الاستطالة على الضعيف

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الاستطالة على الضعيف

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الاستطالة على الضعيف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي الاستطالة على الضعيف

    حرم الإسلام الاستطالة على الضعيف والمملوك والجارية والزوجة والدابة لأن الله تعالى قد أمر بالإحسان إليهم بقوله تعالى : (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا)
    قال الواحدي في قوله تعالى (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا) أخبرنا أحمد بن محمد بن إبراهيم المهرجاني بإسناده عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال كنت رديف النبي :salla-s: على حمار فقال يا معاذ قلت لبيك وسعديك يا رسول الله قال هل تدري ما حق الله على العباد وما حق العباد على الله قلت الله ورسوله أعلم قال :salla-s: فإن حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا وحق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا
    وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال أتى النبي :salla-s: أعرابي فقال يا نبي الله أوصني قال : لا تشرك بالله شيئا وإن قطعت وحرقت ولا تدع الصلاة لوقتها فإنها ذمة الله ولا تشرب الخمر فإنها مفتاح كل شر
    وقوله تعالى : (وبالوالدين إحسانا) يريد البر بهما مع اللطف ولين الجانب ولا يغلظ لهما الجواب ولا يحد النظر إليهما ولا يرفع صوته عليهما بل يكون بين أيديهما مثل العبد بين يدي السيد تذللا لهما
    وقوله تعالى : (وبذي القربى) قال يصلهم ويتعطف عليهم
    (واليتامى) يرفق بهم ويدنيهم ويمسح رؤوسهم
    (والمساكين) ببذل يسير ورد جميل
    (والجار ذي القربى) يعني الذي بينك وبينه قرابة فله حق القرابة وحق الجوار وحق الإسلام
    (والجار الجنب) هو الذي ليس بينك وبينه قرابة يقال رجل جنب إذا كان غريبا متباعدا أهله وقوم أجانب والجنابة البعد ..... عن عائشة رضي الله عنها أن النبي :salla-s: قال ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله :salla-s: إن الجار ليتعلق بالجار يوم القيامة يقول يا رب أوسعت على أخي هذا واقترب علي أمسي طاويا ويمسي هذا شبعان سله لم أغلق بابه عني وحرمني ما قد أوسعت به عليه
    (والصاحب بالجنب) قال ابن عباس ومجاهد هو الرفيق في السفر له حق الجوار وحق الصحبة
    (وابن السبيل) هو الضعيف يجب إقراؤه إلى أن يبلغ حيث يريد وقال ابن عباس هو عابر السبيل تؤويه وتطعمه حتى يرحل عنك
    (وما ملكت أيمانكم) يريد المملوك يحسن رزقه ويعفو عنه فيما يخطئ
    وقوله تعالى : (إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا) قال ابن عباس يريد بالمختال العظيم في نفسه الذي لا يقوم بحقوق الله والفخور هو الذي يفخر على عباد الله بما خوله الله من كرامته وما أعطاه من نعمه
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله :salla-s: قال بينما رجل شاب ممن كان قبلكم يمشي في حلة مختالا فخورا إذ ابتلعته الأرض فهو يتجلجل فيها حتى تقوم الساعة
    وعن أسامة قال سمعت ابن عمر يقول سمعت رسول الله :salla-s: يقول من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة
    هذا ما ذكره الواحدي
    وقد كان رسول الله :salla-s: عند خروجه من الدنيا في آخر مرضه يوصي بالصلاة وبالإحسان إلى المملوك ويقول : الله الله الصلاة وما ملكت أيمانكم
    وفي الحديث : حسن الملكة يمن وسوء الملكة شؤم
    وقال رسول الله :salla-s: : لا يدخل الجنة سيء الملكة
    وقال أبو مسعود رضي الله عنه كنت أضرب مملوكا لي بالسوط فسمعت صوتا من ورائي : اعلم أبا مسعود إن الله أقدر عليك منك على هذا الغلام قال قلت يا رسول الله لا أضرب مملوكا لي بعده أبدا .... وفي رواية سقط السوط من يدي من هيبة رسول الله :salla-s: .... وفي رواية فقلت هو حر لوجه الله فقال :salla-s: أما إنك لو لم تفعل للفحتك النار يوم القيامة رواه مسلم
    وروى مسلم أيضا من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله :salla-s: من ضرب غلاما له حدا لم يأته أو لطمه فكفارته أن يعتقه
    ومن حديث حكيم بن حزام قال قال رسول الله :salla-s: : إن الله يعذب الذين يعذبون الناس في الدنيا
    وفي الحديث : من ضرب بسوط ظلما اقتص منه يوم القيامة
    وقيل لرسول الله :salla-s: كم نعفو عن الخادم قال في اليوم سبعين مرة
    وكان في يد النبي :salla-s: يوما سواك فدعا خادما له فأبطأ عليه فقال لولا القصاص لضربتك بهذا السواك
    وكان لأبي هريرة رضي الله عنه جارية زنجية فرفع يوما عليها السوط فقال لولا القصاص لأغشيتكيه ولكن سأبيعك لمن يوفيني ثمنك اذهبي فأنت حرة لوجه الله
    وجاءت امرأة إلى النبي :salla-s: فقالت يا رسول الله إني قلت لأمتي يا زانية قال وهل رأيت عليها ذلك قالت لا أما أنها ستستقيد منك يوم القيامة فرجعت إلى جاريتها فأعطتها سوطا وقالت أجلديني فأبت الجارية فأعتقتها ثم رجعت إلى النبي :salla-s: فأخبرته بعتقها فقال :salla-s: عسى أن يكفر عتقك لها ما قذفتها به
    وفي الصحيحين أن رسول الله :salla-s: قال من قذف مملوكه وهو بريء مما قاله جلد يوم القيامة حدا إلا أن يكون كما قال
    وفي الحديث : للمملوك طعامه وكسوته ولا يكلف ما لا يطيق
    وكان :salla-s: يوصيهم عند خروجه من الدنيا ويقول : الله الله في الصلاة وما ملكت أيمانكم أطعموهم مما تأكلون واكسوهم مما تكتسون ولا تكلفوهم من العمل ما لا يطيقون فإن كلفتموهم فأعينوهم ولا تعذبوا خلق الله فإنه ملككم إياهم ولو شاء لملكهم إياكم
    ودخل جماعة على سلمان الفارسي رضي الله عنه وهو أمير على المدائن فوجدوه يعجن عجين أهله فقالوا له ألا تترك الجارية تعجن فقال رضي الله عنه إنا أرسلناها في عمل فكرهنا أن نجمع عليها عملا آخر
    وقال بعض السلف لا تضرب المملوك في كل ذنب ولكن احفظ له ذلك فإذا عصى الله فاضربه على معصية الله وذكره الذنوب التي بينك وبينه
    ومن أعظم الإساءة إلى المملوك والجارية التفريق بينه وبين ولده أو بينه وبين أخيه لما جاء عن النبي :salla-s: أنه قال من فرق بين والدة وولدها فرق الله بينه وبين أحبته يوم القيامة
    وقال علي كرم الله وجهه وهب لي رسول الله :salla-s: غلامين أخوين فبعت أحدهما فقال رسول الله :salla-s: رده رده
    ومن الإستطالة على الضعيف أن يجوع المملوك والجارية والدابة يقول رسول الله :salla-s: كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته
    ومن ذلك أن يضرب الدابة ضربا وجيعا أو يحبسها ولا يقوم بكفايتها أو يحملها فوق طاقتها فقد روي في تفسير قول الله تعالى : (وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم) .... الآية قيل يؤتى بهم والناس وقوف يوم القيامة فيقضي بينهم حتى أنه ليؤخذ للشاة الجلحاء من الشاة القرناء حتى يقاد للذرة من الذرة ثم يقال لهم كونوا ترابا فهنالك يقول الكافر يا ليتني كنت ترابا وهذا من الدليل على القضاء بين البهائم وبينها وبين بني آدم حتى إن الإنسان لو ضرب دابة بغير حق أو جوعها أو عطشها أو كلفها فوق طاقتها فإنها تقتص منه يوم القيامة بقدر ما ظلمها أو جوعها
    والدليل على ذلك ما ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله قال قال رسول الله :salla-s: عذبت امرأة في هرة ربطتها حتى ماتت جوعا لا هي أطعمتها وسقتها إذ حبستها ولا تركتها تأكل من خشاش الأرض أي من حشراتها
    وفي الصحيح أنه :salla-s: رأى امرأة معلقة في النار والهرة تخدشها في وجهها وصدرها وهي تعذبها كما عذبتها في الدنيا بالحبس والجوع وهذا عام في سائر الحيوان
    وكذلك إذا حملها فوق طاقتها تقتص منه يوم القيامة لما ثبت في الصحيحين أن رسول الله :salla-s: قال بينما رجل يسوق بقرة إذ ركبها فضربها فقالت إنا لم نخلق لهذا إنما خلقنا للحرث فهذه بقرة أنطقها الله في الدنيا تدافع عن نفسها بأنها لا تؤذى ولا تستعمل في غير ما خلقت له فمن كلفها غير طاقتها أو ضربها بغير حق فيوم القيامة تقتص منه بقدر ضربه وتعذيبه
    قال أبو سليمان الداراني ركبت مرة حمارا فضربته مرتين أو ثلاثا فرفع رأسه ونظر إلي وقال يا أبا سليمان هو القصاص يوم القيامة فإن شئت فأقلل وإن شئت فأكثر قال فقلت لا أضرب شيئا بعده أبدا
    ومر ابن عمر بصبيان من قريش قد نصبوا طيرا وهم يرمونه وقد جعلوا لصاحبه كل خاطئة من نبلهم فلما رأوا ابن عمر تفرقوا فقال من فعل هذا لعن الله من فعل هذا إن رسول الله :salla-s: لعن من اتخذ شيئا فيه الروح غرضا والغرض كالهدف وما يرمى إليه
    ونهى رسول الله :salla-s: أن تصبر البهائم يعني أن تحبس للقتل وإن كان مما أذن الشرع بقتله كالحية والعقرب والفأرة والكلب العقور قتله بأول دفعة ولا يعذبه لقوله عليه الصلاة والسلام إذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته
    وكذلك لا يحرقه بالنار لما ثبت في الحديث الصحيح أن رسول الله :salla-s: قال إني كنت أمرتكم أن تحرقوا فلانا وفلانا بالنار وإن النار لا يعذب بها إلا الله فإن وجدتموهما فاقتلوهما
    وقال ابن مسعود كنا مع رسول الله :salla-s: في سفره فانطلق لحاجته فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت ترفرف فجاء النبي :salla-s: وقال من فجع هذه بولدها ردوا عليها ولديها
    ورأى رسول الله :salla-s: قرية نمل أي مكان نمل قد أحرقناها فقال من حرق هذه قلنا نحن فقال عليه الصلاة والسلام إنه لا ينبغي لأحد أن يعذب بالنار إلا ربها وفيه من النهي عن القتل والتعذيب بالنار حتى في القملة والبرغوث وغيرهما
    ويكره قتل الحيوان عبثا لما روي عن النبي :salla-s: أنه قال من قتل عصفورا عبثا عج إلى الله يوم القيامة وقال يا رب سل هذا لم قتلني عبثا ولم يقتلني لمنفعة
    ويكره صيد الطير ايام فراخه لما روي ذلك في الأثر ويكره ذبح الحيوان بين يدي أمه لما روي عن إبراهيم بن أدهم رحمه الله قال ذبح رجل عجلا بين يدي أمه فأيبس الله يده
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي :salla-s: قال من أعتق رقبة مؤمنة أعتق الله بكل عضو من أعضائه عضوا من أعضائه من النار حتى يعتق فرجه بفرجه أخرجه البخاري
    وعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي :salla-s: أيما امرئ مسلم أعتق امرأ مسلما كان فكاكا له من النار يجزى كل عضو منه عضوا منه وأيما امرئ مسلم أعتق امرأتين مسلمتين كانتا فكاكه من النار يجزي كل عضوين منهما عضوا منه وأيما امرأة مسلمة أعتقت امرأة مسلمة إلا كانت فكاكها من النار يجزي كل عضو منها رواه الترمذي وصححه

    اللهم اجعلنا من حزبك المفلحين وعبادك الصالحين
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 10-04-2013 الساعة 08:04 PM

الاستطالة على الضعيف

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حكم الإحتجاج بالحديث الضعيف و العمل به
    بواسطة mahmoud000000 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-05-2014, 01:42 PM
  2. كيف تعرف الحديث الصحيح من الضعيف
    بواسطة محبة رسول العزة في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-04-2010, 03:19 PM
  3. صفات الرب الضعيف
    بواسطة أبو عبيدة في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 06-04-2009, 01:41 AM
  4. كيف تعبد هذا الشيئ الضعيف الهذيل (صور )
    بواسطة الجاذبية الأخاذه في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 05-11-2006, 12:37 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الاستطالة على الضعيف

الاستطالة على الضعيف