درس الأحد المسيح طلعلى فى الضلمة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

درس الأحد المسيح طلعلى فى الضلمة

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: درس الأحد المسيح طلعلى فى الضلمة

  1. #1
    الصورة الرمزية showman
    showman غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    573
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-10-2016
    على الساعة
    09:05 PM

    افتراضي درس الأحد المسيح طلعلى فى الضلمة

    درس الأحد
    المسيح طلعلي فى الضلمة
    الواعظ أبودلاية
    **********
    أبو دلاية : سلام ياولاد
    التلاميذ : سلام يابونا
    أبو دلاية : عاوزكم ترحبوا بأمكم أم لقّيح إللي صممت تيجى معايا النهاردة علشان تحكيلكم بنفسها عن المعجزة العظيمة إللي حصلت معاها إمبارح بالليل
    عموماً حاسيبها تحكيلكم بنفسها إللي حصل معاها
    إتفضلى ياأخت أم لقيّح
    أم لقّيح : سلام ياحبايبى
    التلاميذ : سلام ونعمة يا أمنا
    أم لقّيح : إمبارح بالليل وأنا نايمة جالى أبونا ….
    أبو دلاية : إحم .. إحم
    أم لقّيح : قصدى أأقول إنه إمبارح بالليل وأنا نايمة جالي هاتف فى المنام وقاللى والدتك صحتها متأخرة وعاوزة تشوفك ضرورى قبل ماتموت قمت من النوم مخضوضة ومفزوعة وعلى طول لبست هدومى وكنا حوالى الساعة إتناشر بالليل
    وإحترت أخرج من الدير إزاى فى الوقت ده والباب مقفول ومكانش قدامى إلا إنى أنط من فوق السور وعلى حظى لقيت شجرة ملاصقة لحتة من السور رحت مشمرة هدومى من تحت وطالعة عليها ومنها على السور بس مكانش فيه شجرة الناحية التانية علشان أنزل عليها والسور كان عالى وإحترت أعمل إيه ؟
    التلاميذ : وبعدين ؟؟؟
    أم لقّيح : وبعدين .. وبعدين ..
    أبو دلاية : إحم .. إحم
    أم لقّيح : وبعدين .. وبعدين
    أبو دلاية : الصليب ..الصليب
    أم لقّيح : أيوه ياولاد أبونا عنده حق أنا نسيت الصليب
    التلاميذ : هو حضرتك كنت معاها ؟
    أبو دلاية : لأ . أصلها حكتلى الحكاية قبل كدة
    أم لقّيح : معلش ياولاد نسيت الصليب يقطعنى
    أبو دلاية : ماجراش حاجة بس إبقى ركزى شوية وخدى بالك
    أم لقّيح: لقيت الهاتف نفسه بيقوللى إرمى الصليب إللي فى رقبتك على الأرض قمت شادة الصليب من رقبتى بالسلسلة بتاعته ورمياه على الأرض زى ماقاللي راح الصليب غارز فى الأرض وقعد يطول يطول زى الشجرة لما حصلنى وأنا فوق السور وسمعت الهاتف بيقوللي إمسكى فيه وإزحلقى عليه وفعلاً قمت ماسكة فيه وإزحلقت عليه لتحت زى عساكر المطافى لحد ما وصلت الأرض ولقيت الصليب قعد يقصر يقصر يقصر لما رجع لحجمه الأولانى هو والسلسلة فأخدتهم
    وقلت لنفسى خلاص خلصنا من السور والخروج من الدير فاضل بقى المواصلة إللي توصلنى للبيت
    أبو دلاية: إحم .. إحم
    أم لقّيح : ياااه الحتة دى تمللى أنساها مع إنى راجعت الحدوتة كتير مع أبونا علشان ما أنساش حاجة
    أبو دلاية : إحم .. إحم .. إحم
    أم لقّيح: معلش ياحبايبى نسيت أأقولكم إن الصليب كان سخن جداً لما أخدته نتيجة التمدد إللي حصلله فامقدرتش ألبسه فى رقبتى وحطيته فى جيبى
    المهم إنى فضلت واقفة بره الدير وأنا محتارة ومش عارفة أتصرف إزاى وفجأة لقيت ميكروباص جاى من بعيد والواد التباع إللي مع السواق واقف وفاتح باب الميكروبص وقاعد ينادى ويقول أم لقيح .. أم لقيح
    أبو دلاية : إحم .. إحم
    أم لقّيح : قصدى كان بيقول الزريبة .. الزريبة
    رحت مشاورة للسواق راح واقف وقمت راكبة وبعد ما قعدت على الكرسى الواد التباع قاللي الأجرة لحد الزريبة إتنين جنيه ساعتها إفتكرت إنى ممعايش فلوس لأنى مش محتاجاها فى الدير أنا لابسة واكلة شاربة نايمة ببلاش حاأعمل إيه بالفلوس ؟
    قلت للواد وإللي ممعاهوش فلوس يعمل إيه ؟
    قاللي ينزل
    رد السواق وقال للواد التباع خلاص يا مينا خد منها أى حاجة وخلاص دبلة ، خاتم ، صليب
    قلتله طيب يا مينا أمك معاها صليب بس
    الواد التباع قاللي خلاص هاتى الصليب إللي معاكى وأخده منى وبعدين ..
    أبو دلاية : إحم ..إحم
    أم لقّيح : نسيت أأقولكم إنه لما أخد منى الصليب الصليب كان لسه سخن فراح لسعه فى إيده
    وقال للسواق الصليب سُخن يااسطى
    السواق قال للواد التباع ورينى كدة يا مينا
    ولما مسَكه لقّاه فعلاً سخن قاللي هو إنتِ كنتى شايلاه فين بالظبط ؟
    المهم ياولاد إن الميكروباص وصلنى الزريبة وكانت الساعة حوالى واحدة بعد نص الليل والجو كان فيه لسعة برد والدنيا ضلمة كُحل ولما جيت عند الشارع بتاعنا ..
    أبو دلاية : إحم ..إحم
    أم لقّيح : أيوه صحيح لما حسيت إن الجو فيه لسعة برد قلت لنفسى يا خسارة ياأم لقّيح لو كان معاكى الصليب دلوقت كان حيدفيكى علشان سُخن
    ولما جيت عند الشارع بتاعنا كان هس هس ولا فيه حتى صريخ إبن يومين وبقيت ماشية خايفة وكمشانة فى نفسى واحنا بيتنا فى أخر الشارع بس بعد شوية لقيت حاجة منورة من بعيد ولما قربت منها شوية لقيت إنها فرن بلدى قلت فى نفسى عجيبة إمتى الفرن ده إتعمل لأنى حافظة الشارع بتاعنا كويس وياما لعبت فيه مع العيال وإحنا صغيرين عسكروحرامية والنطة وإللي يحصلنى يكثرنى وأكلك منين يابطة
    كمان كانت فيه زريبة أم فنطاس بتاعة الخنازيرمكان الفرن والمنطقة إشتهرت بالزريبة نسبة للزريبة الموجودة فى الشارع بتاعنا
    المهم إنى لقيت راجل خارج من الفرن ولابس ملابس براقة ولما شافنى قاللي تعالى ياأم لقّيح خدى رغيف عيش ، وكانت ريحة العيش السُخن جميلة جداً
    قلتله مفيش معايا فلوس حتى الواد التباع أخد منى الصليب بتاعى قاللي بس تعالى ده خبز مجانى ودخلت وراه الفرن وكان الجو جوه دافى
    وراح مادد إيده وإعطانى رغيف وقاللي هذا جسدى
    أنا خبز الحياة وكمان خدى الصليب بتاعك إللي أخده التباع منك
    أول ما شفت كدة قلت أكيد إللي طلعلى ده يبقى المسيح وجيت أحب على إيده لقيته إختفى من قدامى هو والفرن ساعتها بس صحيت من النوم وأنا قاعدة أصرخ وأقول المسيح طلعلى بالليل فى الضلمة وأنا ماشية ولقيت رغيف العيش محطوط جنبى على المخدة كأنه لسه طالع من الفرن ولما مديت إيدى تحت المخدة لقيت الصليب بتاعى
    فحبيت أحكيلكم عن المعجزة العظيمة دى بنفسى
    أبو دلاية : إحم .. إحم
    أم لقّيح : مانا لسه كنت حاقوللهم إنى لقيت الصليب لسه سُخن وفيه أثر للطين لما إتغرس فى الأرض
    أبو دلاية : دى معجزة عظيمة جداً يااخت أم لقّيح بركاتك تكون معانا أمين
    عاوزكم ياولاد كلكوا تحيّوا أم لقّيح وتطلبوا شفاعتها
    ثوانى ياولاد أوصل أمكم لحد بره وماتعملوش دوشة
    إتفضلى ياأم لقيح
    أم لقّيح : الرب يسامحنى علشان كدبت على الولاد
    أبو دلاية : إنت كنتى حتودينا فى داهية، أنا مش محفظك تقولى إيه وبعدين نسيتى الدم إللي كان مع رغيف العيش بس نحمد الرب إن الحكاية عدت على الولاد وماأخدوش بالهم
    أم لقّيح : بس أنا كدبت عليهم
    أبو دلاية : دى كدبة بيضا
    أم لقّيح : هو فيه كدبة بيضا وكدبة سودة أهى كدبة وخلاص
    أعترف لمين دلوقت إنى كدبت ؟
    أبو دلاية : وهو القديس بولس لما كان بيكدب كان بيعترف لمين إنه كدب ؟ ولا هو كان لاغى السر ده كمان ؟
    ومع ذلك إبقى إعترفيلى وما تحمليش هم وبعدين الرب حيشيلك الجميل ده لإنك حتزودى مجده لما نثبت إيمان الولاد دول
    ودلوقت أسيبك علشان أكمل الوعظة للولاد وإنت روحى على الدير بتاعك وحااتصل بيكِ بعدين

  2. #2
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,679
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    25-09-2016
    على الساعة
    12:10 AM

    افتراضي

    ههههههههههههههه
    حلوة ام لقبح
    ام لقيح دى سبب دمامل العالم كله
    فيرس
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

درس الأحد المسيح طلعلى فى الضلمة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. درس الأحد المسيح فى حياة كل منا
    بواسطة showman في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 20-04-2013, 01:24 AM
  2. درس الأحد من هو ؟؟؟؟
    بواسطة showman في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-09-2012, 06:01 PM
  3. درس الأحد (1) - (2)
    بواسطة showman في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 20-12-2011, 10:26 AM
  4. درس الأحد ( 4 )
    بواسطة showman في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-12-2011, 01:48 PM
  5. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-02-2008, 01:23 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

درس الأحد المسيح طلعلى فى الضلمة

درس الأحد  المسيح طلعلى فى الضلمة