الرد على النصراني هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على النصراني هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام!

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: الرد على النصراني هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام!

  1. #1
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي الرد على النصراني هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام!

    الرد على النصراني هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام!

    كتب الكاتب النصراني بسام درويش

    مقال عنوانه هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام!

    حيث يريد ان يقول ان القرآن يدعو الي الحرب

    سانقله ثم اكتب الرد عليه

    =======================

    هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام! المسلمون يجددون دعوة محمد إلى قتال العالم!

    بقلم بسام درويش




    جاء في الأخبار أن 138 من "كبار القادة والعلماء والدعاة المسلمين" وجهوا خطاباً مفتوحاً إلى كبار الزعماء والقساوسة المسيحيين وعلى رأسهم البابا بيندكت السادس عشر وبابا الإسكندرية شنودة الثالث وأسقف كانتربيري روان ويليامز، يدعونهم فيه إلى "التفاهم والسلام" من "أجل رأب الصدع المتزايد بين المسلمين والمسيحيين في العالم".

    وقّع الخطاب شيوخ وزعماء من بلدان إسلامية مختلفة من بينهم شيخ من المملكة السعودية!

    ************

    تُرى من هو الطرف الذي يُفتَرَضُ به أن يدعوَ الآخر إلى "التفاهم والسلام"..

    المسلمون أم المسيحيون؟



    أهو إنجيل المسيحيين أم قرآن المسلمين الذي يأمر أتباعه بقتال كل الذين لا يؤمنون به وتخييرهم بين الموت أو الإيمان أو دفع ضريبة بقائهم أحياء: "قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق (أي الثابت الناسخ لغيره من الأديان وهو دين الإسلام.. حسب تفسير الجلالين) من الذين أوتوا الكتاب (أي المسيحيين واليهود حسب المصدر نفسه) حتى يعطوا الجزية عن يدٍ وهم صاغرون" (أي أذلاء منقادون لحكم الإسلام. حسب المصدر نفسه) (التوبة 9 : 29).



    أهو الإنجيل الذي يعلّم المسيحيين أن لا يصادقوا المسلمين ويتوعّد من يصادقهم بأنّه سيصبح منهم، أم إنّه القرآن الذي يشدد على أتباعه بأن "..لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء (توالونهم وتوادّونهم)، بعضهم أولياء بعض (لاتحَادِهِمْ فِي الكفر)، ومن يتولاَّهم منكم فإنه منهم (أي: من جملتهم) إنَّ الله لا يهدي القوم الظالمين." (المائدة 5 : 51)، [والتفاسير بين القوسين هي من تفسير الجلالين].



    أهو الإنجيل الذي يهدد المسلمين بأن يطمس وجوههم إن لم يؤمنوا به، أم هو القرآن الذي يهدد المسيحيين بذلك؟

    "يا أيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزَّلنا مصدقاً لما معكم من قبلِ أن نطمس وجوهاً فنردَّها على أدبارها أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللّهِ مَفْعُولاً" (النساء 4 : 47).

    أهو المسيح الذي قال لأتباعه إنه لن يسمح لأيّ إنسان لا يؤمن به بأن يعيش بجوارهم، أم هو محمد الذي قال للمسلمين: "لأخرجنّ اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدعَ إلاّ مسلماً"؟.. (صحيح مسلم، كتاب الجهاد والسير).



    أيّة دعوةٍ إلى "التفاهم والسلام" يوجهها المسلمون للمسيحيين وهم ما فتئوا يرددون ما علّمهم إياه نبيهم أن "لا تبدأوا اليهود ولا النصارى بالسلام وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه" (صحيح مسلم، كتاب السلام).



    كيف يمكن لمسيحيّ أن يأمن لمسلم ويتعايش معه بسلام وهو يخشى غدره ويعرف تماماً أن هذا المسلم يعتقد حقاً بأن الله سيغفر له كل ذنوبه يوم القيامة ويضعها على اليهود والنصارى؟..

    "عن أبي بردة، عن أبيه، عن محمد قال: يجيء يوم القيامة ناس من المسلمين بذنوب أمثال الجبال فيغفرها الله لهم ويضعها على اليهود والنصارى!!‏‏"‏ (صحيح مسلم، كتاب التوبة).



    أية دعوة إلى "التفاهم والسلام" يوجهونها إلى بابا الأقباط في مصر، بينما يتعرّض أبناؤه للقتل والاغتصاب وسرقة أموالهم وحرق منازلهم وكنائسهم؟..



    ثم لماذا هي دعوةٌ للمسيحيين دون غيرهم من شعوب العالم؟..

    إذا كان المسيحيون يشتركون ببعض الأمور مع المسلمين ـ حسب ادّعاء المسلمين ـ فماذا عن الهندوسيين والبوذيين وأيضاً الملحدين الذين لا يشتركون معهم في أية "كلمة سواء"؟.. ألا يستحق هؤلاء أن يعيشوا بسلام؟

    ماذا عن اليهود أيضاً؟.. ألعلّ علماء المسلمين قد أجّلوا توجيه الدعوة إليهم إلى أن ينطق الحجر فيخبرهم بمخبأ آخر واحد منهم فيقتلوه: "لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يقول الحجر وراءه اليهودي يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله" (بخاري). وهكذا فإنهم لا يضطرون إلى إحراج أنفسهم بتوجيهها إلى من لا يمكن التعايش معهم لكونهم أشد الناس عداوةً للذين آمنوا؟ (المائدة 5 : 82).



    هل فكّر الشيخ السعودي ـ على سبيل المثال ـ الذي وقّع هذا الخطاب أن يتوجّه بخطابه إلى المسؤولين في بلده قبل أن يوجهه إلى المسيحيين، يحثهم على ضرورة "التفاهم والسلام" مع المسيحيين والسماح لهم بإدخال أناجيلهم وحمل صلبانهم وأداء صلواتهم دون خوف من سجن أو جلدٍ أو ترحيل؟

    *************

    جاء في هذا الخبر الذي نقلته "العربية" أنّ هذا الكتاب المفتوح "يأتي في ذكرى تصريحات بابا الفاتيكان المثيرة للجدل ضد الإسلام في جامعة ريجن********رج في سبتمبر العام الماضي مما استدعى خطاباً مشابهاً من علماء المسلمين".

    خطابٌ مشابه؟؟..

    لقد استخدم البابا لسانه حين دعا العالم الإسلامي لاستخدام العقل في الإيمان، فهل كان ردّ علماء المسلمين على ما قاله البابا آنذاك رداً يمكن حقاً أن يوصف بـ "الخطاب المشابه"؟..

    هل ردّ علماء المسلمين على كلام البابا بكلامٍ من مثله، أم أن "خطابهم المشابه" جاء بشكل تحريض المسلمين على الخروج إلى الشوارع وحرق السفارات وقتل المدنيين والكهنة والمطالبة بصلب البابا وتدمير الفاتيكان على رأسه؟ هل كانت ردة فعل العالم الإسلامي إلا دليلاً على أنّ لا أحد يمكنه أن يتفاهم أو يتعايش بسلام مع أمة المسلمين؟

    **************

    المسيحيون يريدون العيش بتفاهم وسلام مع المسلمين، كذلك همُ اليهود والبوذيون والهندوسيون، وأيضاً أبناء الطوائف الصغيرة المنسوبة إلى الإسلام كالدروز والعلويين والبهائيين والأحمديين وغيرهم.. كل العالم يتمنى أن يعيش بسلام مع المسلمين. لكن هل يؤمَن المسلمون على سلام؟



    دعوة المسلمين هذه "للتفاهم والسلام"، لا جديد فيها على الإطلاق. إنها نفس الدعوة الكاذبة المضللة التي أطلقها أكبر وأخطر دجال في تاريخ الإنسانية. وعندما أصفُ محمداً بأنه "أكبر وأخطر دجال" في تاريخ الإنسانية، فإني لا أطلق الأوصافَ جزافاً، لأنّه وراء تشويه عقول خُمسِ سكان العالم اليوم ومن بينهم بالتأكيد هؤلاء المائة والثمانية وثلاثين الذين يبدو واضحاً أن عقولهم لم تتحرك قيد أنملة خارج حدود القرن السابع.

    دعوة محمد إلى "كلمة سواء" لم تكن للتفاهم والسلام إنما كانت إعلان حرب على العالم كله: أسلِم تَسْلَم.

    في الواقع، إنّ عبارة "أسلِم تسلم" كانت فاتحة الرسالة التي بعث بها محمد إلى هرقل عظيم الروم والتي ضمنها دعوته له إلى القبول بكلمة السواء نفسها التي يجترّها المسلمون اليوم:

    "من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم سلام على من اتبع الهدى أما بعد فإني أدعوك بدعاية الإسلام أسلم تسلم يؤتيك الله أجرك مرتين وإن تولّيت فإنّ عليك إثم الأريسيين ويا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون" (القرطبي).

    لقد رفض المسيحيون واليهود آنذاك دعوة محمد "للتفاهم والسلام" بناء على شروطه التي تتضمنها "كلمة السواء" تلك، فكانت النتيجة "آية" جديدة يأمر فيها أتباعه بتهديدهم بطمس الوجوه إن لم يقبلوا بتلك الكلمة، ثمّ بتنفيذ التهديد بقتالهم إلى أن يخضعوا له أو يدفعوا ضريبة حياتهم وهم يشعرون بالصِّغار.

    لذلك، فإن على العالم أن يعدّ العدّة ولا يستهتر بهذه الدعوة التي يوجهها أحفاد محمد بن آمنةَ اليوم، أنها ليست في الحقيقة إلا إعلان حربٍ كُتبت كلماته قبل أربعة عشر قرناً.

  2. #2
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أهو إنجيل المسيحيين أم قرآن المسلمين الذي يأمر أتباعه بقتال كل الذين لا يؤمنون به وتخييرهم بين الموت أو الإيمان أو دفع ضريبة بقائهم أحياء: "قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق (أي الثابت الناسخ لغيره من الأديان وهو دين الإسلام.. حسب تفسير الجلالين) من الذين أوتوا الكتاب (أي المسيحيين واليهود حسب المصدر نفسه) حتى يعطوا الجزية عن يدٍ وهم صاغرون" (أي أذلاء منقادون لحكم الإسلام. حسب المصدر نفسه) (التوبة 9 : 29).
    هناك فارق كبير بين ( قاتلوا ) وبين ( اقتلوا ) ، فلو كانت ( اقتلوا ) لما كان هناك يهودى ولا نصرانى على وجه الكرة الأرضية . ولكن قاتلوا هنا تعنى محاربة هؤلاء الذين يحاربوننا من الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يُحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق وحتى يعيشوا فى سلام وهم على ضلالهم يدفعوا الجزية وهم صاغرون هؤلاء الذين أمرنا ربنا بقتالهم قال عنهم : " ولا يزالون يُقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا " ( البقرة : 217 ) أى أنهم هم الذين يُقالوننا ، فماذا نفعل معهم ؟؟؟ أنُدير لهم خدودونا ليصفعوها ؟!!! والغريب يتعامى عن فظائع كتابه ويحاول بشتى الطرق أن يلصقها بالإسلام ! إقرأ الإرهاب الوارد بكتابك والدعوة للقتل لا القتال .. أجل القتل إقرأوا معى : ((( فالآن (( اقتلوا )) كل ذكر من الأطفال وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر ((اقتلوها )) ولكن جميع الأطفال من النساء اللواتى لم يعرفن مضاجعة ذكر أبقوهن لكم حيات ))) ( عدد 31 / 17 ، 18 ) ارهاب ما بعده ارهاب ودعوة لقتل الأطفال والنساء والحوامل ، وخطف البنات

    ثم لماذا تعترض على هذه الآيات ........... وعلى دفع الجزية؟!!!!! هل تقرأ كتابك المقدس !!!!....

    ألست تؤمن أن داود هو النبي والملك وابن الرب وجد من أجداد ............... الرب المسيح ............ أقرأ ما يفعله النبي الملك

    ..............

    في سفر صموئيل الثاني 8 : 1 عن نبي الله داود : وقهر أيضاً الموآبيين وجعلهم يرقدون على الأرض في صفوف متراصة، وقاسهم

    بالحبل . فكان يقتل صفين ويستبقي صفاً . فأصبح الموآبيين عبيداً لداود يدفعون له الجزية .


    في الكتاب المقدس


    المسيح جاء بالسيف

    متى 10

    34 لا تظنوا اني جئت لألقي سلاما على الارض.ما جئت لألقي سلاما بل سيفا.


    قتل غير المؤمنين

    لوقا 19


    27 اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي


    حرق غير المؤمنين

    تثنية 13
    13 قد خرج اناس بنو لئيم من وسطك وطوّحوا سكان مدينتهم قائلين نذهب ونعبد آلهة اخرى لم تعرفوها


    14 وفحصت وفتشت وسألت جيدا واذا الامر صحيح واكيد قد عمل ذلك الرجس في وسطك


    15 فضربا تضرب سكان تلك المدينة بحد السيف وتحرّمها بكل ما فيها مع بهائمها بحد السيف.


    16 تجمع كل امتعتها الى وسط ساحتها وتحرق بالنار المدينة وكل امتعتها كاملة للرب الهك فتكون تلا الى الابد لا تبنى بعد.


    17 ولا يلتصق بيدك شيء من المحرّم.لكي يرجع الرب من حمو غضبه ويعطيك رحمة.يرحمك ويكثرك كما حلف لآبائك


    18 اذا سمعت لصوت الرب الهك لتحفظ جميع وصاياه التي انا اوصيك بها اليوم لتعمل الحق في عيني الرب الهك



    غير المؤمن يقتل

    خروج 22
    20 من ذبح لآلهة غير الرب وحده يهلك


    غير المؤمن بالله يقتل

    2 اخبار
    اصحاح 15

    12 ودخلوا في عهد ان يطلبوا الرب اله آبائهم بكل قلوبهم وكل انفسهم.


    13 حتى ان كل من لا يطلب الرب اله اسرائيل يقتل من الصغير الى الكبير من الرجال والنساء.

    يقتل ساكني المدينة اذا شخص واحد تعبد لغير الله

    تثنية 13

    12 ان سمعت عن احدى مدنك التي يعطيك الرب الهك لتسكن فيها قولا


    13 قد خرج اناس بنو لئيم من وسطك وطوّحوا سكان مدينتهم قائلين نذهب ونعبد آلهة اخرى لم تعرفوها


    14 وفحصت وفتشت وسألت جيدا واذا الامر صحيح واكيد قد عمل ذلك الرجس في وسطك


    15 فضربا تضرب سكان تلك المدينة بحد السيف وتحرّمها بكل ما فيها مع بهائمها بحد السيف.


    16 تجمع كل امتعتها الى وسط ساحتها وتحرق بالنار المدينة وكل امتعتها كاملة للرب الهك فتكون تلا الى الابد لا تبنى بعد.


    17 ولا يلتصق بيدك شيء من المحرّم.لكي يرجع الرب من حمو غضبه ويعطيك رحمة.يرحمك ويكثرك كما حلف لآبائك


    18 اذا سمعت لصوت الرب الهك لتحفظ جميع وصاياه التي انا اوصيك بها اليوم لتعمل الحق في عيني الرب الهك


    اقتل اتباع الديانات الاخرى

    تثنية 13
    6 واذا اغواك سرا اخوك ابن امك او ابنك او ابنتك او امرأة حضنك او صاحبك الذي مثل نفسك قائلا نذهب ونعبد آلهة اخرى لم تعرفها

    انت ولا آباؤك


    7 من آلهة الشعوب الذين حولك القريبين منك او البعيدين عنك من اقصاء الارض الى اقصائها


    8 فلا ترض منه ولا تسمع له ولا تشفق عينك عليه ولا ترقّ له ولا تستره


    9 بل قتلا تقتله.يدك تكون عليه اولا لقتله ثم ايدي جميع الشعب اخيرا.


    10 ترجمه بالحجارة حتى يموت.لانه التمس ان يطوّحك عن الرب الهك الذي اخرجك من ارض مصر من بيت العبودية.


    11 فيسمع جميع اسرائيل ويخافون ولا يعودون يعملون مثل هذا الامر الشرير في وسطك


    12 ان سمعت عن احدى مدنك التي يعطيك الرب الهك لتسكن فيها قولا


    =====
    وكذلك جاء في

    تثنية 17
    2 اذا وجد في وسطك في احد ابوابك التي يعطيك الرب الهك رجل او امرأة يفعل شرا في عيني الرب الهك بتجاوز عهده


    3 ويذهب ويعبد آلهة اخرى ويسجد لها او للشمس او للقمر او لكل من جند السماء.الشيء الذي لم أوص به.


    4 وأخبرت وسمعت وفحصت جيدا واذا الأمر صحيح اكيد قد عمل ذلك الرجس في اسرائيل


    5 فاخرج ذلك الرجل او تلك المرأة الذي فعل ذلك الامر الشرير الى ابوابك الرجل او المرأة وارجمه بالحجارة حتى يموت.



    وللمزيد


    فضائح الكتاب المقدس نحو الأديان الأخرى قنل المسلم


    http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=67202

  3. #3
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أهو الإنجيل الذي يعلّم المسيحيين أن لا يصادقوا المسلمين ويتوعّد من يصادقهم بأنّه سيصبح منهم، أم إنّه القرآن الذي يشدد على أتباعه بأن "..لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء (توالونهم وتوادّونهم)، بعضهم أولياء بعض (لاتحَادِهِمْ فِي الكفر)، ومن يتولاَّهم منكم فإنه منهم (أي: من جملتهم) إنَّ الله لا يهدي القوم الظالمين." (المائدة 5 : 51)، والتفاسير بين القوسين هي من تفسير الجلالين

    نبدء بالرد من الكتاب المقدس

    لا تلقي السلام على على غير المسيحي و لاتستقبله في بيتك ولا تختلط معه

    يوحنا 2

    اصحاح
    1

    10 ان كان احد يأتيكم ولا يجيء بهذا التعليم فلا تقبلوه في البيت ولا تقولوا له سلام.

    وكذلك في

    2 كورنثوس

    اصحاح 6


    14 لا تكونوا تحت نير مع غير المؤمنين.لانه اية خلطة للبر والاثم.واية شركة للنور مع الظلمة.


    15 واي اتفاق للمسيح مع بليعال.واي نصيب للمؤمن مع غير المؤمن.






    رومية 16

    17 واطلب اليكم ايها الاخوة ان تلاحظوا الذين يصنعون الشقاقات والعثرات خلافا للتعليم الذي تعلمتموه واعرضوا عنهم.


    اشجبوا من يعتنق غير المسيحية

    1 يوحنا
    اصحاح
    2
    22 من هو الكذاب الا الذي ينكر ان يسوع هو المسيح.هذا هو ضد المسيح الذي ينكر الآب والابن.
    1 يوحنا
    اصحاح 5
    19 نعلم اننا نحن من الله والعالم كله قد وضع في الشرير.

    2 يوحنا
    اصحاح 1
    7 لانه قد دخل الى العالم مضلّون كثيرون لا يعترفون بيسوع المسيح آتيا في الجسد.هذا هو المضلّ والضد للمسيح.


    وصف اليهود بانهم اولاد الافاعي والحيات

    متى 23 : 31 فانتم تشهدون على انفسكم انكم ابناء قتلة الانبياء . 32 فاملأوا انتم مكيال آبائكم . 33 ايها الحيّات اولاد الافاعي كيف تهربون من دينونة جهنم




    تفادوا الفلاسفة

    كولوسي 2
    8 انظروا ان لا يكون احد يسبيكم بالفلسفة وبغرور باطل حسب تقليد الناس حسب اركان العالم وليس حسب المسيح.




    كل من لم يشارك
    بولس ايمانه قلبه شرير

    عبرانيين 3

    12 انظروا ايها الاخوة ان لا يكون في احدكم قلب شرير بعدم ايمان في الارتداد عن الله الحي.

    ==

    اليهود من مجمع الشيطان
    رؤيا 3
    9 هانذا اجعل الذين من مجمع الشيطان من القائلين انهم يهود وليسوا يهودا بل يكذبوا هانذا اصيرهم يأتون ويسجدون امام رجليك ويعرفون اني انا احببتك.



    ========

    الرد


    شبهات حول معاملة أهل الذمة (1)- الشيخ محمد الغزالى


    http://www.rudood.com/modules.php?na...=print&sid=281


    ===========

    انقل نص من كتاب شبهات حول معاملة أهل الذمة (1)- الشيخ محمد الغزالي في حال لم يفتح الرابط السابق


    والآيات المذكورة لا صلة لها البتة بالموضوع الذى تعرض الكاتب له . بل إننا نكاد نجزم بأنه يعرف ذلك , وأنه يحرف الكلم عن مواضعه عمدا . فهى جميعا واردة فى المعتدين على الإسلام والمحاربين لأهله ,وتنفير أفراد الأمة من معاونة خصومها واجب يتجدد فى كل عصر . وقد حدث فى عصرنا هذا ـ بل فى هذه الأيام القريبة ـ أن أصدرت الحكومة قانونا يحرم التعاون مع القوات الأجنبية . فهل يفهم من ذلك أن مصر تكن البغضاء للعالم أجمع؟ وأنها تشترى خصومته من غير مبرر؟ .. لقد قال السيد المسيح : ‘ ما جئت لألقى سلاما بل سيفا .. فهل يفهم أحد من ذلك أن رسالة المسيحية إيقاد الحروب فى الأرض , وأنها لا تحيا بين الناس إلا لسفك الدماء؟ إن هذا فهم أخرق . ونحن المسلمين لا نتهم النصرانية به , ولا نفهم من كلمة المسيح هذا المعنى الواسع للخصومة المتحدية أبدا ... ولو كان المؤلف متحريا الحق فى فهمه لنصوص الإسلام , لقرأ عشرات النصوص الأخرى بل لأكمل الآيات التى استشهد بها , ولخرج من ذلك بالحقيقة الناصعة الوحيدة التى يقررها كتاب الله .


    وهى أن الإسلام يدفع عن نفسه إذا هوجم ويأمر بمسالمة من يتركونه وشأنه غيرمتعرضين لسير دعوته فى الأرض , ولا صادين أحدا عن الدخول فيها .. فإذا لمح جبارا يعوق دعوته ويهين أمته , واشتبك معه فى حروب باردة تارة ,وحامية تارة أخرى حتى يؤمن طريقه فحسب .



    وننقل من كتابنا ‘ الإسلام والاستبداد السياسى تفسيرا لقوله تعالى : “لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء … ”حتى يعرف المخدوعون مبادئ الدين فى أوضاعها كما نزل بها الوحى . “


    يجئ أحدهم إلى هذه الآية فيبترها عما قبلها وما بعدها .. ويفهم منها أن الإسلام ينهى نهيا جازما عن مصادقة اليهود والنصارى ويوجب قطع علائقهم ويهدد المسلم الذى يصادقهم بأنه انفصل عن الإسلام والتحق باليهودية والنصرانية والمعنى بهذا التعميم باطل . والآيات اللاحقة بهذه الآية المرتبطة بها فى موضوعها تحدد الموضوع بجلاء لا يتحمل خلطا . فالحق أن الآيات نزلت تطهيرا للمجتمع الإسلامى من ألاعيب المنافقين ومن مؤامراتهم التى تدبر فى الخفاء لمساعدة فريق معين من أهل الكتاب أعلنوا على المسلمين حربا شعواء , واشتبكوا مع الدين الجديد فى قتال هو بالنسبة له قتال حياة أو موت . فاليهود والنصارى فى هذه الآية قوم يحاربون المسلمين فعلا , وقد بلغوا فى حربهم منزلة من القوة جعلت ضعاف الإيمان يفكرون فى التحبب إليهم , والتجمل معهم فنزلت هذه الآية ونزل معها ما يفضح نوايا المتخاذلين في الدفاع عن الدين الذى انتسبوا إليه : “فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين ”


    ثم تستطرد الآيات فى توصية المؤمنين بتدعيم صفوفهم أمام المتربصين . والمتهجمين تطالبهم بمقاطعة المحاربين للإسلام من أهل الكتاب مسوغة هذه المقاطعة بأنها رد للعدوان . “يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا الذين اتخذوا دينكم هزوا ولعبا من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم والكفار أولياء واتقوا الله إن كنتم مؤمنين وإذا ناديتم إلى الصلاة اتخذوها هزوا ولعبا .. . ” فهل هناك ضير على دين ما إذا منع أتباعه من مصادقة الذين يتهكمون بتعاليمه ,ويسخرون من شعائره؟ …


    ‘ـ أما قوله تعالى : “كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة ” فالآية قبلها مباشرة تشرحها كيف يكون للمشركين عهد عند الله وعند رسوله


    إلا الذين عاهدتم عند المسجد الحرام فما استقاموا لكم فاستقيموا لهم ” والمعنى الذى لا يضطرب عاقل فى إدراكه أن المقصود بالآية هم الوثنيون المهاجمون للإسلام الناكثون بعهودهم معه . وقد أشبعنا هذا الموضوع بحثا فى كتابنا ‘ تأملات فى الدين والحياة ‘ . فكيف ساغ لهذا المؤلف أن ينقل كلاما واردا فى المشركين الناقضين للعهود زاعما أنه نزل فى أهل الذمة؟ إن هذا كذب صريح والآية الثالثة ذكر المؤلف نصفها الأول فقط لأن نصفها الثانى يكذبه . فقول الله : “لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء ” .. ثم قوله “إلا أن تتقوا منهم تقاة ” فيه إشارة بينة إلى أن الكلام قيل فى حالة حرب يطارد فيها المؤمنون وقد تضطرهم الأحوال العصيبة إلى اتخاذ وسائل النجاة , فنبهوا إلى الأ يكون ذلك على حساب إيمانهم . وقد بلغ هوس الكتاب فى اتهام القرآن بأنه يغرى بالعدوان إلى الاستشهاد بقوله تعالى : “ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ” مع أن الآية قيلت بعد غزوة ‘ أحد ‘ تعزية للنبى فى قتل أصحابه وتثبيتا للمسلمين فى كفاحهم المتعب مع المشركين .. حتى لا تكسر الهزيمة همتهم فيضعفوا أمام الوثنية العنيدة فى جزيرة العرب . ولم أر مؤلفا فقد خصائص الأمانة فى البحث والنقل والاستدلال كالخواجة الذى وضع هذا الكتاب . فقد زعم أن الشريعة سنت ‘ المبدأ الذى يشتد أحيانا على أهل الكتاب ويذلهم ( ص 52 )


    وأورد من القرآن الكريم الآيات التى رأيتها - وليست لها بموضوعه صلة ـ وغض النظر عن الآيات التى توصى ببر أهل الكتاب فلم يشر إليها . ثم تجاوز السنة المطهرة فلم يعلق بشئ على قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ‘ من قتل رجلا من أهل الذمة لم يجد ريح الجنة وإن ريحها لتوجد من سبعين عاما ‘ . وكذلك قوله : ‘ من ظلم معاهد أو انتقصه حقه أو كلفه فوق طاقته , أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس , فأنا حجيجه يوم القيامة !. ومر على النصوص الثابتة والسوابق المقررة فى صدر الإسلام , والتى تنطق بما أفاء الدين على أهل الذمة من رعاية ووفاء ومرحمة ... فلم يكترث بشىء منها . لأن غايته من كتابه تتضح فى كل صفحة فهو يريد إهانة الإسلام وتشويه تاريخه واتهام أهله بما هم منه براء اتهامهم بالتعصب الذميم , واستئصال الأقليات التى تعيش بينهم . فإذا أعوزه الصدق للوصول إلى هذه النتيجة . ففى المعاريض والأكاذيب مندوحة على مسلك عمر نحو الذميين : إن الخليفة الراشد ‘ عمر ‘ من أعرف الحكام بطبيعة الإسلام وأدراهم بما يكنه هذا الدين للبشر جميعا من عطف وود . وإن ما يحفظه التاريخ من مسلك ‘عمر ‘ نحو البلاد المفتوحة ونحو آلها ليس موضع مراء وريبة . .. روى أبو يوسف فى كتاب الخراج أن ‘ عمر ‘ مر على قوم قد أقيموا فى الشمس فى بعض أرض الشام , فقال : ‘ ما شأن .هؤلاء؟ فقيل له : إنهم أقيموا فى الجزية ! فكره ذلك ! وقال : هم وما يعتذرون به , قالوا : يقولون : لا نجد؟ قال : دعوهم , ولا تكلفوهم ما لا يطيقون . ثم أمر بهم فخلى سبيلهم ‘ . وهذا الذى رواه أبو يوسف يوافق ما رواه مسلم فى صحيحه عن حكيم بن حزام : أنه مر بالشام على أناس من الأقباط وقد أقيموا فى الشمس وصب على رءوسهم الزيت ! فقال : ما هذا؟ قيل : يعذبون فى الخراج ! وفى رواية : حبسوا فى الجزية ! فقال هشام : أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ‘ إن الله يعذب الذين يعذبون الناس فى الدنيا ‘ . فدخل على الأمير فحدثه , فأمر بهم فخلوا . قال أبو يوسف : وحدث أن مر ‘ عمر ‘ بباب قوم وعليه سائل يسأل , وكان شيخا ضرير البصر , فضرب ‘ عمر ‘ عضده , وقال له : من أى أهل الكتاب أنت؟ فقال : يهودى : قال : فما ألجأك إلى ما أرى؟ قال : أسأل الجزية والحاجة والسن . فأخذ عمر بيده , وذهب به إلى منزله وأعطاه مما وجده ! ثم أرسل به إلى خازن بيت المال وقال له انظر هذا وضرباءه , فوالله ما أنصفناه إذ أكلنا شبيبته ثم نخذله عند الهرم . إنما الصدقات للفقراء والمساكين . والفقراء هم الفقراء المسلمون , وهذا من المساكين من أهل الكتاب . ثم وضع عنه الجزية .


    والعاطفة التىجاشت بالرحمة فى نفس عمر نحو هذا اليهودى البائس , نبعت من قلب متحمس للإسلام , متمسك بمبادئه , وقد كان عمر شديدا فى دين الله , ولكن الشدة التى عرف بها لا تعنى التعصب الأعمى والضغينة القاسية على المخالفين للدين من أهل الكتاب الأولين . روى الترمذى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ‘ ثلاث من كن فيه نشر الله عليه كنفه , وأدخله جنته , رفق بالضعيف , وشفقة على الوالدين , و إحسان إلى المملوك


    ‘ . وروى يحيى بن آدم فى كتاب الخراج : أن ‘ عمر ‘ لما تدانى أجله أوصى من بعده وهو على فراش الموت بقوله : ‘ أوصى الخليفة من بعدى بأهل الذمة خيرا , وأن يوفى لهم بعهدهم , وأن يقاتل من ورائهم , وألا يكلفهم فوق طاقتهم ‘ . وقال الدكتور ا . س . ترتون ‘ مؤلف ‘ أهل الذمة فى الإسلام ‘


    . وفى الأخبار النصرانية شهادة تؤيد هذا القول . وهى شهادة البطريرك


    ‘عيشويابه الذى تولى منصبه 647 ـ 657 هـ إذ كتب يقول : , إن العرب الذين مكنهم الرب من السيطرة على العالم يعاملوننا كما تعرفون . إنهم ليسوا بأعداء للنصرانية , بل يمتدحون ملتنا , ويوقرون قديسينا وقسيسينا , ويمدون يد المعونة إلى كنائسنا وأديرتنا .. والظاهر أن الاتفاق الذى تم بين ‘ عيشويابه ‘ وبين العرب كان لصالح النصارى , فقد نص على وجوب حمايتهم من أعدائهم , وألا يحملوا قسرا على الحرب من أجل العرب , وألا يؤذوا من أجل الاحتفاظ بعباداتهم وممارسة شعائرهم , وألا تزيد الجزية المجبية من الفقير على أربعة دراهم , وأن يؤخذ من التاجر والغنى اثنا عشر درهما , وإذا كانت أمة نصرانية فى خدمة مسلم , فإنه لا يحق لسيدها أن يجبرها على ترك دينها أو إهمال صلاتها والتخلى عن صيامها ‘ ا


    . إن نصوص هذه المعاهدة التى تمت فى مطالع القرن الثالث عشر للميلاد

    تنبىء عن روح التسامح الذى كان يسود بلاد الإسلام , يومئذ , على عكس ما كان يزحم بلاد المسيحية من مجازر ومخاز فى معاملة المذاهب المخالفة والأقليات الضعيفة


    قال الدكتور ‘ توفيق الطويل ‘ فى كتابه ‘ قصة الاضطهاد الدينى ‘ تحت عنوان مذبحة الألبيين فى سنة" . 1209 أصدر مجلس أفيون قرارا دعا فيه القساوسة إلى مطالبة السلطة المدنية باستئصال الهرطقة وهد د البابا ‘ أنوسنت ‘ باتخاذ قرار الحرمان ضد كل أمير يرفض الاستجابة لهذه الدعوة . وبعد ستة أعوام قرر مجمع ‘ لا تران ‘ أن يقسم كل حاكم يطمع فى أن يكون فى عداد المؤمنين بأن يجاهد ما وسعه الجهاد , حتى يستأصل من إقليمه كل من تسمهم الكنيسة بالهرطقة .. ولنعد إلى الحديث عن مذبحة الألبيين . " فشا الإلحاد فى لنجيدوك على يد الألبيين من رعايا أمير تولوز , وكان هذا فى عهد ‘أنوسنت الثالث ‘ الذى بلغت البابوية على يديه أوجها . فأشار على أميرهم أن يستأصل الهرطقة من إمارته , فأبى الأمير أن يذعن لمطلبه . وعندئذ نهضت الكنيسة لإبادة الحركة وأعوانها , فأعلنت غفران كل ذنب ارتكبه من يجاهد للقضاء عليها , وصبت عذابها على أعدائها , ولو كانوا نساء أو أطفالا وتعقبتهم شنقا وحرقا و إعداما . فانظر إلى الحالة الاجتماعية فى عصر واحد بين بلدين يختلفان فى الدين . وانظر إلى حمق البابوات وضيق عطنهم وغلظة قلوبهم فى معاملة أعدائهم .! وقد تدهش إذا علمت أن الهرطقة التى تحاربها الكنيسة لم تكن إلا مقدمات اليقظة العقلية والتحرر الفكرى الذى شمل أوروبا كلها فى أواخر العصر المدرسى .. ومعاملة الإسلام لمن لا يدينون به من أهل الذمة قامت منذ العصر الأول على قاعدة أصيلة لم يثرحولها نقاش كمبدأ مشروع , ولم يضطرب تطبيقها على توالى الأزمنة , إلا فلتات شاذة لا يجوز الاكتراث بها أو الالتفات إليها . هذه القاعدة تقوم على أن " لهم ما لنا وعليهم ما علينا"


    وقد استقرت الأقليات فى الشرق الإسلامى دهورا فى ظل هذا المبدأ العادل , بينما بادت الأقليات الإسلامية فى الغرب , لأنها لم تجد مثل هذه المعاملة النبيلة . ومن الأدلة الطيبة على ما كانت تسترشد به الحكومة الإسلامية فى معاملتها الذميين ما جاء فى الأمر الذى وجد بين أوراق البردى اليونانية المحفوظة فى المتحف البريطانى , وعلى الرغم من فساد قسم منها فقد جاء فى الباقى ما يلى :


    ‘ خوفا من الله وحفظا للعدالة والحق فى توزيع القدر المفروض عليهم ... ‘ بياض فى الأصل ‘ , رتب ناظرا يعاونه أربعة من البارزين فى كورتك لمساعدتهم فى جمع الضريبة ."كما جاء بها " ولا تجعلنا نعرف أنك قد خدمت أهل كورتك بأى صورة من الصور فى مسألة الضريبة التى كلفت بها , وأنك حابيت أو ظلمت أحدا ما فى جمعها " لا كما جاء فيها فإذا وجدت أتهم قد عاملوا أحدا بلين زائد نتيجة محاباتهم إياه أو أثقلوا عليه لكراهيتهم له , فإننا سنقتص منهم فى أشخاصهم وأملاكهم تنفيذا للشرع . ومن ثم أنذرهم وحذرهم , وأخبرهم ألا يرهقوا عاملا , وألا يحملوه ما لا يطيق , حتى لو كان بعيدا عنهم , أو ليس من زمرتهم فى جمع الضريبة , وتجب معاملة الجميع بالعدل .. إلخ " ‘ . وقد بلغ من مرونة النظام الإسلامى أن اعتبر أهل الذمة جزة من الرعية الإسلامية ‘ مع احتفاظهم بعقيدتهم ‘ . ومن ثم عقد المعاهدات الخارجية ممثلا فيها المسلمين والذميين معا كأمة متحدة . وقد روى أو يوسف فى كتاب ‘ الخراج ‘ : ‘ لما صالح عبد الله بن أبى السرح ملك


    النوبة تقرر فى الصلح أنه أمان وهدنة جارية بينهم وبين المسلمين ممن جاوروهم من أهل صعيد مصر وغيرهم من المسلمين وأهل الذمة . وأخذ النوبيون على أنفسهم العهد بحماية من نزل ببلدهم أو طرقه من مسلم أو معاهد. . واستمتاع الذميين بحريتهم الدينية وضمانهم لمصالحهم العامة كان ملحوظا فى المعاهدات


    التى أبرمت بينهم وبين المسلمين فى إبان الفتوحات الكبرى . و إليك نص المعاهدة التى أمضاها عمر بن الخطاب مع رسل ‘ سفر نيوس ‘ أسقف بيت المقدس كنموذج لموقفه مع المسيحيين , إذ قال ـ كما روى الطبرى ـ : ,


    بسم الله الرحمن الرحيم .


    هذا ما أعطى عبد الله عمر أمير المؤمنين أهل ‘إيلياء من الأمان . أعطاهم أمانا لأنفسهم وأموالهم , ولكنائسهم وصلبانهم , وسقيمها وبريئها , وسائر ملتها , أنه لا تسكن كنائسهم , ولا تهدم , ولا تنتقص منها ولا من غيرها , ولا من صليبهم , ولا من شئ من أموالهم , ولا يكرهون على دينهم , ولا يضار أحد منهم , ولا يسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود . وعلى أهل إيلياء أن يعطوا الجزية كما يعطى أهل المدائن , وعليهم أن يخرجوا منها الروم واللصوص . فمن خرج منهم فإنه آمن




    على نفسه وماله حتى يبلغوا مأمنهم . ومن أقام منهم فهو آمن وعليه مثل ما على أهل إيلياء من الجزية . ومن أحب من أهل إيلياء أن يسير بنفسه وماله مع الروم , ويخلى بيعهم وصلبهم فإنهم آمنون على أنفسهم وعلى بيعهم وصلبهم حتى يبلغوا مأمنهم . ومن كان بها من أهل الأرض مما شاء منهم قعد , وعليه مثل ما على أهل ‘إيلياء ’ من الجزية . ومن شاء سار مع الروم ومن شاء رجع إلى أهله . وأنه لا يؤخذ منهم شئ حتى يحصد حصادهم . وعلى ما فى هذا الكتاب عهد الله وذمة رسوله , وذمة الخلفاء , وذمة المؤمنين , إذا أعطوا الذى عليهم من الجزية ‘ . وختم عمر الكتاب بتوقيعه وشهد عليه خالد بن الوليد , وعمرو بن العاص , وعبد الرحمن بن عوف , ومعاوية بن أبي سفيان


    وهذا العهد الذى أبرمه ‘ عمر ‘ يتفق مع ما سنذكر بعد من وصايا النبى صلى الله عليه وسلم فى معاملة أهل الكتاب , ومع ما استقرت عليه الأوضاع فى علاقات المسلمين بغيرهم . ولكن الخواجة الأفاك افترى على ’ عمر بن الخطاب ‘ أنه كان عدو أهل الذمة , وأنه شرع لمن عنده , ولمن بعده من الولاة سنة إهانتهم وإذلالهم وهدم معابدهم وتكسير صلبانهم . وقد ذكر أن لعمر بن الخطاب شروطا تضمنها عهد , تم بينه وبين أهل سوريا نص فيه السوريون على أن ‘ لا يحدثوا بيت عبادة ولا صومعة راهب وألا يجدد ما ما تخرب من كنيسة أو دير , وألا يمنعوا المسلمين من كنائسهم أن ينزلوا بها ويطعموا فيها ثلاث ليالى ‘وألا يعلموا أولادهم القرآن


    وتضمن هذا العهد المزعوم كذلك ‘ألا يتشبهوا بالمسلمين فى شىء من لباسهم قلنسوة أو عمامة أو نعلين أو فرق شعر .. إلخ ‘ وقد بحثنا عن أصل لهذه الشروط فى مصادر الفقه الإسلامى أو كتب الشريعة والسيرة والتاريخ فلم نجد لها أثرا البتة . بل ما وجدناه فى كتاب الله وفى سنة رسوله . وفى معاهدات ‘ عمر ‘نفسه يناقض هذا العهد المكذوب . وقد علق الدكتور ا . س . ترتون ‘ مؤلف ‘ أهل الذمة فى الإسلام ‘ على هذا العهد بقوله : ‘ .. فى هذا العهد نلاحظ نقاطا بالغة الغرابة , وذلك أنه لم تجر العادة أن يشترط المغلوبون الشروط التى يرتضونها ليوادعهم الغالب . أضف إلى هذا أنه من الغريب أن يحرم المسيحيون على أنفسهم تناول القرآن هم وأولادهم بأية صورة من الصور , ومع ذلك يقتبسون منه فى خطابهم للخليفة فى قولهم ـ أن يعطوا الجزية عن يدوهم صاغرون . و الأمر المستغرب من الوجهة العامة أنه عهد لم ينص فيه على اسم البلد . فلو كان صادرا عن دمشق ـ قصبة الولاية ـ لوردت الإشارة إليها . ‘ ..


    ثم قال : ‘ ومن ناحية أخرى فإننا لا نجد قط عهدا مع أية مدينة من مدن الشام يشبه عهد ‘عمر ‘ هذا بحال من الأحوال إذ كلها عهود بالغة البساطة ‘ . ثم قال : ‘ .. إذا تبين لنا هذا ساورنا الشك فى نسبة العهد إلى ‘ عمر ’ .. ‘ . هذا الباحث الغربى يتشكك فى نسبة العهد إلى ’ عمر ‘ . ولكن الخواجه الجرىء على الافتراء يضع شروط ‘ عمر ‘ المزعومة فى هذا العهد على أنها بيان لموقف الشريعة الإسلامية من أهل الذمة . ومن أى كتب الشريعة نقل هذا العهد؟ من كتاب القلقشندى ‘ صبح الأعشى فى صناعة الإنشا ‘ ! ولا يعجب المرء لشىء عجبه من جرأة هذا الخواجة فى اعتبار كتب الإنشاء العربى مصادر للتاريخ . لا بل مصادر للدين نفسه . وكتاب القلقشندى ألف بعد ‘ عمر بن الخطاب ‘ بسبعة قرون . وفيه من الخيالات الأدبية والروايات الشعرية ما يعين التلاميذ على اصطناع الأساليب الحسنة . وقد نسبوا إلى ‘ عمرو بن العاص ‘ كتابا فى وصف مصر ‘ طولها شهر وعرضها عشر وترابها ذهب ... إلخ ‘ . وقد جزم الأدباء بأنه موضوع لا أصل له , كعهد عمر هذا



    . أخرج أبو داود عن رجل من جهينة أن رسول الله قال : ‘ لعلكم تقاتلون قوم ا فتظهرون عليهم فيتقونكم بأموالهم دون أنفسهم وذراريهم , فيصالحونكم على صلح فلا تصيبوا منهم فوق ذلك . فإنه لا يصلح لكم . وعن العرباض بن سارية قال : نزلنا مع رسول الله قلعة خيبر , ومعه من معه من المسلمين , وكان صاحب خيبر رجلا ماردا متكبرا . فأقبل إلى النبى صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد ! لكم أن تذبحوا حمرنا وتأكلوا ثمرنا وتضربوا نساءنا؟


    فغضب رسول الله لما حدث - وقال : يا ابن عوف اركب فرسك ٬ ثم ناد : إن الجنة لا تحل إلا لمؤمن , وأن اجتمعوا للصلاة , فاجتمعوا , ثم صلى بهم , ثم


    قام فقال : ‘ أيحسب أحدكم متكئا على أريكته قد يظن أن الله تعالى لم يحرم شيئا إلا ما فى القرآن . ألا وإني والله لقد وعظت وأمرت ونهيت عن أشياء , إنها لمثل القرآن أو أكثر . وإن الله لم يحل لكم أن تدخلوا بيوت أهل الكتاب إلا بإذن , ولا ضرب نسائهم ولا أكل ثمارهم , إذا أعطوا الذى عليهم ’ . وحدث أن يهود خيبر ‘ أرادوا رشوة ‘ عبد الله بن رواحة ‘ , ليقلل ما يأخذه من خراج أرضهم ـ على حسب الصلح الذى تم بينهم وبين المسلمين فقال عبد الله : ‘ تطعمونى السحت؟ والله قد جئتكم من أحب الناس إلى ـ يعنى رسول الله ـ ولأنتم أبغض إلى من عدتكم من القردة والخنازير ... ولا يحملنى بغضى إياكم على ألا أعدل فيكم . فقالوا : بهذا قامت السماوات والأرض


    هكذا صنع المسلمون بأهل الكتاب . وعلى هذه العدالة التامة قامت المعاهدات


    صنع المسلمون بأهل الكتاب . وعلى هذه العدالة التامة قامت المعاهدات . إن رعاية الحق و إقامة العدل هما أساس الصلة التى ينشئها الإسلام مع أبناء الديانات الأخرى . وعبد الله بن وعبد الله بن رواحة يمقت اليهود أشد المقت , ولكنه يأبى أن يجور عليهم فى حكم . وقد روى عن ‘ عمر بن الخطاب ‘ أنه قال لقاتل أخيه ‘ زيد بن الخطاب " والله لا أحبك حتى تحب الأرض الدم" !


    فقال الأعرابى القاتل : أفتظلمنى حقى يا أمير المؤمنين ! قال عمر : لا ! فقال الأعرابى : إنما يأسى على الحب النساء ! ومسلك ‘ عمر ‘ , ‘ وابن رواحة ‘ وغيرهما ليس إلا استجابة لقول الله تبارك وتعالى : “يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون ”


    فالعدالة ـ ولو مع الأعداء المبغضين ـ خلق فرغ الإسلام من توفيره فى سياسة الجماعات والأفراد . فكيف إذا كانت هذه السياسة تجاه معاهدين مسالمين؟ .

  4. #4
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أهو الإنجيل الذي يهدد المسلمين بأن يطمس وجوههم إن لم يؤمنوا به، أم هو القرآن الذي يهدد المسيحيين بذلك؟

    "يا أيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزَّلنا مصدقاً لما معكم من قبلِ أن نطمس وجوهاً فنردَّها على أدبارها أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللّهِ مَفْعُولاً" (النساء 4 : 47).

    النص القرآنى يقول : " أو نلعنهم " ( بـ " أو " لا بالواو ) ، كما أنه يخلو من المفعول المطلق : " لَعْنًا ". وفوق ذلك فإن هذه الآية موجهة إلى اليهود ، والنصارى يعدون اليهود كَفَرَةً كُفْرًا لا كفر بعده ولا قبله ؟ أ! وإلا لكانوا مكذِّبين بالمسيح وبالأناجيل


    ===

    في الكتاب المقدس

    لعن اليهود

    تثنية 28

    45 وتأتي عليك جميع هذه اللعنات وتتبعك وتدركك حتى تهلك لانك لم تسمع لصوت الرب الهك لتحفظ وصاياه وفرائضه التي اوصاك بها.

    يوحنا 8

    44 انتم من اب هو ابليس وشهوات ابيكم تريدون ان تعملوا.ذاك كان قتالا للناس من البدء ولم يثبت في الحق لانه ليس فيه حق.متى تكلم بالكذب فانما يتكلم مما له لانه كذاب وابو الكذاب.

  5. #5
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أهو المسيح الذي قال لأتباعه إنه لن يسمح لأيّ إنسان لا يؤمن به بأن يعيش بجوارهم، أم هو محمد الذي قال للمسلمين: "لأخرجنّ اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدعَ إلاّ مسلماً"؟.. (صحيح مسلم، كتاب الجهاد والسير).
    واذا ما تعامل معك شخص بكل خسه وخان العهود التي عقدها وتامر عليك بعد ان عاهدته فماذا تفعل؟
    نعم ستحول له خدك الاخر


    داود كذلك طرد اعدائه


    و دمر مدنهم

    أن داود أخذ غنيمة العمونيين و الموآبيين و دمر مدنهم وقتلهم وفعل مافعل لأنهم يستحقون ذلك ... ففي سفر الاخبار الأول 20: 2 واخذ

    داود تاج ملكهم عن راسه فوجد وزنه وزنة من الذهب وفيه حجر كريم فكان على راس داود . واخرج غنيمة المدينة وكانت كثيرة جدا . 3

    واخرج الشعب الذين بها ونشرهم بمناشير ونوارج حديد وفؤوس . وهكذاصنع داود لكل مدن بني عمون ثم رجع داود وكل الشعب الى

    اورشليم

    و في سفر صموئيل الثاني 8 : 1 عن نبي الله داود : وقهر أيضاً الموآبيين وجعلهم يرقدون على الأرض في صفوف متراصة، وقاسهم

    بالحبل . فكان يقتل صفين ويستبقي صفاً . فأصبح الموآبيين عبيداً لداود يدفعون له الجزية ...لأنهم اعتدوا على مدينة يهودية ..

    فلماذا حينما خان يهود المدينة أهل المدينة من المسلمين ............. وعقدوا عهدا أن يعينوا كفار مكة على الدخول من شمال المدينة لقتل

    المسلمين ..... وحصارهم ........... وذبحهم .............. في غزوة الخندق ........ ولكن الله أفشل خطتهم ........... وهبت رياح

    شديدة بإذن الله .......... اقتلعت خيام الكفار ......... وفرقت جمعهم وشتت جنودهم .......... فرجعوا خائبين إلى مكة ............ "

    وهذه معجزة من معجزات النبي محمد .... لم تحدث للمسيح ..... حينما أخذوه للصلب بزعمكم" ............ ألم يكن من العدل أن يفعل

    النبي محمد معهم أقل بكثير مما فعل داود مع العمونيين و الموآبيين ........ أم أنه حين يزني داود بإمرأة أوريا الحثي وينجب منها

    سليمان النبي ...... تقولون إنه داود النبي الملك وابن الله ..... وحينما تقرأون أن النبي محمدا قبل زوجته ........... تقولون "نبي يقبل

    زوجته ..... ماهذا الفحش؟!!!!!!!!!!!! .........نحن لانعرف إلا الأنبياء الزناة" ......... يا لتحريفكم!!!!! .......... قل موتوا بغيظكم.

    هل إذا نفذ داود حكما .......... تقولون ........ وحيا إلهيا فعله النبي الملك ابن الله داود ............... وإذا فعله أخيه محمد .......

    تقولون .......... غدرا وخيانة ............. يالتحريفكم!!!!!! .......... قل موتوا بغيظكم!!!!!


    ====

    وفي الكتاب المقدس

    وكما هي عادة اليهود الخيانة والكفر فقد عاقيهم الله


    بسبب ذنوب اليهود الله اجلاهم ونفاهم من ارضه عقوبة لهم وسلط علهم نبوخذ نصر ليسبيهم الي بابل

    2 ملوك
    اصحاح
    17

    7 وكان ان بني اسرائيل اخطأوا الى الرب الههم الذي اصعدهم من ارض مصر من تحت يد فرعون ملك مصر واتقوا آلهة اخرى


    8 وسلكوا حسب فرائض الامم الذين طردهم الرب من امام بني اسرائيل وملوك اسرائيل الذين اقاموهم.


    9 وعمل بنو اسرائيل سرّا ضد الرب الههم امورا ليست بمستقيمة وبنوا لانفسهم مرتفعات في جميع مدنهم من برج النواطير الى المدينة المحصّنة.


    10 واقاموا لانفسهم انصابا وسواري على كل تل عال وتحت كل شجرة خضراء.


    11 واوقدوا هناك على جميع المرتفعات مثل الامم الذين ساقهم الرب من امامهم وعملوا امورا قبيحة لاغاظة الرب.


    12 وعبدوا الاصنام التي قال الرب لهم عنها لا تعملوا هذا الامر.


    13 واشهد الرب على اسرائيل وعلى يهوذا عن يد جميع الانبياء وكل راء قائلا ارجعوا عن طرقكم الرديّة واحفظوا وصاياي فرائضي حسب كل الشريعة التي اوصيت بها آباءكم والتي ارسلتها اليكم عن يد عبيدي الانبياء.


    14 فلم يسمعوا بل صلّبوا اقفيتهم كاقفية آبائهم الذين لم يؤمنوا بالرب الههم.


    15 ورفضوا فرائضه وعهده الذي قطعه مع آبائهم وشهاداته التي شهد بها عليهم وساروا وراء الباطل وصاروا باطلا ووراء الامم الذين حولهم الذين امرهم الرب ان لا يعملوا مثلهم.


    16 وتركوا جميع وصايا الرب الههم وعملوا لانفسهم مسبوكات عجلين وعملوا سواري وسجدوا لجميع جند السماء وعبدوا البعل.


    17 وعبّروا بنيهم وبناتهم في النار وعرفوا عرافة وتفاءلوا وباعوا انفسهم لعمل الشر في عيني الرب لاغاظته.


    18 فغضب الرب جدا على اسرائيل ونحّاهم من امامه ولم يبق الا سبط يهوذا وحده.


    19 ويهوذا ايضا لم يحفظوا وصايا الرب الههم بل سلكوا في فرائض اسرائيل التي عملوها.


    20 فرذل الرب كل نسل اسرائيل واذلهم ودفعهم ليد ناهبين حتى طرحهم من امامه.


    21 لانه شق اسرائيل عن بيت داود فملّكوا يربعام بن نباط فابعد يربعام اسرائيل من وراء الرب وجعلهم يخطئون خطية عظيمة.


    22 وسلك بنو اسرائيل في جميع خطايا يربعام التي عمل.لم يحيدوا عنها


    23 حتى نحّى الرب اسرائيل من امامه كما تكلم عن يد جميع عبيده الانبياء.فسبي اسرائيل من ارضه الى اشور الى هذا اليوم


    24 واتى ملك اشور بقوم من بابل وكوث وعوّا وحماة وسفروايم واسكنهم في مدن السامرة عوضا عن بني اسرائيل فامتلكوا السامرة وسكنوا في مدنها.


    25 وكان في ابتداء سكنهم هناك انهم لم يتقوا الرب فارسل الرب عليهم السباع فكانت تقتل منهم.


    ===========

    وكذلك في هناك من اليهود وهم طائفة ناطوري كارتا = ناطور او حارس المدينة


    تؤمن بان الله حكم على اليهود بالجلاء من القدس وان عودة اليهود للقدس محرم بسبب ذنوبهم وعقوبة لهم



    At the time that G-d sent the Jewish people into exile, He expressly forbade us to have our own entity, state, etc. In fact, at the time of the destruction of the temple, G-d put the Jewish people under three oaths (Talmud tractate ketuboth, page 111a):


    1. That we should not rebel against the nations;
    2. That we should not go up en masse to the land of Israel;
    3. And that we should not try to bring about the end of exile through any means;
    التعديل الأخير تم بواسطة قيدار ; 19-11-2007 الساعة 02:44 AM

  6. #6
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أيّة دعوةٍ إلى "التفاهم والسلام" يوجهها المسلمون للمسيحيين وهم ما فتئوا يرددون ما علّمهم إياه نبيهم أن "لا تبدأوا اليهود ولا النصارى بالسلام وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه" (صحيح مسلم، كتاب السلام).
    نبدء بالرد من الكتاب المقدس

    لا تلقي السلام على على غير المسيحي و لاتستقبله في بيتك ولا تختلط معه

    يوحنا 2

    اصحاح
    1

    10 ان كان احد يأتيكم ولا يجيء بهذا التعليم فلا تقبلوه في البيت ولا تقولوا له سلام.

    وكذلك في

    2 كورنثوس

    اصحاح 6


    14 لا تكونوا تحت نير مع غير المؤمنين.لانه اية خلطة للبر والاثم.واية شركة للنور مع الظلمة.


    15 واي اتفاق للمسيح مع بليعال.واي نصيب للمؤمن مع غير المؤمن.






    رومية 16

    17 واطلب اليكم ايها الاخوة ان تلاحظوا الذين يصنعون الشقاقات والعثرات خلافا للتعليم الذي تعلمتموه واعرضوا عنهم.


    اشجبوا من يعتنق غير المسيحية

    1 يوحنا
    اصحاح
    2
    22 من هو الكذاب الا الذي ينكر ان يسوع هو المسيح.هذا هو ضد المسيح الذي ينكر الآب والابن.
    1 يوحنا
    اصحاح 5
    19 نعلم اننا نحن من الله والعالم كله قد وضع في الشرير.

    2 يوحنا
    اصحاح 1
    7 لانه قد دخل الى العالم مضلّون كثيرون لا يعترفون بيسوع المسيح آتيا في الجسد.هذا هو المضلّ والضد للمسيح.


    وصف اليهود بانهم اولاد الافاعي والحيات

    متى 23 : 31 فانتم تشهدون على انفسكم انكم ابناء قتلة الانبياء . 32 فاملأوا انتم مكيال آبائكم . 33 ايها الحيّات اولاد الافاعي كيف تهربون من دينونة جهنم




    تفادوا الفلاسفة

    كولوسي 2
    8 انظروا ان لا يكون احد يسبيكم بالفلسفة وبغرور باطل حسب تقليد الناس حسب اركان العالم وليس حسب المسيح.




    كل من لم يشارك
    بولس ايمانه قلبه شرير

    عبرانيين 3

    12 انظروا ايها الاخوة ان لا يكون في احدكم قلب شرير بعدم ايمان في الارتداد عن الله الحي.

    ==

    اليهود من مجمع الشيطان
    رؤيا 3
    9 هانذا اجعل الذين من مجمع الشيطان من القائلين انهم يهود وليسوا يهودا بل يكذبوا هانذا اصيرهم يأتون ويسجدون امام رجليك ويعرفون اني انا احببتك.

  7. #7
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    كيف يمكن لمسيحيّ أن يأمن لمسلم ويتعايش معه بسلام وهو يخشى غدره ويعرف تماماً أن هذا المسلم يعتقد حقاً بأن الله سيغفر له كل ذنوبه يوم القيامة ويضعها على اليهود والنصارى؟..

    "عن أبي بردة، عن أبيه، عن محمد قال: يجيء يوم القيامة ناس من المسلمين بذنوب أمثال الجبال فيغفرها الله لهم ويضعها على اليهود والنصارى!!‏‏"‏ (صحيح مسلم، كتاب التوبة).

    لماذا الكيل بمكيالين

    اين العدالة في دين النصارى عندما يذنب الناس ثم يقوم الرب بتحميل ابنه ذنوب البشر ويجعله فداء لهم اليس هذا ظلم بانه يتحمل ذنوب المذنبين

    نعرف كيف تعتقد أن الله عادل وقد بذل إبنه الوحيد من أجلنا !!!! ما ذنب الإبن ؟؟؟ وأين العدل بعقاب الإبن نيابة عن البشر ؟؟؟؟


    عذاب جهنم

    تسالونيكي 1

    اصحاح
    2
    7 واياكم الذين تتضايقون راحة معنا عند استعلان الرب يسوع من السماء مع ملائكة قوته


    8 في نار لهيب معطيا نقمة للذين لا يعرفون الله والذين لا يطيعون انجيل ربنا يسوع المسيح


    9 الذين سيعاقبون بهلاك ابدي من وجه الرب ومن مجد قوته

    ===========


    الله تعالى يغفر تلك الذنوب للمسلمين ويسقطها عنهم ويضع على اليهود والنصارى مثلها يكفرهم وذنوبهم فيدخلهم النار بأعمالهم لا بذنوب المسلمين ولا بد من هذا التأويل لقوله تعالى ولا تزر وازرة وزر أخرى وقوله ويضعها مجاز والمراد يضع عليهم مثلها بذنوبهم كما ذكرناه لكن لما أسقط سبحانه وتعالى عن المسلمين سيئاتهم وأبقى على الكفار سيئاتهم صاروا في معنى من حمل إثم الفريقين لكونهم حملوا الاثم الباقي وهو إثمهم ويحتمل أن يكون المراد آثاما كان للكفار سبب فيها بأن سنوها فتسقط عن المسلمين بعفوا الله تعالى ويوضع على الكفار مثلها لكونهم سنوها ومن سن سنة سيئة كان عليه مثل وزر كل من يعمل بها

    كل شخص له مقعده من الجنه ومقعده من النار

    فان كان كافرا فأمره مقررا بقول الله فى القرآن

    إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُواْ بَيْنَ اللّهِ وَرُسُلِهِ وَيقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُواْ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً

    اذن ليس هناك تعارض - فاليهود والنصارى مكانهم معروف بموجب افعالهم فى ظل هذه الآيات ويجب على الذين عاشوا ليعاصروا آخر الرسل ان يؤمنوا بالرسل السابقة و من كفر فمكانه حتما الى النار

    ولا تزر وازرة وزر أخرى تعنى ان الأنسان يحاسب على افعاله التى هى من اختياره وليس لأحد دخل فيها- فيستحق هذا العقاب


    اذن فاليهود والنصارى مصيرهم النار لكفرهم بالرسل كافه ، ولا تتبدل اماكننا هكذا ظلما - لان الله ليس بظلام للعبيد
    ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ ، وانما المقاعد من النار التى كانت محدده للناس ، يستقر عليها اصحابها حسب افعالهم والتى هى من اختيارهم ، فهكذا يحدث الأستبدال ( الكافر ياخذ مكان الذى اسلم والذى كان مكانه موجودا لولا اسلامه )

    وفضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم -


    ولا يعدو معناه البشارة والتطمين--فهو من قبيل المجاز فليس في الأمر حساب العدد من المسلمين الذين يدخل النّار بدلا منهم عدد من النصارى---أي كأنّه يخبرهم --النّار ليست لكم إنّما للنصارى واليهود

  8. #8
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ماذا عن اليهود أيضاً؟.. ألعلّ علماء المسلمين قد أجّلوا توجيه الدعوة إليهم إلى أن ينطق الحجر فيخبرهم بمخبأ آخر واحد منهم فيقتلوه: "لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يقول الحجر وراءه اليهودي يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله" (بخاري). وهكذا فإنهم لا يضطرون إلى إحراج أنفسهم بتوجيهها إلى من لا يمكن التعايش معهم لكونهم أشد الناس عداوةً للذين آمنوا؟ (المائدة 5 : 82).

    لقد أسلم عدد من اليهود

    ومنهم شخصية مشهورة وهو محمد أسد ( ليوبولد فايس ) صاحب كتاب الطريق الي مكة

    اسلام نصارى ويهود وهندوس



    وهنا موقع عن يهود أسلموا

    http://www.jews-for-allah.org/Jewish-Converts-to-Islam/


    هذه الحرب مذكورة كذلك في الكتاب المقدس وهي حرب هرمجدون بين الخير والشر


    رؤيا 16

    6 لانهم سفكوا دم قديسين وانبياء فأعطيتهم دما ليشربوا.لانهم مستحقون.

    13 ورأيت من فم التنين ومن فم الوحش ومن فم النبي الكذاب ثلاثة ارواح نجسة شبه ضفادع.


    14 فانهم ارواح شياطين صانعة آيات تخرج على ملوك العالم وكل المسكونة لتجمعهم لقتال ذلك اليوم العظيم يوم الله القادر على كل شيء


    15 ها انا آتي كلص.طوبى لمن يسهر ويحفظ ثيابه لئلا يمشي عريانا فيروا عورته.


    16 فجمعهم الى الموضع الذي يدعى بالعبرانية هرمجدون



    ============

    ازدياد اعداد اسلام اليهود في فلسطين



    2006: More Jews converting to Islam

    New record: 70 Israeli citizens expected to convert to Islam this year – more than twice the number in previous years. Most are cases of Jewish, Christian women marrying Muslim men
    Nurit Palter

    According to statistics from the Population Administration, 2006 will be a record year for Israeli Jews joining the Muslim religion. In the past few years, the number of conversions to Islam was relatively stable at 35 per year, but over 70 conversions were expected this year. In 2003, 40 Jews converted to Islam; in 2004 the number dropped to 27; and last year it stood at 33.



    But the trend took a drastic turn this year, and Interior Ministry data showed that in the first half of 2006 alone 42 conversions were recorded, and a comparable number is expected throughout the second half of the year.



    The process of converting to Islam is carried out at the Muslim religious court which operates according to Islamic law. In contrast to Jewish conversions, which last months and often years, to become Muslim one must only convince the court that one’s intentions are sincere and declare faith in Allah.



    Most are Jewish and Christian women who convert after choosing to marry Muslim men. The number of men who convert to Islam is far lower, but has also seen a rise.



    “Jews say they decided to convert after deepening their knowledge of Islam. Many are disappointed in Judaism,” a senior member of the Islamic court said.



    In the past, the Religious Affairs and Interior Ministries made it very difficult for Jews to convert to Islam. “They are giving me the runaround, sending me back and forth from office to office. They made me see a psychiatrist, to ‘make sure I wasn’t brainwashed.’ They did everything so that I would despair and return to Judaism,” one convert related.



    The data revealed that the reverse phenomenon of Muslims converting to Judaism is significantly lower. In the first half of this year, there were only seven conversions to Judaism.



    Statistics that reached Israel’s leading daily Yedioth Ahronoth showed that Judaism continues to constitute a greater attractive force for Christians. In 2003, 437 Christians converted to Judaism, in 2004 – 884, and in 2005 – 733. Since the beginning of 2006, 210 Christians converted to Judaism.



    Yedioth reporter Paiz Abbas countered that according to data recorded by the Islamic appeals court, the numbers do not indicate an increase in the number of converts. Further, data show that the greatest number of converts during 2005 were from Jerusalem with 46, followed by Yaffo with 28, then Haifa and Akre with 25 and Nazereth with 22.



    http://www.ynetnews.com/articles/0,7...274735,00.html

  9. #9
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    دعوة محمد إلى "كلمة سواء" لم تكن للتفاهم والسلام إنما كانت إعلان حرب على العالم كله: أسلِم تَسْلَم.

    في الواقع، إنّ عبارة "أسلِم تسلم" كانت فاتحة الرسالة التي بعث بها محمد إلى هرقل عظيم الروم والتي ضمنها دعوته له إلى القبول بكلمة السواء نفسها التي يجترّها المسلمون اليوم:

    "من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم سلام على من اتبع الهدى أما بعد فإني أدعوك بدعاية الإسلام أسلم تسلم يؤتيك الله أجرك مرتين وإن تولّيت فإنّ عليك إثم الأريسيين ويا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون" (القرطبي).
    في ذلك الوقت لم تكن هناك وسيلة من ابلاغ الشعوب رسالة الاسلام فكان يتم ارسال السفراء الي الملوك والحكام وعبارة اسلم تسلم عبارة جامعة ومباشرة هي تمثل كلمة اسلم عرض و دعوة للدخول في دين الاسلام وكلمة تسلم تبيين نتيجة قبول دين الاسلام هو السلام في الدنيا والآخرة وهو المبتغى

    وفي دين الاسلام لا اكراه في الدين

    في الكتاب المقدس من لا يؤمن يقتل سفر أخبار الأيام الثاني 13 حتى ان كل من لا يطلب الرب اله اسرائيل يقتل من الصغير الى الكبير من الرجال والنساء.

    اما في القرآن الكريم قال تعالى لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم ( البقرة -256)

    ونضرب مثال خلال الحرب الباردة اسست اميركا اذاعة الحرية لتوعية الشعوب الاتحاد السوفيتي خلف الستار الحديدي عن الديمقراطية وحاربت اميركا في فيتنام وكوريا ضد الشيوعية لكن في فجر الاسلام لم يكن هناك وسيلة لابلاغ الشعوب رسالة الإسلام ومثلما حاربت اميركا للحرية في فيتنام وكوريا ضد الشيوعية كذلك جاهد المسلمين من أجل ابلاغ رسالة الاسلام واعطائهم الحرية في الدخول في الاسلام او البقاء على دينهم واكبر دليل انه لا زال هناك نصارى اما من يقول انه كانت هناك جزية فهو كما هو حال المواطن الاميركي عندما يدفع الضرائب للحكومة مقابل توفير الخدمات الامنية والتعليم والصحة التي تقدمها الحكومة اما الان اصبح العالم مفتوح لتبليغ رسالة الاسلام فلا حاجة الي صراعات.
    التعديل الأخير تم بواسطة قيدار ; 19-11-2007 الساعة 04:03 PM

  10. #10
    الصورة الرمزية قيدار
    قيدار غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    358
    آخر نشاط
    24-06-2016
    على الساعة
    03:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    دعوة المسلمين هذه "للتفاهم والسلام"، لا جديد فيها على الإطلاق. إنها نفس الدعوة الكاذبة المضللة التي أطلقها أكبر وأخطر دجال في تاريخ الإنسانية. وعندما أصفُ محمداً بأنه "أكبر وأخطر دجال" في تاريخ الإنسانية، فإني لا أطلق الأوصافَ جزافاً، لأنّه وراء تشويه عقول خُمسِ سكان العالم اليوم ومن بينهم بالتأكيد هؤلاء المائة والثمانية وثلاثين الذين يبدو واضحاً أن عقولهم لم تتحرك قيد أنملة خارج حدود القرن السابع.

    دعوة محمد إلى "كلمة سواء" لم تكن للتفاهم والسلام إنما كانت إعلان حرب على العالم كله: أسلِم تَسْلَم.


    لقد اتهم اليهود سيدنا عيسى وهو نبي بانه ابن زنا وامه عاهرة وكذلك اتهمت ام المؤمنين حتى نزل القرآن بآية تبرئها اذا حينما يتلفظ المدعو النصراني بالشتائم فكل اناء بما فيه ينضح وكما يقال ليس بعد الكفر ذنب

    وادناه نص ما قاله اليهود عن سيدنا عيسى في التلمود بانه ابن زنا و امه عاهرة وانه ساحر

    Some Teachings of the Jewish Talmud
    Insults Against Blessed Mary
    Sanhedrin 106a . Says Jesus' mother was a whore: "She who was the descendant of princes and governors played the harlot with carpenters." Also in footnote #2 to Shabbath 104b of the Soncino edition, it is stated that in the "uncensored" **** of the Talmud it is written that Jesus mother, "Miriam the hairdresser," had sex with many men.

    These beliefs include the teaching that Jesus was born a bastard and his mother, Mary, was a harlot (Mishna Yebamoth 4,13); that Jesus practiced black arts of magic (Sanhedrin 1076), and that Jesus is now suffering eternal punishment in a boiling vat of filthy excrement (Mishna Sanhedrin X, 2). These references come from the English translation of the Talmud known as The Soncino Talmud.

    ========
    Horrible Blasphemies Against Jesus Christ

    While it is the standard disinformation practice of apologists for the Talmud to deny that it contains any scurrilous references to Jesus Christ, certain Orthodox Jewish organizations are more forthcoming and admit that the Talmud not only mentions Jesus but disparages him (as a sorcerer and a demented sex freak). These orthodox Jewish organizations make this admission perhaps out of the belief that Jewish supremacy is so well-established in the modern world that they need not concern themselves with adverse reactions.

    For example, on the website of the Orthodox Jewish Hasidic Lubavitch group--one of the largest in the world--we find the following statement, complete with Talmudic citations:

    "The Talmud (Babylonian edition) records other sins of 'Jesus the Nazarene':

    1) He and his disciples practiced sorcery and black magic, led Jews astray into idolatry, and were sponsored by foreign, gentile powers for the purpose of subverting Jewish worship (Sanhedrin 43a).

    2) He was sexually immoral, worshipped statues of stone (a brick is mentioned), was cut off from the Jewish people for his wickedness, and refused to repent (Sanhedrin 107b; Sotah 47a).

    3) He learned witchcraft in Egypt and, to perform miracles, used procedures that involved cutting his flesh, which is also explicitly banned in the Bible (Shabbos 104b).


    http://www.revisionisthistory.org/talmudtruth.html
    التعديل الأخير تم بواسطة قيدار ; 19-11-2007 الساعة 02:47 PM

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الرد على النصراني هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على : مقتل سلام بن أبي الحقيق (ابن رافع اليهودي)
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-01-2015, 02:41 PM
  2. الرد على إفتراء لعنة الملائكة للمرأة التى ترفض دعوة زوجها للفراش
    بواسطة الريحانة في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 21-11-2011, 06:45 PM
  3. نرجو من الإخوة عدم الرد علي النصراني خادم المسيح مؤقتا
    بواسطة khaled faried في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-07-2008, 01:23 AM
  4. مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 31-12-2007, 02:49 AM
  5. الرد على النصارى المزورون وليس المتنصرون
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-03-2007, 12:53 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على النصراني هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام!

الرد على النصراني هذه دعوة إلى حرب وليس إلى سلام!