إنجيل يوحنا تحت سيف البتار

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنشودة : جمال الوجود بذكــر الإله » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إنجيل يوحنا تحت سيف البتار

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3
النتائج 21 إلى 25 من 25

الموضوع: إنجيل يوحنا تحت سيف البتار

  1. #21
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي اللاهوت



    الإصحـــــــــــاح الرابع عشر





    قصور في السماء

    يوحنا 14: 2
    في بيت ابي منازل كثيرة

    يقول القديس أغسطينوس : يدعو السماء "بيت أبيه" ، فهو يعود إلى بيت أبيه الذي هو بيته، وهناك يعد مواضع وشقق mansions لمؤمنيه، فيشعر كل واحدٍ أنه راجع إلى بيت أبيه السماوي أو بيته الذي ينتظره.

    وفي مواضع أخرى وجدنا الأنهار

    أحواض من لبن عند الله

    أيوب 21: 24
    احواضه ملانه لبنا

    ينكروا ما وعد الله المؤمنين من متاع الجنة وسفر أيوب يقول أن عند الله احواض من لبن ، قال تعالى : { مثل الجنة التي وعد المتقون فيها انهار من ماء غير اسن وانهار من لبن لم يتغير طعمه.. محمد 15} .

    -------------------------

    أنهار جنة الفردوس :

    يشوع بن سيراخ 24:40
    انا الحكمة مفيضة الانهار ، انا كساقية من النهر وكقناة خرجت الى الفردوس ، قلت اسقي جنتي واروي روضتي ، فاذا بساقيتي قد صارت نهرا وبنهري قد صار بحرا

    -------------------------

    في السماء أشجار وطيور

    لوقا 13: 18
    فقال ماذا يشبه ملكوت الله و بماذا اشبهه 19يشبه حبة خردل اخذها انسان و القاها في بستانه فنمت و صارت شجرة كبيرة و تاوت طيور السماء في اغصانها

    -------------------------

    في السماء شراب في كؤوس

    لوقا22: 17
    ثم تناول كاسا و شكر و قال خذوا هذه و اقتسموها بينكم 18 لاني اقول لكم اني لا اشرب من نتاج الكرمة حتى ياتي ملكوت الله

    -------------------------


    في السماء موائد ومأكولات

    لوقا22: 30
    لتاكلوا و تشربوا على مائدتي في ملكوتي و تجلسوا على كراسي تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر

    قال يوسف تادرس المالطي : في الأبدية نعيش علي مستوى ملائكي، لا تحتاج أجسادنا إلي شبع مادي بصورة أو بأخرى، إذ تحمل طبيعة جديدة تليق بالسماء، فلا تأكل ولا تشرب ولا تمارس علاقات زوجية ... فهل يسوع كاذب ؟


    -------------------------


    أكل وخبز في السماء

    لوقا14: 15
    فلما سمع ذلك واحد من المتكئين قال له طوبى لمن ياكل خبزا في ملكوت الله





    يسوع أقنوم الأب

    يوحنا 14: 6
    قال له يسوع انا هو الطريق و الحق و الحياة ليس احد ياتي الى الاب الا بي

    كيف يكون الأب والابن واحد ويسوع يميز بينه وبين أبيه .. فهل يمكننا أن نلقب يسوع بالأب ؟

    فيقول القديس يوحنا الذهبي الفم : يسوع يؤكد وحدته مع الآب، وفي نفس الوقت التمايز بين الآب والابن..... يا سلاااام على التوحيد .! فالأب والأبن واحد ولكن لكل منهم ميزة مستقلة عن الآخر .... اضحكوا وهللو على هذه العقيدة الكوتش .





    يوحنا يشهد بإستحالة ألوهية يسوع

    يوحنا 14: 7
    لو كنتم قد عرفتموني لعرفتم ابي ايضا و من الان تعرفونه و قد رايتموه

    يقول القديس غريغوريوس النيسي : ساعة الصليب هي فرصة إلهية مقدمة للمؤمنين لكي يتعرفوا على الآب ويروه

    ونستنتج من كلام القديس أنه يجهل ما جاء بنفس الإنجيل أن الله لا يراه احد

    يو 1:18
    الله لم يره احد قط . الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر

    ونجد في العهد القديم أن هناك أنبياء رأوا الله ومنهم من صارعه وغلبه وهو يعقوب ، فهل يمكن للقديس الفذ غريغوريوس النيسي أن يذكر لنا بأي ناسوت كان يصارع الرب يعقوب ؟ وهل مقولة : { الله لم يره احد قط } تخاريف ؟ وهل يمكن أن نرى حتة منه فقط ؟ ولماذا يمكن أن نرى الابن بالناسوت والروح القدس بحمامة ولكن الأب نسمعه ولم نراه (مت 17:5) علماً بأن الأب والابن والروح القدس واحد ؟ وكيف الأب يتكلم والناسوت على الأرض ، فهل للاهوت لسان مخالف للسان الناسوت ؟ وكيف الأب والابن والروح القدس واحد والابن ظهر بالناسوت والروح القدس ظهر في نفس الوقت كحمامة والأب ثالثهم تكلم بلسان غير لسان الناسوت وإنجيل يوحنا 5 يقول "37وَالآبُ .. لَمْ تَسْمَعُوا صَوْتَهُ قَطُّ".. فكيف الواحد ينقصم إلى ثلاثة في آن واحد بذات مخالفة عن الأخر وبهذا الكم من التناقضات؟





    الله لم يره احد قط

    يوحنا 14: 9
    قال له يسوع انا معكم زمانا هذه مدته و لم تعرفني يا فيلبس الذي راني فقد راى الاب فكيف تقول انت ارنا الاب

    يوحنا
    يو 1:18
    الله لم يره احد قط . الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر

    يقول القديس يوحنا الذهبي الفم : لقد حسب يسوع أن من رآه فقد رأى الآب، وذلك إن اكتشف حقيقة السيد ، فبعد عشرة دامت حوالي ثلاث سنوات لم يشتهي أحد رؤية الآب ، فمن يتطلع إلى الابن يرى الآب في صورة.

    عد 23:19
    ليس الله انسانا فيكذب . ولا ابن انسان فيندم . هل يقول ولا يفعل او يتكلم ولا يفي

    بصرف النظر عن كم التناقضات إلا أننا احب اوجه ملحوظة للكنيسة وهي : لو كان يسوعكم هو الله ، ألم يجد معبودكم شكل ووجه اكثر جمالاً من الصورة المأخوذة له والمنتشر عبر الكنائس .. وكذا الصورة المأخوذة من الكفن فهي صورة مقذذة للغاية ، علماً بأنه يوجد ممثلين أكثر جمالاً من صور يسوعكم وقد يروق لنا أن نشاهد صور توم واند جيري ولا يروق لنرى أن نرى صورة يسوعكم ... فالله جميل يحب الجمال .. فأين الجمال الذي في وجهه ؟

    فهناك مثال يقول : القرد في عين أمه غزال
    فهل هذا المثل الشعبي ينطبق على الكنيسة ويسوعها ؟





    اللاهوت يحل على الجميع

    يوحنا 14: 10
    الست تؤمن اني انا في الاب و الاب في الكلام الذي اكلمكم به لست اتكلم به من نفسي لكن الاب الحال في هو يعمل الاعمال

    اللاهوت يتجسد في العهد القديم

    قض 6: 34
    و لبس روح الرب جدعون ...

    قض 14: 6
    فحل عليه (شمشون) روح الرب

    سفر صموئيل الأول 10: 10
    فحل عليه (شاول) روح الله فتنبا في وسطه

    سفر صموئيل الأول 16:13
    فأخذَ صَموئيلُ قرنَ الزَّيتِ ومسحَهُ مَلِكًا مِنْ بَينِ إخوَتِهِ، فحلَ روحُ الرّبِّ على داوُدَ مِنْ ذلِكَ اليومِ فصاعِدًا. ونهضَ صَموئيلُ وعادَ إلى الرَّامةِ.

    سفر صموئيل الأول 19: 20
    فحلَ روحُ الرّبِّ على رُسلِ شاوُلَ فتنبَّأوا هُم أيضًا.

    سفر اخبار الأيام الثاني 24: 20
    و لبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن





    اللاهوت والعاهرات

    يوحنا 14: 10
    الست تؤمن اني انا في الاب و الاب في الكلام الذي اكلمكم به لست اتكلم به من نفسي لكن الاب الحال في هو يعمل الاعمال 11 صدقوني اني في الاب و الاب في و الا فصدقوني لسبب الاعمال نفسها

    تعالوا نرى ماذا فعل الأب مع العاهرات وماذا فعلوا فيه

    لو 7:45
    قبلة لم تقبّلني . واما هي فمنذ دخلت لم تكف عن تقبيل رجليّ

    مت 26:12
    فانها اذ سكبت هذا الطيب على جسدي انما فعلت ذلك لاجل تكفيني

    يو 12:3
    فاخذت مريم منا من طيب ناردين خالص كثير الثمن ودهنت قدمي يسوع ومسحت قدميه بشعرها . فامتلأ البيت من رائحة الطيب

    يو 12:5
    لماذا لم يبع هذا الطيب بثلاث مئة دينار ويعط للفقراء

    همجية لاهوتية
    يو 2:15
    فصنع سوطا من حبال وطرد الجميع من الهيكل





    الأب ليس مشيئة فقط

    يوحنا 14: 12
    الحق الحق اقول لكم من يؤمن بي فالاعمال التي انا اعملها يعملها هو ايضا و يعمل اعظم منها لاني ماض الى ابي

    قالت الكنيسة أن الأب مشيئة وليس خالق (متى12:50) وهنا بإنجيل يوحنا يقول يسوع أن الله يفعل أكثر من ما يفعل الابن .

    فلو كان الأب والابن واحد لكان كل أقنوم قام بنفس مهمة الآخر .. ولكن هذه الفقرة تقول وتوضح وتكشف أن أقنوم الأب أقوى وأقدر من أقنوم والابن وقد أعلن إنجيل مرقس من قبل أن الابن لا يعرف أمور كثير مثل الساعة وقد نسب علمها للأب

    مرقس 13 "23
    "وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ. "

    فكيف تؤمن الكنيسة بأكذوبة : الأب والابن والروح القدس واحد





    معزيا آخر

    يوحنا 14: 16
    و انا اطلب من الاب فيعطيكم معزيا اخر ليمكث معكم الى الابد

    كلمة (معزيا اخر) تعني أن هناك معزياً أول .. فمن هو ؟
    فإن قيل أن يسوع هو المعزي الأول والروح القدس هو المعزي الآخر نقول : أليس الأب والابن والروح القدس إله واحد ! فكيف نفرق بين الأقنوم الثاني والأقنوم الثالث ؟

    والسؤال : هل اسم (الروح القدس) باليونانية هو نفس اسم (معزيا آخر) .. وهل للروح القدس اسمان ؟





    اللاهوت يتجسد بالتلاميذ

    يوحنا 14: 20
    في ذلك اليوم تعلمون اني انا في ابي و انتم في و انا فيكم





    الأب والابن واحد تخاريف

    يوحنا 14: 28
    سمعتم اني قلت لكم انا اذهب ثم اتي اليكم لو كنتم تحبونني لكنتم تفرحون لاني قلت امضي الى الاب لان ابي اعظم مني

    قال القديس أغسطينوس : هو أقل من الآب في المجد حسب ناسوته

    فكل من قال أن يسوع هو الله نقول : {ليس الله انسانا فيكذب . ولا ابن انسان فيندم (عد 23:19)} ؛ { الله لم يره احد قط (يو 1:18)} ؛ { الله ... لم تسمعوا صوته قط ولا ابصرتم هيئته (يو 5:37)}.





    رئيس العالم

    يوحنا 14: 30
    لا اتكلم ايضا معكم كثيرا لان رئيس هذا العالم ياتي و ليس له في شيء

    إدعى مٌفسيري إنجيل يوحنا أن رئيس العالم هو إبليس ، ولا أعرف من أين جاءوا بهذا التفسير ، فالفقرة لم تُشير بأي صيغة أن يسوع يقصد أمر شر .. وهل يُعقل أن يُنصب يسوع إبليس على أنه "رئيس العالم" ؟

    فإن كان رئيس العالم هو إبليس فإذن إبليس هو الذي أرسل يسوع .

    فرئيس العالم هو الذي بيده أن يرسل

    ويقول يسوع : { رئيس هذا العالم ياتي }! فلو كان المقصود به هو إبليس ، فهل لم يعي يسوع حتى الآن أن إبليس جاء من اللحظة الأولى (مت 4:1) ؛ (لو 8:12) ؛ (يو 13:27) ؟ فكيف يأتي وهو موجود ؟

    ولو نظرنا لسير الحديث نجد أن ليس المقصود هو إبليس البتة لأن يسوع كان يتحدث عن المعزي الآخر بقوله :
    يوحنا 14: 26
    و اما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الاب باسمي
    يوحنا 14: 27
    سلاما اترك لكم سلامي اعطيكم
    يوحنا 14: 28
    سمعتم اني قلت لكم انا اذهب ثم اتي اليكم
    يوحنا 14: 30
    رئيس هذا العالم ياتي
    يوحنا 14: 31
    و لكن ليفهم العالم اني احب الاب

    إذن من سير الحديث نجد أن المقصود برئيس العالم هو المعزي الآخر وليس إبليس ولو كان إبليس هو المعزي الآخر في أمر آخر .. والرواية ليس بها إبليس أو شياطين البتة ... وقد يظن البعض أنني أنسب المعزي الآخر لرسول الإسلام ! فهذا جهل منه لأن الإسلام أطهر من أن ينقب عنه من أناجيل تتحدث عن عاشق تدلكه العاهرات بطيب لو بيع وانفق ثمنه على الفقراء لكان الأجر والثواب عند الله ، فمن فك كرب مسلم فك الله كربه يوم القيامة (آل عمرآن 52)





    يتبع


    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #22
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي يسوع ينكر وجود للخطيئة الأولى



    الإصحـــــــــــاح الخامس عشر





    اللاهوت له لسان

    يوحنا 15: 15
    لا اعود اسميكم عبيدا لان العبد لا يعلم ما يعمل سيده لكني قد سميتكم احباء لاني اعلمتكم بكل ما سمعته من ابي

    يقول يسوع أن الأب (اللاهوت) له لسان كلمه به ، والابن (الناسوت) له لسان يتكلم به وأذن تسمع ما جاء على لسان اللاهوت .. فهل هناك ثلاثة ألسنة والثلاثة واحد ؟ أم لكل أقنوم لسان لنميمة في أوقات الفراغ .؟

    تثليث عجيب





    تلاميذ يسوع من كوكب آخر

    يوحنا 15: 19
    لو كنتم من العالم لكان العالم يحب خاصته و لكن لانكم لستم من العالم بل انا اخترتكم من العالم لذلك يبغضكم العالم





    يسوع ينكر وجود للخطيئة الاولى

    يوحنا 15: 22
    لو لم اكن قد جئت و كلمتهم لم تكن لهم خطية و اما الان فليس لهم عذر في خطيتهم

    يعلن يسوع أن عدم قدومه لن تكن للبشرية خطيئة بقوله { لو لم اكن قد جئت و كلمتهم لم تكن لهم خطية }.. فأعلن إنحسار الخطية بكون الإيمان بأنه مرسل كنبي فقط (يو 4:19) .وقد كرر يسوع بإنكاره لتخاريف إيمان الكنيسة بالخطية آدم بقوله

    يوحنا 15: 24
    لو لم اكن قد عملت بينهم اعمالا لم يعملها احد غيري لم تكن لهم خطية

    إذن الخطية التي يتحدث عها يسوع ويُدين بها هي الإيمان به كنبي فقط لأن أعماله لم ترقى إلا كأعمال الأنبياء (مت 13:57) ؛ (مر 6:4) ؛ (يو 4:44) .





    الروح القدس ليست له شهادة

    يوحنا 15: 26
    و متى جاء المعزي الذي سارسله انا اليكم من الاب روح الحق الذي من عند الاب ينبثق فهو يشهد لي

    متى شهد المعزي (الروح القدس) ليسوع بعد رحيله ؟




    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 12-12-2007 الساعة 02:07 AM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #23
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي الأب والابن واحد


    الإصحـــــــاح السادس عشر





    يسوع يعلن عجزه

    يوحنا 16: 2
    سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله

    إن كان يسوع عاجز على حماية تلاميذه .. فكيف يمكنه أن يحمي الاخرين ؟





    المعزي مضاد ليسوع

    يوحنا 16: 7
    لكني اقول لكم الحق انه خير لكم ان انطلق لانه ان لم انطلق لا ياتيكم المعزي و لكن ان ذهبت ارسله اليكم

    كيف يكون المعزي هو الروح القدس ويسوع يرهن آتيان المعزي بمضيه .. علماً بأن الروح القدس كان موجود مع يسوع وتلاميذه بدليل أن التلاميذ كانت تعمد بالروح القدس (يو 4:2).. فما قيمة التعميد بدون الروح القدس إن كان المقصود بالمعزي هو الروح القدس؟




    المعزي يُدين الكنيسة

    يوحنا 16: 8
    و متى جاء ذاك يبكت العالم على خطية و على بر و على دينونة

    يقول القديس كيرلس الكبير: تثور فينا الرغبة أن نفهم لماذا كما لو لم توجد خطية للإنسان سوى عدم إيمانه بالمسيح، إذ تحدث عنها وحدها هنا بأن الروح القدس يدين العالم عليها.

    السؤال
    برسوم المحرقي ويوسف تكلا آمنوا بيسوع وبالروح القدس ولكنهم تحرشوا بالنساء داخل الكنائس ، فماذا أفادهم يسوع والروح القدس إلا الفضائح ؟





    الروح القدس بيتكلم

    يوحنا 16: 13
    و اما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم الى جميع الحق لانه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به و يخبركم بامور اتية

    متى تكلم الروح القدس من قبل ؟ وهل للروح القدس لسان يتكلم به .؟





    كلام يسوع بالأمثال

    يوحنا 16: 25
    قد كلمتكم بهذا بامثال و لكن تاتي ساعة حين لا اكلمكم ايضا بامثال

    يسوع يسب ويبخ بالأمثال
    هل هذه أخلاق ؟

    متى 13
    10 فتقدم التلاميذ و قالوا له لماذا تكلمهم بامثال 11 فاجاب و قال لهم لانه قد اعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السماوات و اما لاولئك فلم يعط

    بهذا كان يسوع يكلم كل من له ملكوت السماء بدون أمثال ، أما الذين ليس لهم ملكوت السماء فكان يكلمهم بالأمثال ............. هل تعرف لماذا ؟

    لأن يسوع كان يستغل جهالة الآخرين وضعف فهمهم للأمثال لأنه لم يمر عليهم أسلوب الحوار بالأمثال من قبل فأخذ يسب الناس ويوبخهم عن طريق الأمثال .

    فيقول القدّيس يوحنا الذهبي الفم: [حملت توبيخات غير مباشرة للسامعين، إذ لم يرد أن يوبّخهم بعنف (مباشرة) حتى لا يسقطوا في اليأس.].


    علماً بأن هذه الخطة التي اتبعها يسوع كانت خطة فاشلة كعادته لأن الكل فهم أسلوبه وعرفوا مقاصده كما كشفت لنا الأناجيل بقولها :

    مت 21:45
    ولما سمع رؤساء الكهنة والفريسيون أمثاله عرفوا انه تكلم عليهم

    لو 11:45
    فاجاب واحد من الناموسيين وقال له يا معلّم حين تقول هذا تشتمنا نحن ايضا

    والتلاميذ عندما سألوا يسوع عن سبب خطابه للجمع بالأمثال قال لهم : { لانه قد اعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السماوات و اما لاولئك فلم يعط } ..... المصيبة الكبرى بل الفضيحة هي أن التلاميذ ما كانت تفهم كلام الأمثال وكشفوا أن خطط يسوع هي من أفشل الخطط حيث أعلنوا أنهم لا يفهموا الأمثال كما جاء بإنجيل متى حين قالوا :

    متى 13: 36
    فتقدم اليه تلاميذه قائلين فسر لنا مثل زوان الحقل

    وهذه ليست أول مرة يفشل يسوع في خطته حيث أنه حينما خطر على باله أن يدخل رحم امرأة كسائل منوي ليلقح بويضة قيل ان يسوع اختار امرأة مخطوبة لتحبل لكي لا يشك فيها أحد أو يسيء لسمعتها ...هههه .... ولكن خطة يسوع فشلت وزادت الطينة بله واتهمت أمه بأنها زنت فيه من خلال خطيبها يوسف النجار .. فقالت عنه اليهود : «نجار بار نجار» .

    وقالت اليهود عن يسوع :

    1- يقول التلمود : «إن يسوع كان ابنًا غير شرعي, حملته أمه خلال فترة الحيض من العسكري بانديرا بمباشرة الزنا».

    2- جاء في التلمود : «إن يسوع كان ساحرًا ووثنيًا».

    3- جاء في التلمود: «إن يسوع موجود في لجات الجحيم بين الزفت والقار».

    4- جاء في التلمود: «لقد ضلل يسوع, وأفسد إسرائيل وهدمها».

    وحول تعاليم يسوع قالت اليهود :

    1- جاء في التلمود: « يسوع هو الذي يتبع تعاليم كاذبة, يبتدعها رجل يدعو إلي العبادة في اليوم الأول التالي للسبت».

    2- جاء في التلمود: «إن تعاليم يسوع كفر, وتلميذه يعقوب كافر, وإن الأناجيل كتب الكافرين».
    3- الكتب الإنجيلية تدعى «آآفون غيلانيون Aavon gilaion» أي كتب الخطيئة والشر.

    الأسماء التي يطلقها التلمود علي المسيحيين.

    1- أبهوداه زاراه Abhodah Zarah أي عبدة الأوثان.

    2- آكوم Akum استخرجت هذه الكلمة من الأحرف الأولي للكلمات التالية: أوبدي كوخابكيم ومازالوث - أي عبدة النجوم والكواكب.

    3- أوبدي إيليليم Obhde Elilim أي خدام الأوثان.

    4- مينيم Minim أي المهرطقون.

    5- نوخريم Nokhrim أي الأجانب , الأغراب.

    6- المسيحيون أسوأ من الأتراك «المسلمين».

    7- القتلة: فقد جاء في التلمود: «على الإسرائيلي ألا يرافق آكوما «مسحيين» لأنهم مدمنو إراقة الدماء».

    8- الزناة: فقد جاء في التلمود: «غير مسموح اقتراب حيوانات اليهود من «الجويم» - غير اليهود - لأنه يشك في أن يضاجعوها, وغير مسموح للنساء معايشتها لأنهن شبقات».

    9- نجسون: يشبهون الروث والغائط.

    10- ليسوا كالبشر, بل هم بهائم وحيوانات.

    11- أسوأ من الحيوانات - يتناسلون كالبهائم.

    12- أبناء الشيطان - أرواح المسيحيين هي أرواح شريرة.

    13- إلي الجحيم يذهبون بعد الممات.

    وقالت اليهود عن الكنائس

    1- جاء في التلمود: «إن الكنائس المسيحية بمقام قاذورات, وإن الواعظين فيها أشبه بالكلاب النابحة».
    2- جاء في التلمود: «كنائس المسيحيين كبيوت الضالين ومعابد الأصنام, فيجب علي اليهود تخريبها».

    وقالت اليهود عن معابد المسيحيين والأديرة

    مكان العبادة المسيحية:

    أ - بث تيفلاه Beth Tiflah أي بيت الباطل والحماقة..
    ب- بث أبهوداه زاراه Abhodah Zarah أي بيت الوثنية.
    ج- بث هاتوراف شيل ليتسيم Beth Hatturaph Letsim أي بيت ضحك الشيطان.
    4- جاء في التلمود: «ليس محرمًا فقط على اليهودي الدخول إلي كنيسة مسيحية, بل حرام عليه الاقتراب منها أيضًا, إلا تحت ظروف معينة».

    وقالت اليهود عن القديسيين المسيحيين :

    الكلمة العبرية هي «كيدوشيم Kedoschim» واليهود يدعونهم «كيديدشيم Kidedchim» «سينادوس Cinaedos» أي الرجال المخنثون. أما القديسات فيدعونهن «كيديشوت Kedeschoth» أي المومسات.

    وأخيرا :

    * جاء في التلمود: «إن قتل المسيحي من الأمور المأمور بها, وإن العهد مع مسيحي لا يكون عهدًا صحيحًا يلتزم اليهودي القيام به, وإنه من الواجب دينًا أن يلعن اليهودي ثلاث مرات رؤساء المذهب المسيحي , وجميع الملوك الذين يتظاهرون بالعداوة ضد بني إسرائيل».

    * وأخيرًا يأمر التلمود أتباعه بقتل المسيحيين دون رحمة, ففي «أبهوداه زاراه» أي الكتاب الخاص بالوثنية ص 612 نقرأ: «يجب إلقاء المهرطقين والخونة والمرتدين في البئر, والامتناع عن إنقاذهم»......... انتهى .

    فتخيل معي أيها القارئ نتائج فشل يسوع في تدبير أموره .

    إذن كل الأقوال التي يقتبسها المسيحي كحجة للألوهية يسوعه هي باطلة لأنها كانت موجهة بأسلوب الأمثال وليس بأسلوب مباشر كــ (أنا والأب واحد) و (أنا في الأب والأب في) .. إلخ .. لأنها أقوال كانت موجهة للكتبة وغيرهم مِن مَن ليست لهم الملكوت كما أشار يسوعكم بقوله :

    متى 13
    10 فتقدم التلاميذ و قالوا له لماذا تكلمهم بامثال 11 فاجاب و قال لهم لانه قد اعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السماوات و اما لاولئك فلم يعط

    إذن كل من عرف أسرار الملكوت بعلمهم أن الله واحد أحد وأن يسوع ما هو إلا بشر مثلهم وعبد الله رسول من عند الله لذلك هم لا يحتاجون لأسلوب الأمثال .... لذلك الأخرين كانوا يحتاجون لمعرفة مفهوم النبي والرسول المرسل من عند الله قبل أن يعرفوا معنى الملكوت .

    ولكن للأسف .. لا التلاميذ فهموا ولا الأخرين فهموا وفشل يسوع في مهمته .






    الابن يسأل الأب

    يوحنا 16: 26
    في ذلك اليوم تطلبون باسمي و لست اقول لكم اني انا اسال الاب من اجلكم

    فأي عقل يقبل من يقول أن الأب والابن واحد ! فكيف هما واحد والابن يكلم الأب والأب يرد على الأبن .

    تخاريف عقائد .





    الابن منبسق من الأب

    يوحنا 16: 28
    خرجت من عند الاب و قد اتيت الى العالم و ايضا اترك العالم و اذهب الى الاب

    كان المفروض أن يقول : {خرجت من عند الله}وليس {من عند الأب} لأن العقيدة المسيحية تسير على قول أن يسوع جزء لا يتجزأ من الله وليس من الأب ، ولو افترضنا صحة المقولة سنقول أنه كان من المفترض أن يقول { خرجت من عند الاب والروح القدس} لأنهما المكملان للابن .. فكيف أقنوم ينبسق من أقنوم ؟! لهذا نقول أن يسوع يعلن صراحةً أنه ليس الله وليس بأقنوم وليس بإله .





    يتبع

    .


    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 14-12-2007 الساعة 04:35 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #24
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي الابن يطلب من الأب



    الإصحــــــــــــاح السابع عشر





    يسوع يعبد ربه والكنيسة تعبد يسوع

    يوحنا 17: 1
    تكلم يسوع بهذا و رفع عينيه نحو السماء و قال ايها الاب قد اتت الساعة مجد ابنك ليمجدك ابنك ايضا

    يا أهل الكنيسة ، لو كان فيكم عاقل واحد : كيف يكون الأب والابن واحد والابن يرفع عينه للسماء مخاطباً الأب ؟ وكيف يخاطب الابن الأب طالباً منه ما لا يقدر على فعله الابن ؟ فكيف الاثنين واحد ؟ أين العقول !

    وكيف الأب هو نفسه الابن بذاته ، والابن يعلن أن الأب هو الذي اعطاه سلطاناً ؟

    يوحنا 17: 2
    اذ اعطيته سلطانا على كل جسد ليعطي حياة ابدية لكل من اعطيته

    وكيف يكون الابن هو الله ، والابن يعلن أن الأب هو الإله الحقيقي وهو الذي أرسل المسيح .

    يوحنا 17: 3
    و هذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك و يسوع المسيح الذي ارسلته

    فإن كان الأب هو الإله الحقيقي الذي أعلن يسوع عنه ومؤكداً ذلك ، فهذا إعلان لا يدع مجال للشك أن الله هو الأب فقط .. ولا يوجد ابن ولا روح قدس ولا تخاريف العقيدة التي اصطنعتها الكنيسة .





    الابن يطلب من الأب
    يا للعجب

    يوحنا 17: 5
    و الان مجدني انت ايها الاب عند ذاتك

    تؤمن الكنيسة أن الأب والابن واحد .. ونجد الابن يطلب من الأب أن يمجده !!!!

    هل سمعتم أحد يطلب من نفسه إلا المجانين فقط (مرقس3:21)

    فلو كان الابن هو الأب ، فلماذا لم تطلق الأناجيل على يسوع باقنوم (الأب) ؟

    وهل ذكرت الأناجيل لفظ (اقنوم) ؟




    يسوع لم يأتي بشيء من عنده

    يوحنا 17: 7
    و الان علموا ان كل ما اعطيتني هو من عندك

    يوحنا 17: 8
    لان الكلام الذي اعطيتني قد اعطيتهم

    يوحنا 17: 14
    انا قد اعطيتهم كلامك

    يوحنا 17: 20
    يؤمنون بي بكلامهم

    فهذا إعلان من يسوع أن كل ما جاء به من أفعال وأقوال هي ليست من ذات يسوع بل هي من عند الأب مرسل بها ؛ فكيف يقال أن الأب مشيئة ويسوع هو خالق المشيئة وكل ما جاء به يسوع هو من ذات الأب ؟ ولو كان الأب مشيئة ويسوع هو خالق المشيئة ، إذن الأب والابن يختلفوا في الذات .. وطالما سقط ركن من أركان تطابق التوحيد في التثليث فإذن سقطت أركان العقيدة بأكملها حتى ولو ادعت الكنيسة أنهم واحد في الجوهر ومختلفين في الذات ... وكيف يكون يسوع هو الله وهو لا يملك مثقال ذرة من خردل أو أقل منها ؟ افلا تعقلون





    أكاذيب الكنيسة لا حصر لها

    تقول الكنيسة مستخفة عقول روادها أن يسوع جاء ليفدي العالم

    ولكن يسوع قال أنه لم يأتي من أجل العالم بل من أجل حفنة من الناس ؛ فلا اكثر ولا أقل .

    يوحنا 17: 9
    من اجلهم انا اسال لست اسال من اجل العالم بل من اجل الذين اعطيتني لانهم لك





    يسوع يكشف خداع الكنيسة

    يوحنا 17: 11
    و انا اتي اليك ايها الاب القدوس

    لو كان الأب والابن واحد .. فكيف يعلن يسوع أنه ذاهب إلى الأب ؟ فلو قيل أن أقنوم الأب له ذات مخالفة عن أقنوم الابن ...... فبذلك سقطت قاعدة عقيدة الكنيسة بوحدانية التثليث ن لأنه لا يوجد عاقل في الدنيا يمكن أن يؤمن بأن هناك شخص يقول "أنا ذاهب لنفسي" .

    يوحنا 17: 13
    اما الان فاني اتي اليك





    يسوع من الأنبياء الكذبة

    يوحنا 17: 15
    لست اسال ان تاخذهم من العالم بل ان تحفظهم من الشرير

    السؤال الآن : هل حفظ الأب تلاميذ يسوع ؟
    أترك الرد لكل مسيحي لديه مثقال ذرة من العقل ليفكر ويتدبر





    أعقلوا كلام يسوع

    يوحنا 17: 18
    كما ارسلتني الى العالم ارسلتهم انا الى العالم

    يعلن يسوع أن مفهوم الإرسال لا يعني أن يكون يسوع نازل من السماء ، بل يعلن أن الأب أرسله كرسول للناس وبنفس الطريقة والفكر أرسل يسوع تلاميذه للناس ... ولو اعتبرنا جدلاً أن يسوع هو الإله .. فهل مطلوب من الناس أن تعبد التلاميذ ؟!
    ويسوع يعلن أن الأب هو الذي أرسله ؛ وليس من المعقول قول أن الأب والابن واحد ...... ثم نجد الابن يقول أن الأب أرسله ! فكيف الأب والابن واحد ؛ والأب أرسل الابن ...... فلا تتحقق هذه القاعدة إلا في حالة أن الأب مخالف للابن في الذات .. والمخالفة بين أي أقنوم يُسقط قاعدة التوحيد الهولامية التي تؤمن بها الكنيسة .





    يسوع لم يأتي للعالم

    يوحنا 17: 19
    و لاجلهم اقدس انا ذاتي

    قال القديس كيرلس الكبير: ماذا يعني: "أقدس ذاتي؟" أقدم ذاتي ذبيحة.

    ذبيحة لمن يا كيرلس يا كبير ؟

    يسوع يقول : {من اجلهم انا اسال لست اسال من اجل العالم بل من اجل الذين اعطيتني لانهم لك (يوحنا 17: 9)}.

    فهل يسوع الذي تؤمن به أنه الله ، تحرك من عرشه ليكون ذبيح لحفنة من أشخاص جهلاء (1كو 1:19) ولا يتساوا مع ذرة روث بعوضة !؟ أين العقول يا سادة ؟

    فأنا لست الذي يقول أن يسوع جاء من أجل حفنة من الناس بل يسوع قال أنه جاء من أجل الذي أعطاهم الأب له فقط ولم يأتي من أجل العالم .

    فيسوع قال أنهم ليسوا من العالم .... فهل كل البشرية ليست من العالم ؟!

    يوحنا 17: 16
    ليسوا من العالم كما اني انا لست من العالم

    وأنا أعلم الأسلوب الذي تتبعه الكنيسة في الرد على هذا الكلام من منطلق أسلوب علم النفس للتأثير على عقل القارئ ؛ لذلك أعلن لهم أن يسوعهم قال أنه لم يأتي ليؤمن به أحد بل جاء ليؤمن المرسل إليهم بالله فقط

    يو 5:24
    الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية ولا يأتي الى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة

    للتوضيح أكثر

    يو 6:40
    لان هذه هي مشيئة الذي ارسلني ان كل من يرى الابن ويؤمن به تكون له حياة ابدية وانا اقيمه في اليوم الاخير

    إذن (الهاء في به) التي جاءت في قوله : { مشيئة الذي ارسلني ان كل من يرى الابن ويؤمن به } قد تصرف للأب وقد تصرف للابن "هذه هي قواعد اللغة" ، ولكن هنا الهاء تصرف للأب الذي أرسله وليست للابن ، لأن يسوع قال في نهاية الفقرة : { وانا اقيمه في اليوم الاخير}.. إذن واو العطف تفيد الجمع حيث أن الذي أرسله كرسول هو المعطي للحياة الأبدية وقد شرح يسوع ذلك باستفاضة في يوحنا5:24 .

    وأعلن يسوع أن له ذات غير ذات الأب وانه كلاً منهما له ذات وحياة منفصلة عن الآخر

    يو 5:26
    لانه كما ان الآب له حياة في ذاته كذلك اعطى الابن ايضا ان تكون له حياة في ذاته

    فلو كانت الكنيسة تؤمن بأن الأب الابن واحد في الجوهر .. فيسوع كذبهم وأعلن أنه مخالف للأب وأن للأب ذات وحياة ليست هي حياته ولا ذاته لأن له ذات وحياة مستقلة .

    والعجيب أننا نجد من يسوع أنه يصب كل شيء على الأب وليس عن الله بكينونته ... فيسوع يعلن دائماً أن كل شيء بيد الأب .. حتى الأعمال التي كان يقوم بها كان من عند الأب وبإذن من الأب وبمشيئة من الأب ... فيسوع ما هو إلا طائع ومسير لتطبيق ما أرسل من أجله ولا يملك لنفسه شيء .

    يو 6:38
    لاني قد نزلت من السماء ليس لاعمل مشيئتي بل مشيئة الذي ارسلني

    يو 6:40
    لان هذه هي مشيئة الذي ارسلني

    والدليل على ذلك أن يسوع اعلن أنه لا يقدر ان يفعل شيء من تلقاء نفسه لأنه يعجز في ذلك بل يتلقى من الأب كل صغيرة وكبير وليس الأب مشيئة والابن هو خالق المشيئة كما تدعي الكنيسة بالباطل .

    يو 5:30
    انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا . كما اسمع ادين ودينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي ارسلني

    حتى عندما طلبوا منه آية من السماء عجز وانهار فسب الناس وأعلن أنه لا يملك آية من السماء لأن الآية هي آية يونان وأن كل ما جاء به هي مشيئة الأب فقط

    مت 12:39
    فاجاب وقال لهم جيل شرير وفاسق يطلب آية ولا تعطى له آية الا آية يونان النبي

    يو 5:30
    انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا .





    الاب في و انا فيك

    يوحنا 17: 21
    ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الاب في و انا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني

    تعالوا نرى كيف يكون (الأب في الابن واللابن في الأب) ... يقول يسوع : هذا بالضبط عندما طلب من الأب : ليكون الجميع واحدا ... فيقول القديس أغسطينوس : التمتع بالحياة المقدسة واهبة الحب والوحدة ..... فيسوع طابق بالقلاقة بين الجميع بالحب والوحدة كما هي بينه وبين الأب ... فكيف يقال أن قول يسوع : ((انت ايها الاب في و انا فيك)) تعني أن يسوع هو الله ؟

    فلو تحقق من طلب يسوع من الأب أن يكون "الجميع واحد" ؛ فهل ذلك يعني أن نقول أن (مينا هو جرجس وجرس هو مينا ) ؟ !!!

    فالوحدة بين يسوع والأب كانت عن طريق الحب كما هي بين الناس لقوله : { ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الاب في و انا فيك } بدليل أن يسوع نسب وحدة الناس بوحدة يسوع والأب بالمحبة بقوله : {هم ايضا واحدا فينا } ..... فلو اخذنا المعني كما توصفه الكنيسة بالثليث .. فكيف سيكون حال التثليث عن قوله : {هم ايضا واحدا فينا } .

    فوجدنا القديس أغسطينوس يُسقط كلام يسوع يضرب به عرض الحائط فيقول : "ليكونوا هم أيضًا واحدًا فينا"؟ أي ليكونوا واحدًا في إيمانهم بنا....... يا للهول!

    يسوع يطابق وحدة الناس بالمحبة بعلاقته مع الأب بقوله (ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الاب في و انا فيك) ، ثم نجد القديس أغسطينوس يحتقر أقوال يسوع لينسب الألوهية ليسوع بالضلال والكذب وإلا لعبدنا أنفسنا .

    يا سادة : الفقرة واضحة وضوح الشمس وتعلن أن يسوع دائماً كل كلامه عبارة عن امثال ؛ لذلك قام يسوع بشرح معنى ((انت ايها الاب في و انا فيك))

    مت 13:34
    هذا كله كلم به يسوع الجموع بامثال . وبدون مثل لم يكن يكلمهم

    القديس أغسطينوس مثله مثل الحمار يحمل اسفارا

    إقرأ يا قديس لكلام يسوع واعقله وكيف أعلن يسوع الشكل لمفهوم وحدته مع الأب .

    يوحنا 17: 22
    و انا قد اعطيتهم المجد الذي اعطيتني ليكونوا واحدا كما اننا نحن واحد

    لقد أعلن يسوع أن المجد الذي ناله الناس جعلهم واحد كما هو والأب واحد ... فهل الناس واحد ؟ !!!

    يسوع يقول : { ليكونوا واحدا كما اننا نحن واحد}.. فمن أين جئتم بعقيدة التثليث والفقرة تنفي اللوهية وقد اكد ذلك ما جاء بالأناجيل على لسان يسوع بأن ذات الأب وحياته مخالفة لذات الابن وحياته ؟!

    يو 5:26
    لانه كما ان الآب له حياة في ذاته كذلك اعطى الابن ايضا ان تكون له حياة في ذاته

    فكيف يطابق الابن الأب والذات مختلفه ؟

    بل والأعجب من ذلك نجد يسوع يعلن أن الأب أحبه ... فلو كان الأب هو الابن ؛ فكيف يحب الأب الابن ؟!!!!!

    يوحنا 17: 23
    و احببتهم كما احببتني

    يوحنا 17: 26
    ليكون فيهم الحب الذي احببتني به و اكون انا فيهم

    كل ما احببت أن أضحك : أقرأ العقيدة المسيحية ثم أقرأ الأناجيل بتفسيراتها المضحكة .

    يا سادة هل هذه جملة تعلن التوحيد في التثليث ؟ فطالما يسوع ذكر الحب في العلاقة بينه وبين الأب ، فإذن هناك كره .. ولو لم يكن هناك كره لما ذكر الحب .. لأنه من المفروض أن وحدة التثليث يجب أن يُنفى عنها الحب والكره لأن من المفروض أن التوحيد اسما من ذلك ............... فهل أقنوم الابن يحتاج لحب اقنوم الأب والاثنان يحتاجا لحب الروح القدس له ؟

    اتقولون على الله ما لا تعلمون ؟

    والأكثر عجباً نجد يسوع (اقنوم الابن) يطلب من الأب طلبات يتمنى أن تتحقق

    يوحنا 17: 24
    ايها الاب اريد ان هؤلاء الذين اعطيتني يكونون معي حيث اكون انا لينظروا مجدي الذي اعطيتني لانك احببتني قبل انشاء العالم

    الابن يريد من الأب !!!!!!!!!! والله إن عقيدة الكنيسة عقيدة لا يقبلها ولا يؤمن بها إلا المتخلفين عقلياً فقط .

    فتؤمن الكنيسة أن الأب والابن واحد .. ثم نجد إنجيل يوحنا يعلن لنا أن يسوع يطلب من الأب .. يااااااااااااااااااااااااسادة : المعلوم والمعروف وعلم المنطق يقول أن الطالب أقل قدراً ومنزلة من المطلوب منه ... فكيف نقول أن الأب هو الله والابن هو الله والابن يطلب من الأب .. بمعني آخر : الله يطلب من الله

    يا لها من أجساد البغال بعقول عصافير .




    يتبع


    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #25
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي بطرس ويسوع



    الإصحـــــــــــاح الثامن عشر





    من قصص الصلب الكاذبة

    يوحنا 18
    1 قال يسوع هذا و خرج مع تلاميذه الى عبر وادي قدرون حيث كان بستان دخله هو و تلاميذه 2 و كان يهوذا مسلمه يعرف الموضع لان يسوع اجتمع هناك كثيرا مع تلاميذه

    أين جاء في الأناجيل أن يسوع كان يجتمع مع تلاميذه أو مع أي شخص داخل بستان بوادي قدرون ؟

    هذا للعلم والإحاطة فقط
    ولأصحاب العقول التمييز

    لذلك نكرر : كيف عرف يهوذا ان يسوع بوادي قدرون ؟ عن طريق الوحي ! ام انها أكاذيب كاتب الإنجيل ووحيه ؟





    بلطجة

    يوحنا 18: 10
    ثم ان سمعان بطرس كان معه سيف فاستله و ضرب عبد رئيس الكهنة فقطع اذنه اليمنى و كان اسم العبد ملخس




    يسوع والسيف

    يوحنا 18: 11
    فقال يسوع لبطرس اجعل سيفك في الغمد الكاس التي اعطاني الاب الا اشربها

    يقول القديس أغسطينوس : أن بطرس ساء التصرف باستخدامه السيف ..... علماً بأن القديس أغسطينوس تناسى ما جاء بالأناجيل الأخرى بأن يسوع هو الذي طلب من التلاميذ أن يبيعوا ملابسهم الداخلية ليشتروا سيوف (لو 22:36) ، وهو الذي سالهم عن عدد السيوف التي بحوزتهم (لو 22:38) ، وهو الذي أعطى الإذن لبطرس بالضرب بالسيد حين طلب التلاميذ منه الإذن بالضرب (لو 22:49) ، فسكت يسوع ولم يمنعهم عن استخدام السيف كما جاء منه بعد استخدام السيف ... فلماذا لم يمنعهم يسوع عن استخدام السيف حين طلبوا منه الإذن باستخدامه ؟ فهل يمكن أن نقول أن التلاميذ اغبية وجهلة لدرجة أنهم تصرفوا بدون إذنه ؟ وأين هي القرينة المذكورة بالأناجيل تشير بأن التلاميذ أعتادوا التصرف بدون إذن يسوع ؟ وإذا كان يسوع هو إله المحبة ويجادل بسيف الكلمة فكيف سمح للتلاميذ بحمل السيوف المادية ؟ ولو نظرنا إلى استخدام التلاميذ السيوف سنجد أن لديهم الخبرة الذي تؤهلهم لقطع أذن ملخس بهذه الدقة ... والأعجب من ذلك أننا وجدنا القديس يوحنا الذهبي الفم يقول أن هذين السيفين لم يكونا سوى سكينين كبيرين كانا مع بطرس ويوحنا، اُستخدمتا في إعداد الفصح ............................... فهو عذر اقبح من ذنب ، لأن حمل السلاح الأبيض هو للصيع فقط ، والنقطة الأخرى هي أن العهدين القديم والجديد ليس بهم قرينة واحدة تقول أن السكين يمكن أن يطلق عليها سيف ، والنقطة الثالثة هي أن في هذه العصور لا يقال عن السكين : (كان معه سيف فاستله) أو (اجعل سيفك في الغمد) ................... ومعني قوله : (اجعل سيفك في الغمد) فهذا يعني أن حمل بطرس للسيف كان واضح للجميع كالمحارب .. فهل محبة السيف هي المحبة التي كان يكرز لها يسوع ؟





    يسوع الساحر عجز بسحره

    يوحنا 18: 12
    ثم ان الجند و القائد و خدام اليهود قبضوا على يسوع و اوثقوه

    فكيف اوثقوه وقد ذكرت الأناجيل أنه في مواقف اخرى اختفى

    يوحنا 8: 59
    فرفعوا حجارة ليرجموه اما يسوع فاختفى

    وفي مواقف أخرى لا يمنعه باب أو حائط

    يوحنا 20: 19
    و لما كانت عشية ذلك اليوم و هو اول الاسبوع و كانت الابواب مغلقة حيث كان التلاميذ مجتمعين لسبب الخوف من اليهود جاء يسوع و وقف في الوسط و قال لهم سلام لكم

    ختم الله على قلوبكم ام على قلوبكم اقفالها





    غباء بدرجة امتياز

    يوحنا 18: 15
    و كان سمعان بطرس و التلميذ الاخر يتبعان يسوع

    قال القديس يوحنا الذهبي الفم : لقد هرب بطرس أولاً مع بقية التلاميذ، لكنه عاد يتبع المسيح من بعيد ومعه الإنجيلي يوحنا

    لذلك أقول له : أنت بذلك تقول أن يوحنا الإنجيلي كاتب هذا الإنجيل جاهل (1كو 1:27) لدرجة أنه لا يعرف ان يميز في كتاباته بين اسلوب الغائب واسلوب الحاضر علماً بأن يوحنا الإنجيلي لم يذكر نفسه من قريب او بعيد بهذا الإنجيل ، ولو اكن يوحنا الإنجيلي كان معروفاً عند رئيس الكهنة (18: 16) فهذا تأكيد بانه يوحنا كان شريك يهوذا وباع يسوعه بثمن بخس وإلا .. ما هي العلاقة التي ربطت بين يوحنا ورئيس الكهنة .... هذا في حالة أن يوحنا هو كاتب هذا الإنجيل الوهمي .

    السؤال : المفروض أن رئيس الكهنة هو صديق شخصي ليوحنا الإنجيلي .. فلماذا لم يوجه له رئيس الكهنة نفس الإتهامات التي وجهت لبطرس علماً بأن هذه الصداقة تكشف بان رئيس الكهنة كان على علم بان يوحنا الإنجيلي كان أحد تلاميذ يسوع ؟ وهل رئيس الكهنة استجوب يوحنا الإنجيلي وساله كون بطرس هو أحد تلاميذ يسوع أم لا ؟ واين ذهب يوحنا بعد ذلك علماً بأن الإصحاحات التالية اخفته عن الأعين ؟





    بطرس تلميذ يسوع كاذب

    يوحنا 18: 17
    فقالت الجارية البوابة لبطرس الست انت ايضا من تلاميذ هذا الانسان قال ذاك لست انا

    فمن أين تعلم بطرس الكذب ؟ ولو كان بطرس تلميذ يسوع / فهل بطرس تعلم الكذب من كرازة يسوع له أو بطرس مولود كاذب ؟





    يسوع يكذب

    يوحنا 18: 20
    اجابه يسوع انا كلمت العالم علانية انا علمت كل حين في المجمع و في الهيكل حيث يجتمع اليهود دائما و في الخفاء لم اتكلم بشيء

    لكنه أخفى عدة مرات أقواله بقوله :

    مر 1:44
    وقال له انظر لا تقل لاحد شيئا

    مت 16:20
    حينئذ اوصى تلاميذه ان لا يقولوا لاحد انه يسوع المسيح

    مر 7:36
    فاوصاهم ان لا يقولوا لاحد

    مر 8:26 -
    فارسله الى بيته قائلا لا تدخل القرية ولا تقل لاحد في القرية


    مر 8:30
    فانتهرهم كي لا يقولوا لاحد عنه

    يوحنا 19: 38
    ثم ان يوسف الذي من الرامة و هو تلميذ يسوع و لكن خفية لسبب الخوف من اليهود سال بيلاطس ان ياخذ جسد يسوع فاذن بيلاطس فجاء و اخذ جسد يسوع

    السؤال الأخير : هل تحدث يسوع عن ما دار منه وحدث معه بكورة الجرجسيين ؟





    يسوع ينكر أقواله كما فعل مع إبليس حبيبه

    يوحنا 18
    22 و لما قال هذا لطم يسوع واحد من الخدام كان واقفا قائلا اهكذا تجاوب رئيس الكهنة 23 اجابه يسوع ان كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي و ان حسنا فلماذا ضربني

    يسوع يعترض ويشجب ويستنكر ضربه على قفاه وهو القائل

    مت 5:39
    واما انا فاقول لكم لا تقاوموا الشر . بل من لطمك على خدك الايمن فحوّل له الآخر ايضا

    ولا ننسى يسوع الذي تؤمن به الكنيسة أنه رب العهد القديم والقائل :

    مزمور91
    11 لانه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك في كل طرقك 12 على الايدي يحملونك لئلا تصدم بحجر رجلك

    ولكن عندما طلب منه إبليس أن يثبت صدق مقولته قال : قال له يسوع مكتوب ايضا لا تجرب الرب الهك (متى4: 7)

    فكاهي جداً يسوع





    بطرس
    أحبك ولكن ليس اكثر من نفسي

    يوحنا 18: 25
    و سمعان بطرس كان واقفا يصطلي فقالوا له الست انت ايضا من تلاميذه فانكر ذاك و قال لست انا

    يقول القديس أغسطينوس : خشى بطرس أن يُقبض عليه أو يتعرض لضربات مثل سيده، لذلك أنكر أنه من تلاميذه .

    ويسوع قال من قبل :
    لو 14:26
    ان كان احد يأتي اليّ ولا يبغض اباه وامه وامرأته واولاده واخوته واخواته حتى نفسه ايضا فلا يقدر ان يكون لي تلميذا

    هذا هو بطرس احد الجهلاء الذين اخترهم يسوع ليكونوا احد تلاميذه (1كو 1:27)





    بطرس وملخس

    يوحنا 18: 26
    قال واحد من عبيد رئيس الكهنة و هو نسيب الذي قطع بطرس اذنه اما رايتك انا معه في البستان

    أين ذهب ملخس الذي قطع بطرس اذنه وأين ذهب الجند وخدام رئيس الكهنة الذين كانوا الشهود عيان على تلاميذ يسوع فرد فرد .؟





    يسوع ملك اليهود

    يوحنا 18: 29
    فخرج بيلاطس اليهم و قال اية شكاية تقدمون على هذا الانسان

    أولاً : المعروف أن الذين قبضوا على يسوع على حسب أقوال الأناجيل هم جند وخدم رئيس الكهنة المنسوب إلى الدولة الرومانية وليس الذين قبضوا على يسوع هم اليهود .. فمن أين آتى كاتب إنجيل يوحنا أن بيلاطس يسأل عن جُرم يسوع علماً بأن الجند هم جنده ؟

    عموماً : قال القديس يوحنا الذهبي الفم : إن تساؤل بيلاطس سبب إحباطًا للقيادات، إذ هم يعلمون أنه حسب الشريعة يسقط المجدف تحت حكم الموت، أما حسب القانون الروماني فإن التجديف على الإله الذي يعبده اليهود لا يبرر الحكم بالموت، إذ لا يحسب ذلك جريمة عظمى.......... إذن تطبيق بيلاطس القانون الروماني على يسوع بالصلب ليس بسبب فداء أو خلاص أو تجديف بل يجب أن يكون يسوع قد تعرض للناموس الروماني ليطبق عليه هذا التشريع .. لذلك وجدنا أن المر كان اخطر بكثير من أكاذيب الفداء والخلاص .. لأن يسوع نصب نفسه ملك ليكون ملكاً على الجميع ويأخذ الجزية لنفسه .... فقال القديس يوحنا الذهبي الفم : إن يسوع وكل الأمر لبيلاطس وقال له : لماذا لم تبحث أمر الإتهامات الموجهة إليَّ بدقة؟ لقد قالوا إني فاعل شر، اسألهم أي شر فعلته. لكنك لم تفعل هذا، بل ببساطة قدمت اتهامات ضدي". ولكن يسوع لم يقتصر على ذلك بل أعلن أنه ملك اليهود بقوله : { قال له بيلاطس افانت اذا ملك اجاب يسوع انت تقول اني ملك لهذا قد ولدت انا (يوحنا 18: 37)}، وبهذا اعترف يسوع أنه ولد يكون ملك لليهود .. وبهذا أعلن يسوع أنه ملك رغم انف قيصر وبذلك تُحول الجزية إليه وليس لقيصر وبذلك تعرض يسوع للقانون الروماني حيث أن كاتب إنجيل يوحنا أخفى الهدف الذي كان يسعي إليه يسوع وهي الجزية ولكن غنجيل لوقا أعلن عن ذلك بطريقة غير مباشرة بقوله : { وابتدأوا يشتكون عليه قائلين اننا وجدنا هذا يفسد الامة ويمنع ان تعطى جزية لقيصر قائلا انه هو مسيح ملك (لو 23:2)} ؛ فبذلك أعلن الجميع أنه نصب نفسه ملكاً وان لا وجود لفداء أو خلاص بل الرواية كلها محصورة في أن يسوع نصب نفسه ملكاً على اليهود بدلاً من قيصر وأعلن أن الجزية لا تدفع لقيصر لأنه أصبح هو الملك .





    يتبع

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3

إنجيل يوحنا تحت سيف البتار


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إنجيل متى تحت سيف البتار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 30-04-2009, 06:55 PM
  2. مقدمة إنجيل يوحنا
    بواسطة Soldier of Islam في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-11-2008, 02:19 AM
  3. إنجيل لوقا تحت سيف البتار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 27-12-2007, 10:39 PM
  4. إنجيل مرقس تحت سيف البتار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 11-12-2007, 03:24 AM
  5. إنجيل يوحنا
    بواسطة السيف البتار في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 01:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إنجيل يوحنا تحت سيف البتار

إنجيل يوحنا تحت سيف البتار