اقتباس
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياح الاندلس مشاهدة المشاركة
هل يجوز ان نقول ان هذا الانسان في النار الآن ؟
الامر لله سبحانه وتعالى
طبعا يجوز و الله أعلم , ذلك أننا نحكم على الظاهر فقط و ليس الباطن . و الظاهر أن هذا الرجل ( عابد الصليب ) مات على الكفر إلا إن كان هنالك ما يدفع ذلك الظاهر . فالقول هل يجوز أن نقول أنه في النار . لا شك ... مُقيّدين ذلك بما مات عليه شنودة .

و التشكيك في هذه المسألة أو إقحام الظن بها لهو أمر خطير . فالظاهر معلوم و حكمه معلوم . إذن من مات على الشرك أو عبادة غير الله فهو بلا شك يقينا و إعتقادا و بنص القران المجيد هو من أهل النار . هل هنالك تردد أو شك في ذلك ؟

لذا و الحكم على حامل هذا العقيدة ( الشركية ) واضح .

هل عندك أي معلومة أن البابا شنودة مات على غير عبادة المسيح ؟

الظاهر لي و بالقطع أن شنودة هذا كان محاربا لدين الله و مات على الكفر و على الدين البولصي .

لذا ليس عندي شك أنه في حفرة من حفر النار و الله أعلم , طالما أنه مات على ما نعلم من ظاهر إعتقاده .