رجاءً لا تحرجني

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رجاءً لا تحرجني

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رجاءً لا تحرجني

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    104
    آخر نشاط
    03-04-2010
    على الساعة
    01:29 AM

    رجاءً لا تحرجني

    ذكر لي أحد الشباب أنه أوصى أحداً من أصدقائه بمتابعة موضوع معين , وهذا الموضوع يحتاج إلى وقت وجهد , فضلاً عن كونه من الموضوعات الحسّاسة - تبيّن لي فيما بعد - الحاصل : أن صاحبنا هذا بدأ يكرر الاتصال على صاحبه ويلحّ عليه إلحاحاً عجيباً , وصاحبه قد وقع في حرج كبير , ولم يتيسّر له قضاء حاجته , وهو متطوّع في ذلك ومن باب نفع أخيه ليس إلا .. فبدأ يعتذر ويتلطف في الاعتذار , لكن صاحبنا هذا يلحّ ويستمر في إلحاحه ولايلتمس له أيّ عذر , ويقول : حاول وجرّب لماذا لم تهتمّ بموضوعي ؟ أين الصحبة والصداقة والوفاء ؟ وبدأ في مسلسل اتّهام النيّات , أخيراً بدأ صاحبه لايردّ على هاتفه المحمول , فسلك صاحبنا طريقاً بل طرقاً أخرى , وكلّف من يتصل عليه من هاتف آخر , يقول صاحبنا هذا : فاكتشفت في النهاية أنه يردّ على أرقام تتصل عليه , أمّا رقمي فلا يردّ عليه , فقررت ترك صحبته إلى الأبد , ولن أقضي له مصلحة مهما كانت ... بادرته قائلاً : ما هذا الاكتشاف العظيم ؟ أما يجدر بك أن تلتمس للناس – فضلاً عن صاحبك – الأعذار ؟ يقول حمدون القصّار – رحمه الله – ( إذا زلّ أحد من إخوانك فاطلب له تسعين عذراً ) ياهذا : وبكل سهوله تفرّط في صحبة قديمة بسبب مصلحة خاصة بك لم يتيسر قضاؤها !! من أحب على شئ فارق عليه .. يا أخي : لاتحرج الآخرين , إذا لم يردّوا عليك ففتّش في نفسك , قد يكون طلبك عسيراً عليهم لاسيما وأنهم متطوّعون في قضاء حاجتك , وقد تكون أنت لاحاجتك ثقيلاً عليهم جاثماً على صدورهم من حيث لاتشعر بسبب تصرفاتك معهم ( كفّ عن مسلسل اتّهام النيّات ) فتّش في نفسك هل صحبتك قائمة على تبادل المصالح والمنافع أم هي لله تعالى بغض النظر عن أيّ مصلحة دنيوية تربّها ؟ إخواني : رجاءً لايوقع بعضنا بعضاً في حرج تنقطع بسببه أواصر الأخوّة والمحبة ! إخواني : لاينبغي أن نغضب على إخواننا إن قصّروا في قضاء حوائجنا فهم متطوّعون !! نعم إن أخذوا مقابلاً لذلك حاسبناهم لكن لانقاطعهم فهم إخواننا وأقرباؤنا !! إخواني : بلغت الحال ببعضنا أنه إذا اتصل به أحد من هذا النوع , ثقل عليه ذلك وكأنّ جبلاً عظيما وقع على رأسه , لكنّ الردّ على الهاتف ما منه بدّ , فلذا يشعر المتصل بالبشاشة , وإن كان القلب يرفض ذلك .. إخواني : كونوا أحراراً , أحسّوا بالأمان مع أصحابكم وذويكم , أذكر صاحباً لي منذ عشرين عاماً ولازال , رفعنا الحرج عن بعضنا البعض في موضوعات كثيرة ومنها الردّ على الهاتف إن لم يردّ عليّ التمست له الأعذار وهو كذلك , قد يكون في اجتماع أو في ظرف خاص لايستطيع الرد الآن .. وهكذا حتى عشنا سعيدين في صحبتنا مع بعضنا , ليس في موضوع الردّ على الهاتف فحسب بل في كل شئ حتى الدعوة إلى وليمة , لقد نسيت دعوته يوماً لوليمة عقيقة فقابلني من الغد , وقد علم أني نسيته , لكن طيب معدنه جعلني أشعر بالأمان والطمأنينة , لكن صاحباً آخر لونسيته لضاقت عليّ الدنيا بما رحبت كيف أعتذر له ؟ وهل يرضى ويقبل ؟ لماذا كل هذا ؟

    ***
    صيد الفوائد
    رحمك الله يا جدتي الحبيبة وجمعني بك في جنات النعيم

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

رجاءً لا تحرجني

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-09-2007, 10:40 AM
  2. اقتراح - مارأيكم ؟! الكل يتفاعل ويتجاوب رجاءً
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-07-2005, 02:09 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رجاءً لا تحرجني

رجاءً لا تحرجني