جذر مشاكل العرب | سوء النظر إلى المرأة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

جذر مشاكل العرب | سوء النظر إلى المرأة

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: جذر مشاكل العرب | سوء النظر إلى المرأة

  1. #1
    الصورة الرمزية عزام رائد
    عزام رائد غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-10-2013
    على الساعة
    10:53 AM

    افتراضي جذر مشاكل العرب | سوء النظر إلى المرأة

    لفترة ... حاولت أن أفكر في "مشاكل العرب"
    و لله الحمد هي كثيرة جداً
    و كل عاقل يقر أن وضع حل لكل مشكلة على حدى هو ضرب من الجنون ... مستحيل ببساطة
    و كل عاقل يدرك أن علاج جذور المشاكل أوفر بكثير و أسهل من علاج كل مشكلة على حدى

    و لفترة ... تأملت ... و تأملت ... و تأملت
    و وصلت إلى جذر هذه المشاكل و أساسها

    و يا للعجب !
    الخطأ في عيون نصف العرب ! ليس كل العرب
    و هذا النصف هو ذكور العرب ...
    و طبعاً لن تحل هذه المشكلة عند طبيب العيون بل لطبيب عقول

    جذر المشاكل التربوية و الأخلاقية عند العرب هي (سوء النظر إلى المرأة)

    هذه المشكلة لم يتنزه عنها أي شعب في العالم و خلال آلاف السنين من التاريخ عجز نصف هذه البشرية الفاشلة عن حسن تقدير النصف الآخر ... و على حد علمي لم ينجح أي شعب في هذا
    إختلفت صور سوء النظر إلى المرأة من شعب إلى آخر فمنهم من إحتقر المرأة كأداة متعة و منهم من بجلها كأداة متعة
    و هنا أنا أتحدث عن أرض الواقع و ليس عن الفلسفات التنظيرية فسنجد الكثير من الحضارات (و منها الحضارة الإسلامية) أحسنت نصوصها النظر إلى المرأة و أسائت شعوبها التطبيق ببساطة

    و لن أطيل في هذه المقدمة و سأقول كيف ... كيف سنقول أن جذر المشاكل في عالمنا العربي خصوصاً هو سوء النظر إلى المرأة ؟

    نظريتي هذه تستند إلى أن لكل فعل أثراً و أن كل أثر سيؤثر لاحقاً
    و سنرى الآن
    و لنمسك النقطة الأولى "سوء النظر إلى المرأة"
    ماذا نعني بها ؟
    طبعاً لا جدال في أن المرأة في المجتمعات العربية تتعرض للكثير الكثير من الإنتقاص في عقلها و في شخصيتها و في دينها و في حرياتها (المضمونة لها شرعاً)
    يتجسد هذا الإنتقاص إجتماعياً في حالات كثيرة منتشرة ... منها رسم خطة حياة المرأة
    و قد جسدها احد خطباء الجمعة مرةً أنه لا يحق للمرأة الخروج إلا 3 مرات و هي من بطن أمها إلى بيت أبوها ثم من بيت أبوها إلى بيت زوجها ثم من بيت زوجها إلى القبر ... فقط و أعلم أن هذا لا وزن له شرعاً لكن ما ذكرته إلا لتجسيد هذه الثقافة فالمرأة تعمل خادمة في بيت أبوها حتى تتزوج لتعمل خادمة في بيت زوجها إلى أن تموت ... لا شيء في هذه السيرة المملة
    أيضاً يتجسد في وضعها دائما في موضع شبهة فقط لأنها مرأة ! ...
    تخرج من بيتها ليلاً ... مشبوهة
    تعلمت في الجامعة ... مشبوهة
    تعمل في مكان مختلط ... مشبوهة
    تتحدث بجرائة ... مشبوهة
    تستعمل الإنترنت ! ... مشبوهة
    سافرت خارج البلاد لوحدها ... التهمة مؤكدة !
    لووول
    هذا موجود في ثقافتنا العربية للأسف الشديد

    و لست في معرض ذكر كل محاور سوء النظر إلى المرأة كإعتبارها نصف رجل أو شيئاً او أداة أو خادمة أو ما إلى ذلك
    لهذا سأتابع -و كلامي في هذه امرحلة ليس قانوناً و ليس عاماً-
    علمنا بسوء النظر إلى المرأة لكن إلى ماذا يؤدي هذا ؟
    لا أتكلم عن الرجل لكن عن المرأة حين تعلم أن صورتها في المجتمع هي هذه الصورة ... ماذا ستكون ردة فعلها ؟
    طبعاً المرأة عاطفية خِلقةً لهذا فمن الطبيعي ان تستقبل هذه النظرة بعاطفتها
    و ردة الفعل العاطفية يتم حسابها بنظير قانون نيوتن الثالث "لكل فعل رد فعل" فمع العاطفة ... لكل فعل رد فعل مضاعف بالمقدار و موافق أو معاكس في الإتجاه أو مجهول الإتجاه بالمرة
    و هكذا مع عواطف المرأة حين تستقبل هذه الصورة ... حتماً ستتأثر نفسياً لكن كيف سيتجسد هذا الأثر النفسي ... هذا مجهول
    و سأذكر نمطين فقط لأختصر و هما لا يشكلان كل الأنماط و ليسا شرطاً لكنهما مشهوران
    النمط الأول أو التجسد الأول لردة الفعل هي الموافقة على هذه الصورة ... هذا يعني خضوعها و تسليمها لصحة هذه الصورة و بالتالي تقف مع الذكور و توافقهم على أن المرأة كما يرونها تماماً و بالتالي تصبح عبدة و مكبوتة -و ليس بإمكانها أن تنكتم إلى الأبد- و ستفضفض و سنعلم كيف لاحقاً ...
    النمط الثاني هو الإتجاه المعاكس ... أو التمرد ... طبعاً هو ليس تمرداً محموداً و هو ليس ناتجاً عن إنكار هذه الصورة عملياً بل ناتج عن كرهها و كره المجتمع و إمرأة كهذه هي إمرأة نكدة متمردة تعصي ولاة أمورها و ترتكب ما يغيظهم فقط فهي تبحث عن إغاظتهم و ليس عن تحسين صورتها و لنقل أنه نوع من الإنتقام
    بين هذين النمطين هناك تدرج و هناك أنماط أخرى لردود الفعل و أغلبها -إن لم يكن كلها- سيء
    و لن أطيل في هذا المقام
    لكن الخلاصة منه أن المرأة عندما تستقبل المرأة هذه الصورة ستتفاعل معها بطريقة ما ... هذا التفاعل (في حالات نادرة جداً) لن يؤثر على الأسرة عموماً و على و الأطفال خصوصاً
    فساد نفسية الأم سيؤثر بشكل أو بآخر على تربية الأبناء ... إن كانت الأم "عبدة" فحين تفضفض و تشتكي لأبنائها ستورثهم كره الحياة لصعوبتها مثلاً !
    إن كانت متمردة فقد تسيء تربيتهم ... إذا كانت تنظر للحياة بمادية ستربي أبنائها ليكونوا ماديين "مصلحجيين"
    بشكل عام ... فإن المرأة ستنتهي إلى مربية لأبنائها ... و من هنا ... توجد إحتمالات كثيرة جداً
    قد تربيهم و تنجح في تربيتهم ليكونوا صوراً منها ... و هي إمرأة سيئة أصلاً
    أو قد تسيء تربيتهم لسوء وضعها النفسي و تحطم شخصيتها
    أو قد تنجح في تربيتهم أخلاقياً لكن تعجز عن إعطائهم قوة الشخصية فحين يحتكون في المجتمع المليء بالفاشلين تربوياً ينخرطون فيه
    لا أقول هنا أن كل سبب سوء المجتمع هو سوء التربية من المنزل ... إنما أقول أن السبب الرئيسي لسوء تربية المجتمع الأخلاقية هي سوء التربية المنزلية
    و إن لم يكن في كل المنازل ... فيكفي ليكون في نسبة معينة منها ليصبح سوء التربية هو السائد في المجتمع
    و من هنا تبدأ المشاكل ... سائت الشعوب ففسد كل شيء
    من هنا ظهرت أنانية الأفراد ... من هنا ظهرت المادية ... من هنا ظهر الكبر و الطمع و سوء النية
    كله محمول على سوء التربية ... أو بالإنخراط بمن سائت تربيته
    و في النهاية سألخص هذه النظرية
    فسدت نظرة الذكور للنساء ففسدت شخصية النساء ففسدت الأمهات ففسدت تربية الأبناء ففسد الأبناء ففسد الشعب ففسدت الدولة
    و أذكر هنا أن الأم مدرسةُ إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 04-07-2013 الساعة 02:07 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    122
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    29-06-2013
    على الساعة
    07:15 AM

    افتراضي

    جزيتم خيراااااااااااا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    122
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    29-06-2013
    على الساعة
    07:15 AM

    افتراضي

    جزيتم خيراااااااااا

  4. #4
    الصورة الرمزية عزام رائد
    عزام رائد غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-10-2013
    على الساعة
    10:53 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الراجي الانس بالله ورضاه مشاهدة المشاركة
    جزيتم خيراااااااااا
    و إياكم أخي الكريم

جذر مشاكل العرب | سوء النظر إلى المرأة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المحرومون من النظر إلى الله تعالى
    بواسطة KAHLID في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-06-2013, 08:40 AM
  2. تصديق الخبر وتكذيب النظر
    بواسطة محمود محمدى العجوانى في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-05-2011, 11:11 PM
  3. اسباب وحلول ضعف النظر عند الاطفال
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-07-2010, 11:17 PM
  4. العالم يحتفي بيوم المرأة ويتجاهل معاناة المرأة الفلسطينية الأسيرة
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-03-2010, 11:47 PM
  5. فوائد النظر إلى الوالدين
    بواسطة أم الخير في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-07-2009, 03:26 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جذر مشاكل العرب | سوء النظر إلى المرأة

جذر مشاكل العرب | سوء النظر إلى المرأة