هل يجوز التجسد والصلب فى حق الاله؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل يجوز التجسد والصلب فى حق الاله؟

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل يجوز التجسد والصلب فى حق الاله؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي هل يجوز التجسد والصلب فى حق الاله؟

    ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله العلى العظيم من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا واقرواذعن واشهد أن لا اله الا الله واحد فى نفسه أحد فى صفته وتر صمد فى فعله لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صفيه من خلقه وحبيبه بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الله جل وعلا به الغمة وجاهد فى الله جل وعلا حق جهاده حتى أتاه اليقين صلى الله عليه وعلى اله وسلم.
    فى زمان هاجت فيه البدع كطوفان نوح أو أشد
    وفى زمان أصبح دين المسلمين قائما على الهوى والمزاج وليس على النقل والشرع
    من السهل على الصليبى اللئيم والمستشرق الزنيم ان يشكك المسلم فى عقيدته لماذا؟
    لأن المسلم لم يتعلم اصول عقيدته!وكيف لا وكثير ممن يزعمون أنهم يدعون الى الكتاب والسنة يجدون أن من الأفضل الكلام عما يحدث فى المخادع وفضائح وقصص الفنانات وتوجيه السباب لخصوم السياسة بدلا من الكلام فى أصل الدين ومادعا أنبياء الله تبارك وتعالى
    من توحيد الأعتقاد وأخلاص القصد والسؤال للعلى الأعلى بأسمائه وصفاته المقدسة!
    كنت قد طالعت سؤالا على منتدى اسلامى هل يقبل الاسلام فكرة تجسد الرب جل وعلا؟
    والسؤال قديم وتم الرد عليه ولكن تغيرت صيغته والرد عليه سهل ميسور باذن الله جل وعلا
    فسبب السؤال الجهل بالفرق بين الصفة الالهية والفعل الالهى
    فصفة الله تبارك وتعالى تتميز بالازلية المطلقة والكمال المطلق
    فنجد كثيرا فى القرأن المجيد أن التعبير عن الصفات يسبقه الفعل كان
    ونجد فى حديث القلم ان الله تبارك وتعالى كتب فى اللوح المحفوظ كل ماهو كائن الى يوم
    القيامة فلابد أن ذلك أشارة الى ازلية الصفات الألهية ومما يشير الى أزليتها أيضا ماقاله رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم" أعوذ بالله العظيم ، وبوجهه الكريم ، وسلطانهالقديم ، من الشيطان الرجيم . "رواه ابوداوود وصححه الالبانى فى صحيح ابى داوود وصحيح الترغيب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    وأيضا من أدلة أزلية الصفات قوله تبارك وتعالى فى سورة الحديد
    هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (3)
    وكذلك قوله صلى الله عليه وعلى اله وسلم"اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء ، وأنت الآخر فليس بعدك شيء ، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء ، وأنت الباطن فليس دونك شيء "
    الحديث رواه مسلم والترمذى وابى داوود وغيرهم
    هذا بشأن صفات الذات الالهية وهى مااضيف لفظا الى الله تبارك وتعالى فى موضع الوصف
    أما فعل الله تبارك وتعالى يتميز بأنه لايرتبط بزمان فان شاء فعله وان شاء لم يفعله والفعل قد
    يأتى فى موضع الفعل او يأتى مايدل عليه دون التصريح به كالأسم الاخبارى لله جل وعلا مثل"جاعل الملائكة رسلا" ويمكن أن يأتى مايدل عليه كالمفعول المطلق فهو دليل الفعل الالهى مثل"فقدره تقديرا"فسواء عبر تعالى بقدر أو بالتقدير فكلاهما دليل حدوث الفعل
    ويتميز فعل الله تبارك وتعالى بميزة مهمة جدا وهى أن الفعل الالهى هو ناتج لمجموع الصفات
    الازلية فلا يقوم على صفة ويقابل أويناقض صفة اخرى من صفاته جل وعلا وحتى نفهم الامر باذن الله جل وعلا سنتصور رجلا قويا قادرا له منصب مرموق ويتميز بالكرم وحسن الخلق ويجمع كل صفات القوة والسلطةوالاخلاق معا والرجل له سيارة واستأجرعلى سيارته سائق معدوم فقير ضعيف له كل صفات الضعف والفقر والسائق يقود السيارة بعقد اذعان كعبدفاذا جاء يوم من الايام وتطاول السائق على صاحب السيارة بالشتيمة فهل يرد بالشتيمة؟ هويستطيع لأنه موصوف بالاستطاعة ولكنه لايفعل ولكن يستبدل الفعل(الشتيمة)بفعل أرقى فاما يعاقبه بشىء من سلطته المطلقة أو يعفو عنه لأن الفعل على قدر فاعله فلابد أن نرى أثر أكثر صفاته فى فعله واذا جاء يوم وأرتكب السائق جريمة قتل مثلا فهل اذا اراد صاحب السيارة أن يساعده لأنه يحبه فانه يقدم نفسه للنيابة على انه القاتل ويعترف ويموت مشنوقا؟ لايمكن ولكن الصواب أن يستخدم صاحب السيارة سلطاته وامكانياته لمساعدة السائق دون اهانة نفسه لأن أى عاقل لابد أن يكون فعله مرتبطا بصفاته فالمتكبر لابد أن يظهر التكبر فى فعله ولله جل وعلاالمثل الاعلى فيستحيل أن يُعلق الرب نفسه على صليب حقير لأن ذلك ينافى
    كمال صفاته ومن صفاته تبارك وتعالى العلو والتنزه عن مشابهة المخلوقين والقدوسية والحكمة فلابد ان تظهر هذه الصفات فى فعله تبارك وتعالى.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    بأعتبار ماسبق تعالوا لنقرء هذه الشبهات:
    سؤال هل يقدر الله أن يكون عاجزا؟وهل يقدر على التجسد؟وهل يقدر على الفداء والصلب؟
    هل يقدر الله تبارك وتعالى على نزع الوهيته؟
    هل يقدر الله تبارك وتعالى على تسليم الوهيته الى اله اخر غيره أو يخلق الها أخر؟
    هل يقدر الله تبارك وتعالى على خلق الهة مثله او منافسة له ويتصادم معهم؟
    هل يقدر الله تبارك وتعالى على خداع المؤمنين وادخالهم النار واستبدال الجنة للكفار؟
    هل يقدر الله تبارك وتعالى أن يميت نفسه؟
    كل ماسبق يمتنع صياغتة فى حق الله تبارك وتعالى لأنه يتناقض مع صفات الأله الرب الأزلية
    من كمال الجلال والعظمة والقدرة والحكمة فصفات الاله الازلية تجتمع ولا تتضاد
    فالقدرة تجتمع مع الحكمة ويظهر ذلك فى افعال تدبيرالكون وقوانينه
    ولكن لا تتضاد الحكمة مع القدرة فكلتاهما صادرة من ذات واحدة هى الذات المقدسة العلية
    وكذلك الأمر بالنسبة للاسئلة الجدلية كالتجسد فهو مناقض لعلو الذات وتكبرها وغير ذلك
    فالقدرة كلية والحكمة بالغة والفعل الالهى يجمع القدرة الكلية والحكمة البالغة
    فتكون الاجابة أن صفة الذات صفة كمال ازلى وصفة الفعل تجمع كمالات صفات الذات
    لأنها تجمع كمال كل صفات الذات عند الفعل فتجمع كمال صفة وكمال صفة اخرى
    فمن يسئل عن قدرة الله فى جعل نفسه عاجزا كما تحكى الاناجيل زورا عن يسوع على الصليب لابد أن يفهم أن صفة القدرة صفة ذات ولكى يفعل الله تبارك وتعالى فعلا بقدرته الكاملة لابد ان تظهر فى نفس هذا الفعل باقى الصفات الاخرى مثل الحكمة والرحمة والعدل وغيرهافقدرة الله مطلقة تلزمها ذات عظيمة كاملة وهذه الذات الكاملة تلتزم بأفعال كاملة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    فالصفات الذاتية مطلقة ولكن الأفعال الالهية تكون ناتجة عن تعدد الصفات
    فالذى يتصور الها قديرا بلا حكمة ينتحر على الصليب يعبد مجنونا لاحكمة له!
    فالاله الحق لا يقف بصفة من صفاته ضد صفة أخرى بل يمتنع أن يفعل شيئا يناقض صفاته فاذا كان الرجل العاقل لا يفعل الشىء وضده فلا يكون ذكيا وغبيا فى نفس الوقت فبقياس الاولى فأن تضاد الصفات فى حق الله تبارك وتعالى ممتنع
    فمن يسئل عن الفعل الالهى فلماذا لا يفعل الاله كذا وكذا لابد أن يعرف أن فعل الرب جل و علا يرتبط بصفاته او يرتبط بعدة كمالات وليس كمالا واحدا
    فاذا عطل الله جل وعلا قدرته عن الخلق ولو لثانية واحدة فقد حقق القدرة على كل شىء وانتفت عنه صفات الملك والحكمة والربوبية وغيرها وهذا مستحيل فكما أن الاله قدير منذ الازل الى الازل فهو ايضا حكيم منذ الازل الى الازل وهو ايضا ملك منذ الازل الى الازل وان كانت مملكته محدثة.فان قال المعترض عابد المصلوب لماذا يا مسلم تعترض على قدرة الله تعالى على التجسد والفداء؟يكون الرد ولماذا ياصليبى تعترض على صفة العلو والعظمة لله تبارك وتعالى التى أثبتها كتابك المقدس؟ فعلى سبيل المثال لا الحصر نجد فى سفر اخبار الايام الثانى وفى الاصحاح السادس من هذا السفرهذا النص الذى يقول
    18 لأَنَّهُ هَلْ يَسْكُنُ اللهُ حَقًّا مَعَ الإِنْسَانِ عَلَى الأَرْضِ؟ هُوَذَا السَّمَاوَاتُ وَسَمَاءُ السَّمَاوَاتِ لاَ تَسَعُكَ، فَكَمْ بِالأَقَلِّ هذَا الْبَيْتُ الَّذِي بَنَيْتُ!
    فاذا كنت تؤمن بصفة القدرة لله تبارك وتعالى عليك أن تؤمن أيضا بصفة العلو وصفة
    العظمة وغيرها من الصفات التى تمنع افعال النقص التى يريد المسيحى الضال أن يلصقها
    برب العزة والجلال فالقول فى الصفات واحد اما نؤمن بالصفات جميعا أو نكفر بالصفات جميعا واما نؤمن بأفعال ألهية كاملة لا تعارض صفاته تبارك وتعالى الازلية أو نكفر بذلك
    فقدرة الله تتضمن التجسد والفداء فعلا ولكن صفة الحكمة والعظمة والعلو والقدوسية لله
    جل وعلا تنفى أفعال الذل أو النقص أو أى فعل لايليق بالذات الألهية
    اما أنك تؤمن يامسيحى بكل صفات الله جل وعلا فى الكتاب المقدس فتنفى عن الله جل وعلا
    اى فعل يناقض احد هذه الصفات واما انك تنكر بعض هذه الصفات فتكون منكرا لبعض الكتاب المقدس عندك أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض؟

هل يجوز التجسد والصلب فى حق الاله؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف يجوز اللعن و لا يجوز السب
    بواسطة ismael-y في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-04-2012, 02:24 PM
  2. ما يجوز إهداؤه للميت وما لا يجوز
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-02-2010, 02:07 AM
  3. كذب الفداء والصلب في المسيحية
    بواسطة rachidh في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-08-2009, 12:56 PM
  4. كتاب الإتجيل والصلب
    بواسطة جمال البليدي في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-06-2008, 06:18 AM
  5. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-09-2007, 12:45 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل يجوز التجسد والصلب فى حق الاله؟

هل يجوز التجسد والصلب فى حق الاله؟