الاعجاز العلمي في الكتاب المقدس حقيقة ام وهم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الاعجاز العلمي في الكتاب المقدس حقيقة ام وهم

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: الاعجاز العلمي في الكتاب المقدس حقيقة ام وهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي الاعجاز العلمي في الكتاب المقدس حقيقة ام وهم

    هذا الموضوع في الأصل كتبته بنت الجوابر، وحُذف سبب استرجاع نسخة سابقة للمنتدى، وقد جاء فيه:


    السلام عليكم ورحمة الله

    بارك الله فيكم وفي جهودكم

    ( سفر اشعياء 40/22 ) - : " الجالس على كرة الارض و سكانها كالجندب الذي ينشر السماوات كسرادق و يبسطها كخيمة للسكن "

    يقول النصراني بان في هذا القول وفي اقوال اخرى مماثلة اثبات لاتساع الكون.

    ماردكم على هذا القول

    جزاكم الله خير الجزاء
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي


    هذا هو النص يالعبرية:
    כב (22)
    הַיֹּשֵׁב עַל-חוּג הָאָרֶץ, וְיֹשְׁבֶיהָ כַּחֲגָבִים; הַנּוֹטֶה כַדֹּק שָׁמַיִם, וַיִּמְתָּחֵם כָּאֹהֶל לָשָׁבֶת.

    الموقع الذي أتيت بالنص منه:
    http://www.mechon-mamre.org/i/t/t1040.htm

    دخلت على قاموس الجامعة العبرية لترجمة كلمة "חוּג"، فكانت الترجمة: (1) دائرة، (2) مَحْفِل، (3) مرمى (هدف)، (4) قسم، (5) وسط، (6) حلقة.

    وأظهر هذه المشتقات:
    أَدَارَ ، إِدَارَة ، إِدَارِيّ ، اِسْتَدَارَ ، بِدَوْرِهِ ، تَدَوَّرَ ،

    تَدْوِير ، دَائِر ، دَار ، دَارَ ، دَارَة ،

    دَاوَرَ ، دُوَار ، دَوْر ، دَوَرَان ، دَوْرَة ،

    دَوْرِيّ ، دَوْرِيَّة ، دَوَّار ، دَوَّرَ ، دِيَار ،

    دَيْر ، دَيَّار ، مَدَار ، مَدَارِيّ ، مُدِير ،

    مُدِيرِيَّة ، مُسْتَدِير .

    موقع القاموس:

    http://arabdictionary.huji.ac.il/Mat...MainPage.aspx#
    .........
    لنفترض وجود ما يدعي فم المشكلة؟
    نحن لو افترضنا جدلًا صحة ما يقول، فنحن لا ننكر الحق الموجود، إنْ وُجِد.

    ولكن في حقيقة الأمر إنَّ ترجمة الكلمة بالكرة، هو احتمال لا أكثر، لا يرقى إلى خروجه من أنْ يكون احتمالًا، ثم لو ذكر النص بصراحة كلمة الكرة، فأين المشكلة؟، فليست مهمتنا تعرية الآخر من الحقائق، إنْ وُجِدَت.

    ثم إنَّ اليهود هم الذين يتبعون ما في التوراة، وليس المسيحيين، فهؤلاء لديهم إله آخر، ونظرتهم لكثير مما ورد في التوراة مبني على قولهم بأنَّ المسيح قد تجسد فيه الأقنوم الثاني، وهو الابن، وهو كلام ينافي المنطق بالتمام.

    إنْ أردت أنْ تقرئي عن الإعجاز في هذه المسألة ومن التراث العربي القديم الذي سبق كل لأديان المشهورة حاليًا، فاليك الموضوع التالي:

    مرحلة الغمر البدئي و«البيضة الموقوقة»

    http://www.ahmad-daoud.com/blog/?p=5...0%8F.%E2%80%8F


    الأوزون – كلمة عربية من فعل وازن بصيغة الفاعل السريانية – كيف عرفها العرب من آلاف السنين وبقيت التسمية كما هي حتى اليوم؟ – مقطع من موسوعة “نينورتا التاريخية”

    http://www.ahmad-daoud.com/blog/?p=112#comment-48‎‏.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 12-02-2013 الساعة 03:36 AM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  3. #3
    الصورة الرمزية بنت الجوابر
    بنت الجوابر غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    34
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-11-2013
    على الساعة
    08:19 AM

    افتراضي

    نعم اخي كنت ابحث عن موضوعي ولم اجده والحمدلله على اهتمامكم.
    المشكلة ليست في كلمة دائرة بل في هذا القول "الذي ينشر السموات ....ويبسطهاً...."

    حيث انني بينت له حقيقة اتساع الكون في القران الكريم ولكنه يقول بان الانجيل سبق القران في هذا الموضوع

    وهناك مقطع على اليوتيوب لعالم فضاء على ما اعتقد يقول بان في هذا القول اثبات لاتساع الكون

    فما قولكم في ذلك بارك الله فيكم

  4. #4
    الصورة الرمزية بنت الجوابر
    بنت الجوابر غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    34
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-11-2013
    على الساعة
    08:19 AM

    افتراضي

    للرفع بارك الله فيكم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    بحثت عن كلمة في قاموس الجامعة العبرية، فأعطاني النتيجة التالية:
    اِنْحَنَى [ שורש: حنو ] בניין: 7
    מצדר: اِنْحِنَاء ―

    א. נִכְפַּף, עֻקַּם

    ב. הֻטָּה


    ― إِلَى ، عَلَى

    הִתְכּוֹפֵף אֶל-, נָטָה אֶל-

    ― عَنْ

    סָר מֵעַל-



    أَخْلَدَ [ שורש: خلد ]
    בניין: 4
    מצדר: إِخْلَاد ― ه

    הִנְצִיחַ אֶת-

    ― إِلَى

    א. דָּבַק בְּחָזְקָה בְּ-

    ב. הִתְמִיד בְּ-

    ג. נָטָה אֶל-





    اِنْحَازَ [ שורש: حوز ]
    בניין: 7
    מצדר: اِنْحِيَاز ― عَنْ ، مِنْ

    הִתְרַחֵק מִ-, סָר מֵעַל-

    ― إِلَى

    הִתְקָרֵב אֶל-, נָטָה אֶל-, הָיָה לְטוֹבַת-, צִדֵּד בְּ- (צד מן הצדדים
    בסכסוך)




    اِزْوَرَّ [ שורש: زور ]
    בניין: 9
    מצדר: اِزْوِرَار
    ― عَنْ

    סָטָה מִ-, נָטָה מִ-



    صَغَا [ שורש: صغو ]
    בניין: 1 , ע' הפועל בעתיד: ـُ

    ― إِلَى

    נָטָה אֶל-



    نَحَا [ שורש: نحو ]
    בניין: 1 , ע' הפועל בעתיד: ـُ

    ― إِلَى ، ه

    א. הָלַךְ בְּכִוּוּן לְ-

    ב. פָּנָה אֶל-, שָׂם פָּנָיו אֶל-

    ג. נָטָה אֶל-, סָר אֶל-




    اِنْتَحَى [ שורש: نحو ]
    בניין: 8
    מצדר: اِنْتِحَاء
    ― ه

    א. הָלַךְ בְּכִוּוּן לְ-

    ב. פָּנָה אֶל-, שָׂם פָּנָיו אֶל-

    ג. נָטָה אֶל-, סָר אֶל-




    أَشْفَى [ שורש: شفي ]
    בניין: 4
    מצדר: إِشْفَاء ― ه

    א. הִרְוָה אֶת- (צִמָּאוֹן)

    ב. סִפֵּק אֶת- (תַּאֲוָה, רֶגֶשׁ נָקָם, צִמָּאוֹן לָדַעַת, וכו')


    ― عَلَى

    עָמַד לְ-, נָטָה לְ-, הָיָה עַל סַף-




    عَرَّجَ [ שורש: عرج ]
    בניין: 2
    מצדר: تَعْرِيج ― عَنْ

    סָר מִ-, סָטָה מִ-

    ― عَلَى

    סָר אֶל-

    ― إِلَى

    נָטָה לְ-




    صَبَا [ שורש: صبو ]
    בניין: 1 , ע' הפועל בעתיד: ـُ
    מצדר: صُبُوّ
    ― إِلَى

    א. כָּמַהּ אֶל-, נִכְסַף לְ-, הִתְגַּעְגַּע אֶל-

    ב. נָטָה לְ-




    نَصَبَ [ שורש: نصب ]
    בניין: 1 , ע' הפועל בעתיד: ـِ ـُ
    ― ه

    א. הִצִּיב אֶת-

    ב. הֵקִים אֶת-, הֶעֱמִיד אֶת-

    ג. הִשְׁתִּית אֶת-

    ד. קָבַע אֶת-

    ה. נָטָה אֶת- (אֹהֶל)

    ו. בדקדוק: גרם ל- (שם או פועל) להיות منصوب, השפיע על- (שם או
    פועל) לקבל نَصْب


    ― عَلَى ، لِ

    א. טָמַן פַּח לְרַגְלֵי-

    ב. רִמָּה אֶת-, הוֹנָה אֶת-

    ג. הֶעֱרִים עַל-





    أَنْصَبَ [ שורש: نصب ]
    בניין: 4
    מצדר: إنْصَاب
    ― ه

    א. הִצִּיב אֶת-

    ב. הֵקִים אֶת-, הֶעֱמִיד אֶת-

    ג. הִשְׁתִּית אֶת-

    ד. קָבַע אֶת-

    ה. נָטָה אֶת- (אֹהֶל)

    ו. הִתִּישׁ אֶת-

    ז. הֶלְאָה אֶת-, הוֹגִיעַ אֶת-




    عَطَفَ [ שורש: عطف ]
    בניין: 1 , ע' הפועל בעתיד: ـِ
    מצדר: عَطْف ― إِلَى

    נָטָה אֶל-, נִשְׁעַן עַל-

    ― عَلَى

    א. אָהַב אֶת-, חִבֵּב אֶת-, נָטָה אֶל-

    ב. חָמַל עַל-


    ― عَنْ

    הִתְרַחֵק מִ-, סָר מִ-, סָטָה מִ-

    ― ه عَلَى

    בדקדוק: חִבֵּר אֶת- (מילה או משפט) אֶל- (מילה או משפט) עַל יְדֵי
    מִלַּת חִבּוּר




    تَعَطَّفَ [ שורש: عطف ]
    בניין: 5
    מצדר: تَعَطُّف
    ― عَلَى

    א. אָהַב אֶת-, חִבֵּב אֶת-, נָטָה אֶל-

    ב. חָמַל עַל-




    جَنَحَ [ שורש: جنح ]
    בניין: 1 , ע' הפועל בעתיד: ـَ
    ― إِلَى

    א. הִתְכּוֹפֵף אֶל-, הִרְכִּין עַצְמוֹ אֶל-

    ב. נָטָה אֶל-


    ― عَنْ

    א. נָטָה מִ-, סָטָה מִ-

    ב. יָרַד מִ- (הַפַּסִּים)





    اِنْحَرَفَ [ שורש: حرف ]
    בניין: 7
    מצדר: اِنْحِرَاف
    ― عَنْ

    סָר מִ-, סָטָה מִ-, נָטָה מִ-



    مَالَ [ שורש: ميل ]
    בניין: 1 , ע' הפועל בעתיד: ـِ
    ― إِلَى

    א. נָטָה לְ-

    ב. פָּנָה לְ-

    ג. רָחַשׁ אַהֲדָה אֶל-


    ― عَلَى

    א. הִתְרַפֵּק עַל-, נִשְׁעַן עַל-

    ב. פָּנָה נֶגֶד- (פְּלוֹנִי)


    ― عَنْ

    נָטָה מִ-, סָר מִ-




    ضَلَعَ [ שורש: ضلع ]
    בניין: 1 , ע' הפועל בעתיד: ـَ
    מצדר: ضَلْع ―

    הִתְעַקֵּם, נִהְיָה כָּפוּף

    ― عَلَى

    קִפֵּחַ אֶת-, עָשַׁק אֶת-

    ― عَنْ

    סָר מִ-, פָּנָה מִ- , הִתְרַחֵק מִ-

    ― مَعَ

    צִדֵּד בְּ-, נָטָה אֶל-


    الاحتمالات السابقة من قاموس الجامعة العبرية؛ تثبت أنَّ نظرتهم إلى السماء لم تكن تختلف عن نظرتهم للخيمة، فكل الاحتمالات تدل على أنَّ السماء كانت في مسار ثم انحرفت عنه، وهذه الانحراف مثل انحراف جوانب الخيمة، مقارنة بسماء الخيمة.
    أقصد الاحتمالات التي إذ تدخل عليها كلمة الخيمة الموجودة في النص العبري.
    لا يوجد في النص العبري كلمة بمعنى "ينشر"، فمن أين جاؤوا بها في الترجمة العربية النصرانية، فهذا هو النص العبري:
    הַנּוֹטֶה כַדֹּק שָׁמַיִם
    وهذه الترجمة العربية النصرانية:

    ينشر السماوات كسرادق.

    أين توجد كلمة ينشر؟!، هذا على افتراض أننا فسرنا كلمة ينشر بنفس التعبير القرآني "موسعون".
    في حقيقة الأمر، لا يوجد كلمة تعني "ينشر"، في النص العبري، فقد ترجموا كلمة "
    הַנּוֹטֶה" ترجمة خطأ، فكل الصيغ التي أتيت بها من موقع الجامعة العبرية مع النص التالي "וַיִּמְתָּחֵם כָּאֹהֶל לָשָׁבֶת"، لا تتيح لنا أنْ نترجم النص العبري، إلَّا على أنَّ السماء منحنية "ومشدودة (וַיִּמְתָּחֵם)" كخيمة للسكن، فقد تصوروا السماء مثل تصورهم للخيمة التي يسكنونها، فقد كانوا بدوًا يسكنون الخيم، فلم يبتعدوا في تفكيرهم بشأن "السماء" عن خيمهم، فقد شَبَّهوا السماء بالخيمة.
    الذي يشبه السماء بالخيمة - ومعلوم انحنايات الخيم -، ثم يزيد التشبه وضوحًا، بأنَّها "مشدودة" -ومعلوم أنَّ الأوتاد هي التي تحافظ على الشد، لكيلا تنزل الخيمة على ساكنيها، فهم تصوروا السماء كالخيمة، فهنا هم خافوا أنْ تقترب الخيمة من بعضها البعض؛ فتقع الخيمةعليهم، وبهذا فقد تصوروا لو أنَّ السماء لم يكن لها أوتاد ثابتة كخيمتهم؛ فلا شك أنَّها ستقع على الناس.
    وربما - والله أعلم - أنَّهم تصوروا لو أنَّ السماء لم تكن مشدودة كالخيمة بالأوتاد؛ فأنَّها ستتمزق!؛ وهذا يلزم عن تشبيههم السماء بالخيمة.

    كل هذا يدل على أنَّ فهمهم للنص العبري يناقض النص العبري، فهو بدلًا من أنْ يؤدي إلى معنى الاتساع؛ فأنَّه يؤدي إلى معنى الثبات، فاتساع الخيمة يمزقها، فإذ تُشَد الخيمة أكثر مما ينبغي؛ فلن يؤدي هذا الشَّد إلى السكن، بل إلى تمزيق الخيمة، وهو خراب (نقيض السكن)، وكذلك السماء، وبهذا يُثبت نظرتهم السكونية للسماء.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 14-02-2013 الساعة 04:48 PM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  6. #6
    الصورة الرمزية بنت الجوابر
    بنت الجوابر غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    34
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-11-2013
    على الساعة
    08:19 AM

    افتراضي

    ارجو دراسة هذا الموضوع من ذوي الخبرة في اللغة العبرية هل معنى stretch out يوافق المعنى العبري مع النص

    لااستطيع وضع روابط

    nō·ṭeh — 10 Occurrences
    1 Chronicles 21:10
    BIB: שָׁל֕וֹשׁ אֲנִ֖י נֹטֶ֣ה עָלֶ֑יךָ בְּחַר־
    NAS: the LORD, I offer you three things;
    KJV: the LORD, I offer thee three
    INT: three I offer and choose

    Job 9:8
    BIB: נֹטֶ֣ה שָׁמַ֣יִם לְבַדּ֑וֹ
    NAS: Who alone stretches out the heavens
    KJV: Which alone spreadeth out the heavens,
    INT: stretches the heavens alone

    Job 26:7
    BIB: נֹטֶ֣ה צָפ֣וֹן עַל־
    NAS: He stretches out the north over
    KJV: He stretcheth out the north
    INT: stretches the north over

    Psalm 104:2
    BIB: א֭וֹר כַּשַּׂלְמָ֑ה נוֹטֶ֥ה שָׁ֝מַ֗יִם כַּיְרִיעָֽה׃
    NAS: as with a cloak, Stretching out heaven
    KJV: as [with] a garment: who stretchest out the heavens
    INT: light A cloak Stretching heaven A curtain

    Isaiah 44:24
    BIB: עֹ֣שֶׂה כֹּ֔ל נֹטֶ֤ה שָׁמַ֙יִם֙ לְבַדִּ֔י
    NAS: of all things, Stretching out the heavens
    KJV: that maketh all [things]; that stretcheth forth the heavens
    INT: am the maker of all Stretching the heavens Myself

    Isaiah 51:13
    BIB: יְהוָ֣ה עֹשֶׂ֗ךָ נוֹטֶ֣ה שָׁמַיִם֮ וְיֹסֵ֣ד
    NAS: your Maker, Who stretched out the heavens
    KJV: thy maker, that hath stretched forth the heavens,
    INT: the LORD your Maker stretched the heavens and laid

    Isaiah 66:12
    BIB: יְהוָ֗ה הִנְנִ֣י נֹטֶֽה־ אֵ֠לֶיהָ כְּנָהָ֨ר
    NAS: Behold, I extend peace
    KJV: the LORD, Behold, I will extend peace
    INT: the LORD behold extend to her A river

    Jeremiah 10:20
    BIB: וְאֵינָ֔ם אֵין־ נֹטֶ֥ה עוֹד֙ אָהֳלִ֔י
    NAS: more. There is no one to stretch out my tent
    KJV: are gone forth of me, and they [are] not: [there is] none to stretch forth my tent
    INT: no more to stretch again my tent

    Ezekiel 25:16
    BIB: יְהוִ֔ה הִנְנִ֨י נוֹטֶ֤ה יָדִי֙ עַל־
    NAS: Behold, I will stretch out My hand
    KJV: GOD; Behold, I will stretch out mine hand
    INT: GOD behold will stretch my hand against

    Zechariah 12:1
    BIB: נְאֻם־ יְהוָ֗ה נֹטֶ֤ה שָׁמַ֙יִם֙ וְיֹסֵ֣ד
    NAS: the LORD who stretches out the heavens,
    KJV: the LORD, which stretcheth forth the heavens,
    INT: declares the LORD stretches the heavens lays

    بارك الله فيكم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    الأخت بنت الجوابر
    أنا لا أتقفن الإنجليزية؛ ولذلك فلا يمكنني أنْ أحكم بشيء.
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  8. #8
    الصورة الرمزية بنت الجوابر
    بنت الجوابر غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    34
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-11-2013
    على الساعة
    08:19 AM

    افتراضي

    شكرا اخي سمير على تجاوبك ارجو ممن لديه خلفية باللغة الانجليزية ان يرد على هذا الموضوع

    ولكني ساوضح لك

    stretch out او extend تاتي بمعنى الاتساع او التمدد

    هل الكلمة العبرية الملونه بالاحمر تحمل اي معنى يدل على الاتساع ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    هذا النص من سفر أيوب:
    9:8 נוטה שמיים לבדו; ודורך, על-במותי ים.
    وهذه ترجمة العهد القديم - كما يؤمنون -:"العهد القديم بالعبري، ترجمة بين السطور".
    ترجمة: الأبوان بولس الفغالي، وأنطوان عوكر.
    ترجموا العدد 8، من الإصحاح 9، هكذا:
    נוטה (باسط)
    שמיים (سماوات)
    לבדו; (وحده)
    ודורך, (وماشٍ)
    על-במותי (على-مرتفعات)
    ים. (بحر).
    هذه ترجمة بين السطور، أما ترجمتهما العادية فهكذا:

    "مَنْ بسط السماوات وحده، ويدوس أمواج البحر".

    الترجمة الأفضل كما أراها هي:"وأحنى السماوات وحده..".
    قد يكون المقصود، هو: الغيوب.


    لاحظي كيف ترجموا العدد 7 من الإصحاح 26:
    נוטה צפון על-תוהו; תולה ארץ, על-בלי-מה.
    أولًا الترجمة بين السطور:
    נוטה (مائل)
    צפון (شمالًا)
    על-תוהו; (على خواء)
    תולה (معلق)
    ארץ, (أرضاً)
    על-בלי-מה (على-لا-شيء).

    ثانيًا: الترجمة العادية:
    "يمُدُّ الفضاء على الفراغ، ويعلق الأرض على العدم".

    لاحظي الفرق بين "الترجمة بين السطور" والترجمة العادية، والترجمتان للمؤلفان.
    نحن لا ننكر الاختلاف بين ترجمة الكلمات مفردة، ونفس الكلمات إذ تكون في جُمَل، ولكن الذي ننكره، هو التجاوز في الترجمة، فهما مثلًا، ترجما:"נוטה צפון" إلى "يمد الفضاء"، وهي بعيدة جدًا عن "الترجمة بين السطور"، فلماذا لم يترجموها إلى "مال شمالًا"؟!

    باختصار، الترجمة الأفضل هي "مال شمالًا على الفراغ".
    قد يكون المقصود بالذي مال، هو: "السحب".
    إذا أُريد ربط أي كلام، بكلام علمي، فلا بد من تقديم الدليل، وليس مجرد ترجمة على الهوى.
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Screenshot at 2013-02-21 13:28:17.png‏ 
مشاهدات:	67 
الحجم:	44.4 كيلوبايت 
الهوية:	12324   اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Screenshot at 2013-02-21 13:31:27.png‏ 
مشاهدات:	68 
الحجم:	52.6 كيلوبايت 
الهوية:	12325  

    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    Psalm 104:2
    עטה־אור כשלמה נוטה מים כיריעה.

    ترجما "נוטה מים כיריעה" هكذا:"ونصبت السماء كخيمة".

    تعليقي:
    قد نستبدل كلمة خيمة بـ"مكان السكن" الذي كان سائدًا في ذلك الوقت، كالبيوت الحجرية البدائية.
    وفي كل الأحوال، لا مكان لكلمة أنَّ السماء تتسع في النصوص الذي تناولناها حتى هذه اللحظة.
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الاعجاز العلمي في الكتاب المقدس حقيقة ام وهم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاعجاز العلمي في الكتاب المقدس
    بواسطة كريستينا983 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 179
    آخر مشاركة: 31-08-2015, 12:28 PM
  2. الإعجاز العلمي في الكتاب المقدس.....حقيقة أم وهم؟؟؟
    بواسطة د/مسلمة في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 62
    آخر مشاركة: 01-07-2011, 01:47 AM
  3. الاعجاز العلمي في المهلبية "عفوا" في الكتاب المقدس
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-07-2010, 06:47 PM
  4. الاعجاز/العلم/الاعجاز العلمي، وقفة للتأمل
    بواسطة ابو محتسب في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-06-2010, 10:25 PM
  5. الاعجاز العلمى فى الكتاب المقدس !!!!
    بواسطة اسلام المحبة في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 18-08-2009, 04:04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الاعجاز العلمي في الكتاب المقدس حقيقة ام وهم

الاعجاز العلمي في الكتاب المقدس حقيقة ام وهم