كيف يخشع القلب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كيف يخشع القلب

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: كيف يخشع القلب

  1. #1
    الصورة الرمزية @سالم@
    @سالم@ غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    212
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-05-2014
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي كيف يخشع القلب

    كيف خشـــوع القلب؟

    ؟إن رقة القلوب وخشوعها وانكسارها لخالقها وبارئها منحة من الرحمن وعطية من الديان تستوجب العفو والغفران، وتكون حرزا مكينا وحصنا حصينا مكينا من الغي والعصيان.ما رق قلب لله عز وجل إلا كان صاحبه سابقا إلى الخيرات مشمرا في الطاعات والمرضاة.ما رق قلب لله عز وجل وانكسر إلا وجدته أحرص ما يكون على طاعة الله ومحبة الله، فما ذُكّر إلا تذكر، ولا بُصّر إلا تبصر.ما دخلت الرقة إلى القلب إلا وجدته مطمئنا بذكر الله يلهج لسانه بشكره والثناء عليه سبحانه وتعالى.وما رق قلب لله عز وجل إلا وجدت صاحبه أبعد ما يكون عن معاصي الله عز وجل، فالقلب الرقيق قلب ذليل أمام عظمة الله وبطش الله تبارك وتعالى.ما انتزعه داعي الشيطان إلا وأنكسر خوفا وخشية للرحمن سبحانه وتعالى.ولا جاءه داعي الغي والهوى إلا رعدت فرائص ذلك القلب من خشية المليك سبحانه وتعالى.القلب الرقيق صاحبه صدّيق وأي صدّيق.القلب الرقيق رفيق ونعم الرفيق.ولكن من الذي يهب رقة القلوب وانكسارها؟ومن الذي يتفضل بخشوعها وإنابتها إلى ربها ؟من الذي إذا شاء قلَبَ هذا القلب فأصبح أرق ما يكون لذكر الله عز وجل، وأخشع ما يكون لآياته وعظاته ؟من هو ؟ سبحانه لا إله إلا هو، القلوب بين إصبعين من أصابعه يقلبها كيف يشاء، فتجد العبد أقسى ما يكون قلب، ولكن يأبى الله إلا رحمته، ويأبى الله إلا حلمه وجوده وكرمه.حتى تأتي تلك اللحظة العجيبة التي يتغلغل فيها الإيمان إلى سويداء ذلك القلب بعد أن أذن الله تعالى أن يصطفى ويجتبى صاحب ذلك القلب.فلا إله إلا الله، من ديوان الشقاء إلى ديوان السعادة، ومن أهل القسوة إلى أهل الرقة بعد أن كان فظا جافيا لا يعرف معروفا ولا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه، إذا به يتوجه إلى الله بقلبه وقالبه.إذا بذلك القلب الذي كان جريئا على حدود الله عز وجل وكانت جوارحه تتبعه في تلك الجرأة إذا به في لحظة واحدة يتغير حاله، وتحسن عاقبته ومآله، يتغير لكي يصبح متبصرا يعرف أين يضع الخطوة في مسيره.أحبتي في الله:إنها النعمة التي ما وجدت على وجه الأرض نعمة أجل ولا أعظم منها، نعمة رقة القلب وإنابته إلى الله تبارك وتعالى.وقد أخبر الله عز وجل أنه ما من قلب يُحرم هذه النعمة إلا كان صاحبه موعودا بعذاب الله، قال سبحانه:(فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله).ويل، عذاب ونكال لقلوب قست عن ذكر الله، ونعيم ورحمة وسعادة وفوز لقلوب انكسرت وخشعت لله تبارك وتعالى.لذلك – أخواني في الله – ما من مؤمن صادق في إيمانه إلا وهو يتفكر كيف السبيل لكي يكون قلبي رقيقا؟كيف السبيل لكي أنال هذه النعمة ؟فأكون حبيبا لله عز وجل، وليا من أوليائه، لا يعرف الراحة والدعة والسرور إلا في محبته وطاعته سبحانه وتعالى، لأنه يعلم أنه لن يُحرم هذه النعمة إلا حُرم من الخير شيئا كثيرا.ولذلك كم من أخيار تنتابهم بعض المواقف واللحظات يحتاجون فيها إلى من يرقق قلوبهم فالقلوب شأنها عجيب وحاله غريب.تارة تقبل على الخير، وإذا بها أرق ما تكون لله عز وجل وداعي الله.لو سُألت أن تنفق أموالها جميعا لمحبة الله لبذلت، ولو سألت أن تبذل النفس في سبيل الله لضّحت.إنها لحظات ينفح فيها الله عز وجل تلك القلوب برحمته.وهناك لحظات يتمعر فيها المؤمن لله تبارك وتعالى، لحظات القسوة، وما من إنسان إلا تمر عليه فترة يقسو فيها قلبه ويتألم فيها فؤاده حتى يكون أقسى من الحجر والعياذ بالله.وللرقة أسباب، وللقسوة أسباب :الله تبارك وتعالى تكرم وتفضل بالإشارة إلى بيانها في الكتاب.فما رق القلب بسبب أعظم من سبب الإيمان بالله تبارك وتعالى.ولا عرف عبد ربه بأسمائه وصفاته إلا كان قلبه رقيقا لله عز وجل، وكان وقّافا عند حدود الله.لا تأتيه الآية من كتاب الله، ويأتيه حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا قال بلسان الحال والمقال:(سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير).فما من عبد عرف الله بأسمائه الحسنى وتعرف على هذا الرب الذي بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه إلا وجدته إلى الخير سباق، وعن الشر محجام.فأعظم سبب تلين به القلوب لله عز وجل وتنكسر من هيبته المعرفة بالله تبارك وتعالى، أن يعرف العبد ربه.أن يعرفه، وما من شيء في هذا الكون إلا ويذكره بذلك الرب.يذكره الصباح والمساء بذلك الرب العظيم.ويذكره الخير والشر بمن له أمر الخير والشر سبحانه وتعالى.فمن عرف الله رق قلبه من خشية الله تبارك وتعالى.
    توقيع
    @سالم@
    يقينى بالله يقينى

  2. #2
    الصورة الرمزية وردة الإيمان
    وردة الإيمان غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    448
    آخر نشاط
    25-08-2016
    على الساعة
    11:43 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة @سالم@ مشاهدة المشاركة
    فأعظم سبب تلين به القلوب لله عز وجل وتنكسر من هيبته المعرفة بالله تبارك وتعالى، أن يعرف العبد ربه.أن يعرفه، وما من شيء في هذا الكون إلا ويذكره بذلك الرب.يذكره الصباح والمساء بذلك الرب العظيم.ويذكره الخير والشر بمن له أمر الخير والشر سبحانه وتعالى.فمن عرف الله رق قلبه من خشية الله تبارك وتعالى.
    اللهم ارزقنا رقة القلوب وستر العيوب ومغفرة الذنوب

    اللهم ارزقنا الخشية منك ..والمعرفة بك ...واللجوء اليك

    جزاك الله خيرا اخى الكريم
    https://www.facebook.com/ربحـــت-محمـــدا-ولم-أخســـر-المسيــــح-1425371357720880/?fref=ts

    وما من كــاتب إلا سيفنى … ويبقى الدهر ما كتبت يداه.... فلا تكتب بكفك غير شىء … يسرك يوم القيامه ان تراه




  3. #3
    الصورة الرمزية @سالم@
    @سالم@ غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    212
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-05-2014
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وردة الإيمان مشاهدة المشاركة
    اللهم ارزقنا رقة القلوب وستر العيوب ومغفرة الذنوب

    اللهم ارزقنا الخشية منك ..والمعرفة بك ...واللجوء اليك

    جزاك الله خيرا اخى الكريم

    وجزاك خيرا واعزك الله وبارك فيك واحسن الله اليك
    شكرا على المرور الكريم والدعاء الذيب ولك مثله
    توقيع
    @سالم@
    يقينى بالله يقينى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    122
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    29-06-2013
    على الساعة
    07:15 AM

    افتراضي

    بارك الله فيكم

كيف يخشع القلب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من القلب إلى القلب
    بواسطة InternetNetwork في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-02-2012, 07:17 PM
  2. أنها تشتكي لا تطلقها (فلم) ... جدا جميل ...كلام من القلب الى القلب ...
    بواسطة عاطف أبو بيان في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-11-2011, 02:12 PM
  3. أهداء من القلب إلى القلب
    بواسطة MALCOMX في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-09-2010, 07:24 AM
  4. إليكِ يا بنت الشات... رسالة من القلب إلى القلب
    بواسطة الحاجه في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-06-2009, 08:38 AM
  5. لمن يريد ان يخشع في الصلاة : كيف تتلذذ بالصلاة
    بواسطة معماري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-01-2009, 12:27 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كيف يخشع القلب

كيف يخشع القلب