الرد على تدليس بعنوان .. مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 1 / 2 )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على تدليس بعنوان .. مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 1 / 2 )

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: الرد على تدليس بعنوان .. مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 1 / 2 )

  1. #1
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    04:50 PM

    افتراضي الرد على تدليس بعنوان .. مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 1 / 2 )




    الرد على تدليس بعنوان ..مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 1 / 2 )


    " وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ " البقرة 30

    نشر أحد أبناء آدم من الذين ينكرون خالق الكون على موقع YOUTUBE فيديو بالعنوان أعلاه علق فيه على هذه الآية الكريمة بالآتي :


    1)
    كيف عرفت الملائكة بوجود دماء في ذلك الخليفة ... وهم لم يسمعوا إلا أن الله جاعله في الأرض خليفة .
    2) كلمة " يسفك " تعنى يريق والإراقة لا تحدث إلا للسوائل .. أي أن الـملائكة توقعت ســــــــــــيولة الدم .
    3) توقعت الملائكة أن هذا الخليفة يمكن قتله عن طريق إراقة تلك المادة السائلة ... وهذا أمر صــــــــحيح .
    4) ما الهدف من إخبار الله للملائكة بجعل هذا الخليفة لاسيما أن ردهم كان بالرفض الصريح لذلك .. وبالفعل حدث ما توقعته الملائكة .. وعاث هذا الخليفة في الأرض فسادا و سفك الدماء ..
    5) الله خلق الملائكة كي يسبحوه .. فما الفائدة التي تعود على الله من تسبيح الملائكة له ... هل لكي يــحس بقوته و جبروته ... و لماذا يحتاج لتسبيح البشر و الشجر و الحيوانات .. أليس ذلك منافيا لصفة الكمال .

    الرد على التدليس
    الرد على النقاط أرقام 1 & 2 & 3 :

    ** لقد عرفت الملآئكة ذلك بالطبع بإعلام الله تعالى لهم ..... وإن كان ذلك لم يذكر في السياق لأن الله تعالى أراد أن نتعلم ما في هذه القصة من العبرة والعظة .. أما سوى ذلك من تفاصيل للقصة .. فلا يضر الجهل بها ..... و لذلك لم يأت ذكرها بالكتاب .... قاله ابن مسعود وابن عباس والحسن ومجاهد وقتادة وابن زيد وابن قتيبة . كما في "زاد المسير" لابن الجوزى (1/60) وهو قول أكثر المفسرين كما قاله ابن تيمية في "مجموع الفتاوى" (7/382) .... هذا وقد عودتنا حوارات القرآن الكريم في الموضوعات المختلفة أن تطوي كثيرا من التفاصيل فلا تذكرها ..... اعتمادا على الإجمال وعلى فطنة السامع .

    ** وإلا فكيف قالوا ما لا يعلمون ....... والله تعالى يقول وقوله الحق " لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ " الأنبياء (27) .. بمعنى أنهم .. لا يسبقون الله بكلمة يقولونها قبل أن يأذن لهم بها ..... وهم بأمره - دون غيره - يعملون ولا يتعدون حدود ما يأمرهم به ...... يقول ابن القيم رحمه الله : " وفي هذا دلالة على أن الله كان قد أعلمهم أن بني آدم سيفسدون في الأرض " ... أما فيما يتعلق بالتفاصيل التي ذكرت من سيولة الدم وخلافه ...... فالمقام هنا أكبر من ذلك لأنه مقام عبرة وعظه و ليس مقام سيوله للدم أو ما يماثل ذلك !!!!

    ** و من ناحية أخرى فإن كلمة " خليفة " في هذه الآية تجمل هذا التفصيل - ولماذا .. لأن الخليفة "عن الله" من مهامه الفصل بين المتخاصمين بإقامة العدل بينهم بشريعة الله تعالى ... وهذا يقتضي خصومات و تظالماً وفساداً .... و ما يمكن أن يترتب على هذا الظلم و الفساد بالطبع ...... كما قال سبحانه وتعالى : " يا داوود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله " ص 26





    الرد على النقطة رقم 4 " ما الهدف من إخبار الله للملائكة بجعل هذا الخليفة ... لاسيما أن ردهم كان بالرفض .. و بالفعل حدث ما توقعته الملائكة وعاث هذا الخليفة في الأرض فسادا وسفك الدماء .. "

    *
    إن الهدف من إخبار الله سبحانه وتعالى للملائكة بجعل هذا الخليفة هو إعلام للملائكة بأن لهم مع آدم وذريته مهمة وعمل ...... فهناك من الملائكة من سيعمل بتدبير الأمور وتصرفها مع هذا الخليفة .......... قال تعالى " فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْرًا " النازعات (5) .... وهناك الملائكة الحفظة الكرام " وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ كِرَامًا كَاتِبِينَ يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ " الانفطار 10 - 12 ... أي وإن عليكم لملائكة حافظين ، كراماً لدينا ، مسجلين عليكم أعمالكم ، يعلمـون الذي تفعلونه من خير وشر... وغيرهم من الملائكة الذين سيكلفهم الحق سبحانه وتعالى بمهام متعددة تتصـل بحياة هذا المخلوق الجديد ... و لذلك كان إخبار الله للملائكة بجعل هذا الخليفة .... لأن للملائكة عملا مع هذا الخليفة و كما اشرنا ... كما أن لهم مهاما أخرى .

    *هذا .. ولم يكن رد الملائكة بالرفض .. و لماذا .. لان فطرتهم غير فطرة البشر و لأنهم .. " لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون " التحريم 6 .. هذا و سؤال الملائكة لربهم " قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء " البقرة 30 ليس إبداء رأي أو اعتراض - وإنما كان طلبا من الملائكة لمعرفة ما خفي عليهم من حكمة استخلاف غيرهم في الأرض .... و تعجبا مما سمعوا من صور الإفساد في الأرض - و تساءلوا في حدود ما علموا تعجبا وطلبا لعلم أمور لم يعلموها ويتفرد بعلمها العليم الحكيم .... و الذي يبرهن على عدم اعتراضهم هو أنهم قالوا في نهاية قصة آدم - عليه السلام - في هذه السورة ... " قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم " البقرة 32 .

    *
    لقد اقتضت حكمة الله لبناء هذه الأرض وعمارتها ، وفي تنمية الحياة وتنويعها وتطويرها وترقيتها أن تكون على يد خليفة الله في أرضه .... هذا الذي قد يفسد أحياناً ، وقد يسفك الدماء أحيانا ، ليتم من وراء هذا الشر الجزئي الظاهر خير أكبر وأشمل ... خير النمو الدائم ، والرقي الدائم ... خير الحركة الهادمة البانية .... خير المحاولة التي لا تكف والتطلع الذي لا يقف .. وهذا ما نراه واقعا على الأرض بالفعل سواء أردنا أم لم نرد .


    الرد على النقطة رقم 5 : خلق الله الملائكة كي يسبحوه .. فما الفائدة التي تعود على الله من تسبيح الملائكة له ... و لماذا يحتاج لتسبيح البشر و الشجر و الحيوانات .. هل لكي يحس بقوته و جبروته .. أليس ذلك منافيا لصفة الكمال ..

    *
    بداية نذهب لمعاجم اللغة العربية و منها ( لسان العرب) ... لنقف على معنى التسبيح فنجد أن كلمة التَّسبيح تعنى التنزيه .. وأن سبحان الله معناها تنزيه الله تعالى عن كل ما لا ينبغي له أَن يوصف به ومن كلِّ سوء ..

    *و بعد أن علمنا أن معنى التسبيح بصفة عامة هو التنزيه عما لا يليق بذات المنزه ...... و بالتالي فان تسبيح الملائكة و البشر لله .. هو تنزيهه سبحانه وتعالى في ذاته و عن كل ما لا يليق بجلاله ..... فالله ليس كمثله شيء في ذاته أو صفاته أو أفعاله .... و لا يقبل أي صاحب عقل أن يكون الأمر غير ذلك .... ولـذلك لا ندرى ما العجب أو الغرابة في موضوع تسبيح الله .. أي تنزيهه كما ذكرنا .. لاسيما أنه إقرار لواقع بالطبع .


    *
    والتسبيح والتنزيه لا يكونان بالطبع إلا للكمال المطلق الذي لا تشوبه أية شائبة ...... والكمال المطلق هو لله سبحانه وتعالى وحده فقط .. لذلك صرف الله ألسنة خلقه عن أن يقولوا كلمة سبحانك لغير الله تعالى ..... فلا تسمع في حياتك أن إنسانا قال لبشر سبحانك - هذا و للملائكة نطاق عمل ذكرناه في الرد على النقطة رقم 4.


    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    04:50 PM

    افتراضي

    ( تابع ) الرد على تدليس بعنوان .. مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 2 / 2 )

    " وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ .. قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ " الأعراف 11 & 12

    نشر أحد أبناء آدم من الذين ينكرون خالق الكون على موقع YOUTUBE فيديو بالعنوان أعلاه ... علق فيه على هذه الآية الكريمة بالآتي :

    ألقي الله الشيطان في جهنم إلى أبد الآبدين لأن الشيطان مقتنع بان النار أعلى مكانة من الطين .. هذا مع أن الله يعلم الغيب .. و يعلم أن الشيطان سيتصرف بهذه الطريقة .
    لا يوجد سبب منطقي لإجبار إبليس على السجود لآدم لأن في النهاية لن يستفيد أيا من الطرفين من هذا السجود لأنه رمزي .
    بما أن الله يعلم الغيب .. فلماذا تفاجأ الله ( حاشاه ) من فعل إبليس و سأله .." ما مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ " .. و ما الفائدة من هذا السؤال طالما أن الله يعلم مسبقا أن الشيطان لن يسجد .
    لقد أغضب إبليس ربه برفض السجود فلماذا إستجاب الله لطلب إبليس ..... كما ورد في سورة الأعراف 14 & 15 " قَالَ أَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ .. قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ " .. وكيف عرف إبليس أن هناك يوما للبعث ..
    و كيف عرف إبليس أن هناك أبناء و أحفاد لآدم لأنه قال " يُبْعَثُونَ " بالجمع .. حيث أن حواء لم تكن قد خلقت بعد .. و لم يأمر الله آدم بالتكاثر إلا بعد هذه الحادثة بوقت طويل .. فهل كان إبليس مطلعا على الغيب .
    الرد على التدليس

    الرد على النقطة رقم 1 : " القي الله الشيطان في جهنم إلى ابد الآبدين لان الشيطان مقتنع بان النار أعلى مكانة من الطين.. هذا مع أن الله يعلم الغيب .. و يعلم أن الشيطان سيتصرف بهذه الطريقة " .
    إن اقتناع إبليس بان مادة صنعه أعلى مكانة من مادة صنع الإنسان .. هو أمر غير منطقي .. و لماذا ... لان كافة المخلوقات من " صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ " النمل 88 .. و اختلاف مادة الصنع لا علاقة لها بالإلتزام بتعليمات الصانع ... و لا يعقل أن نتوهم أن طاعة الخالق لا تكون إلا فيما يوافق هوى كل مخلوق .. بـصرف النظر عن منهج خالق الكون .. و إلا لفسد الكون كله ..

    إن إبليس تحجج بمادة صنعه الأجود .... و لكنه في حقيقة الأمر كان يخفى من وراء مقولته تلك حسده و استكباره .. و لماذا .. لأن كل ما طلب منه كان لا يتعدى تحية هذا المخلوق الجديد ... بسُجود تحيَّة وتكريم بانحناء ( و ليس بسجود عبادة بوضع الجبهة على الأرض ) ...... حيث أن السجود في اللغة من مـعانيه : التحية - وهذا هو السُّجود الذي أَمَر الله به الملائكة فسجدوا لآدم - أما سجود العبادة فلا يكون إلا لله وحده. " وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ " البقرة 34


    إن من ضمن ما يبرهن على أن القضية ليس اختلاف مادة صنع كما ادعى إبليس .. أن إبليس أعلن في تبجح خبيث لله ..... " لأقعدن لهم صراطك المستقيم .. ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم " الأعراف 16 & 17 .. أي إنه سيقعد لآدم وذريته على صراط الله المستقيم ... يصد عنه كل من يهم منـهم باجتيازه ..... وإنه سيأتي البشر من كل جهة : { من بين أيديهم ومن خلفهم ، وعن أيمانهم وعن شمائلهم } للحيلولة بينهم وبين الإيمان والطاعة وهو مشهد حي شاخص متحرك لإطباق إبليس على البشر في محاولته الدائبة لإغوائهم ..... فلا يعرفون الله ولا يشكرونه .

    إذن فهو الإصرار المطلق على الشر... والتصميم المطلق على الغواية ... وبذلك انكشفت طبيعة إبليس عن خصائصها الأولى . . شر ليس عارضاً ولا وقتياً .... إنما هو الشر الأصيل العامد القاصد العنيد ..... الذي لا مكان له في الجنة بالطبع .. و إنما مكانه الطبيعي ... جهنم .

    ولذلك قال الله سبحانه لإبليس " فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا " الأعراف 13 و ذلك لأن خالق الجنة لم يجعل فيها مكانا للمتكبرين وإنما هي مكان جعله خالقه للمطيعين الخاشعين المتواضعين .. ولكلٍ أن يختار ما يرغب أين يكون منتهاه على هذا الأساس .

    أما فيما يتعلق بان الله قد سبق في علمه بان ما حدث هو ما سيختاره إبليس .. فهذا يرجع إلى علم خالق كل شيء سبحانه و تعالى الغير محدود ... ولكن الله لا يجبر أو يملى على احدٍ من مخلوقاته باختيار محدد ولكن لكلٍ اختياره حسب قناعته " وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا " الإسراء 15 .. و مما يبرهن على ذلك فان من كتب هذا التدليس اختار شيئا برغبته دون إجبار .. ومن يرد عليه حالياً اختار شيئا آخر .

    الرد على النقطة رقم 2 : لا يوجد سبب منطقي لإجبار إبليس على السجود لآدم ... لان في النهاية لن يستفيد أيا من الطرفين من هذا السجود لأنه رمزي ...

    لقد أَمَر الله الملائكة و إبليس بالسُّجود تحية لآدم و تكريماً واحترامًا له .. لأن الله تعالى خلق آدم بيده ونفخ فيه من روحه .. و جعله خليفته في الأرض .. و حتى يدل ذلك على عظمة الأمانة التي سيحملها آدم و ذريته و تعميره للأرض .. وليعرف الإنسان أيضا منزلته عند الله .. فالبشر جميعا أبناء من سجدت الملائكة له ... وحتى يستفيد آدم و ذريته من هذا الحدث فلا يسلكوا مسلك إبليس في معصية أوامر الله .. فيكون لهم نفس مصير إبليس .

    لقد رسم مشهد السجود هذا و أفرز ثلاثة نماذج من خلق الله ........ نموذج الطبيعة الخالصة لله ذات الطاعة المطلقة والتسليم العميق وهم الملائكة .. ونموذج العصيان المطلق والاستكبار المقيت وهو إبليس .. وطبيعة ثالثة وهي الطبيعة البشرية بصفاتها المزدوجة و المخيّرة ..... لأن الإنسان كائن عاقل و له حرية الاختيار .. فمن سيختار طريق الطاعة فسيصبح كالملائكة .. و من سيختار طريق المعصية فسيصبح كإبليس ...

    الرد على النقطة رقم 3 : بما أن الله يعلم الغيب .. فلماذا تفاجأ الله ( حاشاه ) من فعل إبليس و سأله .." ما مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ " .. و ما الفائدة من هذا السؤال طالما أن الله يعلم مسبقا أن الشيطان لن يسجد .

    الله هو خالق كل شيء .. و لذلك هو أعلم بالطبع بخلقه .... إذن فمن البديهي و حاشاه أن يتفاجأ مما يخلق ... و ردا على من قال .... إذن و لماذا سأله عن المانع من السجود وقد علم ما منعه ؟؟؟؟؟ قـلنا ... للتوبيخ والتقريع ولإظهار معاندته وكفره وكبره وافتخاره بأصله وازدرائه بأصل آدم للكافة ... وأنه خالف أمر ربـه معتقداً أنه غير واجب عليه تحية آدم لأنّ مادة صنعه أعلى مكانة من مادة صنع الإنسان ..... و بذلك السؤال يكون إبليس قد أخرج وأعلن صراحة حقيقة ما يضمره بداخله للكافة ... و دون إجبار ...



    الرد على النقطة رقم 4 : لقد اغضب إبليس ربه برفض السجود فلماذا استجاب الله لطلب إبليس ...... كما ورد في سورة الأعراف 14 & 15 " قَالَ أَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ .. قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ " ..... وكيف عرف إبليس أن هناك يوما للبعث ..


    لقد أجيب إبليس إلى طلبه ليمتحن الله به خلقه .... وفق مشيئته المطلقة .. و ليكون ابتلاء للعباد ... وتكون مخالفته من أعظم الثواب ... و ليتبين به خبيثهم من طيبهم، ومؤمنهم من كافرهم ...... و لتقوم الـحجة على العباد ... فمن أطاع الله دخل الجنة ... ومن عصاه دخل النار ... والله في ذلك حكيم عليم .... ولم يترك الناس للشيطان وإغوائه .. بل أعطاهم العقل وبعث إليهم الرسل ... فمن آمن كان إيمانه بتوفيق من الله هذا مع قيام الدلائل على استحقاقه سبحانه للعبادة دون سواه .. ومن عصاه كان عصيانه طاعة للشيطان، بعد قيام الحجة عليه .... لقد اقتضت حكمته سبحانه و تعالى امتحان أولاد آدم من بعد أن امتحن أباهم، ليميّز الله بين العباد، ويظهر فيهم فضله وعدله ...

    أما كيف عرف إبليس أن هناك يوما للبعث ..... فنقول ..... لقد اخبره بذلك من أعلم إبليس أنه خلق من نار و بالطبع لم يكن إبليس يعرف مما خلق قبل أن يـخلق ... و لابد أن يكون قد أخبر بهذه المعلومة .. " قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ " الأعراف 12

    لقد عودتنا حوارات القرآن في الموضوعات المختلفة أن تطوي كثيرا من التفاصيل فلا تذكرها...اعتمادا على الإجمال وعلى فطنة السامع .. وحتى مستوى متوسطي الذكاء .. أما من هم دون ذلك فقد سهّل عليهم القرآن الكريم فهم ما يريدوه من تفاصيل في الآية رقم 43 من سورة النحل " فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ " .

    الرد على النقطة رقم 5 : كيف عرف إبليس أن هناك أبناء و أحفاد لآدم لأنه قال " يُبْعَثُونَ " بالجمع ..... حيث أن حواء لم تكن قد خلقت بعد ..... و لم يأمر الله آدم بالتكاثر إلا بعد هذه الحادثة بوقت طويل ..... فهل كان إبليس مطلعا على الغيب .
    الإجابة .. لا بالطبع َ.. لا إبليس و لا غير إبليس يعلمون الغيب ... ولكن من يعلم الغيب واحد هو الله "عالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا " الجن 26 .. أما كيف عرف إبليس ذلك فنكرر... اخبره بذلك من أعلم إبليس أنه خلق من نار .... " قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ " الأعراف 12


    خاتمة
    لقد استجمع السيد المدلس كل طاقته و استفرغ كل ما في وسعه ...... و لكننا وجدناه بعد ذلك يتكلم في سطحيات الأمور مدعيا أنها مغالطات منطقية في القرآن الكريم ....... وكنا نحسبه سيتناقش في صُلب الأمور مثلا ... ولكن كلامه في سطحيات الأمور ( الذي تم الرد عليه بموضوعية ..... ) يدل على أن سيادته لم يستطع أن يقترب من صُلب الأمور خشية بيان مدى ضآلة كلام سيادته حينئذ ... على أية حال .. الانتقاد غير العادل مجاملة مبطنة ... و إننا نرحب بأي استفسارات لسيادته أو لغيره فالفائدة فائدتان ...... لسيادته ليعرف الرد على أسئلته إن شاء ... و للمؤمنين لتشرح قلوبهم بعظمة القرآن الكريم ... وحلاوة طعم الأيمان بالله ...

    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    04:50 PM

    افتراضي

    ( تابع ) الرد على تدليس بعنوان .. مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 2 / 2 )

    " وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ .. قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ " الأعراف 11 & 12

    نشر أحد أبناء آدم من الذين ينكرون خالق الكون على موقع YOUTUBE فيديو بالعنوان أعلاه ... علق فيه على هذه الآية الكريمة بالآتي :

    1) ألقي الله الشيطان في جهنم إلى أبد الآبدين لأن الشيطان مقتنع بان النار أعلى مكانة من الطين .. هذا مع أن الله يعلم الغيب .. و يعلم أن الشيطان سيتصرف بهذه الطريقة .
    2) لا يوجد سبب منطقي لإجبار إبليس على السجود لآدم لأن في النهاية لن يستفيد أيا من الطرفين من هذا السجود لأنه رمزي .
    3) بما أن الله يعلم الغيب .. فلماذا تفاجأ الله ( حاشاه ) من فعل إبليس و سأله .." ما مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ " .. و ما الفائدة من هذا السؤال طالما أن الله يعلم مسبقا أن الشيطان لن يسجد .
    4) لقد أغضب إبليس ربه برفض السجود فلماذا إستجاب الله لطلب إبليس ..... كما ورد في سورة الأعراف 14 & 15 " قَالَ أَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ .. قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ " .. وكيف عرف إبليس أن هناك يوما للبعث ..
    5) و كيف عرف إبليس أن هناك أبناء و أحفاد لآدم لأنه قال " يُبْعَثُونَ " بالجمع .. حيث أن حواء لم تكن قد خلقت بعد .. و لم يأمر الله آدم بالتكاثر إلا بعد هذه الحادثة بوقت طويل .. فهل كان إبليس مطلعا على الغيب .
    الرد على التدليس

    الرد على النقطة رقم 1 : " القي الله الشيطان في جهنم إلى ابد الآبدين لان الشيطان مقتنع بان النار أعلى مكانة من الطين.. هذا مع أن الله يعلم الغيب .. و يعلم أن الشيطان سيتصرف بهذه الطريقة " .
    إن اقتناع إبليس بان مادة صنعه أعلى مكانة من مادة صنع الإنسان .. هو أمر غير منطقي .. و لماذا ... لان كافة المخلوقات من " صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ " النمل 88 .. و اختلاف مادة الصنع لا علاقة لها بالإلتزام بتعليمات الصانع ... و لا يعقل أن نتوهم أن طاعة الخالق لا تكون إلا فيما يوافق هوى كل مخلوق .. بـصرف النظر عن منهج خالق الكون .. و إلا لفسد الكون كله ..

    إن إبليس تحجج بمادة صنعه الأجود .... و لكنه في حقيقة الأمر كان يخفى من وراء مقولته تلك حسده و استكباره .. و لماذا .. لأن كل ما طلب منه كان لا يتعدى تحية هذا المخلوق الجديد ... بسُجود تحيَّة وتكريم بانحناء ( و ليس بسجود عبادة بوضع الجبهة على الأرض ) ...... حيث أن السجود في اللغة من مـعانيه : التحية - وهذا هو السُّجود الذي أَمَر الله به الملائكة فسجدوا لآدم - أما سجود العبادة فلا يكون إلا لله وحده. " وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ " البقرة 34


    إن من ضمن ما يبرهن على أن القضية ليس اختلاف مادة صنع كما ادعى إبليس .. أن إبليس أعلن في تبجح خبيث لله ..... " لأقعدن لهم صراطك المستقيم .. ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم " الأعراف 16 & 17 .. أي إنه سيقعد لآدم وذريته على صراط الله المستقيم ... يصد عنه كل من يهم منـهم باجتيازه ..... وإنه سيأتي البشر من كل جهة : { من بين أيديهم ومن خلفهم ، وعن أيمانهم وعن شمائلهم } للحيلولة بينهم وبين الإيمان والطاعة وهو مشهد حي شاخص متحرك لإطباق إبليس على البشر في محاولته الدائبة لإغوائهم ..... فلا يعرفون الله ولا يشكرونه .

    إذن فهو الإصرار المطلق على الشر... والتصميم المطلق على الغواية ... وبذلك انكشفت طبيعة إبليس عن خصائصها الأولى . . شر ليس عارضاً ولا وقتياً .... إنما هو الشر الأصيل العامد القاصد العنيد ..... الذي لا مكان له في الجنة بالطبع .. و إنما مكانه الطبيعي ... جهنم .

    ولذلك قال الله سبحانه لإبليس " فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا " الأعراف 13 و ذلك لأن خالق الجنة لم يجعل فيها مكانا للمتكبرين وإنما هي مكان جعله خالقه للمطيعين الخاشعين المتواضعين .. ولكلٍ أن يختار ما يرغب أين يكون منتهاه على هذا الأساس .

    أما فيما يتعلق بان الله قد سبق في علمه بان ما حدث هو ما سيختاره إبليس .. فهذا يرجع إلى علم خالق كل شيء سبحانه و تعالى الغير محدود ... ولكن الله لا يجبر أو يملى على احدٍ من مخلوقاته باختيار محدد ولكن لكلٍ اختياره حسب قناعته " وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا " الإسراء 15 .. و مما يبرهن على ذلك فان من كتب هذا التدليس اختار شيئا برغبته دون إجبار .. ومن يرد عليه حالياً اختار شيئا آخر .

    الرد على النقطة رقم 2 : لا يوجد سبب منطقي لإجبار إبليس على السجود لآدم ... لان في النهاية لن يستفيد أيا من الطرفين من هذا السجود لأنه رمزي ...

    لقد أَمَر الله الملائكة و إبليس بالسُّجود تحية لآدم و تكريماً واحترامًا له .. لأن الله تعالى خلق آدم بيده ونفخ فيه من روحه .. و جعله خليفته في الأرض .. و حتى يدل ذلك على عظمة الأمانة التي سيحملها آدم و ذريته و تعميره للأرض .. وليعرف الإنسان أيضا منزلته عند الله .. فالبشر جميعا أبناء من سجدت الملائكة له ... وحتى يستفيد آدم و ذريته من هذا الحدث فلا يسلكوا مسلك إبليس في معصية أوامر الله .. فيكون لهم نفس مصير إبليس .

    لقد رسم مشهد السجود هذا و أفرز ثلاثة نماذج من خلق الله ........ نموذج الطبيعة الخالصة لله ذات الطاعة المطلقة والتسليم العميق وهم الملائكة .. ونموذج العصيان المطلق والاستكبار المقيت وهو إبليس .. وطبيعة ثالثة وهي الطبيعة البشرية بصفاتها المزدوجة و المخيّرة ..... لأن الإنسان كائن عاقل و له حرية الاختيار .. فمن سيختار طريق الطاعة فسيصبح كالملائكة .. و من سيختار طريق المعصية فسيصبح كإبليس ...

    الرد على النقطة رقم 3 : بما أن الله يعلم الغيب .. فلماذا تفاجأ الله ( حاشاه ) من فعل إبليس و سأله .." ما مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ " .. و ما الفائدة من هذا السؤال طالما أن الله يعلم مسبقا أن الشيطان لن يسجد .

    الله هو خالق كل شيء .. و لذلك هو أعلم بالطبع بخلقه .... إذن فمن البديهي و حاشاه أن يتفاجأ مما يخلق ... و ردا على من قال .... إذن و لماذا سأله عن المانع من السجود وقد علم ما منعه ؟؟؟؟؟ قـلنا ... للتوبيخ والتقريع ولإظهار معاندته وكفره وكبره وافتخاره بأصله وازدرائه بأصل آدم للكافة ... وأنه خالف أمر ربـه معتقداً أنه غير واجب عليه تحية آدم لأنّ مادة صنعه أعلى مكانة من مادة صنع الإنسان ..... و بذلك السؤال يكون إبليس قد أخرج وأعلن صراحة حقيقة ما يضمره بداخله للكافة ... و دون إجبار ...



    الرد على النقطة رقم 4 : لقد اغضب إبليس ربه برفض السجود فلماذا استجاب الله لطلب إبليس ...... كما ورد في سورة الأعراف 14 & 15 " قَالَ أَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ .. قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ " ..... وكيف عرف إبليس أن هناك يوما للبعث ..


    لقد أجيب إبليس إلى طلبه ليمتحن الله به خلقه .... وفق مشيئته المطلقة .. و ليكون ابتلاء للعباد ... وتكون مخالفته من أعظم الثواب ... و ليتبين به خبيثهم من طيبهم، ومؤمنهم من كافرهم ...... و لتقوم الـحجة على العباد ... فمن أطاع الله دخل الجنة ... ومن عصاه دخل النار ... والله في ذلك حكيم عليم .... ولم يترك الناس للشيطان وإغوائه .. بل أعطاهم العقل وبعث إليهم الرسل ... فمن آمن كان إيمانه بتوفيق من الله هذا مع قيام الدلائل على استحقاقه سبحانه للعبادة دون سواه .. ومن عصاه كان عصيانه طاعة للشيطان، بعد قيام الحجة عليه .... لقد اقتضت حكمته سبحانه و تعالى امتحان أولاد آدم من بعد أن امتحن أباهم، ليميّز الله بين العباد، ويظهر فيهم فضله وعدله ...

    أما كيف عرف إبليس أن هناك يوما للبعث ..... فنقول ..... لقد اخبره بذلك من أعلم إبليس أنه خلق من نار و بالطبع لم يكن إبليس يعرف مما خلق قبل أن يـخلق ... و لابد أن يكون قد أخبر بهذه المعلومة .. " قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ " الأعراف 12

    لقد عودتنا حوارات القرآن في الموضوعات المختلفة أن تطوي كثيرا من التفاصيل فلا تذكرها...اعتمادا على الإجمال وعلى فطنة السامع .. وحتى مستوى متوسطي الذكاء .. أما من هم دون ذلك فقد سهّل عليهم القرآن الكريم فهم ما يريدوه من تفاصيل في الآية رقم 43 من سورة النحل " فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ " .

    الرد على النقطة رقم 5 : كيف عرف إبليس أن هناك أبناء و أحفاد لآدم لأنه قال " يُبْعَثُونَ " بالجمع ..... حيث أن حواء لم تكن قد خلقت بعد ..... و لم يأمر الله آدم بالتكاثر إلا بعد هذه الحادثة بوقت طويل ..... فهل كان إبليس مطلعا على الغيب .
    الإجابة .. لا بالطبع َ.. لا إبليس و لا غير إبليس يعلمون الغيب ... ولكن من يعلم الغيب واحد هو الله "عالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا " الجن 26 .. أما كيف عرف إبليس ذلك فنكرر... اخبره بذلك من أعلم إبليس أنه خلق من نار .... " قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ " الأعراف 12


    خاتمة
    لقد استجمع السيد المدلس كل طاقته و استفرغ كل ما في وسعه ...... و لكننا وجدناه بعد ذلك يتكلم في سطحيات الأمور مدعيا أنها مغالطات منطقية في القرآن الكريم ....... وكنا نحسبه سيتناقش في صُلب الأمور مثلا ... ولكن كلامه في سطحيات الأمور ( الذي تم الرد عليه بموضوعية ..... ) يدل على أن سيادته لم يستطع أن يقترب من صُلب الأمور خشية بيان مدى ضآلة كلام سيادته حينئذ ... على أية حال .. الانتقاد غير العادل مجاملة مبطنة ... و إننا نرحب بأي استفسارات لسيادته أو لغيره فالفائدة فائدتان ...... لسيادته ليعرف الرد على أسئلته إن شاء ... و للمؤمنين لتشرح قلوبهم بعظمة القرآن الكريم ... وحلاوة طعم الأيمان بالله ...

    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية Muslim2699
    Muslim2699 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    40
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-10-2013
    على الساعة
    07:11 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك وندعوا الله ان يهديه للصراط المستقيم

  5. #5
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    04:50 PM

    افتراضي

    اشكر مرورك و تحيتك اخى 2699 Muslim
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    04:50 PM

    افتراضي

    شكرا لكل من اطلع على هذا الرد .. جعله الله فى ميزان الحسنات
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية عمر3
    عمر3 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    21
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    05-02-2015
    على الساعة
    02:26 AM

    افتراضي

    الحقيقة أن الجواب على الشبهة الأولى يوجد في الشبهة الثانية فتفول لقد خلناكم أي مجموعة من البشر ثم صورناكم ثم يأتي خلق و إصطفائه في مرحلة متأخرة كاول بشر عاقل ومتكامل فيه روح الله و إعتراض الملائكة جاء لتصرفات هذا البشرالمخلوق قبل ادم و تعجبهم لإختيار الله تعالى خيلفة منهم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    96
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    15-08-2014
    على الساعة
    12:29 AM

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    في الحقيقة موضوع قيم و رائع إلا أنني لم أنتهي بعد من قراءته

    و فقط أحببتُ أن أضيف معلومة سمعتها من الشيخ وسيم يوسف حفظه الله

    بخصوص آية " قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء "

    أحد المشاهدين سأل الشيخ عن كيفية معرفة الملائكة لهذا الأمر أي كيف عرفوا أن بني البشر سيصنعون تلك الأمور

    و كانت إجابة الشيخ أنه لما خلق الله عز و جل الجنة و النار فإنه قد رأت الملائكة أن الجنة محفوفة بالمكاره و النار محفوفة بالشهوات

    بمعنى أوضح رأت الملائكة أن الجنة مثلاً محفوفة بالصلاة و الصيام و القيام و و و من الأعمال الصالحة

    و رأت النار محفوفة بالقتل و السرقة و الغيبة و شرب الخمر إلخ من الأعمال الخبيثة

    و بالتالي علمت أن الله عز و جل سيخلق مخلوقاً يعمل بهذه الأعمال فيدخل الجنة و يعمل بتلك فيدخل النار

    و الله تعالى أعلم طبعاً لكنه تفسيرٌ منطقي يُستأنس به
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    04:50 PM

    افتراضي

    اتقدم بالشكر للاخت الفاضلة اسلامية ... وللاخ الفاضل عمر 3 على التعليق الرائع ... فقد اثروا بذلك هذا الموضوع ... فشكرا لهما ..
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    791
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    03:47 PM

    افتراضي

    الاخ سيف الاسلام ... جزاك الله الخير على هذا الموضوع
    اخي هل تسمح لي بالمشاركه .. ليس لاني صاحب علم مثلك ومثل باقي زملائنا الاعزاء
    لكني بصفتي مسلم تدبر الايات التي اثيرت حولها الشبهات
    اخي الكريم الم يكن قبل خلق الانسان للارض كائنات اخرى على الارض ... من حيوان وطير واسماك
    وهذه الكائنات تحتوي على الدماء ومن الاكيد ان هذا المخلوق لن يكون روح بل سيكون كباقي المخلقات تسري فيه الدماء
    ... والانسان سوف يتسلط عليها لانه خليفة الله في الارض ومن هذه الكائنات
    مخلوقات مفترسه تقتل وتسفك الدماء والانسان سوف يتسلط عليها فمن الطبيعي ان يكون الانسان قادر على سفك
    الدماء كباقي الكائنات المفترسه ... ثم الم تسفك الجن الدماء قبل انزال الملائكه لمحاربتهم
    اما عن رفض الملائكه ... فهذا غير معقول لان السؤال واضح وهو سؤال استفام واستغراب وهو جليل من صيغة السؤال
    اما عن غاية خلق الملائكه لتسبيح الله ... فالاجابة من المنطق نفسه الذي يستخدموه الملاحده ... فنحن نستدل على عظم الملك
    من عظم ملكه ... فما بالك بملك الملوك ... الا يجب له ملكا عظيما كما يحب ويرتضي ...
    اما عن سبب امر الله للملائكه وابليس السجود لادم فالاجابه في نفس الايات وهي اني جاعل في الارض خليفه
    فهذا الكائن له منزله كبيره وعظيمه عند الله لانه اسطفاه و رفعه لمنزلة الخليفه و دلل على هذه المنزله بامره للملائكه
    وابليس بالسجود له ...وحتى يعي ادم نفسه هذه المنزله التي وضع فيها ... ام عن سؤال الله تعالى لابليس عن سبب عدم
    سجوده وهو يعلمه ... فهل يستقيم ان يكون اسم الله العدل و لايقيم الحجه على خلقه من السنتهم
    اما عن معرفة ابليس عن ذرية ادم .... فبكل بساطه الم يخلق ادم للارض وكل كائن الارض تتكاثر لان مصيرها كلها الموت
    حتى ابليس الذي طلب ان يخلد حتى يوم البعث ... وعن معرفته عن ان هناك يوم بعث ... فهو اغبى سؤال في الوجود
    هل ابليس جائ من كون اخر ... هو جاء من خلق الله وهو يعبد الله وبالتالي كان يعلم هو و الملائكه بان هناك جنه ونار
    وموت وبعث وحساب ...
    اخي الكريم اعلم اني لم اضف لردك الصاعق اي شيء واني قليل العلم لكني حاولت ان اشارك بقدر فهمي ومنطقي
    وارجو منك وباقي الاخوه تصحيح ما اوردت ان كان يجب تصحيحه
    وشكرا لك
    اللهم لنا اخوتنا واخوات كانوا معنا هنا فاتاهم اليقين

    اللهم اغفر لهم وارحمهم وعافهم واعف عنهم وأكرم نزلهم ووسع مدخلهم واغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وأبدلهم دارا خيرا من دارهم وأهلا خيرا من أهلهم وزوجا خيرا من ازواجهم وأدخلهم الجنة وأعذهم من عذاب القبر أو من عذاب النار







    http://www.anti-ahmadiyya.org

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على تدليس بعنوان .. مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 1 / 2 )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على سلسلة تدليس بعنوان : (مغامرات محمد الشخصيه)
    بواسطة سيف الإسلام في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 19-08-2015, 11:51 PM
  2. الرد على سلسلة تدليس بعنوان : ( مقارنة بين الإسلام و المسيحية )
    بواسطة سيف الإسلام في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 10-02-2015, 10:31 AM
  3. الرد على سلسلة تدليس بعنوان - بالدليل والبرهان .. القرآن من تأليف البشر-
    بواسطة سيف الإسلام في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 13-11-2014, 11:01 AM
  4. الرد على تدليس بعنوان " غسل اليدين قبل الأكل وبعده ليس من الإسلام "
    بواسطة سيف الإسلام في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-06-2014, 01:27 PM
  5. محاضرة بعنوان: إعجاز القرآن الكريم – الشيخ محمد حسان
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-07-2008, 06:50 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على تدليس بعنوان .. مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 1 / 2 )

الرد على تدليس بعنوان .. مغالطات منطقية في القرآن الكريم ( 1 / 2 )