شبهات حول بلاغة القرآن

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهات حول بلاغة القرآن

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: شبهات حول بلاغة القرآن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    3
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    02:47 PM

    افتراضي شبهات حول بلاغة القرآن

    "قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا" 21 مريم
    المقصود : ارسلني ليهب لك
    الابلغ للفهم ليهب.


    "أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين" 142 آل عمران
    المقصود: بغير اختبار
    الأبلغ للفهم يُمَحّص

    "لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ" الرعد11
    المقصود بأمرالله أو أن المعقبات (الملائكة) هي من أمر الله
    الأبلغ بأمر الله
    أو
    "لهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ"


    "وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ" النور33
    المقصود : غفور لهن ما أكرهن عليه

    قرأ بهذا المقدر عبد الله بن مسعود وابن عباس فيما يروى عنهما وعن الحسن أنه كان يقول : غفور رحيم لهن والله لهن والله [ التحرير والتنوير لابن عاشورص: 228 ]
    لو كان المعنى بليغاً واضحاً لما احتاج للقسم.

    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" المائدة6

    إذا كانت البلاغة تقتضي حال المستمع أليس تقديم النساء على ذكر الغائط أولى

    "وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُوْلَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرا" الطلاق 4

    فسّر كلٌ من الطبري (ج23،ص53)، و البغوي (ج8،ص152)، والقرطبي (ج21،ص51)، والزمخشري (ج6،ص146)، وابن كثير (ج14،ص35) أن المقصود ب(وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ)
    هي الطفلة التي لم تبلغ الحيض !!!!

    ولآن بعد أن عقل الناس وفهموا وسئلوا قال الفقهاء بل المقصود هنّ النساء اللاتي لا يحضن بسبب مرض أو شابه وقد يحضن في متأخر العمر وقد لا يحضن آبداً..
    آلاف الصغيرات زوّجنّ في سنّ الطفولة بسبب تفسير خاطيء للآية .. هذا إذا كان فعلاً تفسيراً خاطئاً !!!
    بلاغة قليلة لتوصل المعنى هنا خيرٌ من بليغ كلام في وصف أحوال الكفار في جهنم !!

    لو قلنا(وَاللَّائِي لَا يَحِضْنَ ) لأسعفنا آلاف الصغيرات ، لو قلنا (وَاللَّائِي تأخّرَ حَيضُهُنّ ) لما زوّجت طفلة بناءً على حكم قاصر لا تقبله فطرة بشرية ولا ضمير حي.

    وشكراً ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عجبي لا ينقضي من الخبل الذي وصل إليه بعض الناس حتى أن بعضهم لا يكاد يُبين ثم ينتقد بلاغة القرآن !!!

    على كل حال فالقرآن من البلاغة بحيث أعجز العرب أهل البلاغة وسدنتها عن الإتيان بمثله أو بسورة من مثله بل وآية من مثله ... فليس معقولا بطبيعة الحال وبعد اربعة عشر قرنا أن يأتي من يشكك في بلاغة القرآن ممن لا يصل إلى كعب أحد شعراء العرب وينتقد بلاغة القرآن في الوقت الذي لم ينتبه لهذا النقد فطاحلة اللغة وجهابذتها

    وهنا مسائل متعددة قبل الرد على ما ورد بشأن هذه الآيات الكريمة ..

    أولا: العرب الأوائل وهم أهل الفصاحة بلا جدال أبهرهم أسلوب القرآن ووقفوا أمامه عاجزين ... ولو وجدوا مثل الانتقادات المذكورة في الآيات مثار الشبهة لما ترددوا في طرحها وإثبات عدم صحة القرآن .. تقول الدكتورة هناء الربيعي:

    يقوم مفهوم الإعجاز البياني على محاولة تفسير سبب الإعجاز الحاصل في القرآن في ضوء قواعد اللغة ومقاييسها مما ألفه العرب في كلامهم فالقرآن نزل "بلسان عربي مبين" ومحاولة تفسير سبب عجز العرب عن الإتيان بمثله أو ببعضه مثلما تحداهم أمر أثار حيرتهم ودهشتهم ولكنهم لم ينكروا التأثير الذي أحدثه في نفوسهم فمعرفتهم بأمور اللغة أتاح لهم أن يعترفوا بأن هذا القرآن معجز في لغته وتأثيره معا وإن لم يصرحوا بذلك أحيانا ... ا.هــ

    فالعرب إذن أقروا ببلاغة القرآن واعترفوا بأنه معجز لهم ولم ينتقدوا فيه موضع كلمة

    ثانيا: أجمع أهل البلاغة على أن القرآن بأكمله معجز وأنه احتوى البلاغة في أعلى ذروة لها حتى لو جئنا لننزع لفظا من ألفاظه ونستبدله بآخر لاختل المعنى تماما كما اختل عقل من انتقد بلاغة هذه الآيات ..
    يقول الامام الخطابي رحمة الله عليه:

    " وإنما يقوم الكلام بهذه الأشياء الثلاثة: لفظ حامل ، ومعنى به قائم، ورباط لهما ناظم. وإذا تأملت القرآن وجدت هذه الأمور منه في غاية الشرف والفضيلة حتى لا ترى شيئا من الألفاظ أفصح ولا أجود ولا أعذب من ألفاظه.
    وقد توجد هذه الفضائل الثلاث على التفرق في أنواع الكلام فأما أن توجد مجموعة في نوع واحد منه فلم توجد إلا في كلام العليم القدير الذي أحاط بكل شيء علما وأحصى كل شيء عددا. فتفهم الآن واعلم أن القرآن إنما صار معجزا لأنه جاء بأفصح الألفاظ في أحسن نظوم التأليف مضمنا أصح المعاني من توحيد له عزت قدرته، وتنزيه له في صفاته، ودعاء إلى طاعته وبيان بمنهج عبادته من تحليل وتحريم وحظر وإباحة ووعظ وأمر بمعروف ونهي عن منكر وإرشاد إلى محاسن الأخلاق وزجر عن مساوئها واضعا كل شيء منها موضعه الذي لا يرى شيء أولى منه
    ا.هـ

    يتبع بحول الله القدير
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 30-03-2013 الساعة 04:15 PM
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس
    "قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا" 21 مريم
    المقصود : ارسلني ليهب لك
    الابلغ للفهم ليهب.
    وكأن هذا العبقري قد أتى بشيء من عنده وهو لا يعرف أن الكلمتين مقروء بهما في القرآن الكريم
    قال ابن الجوزي في زاد المسير:

    قرأ ابن كثير، ونافع، وعاصم، وابن عامر، وحمزة، والكسائي: «لأهب لك» بالهمز. وقرأ أبو عمرو، وورش عن نافع: «ليهب لك» بغير همز. قال الزجاج: من قرأ «ليهب» فالمعنى: أرسَلني ليهب ومن قرأ «لأهب» فالمعنى أُرسلتُ إِليكِ لأهب لكِ، وقال ابن الأنباري المعنى: أرسلني يقول لك: أرسلتُ رسولي إِليكِ لأهبَ لكِ.

    وقال القرطبي في الجامع:

    فَقَالَ لَهَا جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ: (إِنَّما أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِيًّا)
    جَعَلَ الْهِبَةَ مِنْ قِبَلِهِ لَمَّا كَانَ الْإِعْلَامُ بِهَا مِنْ قِبَلِهِ. وَقَرَأَ وَرْشٌ عَنْ نَافِعٍ" لِيَهَبَ لَكِ" عَلَى مَعْنَى أَرْسَلَنِي اللَّهُ لِيَهَبَ لَكِ. وَقِيلَ: مَعْنَى" لِأَهَبَ
    " بِالْهَمْزِ مَحْمُولٌ عَلَى الْمَعْنَى، أَيْ قَالَ: أَرْسَلْتُهُ لِأَهَبَ لَكِ. وَيَحْتَمِلُ" لِيَهَبَ" بِلَا هَمْزٍ أَنْ يَكُونَ بِمَعْنَى الْمَهْمُوزِ ثُمَّ خُفِّفَتِ الْهَمْزَةُ.



    اقتباس
    "أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين" 142 آل عمران
    المقصود: بغير اختبار
    الأبلغ للفهم يُمَحّص
    الآيات بالترتيب:

    وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكافِرِينَ (141) أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ (142)

    اولا معنى يمحص فيه ثلاثة اقوال حكاها القرطبي فقال:

    فِيهِ ثَلَاثَةُ أَقْوَالٍ: يُمَحِّصُ: يَخْتَبِرُ. الثَّانِي- يُطَهِّرُ، أَيْ مِنْ ذُنُوبِهِمْ فَهُوَ عَلَى حَذْفِ مُضَافٍ. الْمَعْنَى: وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ ذُنُوبَ الَّذِينَ آمَنُوا، قَالَهُ الْفَرَّاءُ. الثَّالِثُ- يُمَحِّصُ يُخَلِّصُ، فَهَذَا أَغْرَبُهَا. قَالَ الخليل: يقال محصى الْحَبْلُ يَمْحَصُ مَحْصًا إِذَا انْقَطَعَ وَبَرُهُ، وَمِنْهُ (اللَّهُمَّ مَحِّصْ عَنَّا ذُنُوبَنَا) أَيْ خَلِّصْنَا مِنْ عُقُوبَتِهَا. وَقَالَ أَبُو إِسْحَاقَ الزَّجَّاجُ: قَرَأْتُ عَلَى مُحَمَّدِ بْنِ يَزِيدَ عَنِ الْخَلِيلِ: التَّمْحِيصُ التَّخْلِيصُ. يُقَالُ: مَحَّصَهُ [يُمَحِّصُهُ] «1» مَحْصًا إِذَا خَلَّصَهُ، فَالْمَعْنَى عَلَيْهِ لِيَبْتَلِيَ الْمُؤْمِنِينَ لِيُثِيبَهُمْ وَيُخَلِّصَهُمْ مِنْ ذُنُوبِهِمْ. (وَيَمْحَقَ الْكافِرِينَ) أي يستأصلهم بالهلاك.

    فليس مختصا بالاختبار فقط ... اما الآية الثانية فقال ابن كثير:

    {أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ} أَيْ: لَا يَحْصُلُ لَكُمْ دُخُولُ الْجَنَّةِ حَتَّى تُبْتَلَوا وَيَرَى اللَّهُ مِنْكُمُ الْمُجَاهِدِينَ فِي سَبِيلِهِ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مُقَارَنَةِ الْأَعْدَاءِ.

    فمعنى الآيتين واضح ولا يحتاج لاستعمال لفظ "التمحيص" في الآيتين معا

    اقتباس
    "لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ" الرعد11
    المقصود بأمرالله أو أن المعقبات (الملائكة) هي من أمر الله
    الأبلغ بأمر الله
    أو
    "لهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ"
    قال القرطبي:

    " يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ" أَيْ بِأَمْرِ اللَّهِ وَبِإِذْنِهِ، فَ" مِنْ" بِمَعْنَى الْبَاءِ، وَحُرُوفُ الصِّفَاتِ يَقُومُ بَعْضُهَا مَقَامَ بَعْضٍ. وَقِيلَ:" مِنْ" بِمَعْنَى عَنْ، أَيْ يَحْفَظُونَهُ عَنْ أَمْرِ اللَّهِ، وَهَذَا قَرِيبٌ مِنَ الْأَوَّلِ، أَيْ حِفْظُهُمْ عَنْ أَمْرِ اللَّهِ لَا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ، وَهَذَا قَوْلُ الْحَسَنِ، تَقُولُ: كَسَوْتُهُ عَنْ عُرْيٍ وَمِنْ عُرْيٍ، وَمِنْهُ قوله عز وجل:" أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ" «1» [قريش: 4] أَيْ عَنْ جُوعٍ.


    اقتباس
    "وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ" النور33
    المقصود : غفور لهن ما أكرهن عليه

    قرأ بهذا المقدر عبد الله بن مسعود وابن عباس فيما يروى عنهما وعن الحسن أنه كان يقول : غفور رحيم لهن والله لهن والله [ التحرير والتنوير لابن عاشورص: 228 ]
    لو كان المعنى بليغاً واضحاً لما احتاج للقسم.
    المعنى بليغ واضح وانما الاختلاف في تقدير المغفور له هل هن المكرهات على البغاء ام من أكرهوهن ام الجميع؟ وظاهر ان المغفرة للمكَره ومن فسرها بغير ذلك فهذا اجتهاده هو قال الشنقيطي رحمه الله:

    قَوْلُهُ تَعَالَى: وَمَنْ يُكْرِهُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ قَوْلُهُ تَعَالَى فِي هَذِهِ الْآيَةِ الْكَرِيمَةِ: فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ قِيلَ: غَفُورٌ لَهُنَّ، وَقِيلَ: غَفُورٌ لَهُمْ، وَقِيلَ: غَفُورٌ لَهُنَّ وَلَهُمْ.
    وَأَظْهَرُهَا أَنَّ الْمَعْنَى غَفُورٌ لَهُنَّ لِأَنَّ الْمُكْرَهَ لَا يُؤَاخَذُ بِمَا أُكْرِهُ عَلَيْهِ، بَلْ يَغْفِرُهُ اللَّهُ لَهُ لِعُذْرِهِ بِالْإِكْرَاهِ ; كَمَا يُوَضِّحُهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ الْآيَةَ [16 \ 106]


    اقتباس
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" المائدة6

    إذا كانت البلاغة تقتضي حال المستمع أليس تقديم النساء على ذكر الغائط أولى
    المقصود هو توضيح الحكم الشرعي في مسألة فقدان الماء فبدأ سبحانه بذكر المرض ثم السفر ثم الغائط ثم ملامسة النساء وما يترتب على ذلك من احكام للطهارة .. فالمقصود هو جماع المرأة والطهارة منه كفعل وليس جنس النساء بشكل عام حتى يراعى تقديمه على ما هو أقل منه كالغائط
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس
    "وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُوْلَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرا" الطلاق 4

    فسّر كلٌ من الطبري (ج23،ص53)، و البغوي (ج8،ص152)، والقرطبي (ج21،ص51)، والزمخشري (ج6،ص146)، وابن كثير (ج14،ص35) أن المقصود ب(وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ)
    هي الطفلة التي لم تبلغ الحيض !!!!

    ولآن بعد أن عقل الناس وفهموا وسئلوا قال الفقهاء بل المقصود هنّ النساء اللاتي لا يحضن بسبب مرض أو شابه وقد يحضن في متأخر العمر وقد لا يحضن آبداً..
    آلاف الصغيرات زوّجنّ في سنّ الطفولة بسبب تفسير خاطيء للآية .. هذا إذا كان فعلاً تفسيراً خاطئاً !!!
    بلاغة قليلة لتوصل المعنى هنا خيرٌ من بليغ كلام في وصف أحوال الكفار في جهنم !!

    لو قلنا(وَاللَّائِي لَا يَحِضْنَ ) لأسعفنا آلاف الصغيرات ، لو قلنا (وَاللَّائِي تأخّرَ حَيضُهُنّ ) لما زوّجت طفلة بناءً على حكم قاصر لا تقبله فطرة بشرية ولا ضمير حي.
    اولا من هم الفقهاء الذين فسروا الآية بما تقول؟؟
    ثانيا المعنى أن اللواتي لم يحضن لصغرهن فعدتهن أيضا ثلاثة شهور .. أما زواج الصغيرة فانظر

    http://islamqa.info/ar/ref/127176
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خير الاخ الكريم ابو علي الفلسطيني على الرد الواضح والفاضح لقمة جهل تحاكي نقد قمة البلاغة عن البلاغة


    الاخ صاحب الطرح :

    ان كنت مسلما فيتوجب عليك تهذيب الشبهات قبل طرحها من مستنقعات النصرانية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً أخانا الحبيب أبو على الفلسطينى .

    أرجو من الإدارة تغير معرف العضو صاحب الشبهة لاسم آخر .

  7. #7
    الصورة الرمزية abcdef_475
    abcdef_475 غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    2,004
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-11-2017
    على الساعة
    12:03 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خير مولانا ابو علي

    ونرجوا تغيير اسم صاحب الموضوع

    لو كنت مسلم اريد ان اعلمك شيء قد يكون في وجهة نظري انا فقط

    عار عليك ان تعرض الموضوع هكذا

    اعتذر لو وجدت في كلامي بعض الحدة او القسوة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمائة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني ___________
    مـدونة الـنـقد النصـي لـلعهـد الـقديم

    موقع القمص زكريا بطرس

    أوراقــــــــــــــــــــــــــــــي


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    3
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    02:47 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك يا أخي أبو علي ،ورفع الله بأس الصهاينة عنكم في فلسطين الحبيبة .

    أخوتي أنا مُسلم ،موحدٌ ،سني ،وكَما تعلمون ناقل الكفر ليس بكافر ،وقد نقلتها كَما وضعها السائل أحد حوارات المسلمين معه ،وكنت أريد الجواب على عجل .

    الله -جل وعلا- قال في كتابه عن فرعون"أنا ربكم الأعلى " أقول فرعون هذا أفضل من قول النصراني ؟! لا بالطبع .

    أشكركم أخوتي ووفقكم الله لكل خير وفلاح وجعلكم رماحاً للمسلمين .

  9. #9
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    السلام على من اتبع الهدى

    اقتباس
    ،وكَما تعلمون ناقل الكفر ليس بكافر
    هذا ان طرحت شبهة حول بلاغة القران مع تهذيب الالفاظ تسمى ناقل الكفر لكنك نقلته مع فحش الفاظها كانك لست مسلما

    لو كنت غيورا على دينك وحريصا على الرد لكنت راعيت ما تنقل او كتبت على الاقل شبهة لاحد خرفان النصارى او نقلا على زرائب ومستنقعات التنصير

    اما ان تتقمص كلام النصراني بحذافيره فهذا لا نقبله
    ولن تقبل لك اي مشاركة دون تهذيبها

    عجبا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  10. #10
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    09:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبد الله99 مشاهدة المشاركة
    أخوتي أنا مُسلم ،موحدٌ ،سني ،وكَما تعلمون ناقل الكفر ليس بكافر ،وقد نقلتها كَما وضعها السائل أحد حوارات المسلمين معه ،وكنت أريد الجواب على عجل .
    عبارة (ناقل الكفر ليس بكافر) .... ليس معناها أن نقل الأقوال الكفرية مباح على إطلاقه ....
    بل لها ضوابط محددة :


    1) نسبة القول إلى قائله معينا أو مبهما كـ : قال النصرانى فلان أو قال المشرك أو قال الملحد، وذلك حتى يبرأ القائل من عهدة الكلام ويعلم أنه ناقل فحسب، وحبذا لو نأى بنفسه عن مواطن الشبهات، فبدأ مشاركته بتحية الإسلام والصلاة والسلام على رسول الله وكتابة الشهادتين، حتى لا يظن به أحد ظن السوء، ويطعن فى سلامة إيمانه .

    2) أن يكون ناقل القول كارها ومبغضا لهذا القول الذي يحكيه، مظهرا بلسان حاله أو مقاله عدم رضاه عن هذا القول واستنكاره إياه ، وأقل ما يدل على تقيد الناقل بهذا الضابط : تنقية أقوال طارحى الشبهات مما يسىء إلى الإسلام من سخرية أو سباب أو ألفاظ تدل على عدم الإحترام أو الإستهانة .

    3) أن تدعو الحاجة إلى نقل القول الكفرى أو الشبهة، كأن تكون شبهة أو قولا جديدا لم يتم الرد عليه وتفنيده من قبل إلا نادرا . وليس من هذا الباب أن يدخل مسلما فى حوار مع ملاحدة وكفار بدون أن يتسلح بالعلم الكافى، وحينما يصدمه سؤال لا يعرف إجابته يقوم بنشر الشبهة فى منتديات أخرى، طالبا الإغاثة على عجل لإنقاذ ماء وجهه، مع أن الشبهة مردود عليها كثيرا !!!
    كما لا يخفى على المسلم الحق حرمانية ارتياد مواقع الكفر والضلال، التى تبث سمومها وشبهاتها العقيمة بين المسلمين – ما لم يكن دخوله بهدف الدعوة إلى الله متسلحا بالعلم القوى الغزير –

    4) ألا تترتب مفسدة على نقل القول الكفرى، كأن يكون القول مغمورا وفي نقله إشهار له، وربما لم ينقل معه ما يدحضه، وربما افتتن به الناس وانطلت عليهم الشبهة، فهناك فرق بين أن تطرح شبهة مشفوعة بردك المقترح عليها لنساعدك فى تقوية الرد .... وبين أن تلقيها كما هى طالبا مجرد الإجابة الجاهزة !!!

    أرجو أن تراجع أسلوبك فى طرح الشبهات .... لترى هل تلتزم بهذه الضوابط ؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 06-04-2013 الساعة 09:14 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

شبهات حول بلاغة القرآن

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على بعض شبهات في القرآن
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-04-2012, 02:50 PM
  2. من بلاغة القرآن الكريم .. متجدد
    بواسطة الكاشف السريع في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 11-09-2011, 11:58 PM
  3. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-06-2009, 01:56 AM
  4. بلاغة القرآن - مقال
    بواسطة Yasir في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-03-2008, 09:54 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهات حول بلاغة القرآن

شبهات حول بلاغة القرآن