكتاب المقدس ولا عند الأباء فى و قت مبكر
    قال يعنى مذكور تجسد اللاهوت فى الناسوت أو إلوهية المسيح أو الثالوث

    والإجابة مُضحكة بالطبع




    هو ميعرفش إن التقليد الكاثوليكى أو الكنسى عند الأرثوذوكس أقوى مِن الكتاب المقدس وكلها أسرار عماله تتكشف



    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	الحبل بيسوع.JPG‏ 
مشاهدات:	813 
الحجم:	101.7 كيلوبايت 
الهوية:	13585  
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 23-05-2014 الساعة 06:07 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  5. #5
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,289
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين






    وهنا يظهر بوضوح القول بصحبة الروح القدس ( الله عندهم ) و زواجه من السيدة مريم

    اقتباس

    Mary — a Sign
    Because of Mary’s role in the life of Jesus, she receives the extraordinary gifts of freedom from sin, virginal motherhood, and union of her body and soul in heaven. These gifts are special signs that the providential love of the Father, the incarnate grace of Jesus Christ, and the outpoured fellowship of the Holy Spirit are realities that are meant for all those called by God to be His own.


    The Immaculate Conception of Mary is a sign that the Father from His providential love has chosen and elected Mary to eternal life in a greater manner than any other human creature. The Father shows through this privilege given to Mary that sin was in no way part of His original intent in creation and that His original intention will be fulfilled in heaven where eternal life will be completely free from sin, suffering, and death.
    The Motherhood of Mary is a sign that the Son through His incarnate grace has given her an intimacy with His being and mission in a greater manner than to any other human being. Through this privilege given to Mary, the Son shows that He, as the man Jesus, is the original reason, purpose, and goal of creation, and we are created to grow in the likeness of Christ as well as to be redeemed by Him.
    The Assumption of Mary is a sign that the Spirit in His outpoured fellowship has shared the life of the world to come with Mary in a greater manner than any with other human being. The Spirit shows through this privilege given to Mary that all things that are divided, separated, and in conflict — especially symbolized by the separation of body and soul in death — are reconciled, united, and resolved in the incomparable peace of eternal life.
    Mary is not only the recipient of extraordinary gifts from the Trinity; she is also a giver of extraordinary gifts from them. There is no greater love after the Father’s providential love than Mary’s loving nurture of those called to be His adopted children. There is no greater grace after the Son’s incarnate grace than Mary’s gift of herself to those called to be the brothers and sisters of Jesus. There is no greater fellowship after the Spirit’s outpoured fellowship than Mary sharing her life and the riches of divine life intimately with those who are called to be friends and even “spouses” of the Spirit.

    Mary — “The excellent masterpiece of the Most High”
    This explanation of the Trinity’s relationship with Mary through the use of the verse from Second Corinthians dovetails with the explanation that Saint Louis de Montfort, a great apostle of Mary, gives of the same relationship in his True Devotion to Mary. He says Mary is “the excellent masterpiece of the Most High” since the Father imparted to Mary His fruitfulness in order to enable her to bring forth His only Son into the world.

    As a consequence, we may say, the Father wills that Mary be the spiritual mother who brings forth His adopted children through her nurturing influence until the end of time. She is “the admirable Mother of the Son”, since the Son became incarnate — was made flesh — through Mary and in Mary. As a result, the Son gives Himself to His spiritual brothers and sisters through His mother; and in a manner of speaking, through her will become incarnate for them as their Eucharistic food, and in them as an ever-greater likeness to Himself.

    Finally, Mary is “the faithful spouse of the Holy Spirit” since the Spirit formed Jesus Christ within Mary’s womb, and remained with her in raising the child Jesus. It follows, then, that the Holy Spirit wills to fashion Jesus in His chosen ones and unite them to God by giving all of His gifts in and through Mary. As Saint Louis de Monfort wrote: “Mary is the sanctuary and the repose of the Holy Trinity, where God dwells more magnificently and more divinely than in any other place in the universe”. (This quote, and his titles for Mary are from “Preliminary Remarks” in True Devotion, Father Faber edition.)

    Voices Online Edition
    VOICES - Vol. XX No. 2 - Michaelmas 2005

    The Holy Trinity and the Blessed Virgin Mary

    by Michael McShurley


    Michael McShurley has a Master’s degree in Religious Studies, and has served as a high school religion teacher and as a parish coordinator for RCIA. He has recently completed a book on the Holy Trinity, and presently is involved in the Catholic homeschooling apostolate. He lives in the Shenandoah Valley in Virginia.




    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	الحبل بيسوع.JPG‏ 
مشاهدات:	60 
الحجم:	101.7 كيلوبايت 
الهوية:	15112  
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 26-12-2015 الساعة 02:59 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  6. #6
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    5,768
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    01:41 PM

    افتراضي



    جزاكم الله خيرا أخي الحبيب ،،

    اقتباس
    هناك مَن لمح بعلاقة جنسية



    القس لويس كاستون دو سيغير قالها صراحة





    ( الله ) الرّوحُ القُدس شمل العذراء مريم بظله فقام بإخصابها ،( الله ) الإبن اتخذها أمّا ، العذراء مريم هي في الوقت نفسه الإبنة و الزوجة [ épouse ] و أمّ
    الربّ .



    =======

    l'a fécondée = قام بإخصابها












    نقرأ على موقع catholictradition.org مايلي :


    اقتباس

    The picture shows Mary standing upon a globe, which represents the world. Above is the Blessed Trinity. Directly over her head hovers the Holy Spirit in the form of a dove. Graces, represented by rays of light, stream from Him into Mary's heart, and from thence pour themselves upon the earth in seven streams, symbolizing the seven Gifts of the Holy Spirit granted to men through Mary's mediation.
    In several passages of Holy Scripture, the Holy Spirit Himself calls Mary His Spouse


    ترجمة : الصورة أسفله تبين مريم العذراء واقفة على الكرة الأرضية في إشارة لوقوفها على العالم ، أعلاه يظهر الثالوث المقدس حيث نرى حمامة ( الروح القُدُس ) تحوم فوق رأس العذراء ،
    في عدة مقاطع من الكتاب المقدس الروح القدس نفسه يدعو مريم العذراء زوجته / صاحبته


    اقتباس

    Enraptured by Mary's beauty,
    the Holy Spirit exclaims in admiration: "How beautiful art thou, My Love!" Cant. 4:1


    مفتونا بجمال مريم ، الروح القدس ( الله ) يتغزل في العذراء مبديا إعجابه بها .

    أنشاد 4 : 1

    ما أجمَلَكِ يا حَبِيبَتِي!
    ما أجمَلَكِ!


    http://www.catholictradition.org/Tra...oly-ghost7.htm














    اقتباس


    مفتونا بجمال مريم الروح القـُدُس يتغزل في العذراء مبديا إعجابه بها

    أنشاد 4 : 1


    ما أجمَلَكِ يا حَبِيبَتِي!
    ما أجمَلَكِ!



    مصيبه ....!
    كارثه ......!

    الروح القـُدُس طلع عينو زايغة وحبايبنا النصارى نايمين في العسل ...!

    كنت أتمنى أن نسمع تعليقا من النصراني صاحب السؤال ،،
    لكن الظاهر حبيبنا أبوستل بول تحوّل لــ " فصّ ملح و
    ذاب "....!





    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 27-01-2014 الساعة 09:30 PM



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  7. #7
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,289
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين







    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *اسلامي عزي* مشاهدة المشاركة
    اقتباس
    مفتونا بجمال مريم الروح القـُدُس يتغزل في العذراء مبديا إعجابه بها

    أنشاد 4 : 1


    ما أجمَلَكِ يا حَبِيبَتِي!
    ما أجمَلَكِ!
    مصيبه ....!
    كارثه ......!

    طلع عينو زايغة وحبايبنا النصارى نايمين في العسل ...!

    كنت أتمنى أن نسمع تعليقا من النصراني صاحب السؤال ،،


    جزاك الله خيراً أخونا الحبيب على
    الإضافات القيمة
    ده نسبوا سفر نشيد الإنشاد كله الى السيدة مريم و الإله فظلموا الإله والسيدة مريم و الروح القدس


    فما قالوه عن الإله يستعفف اللسان أن ينطق به عن بشر

    فهذا الكلام لا يقوله إلآ الوثنيين
    !!!

    عايزين نسمع إجابه منه أو مِن غيره


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  8. #8
    الصورة الرمزية ولاء قناوى
    ولاء قناوى غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    12
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    20-11-2013
    على الساعة
    01:11 PM

    افتراضي

    تعالى الله عما يقولون والحمد لله على نعمة الاسلام

  9. #9
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,289
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين




    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولاء قناوى مشاهدة المشاركة
    تعالى الله عما يقولون والحمد لله على نعمة الاسلام
    حقاً تعالى اللهُ عما يقولون والحمد لله على نعمة الإسلام جزاكِ اللهُ خيرا
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 27-01-2014 الساعة 09:35 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  10. #10
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,289
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي مُلخص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين




    تلخيص لما سبق
    1- لُقبت مريم بالعروس الحقيقية لرب المجد عند الأرثوذكس والكاثوليك
    2- فسر البعض نشيد الإنشاد بأن العريس هو الله و العروس هى السيده مريم وهو نشيد جنسى بحت بالإضافة الى الترانيم وذلك عند الأرثوذكس والكاثوليك
    3- إعتقد البعض فى القرن السابع أن السيدة مريم زوجة الآب و أن الأبن مِن الآب اقنوماً وجسداً وذلك عند الأرثوذكس والكاثوليك
    4- إعتقد كثير مِنالكاثوليك أنّ السيده مريم زوجة الروح القدس مؤكدين على ذلك عبر العصور مِن الأباء جميعاً فإن لم يكن حقيقى لابتعدوا عنه حتى لا يُساء فهمه
    5- من الأرثوذكس من قال" ليقوم الروح القدس مقام الرجل الذى جرت العادة به فى إتمام الولادة على السنة الطبيعية " و من الكاثوليك من قال أنّ الروح القدس " خصب العذراء أو يخصب الحشا إلهياً "
    6- الكاهن الكاثوليكى عندما أراد أن يُجيب السائل الذى يريد أن يتحول الى الكاثوليكية لم ينكر ولم يقول أنها تشبيه رمزى ولكن قال أن الحقائق لم تُكشف بالكامل ولكن تُكشف على مر العصور ولما تؤمن النعمة هتعمل فيك وتفهم
    7- الكاثوليك رفعوا السيده مريم الى درجة الألهيه سواء فى الوصف أو العبادة

    الأقوال كلها أشارت الى وصف مريم بالزوجه و العروس الحقيقية للرب وهناك غزل جنسى يربط هذه العلاقة و أنّ هذا سر يتكشف وتقليد كنسى مثله مثل تجسد و إلوهية و ثالوث يسوع ( بنفس القوة )
    و أن هذه الصاحبة أو الزيجة أو القِرانه نتج عنها ابن متجسد مِن المُستحيل وجوده الآ فى وجود السيده مريم الموصوفه بالعروس و الزوجه و الأم

    وبهذا إنطبق الوصف القرأنى عليهم بأنهم إستلزموا السيده مريم ( كصاحبة ) وصفوها بالزوجه و الأم لوجود الإبن الإله المتجسد

    فالله نفى أن يكون له ولد .... ( إبن مُتجسد ) على زعمهم لاهوت مِن الآب مع ناسوت مِن الأم و الزوجه إذ إتحدوا بالحلول اللاهوتى الجسدى نتج عنهم إله مُتجسد وهذا ما قالوه ونفاه الله فى الأيات

    والأيات لم يُذكر فيها أنّ هناك علاقة بيلوجية بل بعضهم مَن تطوع بزيادتها بتفسير نشيد الإنشاد بالغزل بين العريس الإله والعروس العذراء





    النتيجة النهائية

    فى الأيات السالفة الله نفى الصاحبة أوالزوجة والأم المستلزمة لوجود الولد أو الإبن المتجسد ( تخصيص )

    أما فى سورة الإخلاص فالله نفى أن يلد أو يولد ( عموماً ) سواء الولادة الإقنومية أو اللاهوجسدية (لاهوت مُتحد بجسد )




    والنصارى قالوا بالولادتين اللتين نفاهما الله عنه


    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 25-03-2015 الساعة 02:42 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

نسف شبهة مَن قال لله صاحبة [ زوجة / عروس ] و ولدا ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 95
    آخر مشاركة: 02-12-2016, 09:44 PM
  2. وقالوا اتخذ الرحمن ولدا
    بواسطة صاحب القرآن في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-09-2014, 03:13 PM
  3. ردا على شبهة ( أنى يكون له ولد و لم تكن له صاحبة )
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-02-2013, 07:41 PM
  4. شبهة زواج النبي صلى الله عليه و سلم من زينب زوجة أبنه من التبني
    بواسطة عمرصديق مصطفى في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-07-2012, 11:44 AM
  5. احتاج الى الرد على شبهة زواج نبينا محمد من 12 زوجة باللغة الانجليزية
    بواسطة الوادي الاحمر في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 23-06-2009, 06:27 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نسف شبهة مَن قال لله صاحبة [ زوجة / عروس ] و ولدا ؟

نسف شبهة مَن قال لله صاحبة [ زوجة / عروس ] و ولدا ؟