من المأثور

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من المأثور

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من المأثور

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    212
    آخر نشاط
    02-11-2017
    على الساعة
    05:52 PM

    افتراضي من المأثور

    من المأثور
    ************************************************** *****************
    رجل فقيه

    سُئل رجلٌ فقيل له : من أكرم الناس ؟

    فقال : أفْقهَهُم فى الدين وأصْدَقهم لليمين وأطْعَمَهُم للمساكين .

    فقيل : ومن خير الناس ؟

    قال : أكثرهم إحساناً وأدْوَمهم غُفراناً وأوسَعهم مَيْداناً .

    فقيل : ومن أشجع الناس ؟

    قال : أضرَبَهُم بالسيف وأقرْاهم للضيف وأترَكهُم للحَيْف .

    فقيل : ومن أحب الناس ؟

    قال : من عاملهم فلم يظلمهم ومن حدَّثهم فلم يكذبهم ومن وعدهم فلم يَخْلِفهم .

    فقيل له : ومن شر الناس ؟

    قال : أطولهُم جفوة وأشدُّهم قسْوة وأدومُهم صَبْوة .

    فقيل : ومن ألأم الناس ؟

    قال : كثير الألوان المقْترّْ على الإخوان المُعْطى على هَوَان .

    فقيل : ومن أثقل الناس ؟

    قال : الضنين بالسلام المِهْذار فى الكلام المُتفنِّن فى المَلام .

    فقيل : ومن أجبن الناس ؟

    قال : المتأخر عن الصفوف الكارِه لضرب السيوف المُحِبّْ لظِلال السِّقوف .

    **********

    الأخلاق

    ذو الخُلُق يُقبل على الطاعات والفضائل ويجتنب المعاصى والرذائل لأنه يعلم أنَّ مَنْ لا يُقبل

    على طاعةِ الله ويُؤثِرُ مَتاعَ دُنياه بآجلِ أخراه فذاك سُخفٌ وحُمق ونقصِ إدراكٍ .. بل وضَعْف

    تمييزٍ وسوءِ اختيار .. فالإنسان قد يكون لبيباً وعَالِماً فطِناً ولكن لاعقل ولا قلبَ ولا خُلُقَ له

    فلا يعلم ما أمره الله به وما نهاه الله عنه .

    **********
    آفات

    آفة الملوك : سوء السيرة .. وآفة الوزراء : خبث السريرة .

    وآفة الأمراء : مفارقة الطاعة .. وآفة الجند : مخالفة القادة .

    وآفة العلماء : حب الرياسة .. وآفة الرعية : ضعف السياسة.

    وآفة العدول : قلة الورع .. وآفة القضاة : حب الطمع .

    وآفة القوَىُّ : اسْتِضعاف الخصم .. وآفة الجرئ : إضاعة الحزم .

    وآفة المتصدق : الأذى والمَنّْ .. وآفة المذنب : سوء الظن .

    **********
    الحكام والعلماء والرعية

    ينبغى للملك أو الحاكم أوالسلطان أن يعرف فضل العلم والعلماء ليَسْتبْطِنَهم لأنَّهم للدين

    أركان وللشرع أعوان وهم ينوبون عن السلطان ولولاهم ماعُرِف حقٌ من باطله

    ولا صِحَّةُ الحكمِ من فاسده .. والحكام مع الرعية على أحوال :

    إن صَلُحت سيرته واستقامت رعيته : فالسعادة شاملة ..

    لأن الحاكم يُعان بصلاح السيرة على استقامة الرعية

    وتُعان الرعية على الإستقامة بصلاح السيرة .

    وإن صلحت سيرته وفسدت رعيته : فقد أضاعت الرعية بفسادها صلاح ملكها وخرجوا من سكون الدَّعة إلى زواجر السياسة فاحتاج

    الأمر إلى تقويمهم بالشدة بعد اللين وبالسطوة بعد السكون ليقلعوا عن الفساد إلى السداد لأن الزجر تأديب والرهبة تهذيب .

    وإن فسدت سيرته واستقامت رعيته : تطاولت عليه الرعية بقوة الإستقامة وهنا :

    إما أن يصلحوه حتى يستقيم فيصير مأموراً بعد أن كان آمراً فتزول هيبته وتبطُل حِشْمته .. وإما أن يعدلوا إلى غيره

    فيملِّكون عليهم غيره ويكونوا له أعوانا وأنصارا .. فيصير بفساد سيرته مزيلا لملكه وسلطته .

    وإن فسدت سيرته وفسدت رعيته : فقد اجتمع الفساد فى السايس والمَسُوس

    فيظهر العدوان من الرئيس والمرؤوس وتخرج الأمور عن سبيل السلامة وتزول عن طريق الإستقامة .

    **********
    صفات الدموع

    أنواع الدموع كثيرة منها :

    دموع الإنتصار وهى دموع عظيمة .. ودموع الأطفال دموع بريئة ..ودموع التوبة دموع

    مؤثرة .. ودموع المرأة دموع رقيقة .. ودموع الحب والوفاء دموع جميلة .

    ودموع العزاء دموع حزينة .. ودموع النجاح دموع سعيدة .. ودموع الألم دموع قاسية ..

    ودموع الندم دموع معبرة .. ودموع التماسيح دموعٌ مُخَادِعة لأنَّها فى الحقيقة ليست دموعاً

    لأن عيون التماسيح ليس بها غدد دمعية وما نراه متساقطا على وَجْنَتَيْها ما هوإلا بقايا من المياه العالقة

    بها .. ولهذا يضرب بها المثل فى الخِداع والزِيف .

    وأحسن الدموع هى الدموع التى نزلت من عين بكت من خشية الله .

    **********

    كتمان السر

    كتمان السر هو ما صِينَت به الأقوال من الإذاعة وسُتِرت به الأفعال من الإِشاعة فلم يُرَآثاره

    ولم تتفَشَّ أخباره .. وإبداء الأسرار مع الإضطرار لا يجب أن يكون إلا للإستشارة ليَأمَن عَثارها
    ويَتوَقَّى أخطارها وعليه أن يَسُرّها له بالكناية دون الصريح ويُشِرْ إليها بالتعريضِ دون الفصِيح
    فإن للزمانِ تغيراً وللإخوانِ تَنَكرا ً.

    **********
    تيه وزهو

    إنْ أُعْجِبْتَ بآرائك فتذكَّرسَقَطَاتِك وإن أعْجبت بعقلك فتذكرخواطرِ سيئاتِك وإن أعجبت

    بعملك فتذكر معاصيك ..وإن أعجبت بعلمك فهناك من هو أعلم منك وإن أعجبت بمالك

    فهناك من هو أغنى منك .

    **********

    الحب والصداقة

    ‎ الحب يختلف عن الصداقة فالصداقة قد لا تنتهى لأن صديق اليوم قد يبقى صديق الغد ..

    أما الحب فهو غالبا إذا رحل فإنه لا يعود ..كما أن الصداقة يمكن أن تتحول الى حب ولكن

    الحب لا يمكن أن يهبط إلى صداقة

    ولا يمكن القول بأن الحبيب يمكن أن يصبح مجرد صديق ..كما أن الصداقة درجات فهناك

    صديقاً مُقرَّباً وآخر أقل قرباً أما الحب فهو درجة واحدة لا تتجزأ .

    وقد يحب الإنسان مكاناً أو زماناً أوجمادا أووقتا معينا لذكرى فى نفسه وفى قلبه .

    وأصدق الحب هو : حب الله تعالى وحب سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

    وأحسنه : حب الصحابة وحب التابعين والمتقين .. وأجمله : حب الوالدين والأبناء والأقارب .

    وأدوم حب هو : حب الكمال .. وأروعه : حب التوبة .. وأعظمه : حب الفضيلة .

    وأصعب وأقسى حب هو : حب الفراق .. وأندر أنواعه : حب الموت .

    وأذم وأقبح حب : حب الدنيا والمال .. وأحقره : حب النفاق والمعصية .

    وأنمى حب هو : حب الصديق .. وأصفاه : حب الأطفال . وأنقى حب هو : حب الجهاد .

    **********
    مرض الحبيب فعدته . فمرضت من أسفى عليه

    شفى الحبيب فعادنى . فشفيت من نظرى إليه

    *****

    لا تستح من إعطاء القليل فالحرمان أقل منه

    *****

    إذا أحسنت القول فأحسن العمل

    *******

    من سكت عن جاهل فقد أوسعه جوابا وأوجعه عتابا

    ******

    الأديب : هو الكاتب الذى ينشىء الرسالة فيُضَمِّنها أفكاره .

    والخطيب : هو الذى يُنمِّق الخطبة فيدعمها مَتِينَ حِجَجِه وقوى براهينه .

    والصحافى أو الصَحَفى : هو الذى يحرِّر المقالة فيودِعها سَليم آرائه وقديم نظرياته.

    والمؤلف : هوالذى يكتب التآليف فيجمع فيها صَفْوة معارفه وخلاصة ملاحظاته .

    والروائى : هو الذى يخترع القصة فيجلو فيها بَنَاتَ خياله .

    والشاعر : هو الذى ينظم القصيدة فيصور فيها العواطف الشخصية والواقعية بما يلائمها من

    ألفاظ : لطفاً أوعنفاً .. ليناً أو شدة .. رِقةً أو خشونة ...... إلخ

    والناقد : هو الذى يتناول الرسالة أوالخطبة أوالمقالة أو القصة أوالقصيدة فيستخرج منها غايتها

    ويبين نوعها ويحلل أجزاءها ويشرح غريب ألفاظها ويجلو غامض معانيها ليُظْهِر جمال إنشائها

    أو وجوه النفور ومواضع النقص فيها .

    **********
    عجبت للمرء فى دنياه تطمعه .. فى العيش والأجل المحتوم يقطعه

    يمسى ويصبح فى عشواء يخبطها .. أعمى البصيرة والآمال تخدعه

    يغتر بالدهر مسرورا بصحبته .. وقد تيقن أن الدهر يصرعه

    ويجمع المال حرصا لا يفارقه .. وقد درى أنه للغير يجمعه

    تراه يشفق من تضييع درهمه .. وليس يشفق من دين يضيعه

    وأسوأ الناس تدبيرا لعاقبة .. من أنفق العمر فيما ليس ينفعه

    ****

    إنما أكلت يوم أكل الثور الأبيض

    اصْطحَب أسدٌ : ثورٌ أحمر وثورٌ أبيض وثورٌ أسود فى غابة .. فقال الأسد للثورين الأحمرُ والأسود :

    هذا الأبيضُ يفضَحُنا بلونه فلو ترَكْتمانى آكله آمَنَّا فَضِيحَةَ لوْنِه لنا فأَذِنَا له فأكَلَه ..

    وفى اليوم التالى : قال الأسد للثور الأحمر هذا الثور الأسود يُخالفُ لونى ولونُك ولو بَقيتُ أنا

    وأنت ظنَّ من يراك أنك أسدٌ مثلى فدَعْنى آكُلَه ونتخلص منه فسَكت عنه فأكله ..

    وفى اليوم الثالث : قال الأسد للثور الأحمر لم يَبْقَ إلا أنا وأنت وأريد أن آكُلَك

    فصَاح الثورُ صَارِخاً : حَقاً : إنما أكِلتُ يومَ أكِلَ الثورُ الأبيض .

    *****

    سأل رجل آخر : فقال له .. أى الأشياء خير للمرء

    فأجابه : عقل يتزين به .. فقال : فإن لم يكن

    فقال له : أدب يتحلى به .. فقال : فإن لم يكن

    فقال له : علم يتورع به .. فقال : فإن لم يكن

    فأجابه : حلم يترفق به .. فقال : فإن لم يكن

    فقال له : صمت يسلم به .. فقال : فإن لم يكن

    فقال له : موت يريح منه العباد والبلاد

    ************************************************** *********************
    سعيد شويل

  2. #2
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    اقتباس
    سأل رجل آخر : فقال له .. أى الأشياء خير للمرء

    فأجابه : عقل يتزين به .. فقال : فإن لم يكن

    فقال له : أدب يتحلى به .. فقال : فإن لم يكن

    فقال له : علم يتورع به .. فقال : فإن لم يكن

    فأجابه : حلم يترفق به .. فقال : فإن لم يكن

    فقال له : صمت يسلم به .. فقال : فإن لم يكن

    فقال له : موت يريح منه العباد والبلاد
    اللهم ارحنا منهم كلهم يااااااااااااااااااااارب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

من المأثور

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من المأثور

من المأثور