تفنيد الإصحاح الرابع

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تفنيد الإصحاح الرابع

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: تفنيد الإصحاح الرابع

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي تفنيد الإصحاح الرابع

    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 27-04-2013 الساعة 02:24 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    القيامة كذبة أم خدعة

    اع-4-1
    وبينما بطرس ويوحنا يخطبان في الشعب، جاء إليهما الكهنة ورئيس حرس الهيكل والصدوقيون،2: وهم مستاؤون لأنهما كانا يعلمان الشعب ويعلنان قيامة الأموات بقـيامة يسوع.3: فأمسكوهما وحبسوهما إلى الغد، لأنه جاء المساء 4: وآمن كثير من الذين سمعوا الكلمة، فبلغ عدد المؤمنين من الرجال نحو خمسة آلاف


    يقول القس أنطونيوس فكري :- ما ضايق رؤساء اليهود هو تبشير التلاميذ بقيامة المسيح الذى صلبوه وهذا يعنى أنهم قتلة. وهذا التبشير حرك بعثة كبيرة للقبض على التلاميذ، من الكهنة وقائد جند الهيكل وهو المسئول عن أمن ونظام الهيكل فى الداخل والخارج وكان كاهناً يلى رئيس الكهنة ولم يكن ضابطاً عسكرياً. والصدوقيون = ومنهم رؤساء الكهنة ولهم علاقات حسنة مع السلطة الرومانية وكانوا يساعدون الرومان فى إخماد الثورات. ولأنهم لا يعتقدون فى القيامة من الأموات أهاجهم بشارة التلاميذ بأن المسيح قد قام. ضف إلى ذلك خوفهم على شعبيتهم ومصادر أموالهم… انتهى


    هذا الكلام يستخف بالقارئ وبالشعب المسيحي لأنه قيل في (اع-1-15) بأن التلاميذ وصل عددهم إلى مائة وعشرون شخص ، وفي (اع-2-41) قيل بأن الذين آمنوا وتعمدوا ثلاثة آلاف وكانوا يُداومون على اللقاء للتعليم (اع-2-42) ، و في (اع-4-4) قيل بان بطرس ويوحنا كانا يخطبان في الشعب ويكاد عددهم يصل إلى سبعة أو ثمانية آلاف شخص ورغم كل هذا العدد والأتباع تمكن اليهود من القبض على بطرس ويوحنا دون أن يعترضهم ألف شخص من الذين آمنوا !! هذا يؤكد بأنها قصص كاذبة ولم يؤمن بهم احد .


    بل الأعجب من ذلك هو أن الأناجيل نقلت لنا اخبار تُفيد بأن اليهود والرومان كانوا على علم بأن رمة (جثة) المصلوب سيتم سرقتها {متى27(62-66)} ورغم تشديد الرقابة على القبر تنقل لنا الأناجيل اخبار عن أن جثة المصلوب فُقدت من القبر ولم نقرأ عن تحقيق أو محاكمة ضد المتسببين لضياع الجثة فالإهانة كانت كبيرة جدا للرومان.. بل الأخبار التي تُتحفنا بها الأناجيل وسفر أعمال الرسل ورسائل بولس أن المصلوب ظهر وتكلم وخطب خُطب لأكثر من خمسمائة شخص (1كور15:6) ولم يعترضه يهودي أو روماني من رئيس الكهنة أو معلمو الشريعة أو الشيوخ أو الشعب اليهودي أو الحاكم أو جنود الحاكم أو القائد وجنوده الذين كانوا يحرسون يسوع بما فيهم بولس المضطهد الأول للمسيح .. أين كانوا ؟ هل اليهود نسوا اضطهادهم ليسوع وتلاميذه وقبلوا الأمر الواقع ؟ بالطبع لا لأننا نقرأ الآن بأن اليهود قبضوا على بطرس ويوحنا … فهل اليهود اختفوا من على وجه الأرض ما بين قيامة المصلوب إلى صعود يسوع المسيح ثم بعد ذلك عادوا للحياة من جديد ؟ شوية عقل يا سادة .


    القس تادرس يعقوب يستخف بعقل الشعب المسيحي قائلاً :- لم يكن ممكنًا لقوات الظلمة أن تقف مكتوفة الأيدي، خاصة الصدوقيون الذين لا يؤمنون بالقيامة من الأموات. لقد حسبوا هذا الحدث مع حديث القديسين بطرس ويوحنا هدمًا كاملاً لطائفتهم، وتحطيمًا لعقيدتهم. .. انتهى


    عجبا ثم عجبا من هذا القس ، أليس في كتاب الكنيسة المتضمن العهد القديم أن صموئيل قام من الأموات وتحاور مع شاول {1صموئيل28(14-15)} ؟ أليس في كتاب الكنيسة المتضمن العهد القديم ان إيليا أحيا الموتى (سفر الملوك الأول 17:17) وحزقيال احيا الموتى (حزقيال 37) وعظام اليشع أحيت ميت بمجرد اللمس فقط (سفر الملوك الثاني 13: 21) و (سفر الملوك الثاني 4:32) .. إذن اليهود كان تؤمن بقيام الاموات


    سؤالي لهذا القس :- أين كانت قوات الظلمة التي تتحدث عنها جنابك ما بين قيامة المصلوب إلى صعود يسوع المسيح ، لماذا لم تُعلن حالة الطوارئ في المدينة بسبب اختفاء رمة (جثة) المصلوب والبحث عنها وعن سارقها ومحاكمة حُراس القبر ؟


  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    تلاميذ يسوع عار على المسيحية


    {4(5-22)}

    وحدث في الغد أن رؤساءهم وشيوخهم وكتبتهم اجتمعوا إلى أورشليم 6 مع حنان رئيس الكهنة وقيافا ويوحنا والإسكندر، وجميع الذين كانوا من عشيرة رؤساء الكهنة 7 ولما أقاموهما في الوسط، جعلوا يسألونهما: بأية قوة وبأي اسم صنعتما أنتما هذا 8 حينئذ امتلأ بطرس من الروح القدس وقال لهم: يا رؤساء الشعب وشيوخ إسرائيل 9 إن كنا نفحص اليوم عن إحسان إلى إنسان سقيم، بماذا شفي هذا 10 فليكن معلوما عند جميعكم وجميع شعب إسرائيل، أنه باسم يسوع المسيح الناصري، الذي صلبتموه أنتم، الذي أقامه الله من الأموات، بذاك وقف هذا أمامكم صحيحا 11 هذا هو: الحجر الذي احتقرتموه أيها البناؤون، الذي صار رأس الزاوية 12 وليس بأحد غيره الخلاص. لأن ليس اسم آخر تحت السماء، قد أعطي بين الناس، به ينبغي أن نخلص 13 فلما رأوا مجاهرة بطرس ويوحنا، ووجدوا أنهما إنسانان عديما العلم وعاميان، تعجبوا . فعرفوهما أنهما كانا مع يسوع 14 ولكن إذ نظروا الإنسان الذي شفي واقفا معهما، لم يكن لهم شيء يناقضون به 15 فأمروهما أن يخرجا إلى خارج المجمع، وتآمروا فيما بينهم 16 قائلين: ماذا نفعل بهذين الرجلين؟ لأنه ظاهر لجميع سكان أورشليم أن آية معلومة قد جرت بأيديهما، ولا نقدر أن ننكر 17 ولكن لئلا تشيع أكثر في الشعب، لنهددهما تهديدا أن لا يكلما أحدا من الناس فيما بعد بهذا الاسم 18 فدعوهما وأوصوهما أن لا ينطقا البتة، ولا يعلما باسم يسوع 19 فأجابهم بطرس ويوحنا وقالا: إن كان حقا أمام الله أن نسمع لكم أكثر من الله، فاحكموا 20 لأننا نحن لا يمكننا أن لا نتكلم بما رأينا وسمعنا 21 وبعدما هددوهما أيضا أطلقوهما، إذ لم يجدوا البتة كيف يعاقبونهما بسبب الشعب، لأن الجميع كانوا يمجدون الله على ما جرى 22 لأن الإنسان الذي صارت فيه آية الشفاء هذه، كان له أكثر من أربعين سنة



    كنت أظن بأن اليهود اعتقلوا بطرس ويوحنا لسؤالهم عن الجثة (يسوع) التي اختفت من القبر .. ولكن المضحك بأنهم قبضوا عليهما لسؤالهم عن كيف قام المتسول وأصبح يمشي على رجليه .. وحتى لو اعتبرنا أن هذه القصة حقيقية فهذه ليست حجة لعبادة يسوع لأن الكنيسة تعلم يقينا بأن العهد القديم مليء بمعجزات لا مثيل لها بأيدي إيليا وإليشع وحزقيال ، حتى حمار بلعام كان له دور في المعجزات فرأى ملاك وتكلم بالعبري مع بلعام أو أن بلعام تكلم بلغة الحمير .






    لمجرد أن بطرس ويوحنا كانا يخطبان في الشعب هجم اليهود عليهم واعتقلوهم .. ولكن يسوع بعد القيامة لم يجد يهودي واحد يحاول القبض عليه ، ولم نجد خبر واحد يذكر لنا إجراء تحقيق ولو تحقيق صغير بسبب اختفاء الجثة من القبر أو معاقبة حراس القبر .






    { الرجل يقف هنا أمامكم صحيحا معافى } = كلا منا له عقل يميزه عن الحيوان وبهذا العقل نؤمن يقينا بأن المتسول له عدة خدع يخدع بها الناس ليستعطفهم .. وقد شاهدنا هذا عبر الإعلام ونعلم بأن هناك متسولين يتظاهرون بأن أرجلهم مبتورة ولكن نكتشف بأن لديهم أساليب في ربط الرجل بطريقة تظهر بأنها مبتورة .. وشاهدنا ومازلنا نشاهد مواقف ومطاردات بين الشرطة والمتسولين نتأكد من خلالها بانهم بارعين في التمثيل وخداع الناس للحصول منهم على الأموال .




    كما أنه ليس من المعقول أعتقال بطرس لمجرد أن السلطات تريد أن تعرف كيف شفى المشلول .. كما أن الرواية مضحكة جداً ونحن نقرأ أن رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة اعتقلوا بطرس ويوحنا من بين سبعة آلاف شخص ثم ينقل لنا كاتب هذا (السِفر) بأن رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة أخلوا سبيلهما خوفا من الشعب .. يا لها من نكتة !!! كيف لم يخافوا من الشعب لحظة القبض عليهما وخافوا من الشعب في اليوم التالي علماً بأنه في (أع5:26) خاف رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة القبض على التلاميذ خوفا الشعب لئلا يرجموهم ؟!






    اع-5-26: حينئذ مضى قائد الجند مع الخدام فأحضرهم لا بعنف لأنهم كانوا يخافون الشعب لئلا يرجموا.




    ثم كيف احتاروا في إدانتهم والإدانة واضحة بإختفاء جثة المصلوب من القبر ؟ كيف يقال بأن رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة خافوا من أن يزداد انتشار خبر علاج المتسول بين الشعب وسبعة آلاف من الشعب كانوا يسمعون خطاب بطرس والمتسول يقف أمامهم معافي ، أليس الخبر انتشر وانتهى ؟ هل رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة أغبياء بهذه الدرجة التي يحاول كاتب هذا (السِفر) إقناعنا به ؟




    { فلننذرهما بأن لا يعودا إلى ذكر اسم يسوع أمام أحد } = هل القضية كانت محصورة في (ذكر اسم يسوع) أم البحث عن سارق رمة (جثة) المصلوب الذي أعتدى على حراس القبر لسرقته .






    { الرجل الذي نال هذا الشفاء العجيب جاوز حد الأربعين } =

    مرقس 9: 18

    وَحَيْثُمَا أَدْرَكَهُ يُمَزِّقْهُ فَيُزْبِدُ وَيَصِرُّ بِأَسْنَانِهِ وَيَيْبَسُ. فَقُلْتُ لِتَلاَمِيذِكَ أَنْ يُخْرِجُوهُ فَلَمْ يَقْدِرُوا».






    الأناجيل ذكرت أن التلاميذ كانت لا تعرف عمل عجائب او آيات وفشلوا في علاج الناس رغم ان يسوع علمهم واعطاهم سلطانا على الأروح النجسة وعلمهم كيف يشفوا المرضى والضعيف (متى10:1) .. فهل هذا السلطان كان بدون الروح القدس ؟ بالطبع لا ، وإلا أصبح العيب والخطأ من يسوع … ولكنهم فشلوا






    اما الآن بعد صعود يسوع نكتشف بأن التلاميذ حالهم تغير عن ما كانوا عليه في زمن يسوع والآن أصبحوا يشفون المرضى وكأن عقدة النحس قد انحلت .






    سؤالي :- طالما أن بولس هو أحد مؤسسي المسيحية ، فلماذا رفض بطرس ويوحنا علاجه من الأمراض التي أصابته ويُعاني منها جراء أعتناقه عقيدة تخالف عقيدة موسى عليه السلام ، كما أن كل الشواهد وتفسيرات رجال الكنيسة تؤكد بان بولس كان ضرير وهذا ما أكدته الفاتيكان وايضا رسالة غلاطية [لأني أشهد لكم أنه لو أمكن لقلعتم عيونكم وأعطيتموني. (4:15)]




    .






    القديس يوحنا الذهبي الفم خلال تفسيرات القس تادرس يعقوب :- يرى البعض أن العبارة تلمح إلى أن المرض الذي أصاب القديس بولس كان يصيب عينيه، لذا أرادوا أن يهبوه أعينهم عِوض عينيه. أما الآن فقد تغيرت العلاقة بين الرسول والغلاطيين.






    يقول القس أنطونيوس فكري :- فهم بعض المفسرين أن بولس كانت عينيه مريضة لقوله هنا: لو أمكن لقلعتم عيونكم وأعطيتمونى: وما يؤيد هذا أنه كان يكتب بحروف كبيرة (إذ أنه غير قادر على الكتابة بوضوح) (غل11:6).






    رسالة بولس الثانية إلى أهل كورنثوس 12: 7

    وَلِئَلاَّ أَرْتَفِعَ بِفَرْطِ الإِعْلاَنَاتِ، أُعْطِيتُ شَوْكَةً فِي الْجَسَدِ، مَلاَكَ الشَّيْطَانِ لِيَلْطِمَنِي، لِئَلاَّ أَرْتَفِعَ.






    رسالة بولس الأولى إلى أهل تسالونيكي 2: 18

    لِذلِكَ أَرَدْنَا أَنْ نَأْتِيَ إِلَيْكُمْ * أَنَا بُولُسَ * مَرَّةً وَمَرَّتَيْنِ. وَإِنَّمَا عَاقَنَا الشَّيْطَانُ.






    رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 4: 13

    وَلكِنَّكُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي بِضَعْفِ الْجَسَدِ بَشَّرْتُكُمْ فِي الأَوَّلِ.






    لا داعي تصوير الحدث بطريقة دراماتيكية لأن ليس كل الناس كالشعب المسيحي الذي يؤمن بخزعبلات لا تختلف عن معجزات أساطير الأولين وألف ليلة وليلة .






    يقول القديس ذهبي الفم في كتابه (عظات على الرسالة إلى رومية) ص 32 :- لا يوجد مَن هو عديم العلم أكثر من بطرس




    .


    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 25-04-2013 الساعة 02:13 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    (أع4:13)

    فلما رأوا مجاهرة بطرس ويوحنا، ووجدوا أنهما إنسانان عديما العلم وعاميان، تعجبوا . فعرفوهما أنهما كانا مع يسوع.


    يقول القديس ذهبي الفم في كتابه (عظات على الرسالة إلى رومية) ص 32 :- لا يوجد مَن هو عديم العلم أكثر من بطرس

    إنسانان عديما العلم وعاميان =




  5. #5
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    يسوع المسيح عبد الله

    اع-4-27: تحالف حقا في هذه المدينة هيرودس وبنطيوس بيلاطس والوثنيون وشعوب إسرائيل على عبدك القدوس يسوع الذي مسحته

    اع-3-12: فلما رآهم بطرس على هذه الحال قال لهم ……… 13: إله إبراهيم وإسحق ويعقوب، إله آبائنا، هو الذي مجد فتاه يسوع الذي أسلمتموه إلى أعدائه وأنكرتموه أمام بيلاطس، وكان عزم على إخلاء سبيله.. فندايك

    اع-3-13: إن إله إبراهيم وإسحق ويعقوب، إله آبائنا، قد مجد عبده يسوع الذي أسلمتموه أنتم وأنكرتموه أمام بيلاطس، وكان قد عزم على تخلية سبيله … الكاثوليكية – دار المشرق

    اع-3-26: فمن أجلكم أولا أقام الله عبده وأرسله ليبارككم، فيتوب كل منكم عن سيئاته … الكاثوليكية – دار المشرق

    اع-4-30: باسطا يدك ليجري الشفاء والآيات والأعاجيب باسم عبدك القدوس يسوع … الكاثوليكية – دار المشرق

    سفر التثنية 6: 4

    اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.

    مرقس 12: 29

    فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.

    يقول القس أنطونيوس فكري :- إله إبراهيم وإسحق ويعقوب = بطرس يستخدم هذه الكلمات المعروفة لهم ليعلن أنه لا يؤمن بإله غير إلههم. وهذه الكلمات هى صيغة مستخدمة فى صلوات الهيكل يفتتحون بها الصلوات قائلين مبارك أنت أيها الرب إلهنا إله إبراهيم وإسحق ويعقوب. مَجَّدَ فتاه = أى إبنه مولود من إمرأة (مز 7:2 + مر 11:1) هذا بعد أن صلبوه أقامه وأصعده للسماء وأجلسه عن يمينه….. هنا بطرس حوَّل نظرهم من أعرج يشفى إلى يسوع القائم من الأموات، أى إلى المعجزة الأعظم، فالأعرج قام بإسم المسيح. وكلمة فتاه تترجم عبده أيضاً عبده كما جاء فى {اش42(1-4)} وقارن مع (مت18:12). ففى إشعياء وردت عبدى وفى متى وردت فتاى… انتهى

    هكذا إنكشف لنا حقيقة العقيدة التي كان يؤمن بها تلاميذ يسوع هو أن يسوع المسيح ما كان اكثر من عبد من عباد الله أرسله لبني اسرائيل … وهكذا يظهر من كلام التلاميذ ، فحين يخاطبون الناس يقولون :- (إله ابراهيم مجد عبده يسوع) و (أقام الله عبده وأرسله ليبارككم) . وحين توجهوا لله قالوا له :- (على عبدك القدوس يسوع الذي مسحته) .

    أما الترجمات التي زورت كلمة (عبده) إلى (فتاه) فيقول القس أنطونيوس فكري أن كلمة (فتاه) تعني (عبده) .. بالطبع هذا الكلام لا يروق للكثيرين من الشعب المسيحي ويتمسكوا بكلمة (فتاه) نقول لهم بأن هذه الكلمة نُسبت أيضا في سفر اعمال الرسل لداود حيث قال :- [القائل بفم داود فتاك: لماذا ارتجت الأمم وتفكر الشعوب بالباطل؟( اع-4-25)].. فما يصير على يسوع يصير على داود .

    يقول يسوع إقتباساً من العهد القديم [اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ(مر12:29)]= يقول يسوع [أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ (يوحنا17:3)] ويقول ايضاً :- [إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِيوَإِلهِكُمْ (يوحنا20:17)]

    يسوع وبطرس وكل تلاميذ يسوع الاحدى عشر يتكلمون عن إله اسرائيل وهو نفسه إله ابراهيم واسحاق ويعقوب وهو نفسه إله يسوع [أقام الله عبده وأرسله ليبارككم (اع3:26)] .. ولكننا لو نظرنا الآن لعقيدة الكنيسة ستجدها تلوح بشعارات كاذبة مدعية بأنها تعبد إله اسرائيل رغم أن اليهود أصحاب العهد القديم يؤكدون بأن معبود الكنيسة ليس هو (إله ابراهيم واسحاق ويعقوب] بل صنعوا إله متعدد الأنظمة ….. حين تسأل الكنيسة عن معبودها يقولون :- [اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ(مر12:29)] ، ولكن حين تسألهم من هو هذا الإله يقولون :- رب المجد يسوع ، الله الظاهر في الجسد مثلث الأقانيم الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ .. أين جاء هذا الكلام في العهد القديم ؟ لا يوجد رد

    لذلك قامت الكنيسة بتفسير العهد القديم بالطريقة التي تُدعم عقيدتهم ضاربين الحائط بتفسيرات اليهود الذين هم أصحاب هذا العهد .. وبالطبع اليهود لا تعترف بهذه التفسيرات وقالوا ما قالوا عن المسيحية وشعبها .

    إذن لو ألتزمت الكنيسة بإله ابراهيم واسحاق ويعقوب لما ظهرت عقيدة الثالوث المستمدة من الوثنية .

    الملخص :- يهود تعبد إله والكنيسة تعبد إله أخر ، وكل واحد منهم يحمل شعار [اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ(سفر التثنية 6: 4)] .. ولكننا كمحللين ومتابعين للعقيدتان نؤكد بأن الكنيسة لم تلتزم بعبادة (إله ابراهيم واسحاق ويعقوب) الذي يعبده اليهود ولم نجد لإله الكنيسة المستحدث أي إشارة في العهد أو العهود القديمة تذكر أو تتحدث عن إله أعلن عن نفسه بانه يسوع المسيحية أو ذو ثلاثة أقانيم … وعليه كان يجب على الكنيسة أن تلتزم بعبادة إله اليهود الذي هو إله يسوع (يوحنا20:17) والذي كان يسجد له يسوع كل يوم (متى 26: 39) .

    .

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    (4:31)




    اع-4-31: وبعد أن صلوا زلزل المكان الذي اجتمعوا فيه. وامتلأوا جميعا من الروح القدس، فأخذوا يعلنون كلمة الله بجرأة.




    اع-2-4: فامتلأوا كلهم من الروح القدس، وأخذوا يتكلمون بلغات غير لغتهم، على قدر ما منحهم الروح القدس أن ينطقوا.




    في الإصحاح الرابع وحلول الروح القدس على الجميع ، لماذا لم يتكلم الحاضرون بلغات غير لغتهم كما حدث مع الحاضرين في الإصحاح الثاني أم أن الناس درجات والمحسوبية ايضا في العقائد ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 27-04-2013 الساعة 02:01 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    اع-4-32: وكان جماعة المؤمنين قلبا واحدا وروحا واحدة، لا يدعي أحد منهم ملك ما يخصه، بل كانوا يتشاركون في كل شيء لهم. 33: وكان الرسل يؤدون الشهادة بقيامة الرب يسوع، تؤيدها قدرة عظيمة. وكانت النعمة وافرة عليهم جميعا 34: فما كان أحد منهم في حاجة، لأن الذين يملكون الحقول أو البيوت كانوا يبيعونها ويجيئون بثمن المبيع، 35: فيلقونه عند أقدام الرسل ليوزعوه على قدر احتياج كل واحد من الجماعة. 36: وهكذا عمل يوسف، وهو لاوي قبرصي الأصل لقبه الرسل ببرنابا، أي ابن التعزية، 37: فباع حقلا يملكه وجاء بثمنه وألقاه عند أقدام الرسل.


    { كان الرسل يؤدون الشهادة بقيامة الرب يسوع } = الأناجيل لم تنقل خبر يُبين لنا أن التلاميذ رأت يسوع يُصلب ومات ودُفن أمام أعينهم .. فالوحيد الذي تكلمت عنه الأناجيل هو الشخص الذي كان يتكأ على صدر يسوع ومازال المحللون مختلفين عن كونه أحد التلاميذ الاثنا عشر أم لا ، فقد يكون “مرقس” لأن إنجيل يوحنا ذكر بأن هذا الشخص اخذ أم يسوع لتقيم معه في بيته من تلك الساعة وسفر اعمال الرسل يؤكد بان التلاميذ والنسوة بما فيهم أم يسوع كانوا مُقيمين في منزل (أم مرقس) والتي كانت تنفق على يسوع وتلاميذه .. وكون مرقس ما كان احد تلاميذ يسوع فبالتبعية لم تصلنا اخبار تُفيد أن التلاميذ شاهدوا صلب يسوع أو موته أو دفنه .. فمن أين سيشهدون على قيامته ؟


    يمكن القول بانهم شاهدون يسوع بعد حادثة الصلب ولكنهم ليسوا شهود عيان على شيء ليشهدوا عليه .


    يو-19-27:

    وقال للتلميذ: ((هذه أمك)). فأخذها التلميذ إلى بيته من تلك الساعة


    اع-1-12: فرجع الرسل إلى أورشليم من الجبل الذي يقال له جبل الزيتون، وهو قريب من أورشليم على مسيرة سبت منها. 13: ولما دخلوا المدينة صعدوا إلى غرفة في أعلى البيت كانوا يقيمون فيها، وهم بطرس ويوحنا، ويعقوب وأندراوس، وفيلبس وتوما، وبرتولوماوس ومتى، ويعقوب بن حلفى، وسمعان الوطنـي الغيور، ويهوذا بن يعقوب 14: وكانوا يواظبون كلهم على الصلاة بقلب واحد، مع بعض النساء ومريم أم يسوع وإخوته .


    يقول القس تادرس يعقوب :- كانوا يجتمعون معًا في العلية التي في بيت مريم أم القديس مرقس الرسول. ويبدو أن البيت كان متسعًا جدًا وأيضًا العلية، إذ قيل: “كانوا يقيمون فيها”. ربما كانت النسوة يُقِمْنَ في الدور الأسفل، بينما كان التلاميذ يقيمون في العلية. وعندما حلّ الروح القدس كريح عصفت بالبيت كله وملأته.. انتهى


    إن قيل بأن الشخص الذي كان يقف مع ام يسوع لحظة الصلب هو التلميذ “يوحنا” فهو بذلك يوجد تناقض صارخ وفاضح بالمقارنة مع ما جاء بسفر أعمال الرسل لأنه بذلك يدعي بأن أم يسوع كانت مقيمة معه في بيته طوال هذه الفترة رغم أن سفر أعمال الرسل يخبرنا بأن ام يسوع كانت مُقيمة في بيت (أم مرقس) … إذن الذي كان يقف مع (أم يسوع) هو (مرقس) وليس (يوحنا) ……… رغم انه من العيب القول بأن أم المسيح ذو الخمسة وأربعون عام كانت تُقيم مع رجل أعزب في بيته … علماً بأن أخبار يوسف النجار انقطعت عنا والأناجيل تاهت عنه .


    { لأن الذين يملكون الحقول أو البيوت كانوا يبيعونها } = وهل باعت “أم مرقس” بيتها ؟ بالطبع لا ، لقد نجحت ام مرقس في خداع الجميع لأن الواضح من هذه الأخبار المنقولة عن التلاميذ أن التي كانت تنفق على يسوع وتلاميذ العوطلجية هي أم مرقس رغم أن يسوع لم يضمه كأحد التلاميذ حتى بعد طرد يهوذا الإسخريوطي .. وحتى بعد صعود يسوع أقام التلاميذ ونساء أخرون داخل بيتها وكل واحد منهم كان يبيع ممتلكاته ومقتنياته ويوزعونها إلا أن كون ام مرقس كانت تستضيفهم جميعا في بيتها فبذلك لم تبيع بيتها وإلا لن يجد التلاميذ بيت يأويهم فيعيشون مشردون كأطفال الشوارع .


    السؤال :- ماذا باعت أم يسوع (مريم العذراء) من ممتلكاتها واملاكها ؟


    الشيء الوحيد التي يؤكد بأن هذه الروايات استخفاف بعقول الشعب المسيحي والمتابعين لهذه العقيدة هو أن التلاميذ ما فعلوا هذا في عهد يسوع رغم أنه قال :- [إِنَّ مُرُورَ جَمَل مِنْ ثَقْب إِبْرَةٍ أَيْسَرُ مِنْ أَنْ يَدْخُلَ غَنِيٌّ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ (متى19:24)]وقال ايضا [إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَكُونَ كَامِلاً فَاذْهَبْ وَبعْ أَمْلاَكَكَ وَأَعْطِ الْفُقَرَاءَ، فَيَكُونَ لَكَ كَنْزٌ فِي السَّمَاءِ، وَتَعَالَ اتْبَعْنِي (متى19:21)].. إلا أننا لم نقرأ أن تلميذ قام وباع ممتلكاته وأملاكه .. بل الأدهى من ذلك أن الأناجيل كشف لنا بان منهم أغنياء مثل (متى العشار) والبعض الآخر لم يُذكر عنهم شيء وكانوا في نفس الوقت يحملون صندوق نذور لجمع الأموال والإنفاق منها تحت غطاء (أموال الفقراء)


    يوحنا 13: 29

    لأَنَّ قَوْمًا، إِذْ كَانَ الصُّنْدُوقُ مَعَ يَهُوذَا، ظَنُّوا أَنَّ يَسُوعَ قَالَ لَهُ: اشْتَرِ مَا نَحْتَاجُ إِلَيْهِ لِلْعِيدِ، أَوْ أَنْ يُعْطِيَ شَيْئًا لِلْفُقَرَاءِ.


    إذن فبعد صعود يسوع نكتشف بأن التلاميذ كانت لهم املاك ومقتنيات كانوا يخفونها عن أعين يسوع .


    { لأن الذين يملكون الحقول أو البيوت كانوا يبيعونها ويجيئون بثمن المبيع } = طالما كانوا يبيعون حقولهم ومنازلهم .. فإذن لا بيت ولا دخل مالي .. يعني تشرد الناس وأسرهم .


    الكلام غير مقبول عقلاً أو منطق .. فحين نتحدث عن ثمانية آلاف (اع-4-4)( اع-2-41) شخص باعوا بيوتهم وحقولهم وأصبحوا بلا بيوت وبلا مال وتشردوا في الشوارع بلا مأوى وأصبحوا عُرضه للأمراض هم واولادهم وشيوخهم فهذه تصرفات لغير عقلاء أو ان الكاتب بالغ تأليف رواية كان يأمل أن تكون مسرحية تُعرض في المسرح الروماني وقتها .


    { فيلقونه عند أقدام الرسل ليوزعوه على قدر احتياج كل واحد من الجماعة } = أظن بأن الإقتصاد الإسلامي اكثر نجاحاً من الإقتصاد المسيحي .. لأن بيع الحقل من اجل الحصول على المال هي طريقة فاشلة أقتصاديا لأنه من الممكن تنمية هذا الحقل فيزيد المحصول وبالتبعية تزيد القيمة الإنتاجية وبذلك تستمر الحقول في العطاء ، اما بيع الحقل للحصول على قيمته فهذا ينطبق عليه المثل الذي يقول :- خد من التل يختل . .. ناهيك عن بيع البيوت فهذه مصيبة اكبر .


    {فيلقيه عند أقدام الرسل. فيعطى كل منهم على قدر احتياجه } :- قمة الغباء حين نبث تعاليم فاسدة في عقول الناس ، لأنه من الغباء أن أنصح الناس بأن الطبيعي هو أن يبيع الرجل بيته وحقله (عمله) ثم يضع الحصيلة بأكملها في يد الكنيسة ثم يطلب إحتياجاته المالية منها وكأنه شحات متسول قد تمنحه الكنيسة ما يحتاج وقد لا تمنحه ، وهل ما ستمنحه له الكنيسة من صدقات سيكفيه هو واولاده ؟. .. سبحان خالق العقول والأفهام


    {فيُلْقيهِ عِندَ أَقدامِ الرُّسُل } طبعاً كلنا نعلم سُمعة تلاميذ يسوع وما كان يدور حول صندوق النذور في عهد يسوع حيث كانت التلاميذ تدور بين الناس لتتسول المال بحجة جمع الاموال للفقراء ولكن في الحقيقة نجد التلاميذ ويسوع ينفقون هذه الأموال على انفسهم وقد يحصل الفقير على الفتات .


    يوحنا 12: 6

    قَالَ هذَا لَيْسَ لأَنَّهُ كَانَ يُبَالِي بِالْفُقَرَاءِ، بَلْ لأَنَّهُ كَانَ سَارِقًا، وَكَانَ الصُّنْدُوقُ عِنْدَهُ، وَكَانَ يَحْمِلُ مَا يُلْقَى فِيهِ.


    يوحنا 13: 29

    لأَنَّ قَوْمًا، إِذْ كَانَ الصُّنْدُوقُ مَعَ يَهُوذَا، ظَنُّوا أَنَّ يَسُوعَ قَالَ لَهُ: اشْتَرِ مَا نَحْتَاجُ إِلَيْهِ لِلْعِيدِ، أَوْ أَنْ يُعْطِيَ شَيْئًا لِلْفُقَرَاءِ.

  8. #8
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    اع-4-36: وإن لاويا قبرسيا اسمه يوسف، ولقبه الرسل برنابا، أي ابن الفرج،37: كان يملك حقلا فباعه وأتى بثمنه فألقاه عند أقدام الرسل.



    في مفاجأة بدون أي مقدمات أو شرح أو توضيح نجد سفر أعمال الرسل يقحم شخصية اسمها (برنابا) على أنه رجل لاويا واسمه الحقيقي (يوسف) ولقبه الرسل باسم (برنابا)



    يقول القس تادرس يعقوب :- بكونه لاويًا ليس من حقه شراء أرض فى إسرائيل، فلعل الأرض كانت فى قبرص، إذ كان قبرصي الجنسية.. انتهى .



    صراحة أنا أول مرة أقرأ تشريع يقول أن الرجل اللاوي لا يحق له شراء أرض في إسرائيل ! ما هو مصدر هذا التشريع ؟ أكيد الكنيسة تعرف أكثر من اليهود أنفسهم ……. وايضا بصراحة أنا لا أعرف كيف يكون رجل لاويا وليس يهودي الجنسية (لاوي قبرصي الجنس)! .. ولا أعرف من هو هذا البرنابا ومن أي أسرة قبرصية أو حتى يهودية ينتمي .. ثم يخرج علينا مصدر مسيحي أخر يقول أن برنابا رجلا يهودياً من سبط لاوى. ويبدو أن أسرته إستقرت فى قبرص [هذا يعني بأن برنابا باع حقلا له في اسرائيل وليس في قبرص كما يدعي كذبا القس تادرس يعقوب] .. هل سمعتم عن أسرة قبرصية خرجت علينا إعلامياً تدعي بأن جدهم الأكبر هو القديس برنابا ؟ هل سمعتم عن أسرة يهودية خرجت علينا إعلامياً تدعي بأن جدهم الأكبر هو القديس برنابا ؟ قيل بأنه من السبعين رسولا (لوقا10:1) إلا أنها تخمينات لا اساس لها من الصحة ولا يوجد سند واحد أو دليل واحد على لسان يسوع بأن برنابا من السبعين رسولاُ كما أن المفارقة العجيب هي أن التلاميذ اختاروا (متياس) ليكون بديل ليهوذا الإسخريوطي على أساس أنه كان رفيق يسوع منذ التعميد إلى الصعود فاصبح من السبعين رسولا رغم أن (برنابا)و(مرقس ابن أم مرقس) ايضا من السبعين رسولاً ومن المؤكد بأنهما نالا هذه الرتبة لأنهما رافقا يسوع منذ التعميد إلى الصعود ولكن لم يطرح أي اسم من السبعين رسولا لترشيحه كتلميذ بديل ليهوذا الإسخريوطي عدا الجهبذ (متياس) !! مجاملات ومحسوبية حتى في العقائد .



    لاحظ بأن كاتب سفر أعمال الرسل حين يتحدث عن شهادة التلاميذ ليسوع نجده يذكر شاهدتهم على القيامة ولم نقرأ لهم شهادة على صعود يسوع للسماء .



    سؤال :- لماذا لم نجد أسرة يهودية أو مسيحية تعلن بأن لها سلسلة نسب من جهة يسوع أو أحد من تلاميذه أو رسله ؟ هذا يؤكد بأن تلاميذ يسوع ورسله لقطاء أو ما كان لهم وجود على سطح الأرض وما هي إلا أشخاص هولامية لم تخلق من قبل .

تفنيد الإصحاح الرابع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تفنيد الإصحاح السادس
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-05-2013, 07:27 PM
  2. تفنيد الإصحاح الخامس
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 02-05-2013, 03:04 PM
  3. تفنيد الإصحاح الثالث
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 22-04-2013, 12:59 PM
  4. تفنيد الإصحاح الثاني
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 17-04-2013, 11:20 AM
  5. تفنيد الإصحاح الأول
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 05-04-2013, 12:51 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تفنيد الإصحاح الرابع

تفنيد الإصحاح الرابع