اشكال حول حديث ارجو المساعدة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اشكال حول حديث ارجو المساعدة

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: اشكال حول حديث ارجو المساعدة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي اشكال حول حديث ارجو المساعدة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بالنسبة لحديث :
    عَنْ عَائِشَةَ ، أَنَّ امْرَأَةً ، قَالَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " هَلْ تَغْتَسِلُ الْمَرْأَةُ إِذَا احْتَلَمَتْ وَأَبْصَرَتِ الْمَاءَ ؟ فَقَالَ : نَعَمْ ، فَقَالَتْ لَهَا عَائِشَةُ : تَرِبَتْ يَدَاكِ وَأُلَّتْ ، قَالَتْ : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : دَعِيهَا ، وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلَّا مِنْ قِبَلِ ذَلِكِ ؟ إِذَا عَلَا مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ ، أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ ، وَإِذَا عَلَا مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا ، أَشْبَهَ أَعْمَامَهُ " رواه مسلم

    و انا بصراحة وقفت وقفة طويلة امام الحديث
    فالحديث يتحدث عن المنى الذى ينزل من المرأة عند الشهوة و هذا أيضا ليس له علاقة بالبويضة
    القادمة من الرحم
    اذا قلنا ان الحديث يتكلم عن مائين الاول هو ماء المنى و الثانى هو هو الماء المحمل بالبويضات
    فالحديث لا يتحدث عن مائين بل سياق الكلام عن ماء واحد
    و قال انه يوجب الغسل اى ماء المنى ثم قال :salla-s: انه لو علا ماء الرجل شابه الرجل اخواله

    و لكن العلم اثبت ان ماء المراة لا يدخل ابداً فى تكوين الجنين لا من قريب و لا من بعيد
    فهو اصلاً لا يحمل البويضات

    فارجو تقديم شرحاً مفصلاً لذلك
    و لو هناك طريقة للتواصل مع الدكتور زغلول النجار فارجو الافادة
    وللعلم انا لا اشك فى صدق الحديث و لكنى اريد ان اعرف التفسير او المقصود من الحديث


    التعديل الأخير تم بواسطة انا اعبد الله ; 05-02-2013 الساعة 03:27 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    55
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-04-2015
    على الساعة
    08:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بالنسبة لحديث :
    عَنْ عَائِشَةَ ، أَنَّ امْرَأَةً ، قَالَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " هَلْ تَغْتَسِلُ الْمَرْأَةُ إِذَا احْتَلَمَتْ وَأَبْصَرَتِ الْمَاءَ ؟ فَقَالَ : نَعَمْ ، فَقَالَتْ لَهَا عَائِشَةُ : تَرِبَتْ يَدَاكِ وَأُلَّتْ ، قَالَتْ : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : دَعِيهَا ، وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلَّا مِنْ قِبَلِ ذَلِكِ ؟ إِذَا عَلَا مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ ، أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ ، وَإِذَا عَلَا مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا ، أَشْبَهَ أَعْمَامَهُ " رواه مسلم

    و انا بصراحة وقفت وقفة طويلة امام الحديث
    أخي /
    قبل أن تحاول فهم الحديث يجب أن تعرف الأحاديث الصحيحة من الضعيفة والروايات التي يحتج بها من غيرها :


    نقلاً عن ا/ باحث سلفي
    وملتقي أهل الحديث



    1
    أثبت رويات ماء المرأة هي الروايات التالية سأركز على الوارد في الصحيحين و أترك ما سواها الآن :


    _ حديث مُعَاوِيَةُ ابْنَ سَلاَّمٍ - عَنْ زَيْدٍ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا سَلاَّمٍ قَالَ حَدَّثَنِى أَبُو أَسْمَاءَ الرَّحَبِىُّ أَنَّ ثَوْبَانَ مرفوعًا .......« مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ فَإِذَا اجْتَمَعَا فَعَلاَ مَنِىُّ الرَّجُلِ مَنِىَّ الْمَرْأَةِ أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللَّهِ وَإِذَا عَلاَ مَنِىُّ الْمَرْأَةِ مَنِىَّ الرَّجُلِ آنَثَا بِإِذْنِ اللَّهِ ».
    وفي رواية : أَذْكَرَ وَآنَثَ .


    _ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي مِنْ الْحَقِّ فَهَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ مِنْ غُسْلٍ إِذَا احْتَلَمَتْ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا رَأَتْ الْمَاءَ فَغَطَّتْ أُمُّ سَلَمَةَ تَعْنِي وَجْهَهَا وَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَتَحْتَلِمُ الْمَرْأَةُ قَالَ نَعَمْ تَرِبَتْ يَمِينُكِ فَبِمَ يُشْبِهُهَا وَلَدُهَا .

    _ حميد الطويل عن أنس مرفوعًا : ....... وما ينزع الولد إلى أبيه أو إلى أمه ؟ قال ( أخبرني جبريل آنفا ) . قال جبريل ؟ قال ( نعم ) . قال ذاك عدو اليهود من الملائكة فقرأ هذه الآية ( { من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله } . أما أول أشراط الساعة فنار تحشر الناس من المشرق إلى المغرب وأما أول طعام أهل الجنة فزيادة كبد حوت وإذا سبق ماء الرجل ماء المرأة نزع الولد وإذا سبق ماء المرأة نزعت ..
    و قد تفرد أبو إسحاق الفزاري بلفظ : " ومن أي شيء ينزع الولد إلى أبيه ومن أي شيء ينزع إلى أخواله "

    2
    أحاديث فيها ضعف رواها مسلم في المتابعات و لا يُحتج بها بمفردها فهي للتقوية فقط :


    _ حديث السيدة عائشة " دَعِيهَا وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلاَّ مِنْ قِبَلِ ذَلِكِ إِذَا عَلاَ مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ وَإِذَا عَلاَ مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَ أَعْمَامَهُ " معلول فقد تفرد به مصعب بن شيبة و هو ضعيف ورواه مسلم في المتابعات .

    _ حديث قتادة عن أنس بن مالك رضي الله عنه :
    " إن ماء الرجل غليظ أبيض وإن ماء المرأة أصفر رقيق ـ فأيهما علا ـ أو سبق كان منه الشبه " .
    تفرد به بهذا اللفظ قتادة عن أنس و قد دلسه ، و لا يغرنك ما ورد في بعض الأسانيد " عَنْ قَتَادَةَ أَنَّ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ حَدَّثَهُمْ أَنَّ أُمَّ سُلَيْمٍ " . قال شعبة : حديث قتادة عن أنس فى المرأة ترى فى منامها ما يرى الرجل ليس بصحيح .
    و قد رواه مسلم في المتابعات .
    و قد خُولف قتادة بهذا الحديث فقد روي بلفظ آخر .
    3
    أحاديث صحيحة و ضعيفة أخري


    حديث مُعَاوِيَةُ ابْنَ سَلاَّمٍ - عَنْ زَيْدٍ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا سَلاَّمٍ قَالَ حَدَّثَنِى أَبُو أَسْمَاءَ الرَّحَبِىُّ أَنَّ ثَوْبَانَ مرفوعًا .......« مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ فَإِذَا اجْتَمَعَا فَعَلاَ مَنِىُّ الرَّجُلِ مَنِىَّ الْمَرْأَةِ أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللَّهِ وَإِذَا عَلاَ مَنِىُّ الْمَرْأَةِ مَنِىَّ الرَّجُلِ آنَثَا بِإِذْنِ اللَّهِ ».
    وفي رواية : أَذْكَرَ وَآنَثَ .
    [ صحيح ]
    ___________________________
    سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يجد البلل ولا يذكر احتلاما قال يغتسل وعن الرجل يرى أنه قد احتلم ولا يجد بللا قال لا غسل عليه قالت أم سليم هل على المرأة ترى ذلك غسل قال نعم إن النساء شقائق الرجال
    الراوي: عائشة
    [ ضعيف]
    ___________________________
    جاءت أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ، المرأة ترى ما يرى الرجل في المنام ؟ فقالت أم سلمة : فضحت النساء يا أم سليم ، فقال : إذا رأت ذلك فلتغتسل فقالت أم سلمة : وهل للنساء من ماء ؟ قال : نعم ، إنما هن شقائق الرجال
    الراوي: أنس بن مالك
    [ ضعيف]
    ___________________________

    دخلت أم سليم رضي الله عنها على النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل ، فقالت أم سلمة رضي الله عنها : تربت يداك يا أم سليم فضحت النساء : فقال النبي صلى الله عليه وسلم منتصرا لأم سليم : بل أنت تربت يداك ، إن خيركن لمن تسأل عما يعنيها ، إذ رأت الماء فلتغتسل فقالت أم سلمة : وهل للنساء ماء ؟ قال : نعم فمن أين يشبههن الولد ؟ إنما هن شقائق الرجال
    الراوي: أنس بن مالك
    و مداره على محمد بن كثير هو الصنعاني و هو ضعيف .
    [ ضعيف]
    ___________________________.

    أخبرنا محمد بن كثير عن الأوزاعي عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم أم سليم وعنده أم سلمة فقالت المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقالت أم سلمة تربت يداك يا أم سليم فضحت النساء فقال النبي صلى الله عليه و سلم منتصرا لأم سليم بل أنت تربت يداك ان خيركن التي تسأل عما يعنيها إذا رأت الماء فلتغتسل قالت أم سلمة وللنساء ماء يا رسول الله صلى الله عليه و سلم قال نعم فأين يشبههن الولد إنما هن شقائق الرجال
    بلفظ : تربت يداك .
    [ ضعيف]

    ___________________________.

    سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يجد البلل ولا يذكر احتلاما ؟ قال : يغتسل . وعن الرجل يرى أنه قد احتلم ولم يجد بللا ؟ قال : لا غسل عليه . قالت أم سلمة : يا رسول الله ، هل على المرأة ترى ذلك غسل ؟ قال : نعم إن النساء شقائق الرجال
    الراوي: عائشة
    [ ضعيف]
    ___________________________

    أن أم سليم كلمت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعائشة جالسة ، فقالت له : يا رسول الله . إن الله لا يستحيي من الحق ، أرأيت المرأة ترى في النوم ما يرى الرجل ، أفتغتسل من ((ذلك))؟ فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : نعم ، قالت عائشة فقلت لها : أف لك ! أو ترى المرأة ((ذلك)) ! فالتفت إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : تربت يمينك ، فمن أين يكون الشبه
    الراوي: عائشة
    [ غير محقق ]
    أري تفرد متن هذه الرواية بعدم إشتراط الرسول (صلي الله عليه وسلم ) رؤية الماء للإغتسال ،... بل الإغتسال لمجرد الرؤية المنامية .
    وقد علقت عليها في الموضوع الرئيسي .,,,فهي بذلك لا تخدم طارحي الشبهة في الأصل بل متنها عليهم....إلا أن المتن ثبت خلله من الروايات الصحيحة مما يضعف الرواية ولا شك
    والله أعلم
    ___________________________
    جاءت أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ، إن الله لا يستحيي من الحق ، فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم : إذا رأت الماء . فغطت أم سلمة ، تعني وجهها ، وقالت : يا رسول الله ، وتحتلم المرأة ؟ قال : نعم ، تربت يمينك ، فبم يشبهها ولدها .
    الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية
    [ صحيح ]
    ___________________________

    القاسم بن محمد، عن أم المؤمنين عائشة أنها قالت: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يجد البلل ولا يذكر احتلاماً؟ قال: (يغتسل)، وعن الرجل يرى أنه قد احتلم ولا يجد البلل؟ قال: (لا غسل عليه)، فقالت أم سليم: المرأة ترى ذلك، أعليها غسل؟ قال: (نعم، إنما النساء شقائق الرجال)
    [ ضعيف]
    ___________________________

    إبراهيم بن طهمان، عن مسلم، عن مجاهد، عنه، قال: أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم نفر من اليهود، فقالوا: إن أخبرنا بما نسأله عنه، فهو نبي، فقالوا: من أين يكون الشبه يا محمد؟. قال: «إنَّ نطفة الرجل بيضاء غليظة، ونطفة المرأة صفراء رقيقة، فأيهما غلبت صاحبتها فالشبه له، وإن اجتمعا كان منها ومنه». قالوا: صدقت.
    [ ضعيف]
    ___________________________

    نطفة الرجل بيضاء غليظة ، و نطفة المرأة صفراء رقيقة ، فأيهما غلبت صاحبتها فالشبه له ، . . الراوي: عبدالله بن عباس
    [ ضعيف]
    ___________________________

    وجدت طريق للطبراني في الأوسط 3940 - حدثنا علي بن سعيد الرازي قال نا عبد الله بن عمران الاصبهاني [ ص 190 ] قال نا ابو زهير عبد الرحمن بن مغراء قال نا محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن ابي امامة بن سهل بن حنيف قال حدثتني ام سليم بنت ملحان أم انس بن مالك من فيها إلى اذني قالت اتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو في بيت ام سلمة فوجدت عنده رجالا فجلست حتى قاموا فلما خرج دنوت منه فقلت يا رسول الله امر يقربني إلى الله احب أن أسألك عنه إذ شككت فيه قال أصبت يا ام سليم قلت هل تغتسل المرأة اذا رأت في منامها ما يرى الرجل قالت ام سلمة تربت يداك يا ام سليم قد فضحت النساء فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم بل تربت يداك يا ام سلمة أرأيت لولا ذلك ما أشبه الولد أباه نعم إذا رأيت ذلك فاغتسلي لم يرو هذا الحديث عن أبي أمامة بن سهل إلا محمد بن إبراهيم التيمي ولا عن محمد بن إبراهيم إلا إسحاق تفرد به عبد الرحمن بن مغراء .
    [ ضعيف ]
    ___________________________

    أبو عوانة في مستخرجه 649 حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَرْزُوقٍ، وَأَحْمَدُ بْنُ يَحْيَى السَّابِرِيُّ، قَالا: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ يُونُسَ، قَالَ: حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ، قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَنَسٌ، قَالَ: جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -، فَقَالَت، وَعَائِشَةُ عِنْدَهُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْمَرْأَةُ تَرَى مَا يَرَى الرَّجُلُ فِي الْمَنَامِ فَتَرَى مِنْ نَفْسِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ مِنْ نَفْسِهِ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: يَا أُمَّ سُلَيْمٍ فَضَحْتِ النِّسَاءَ تَرِبَتْ يَمِينُكِ، فَقَالَ لِعَائِشَةَ: بَلْ أَنْتِ تَرِبَتْ يَمِينُكِ، نَعَمْ، فَلْتَغْتَسِلْ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ إِذَا رَأَتْ ذَلِكَ.

    بلفظ تربت يمينك .

    و في عكرمة بن عمار كلام .
    [ ضعيف]

    ___________________________

    المزي في تهذيب الكمال أخبرنا أحمد بن أبي الخير قال أنبأنا أبو الحسن الجمال قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال حدثنا أبو يحيى الرازي قال حدثنا سهل بن عثمان قال حدثنا بن أبي زائدة قال حدثني أبي عن مصعب بن شيبة عن مسافع بن عبد الله عن عروة بن الزبير عن عائشة أن امرأة قالت للنبي صلى الله عليه و سلم هل تغتسل المرأة إذا احتلمت وأبصرت الماء قال نعم فقالت عائشة تربت يداك فقال النبي صلى الله عليه و سلم دعيها وهل يكون الشبه إلا من قبل ذلك فإذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه الولد أخواله وإذا علا ماء الرجل ماءها أشبهه
    [ ضعيف]
    ___________________________

    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ زَكَرِيَّا عَنْ أَبِيهِ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ مُسَافِعِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْحَجَبِيِّ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ امْرَأَةً قَالَتْ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَلْ تَغْتَسِلُ الْمَرْأَةُ إِذَا احْتَلَمَتْ وَأَبْصَرَتْ الْمَاءَ فَقَالَ نَعَمْ فَقَالَتْ لَهَا عَائِشَةُ تَرِبَتْ يَدَاكِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعِيهَا وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلَّا مِنْ قِبَلِ ذَلِكَ إِذَا عَلَا مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ أَخْوَالَهُ وَإِذَا عَلَا مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَهُ
    [ ضعيف]
    ___________________________

    حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى الرَّازِىُّ وَسَهْلُ بْنُ عُثْمَانَ وَأَبُو كُرَيْبٍ - وَاللَّفْظُ لأَبِى كُرَيْبٍ - قَالَ سَهْلٌ حَدَّثَنَا وَقَالَ الآخَرَانِ أَخْبَرَنَا ابْنُ أَبِى زَائِدَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ مُسَافِعِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ امْرَأَةً قَالَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- هَلْ تَغْتَسِلُ الْمَرْأَةُ إِذَا احْتَلَمَتْ وَأَبْصَرَتِ الْمَاءَ فَقَالَ « نَعَمْ ». فَقَالَتْ لَهَا عَائِشَةُ تَرِبَتْ يَدَاكِ وَأُلَّتْ. قَالَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « دَعِيهَا وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلاَّ مِنْ قِبَلِ ذَلِكِ إِذَا عَلاَ مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ وَإِذَا عَلاَ مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَ أَعْمَامَهُ ».
    [ ضعيف]
    ___________________________

    رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الصَّلْتِ، أنبا يَحْيَى بْنُ أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ، عَنْ مُسَافِعِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: كُنْتُ عِنْدَ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - فَسَأَلَتْهُ امْرَأَةٌ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْمَرْأَةُ إِذَا احْتَلَمَتْ وَرَأَتِ الْمَاءَ تَغْتَسِلُ؟ قَالَ: نَعَمْ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: تَرِبَتْ يَدَاكِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلا كَذَلِكَ، إِذَا عَلا مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ، وَإِذَا عَلا مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَ الْوَلَدُ الْوَالِدَ .
    [ ضعيف]

    ___________________________

    الطحاوي في مشكل الآثار حدثنا محمد بن علي بن داود قال ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن أبيه عن مصعب بن شيبة عن مسافع بن عبد الله الحجبي عن عروة بن الزبير عن عائشة أن امرأة قالت للنبي صلى الله عليه وسلم هل تغتسل المرأة إذا احتلمت وأبصرت الماء فقال نعم فقالت لها عائشة تربت يداك فقال النبي صلى الله عليه وسلم دعيها وهل يكون الشبه إلا من ذلك إذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه الولد أخواله وإذا علا ماء الرجل ماءها أشبهه
    [ ضعيف]

    ___________________________

    حدثنا سويد بن سعيد حدثنا ابن أبي زائدة عن أبيه عن مصعب بن شيبة عن مسافع بن عبد الله عن عروة بن الزبير : عن عائشة أن امرأة قالت للنبي صلى الله عليه و سلم : هل تغتسل المرأة إذا احتلمت و أبصرت الماء ؟ قال : نعم فقالت لها عائشة : تربت يداك ! فقال النبي صلى الله عليه و سلم : دعيها و هل يكون الشبه إلا من قبل ذلك ؟ إذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه الرجل أخواله و إذا علا ماء الرجل ماء المرأة أشبهه
    [ ضعيف]
    ___________________________

    الخطيب البغدادي في الأسماء المبهمة أخبرنا أبو بكر البرقاني قال: قرئ على إسحاق بن محمد النعالي وأنا أسمع، أخبركم أحمد بن محمد بن يزداذ قال: حدثنا أبو همام قال: حدثنا يحيى هو ابن زكريا بن أبي زائدة عن أبيه عن مصعب بن شيبة عن مسافع بن عبد الله عن عروة بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها أن امرأة قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: هل تغتسل المرأة إذا هي احتملت وأبصرت الماء؟ فقال: " نعم " فقالت عائشة: تربت يداك! قالت: فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " دعيها! وهل يكون الشبه إلا من قبل ذلك؟ إذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه أخواله، وإذا علا ماء الرجل ماءها أشبهه
    طريق مسافع بن عبد الله عن عروة عن عائشة : ومداره على مصعب بن شيبة و هو ضعيف .
    [ ضعيف]
    _________________________________________________
    _ مر يهودي برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحدث أصحابه فقالت قريش : يا يهودي ! إن هذا يزعم أنه نبي ، قال لأسألنه عن شيء لا يعلمه إلا نبي ، فجاء حتى جلس فقال : يا محمد ! مما يخلق الإنسان ؟ فقال : يا يهودي من كل يخلق : من نطفة الرجل ومن المرأة ، فأما نطفة الرجل غليظة ، منها العظم والعصب ، وأما نطفة المرأة فمنها اللحم والدم
    الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الإمام أحمد - المصدر: مسائل أحمد رواية إسحاق - الصفحة أو الرقم: 2/243
    خلاصة حكم المحدث: [فيه حسين الأشقر] منكر الحديث
    _________________________________________________

    _ مر يهودي بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو يحدث أصحابه قال فقالت قريش يا يهودي إن هذا يزعم أنه نبي قال لأسألنه عن شيء لا يعلمه إلا نبي قال فجاء حتى جلس ثم قال يا محمد مم يخلق الإنسان قال يا يهودي من كل يخلق من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة فأما نطفة الرجل فنطفة غليظة منها العظم والعصب وأما نطفة المرأة فنطفة رقيقة منها اللحم والدم فقام اليهودي فقال هكذا كان يقول من قبلك
    الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 8/244
    خلاصة حكم المحدث: [روي بأسانيد] في أحدها عامر بن مدرك وثقه ابن حبان وضعفه غيره وبقية رجاله ثقات‏ وفي الثاني عطاء بن السائب وقد اختلط‏
    ________________________________________________

    _ مر يهودي برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحدث أصحابه فقالت قريش : يا يهودي إن هذا يزعم أنه نبي فقال : لأسألنه عن شيء لا يعلمه إلا نبي قال : فجاء حتى جلس ثم قال : يا محمد مم يخلق الإنسان قال : يا يهودي من كل يخلق من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة فأما نطفة الرجل فنطفة غليظة منها العظم والعصب وأما نطفة المرأة فنطفة رقيقة منها اللحم والدم فقام اليهودي فقال : هكذا كان يقول من قبلك
    الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 6/200
    خلاصة حكم المحدث: [ إسناده ضعيف ]

    4
    تحقيق رواية ضعيفة أخري


    حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، وَحَدَّثَنِي حَجَّاجٌ، قَالَ أَخْبَرَنَا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ رَافِعٍ، مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ أُمَّ سُلَيْمٍ، قَالَ حَجَّاجٌ امرأة أبي طلحة قالت : يا رسول الله هل على المرأة ترى زوجها في المنام يقع عليها غسل ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأت بللا ، فقالت أم سلمة : يا رسول الله وتفعل ذلك المرأة ؟ ! فقال : ترب جبينك وأنى يكون شبه الخؤلة إلا من ذلك ، أي النطفتين سبق إلى الرحم غلب على الشبه
    الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية
    [ ضعيف ]
    ___________________________

    تربت يمينك، أنى يأتي شبه الخؤولة إلا من ذلك، أي النطفتين سبقت إلى الرحم، غلبت على الشبه».
    أخرجه أحمد، والطحاوي، والطبراني ، كلهم من طرق عن ابن أبي ذئب، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن عبدالله بن رافع – مولى أم سلمة – ، عنها.

    الرد منقول بتصرف

    أخرجها الإمام أحمد ابن حمبل البغدادي الشيباني في المسند الخبر رقم : 25413 فقال حدثنا :


    1) يزيد ابن هارون

    2) حجاج ابن محمد المصيصي ، أبو محمد الأعور الشامي ، ت( 206ه) وهو ثقة ، قال أخبرنا ابن أبي ذئب عن المقبري . وهو ثقة تغير قبل موته بأربع سنين ( أي 121ه ) ، عن عبد الله ابن رافع } المخزومي ، ابن رافع { أختلف في اسمه واسم ابيه المدني ( وسطي التابعين وهو ثقة ) ، مولي أم سلمة ، عن أم سلمة } هند بنت أبي أمية أم المؤمنين { ، أن أم سليم ، قال حجاج : إمرأة ابي طلحة . قالت :

    يا رسول الله هل على المرأة ترى زوجها في المنام يقع عليها غسل ؟
    ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأت بللا .
    ، فقالت أم سلمة : يا رسول الله وتفعل ذلك المرأة ؟ !
    فقال : ترب جبينك وأنى يكون شبه الخؤلة إلا من ذلك ، أي النطفتين سبق إلى الرحم غلب على الشبه

    قلت :
    وأخرج إسحاق ابن راهوية في " المسند " متابعا آخر في ابن أبي ذئب ، فقال :

    3) أخبرنا شبابة المدائني ، وهو ثقة حافظ رمي بالإرجاء ، أخبرنا ابن أبي ذئب .........(الخبر)

    قلت:

    وسئل الحافظ الدار قطني في كتاب العلل : عن حديث روي عن سعيد المقبري عن أبي هريرة عن النبي في المرأة تري في المنام ما يري الرجل ؟ فقال :
    يرويه عمر ابن طلحة } ابن علقمة ابن وقاص الليثي المؤذن المدني ( الطبقة السابعة) وهو لين لم يخرج له أحد من الستة { عن سعيد المقبري ، عن أبي هريرة ، ووهم فيه
    والصواب ما رواه :
    4) أيوب ابن موسي } ابن عمرو ابن العاص ابن سعيد الأموي ، أبو موسي المكي وهو ثقة { عن سعيد المقبري عن عبد الله ابن رافع عن أم سلمة .

    قلت :

    وقد وهم الدار قطني في هذا العزو إلي أيوب ابن موسي .
    ذلك أن أيوب ابن موسي يروي بالسند المذكور خبراً آخر عن أم سلمة .

    أخرجه مسلم في صحيحة وقال فيه :

    حدثنا :

    1) أبو بكر ابن شيبة ، وهو ثقة حافظ

    2) وعمرو الناقد ، وهو ثقة حافظ

    3) وإسحاق ابن إبراهيم وهو ثقة حافظ

    4) وابن أبي عمر وهو صدوق

    كلهم عن ابن عيينة وهو ثقة حافظ تغير حفظه بآخره ، وربما دلس علي الثقات

    قال إسحاق ابن راهوية :

    أخبرنا سفيان ، عن أيوب ابن موسي ، عن سعيد ابن أبي سعيد المقبري ، عن عبد الله ابن رافع مولي أم سلمة ، عن أم سلمة قالت :
    _ يا رسول الله : إني إمرأة أشد ضفر فأنقضه لغسل الجنابة .
    _ قال : لا . إنما يكفيك أن تحثي علي رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضين عليك الماء فتطهرين .
    وحدثنا :
    5) عمرو الناقد حدثنا يزيد ابن هارون ، وهو ثقة متقن ، وحدثنا :
    6) عبد ابن حميد ، وهو ثقة حافظ ، أخبرنا عبد الرزاق } ابن همام ابن نافع الحميري ، أبو بكر الصنعاني وهو ثقة حافظ . عمي في آخر عمره وكان يتشيع {قالا :
    أخبرنا الثوري ، وهو ثقة حافظ قد يدلس ، عن أيوب ابن موسي في هذا لإسناد .

    وفي حديث ابن رزاق ، فأنقضه للحيضة والجنابة .
    _ فقال لا : ثم ذكر بمعني حديث ابن عيينة .
    وحدثنيه :
    7) أحمد الدرامي ، وهو ثقة ثقة حافظ ، حدثنا زكرياء ابن عدي ، وهو ثقة حافظ ، حدثنا يزيد ابن زريع وهو ثقة ثبت ، عن روح ابن القاسم وهو ثقة حافظ ، حدثنا أيوب ابن موسي بهذا الإسناد ، وقال :
    أفأحله ، فأغسله من الجنابة ولم يذكر الحيضة .

    قلت : ويروي هذا الخبر عن سفيان ابن عيينة بالسند السابق كل من :

    أ ) الدار قطني في "السنن" حيث قال :
    حدثنا عبد الله ابن محمد ابن عبد العزيز ، حدثنا عبيد الله ابن عمر القواريري ، حدثنا سفيان ، أخبرنا أيوب ابن موسي ، عن سعيد ابن أبي سعيد المقبري ، عن عبد الله ابن رافع عن أم سلمة .........(الخبر)
    ب) ابن خزيمة في صحيحه
    ت) ابن حبان البستي في صحيحه
    ث) أبو عوانة في المستخرج علي صحيح مسلم
    ج) أبو داوود في السنن
    ح) ابن ماجة في السنن

    وظاهر أن لا تعلق لسند أيوب ابن موسي ، عن سعيد المقبري ، عن عبد الله ابن رافع عن أم سلمة بخبر النطفتين الذي تفرد به :
    ابن أبي ذئب ، عن سعيد المقبري ، عن أبي رافع ولم يشاركه أحد في روايته عنهما .
    قلت :
    وعندي أن أبي ذئب وهم فيه نفسه
    مادام لا متابع له فيه عن المقبري أو أبي رافع .


    قلت أما خبر عمر ابن طلحة الذي أشار إليه أعلاه عن أبي هريرة فقد أخرجه ابن عدي الجرجاني في " الكامل في الضعفاء من الرجال " وقال في ترجمة عمر ابن طلحة :
    حدثنا القاسم ابن مهدي ، وهو ضعيف متهم بالوضع ، حدثنا أبو مصعب ، وهو فقيه صدوق ، حدثنا عمر ابن طلحة المؤذن ، عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال :
    جاءت إمرأة إلي الرسول فقالت :
    _ يا رسول الله : إن الله لا يستحيي من الحق :
    المرأة تري _ في المنام _ تعني ما يري الرجل .
    قال : إذا وجدت بللا فلتغتسل .
    قلت :
    ولا تعلق لهذا الخبر بالشبه أو بالتذكير أو التأنيث .
    قلت :
    وأخرج الطحاوي في "مشكل الآثار" متابعا لابن أبي ذئب في المقبري
    فقال :
    5) حدثنا يونس ابن عبد الأعلي وهو ثقة قال : أنبأنا عبد الله ابن وهب القرشي أبو محمد المصري وهو ثقة حافظ ، قال أخبرنا ابن أبي ذئب ، عن سعيد المقبري .
    ه ) .......(الخبر)

    وقال أبو جعفر الطحاوي معلقاً :

    ففي هذا الحديث أنه :

    إذا علا أحدهم ماء الآخر كان الشبه له



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    55
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-04-2015
    على الساعة
    08:31 AM

    افتراضي

    5
    بعض التفصيل لأهل العلم ....منقول أيضاً


    حديث الاحتلام : رُوي عن عدد من الصحابة :

    _ أم سلمة [ سؤال المرأة / أم سليم ] .
    _ عائشة [ سؤال المرأة / أم سليم ] .
    _ أنس عن أم سليم [ سؤال المرأة ] .
    _ سهلة بنت سهيل بن عمرو [ سؤال المرأة].
    _ خولة بنت حكيم [ سؤال المرأة ]
    _ أبو هريرة [ سؤال المرأة ] ، و هو منكر كما بين الدارقطني في علله .
    ــــــــــــــــــــــــــــ


    حديث أم سلمة : روي من طريقين : طريق عروة و طريق عبد الله بن رافع :


    طريق عروة : روي عنه عن زينب بنت أبي سلمة عن أم سلمة :

    رواه عن عروة : أبي الزناد عبد الله بن ذكوان ، و هشام بن عروة .
    أولًا طريق عبد الله بن ذكوان أبي الزناد :
    الطبراني في الكبير 802 - حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا سليمان بن داود الهاشمي ثنا ابن أبي الزناد عن أبيه عن عروة عن زينب بنت أبي سلمة عن أم سلمة قالت : دخلت أم سليم على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت : يا رسول الله هل على المرأة من غسل إذا احتلمت ؟ فقال : ( نعم إذا رأت الماء ) .
    حديث عبد الرحمن بن أبي الزناد فيما حدث عنه سليمان بن داود مقارب ، و فيما حدث به في المدينة أيضًا .
    ـــــــــــــــ
    ثانيًا : طريق هشام بن عروة :

    له وجهان : ( وجه مختصر رواه بأوله بالحجاز و في بداية تحديثه بالعراق ، ووجه فيه زيادة بعد تحديثه بالعراق )

    الوجه الأول : وجه مختصر رواه عنه الحجازيين وواحد عراقي ( مالك بن أنس ، و ابن جريج ، و عَبَّادُ بْنُ عَبَّادٍ الْمُهَلَّبِيُّ ) .
    حديث مالك : رواه عنه جمع من المحدثين :
    مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن زينب بنت أبي سلمة عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه و سلم أنها قالت :جاءت أم سليم امرأة أبي طلحة الأنصاري إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت : يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق هل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت فقال : نعم إذا رأت الماء .
    حديث بن جريج :
    رواه أبو عوانه في مستخرجه :654 حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدِ اللَّهِ حَمَّادُ بْنُ الْحَسَنِ الْوَرَّاقُ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكْرٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي ابْنُ جُرَيْجٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ أَبِي سَلَمَةَ حَدَّثَتْهُ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم -، قَالَتْ: دَخَلَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ مِنْ غُسْلٍ إِذَا احْتَلَمَتْ؟ قَالَ: نَعَمْ، إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ.
    و الطبراني في الكبير 794 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن ابن جريج حدثني هشام بن عروة عن عروة بن الزبير أن زينب بنت أم سلمة حدثته عن أم سلمة قالت : دخلت أم سليم على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت : يا رسول الله هل على المرأة غسل إذا احتلمت ؟ قال : ( نعم إذا رأت الماء(
    و (الضياء في المنتقى من مسموعات مرو / مخطوط / الخضري )553- حدثنا أبو بكر أحمد بن نصر بن سندويه ، ثنا يوسف بن موسى ، ثنا جرير (ح) وحدثنا أبو عبد الله الحسين بن إسماعيل المحاملي ، ثنا أبو عبيد الوراق ، ثنا محمد بن بكر البرساني ، أنبأ ابن جريج جميعاً ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن زينب بنت أبي سلمة ، حدثته عن أم سلمة قالت : (دخلت أم سليم أم بني أبي طلحة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ، هل على المرأة الغسل؟ قال : نعم إذا رأت الماء).

    حديث عباد بن عباد المهلبي : رواه
    أحمد في مسنده 26579 - حَدَّثَنَا عَبَّادُ بْنُ عَبَّادٍ الْمُهَلَّبِيُّ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ أُمِّهَا أُمِّ سَلَمَةَ أَنَّ أُمَّ سُلَيْمٍ سَأَلَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي مِنْ الْحَقِّ هَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ غُسْلٌ إِذَا احْتَلَمَتْ قَالَ نَعَمْ إِذَا رَأَتْ الْمَاءَ .
    ــــــــــــــــــــ


    رابعًا :أبو عوانة في مستخرجه 649 حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَرْزُوقٍ، وَأَحْمَدُ بْنُ يَحْيَى السَّابِرِيُّ، قَالا: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ يُونُسَ، قَالَ: حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ، قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَنَسٌ، قَالَ: جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -، فَقَالَت، وَعَائِشَةُ عِنْدَهُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْمَرْأَةُ تَرَى مَا يَرَى الرَّجُلُ فِي الْمَنَامِ فَتَرَى مِنْ نَفْسِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ مِنْ نَفْسِهِ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: يَا أُمَّ سُلَيْمٍ فَضَحْتِ النِّسَاءَ تَرِبَتْ يَمِينُكِ، فَقَالَ لِعَائِشَةَ: بَلْ أَنْتِ تَرِبَتْ يَمِينُكِ، نَعَمْ، فَلْتَغْتَسِلْ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ إِذَا رَأَتْ ذَلِكَ.

    بلفظ تربت يمينك .
    و في عكرمة بن عمار كلام .

    __________________________________________________ __________________
    أبو عوانه 650 حَدَّثَنَا أَبُو الأَزْهَرِ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: دَخَلَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ عَلَى النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - وَعِنْدَهُ أُمُّ سَلَمَةَ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْمَرْأَةُ تَرَى فِي مَنَامِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ، فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: تَرِبَتْ يَدَاكِ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ فَضَحْتِ النِّسَاءَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: بَلْ أَنْتِ تَرِبَتْ يَدَاكِ، إِنَّ خَيْرَكُنَّ الَّتِي تَسْأَلُ عَمَّا يَعْنِيهَا، إِذَا رَأَتِ الْمَرْأَةُ فَلْتَغْتَسِلْ، فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: وَهَلْ لِلنِّسَاءِ مِنْ مَاءٍ؟ قَالَ: نَعَمْ، فَأَنَّى يُشْبِهُهُنَّ الْوَلَدُ، إِنَّمَا هُنَّ شَقَائِقُ الرِّجَالِ.
    الدارمي في سننه
    764 - أخبرنا محمد بن كثير عن الأوزاعي عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم أم سليم وعنده أم سلمة فقالت المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقالت أم سلمة تربت يداك يا أم سليم فضحت النساء فقال النبي صلى الله عليه و سلم منتصرا لأم سليم بل أنت تربت يداك ان خيركن التي تسأل عما يعنيها إذا رأت الماء فلتغتسل قالت أم سلمة وللنساء ماء يا رسول الله صلى الله عليه و سلم قال نعم فأين يشبههن الولد إنما هن شقائق الرجال
    بلفظ : تربت يداك .
    و مداره على محمد بن كثير هو الصنعاني و هو ضعيف .

    __________________________________________________ ___________________

    طريق إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أم سليم : روي من طريقين :( الأوزعي ، و عكرمة بن عمار )

    طريق الأوزعي : واختلف عليه مرة عن إسحاق عن أم سليم و مرة عن إسحاق عن أنس عن أم سليم و إسحاق لم يسمع من أم سليم :

    أحمد في مسنده 27118 - حَدَّثَنَا أَبُو الْمُغِيرَةِ قَالَ حَدَّثَنَا الْأَوْزَاعِيُّ قَالَ حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ الْأَنْصَارِيُّ عَنْ جَدَّتِهِ أُمِّ سُلَيْمٍ قَالَتْ : كنت مُجَاوِرَةَ أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَانَتْ تَدْخُلُ عَلَيْهَا فَدَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِذَا رَأَتْ الْمَرْأَةُ أَنَّ زَوْجَهَا يُجَامِعُهَا فِي الْمَنَامِ أَتَغْتَسِلُ فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ تَرِبَتْ يَدَاكِ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ فَضَحْتِ النِّسَاءَ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحِي مِنْ الْحَقِّ وَإِنَّا إِنْ نَسْأَلْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَمَّا أَشْكَلَ عَلَيْنَا خَيْرٌ مِنْ أَنْ نَكُونَ مِنْهُ عَلَى عَمْيَاءَ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأُمِّ سَلَمَةَ بَلْ أَنْتِ تَرِبَتْ يَدَاكِ نَعَمْ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ عَلَيْهَا الْغُسْلُ إِذَا وَجَدَتْ الْمَاءَ فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَهَلْ لِلْمَرْأَةِ مَاءٌ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَنَّى يُشْبِهُهَا وَلَدُهَا هُنَّ شَقَائِقُ الرِّجَالِ

    أبو عوانه 650 حَدَّثَنَا أَبُو الأَزْهَرِ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: دَخَلَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ عَلَى النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - وَعِنْدَهُ أُمُّ سَلَمَةَ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْمَرْأَةُ تَرَى فِي مَنَامِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ، فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: تَرِبَتْ يَدَاكِ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ فَضَحْتِ النِّسَاءَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: بَلْ أَنْتِ تَرِبَتْ يَدَاكِ، إِنَّ خَيْرَكُنَّ الَّتِي تَسْأَلُ عَمَّا يَعْنِيهَا، إِذَا رَأَتِ الْمَرْأَةُ فَلْتَغْتَسِلْ، فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: وَهَلْ لِلنِّسَاءِ مِنْ مَاءٍ؟ قَالَ: نَعَمْ، فَأَنَّى يُشْبِهُهُنَّ الْوَلَدُ، إِنَّمَا هُنَّ شَقَائِقُ الرِّجَالِ.

    الدارمي في سننه
    764 - أخبرنا محمد بن كثير عن الأوزاعي عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم أم سليم وعنده أم سلمة فقالت المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقالت أم سلمة تربت يداك يا أم سليم فضحت النساء فقال النبي صلى الله عليه و سلم منتصرا لأم سليم بل أنت تربت يداك ان خيركن التي تسأل عما يعنيها إذا رأت الماء فلتغتسل قالت أم سلمة وللنساء ماء يا رسول الله صلى الله عليه و سلم قال نعم فأين يشبههن الولد إنما هن شقائق الرجال
    بلفظ : تربت يداك .

    طريق عكرمة بن عمار

    رابعًا :أبو عوانة في مستخرجه 649 حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَرْزُوقٍ، وَأَحْمَدُ بْنُ يَحْيَى السَّابِرِيُّ، قَالا: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ يُونُسَ، قَالَ: حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ، قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَنَسٌ، قَالَ: جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -، فَقَالَت، وَعَائِشَةُ عِنْدَهُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْمَرْأَةُ تَرَى مَا يَرَى الرَّجُلُ فِي الْمَنَامِ فَتَرَى مِنْ نَفْسِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ مِنْ نَفْسِهِ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: يَا أُمَّ سُلَيْمٍ فَضَحْتِ النِّسَاءَ تَرِبَتْ يَمِينُكِ، فَقَالَ لِعَائِشَةَ: بَلْ أَنْتِ تَرِبَتْ يَمِينُكِ، نَعَمْ، فَلْتَغْتَسِلْ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ إِذَا رَأَتْ ذَلِكَ.

    بلفظ تربت يمينك .

    طريق ابن شهاب عن عروة عن عائشة :

    الخطيب في الأسماء المبهمة قال الشيخ أبو بكر الحافظ رضي الله عنه: هذه المرأة: أم سلمة بنت ملحان الأنصارية، وهي أم أنس بن مالك.
    الحجة في ذلك: ما أخبرنا أبو القاسم عبد الملك بن محمد بن عبد الله ابن بشران الواعظ قال: أخبرنا أبو سهيل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان قال: حدثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي قال: حدثنا أبو صالح قال: حدثني الليث قال: حدثني عقيل عن ابن شهاب قال: أخبرني عروة بن الزبير عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله إن الله عز وجل لا يستحيي من الحق! أرأيت المرأة ترى في النوم ما يرى الرجل أتغتسل؟ قال: " نعم " فقالت عائشة: فقلت لها: أف لك! أترى المرأة ذلك؟ فالتفت إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: " تربت يمينك فمن أين يكون الشبه؟ " .


    طريق مسافع بن عبد الله عن عروة عن عائشة : ومداره على مصعب بن شيبة و هو ضعيف .

    المزي في تهذيب الكمال أخبرنا أحمد بن أبي الخير قال أنبأنا أبو الحسن الجمال قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال حدثنا أبو يحيى الرازي قال حدثنا سهل بن عثمان قال حدثنا بن أبي زائدة قال حدثني أبي عن مصعب بن شيبة عن مسافع بن عبد الله عن عروة بن الزبير عن عائشة أن امرأة قالت للنبي صلى الله عليه و سلم هل تغتسل المرأة إذا احتلمت وأبصرت الماء قال نعم فقالت عائشة تربت يداك فقال النبي صلى الله عليه و سلم دعيها وهل يكون الشبه إلا من قبل ذلك فإذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه الولد أخواله وإذا علا ماء الرجل ماءها أشبهه
    أحمد في مسنده 24610 - حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ زَكَرِيَّا عَنْ أَبِيهِ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ مُسَافِعِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْحَجَبِيِّ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ امْرَأَةً قَالَتْ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَلْ تَغْتَسِلُ الْمَرْأَةُ إِذَا احْتَلَمَتْ وَأَبْصَرَتْ الْمَاءَ فَقَالَ نَعَمْ فَقَالَتْ لَهَا عَائِشَةُ تَرِبَتْ يَدَاكِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعِيهَا وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلَّا مِنْ قِبَلِ ذَلِكَ إِذَا عَلَا مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ أَخْوَالَهُ وَإِذَا عَلَا مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَهُ


    مسلم في صحيحه 741 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى الرَّازِىُّ وَسَهْلُ بْنُ عُثْمَانَ وَأَبُو كُرَيْبٍ - وَاللَّفْظُ لأَبِى كُرَيْبٍ - قَالَ سَهْلٌ حَدَّثَنَا وَقَالَ الآخَرَانِ أَخْبَرَنَا ابْنُ أَبِى زَائِدَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ مُسَافِعِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ امْرَأَةً قَالَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- هَلْ تَغْتَسِلُ الْمَرْأَةُ إِذَا احْتَلَمَتْ وَأَبْصَرَتِ الْمَاءَ فَقَالَ « نَعَمْ ». فَقَالَتْ لَهَا عَائِشَةُ تَرِبَتْ يَدَاكِ وَأُلَّتْ. قَالَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « دَعِيهَا وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلاَّ مِنْ قِبَلِ ذَلِكِ إِذَا عَلاَ مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ وَإِذَا عَلاَ مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَ أَعْمَامَهُ ».

    أبو عوانة في مستخرجه 656 رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الصَّلْتِ، أنبا يَحْيَى بْنُ أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ، عَنْ مُسَافِعِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: كُنْتُ عِنْدَ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - فَسَأَلَتْهُ امْرَأَةٌ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْمَرْأَةُ إِذَا احْتَلَمَتْ وَرَأَتِ الْمَاءَ تَغْتَسِلُ؟ قَالَ: نَعَمْ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: تَرِبَتْ يَدَاكِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلا كَذَلِكَ، إِذَا عَلا مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ، وَإِذَا عَلا مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَ الْوَلَدُ الْوَالِدَ .

    الطحاوي في مشكل الآثار حدثنا محمد بن علي بن داود قال ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن أبيه عن مصعب بن شيبة عن مسافع بن عبد الله الحجبي عن عروة بن الزبير عن عائشة أن امرأة قالت للنبي صلى الله عليه وسلم هل تغتسل المرأة إذا احتلمت وأبصرت الماء فقال نعم فقالت لها عائشة تربت يداك فقال النبي صلى الله عليه وسلم دعيها وهل يكون الشبه إلا من ذلك إذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه الولد أخواله وإذا علا ماء الرجل ماءها أشبهه

    أبو يعلى في مسنده 4395 - حدثنا سويد بن سعيد حدثنا ابن أبي زائدة عن أبيه عن مصعب بن شيبة عن مسافع بن عبد الله عن عروة بن الزبير : عن عائشة أن امرأة قالت للنبي صلى الله عليه و سلم : هل تغتسل المرأة إذا احتلمت و أبصرت الماء ؟ قال : نعم فقالت لها عائشة : تربت يداك ! فقال النبي صلى الله عليه و سلم : دعيها و هل يكون الشبه إلا من قبل ذلك ؟ إذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه الرجل أخواله و إذا علا ماء الرجل ماء المرأة أشبهه

    الخطيب البغدادي في الأسماء المبهمة أخبرنا أبو بكر البرقاني قال: قرئ على إسحاق بن محمد النعالي وأنا أسمع، أخبركم أحمد بن محمد بن يزداذ قال: حدثنا أبو همام قال: حدثنا يحيى هو ابن زكريا بن أبي زائدة عن أبيه عن مصعب بن شيبة عن مسافع بن عبد الله عن عروة بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها أن امرأة قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: هل تغتسل المرأة إذا هي احتملت وأبصرت الماء؟ فقال: " نعم " فقالت عائشة: تربت يداك! قالت: فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " دعيها! وهل يكون الشبه إلا من قبل ذلك؟ إذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه أخواله، وإذا علا ماء الرجل ماءها أشبهه "


    طريق هشام بن عروة فيما رواه عنه المحدثون في العراق مطولًا :

    أبو عوانة في مستخرجه 652 حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ حَرْبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زَيْنَبَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم -، فَقَالَتْ: إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ، فَهَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ مِنْ غُسْلٍ إِذَا احْتَلَمَتْ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم -: نَعَمْ، إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ فَلْتَغْتَسِلْ، فَغَطَّيْتُ وَجْهِي وَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوَ تَحْتَلِمُ الْمَرْأَةُ؟ قَالَ: نَعَمْ، تَرِبَتْ يَدَاكِ فَبِمَ أَشْبَهَهَا وَلَدُهَا.


    مسلم في صحيحه 738 - وَحَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى التَّمِيمِىُّ أَخْبَرَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ أَبِى سَلَمَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِى مِنَ الْحَقِّ فَهَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ مِنْ غُسْلٍ إِذَا احْتَلَمَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « نَعَمْ إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ ». فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَتَحْتَلِمُ الْمَرْأَةُ فَقَالَ « تَرِبَتْ يَدَاكِ فَبِمَ يُشْبِهُهَا وَلَدُهَا ».

    الطحاوي في مشكل الآثار حدثنا محمد بن عمر بن يونس قال ثنا أبو معاوية الضرير عن هشام بن عروة عن أبيه عن زينب عن أم سلمة قالت جاءت أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأت الماء وغطت أم سلمة وجهها وقالت يا رسول الله أو تحتلم المرأة فقال تربت يداك بما يشبهها ولدها .

    ابن راهويه في مسنده 5 - 1819 أخبرنا جرير عن هشام بن عروة عن أبيه عن أم سلمة أن أم سليم قالت يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق هل على المرأة غسل إذا احتلمت فقال نعم إذا وجدت الماء فضحكت أم سلمة وقالت يا رسول الله وهل تحتلم المرأة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( تربت يداك فمم يشبهها ولدها إذ )ا



    طريق أنس بن مالك عن أم سليم :

    عبد الرزاق في مصنفه 1096 - عبد الرزاق عن الثوري قال حدثني من سمع أنس بن مالك يقول قالت أم سليم يا رسول الله صلى الله عليك المرأة ترى ما يرى الرجل في المنام فقالت عائشة فضحت النساء فقالت إن الله لا يستحيي من الحق فقال النبي صلى الله عليه و سلم تربت يداك فمن أين يكون الأشباه . [ و عند الجامع للسيوطي / فمن أين يكون الإشتباه ] .
    وفيه مبهم .

    ____________________________



    حديث بسرة : في سؤالها عما تجد المرأة بللًا جاءت من طريقين : طريق عبد الله بن عامر و عبد الله بن المؤمل عن عمرو بن شعيب و هما طريقان منكران تفردا به عن عمرو شعيب و هما ضعاف الحديث وخالفوا به الثقات .
    و صحيح هذا الحديث أنه روت مس الذكر أو سألت عن مس الفرج و ما يترتب عليه من الوضوء .


    البيهقي في الكبرى 628 - أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي أنا أبو العباس عبد الله بن يعقوب الكرماني عن محمد بن أبي يعقوب الكرماني ثنا عبد الوهاب نا المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب عن بسرة بنت صفوان إحدى نساء بني كنانة أنها قالت : يا رسول الله كيف ترى في إحدانا تمس فرجها والرجل يمس ذكره بعد ما يتوضأ فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم تتوضأ يا بسرة بنت صفوان قال عمرو وحدثني سعيد بن المسيب أن مروان أرسل إليها ليسألها فقالت دعني سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم وعنده فلان وفلان وعبد الله بن عمر فأمرنى بالوضوء .

    البيهقي في الكبرى
    629 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة الأصبهاني من أصل كتابه ثنا عبد الله بن محمد بن زكريا الأصبهاني ثنا محرز بن سلمة العدني ثنا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن القاسم عن عائشة قالت : إذا مست المرأة فرجها توضأت وهكذا رواه عبد الله العمري عن أخيه عبيد الله

    الطبراني في الكبير 484 - حدثنا جعفر بن سليمان النوفلي ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا معن بن عيسى القزاز عن عبد الله بن المؤمل عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن بسرة بنت صفوان : سألت النبي صلى الله عليه و سلم عن المرأة تضرب بيدها فتصيب فرجها فقال : توضأي يا بسرة .

    الطحاوي في معاني الآثار 429 - حدثنا يونس قال ثنا معن بن عيسى عن عبد الله بن المؤمل المخزومي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده : أن بسرة سألت النبي صلى الله عليه و سلم فقالت المرأة تضرب بيدها فتصيب فرجها قال تتوضأ يا بسرة .

    ابن أبي شيبة في مصنفه 881 حدثنا محمد بن بشر العبدي قال حدثنا عبد الله بن عامر عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال جاءت امرأة يقال لها بسرة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إحدانا ترى أنها مع زوجها في المنام فقال : إذا وجدت بللا فاغتسلي يا بسرة ".

    الدارقطني في علله حَدَّثنا أَحمَد بن العَباس البَغَوِيُّ ، قال : حَدَّثنا عَباد بن الوَلِيدِ ، قال : حَدَّثنا مُعاذُ بن هانِئٍ ، قال : حَدَّثنا عَبد الله بن المُؤَمِّلِ المَكِّيُّ ، قال : حَدَّثنا عَمرو بن شُعَيبٍ ، عَن أَبِيهِ ، عَن جَدِّهِ ، دَخَلَت بُسرَةُ بِنتُ صَفوان عَلَى أُمِّ سَلَمَة ، فَدَخَل النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلم ، فَقال : مَن هَذِهِ عِندَكِ يا أُمّ سَلَمَة ؟ فَقالَت بُسرَةُ : يا نَبِيّ الله المَرأَةُ الَّتِي تَرَى أَنَّها مَع زَوجِها ؟ قال : إِذا وجَدت الماء فاغتَسِلِي يا بُسرَةُ , قالَت : فالمَرأَةُ تَضرِبُ بِيَدِها عَلَى فَرجِها ؟ قال : تَوَضَّئِي يا بُسرَةُ , قالَت أُمُّ سَلَمَة : فَضَحتِ النِّساء يا بُسرَةُ , فَقال لها رسول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم : دَعِيها تَسأَلُ عَمّا بَدا لَها تَرِبَت يَمِينُكِ.

    حَدَّثنا أَحمَد بن العَباسِ البَغَوِيُّ ، قال : حَدَّثنا أَبُو بدر عباد بن الوَلِيدِ الغبريُّ ، قال : حَدَّثنا مُعَلَّى بن أسد ، قال : حَدَّثنا حاتِمُ بن وردان ، قال : حَدَّثنا بُردٌ أَبُو العَلاءِ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَن بُسرَة بِنتِ صَفوان ، أَنَّ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم ، قال : مَن مَسّ فَرجَهُ فَليَتَوَضَّأ.

    حَدَّثنا ابن مَخلَدٍ ، قال : حَدَّثنا إِبراهِيمُ بن إِسحاق الحَربِيُّ ، قال : حَدَّثنا مُحَمد بن عُثمان بنِ كَرامَة ، قال : حَدَّثنا خالِد بن مَخلَدٍ ، قال : حَدَّثنا مُحَمد بن عَبدِ الله بنِ عُبَيدٍ ، هُو ابن عُمَيرٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَن بُسرَة ، أَنَّها قالَت : سَمِعتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم ، تَقُولُ : إِحدانا تَمَسُّ فَرجَها , قال : تَتَوَضَّأُ.

    حدثنا ابن صاعِدٍ ، قال : حَدَّثنا الرَّبِيعُ بن سُلَيمان ، قال : حَدَّثنا أَسَد بن مُوسَى ، قال : حَدَّثنا ابن لَهِيعَة ، قال : حَدَّثنا أَبُو الأَسوَدِ ، أَنَّهُ سَمِع عُروَة بن الزُّبَيرِ ، يَذكر عَن بُسرَة بِنتِ صَفوان أَنَّها سَمِعَت رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم ، يَقُولُ : مَن مَسّ فَرجَهُ فَليَتَوَضَّأ.

    حَدَّثنا المَحامِلِيُّ ، قال : حَدَّثنا إِبراهِيمُ بن هانِئٍ ، قال : حَدَّثنا عَبد الله بن صالِحٍ أَبُو صالِحٍ ، قال : حَدَّثَنِي اللَّيثُ : قال : حَدَّثَنِي خالِد بن يَزِيد ، عَن سَعِيدِ بنِ أَبِي هِلالٍ ، عَن عَبدِ الحَمِيدِ بنِ جَعفَرٍ ، عَن عُروَة بنِ الزُّبَيرِ ، عَن مروان بنِ الحَكَمِ ، عَن بُسرَة بِنتِ صَفوان ، عَن رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم ، قال : مَن مَسّ فَرجَهُ فَليَتَوَضَّأ قَبل أَن يُصَلِّي.

    حَدَّثنا مُحَمد بن إِسماعِيل الفارِسِيُّ ، قال : حَدَّثنا بَكرُ بن سَهلٍ ، قال : حَدَّثنا عَبد الله بن يُوسُف ، قال : حَدَّثنا الهَيثَمُ بن حُمَيدٍ ، قال : حَدَّثنا ابن وهبٍ ، عَن سُلَيمان بنِ مُوسَى ، عَن مَروان بنِ الحَكَمِ ، عَن بُسرَة بِنتِ صَفوان ، أَنَّ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم ، قال : مَن مَسّ فَرجَهُ فَليَتَوَضَّأ.

    حَدَّثنا ابن مُبَشِّرٍ ، قال : حَدَّثنا أَحمَد بن سِنانٍ ، قال : حَدَّثنا يزيد بن هارُون ، قال : أَخبرنا سُلَيمانُ التَّيمِيُّ ، قال : بَلَغَنِي أَنَّ مَروان بن الحَكَمِ أَرسَل إِلَى بُسرَة يَسَأَلَها عَن مَسِّ الذَّكَرِ فَقالَت : تَوَضَّأ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم ، وأَمَرَنا بِالوُضُوءِ.

    حَدَّثنا مُحَمد بن أَحمد بنِ صالِحٍ الأَزدِيُّ ، قال : حَدَّثنا الزُّبَيرُ بن بَكّارٍ ، قال : حَدَّثنا عِمامَةُ بن عَمرٍو ، عَن مِسوَرِ بنِ عَبدِ المَلِكِ ، عَن عُثمان بنِ عَطاءٍ ، عَن سُلَيمان بنِ يَسارٍ ، عَن بُسرَة بِنتِ صَفوان ، قال رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم : إِذا أَفضَى أَحَدُكُم إِلَى فَرجِهِ فَليَتَوَضَّأ ، والمَرأَةُ كَذَلِك.


    ______________________________________________


    حدثنا الحَسَنُ بن أَحمد بنِ الرَّبِيعِ الأَنماطِيُّ ، قال : حَدَّثنا عَلِيُّ بن حَربٍ ، قال : حَدَّثنا زَيد بن الحُبابِ ، قال : حَدَّثنا عَبد الله بن المُؤَمِّلِ ، عَن عَمرِو بنِ شُعَيبٍ ، عَن أَبِيهِ ، عَن جَدِّهِ ، عَن بُسرَة بِنتِ صَفوان ، أَنَّها سَأَلَتِ النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلم عَنِ المَرأَةِ تَضرِبُ بِيَدِها إِلَى فَرجِها ، قال : فِيهِ الوُضُوءُ .

    حَدَّثنا المَحامِلِيُّ ، قال : حَدَّثنا مُحَمد بن إِسحاق الصّاغانِيُّ ، قال : حَدَّثنا يَعقُوبُ بن مُحَمدٍ الزُّهْرِيُّ ، وحَدَّثنا الصَّفّارُ ، قال : حَدَّثنا عَباسُ بن مُحَمدٍ ، قال : حَدَّثنا يَعقُوب ، قال : حَدَّثنا مَعنُ بن عِيسَى ، قال : حَدَّثنا عَبد الله بن المُؤَمِّلِ ، عَن عَمرِو بنِ شُعَيبٍ ، عَن أَبِيهِ ، عَن جَدِّهِ ، قالَت بُسرَةُ : يا رَسُول الله المَرأَةُ تَعنِي تَمُرُّ يَدَيها فِي ما هُنالِك ؟ قال : تَوَضَّئِي يا بَسرَةُ ,

    حَدَّثنا أَحمَد بن المُطَّلِبِ ، قال : حَدَّثنا القاسِمُ بن زَكَرِيّا ، قال : حَدَّثنا أَحمَد بن شَقِيقٍ النَّسائِيُّ ، قال : حَدَّثنا إِسحاقُ بن راهَوَيهِ ، عَن أَبِي قُرَّة ، عَنِ المُثَنَّى ، أَنَّهُ حَدَّثَهُ عَن عَمرِو بنِ شُعَيبٍ ، أَنَّهُ حَدَّثَهُ عَن سَعِيدِ بنِ المُسَيَّبِ ، عَن بُسرَة ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلم ، مِثلَهُ.

    حَدَّثنا أَحمَد بن إِسحاق بنِ نيخاب الطِّييُّ ، قال : حَدَّثنا الحَسَنُ بن عَلِيِّ بنِ زِيادٍ السُّدِّيُّ ، قال : حَدَّثنا مُحَمد بن يُوسُف ، قال : حَدَّثنا أَبُو قُرَّة ، عَنِ المُثَنَّى بنِ الصَّباحِ ، عَن عَمرِو بنِ شُعَيبٍ ، أَنَّهُ حَدَّثَهُ عَن سَعِيدِ بنِ المُسَيَّبِ ، أَنَّهُ حَدَّثَهُ عَن بُسرَة بِنتِ صَفوان ، إِحدَى نِساءِ كِنانَة ، خالَةِ مَروان بنِ الحَكَمِ ، أَنَّها قالَت : يا رَسُول الله ... بِإِحدانا إِذا مَسَّت فَرجَها بَعدَما تَتَوَضَّأُ , فَقال لَها رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم : تَوَضَّئِي يا بُسرَةُ إِذا مَسست.

    فَأَرسَل إِلَيها مَروانُ بن الحَكَمِ يَسأَلُها عَن ذَلِك ، فَقالَت : نَعَم ، سَأَلتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم عَن ذَلِك وعِندَهُ فُلانٌ ، وفُلانٌ ، وعَبد الله بن عَمرٍو ، فَأَمَرَنِي بِالوُضُوءِ.

    حَدَّثنا عَلِيُّ بن مُحَمدٍ السَّواق ، قال : حَدَّثنا أَحمَد بن عَلِيِّ الأَبارِ ، قال : حَدَّثنا هِشامُ بن عَمّارٍ ، قال : حَدَّثنا صَدَقَةُ بن خالِدٍ ، عَنِ المُثَنَّى بنِ الصَّباحِ ، عَن عَمرِو بنِ شُعَيبٍ ، عَن سَعِيدِ بنِ المُسَيَّبِ ، عَن بُسرَة بِنتِ صَفوان ، أَنَّها سَأَلَتِ النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلم فِي نَفَرٍ مِن أَصحابِهِ ، قال : مَن مَسّ ذَكَرَهُ فَليَتَوَضَّأ.

    حَدَّثنا مُحَمد بن إِسماعِيل الفارِسِيُّ ، قال : حَدَّثنا يُوسُفُ بن يَزِيد أَبُو يَزِيد ، قال : حَدَّثنا النَّضرُ بن عَبدِ الجَبارِ ، قال : أخبرنا ابن لَهِيعَة ، عَن عَمرِو بنِ شُعيَبٍ ، أَنَّ سَعِيد بن المُسَيَّبِ ، حَدَّثَهُ أَنَّ بِنت صَفوان ، إِحدَى نِساءِ بَنِي كِنانَة ، خالَة مَروان بنِ الحَكَمِ ، أَنَّها سَأَلَت رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم عَن مَسِّ الفَرجِ ، فَقال : مَن مَسّ فَرجَهُ فَليَتَوَضَّأ.

    حدثنا الحسين بن يحيى بن عياش ، قال : حدثنا الحسن بن محمد الزعفراني ، قال : قال أبو عبد الله الشافعي : أخبرنا مسلم ، عن ابن جريج ، عن عَمْرو بن شعيب : سمع ابن عمر بسرة يحدثها عنِ النَّبيِّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلم في مس الذكر ؛ فلم يدع الوضوء ، منه حتى مات.
    كذا قال : ابن عُمَر.

    حَدَّثنا مُحَمد بن إِسماعِيل الفارِسِيُّ ، قال : حَدَّثنا إِسحاقُ بن إِبراهِيم بنِ عَبادٍ الصَّنعانِيُّ ، قال : أخبرنا عَبد الرَّزّاقِ ، عَنِ ابنِ جُرَيجٍ ، عَن عَمرِو بنِ شُعَيبٍ ، أَنَّ بُسرَة بِنت صَفوان ، قالَت : قُلتُ : يا رَسُول الله إِحدانا تَتَوَضَّأُ لِلصَّلاةِ فَتَفرُغُ مِن وُضُوئِها ثُمّ تُدخِلُ يَدَها فِي دِرعِها فَتَمَسُّ فَرجَها ، أَيَجِبُ عَنها الوُضُوءُ ؟ قال : نَعَم ، إِذا مَسَّت فَرجَها فَلتُعِدِ الوُضُوء , قال : وعَبد الله بن عَمرٍو جالِسٌ فَلَم يَترُك ذَلِك عَبد الله بن عمر بَعد.

    حَدَّثنا أَحمَد بن إِسحاق بنِ بُهلُولٍ ، قال : حَدَّثَنِي أَبِي ، قال : حَدَّثنا مُوسَى بن داوُد ، عَن عَبدِ الله بنِ المُؤَمِّلِ ، عَنِ ابنِ أَبِي مُلَيكَة ، أَنَّ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم دَخَل عَلَى أُمِّ سَلَمَة ، وعِندَها بُسرَةُ بِنتُ صَفوان ، فَقالَت بُسرَةُ : يا رَسُول الله إِحدانا تَضرِبُ بِيَدِها عَلَى فَرجِها ؟ فَقال : تَوَضَّئِي يا بُسرَةُ , فَقالَت أُمُّ سَلَمَة : فَضَحتِ النِّساء , فَقال : دَعِيها تَسأَلُ عَمّا بَدا لَها تَرِبَت يَمِينُكِ.

    حَدَّثنا ابن مَخلَدٍ ، قال : حَدَّثنا أَبُو داوُد السِّجِستانِيُّ ، قال : قُلتُ لأَحمَد بنِ حَنبَلٍ : حَدِيثُ بُسرَة فِي مَسِّ الذَّكَرِ لَيس بصحيح , قال : بَل هُو صَحِيحٌ ، وذَلِك أَنَّ مَروان حَدَّثَهُم عَنها ، ثُمّ جاءَهُمُ الرَّسُولُ عنها بذلك .

    ابن أبي عاصم في الآحاد و المثاني 3236- حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدٍ ، حَدَّثَنَا مَعْنُ بْنُ عِيسَى ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْمُؤَمَّلِ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، أَنَّ بُسْرَةَ بِنْتَ صَفْوَانَ ، سَأَلَتِ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، عَنِ الْمَرْأَةِ تَضْرِبُ بِيَدَيْهَا فَتُصِيبُ فَرْجَهَا قَالَ : تَوَضَّئِي يَا بُسْرَةُ.

    قَالَ ابْنُ أَبِي عَاصِمٍ : وَرَوَاهُ ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ بُسْرَةَ بِنْتِ صَفْوَانَ ، وَكَانَتْ خَالَةَ مَرْوَانَ قَالَتْ : يَا رَسُولَ اللهِ ، إِحْدَانَا تَمَسُّ فَرْجَهَا ، أَوْ يَمَسُّ فَرْجَهَا الرَّجُلُ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : فَلْتَتَوَضَّأْ يَا بُسْرَةُ .

    _________________________________________________


    و أورد السيوطي في الجامع حديث ولم أجد إسناده :
    إذا وجدت المرأة في المنام ما يجد الرجل فلتغتسل ( سمويه ) عن أنس .

    ـــــــــــ


    طريق هشام بن عروة فيما رواه عنه المحدثون في العراق مطولًا :

    أبو عوانة في مستخرجه 652 حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ حَرْبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زَيْنَبَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم -، فَقَالَتْ: إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ، فَهَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ مِنْ غُسْلٍ إِذَا احْتَلَمَتْ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم -: نَعَمْ، إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ فَلْتَغْتَسِلْ، فَغَطَّيْتُ وَجْهِي وَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوَ تَحْتَلِمُ الْمَرْأَةُ؟ قَالَ: نَعَمْ، تَرِبَتْ يَدَاكِ فَبِمَ أَشْبَهَهَا وَلَدُهَا.


    مسلم في صحيحه 738 - وَحَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى التَّمِيمِىُّ أَخْبَرَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ أَبِى سَلَمَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إِلَى النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِى مِنَ الْحَقِّ فَهَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ مِنْ غُسْلٍ إِذَا احْتَلَمَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « نَعَمْ إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ ». فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَتَحْتَلِمُ الْمَرْأَةُ فَقَالَ « تَرِبَتْ يَدَاكِ فَبِمَ يُشْبِهُهَا وَلَدُهَا ».

    الطحاوي في مشكل الآثار حدثنا محمد بن عمر بن يونس قال ثنا أبو معاوية الضرير عن هشام بن عروة عن أبيه عن زينب عن أم سلمة قالت جاءت أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأت الماء وغطت أم سلمة وجهها وقالت يا رسول الله أو تحتلم المرأة فقال تربت يداك بما يشبهها ولدها .

    ابن راهويه في مسنده 5 - 1819 أخبرنا جرير عن هشام بن عروة عن أبيه عن أم سلمة أن أم سليم قالت يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق هل على المرأة غسل إذا احتلمت فقال نعم إذا وجدت الماء فضحكت أم سلمة وقالت يا رسول الله وهل تحتلم المرأة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( تربت يداك فمم يشبهها ولدها إذا )

    ابن أبي شيبة في مصنفه حدثنا أبو بكر قال : حدثنا وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن زينب بنت أم سلمة عن سلمة قالت : جاءت أم سليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسألته عن المرأد ترى في منامها ما
    يرى الرجل فقال : " إذا رأت الماء فلتغسل " فقلت لها : فضحت النساء وهل تحتلم المرأة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " تربت يمينك فيما يشبهها ولدها إذا ".



    قتادة عن أنس أن أم سليم :

    النسائي في سننه 195 وفي الكبرى 202 أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا عبدة قال حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس : أن أم سليم سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل قال إذا أنزلت الماء فلتغتسل .
    و فيه تدليس قتادة .

    و ابن أبي شيبة في مصنفه حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس أن أم سليم سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا ذلك فأنزلت فعليها الغسل " فقالت أم سلمة يا رسول الله أيكون هذا قال : " نعم ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر فأيهما سبق أو علا أشبهه الولد ".


    ــــــــــــــــ


    حديث خولة بنت حكيم :


    ابن أبي شيبة في مصنفه حدثنا وكيع عن سفيان عن علي بن يزيد عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال : " إنه ليس عليها غسل حتى تنزل كما أن الرجل ليس عليه غسل حتى ينزل ".


    الطبراني في الأوسط 652 - حدثنا أحمد قال حدثنا علي بن عثمان اللاحقي قال حدثنا عمارة بن راشد عن علي بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم وكان رسول الله صلى الله عليه سلم تزوجها فأرجأها فيمن أرجأ : أن رسول الله صلى الله عليه سلم سئل عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال هي مثل الرجل إذا أنزلت اغتسلت وإن لم تنزل لم تغتسل لم يرو هذا الحديث عن عمارة إلا علي

    الطبراني في الكبير 611 - حدثنا أحمد بن المعلى الدمشقي ثنا هشام بن عمار ثنا إسماعيل بن عياش عن عطاء الخرساني عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم : أنها استفتت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل هل عليها غسل ؟ قال : نعم إذا رأت الماء

    الطبراني في الكبير 612 - حدثنا حفص بن عمر بن الصباح الرقي ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم : أنها سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال : ليس عليها شيء كما أن الرجل إذا لم ينزل ليس عليه غسل حتى ينزل

    الطبراني في الكبير 613 - حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن سفيان عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم : أنها سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال : ليس عليها شيء كما أن الرجل إذا لم ينزل ليس عليه شيء

    الطبراني في مسند الشاميين 2406 - حدثنا سليمان بن أيوب بن حذلم ثنا سليمان بن عبد الرحمن ثنا إسماعيل بن عياش حدثني عطاء الخراساني عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم قالت سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل عليها غسل فقال


    ابن ماجه في سننه 602 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعلي بن محمد . قالا حدثنا وكيع عن سفيان عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم : - أنها سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل ؟ فقال ( ليس عليها غسل حتى تنزل . كما أنه ليس على الرجل غسل حتى ينزل ) .


    الدارمي في سننه 762 - أخبرنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة عن عطاء الخرساني قال سمعت سعيد بن المسيب يقول : سألت خالتي خولة بنت حكيم السلمية رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة تحتلم فأمرها ان تغتسل

    النسائي في سننه 198 وفي الكبرى 204 أخبرنا يوسف بن سعيد قال حدثنا حجاج عن شعبة قال سمعت عطاء الخرساني عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم قالت : سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة تحتلم في منامها فقال إذا رأت الماء فلتغتسل

    أحمد في مسنده 27354 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة وحجاج قال حدثني شعبة قال سمعت عطاء الخرساني يحدث عن سعيد بن المسيب : ان خولة بنت حكيم السلمية وهي إحدى خالات النبي صلى الله عليه و سلم سألت النبي صلى الله عليه و سلم عن المرأة تحتلم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لتغتسل

    أحمد في مسنده 27353 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وكيع عن سفيان عن على بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم انها : سألت النبي صلى الله عليه و سلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال ليس عليها غسل حتى ينزل الماء كما ان الرجل ليس عليه غسل حتى ينزل .


    ابن عدي في الكامل حدثنا بن صاعد عن سليمان بن سيف عن فهد بن حيان عنه حدثنا الحسين بن أبي معشر ثنا بن مصفى ثنا بقية عن شعبة حدثني عطاء الخراساني سمعت سعيد بن المسيب قال سألت خالتي خولة بنت حكيم من بني سليم النبي صلى الله عليه و سلم المرأة تحتلم فقال النبي صلى الله عليه و سلم أتجد شهوة أو نحوه قالت نعم قال فلتغتسل .

    أبو بكر الشيباني في الآحاد و المثاني 3264- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ قَالَ : سَمِعْتُ عَطَاءً الْخُرَاسَانِيَّ يُحَدِّثُ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ خَوْلَةَ بِنْتِ حَكِيمٍ قَالَ : وَهِيَ إِحْدَى خَالاتِي ، أَنَّهَا سَأَلَتْ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْمَرْأَةِ تَحْتَلِمُ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : فَلْتَغْتَسِلْ .

    أبو بكر الشيباني في الآحاد و المثاني 3265- حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، حَدَّثَنَا عَطَاءٌ الْخُرَاسَانِيُّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ خَوْلَةَ بِنْتِ حَكِيمٍ ، أَنَّهَا اسْتَفْتَتْ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم : عَنِ الْمَرْأَةِ تَرَى فِي مَنَامِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ ، عَلَيْهَا غُسْلٌ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ

    أبو بكر الشيباني في الآحاد و المثاني 3266- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، عَنْ سفيان ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ خَوْلَةَ بِنْتِ حَكِيمٍ ، أَنَّهَا سَأَلَتْ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم : عَنِ الْمَرْأَةِ تَرَى فِي مَنَامِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ ؟ فَقَالَ : لَيْسَ عَلَيْهَا شَيْءٌ ، كَمَا أَنَّ الرَّجُلَ إِذَا لَمْ يُنْزِلْ ، لَيْسَ عَلَيْهِ غُسْلٌ ، حَتَّى يُنْزِلَ


    الدارقطني في علله 4124 - وسُئل عَن حديث خَوْلَة بنت حكيم ، عَن النَّبِي صَلَّى الله عَلَيه وسَلم أنه سُئل عَن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل ؟ فَقال : ليس عليها غُسل حتى تُنزل.
    فَقال : يَرْوِيْهِ علي بن زيد بن جُدْعان ، وعطاء الخراساني واختُلِف عَنْهُما.
    فأما علي بن زيد فَرَواهُ عَنْهُ سفيان الثوري ، وعمارة بن راشد الغواصي , روياه عَن علي بن زيد ، عَن ابن المُسَيّب عَن خَوْلَة بنت حكيم.
    وَرَواهُ عبد الوارث ، عَن علي بن زيد ، عَن سَعِيْد بن المُسَيّب قال : سألت خالتي خَوْلَة بنت حكيم النَّبِي صَلَّى الله عَلَيه وسَلم . بهذا مرسلاً .
    وَرَواهُ إسماعيل بن عيّاش ، عَن عطاء الخراساني ، عَن ابن المُسَيّب ، عَن خَوْلَة بنت حكيم أنها سألت النَّبِي صَلَّى الله عَلَيه وسَلم.
    وقال عبد الجبار بن عمر : عَن عطاء الخراساني حدثتني خَوْلَةُ بنت حكيم ، عَن أم سُليم الرُميصاء وهي أم أنس بن مالك أنها قالت لرسول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلم.
    ، وعَبد الجبار بن عمر ضعيف ، ولا يصح قوله ، والحديث لخولة بنت حكيم.

    ابن عساكر في تاريخه كتب إلي أبو علي الحسن بن أحمد وحدثني أبو مسعود عبد الرحيم بن علي عنه أنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ نا سليمان بن أحمد الطبراني أنا سليمان بن أيوب بن حذلم الدمشقي نا سليمان بن عبد الرحمن نا إسماعيل بن عياش حدثني عطاء الخراساني عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم الأنصارية قالت سألت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل عليها غسل فقال نعم إذا هي أنزلت الماء .



    عبد العزيز بن رفيع و أبي سلمة ومجاهد أن أم سليم :

    ابن أبي شيبة في مصنفه حدثنا جرير بن عبد الحميد عن عبد العزيز بن رفيع عن عطاء وأبي سلمة بن عبد الرحمن ومجاهد قالوا إن أم سليم قالت يا رسول الله المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل أيجب عليها الغسل قال : " هل تجد شهوة " ؟ قالت : لعله ، قال : " هل تجد بللا " قالت : لعله ، قال : " فلتغتسل " فلقيتها نسوة فقلن لها فضحتنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت والله ماكنت لانتهي حتى أعلم في حل أنا أو في حرام.

    تم النقل والحمد لله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك اخى الفاضل

    فالخلاصة ان هذا الحديث

    رواه مسلم فى المتابعات

    شكراً لك

    وبارك الله فيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    55
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-04-2015
    على الساعة
    08:31 AM

    افتراضي

    وبارك لنا فيك أخي

    أي إستفسار آخر حول هذا الموضوع فباذن الله تعالي أنا في الخدمة قدر إستطاعتي ؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    أخى الكريم لا أرى أن السياق لا يحتمل الحديث عن إفرازات المرأة و البويضة معا تحت مسمى ماء المرأة و الدليل على أن الحديث يشير إلى البويضة هو وصف الماء بأنه أصفر
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

اشكال حول حديث ارجو المساعدة


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اشكال بسعف النخيل اشكال روعه اشكال جذابه
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الديكور والأثاث المنزلي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 14-03-2013, 08:05 PM
  2. ارجو المساعدة
    بواسطة احمد الجبلي في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-05-2009, 08:25 PM
  3. ارجو المساعدة
    بواسطة محب رسول الله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-09-2006, 07:20 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اشكال حول حديث ارجو المساعدة

اشكال حول حديث ارجو المساعدة