هل يموت الإنسان مرة واحدة أو مرتين ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

و لهذا السبب البسيط أرفض المسيحيه.....المسيحيه ديانه بدون إسم (anonymous religion) إستيقظ يا مسيحى!!! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور و الروابط المسيحيه : إثبات عباده مريم العذراء فى المسيحيه و نسف كل الشبهات حول قوله تعالى (اتخذوني وأمي إلهين من دون الله ) » آخر مشاركة: نيو | == == | أين المسلمين عن فلسطين ؟ » آخر مشاركة: صاحب القرآن | == == | يسوع المحبة يحمل سيفا لقتل بلعام بن باعور » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال وشبهة: بعثة الأنبياء » آخر مشاركة: elqurssan | == == | عجباً لأمر المسيحيين » آخر مشاركة: عمر الفاروق 1 | == == | the Bible VS the holy Qura'n » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | طريقة جميلة للتعريف بالاسلام » آخر مشاركة: صاحب القرآن | == == | Open topics on the Abrahamic faiths » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | Which makes more sense Islam or Christianity » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | كتاب جديد رائع لا يفوتكم- الكتاب الإلكترونى لإعجاز الكلمة وأخواتها فى القرآن الكريم » آخر مشاركة: ابو الخل | == == | نصيحة .. » آخر مشاركة: صاحب القرآن | == == | النبي ايليا كلمة الله ومعجزات منع المطر والغربان واحياء طفل والسير أربعين يوما بأكلة! » آخر مشاركة: أسد الإسلام | == == | أكل المسيحي للبراز البشري! » آخر مشاركة: د.محمد عامر | == == | من الذي أمر بإحصاء عدد بني إسرائيل؟ الرب؟ أم الشيطان؟! » آخر مشاركة: إبراهيم قندلفت(يحيى أبو صبيح الإلياسي) | == == | الكتاب المسمى مقدس: البحث عن عذراء لتدفئة الملك داوود! » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | الإجتهاد والإختصار في الكتاب المسمى مقدس لإرضاء كافة الأذواق » آخر مشاركة: 3abd Arahman | == == | الكتاب المسمى مقدس: الرب يأمر أتباعه بأكل الطاهر وبيع أو اعطاء الميتة للشعوب الغريبة! » آخر مشاركة: أسد الإسلام | == == | دورة للأخوات في شرح عقيدة النصارى . » آخر مشاركة: صاحب القرآن | == == | الكتاب المسمى مقدس: القتل والجزية والخراج والغنيمة والسبي ولمحة عن الجهاد في الإسلام » آخر مشاركة: أسد الإسلام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام منتديات كلمة سواء منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد موقع الجامع
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
موقع المسيحية في الميزان غرفة الحوار الإسلامي المسيحي دار الشيخ عرب مكتبة المهتدون
موقع الأستاذ محمود القاعود الموسوعة شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلام
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مدونة الإسلام والعالم شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل يموت الإنسان مرة واحدة أو مرتين ؟

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل يموت الإنسان مرة واحدة أو مرتين ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    240
    الديانة
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-08-2014
    على الساعة
    11:14 PM

    افتراضي هل يموت الإنسان مرة واحدة أو مرتين ؟

    هل يموت الإنسان مرة واحدة أو مرتين ؟

    قالوا : إن القرآن ذكر حكاية عن أهل النار أنهم قالوا :  قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِنْ سَبِيلٍ (11)  (غافر).

    إذًا : الموت هنا مرتين.

    ثم ناقض نفسه لما قال: إن الموت موتة واحدة فقط ، وذلك لما قال :  لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى (الدخان56).

    فهل الإنسان يموت موتة واحدة أم موتتين ..... أليس هذا تناقضًا أيها المسلمون ؟!


    الرد على الشبهة


    أولا : أبدء بالآية الثانية التي تقول : لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى (الدخان 56).

    الذوق المشار إليه من قبل الآية لا يكون إلا للأحياء فقط ؛ فلو أن ميتا سقيته جرعة من الشراب هل ستذوقها ؟ الجواب : لا.

    إذًا: هذه الآية تتحدث عن الموت الذي يذوقة كل إنسان ، وذلك عند خروج الروح من جسده...
    جاء في التفسير الميسر : لا يذوق هؤلاء المتقون في الجنة الموت بعد الموتة الأولى التي ذاقوها في الدنيا.

    فلإنسان لا يذوق إلا الموتة الأولى بالنسبة لمعرفته وفهمه هو وهي التي يذوقها في الدنيا...


    ثانيًا : إن الآية الأولى التي استشهد بها المعترضون فهمت فهماً خطئًا فقالوا ما قالوا...

    هم ظنوا أن الإنسان يموت مرتين ويشاهد ذلك بعينه ويتذوقه.... وهذا فهم خاطئ...

    إن الآية الكريمة تتحدث عن مرحلتين يمر بها كل إنسان فسمهما الله موتا...

    المرحلة الأولى : وهي قبل أن يبث الله الروح للجنين في بطن أمه ، فهذه المرحلة وما قبلها سمها الله موتا ، فكل إنسان كان ميتًا لا يدري شيئا عن أي شيء....

    وأما المرحلة الثانية : وهي التي يمر بها كل إنسان عند خروج روحه من جسده...

    إذًا : الإنسان يموت مرتين ، مرة قبل أن يبث الله الروح في جسده وهو في بطنه أمه ، ومرة أخرى عندما يخروج الله  الروح من جسده ، والأخيرة يتذوقها كل إنسان ، ولا يذوق غيرها ....

    جاء في التفسير الميسر: قال الكافرون: ربنا أمتَّنا مرتين: حين كنا في بطون أمهاتنا نُطَفًا قبل نفخ الروح، وحين انقضى أجلُنا في الحياة الدنيا، وأحييتنا مرتين: في دار الدنيا، يوم وُلِدْنا، ويوم بُعِثنا من قبورنا، فنحن الآن نُقِرُّ بأخطائنا السابقة، فهل لنا من طريق نخرج به من النار، وتعيدنا به إلى الدنيا؛ لنعمل بطاعتك؟ ولكن هيهات أن ينفعهم هذا الاعتراف.

    دل على ذلك قوله :  كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (28)  (البقرة).


    جاء في التفسير الميسر : كيف تنكرون -أيُّها المشركون- وحدانية الله تعالى، وتشركون به غيره في العبادة مع البرهان القاطع عليها في أنفسكم؟ فلقد كنتم أمواتًا فأوجدكم ونفخ فيكم الحياة، ثم يميتكم بعد انقضاء آجالكم التي حددها لكم، ثم يعيدكم أحياء يوم البعث، ثم إليه ترجعون للحساب والجزاء.

    وعلى ذلك أكون قد نسفت الشبهة نسفًا - بفضل الله  -.

    كتبه / أكرم حسن مرسي
    الاثنين 12 / 3/ 2013 م
    السادسة والربع صباحًا
    موقع الأستاذ أكرم حسن للرد على شبهات المنصّرين حول الإسلام العظيم
    http://akramhasan.a0001.net/

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-07-2014
    على الساعة
    10:23 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك وجزاك الله عنا كل خير شيخنا اكرم حسن مرسي

    لعلهم يعقلون ويفهمون .

    يسعدك ربنا اين ما كنت
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  3. #3
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    240
    الديانة
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-08-2014
    على الساعة
    11:14 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي الكريم عبد الرحمن
    موقع الأستاذ أكرم حسن للرد على شبهات المنصّرين حول الإسلام العظيم
    http://akramhasan.a0001.net/

  4. #4
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    بارك الله فيكم شيخنا الغالى
    وجعل كل مجهوداتكم فى ميزان حسناتكم

    أما بعد ...
    فالحمد لله وكفى .... وسلام على عباده الذين اصطفى
    ---------------------------------
    فالثابت بصريح القرآن الكريم أن هناك موتتان وحياتان

    1- جاء في سورة البقرة : (كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)
    2- جاء في سورة غافر : (قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِنْ سَبِيلٍ)

    فهناك موت أول ..... تعقبه حياة أولى
    ثم موت ثان ..... تعقبه حياة ثانية
    وقد تكونان أكثر من ذلك لمن يشاء الله تعالى ....
    ---------------------------------
    أ- الموت الأول :
    هو ما قبل نفخ الروح فى الإنسان ... فقد خلق الإنسان من طين (تراب الأرض) الذى هو جماد ميت فإذا ما نفخت فيه الروح دبت فيه الحياة :

    * (إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ * فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ)
    * (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ)
    * (مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى)
    * (الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ * ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ)

    وسميت مرحلة ما قبل نفخ الروح (موت أول) لأن تراب الأرض جماد ميت :
    * (وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ)
    * (وَآَيَةٌ لَهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ)
    ---------------------------------
    ب- الحياة الأولى : وهى الحياة الدنيا المؤقتة (مدة بقاء الإنسان على الأرض)
    ---------------------------------
    ج- الموت الثانى : وهو مفارقة الروح للجسد فى الحياة الدنيا

    * (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ)
    * (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)
    * (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)
    * (إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ)
    ---------------------------------
    د- الحياة الثانية : وهى قد تكون :

    * الحياة البرزخية بعدما يقبر الجسد الميت (وتكون بالروح دون الجسد)، إذ لا يوجد ما يمنع من أن يكون مستقر الأرواح، قبل نفخها في الأجساد الدنيوية الميتة، في الجنة أو فى النار
    ويعضد هذا القول :
    أ- قول الله تعالى : (ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) بعد قوله : (وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ)
    ب- قول الله تعالى : (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)
    ج- قول الله تعالى : (الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)
    د- قول الله تعالى : (فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآَلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ * النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آَلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)

    * الحياة الآخرة الأبدية (بالروح والجسد) سواء فى الجنة أو فى النار او على الأعراف
    ---------------------------------
    فالموت الأول يعني وجود الأجساد في عالم الجماد الميت، أي فى مرحلة كونه تراباً، فلا حياة، ولا إدراك، ولا ذاكرة، وبعد نفخ الروح فى هذا الجماد (تراب الأرض)، تدب الحياة فى الجسد، ويتشكل الإدراك والذاكرة
    ولذلك ... فعندما تفارق الروح الجسد فيموت، لا يدرك الميت الزمان والمكان، فيحسب فترة موته إلى يوم البعث - والتى قد تصل إلى آلاف السنين - كأنها يوما او بعض يوم :
    (قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ * قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ)
    فها هو العزير يموت مائة عام، كما جاء فى سورة البقرة، ثم يُبعثُ فتعود له الذاكرة بعودة الروح إلى الجسد، فيظن أنه لبث فقط يوما أو بعض يوم، وهى المدة التى قضاها سائرا فى القرية قبل أن يموت لمدة 100 سنة كاملة :
    (أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آَيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)

    وقول المشركين يوم القيامة : (رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِنْ سَبِيلٍ)، يكشف لنا حقيقة اعترافهم بأسبقيّة الموت على الحياة، وبحقيقة وجود الروح قبل وجود الجسد .... أى اعترافهم بالموت الأول
    ---------------------------------
    وقد يُزاد للبعض في عدد مرات الموت، وبالتالي في عدد مرات الحياة، فتكون ثلاث مرّات، كما هو في قصة العزير السابقة الذكر، أو كما حدث عندما أحيا المسيح عليه السلام بعض الموتى بإذن الله، وكذلك الأمر عندما أحيا الله تعالى من صُعق من بني إسرائيل :
    (وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ * ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)
    ---------------------------------
    هنا قد يسأل البعض سؤالا وجيها :
    إذا كان هذا هو معنى الموت الأول أو الموتة الأولى .... فلماذا قال الله تعالى عن المؤمنين : (لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ) .... رغم أنهم ماتوا فى الحياة الدنيا، وهذا يعتبر الموت الثانى بحسب هذا التحليل ؟؟؟

    نقول - وبالله التوفيق - :
    إن القرآن الكريم فى غاية الدقة والإتقان فى ألفاظه، وبلاغة كلماته
    فالله تعالى قال : (لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ) ، ولم يقل : (لا يموتون فيها)
    والموت الأول (قبل الخلق) .... لم يذقه أحد، ولم يحس به أحد بالطبع، لأنه ببساطة تعبير عن مرحلة (قبل الخلق) أساسا !!!
    ولذلك، جاء التعبير القرآنى الدقيق المعجز : (يذوقون)، لتبيان أنهم أحسوا بهذا الموت وذاقوه، ووعوا سكراته، فهو : (الموت الأول المحسوس)، فجاز التعبير عنه بـ (الموتة الأولى)، وإن كان هو فى الحقيقة الموت الثانى
    ---------------------------------
    والحمد لله رب العالمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    240
    الديانة
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-08-2014
    على الساعة
    11:14 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا دكتور اكس على التحليل والوافي خير الجزاء
    موقع الأستاذ أكرم حسن للرد على شبهات المنصّرين حول الإسلام العظيم
    http://akramhasan.a0001.net/

هل يموت الإنسان مرة واحدة أو مرتين ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين
    بواسطة arabi_211 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21-06-2011, 10:41 PM
  2. هل تغرب الشمس مرتين فى اليوم؟؟
    بواسطة voldmort في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 19-08-2009, 01:36 AM
  3. تم طردي مرتين من متدى فريكريستيان فويس بعد طرح ثلاث اسئلة
    بواسطة kholio5 في المنتدى مناظرات تمت خارج المنتدى
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 26-10-2006, 08:28 PM
  4. إشعال النيران مرتين في مسجد بهولندا
    بواسطة دفاع في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-06-2006, 02:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل يموت الإنسان مرة واحدة أو مرتين ؟

هل يموت الإنسان مرة واحدة أو مرتين ؟