ّّ~~ التواصل غير اللفظي للطفل المعوق سمعيا ~~

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ّّ~~ التواصل غير اللفظي للطفل المعوق سمعيا ~~

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ّّ~~ التواصل غير اللفظي للطفل المعوق سمعيا ~~

  1. #1
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي ّّ~~ التواصل غير اللفظي للطفل المعوق سمعيا ~~

    السلام عليكم وحمة الله وبركاته


    تفرض الإعاقة السمعية قيوداً علي الطفل الأصم من أهمها
    فـــهــم اللغة المنطوقة .. والــتــحـــدث
    فالصمم أول ما يؤثر علي السمع والكلام
    لكنه لا يؤثر علي الرغبة في التواصل
    أن الصم سوف يستخدمون أيديهم .. وجوههم .. إيماءاتهم .. تعبيراتهم
    للتــواصـــــــــل مع المجتمع من حولهم .
    إن الشخص الأصم يكون أكثر خبرة في فهم لغة الجسم
    ويكون أكثر استعدادًاً للتعامل مع هذه اللغة من أجل التواصل
    فمشكلة فهم الكلام
    تعد مشكلة أكثراً تعقيداً لهؤلاء الأطفال من أقرانهم الذين يسمعون.
    لغة الجسم لدى الأطفال
    عندما يتعلم آباء الصم قراءة لغة جسم الطفل
    فإنهم يقتربون خطوة نحو المشاركة المستمرة في المحادثة الصادقة والمفيدة
    مثل التبادل اللفظي
    فللوالدين أسباب خاصة للتركيز بقوة علي معنى الإيماءة والتعبيرات التي يقدمها الطفل
    وبذلك .. بتم إعداد الطفل منذ الميلاد للتواصل بحركة الجسم وتعبيرات الوجه والصور .
    ومن المعروف إن سوء فهم حالة الطفل وعدم التواصل معه
    يمزق مشاعره بالأمان في بداية حياته !
    وحتى يكون قوياً ومستقلاً فإن الطفل في حاجة للإحساس بالتقبل .
    والرغبة الشائعة بين والدي الأطفال الصم هــــــــي
    عدم تشجيعهم علي استخدام لغة الجسم واستخدام التواصل اللفظي فقط
    ولذلك تأثيره السلبي فيعوق الرغبة الطبيعية للطفل
    في تعلم المزيد عن بيئته والمكان الذي يعيش فيه.
    إن الفشل في تعلم لغة الجسم لدي طفل مرحلة ما قبل المدرسة
    يرجع إلي الإعتماد علي ذلك لمعرفة رسائلهم
    ولكن حتى تعرف ما الذي يردي الطفل أن يقوله
    أفتح عينيك .
    تطوير لغة الجسم
    إن التواصل غير اللفظي لا يحل محل الكلام أو لغة الإشارة
    ولكنه يتممهــا
    والتواصل يغذي الفضول وينشط الوعي بالذات
    وعلى هذا.. لابـــــــــد من التواصل مع الأصم بأي طريقة ممكنة



    وتأخر قدرة الطفل علي التواصل
    لا يمكنه من اكتساب اللغة
    و ذلك يجعله عرضة لعدم نمو السمات الأساسية لديه .
    الطفل الأصم فقد سمعه كطريقة للتواصل
    فمن المهم أن نداوم علي التواصل بالعين
    في كل مرة نتواصل فيها معه وإلا فأننا سوف نمنع البديل البصري للصوت !
    وعندما يفشل الآباء في تلبية احتياجات عيون الطفل الأصم
    فلا يكون لديه أي وسيلة لاستكشاف مزاج والديه
    وفي أصعب الحالات قد يشعر الأطفال أنهم لا يعرفون أبائهم علي الإطلاق.
    ونفس الدافع يجعل الوالدين لا يشجعان استخدام أطفالهما الصم للغة الجسم
    هو رغبتهما في التركيز علي المهارات اللفظية
    وهو الذي يجعلهما يحجمان عن استخدام لغة جسمهما كوالدين
    ولذااا .. يجب تشجيع الوالدين علي تشجيع أطفالهما الصم وإكسابهم مهارات اللغة
    ولا يقمعان تعبيرات الوجه ويحرمان الطفل من التلميحات البدنية لمعنى رسائلهم اللفظية
    لأنهم بهذا يحرمون الطفل من نسبة كبيرة من المحادثة الاجتماعية الطبيعية .
    أساليب التواصل مع الطفل الأصم من خلال لغة الجسم
    هناك نقاط خاصة
    عند استخدام لغة الجسم للأطفال الصم
    (1) من المهم أن تكون الرسالة واضحة
    (2) تذكر أن جميع تلميحات العين هامة
    لأنها تحمل معاني دقيقة للرسالة
    (3) كن مستجيباً قدر الإمكان بالوجه والجسم لكل رسائل الطفل
    ولا تقيد استخدامك للغة الجسم للرسائل التي يجري لها التواصل
    (4) استخدام الإيماءات بشكل طبيعي قدر الإمكان
    لا تقيدها و لا تبالغ فيها
    (5) كلما تقدم الطفل في العمر
    كن مستعداً لتعديل لغة جسدك
    واستخدامها بمستوي أكبر مع الطفل
    (6) كن حذراً من حقيقة
    أن كل أصم يقوم بالتقليد في فترة مرحلة الطفولة المبكرة
    تحدث ما بين 3 , 5 أعوام
    فيتعلم الطفل فهم الآخرين
    وإدراك أنه قادر علي إرسال الرسائل.
    إن الهدف من التدريب علي التواصل البدني هو
    إرسال رسائل واضحة ومتناسقة لا يمكن إساءة تفسيرها
    أشكــــال التــواصل
    التواصل الشفاهي
    مقابل التواصل الكلي
    إن الجدل الأصلي في تعليم الصم كان بين علماء الشفاه الخالصة
    (الذين يرون أن الصم ينبغي أن يتعلموا التواصل من خلال الكلام وقراءة الشفاه فقط)
    وبين الذين ينادونا بالتواصل من خلال المهارة اليدوية .
    ونظراً لأن الوالدين لا يعرفون شيئاً عن هذا الجدل
    فأنهم يتبعون نصيحة أول مهني يقابلونه دون معرفة البدائل الموجودة
    ولذلك يجب أن يدرك الوالدين إنهما هم الذين سوف يحددون وسائل التواصل
    مع طفلهم لأن الأسرة وحدها سوف تعيش بهذا القرار
    والطفل هو الذي سوف يستفيد أو يعاني منه.
    إن الفكرة تتمركز حول
    هل نسمح للطفل الأصم أن يستخدم لغة الإشارة أو لا ؟
    و الإخــــتلاف يتمحور حـــــــول
    كــل مـــــن
    الشفاهيـــون
    ويؤكدون أن تعلم الكلام هو أنسب طريقة لجميع الأطفال الصم
    وبدونه ينعزل هؤلاء الأطفال عن المجتمع .
    أنصار التواصل الكلي
    يرون أن تعلم لغة الإشارة هي حق جميع الأطفال الصم .
    التواصل الشفاهي مقابل التواصل الكلي
    الاتجاه الثقافي.
    يري البعض أن اللغة المسيطرة علي عالم الصم هي لغة الإشارة
    ومن يعرف تلك الفكرة يرى إن المشكلات التي تسيطر علي الصم والذين يسمعون
    ترجع إلى هذه الفكرة !
    التي تقسم الناس واتجاهاتهم لنصــفــيـــــن
    ولذلك فهذا الاختلاف يوضح التناقض بين كلا
    من الشفاهيون وأنصار التواصل الكلي.
    يؤكد الشفاهيون أنه حتى يتم فهم ثقافة الذين يسمعون والمشاركة فيها
    فإن الصم يجب أن يتعلموا شكل تواصل الذين يسمعون
    وهو اللغة المنطوقة وبدونهــــا فهم ممنوعون من الاستفادة من المشاركة في المجتمع .
    أما أنصار التواصل الكلي يردون عليهم بأنهم بهذه الطريقة
    ينكرون هوية الصم !
    لأن لغة الإشارة تسهل نمو وتطور الكلام وقراءة الكلام
    وتربط الصم مع بعضهم
    وتمكنهم من الإحساس بالتقبيل الاجتماعي والانفعالي.
    اللغة المنطوقة
    والتغذية الراجعة
    أول مكون لبرامج الشفاه الجيد يجب أن يكون
    التــــدريب المكـــــــــثف علي الكلام من خلال الأتي
    • قراءة الكلام :-
    أفضل وصف لبرنامج الشفاه هو تعليم الأطفال الكلام من خلال قراءة الكلام
    إن الأطفال يتعلمون فهم كلام الذين يسمعون ومتحدثي الشفاه من الصم
    ويستخدمون مجموعة من قراءة الكلام والتخمين ذي المستوي الرفيع للغة
    إن التقييد الوحيد لقدرة العديد من مستخدمي الشفاه للتواصل مع أي شخص يسمع أو أصم
    هو كفاءتهم في اللغة إن برنامج الشفاه القوي يعتبر برنامج قوياً
    • التدريب السمعي :-
    يؤمن العلماء بأن أغلب الصم لديهم سمع متبقي
    وإن مكبرات الصوت من الممكن أن تؤثر علي ذوي الصمم !
    ولذلك فإن استخدامها له أهمية
    لأنه يقدم القياس الدقيق لمستوي الصمم لدي الرضع والأطفال
    وعلى ذلك
    إن أفضل برامج الشفاه هي التي ليست شفاهية خالصة
    ولكنها سمعية شفاهية.

    حفظ الله ابناءنا وابناء المسلمين من كل مكروه وسوء
    التعديل الأخير تم بواسطة نضال 3 ; 18-04-2013 الساعة 11:23 PM
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    تعلم اللغة

    إن الأطفال الصم جميعاً لديهم مهارات ضعيفة عن تعلم القراءة
    وحتى نفهم سبب مشكلة الأطفال الصم
    يجب توضيح التعريفات التالية
    - اللغـــــــة
    هي طريقة رمزية لنقل الأفكار والمشاعر .
    - الكــــــــلام
    هي اللغة المسموعة التي تخرج من الفم واللسان وصندوق الصوت والنفس.
    إن الكـــــــلام هو ناقلة اللغة والإشارة
    والكـــــــــتابة تنقل اللغة أيضاً
    - اكتســـــــاب اللغة
    يتطلب "المفردات والقواعد "
    - تعلم معاني الكلمات
    - تعلم المعنى المقبول
    لتجميع الكلمات وعمل رسائل يفهمها مستخدمي تلك اللغة.
    نطق الكلمات برغم أهميته للأصم يعتبر اتجاهاً واحداً أو مطلباً واحداً للتواصل الشفاهي
    إن هناك مطالب شاقة
    مرتبطة بفهم اللغة
    وأن تعلم القراءة والكتابة
    يعتمد علي فهـــم اللغـــة.
    آراء غير المستخدمينلمهاراتهـــم الشفاهية
    إن العديد من الصم المدربين شفاهياً برغم نجاحهم في معايير برامجهم المدرسية
    إلا أنهم يشعرون بالخجل عند استخدام كلامهم مع الذين يسمعون
    إنهم يعرفون أن كلامهم أصم
    أن الذين يسمعون يواجهون مشكلات لفهمهم .
    آراء المستــــخـــدمينلمهارتهــم الشفــاهية
    إن الصم المستخدمين لمهارتهم الكلامية بحرية في عالم الذين يسمعون
    بسبب قدرتهم علي التواصل معهم
    لا يعانون الإحساس بالدونية
    ولذلك يرون أن مستخدمي الشفاه يكونون أكثر نجاحاً في حياتهم.



    التواصل الكلي
    يؤكد علماء التواصل الكلي
    أن طريقتهم لها ميزتان
    أولاً / أنه يمكن توصيل المعلومات إلي الأطفال بسرعة أكبر
    بسبب سهولة تعلم لغة الإشارة عن الكلام
    ثانياً / أنه يمنع من الفشل
    حتى إذا فشل الطفل في تحصيل قدر كاف من المهارات الشفاهية
    فإن الطفل سيبقي معه لغة الإشارة.
    المشاركة الوالدية
    يجــــــــب علي الوالدين أن يتعلموا لغة الإشارة
    أكد جميع معلمي التواصل الكلي
    على أهمية استخدام الوالدين للغة الإشارة والكلام معاً في البيت .
    ما الذي يحدث بشكل حقيقي في المدرسة
    يستخدم المعلم في المدرسة الكلام والإشارة لنقل كل الرسائل
    وهم بذلك يدعمون مهارات التواصل باليد والشفاهي والمهارات السمعية .
    إن قدرة المعلم في القسم هي
    فـــــــــصل احتيـــــــاجات كل طفل عن الآخـــــر
    ليكونون شبكة من التواصل وينغمسون في اللغة .
    أشكال أخرى للتواصل
    الطريقة السمعية
    أصبحت البرامج الشفاهية تؤكد بقوة على أهمية التدريب السمعي
    و يتم استخدامها لتحديد قدرات الطفل الخاصة
    ويجب استخدام برامجها من البداية ويتم تقييمها بأفضل تقييم سمعي
    طريقة Rochester

    تعني استخدام الكلام وهجاء الأصابع
    وهو نوع من لغة الإشارة يتم فيه استخدام الإصبع لتقديم الحروف الهجائية
    وأهم مميزة لها أنها وسيلة سهلة للوالدين والآخرين أن يتعلموها في ساعات قليلة .
    الكلام بالتلميح
    لقد حصلت هذه الطريقة علي شعبية كبيرة
    حتى بين الشفاهيين الذين يرفضون أي مكون يدوي في تواصلهم
    هذه الطريقة يدوية من حيث الإحساس
    لأنها تستخدم حركات اليد مع الكلام
    عيــــــــوووبها :

    1.



    أنه يجب تقسيم الكلمة فيها

    إلى مكوناتها الصوتية ومقاطعها .
    2. كما أن هناك صعوبة في تعليم الأطفال الصم
    كيفية التلميح بدقة لنقل رسائلهم.
    تقديم اللغة في صورة مرئية
    نقصد بها أن اللغة يمكن أن تتوفر للصم بطريقة واحدة
    هـــــــي أعـــــــــينهم
    لأن الأطفال الصم يتلقون معلومات عن اللغة من خلال العينين
    فبالنسبة للصم الكتابة لها أهمية كبيرة مثل إي إشارة بصرية
    ولسوء الحظ فإن أغلب بيوت الصم
    لا تقدم هذه المساعدة لتعلم اللغة
    ونرى أن الســـــــــــبب هو عدم علم الوالدين بمفهوم اللغة المرئية .
    هـــــــناك إشـــــــــــاراتيمكن أن يتبعها الوالدان لتنمية اللغة المرئية منها
    1-تسمية الأشياء
    2-الكلمة المكتوبة
    3-ألعاب الصور
    4-قراءة القصة
    5-سجل القصاصات
    6-كتابة المهام
    7-ألعاب مرحلة ما قبل المدرسة
    8- بناء الوعي باللغة
    9-الأنشطة التي تتطلب اللغة
    10-النتائج التقويمية والخرائط
    11-جمع الأشياء
    12-تأليف القصص والعمل علي تصديقها
    13-الألعاب الصوتية والأغاني
    14-ألعاب الكلمات
    مشكلات الآباء في التواصل
    نظــــــــراً لأن اللغة ضرورية لمهارات تواصل الطفل
    ونظـــــــــراً لأن تعليم اللغة للصم لا يزال حتى الآن ضعيفاً
    فأننا نعتقد أن تعميق الفهم من جانب الوالدين
    من الممكن أن يزيد من إجادة الأطفال الصم للغة
    ومن المهم أن نؤكد أن الوالدين ليسا معلمين
    إلا أن لهما وظيفة كبيرة
    ومن المشكلات التي تواجه الوالدين
    التوسع في الرسالة:-
    أن التوسع في الرسالة من الممكن أن يزيد من قدرة الطفل
    وليس من الضروري أن يتم تقييده علي تصحيح الأخطاء .
    الأفعــــــــــــــال :-
    أن الأشكال المتعددة للأفعال وهي الكلمات الدالة علي الأداء
    تتسبب في صعوبات
    لأن الأشكال ذات عدد كبير.
    وأسباب تغير شكل الفعل كثيرة .
    الكــــــــــــــلام:-

    معلوم مقابل مجهول.
    إن الكلام إما يعبر عن فاعل قام بأداء الفعل ويكون معلوماً
    أو شخص آخر بعمل الفعل له ويكون مجهولاً
    وعادة ما يفشل الصم في إدراك الاختلاف بين هذين النوعين.

    الأســـــــماء و الضـــــــمائر


    :-

    إن الأشخاص الذين لم يحصلوا علي خبرة تعلم اللغة
    تواجههم مشكلة استخدام الضمائر
    ومشكلة من يشار إليهم بالضمائر .
    الروابـــط في الأسمـــاء المركبة :-

    إن العديد من الصم يواجهون مشكلة تناول الروابط
    وأدوات الربط بين الأسماء
    وعادة يسقطونها من رسائلهم
    توافـــــق الإســـــم والفعــــــــل :-

    إن حاجة الطفل لممارسة توافق الاسم والفعل وجعل هذا التوافق صحيحاً
    لا يعتمد علي الذات
    ولكن يعتمد علي الخبرات المكتسبة.
    الجـــــــمــــــع :-

    إن الصم ضعيفي مهارات اللغة يفشلون في استخدام
    الأشكال الجمعية للأسماء
    تـــرتيـــــب الكـــــــــلمات:-

    الأطفال الأصم في حاجة لمزيد من التوجيه الواضح
    لمعرفة تراكيب الجمل بشكل صحيح
    ولذلك يجب أن يتسامح الوالدان في الأخطاء
    طالما أن المعني واضح .



    أشكـــــــــال الجـٌـــــــمــل :-
    إن المشكلة المرتبطة بمشكلة ترتيب الكلمات هي
    التمييز بين أشكال الجمل التي تؤدي وظائف محدودة
    فتختلف العبارات عن التســـاؤلات والأوامـــر.
    المقارنات ودقة اللغة
    إن الصم تواجههم كثيراً صعوبة التعبير عن درجات الصــِفة
    وبذلك فإن أهم دور يلعبه الوالدان في توجيه الطفل
    هو مساعدته علي الحصول علي خبرات ذات معنى دقيق
    عن الكلمات والتراكيب الخاصة .
    المقيدات النحوية
    ( الصفات والظروف )

    إن إدراك تعلم معنى المقيدات النحوية
    يتطلب مزيداً من الخبرة ويساعد في ابتـــــــــــكار ألعــــــــاب
    تعرف الطفل في البداية على الصفات المستخدمة بنجاح .
    واستخدام الصفات والظروف هو لإثراء خبرة الطفل اللغوية بوجه عام
    أما دور الوالدين هو توجيه لغة أطفالهم الصم
    لمساعدة هؤلاء الأطفال علي إحياء لغتهم
    من خلال استخدام المحددات النحوية والصفات والظروف.
    نحو تواصل أكبر و فهم أكثر







    إنجاز د- عطية عطية محمدأستاذ الصحة النفسيةكلية التربية – جامعة الزقازيق



    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ّّ~~ التواصل غير اللفظي للطفل المعوق سمعيا ~~

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. $ متعة التواصل مع الأبناء $
    بواسطة نضال 3 في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-06-2013, 07:43 PM
  2. ثمانون كلمة ومعناها مفيدة جدا في الجزء اللفظي
    بواسطة ابوغسان في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-11-2012, 11:48 PM
  3. التواصل والاتصال بنا - عربي
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 02:00 AM
  4. قصة الحقيبة الهاربة للطفل . قصة مميزة للطفل
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-11-2009, 02:00 AM
  5. صفحة التواصل والمواساة بين الاعضاء
    بواسطة قلب مسلمة في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-03-2009, 12:41 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ّّ~~ التواصل غير اللفظي للطفل المعوق سمعيا ~~

ّّ~~ التواصل غير اللفظي للطفل المعوق سمعيا ~~