الثالوث الأقدس في المسيحية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الثالوث الأقدس في المسيحية

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 47

الموضوع: الثالوث الأقدس في المسيحية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    123
    آخر نشاط
    22-11-2008
    على الساعة
    12:40 AM

    الثالوث الأقدس في المسيحية

    الثالوث الأقدس في المسيحية


    إن عقيدة الثالوث لا تعنى مطلقاً أننا نؤمن بوجود ثلاثة آلهة كما يتوهم البعض، ولكن مفهوم هذه العقيدة هو أن الله الواحد: موجود بذاته، وله كلمة، وله روح كما سنوضح فيما يلي:

    *فالله موجود بذاتـه: أي أن الله كائن له ذات حقيقية وليس هو مجرد فكرة بلا وجود. وهذا الوجود هو أصل كل الوجود. ومن هنا أعلن الله عن وجوده هذا بلفظة (الآب) [ولا تعنى هذه اللفظة أي معنى مادي أو جسدي بل لأنه مصدر الوجود].

    *والله ناطق بكلمته: أي أن الله الموجود بذاته هو كائن عاقل ناطق بالكلمة وليس هو إله صامت، ولقد أعلن الله عن عقله الناطق هذا بلفظة (الابن) [كما نعبر عن الكلمة الخارجة من فم الإنسان: بقولنا "بنت شفة" ولا تعنى هذه اللفظة أي معنى مادي أو جسدي بل لأنه مصدر الوجود].

    * والله أيضا حي بروحه: إذ أن الله الذي يعطي حياة لكل بشر لا نتصور أنه هو نفسه بدون روح! ولقد أعلن الله عن روحه هذا بلفظة (الروح القدس)
    ولا يصح أن نفهم من هذه التسميات وجود أية علاقة جسدية تناسلية كما في المفهوم البشرى، وإنما دلالاتها روحية كما سبق الإيضاح وليست هذه التسميات من وضع إنسان أو اختراع بشر وإنما هي كلمات الوحي الإلهي في الكتاب المقدس كما سترى:

    1_ قال السيد المسيح لتلاميذه "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس" (الإنجيل بحسب متى 28: 19)

    *فالوحدانية واضحة من قوله: عمدوهم "باسم " أي باسم الله الواحد. ولم يقل "بأسماء" لأننا لا نؤمن بثلاثة آلهة لها ثلاثة أسماء حاشا.


    *والثالوث واضح من قوله في الآية السابقة: "الآب والابن والروح القدس". فهذا هو الثالوث الذي شرحناه سابقا: الآب هو الذات، والابن هو كلمته، والروح هو الروح القدس، وهذا الثالوث هو واحد.



    2_ يوحنا الرسول يؤكد هذا المفهوم بكل وضوح قائلاً "فان الذين يشهدون فى السماء هم ثلاثة الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد" (رسالة يوحنا الأولى 5: 7) وبمقارنة الآيتين تجد ألقاب الثالوث الأقدس كالآتي: الآب والابن (أو الكلمة) والروح القدس.



    هذا هو الثالوث الأقدس في الإله الواحد الذي نؤمن به.

    سلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    01:51 AM

    افتراضي



    الضيف المحترم ..

    أنت تريد أن تقنعنا بثالوثك الذي تُقدس .... و ذلك ان نقبل سذاجة ان اقانيما ثلاثة متساوية في ما بينها من حيث الجوهر و يمثل كل منها الاله الواحد و لكن مجموعها يساوي الاله الواحد ...

    لنرى مدى انطباق العقل على كلامك ...

    أولاً :

    اقتباس
    وليست هذه التسميات من وضع إنسان أو اختراع بشر وإنما هي كلمات الوحي الإلهي في الكتاب المقدس كما سترى:
    _ قال السيد المسيح لتلاميذه "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس" (الإنجيل بحسب متى 28: 19)
    عبارة : اذهبوا وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ... محرفة ليست من الإنجيل

    راجع :
    اذهبوا وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ... محرفة ليست من الإنجيل

    أليس من العيب عليك أن تُدلس بهذا الشكل ؟!
    ثم تفتح موضوعا تقول فيه :

    علماء الاسلام يخدعون المسلمين قبل المسيحين !!!


    يا مُرائي أخرج الخشبة من عينك أولاً !!
    عُلماؤك من خدعوك و أضافوا عبارة لا أصل لها في كتابك ، ليُضلوك و يُضلوا من هم مثلك ...

    ثانيا :
    تقول :
    اقتباس
    مفهوم هذه العقيدة هو أن الله الواحد: موجود بذاته، وله كلمة، وله روح
    الله قدير بقدرته
    الله رحيم برحمته
    الله غفور بمغفرته
    الله قوي بقوته
    الله سميع بسمعه
    الله بصير ببصره

    ..... إلخ ..

    فلماذا لا تكون كل هذه أقانيم ؟!

    بكل بساطة ، الله موجود بكل صفاته ، التي جعلتم من بعضها آلهة عبدتموها إلى جانب الله ..

    فكما أن لله كلمة ، فإن له قوة
    و كما أن لله روح ، فإن له قدرة

    اقتباس
    أي أن الله الموجود بذاته هو كائن عاقل ناطق بالكلمة وليس هو إله صامت
    و كذلك الله بصير و سميع ... فلماذا لا تعبد أقنوم البصر و أقنوم السمع كذلك ؟!

    اقتباس
    ولا يصح أن نفهم من هذه التسميات وجود أية علاقة جسدية تناسلية كما في المفهوم البشرى، وإنما دلالاتها روحية كما سبق الإيضاح
    عجيب أمركم يا نصارى ... كلما ضيق عليكم الخناق تقفزون للروحية ، و تستنكرون علينا و تتهموننا بالجسدية ...
    لو قالها أحد الفلاسفة أو الملاحدة لقبلنا كلامه ، ولكن ان يقلها أناس جسدوا الله وحشروه في رحم امرأة ليخرج من فرجها مولودا صغيرا..ضعيفا فاتحا للثدي فاه ... فهذا هو التناقض و التضارب ....

    الآن تعال لنرى كيف تُعرفون الثالوث أكثر ....

    اقتباس
    لا أقول ان الله هو الآب ولا هو الآبن ولاهو الروح القدس لاني بهذا احده بأقنوم واحد ، لكن القول ، ان الآب هو الله والابن هو الله والروح القدس هو الله اسلم من سابقه مع انه قد يفهم خطأ ...

    والقول " ان الله كان في المسيح " يجيز القول " الابن هو الله " ، كما ويصرح الكتاب بصريح العبارة قائلا " فيه ( اي في المسيح ) يحل كل ملء اللاهوت " وكل ملء اللاهوت لايمكن ان يكون الا الله ...

    الآب لا = الله
    الآبن لا = الله
    الروح القدس لا = الله

    الآب + الآبن + الروح القدس = الله

    لان الآب = الله - (( الآبن + الروح القدس )) .
    والابن = الله - (( الآب + الروح القدس ))
    والروح القدس = الله - (( الآب + الابن ))

    وذلك مع احتفاظ كل اقنوم بمعادلته (( اللاهوتيه )) لله .
    هل تُوافق على هذا الكلام ؟؟؟؟
    إن كنت توافق ، فمعنى هذا الكلام ان يسوع جزء من الاله و ليس الاله كله؟؟!! ان كان كذلك فلماذا تقولون انه الاله يهوه نفسه ؟؟؟

    و يتم تبسيط ذلك في الصورة التالية :





    1- التناقض الاول

    ورد من الشرح ان

    الآب لا = الله
    الآبن لا = الله
    الروح القدس لا = الله


    و لكن الصورة تقول عكس ذلك !!!!!!!!!!
    تقول

    الآب هو الله
    الآبن هو الله
    الروح القدس هو الله


    فكيف يكون الاب هو الله و في نفس الوقت لا يساويه!!؟؟
    وكيف يكون الابن هو الله و في نفس الوقت لا يساويه!!؟؟
    وكيف يكون الروح القدس هو الله و في نفس الوقت لا يساويه!!؟؟


    2- التناقض الثاني

    اذا تمعننا في الصورة جيدا نرى ما يلي

    الاب هو الله
    الابن هو الله
    الروح القدس هو الله

    لكن
    الاب ليس الابن ليس الروح القدس


    حسب قواعد الرياضيات التي درسونا في المدارس الابتدائية فانه اذا كان
    x هو A
    y هو A
    z هو A
    فان
    x هو y هو z

    يعني اذا كان :

    الاب هو الله
    الابن هو الله
    الروح القدس هو الله
    فان
    الاب هو الابن هو الروح القدس


    و هذا ما يتناقض مع الرسم و مع ما ورد في درس الثالوث !!!!

    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الدين ; 26-11-2007 الساعة 08:21 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    بارك الله فيك اخينا الكريم استاذ اسد الدين
    و لى استفسارين فقط للضيف ارجو ان يدرج اجابتهما فى مداخلة القادمة
    اما الاول انت تقول يا صديقى

    اقتباس
    يوحنا الرسول يؤكد هذا المفهوم بكل وضوح قائلاً "فان الذين يشهدون فى السماء هم ثلاثة الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد" (رسالة يوحنا الأولى 5: 7) وبمقارنة الآيتين تجد ألقاب الثالوث الأقدس كالآتي: الآب والابن (أو الكلمة) والروح القدس
    هل من ادلة اخرى اوضح من ذلك على وجود اله مثلث الاقانيم فى الكتاب المقدس

    اقتباس
    هذا هو الثالوث الأقدس في الإله الواحد الذي نؤمن به
    هل هاتين الكلمتين المكونتين من "ثلاثة عشر حرفا" لهما وجود فى الكتاب المقدس ؟و لماذا؟


    يرجى فتح صفحة للتعليقات و الرأى لكم

  4. #4
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    اقتباس
    مفهوم هذه العقيدة هو أن الله الواحد: موجود بذاته، وله كلمة، وله روح
    كلام حق أريد به باطل
    كلام تلبيس وفلسفة عقيمة للتلبيس على عقول البسطاء


    اعلم هداك الله أننا نقبل وجود الله عز وجل وننسب إليه صفة الكلام وصفة الحياة كما صفة القدرة والعلم وغيرها من الصفات الجليلة التي تليق بالحق جل جلاله

    فلماذا لم تقل
    موجود بذاته
    حي بروحه
    حكيم بعقله
    مقتدر بقدرته
    عالم بعلمه

    إلخ إلخ إلخ


    لو كانت الأقانيم صفات فلم لم تزد تلك الصفات يا مسيحي ؟!!!

    والحقيقة أن الأقانيم آلهة منفصة ... تماما تحاولون أنتم أن تجمعوها في إله واحد بلا فائدة !

    حادثة التعميد على سبيل المثال توضح الله في السماء والإبن في الماء والروح القدس بين السماء والأرض ... والآب (أقنوم الوجود) يتكلم وكلمته في الماء قائلا "هذا إبني الحبيب"

    إذن الآب له حياة وعاقل ومتكلم
    الإبن له حياة وعاقل ومتكلم
    الروح القدس له حياة وعاقل ومتكم

    إذن سقطت نظريتكم المزعومة وسقط التوحيد الثالوثي !!

    ويكفي نص كهذا لتكفر بكل ما نقلته عن آبائك بلا عقل ولا وعي :

    Mk:16:19 ثم ان الرب بعدما كلمهم ارتفع الى السماء وجلس عن يمين الله. (SVD)


    أما الحق فهو قول المسيح
    Jn:17:3:
    3 وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته. (SVD)

    الله الآب هو الإله الحقيقي وحده ويسوع المسيح رسول الله

    وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرد للحق مشاهدة المشاركة
    الثالوث الأقدس في المسيحية


    إن عقيدة الثالوث لا تعنى مطلقاً أننا نؤمن بوجود ثلاثة آلهة كما يتوهم البعض، ولكن مفهوم هذه العقيدة هو أن الله الواحد: موجود بذاته، وله كلمة، وله روح كما سنوضح فيما يلي:

    *فالله موجود بذاتـه: أي أن الله كائن له ذات حقيقية وليس هو مجرد فكرة بلا وجود. وهذا الوجود هو أصل كل الوجود. ومن هنا أعلن الله عن وجوده هذا بلفظة (الآب) [ولا تعنى هذه اللفظة أي معنى مادي أو جسدي بل لأنه مصدر الوجود].

    *والله ناطق بكلمته: أي أن الله الموجود بذاته هو كائن عاقل ناطق بالكلمة وليس هو إله صامت، ولقد أعلن الله عن عقله الناطق هذا بلفظة (الابن) [كما نعبر عن الكلمة الخارجة من فم الإنسان: بقولنا "بنت شفة" ولا تعنى هذه اللفظة أي معنى مادي أو جسدي بل لأنه مصدر الوجود].

    * والله أيضا حي بروحه: إذ أن الله الذي يعطي حياة لكل بشر لا نتصور أنه هو نفسه بدون روح! ولقد أعلن الله عن روحه هذا بلفظة (الروح القدس)


    الضيف الفاضل الرد للحق .....

    مكتوب في كتبكم أن الآب لم يتجسد في جسد المسيح الانسان .....
    فقط الابن ( الكلمة صار جسدا ) أى الاقنوم الثاني هو الذي تجسد .....
    وعليه فان ذات الله لم تكن بالمسيح .....
    بحسب تقسيمتكم الايمانية لطبيعة الله الواحد .

    ما رأيك وما رأى كل مسيحي عاقل قسم الله الواحد على ذلك النحو الذي تؤمنون به ؟!


    بانتظار اجابة العاقلين .....



    أطيب الامنيات لكم بخير الهداية وحسن التفكير من طارق ( نجم ثاقب ) .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    123
    آخر نشاط
    22-11-2008
    على الساعة
    12:40 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة
    الضيف الفاضل الرد للحق .....
    مكتوب في كتبكم أن الآب لم يتجسد في جسد المسيح الانسان .....
    فقط الابن ( الكلمة صار جسدا ) أى الاقنوم الثاني هو الذي تجسد .....
    وعليه فان ذات الله لم تكن بالمسيح .....
    بحسب تقسيمتكم الايمانية لطبيعة الله الواحد .
    ما رأيك وما رأى كل مسيحي عاقل قسم الله الواحد على ذلك النحو الذي تؤمنون به ؟!
    بانتظار اجابة العاقلين .....
    أطيب الامنيات لكم بخير الهداية وحسن التفكير من طارق ( نجم ثاقب ) .
    سأجاوبك بعد أن تقول لي رأيك في الآية المقدسة :-
    " عظيم هو سر التقوى ألله ظهر في الجسد "
    و التي تعني أن الله ظهر في جسد المسيح
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرد للحق مشاهدة المشاركة

    سأجاوبك بعد أن تقول لي رأيك في الآية المقدسة :-
    " عظيم هو سر التقوى ألله ظهر في الجسد "
    و التي تعني أن الله ظهر في جسد المسيح
    ظهور الله بالجسد !
    وماذا ينقص الله ليظهر بالجسد ؟؟؟؟؟؟
    هل له هدف لا يمكن تحقيقه الا بجسد انسان ؟؟؟؟؟؟
    لا أجد ما يبرر ظهور الكمال بالنقص .....
    فلا يحتاج الرب لجسد .....
    بل لا يحتاج أى امر ..... لانه الكامل .... كما انه لا يتغير ....

    ما رايك باجابتي .... هلا أجبتني على سؤالي الأول الآن ؟


    مع الشكر .

  8. #8
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اقتباس
    سأجاوبك بعد أن تقول لي رأيك في الآية المقدسة :-
    " عظيم هو سر التقوى ألله ظهر في الجسد "
    و التي تعني أن الله ظهر في جسد المسيح

    ذكر لفظ الجلالة " الله " كفاعل لفعل " ظهر " إنما هو تحريف وتصرف من المترجم و لا وجود لهذه اللفظة في الأصل اليوناني بل فعل " ظهر " فيها مذكور بدون فاعل أي مذكور بصيغة المبني للمجهول (أُظْـهِـرَ ) ، كما هو حال سائر أفعال الفقرة : كُـرِزَ به بين الأمم
    أومنَ به في العالم...
    و قد اتبعت الترجمة العربية الحديثة الكاثوليكية الأصل اليوناني بدقة فذكرت فعل ظهر بصيغة المبني للمجهول ، و لم تأت بلفظ الجلالة هنا أصلا وهذا ليس دليل كافى لما تدعية
    إليكم النص بالحرف الواحد
    (( ولا خلاف أن سر التقوى عظيم . قد أُظهِرَ في الجسد ، و أُعـلِن بارا في الروح و تراءى للملائكة و بُشِّر به عند الوثنيين و أومن به في العالم، و رُفِـعَ في المجد )) . ( الطبعة الكاثوليكية )
    و بهذا يبطل استدلالكم بالفقرة على ألوهية المسيح أو عقيدة الثالوث
    لأن الذي ظهر في الجسد هو المسيح ، الذي كان كائنا روحيا فيما سبق
    إذ هو أول خليقة الله حسب عقيدة بولـس ـ و ليس الله

    بالإضافة إلى أن بعض الجمل اللاحقة تؤكد أن الذي ظهر ليس الله و لا هو بإلـه كعبارة : أُعلِنَ باراً في الروح ، أو عبارة رُفِعَ في المجد . حيث أ نه من البديهي أن الله تعالى الممجد في علاه القدوس أزلاً و أبداً ، لا يمكن أن يأتي أحد و يرفعه في المجد أو يعلنه باراً في الروح ! إنما هذا شأن العباد المقربين و الرسل المكرمين و حسب .
    هناك من تأول العبارة بأن الظهور لا يأخذ بمعناه الحرفي ولكن المعنى ان الله ظهر برسالته وآياته التي صنعها رسوله المسيح . ومع هذا يجب ان نلاحظ ان هذه الكلمات ليست كلمات المسيح عليه السلام إنها كلمات بولس وأفكار بولس التي سعى لترويجها بين الناس في عصره . ولم يقل المسيح عليه السلام يوم قط : (( أنا الله )) . ولم يقل المسيح للناس يوم قط : (( أعبدوني )) .


    اقتباس
    أما الحق فهو قول المسيح
    Jn:17:3:
    3 وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته. (SVD)
    جزاك الله خيرا أخى الحبيب مجاهد
    واذا كان المسيح علية السلام إله فمن هو الإله الذى يخاطبة المسيح ؟!!
    لقد شهد المسيح أن الحياة الأبدية هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن يسوع رسول الله .
    أنت الإله الحقيقي (لا إله إلا الله )..(ويسوع المسيح الذي أرسلته )عبسى رسول الله
    يو جد إله حقيقى واحد ويسوع لم يعرف شىء عن التثليث لم يقول الحياة الابدية اننا ثلاث أقانيم واننا جميعا واحد )
    الحياة الابدية = لا إله إلا الله عيسى علية السلام رسول الله وما يخالف ذالك فهو الضلال الابدى
    وفى نصوص واضحة وصريحة عيسى علية السلام عبد الله ورسولة
    {وَعَادَ يَسُوعُ إِلَى مِنْطَقَةِ الْجَلِيلِ بِقُدْرَةِ الرُّوحِ؛ وَذَاعَ صِيتُهُ فِي الْقُرَى الْمُجَاوِرَةِ كُلِّهَا. وَكَانَ يُعَلِّمُ فِي مَجَامِعِ الْيَهُودِ إلي أن قال ، وَوَقَفَ لِيَقْرَأَ. فَقُدِّمَ إِلَيْهِ كِتَابُ النَّبِيِّ إِشَعْيَاءَ، فَلَمَّا فَتَحَهُ وَجَدَ الْمَكَانَ الَّذِي كُتِبَ فِيهِ: رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّهُ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْفُقَرَاءَ؛ أَرْسَلَنِي لأُنَادِيَ لِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاقِ }لوقا[4 : 18 ]
    وهنا أيضا فرق بين المرسل والراسل
    (روح الرب علي) وهنا لم يقول لنا النص روح الله هى ذاتى أو نفسى أو جزء أوأفنومى أو غيرة
    وكثيرا قالوا (وحل على روح الرب ) كحزقيال وصموئيل النبي
    روح الرب وحي الله والنص يؤكد ذالك
    (أرسلني لأنادي للمأسورين بالإطلاق ) دليل على أنة نبي مرسل وليس الله تعالى الله سبحانة وتعالى عما يصفون
    والحق هو ماقالة المسيح علية السلام نفسة
    (( لا بد لي أن أبشر المدن الأخرى بملكوت الله لأني لهذا أرسلت ))
    نص واضح وصريح على أنة عبد الله ورسوله وغيرها الكصير والكثير
    والحق أحق أن يتبع يضيفنا الفاضل

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الجهاد مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ذكر لفظ الجلالة " الله " كفاعل لفعل " ظهر " إنما هو تحريف وتصرف من المترجم و لا وجود لهذه اللفظة في الأصل اليوناني بل فعل " ظهر " فيها مذكور بدون فاعل أي مذكور بصيغة المبني للمجهول (أُظْـهِـرَ ) ، كما هو حال سائر أفعال الفقرة : كُـرِزَ به بين الأمم
    أومنَ به في العالم...
    و قد اتبعت الترجمة العربية الحديثة الكاثوليكية الأصل اليوناني بدقة فذكرت فعل ظهر بصيغة المبني للمجهول ، و لم تأت بلفظ الجلالة هنا أصلا وهذا ليس دليل كافى لما تدعية
    إليكم النص بالحرف الواحد
    (( ولا خلاف أن سر التقوى عظيم . قد أُظهِرَ في الجسد ، و أُعـلِن بارا في الروح و تراءى للملائكة و بُشِّر به عند الوثنيين و أومن به في العالم، و رُفِـعَ في المجد )) . ( الطبعة الكاثوليكية )
    و بهذا يبطل استدلالكم بالفقرة على ألوهية المسيح أو عقيدة الثالوث
    لأن الذي ظهر في الجسد هو المسيح ، الذي كان كائنا روحيا فيما سبق
    إذ هو أول خليقة الله حسب عقيدة بولـس ـ و ليس الله

    بالإضافة إلى أن بعض الجمل اللاحقة تؤكد أن الذي ظهر ليس الله و لا هو بإلـه كعبارة : أُعلِنَ باراً في الروح ، أو عبارة رُفِعَ في المجد . حيث أ نه من البديهي أن الله تعالى الممجد في علاه القدوس أزلاً و أبداً ، لا يمكن أن يأتي أحد و يرفعه في المجد أو يعلنه باراً في الروح ! إنما هذا شأن العباد المقربين و الرسل المكرمين و حسب .
    هناك من تأول العبارة بأن الظهور لا يأخذ بمعناه الحرفي ولكن المعنى ان الله ظهر برسالته وآياته التي صنعها رسوله المسيح . ومع هذا يجب ان نلاحظ ان هذه الكلمات ليست كلمات المسيح عليه السلام إنها كلمات بولس وأفكار بولس التي سعى لترويجها بين الناس في عصره . ولم يقل المسيح عليه السلام يوم قط : (( أنا الله )) . ولم يقل المسيح للناس يوم قط : (( أعبدوني )) .



    جزاك الله خيرا أخى الحبيب مجاهد
    واذا كان المسيح علية السلام إله فمن هو الإله الذى يخاطبة المسيح ؟!!
    لقد شهد المسيح أن الحياة الأبدية هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن يسوع رسول الله .
    أنت الإله الحقيقي (لا إله إلا الله )..(ويسوع المسيح الذي أرسلته )عبسى رسول الله
    يو جد إله حقيقى واحد ويسوع لم يعرف شىء عن التثليث لم يقول الحياة الابدية اننا ثلاث أقانيم واننا جميعا واحد )
    الحياة الابدية = لا إله إلا الله عيسى علية السلام رسول الله وما يخالف ذالك فهو الضلال الابدى
    وفى نصوص واضحة وصريحة عيسى علية السلام عبد الله ورسولة
    {وَعَادَ يَسُوعُ إِلَى مِنْطَقَةِ الْجَلِيلِ بِقُدْرَةِ الرُّوحِ؛ وَذَاعَ صِيتُهُ فِي الْقُرَى الْمُجَاوِرَةِ كُلِّهَا. وَكَانَ يُعَلِّمُ فِي مَجَامِعِ الْيَهُودِ إلي أن قال ، وَوَقَفَ لِيَقْرَأَ. فَقُدِّمَ إِلَيْهِ كِتَابُ النَّبِيِّ إِشَعْيَاءَ، فَلَمَّا فَتَحَهُ وَجَدَ الْمَكَانَ الَّذِي كُتِبَ فِيهِ: رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّهُ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْفُقَرَاءَ؛ أَرْسَلَنِي لأُنَادِيَ لِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاقِ }لوقا[4 : 18 ]
    وهنا أيضا فرق بين المرسل والراسل
    (روح الرب علي) وهنا لم يقول لنا النص روح الله هى ذاتى أو نفسى أو جزء أوأفنومى أو غيرة
    وكثيرا قالوا (وحل على روح الرب ) كحزقيال وصموئيل النبي
    روح الرب وحي الله والنص يؤكد ذالك
    (أرسلني لأنادي للمأسورين بالإطلاق ) دليل على أنة نبي مرسل وليس الله تعالى الله سبحانة وتعالى عما يصفون
    والحق هو ماقالة المسيح علية السلام نفسة
    (( لا بد لي أن أبشر المدن الأخرى بملكوت الله لأني لهذا أرسلت ))
    نص واضح وصريح على أنة عبد الله ورسوله وغيرها الكصير والكثير
    والحق أحق أن يتبع يضيفنا الفاضل



    بوركت أخي الحبيب أسد الجهاد ....

    أشكرك على ردك الرائع .....
    كان ردا وافيا ....
    لكن ضيفنا الرد للحق بدى سؤاله هو محاورة للعقل ....
    وأنا احب المحاورة بالعقل ......
    فحجة العقل قوية .....
    حتى النصوص يتم الحكم عليها بالعقل .....


    ونحن بانتظار رد ضيفنا الفاضل .....
    لأنه أجاب سؤالي بسؤال آخر .....

    شكرا لك يا اخي أسد الجهاد .....



    أطيب الأمنيات لك من اخيك نجم ثاقب .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    123
    آخر نشاط
    22-11-2008
    على الساعة
    12:40 AM

    افتراضي

    اقتباس
    مكتوب في كتبكم أن الآب لم يتجسد في جسد المسيح الانسان

    خطأ ... كيف سيتجسد عقل ألله ( الإبن ) دون الوجود ( الآب )
    أقانيم ألله الثلاثة لا تنفصل بل جميعها تجسد في المسيح
    اقتباس
    وعليه فان ذات الله لم تكن بالمسيح .....

    خطأ ... ألله ظهر في الجسد ( المسيح ) بأقانيمه الثلاث
    لأنهم غير منفصلين عن بعضهم البعض
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

الثالوث الأقدس في المسيحية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الثالوث المدسوس .. رداً على مقال الثالوث القدوس
    بواسطة الأندلسى في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-06-2015, 05:28 PM
  2. الثالوث الأقدس والحقيقة العارية
    بواسطة angel of islam في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-06-2013, 07:42 AM
  3. الثالوث المقدس
    بواسطة ali9 في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-06-2012, 12:56 PM
  4. حلقة جديدة وخطيرة جداً - وحدانية الثالوث في المسيحية - معاذ عيان - قناة المخلص
    بواسطة معاذ عليان في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-08-2010, 03:47 AM
  5. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-05-2008, 03:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الثالوث الأقدس في المسيحية

الثالوث الأقدس في المسيحية