شبهة ندم والد السيدة خديجة على تزويجها من النبي صلى لله عليه و سلم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهة ندم والد السيدة خديجة على تزويجها من النبي صلى لله عليه و سلم

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: شبهة ندم والد السيدة خديجة على تزويجها من النبي صلى لله عليه و سلم

  1. #1
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي شبهة ندم والد السيدة خديجة على تزويجها من النبي صلى لله عليه و سلم

    الحمد لله رب العالمين و صلى الله و سلم و بارك على سيد الأنبياء و المرسلين و على أله و أصحابه أجمعين و بعد :

    هذا هو الرد على شبهة سخيفة وجدتها في إحدى الزرائب النصرانية الحاقدة حيث تتلخص الشبهة بأن والد خديجة رضي الله عنها لم يكن راضياً بزواجها من رسول الله صلى الله عليه و سلم و أن اتمام أمر الزواج تم في سكره و لما أفاق منه رفض الزواج و ندم على ذلك و استند في هذه الشبهة على الحديث الذي رواه الإمام أحمد في مسنده و المذكور أدناه

    الحديث


    حَدَّثَنَا أَبُو كَامِلٍ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ عَمَّارِ بْنِ أَبِى عَمَّارٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِيمَا يَحْسَبُ حَمَّادٌ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرَ خَدِيجَةَ وَكَانَ أَبُوهَا يَرْغَبُ أَنْ يُزَوِّجَهُ فَصَنَعَتْ طَعَامًا وَشَرَابًا فَدَعَتْ أَبَاهَا وَزُمَرًا مِنْ قُرَيْشٍ فَطَعِمُوا وَشَرِبُوا حَتَّى ثَمِلُوا فَقَالَتْ خَدِيجَةُ لِأَبِيهَا إِنَّ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يَخْطُبُنِي فَزَوِّجْنِي إِيَّاهُ فَزَوَّجَهَا إِيَّاهُ فَخَلَعَتْهُ وَأَلْبَسَتْهُ حُلَّةً وَكَذَلِكَ كَانُوا يَفْعَلُونَ بِالْآبَاءِ فَلَمَّا سُرِّيَ عَنْهُ سُكْرُهُ نَظَرَ فَإِذَا هُوَ مُخَلَّقٌ وَعَلَيْهِ حُلَّةٌ فَقَالَ مَا شَأْنِي مَا هَذَا قَالَتْ زَوَّجْتَنِي مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ أَنَا أُزَوِّجُ يَتِيمَ أَبِي طَالِبٍ لَا لَعَمْرِي فَقَالَتْ خَدِيجَةُ أَمَا تَسْتَحِي تُرِيدُ أَنْ تُسَفِّهَ نَفْسَكَ عِنْدَ قُرَيْشٍ تُخْبِرُ النَّاسَ أَنَّكَ كُنْتَ سَكْرَانَ فَلَمْ تَزَلْ بِهِ حَتَّى رَضِيَ .

    تخريج الحديث :


    أخرجه الإمام أحمد في المسند ( 5 / 46 ) ( 2849 ) مسند عبد الله بن عباس ( مؤسسة الرسالة ) و الطبراني في المعجم الكبير ( 22 /444 ) ( 1085 ) ذكر تزويج رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة و سنها و وفاتها و من أخبارها ( مكتبة ابن تيمية ) و البيهقي في السنن الكبرى ( 7 / 209 ) ( 13746 ) باب لا ولاية لأحد مع أب ( دار الكتب العلمية ) .


    كلهم من طريق حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن ابن عباس فيما يحسب حماد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكر خديجة ..... الحديث .


    قلت هذا الحديث لا يصح لشك حماد بن سلمة في وصله فالشك في اتصال السند علة توجب التوقف بالاحتجاج بالحديث و الراوي هنا تردد في وصله عن ابن عباس رضي الله عنه و لم يجزم بذلك .


    قال الشيخ طارق بن عوض الله – حفظه الله - في كتابه ( الارشادات في تقوية الأحاديث بالشواهد و المتابعات ) صفحة 316 ، 317 ( مكتبة ابن تيمية )


    ((الشك .. والجزم

    قد يجيء في الحديث ، شك الراوي وتردده في بعض الإسناد ، فيقول ـ مثلاً ـ : " حدثني فلان أو فلان " أو : " عن الزهري عن فلان أو فلان " ، أو " عن الزهري أحسبه عن فلان " ، أو : " عن أبي هريرة أحسبه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - " ، ونحو ذلك .
    والشك في تعيين راوي الحديث : هل هو فلان أو فلان ، علة في الحديث ، توجب التوقف عن الاحتجاج به ، إذا كان الرجلان المتردَّدُ أيهما صاحب الحديث ، أحدهما ثقة والآخر ضعيف ؛ لاحتمال أن يكون الضعيف هو صاحب الحديث ، وليس الثقة .وكذا ؛ إذا قال : " عن فلان أو فلان " ، وهو لم يسمع من أحدهما ؛ لاحتمال أن يكون من لم يسمع منه هو صاحب الحديث ، فيكون منقطعاً .وكذا ؛ إذا كان الحديث عن أحدهما يقتضي الاتصال ، وعن الآخر لا يقتضيه ؛ كأن يقول : " حدثني فلان أو فلان ، عن فلان " ، ولا يكون : أحد شيخيه قد سمع من الشيخ الأعلى ، فيكون منقطعاً أيضاً ، ليس بينه وبين شيخه ، ولكن بين الشيخ وشيخه .وكذا ؛ إذا أبهم أحدهما ؛ كأن يقول : " حدثني فلان أو غيره " ؛ إذ لا يُعلم من هذا المبهم ، وقد يكون هو صاحب الحديث ، وحينئذ قد يكون ضعيفاً لا تقوم بروايته حجة .
    وقد يكون ثقة ، إلا أنه لم يسمع ممن فوقه في الإسناد ، فترجع للحديث علة الانقطاع .وقد يقع التردد أيضاً في بعض المتن ؛ كأن يتردد الراوي في كلمة معينة ، أو جملة معينة ، هل هي من الحديث أم لا ، أو يتردد بين كلمتين أو جملتين أيتهما التي في الحديث ؛ وهكذا . وإنما تُدفع علة الشك في الرواية بالجزم بأحد الاحتمالين في رواية أخرى ، كأن يروي هذا الراوي نفسه أو غيره ـ الحديث نفسه جازماً بأنه " عن فلان " بعينه ، وليس عن الآخر ، أو جازماً برفعه ، إن كان قد وقع التردد في رفعه ووقفه .وذلك ؛ شريطة أن تكون الرواية الجازمة محفوظة ، وليست مما أخطأ فيه بعض الرواة الثقات أو الضعفاء ، وأن صواب الرواية أنها بالشك وليست بالجزم .فقد يقع الجزم من قِبَل بعض الرواة خطأً منهم ، ويكون الصواب التردد والشك ، فحينئذ لا اعتبار بالرواية الجازمة ، ولا يُدفع الشك بها ؛ لأنها خطأ ، والخطأ لا يعتبر به . ))


    بعد أن بان لنا ضعف الحديث دعونا ننتقل إلى نقطة أخرى ألا و هي ندم والد خديجة رضي الله عنها ففي نص نفس الحديث الذي يزعم صاحب الشبهة أن والد خديجة رضي الله عنها ندم على تزويجها من رسول الله صلى الله عليه و سلم نجد أن في أخر الأمر قبل و رضي بهذا الزواج (( فَلَمْ تَزَلْ بِهِ حَتَّى رَضِيَ ))


    يتبع إن شاء الله بعض التعقيبات
    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

  2. #2
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    أشار بعض أهل العلم أن والد خديجة رضي الله عنها توفي قبل هذه الحادثة فأنا بعد تخريجي للحديث و النظر في اسناده و اعلاله بشك الراوي في وصل الحديث اطلعت على تحقيق الشيخ شعيب الأرناؤوط للمسند فتبين لي أنه ضعّف اسناد رواية المسند لنفس العلة التي ذكرتها ألا و هي الشك ثم بيّن بعد ذلك وجود علة أخرى و هي تدليس حماد بن سلمة معتمداً على الرواية التي أخرجها الإمام البيهقي في دلائل النبوة 2 / 73 من طريق مسلم بن إبراهيم قال حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن عمار بن أبي عمار عن ابن عباس أن أبا خديجة زوّج النبي صلى الله عليه و سلم و هو -أظنه قال - سكران . فعاد الحديث إلى علي بن زيد بن جدعان و هو ضعيف . ( 1 )

    كذلك بين الشيخ شعيب الأرناؤوط وجود رواية في طبقات ابن سعد من طريق محمد بن عمر الواقدي توضح أن عم خديجة عمرو بن أسد هو الذي زوّجها للنبي صلى الله عليه و سلم و أن أباها مات قبل الفجار ثم أورد ابن سعد نحو رواية مسند أحمد عن الواقدي أيضاً حيث قال بعدها الواقدي فهذا كله عندنا غلط ووهل و الثبت عندنا المحفوظ عن أهل العلم أن أباها خويلد بن أسد مات قبل الفجار و أن عمّها عمرو بن أسد زوّجها رسول الله صلى الله عليه و سلم . ( 2 )

    قلت صحيح أن الواقدي متروك الحديث إلا أنه إمام في السير و التاريخ و الله أعلم .


    كذلك اطلعت على تعليق الشيخ أحمد شاكر - رحمه الله تعالى - على الحديث الذي أخرجه الإمام أحمد في مسنده حيث قال (( اسناده فيه نظر و الأقرب أنه ضعيف لشك حمّاد بن سلمة في وصله إذ قال "عن ابن عباس فيما يحسب حماد " فلم يجزم )) ( 3 )

    ____________________________

    ( 1 ) مسند الإمام أحمد ( 2 / 47 ) تحقيق الشيخ شعيب الأرناؤوط

    ( 2 ) المصدر نفسه

    ( 3 ) مسند الإمام أحمد بن حنبل ( 3 / 262 ) ( 2851 ) تحقيق الشيخ أحمد محمد شاكر ( دار الحديث )
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو جاسم ; 25-01-2013 الساعة 11:05 AM
    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

  3. #3
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    لي عودة إن شاء الله لإضافة بعض التعقيبات المهمة حول هذه الشبهة المتهافتة
    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

  4. #4
    الصورة الرمزية سيـف الحتف
    سيـف الحتف غير متواجد حالياً سيف من سيوف الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2013
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً يا أستاذنا

    ولي سؤال : هل عُرف الشك من لفظة (فيما يحسب) فقط ؟ بمعنى أن كل سند علته الشك توجد فيه هذه اللفظة ؟ أم عُلم من حال الراوي مُسبقاً ؟

    جزاكم الله كل خير يا أستاذي وأنت واحشني
    مُناظّرة حَوْلَ الثَّالوْثَْ إنْتَهَتْ بِهْرُوبْ النَصْرَانْيْ
    ..
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18041.html
    .
    القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
    (دليل طالب العلم لبعض مباحث علوم القرآن لرد الشبهات)

    ..
    http://www.al-maktabeh.com/ar/play.php?catsmktba=1970
    ..
    .

  5. #5
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيـف الحتف مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً يا أستاذنا

    ولي سؤال : هل عُرف الشك من لفظة (فيما يحسب) فقط ؟ بمعنى أن كل سند علته الشك توجد فيه هذه اللفظة ؟ أم عُلم من حال الراوي مُسبقاً ؟

    جزاكم الله كل خير يا أستاذي وأنت واحشني
    الله يكرمك أخي الحبيب و لا شك أنك تعلم مدى اشتياقي لك

    بالنسبة للسؤال فعبارة فيما يحسب هي التي دلت على شك الراوي فهذه العبارة و العبارات القريبة من معناها و التي استخدمها العلماء للدلالة على شك الراوي تفيد عدم الجزم ، و التردد و عدم الجزم إن تعلق بشرط من شروط صحة الحديث كاتصال السند يوجب التوقف في الحديث حتى تزول علة الشك بناءً على الترجيح بالقرائن ، و هذا الشك قد يقع من أي راوٍ و ليس من خلال معرفة مسبقة به .

    الراوي عندما يروي الرواية و يتردد في وصل الحديث أو ارساله مثلاً ففي هذا إشارة إلى شكه و هذه المسألة تتعلق بشرط من شروط صحة الرواية و هو اتصال السند و لكن هنا يجب التنبيه أن الشك لو حصل في لفظة في المتن مع جمع الحديث لشروط الصحة فلا يعني رد الحديث بل الترجيح بالقرائن فيما يخص هذه اللفظة تحديداً .

    لو تمعنت كلام الشيخ طارق بن عوض الله حفظه الله تعالى لتوضحت لديك المسألة أكثر
    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

  6. #6
    الصورة الرمزية سيـف الحتف
    سيـف الحتف غير متواجد حالياً سيف من سيوف الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2013
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي



    جزاك الله كل خير يا استاذنا
    مُناظّرة حَوْلَ الثَّالوْثَْ إنْتَهَتْ بِهْرُوبْ النَصْرَانْيْ
    ..
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18041.html
    .
    القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
    (دليل طالب العلم لبعض مباحث علوم القرآن لرد الشبهات)

    ..
    http://www.al-maktabeh.com/ar/play.php?catsmktba=1970
    ..
    .

  7. #7
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    عندما قمت بتخريج الحديث اطلعت على رواية في البحر الزخار و كنت أنوي إضافتها هنا إلا أنني نسيت مع مرور الوقت

    حدثنا عبد الله بن شبيب قال : نا عبد الرحمن بن عبد الملك قال : حدثني عمر بن أبي بكر العدوي قال : حدثني عبد الله بن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر ، عن أبيه ، عن مقسم أبي القاسم ، مولى عبد الله بن الحارث ، أن عبد الله بن الحارث ، حدثه : أن عمار بن ياسر كان إذا سمع ما يتحدث به الناس عن تزويج رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة ، يقول عمار :
    أنا من أعلم الناس بتزويج رسول الله صلى الله عليه وسلم إياها ، كنت من إخوانه فكنت له خدنا ، وإلفا في الجاهلية ، وإني خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم حتى مررنا على أخت خديجة ، وهي جالسة على أدم لها ، فنادتني فانصرفت إليها ، ووقف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : أما لصاحبك في تزويج خديجة حاجة ، فأخبرته ، فقال : " بلى ، لعمري " ، فرجعت إليها ، فأخبرتها بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قالت : اغد إلينا إذا أصبحت غدا ، فغدونا عليهم ، فوجدناهم قد ذبحوا بقرة ، وألبسوا أبا خديجة حلة ، وضربوا عليه قبة ، فكلمت أخاها ، فكلم أباه ، فأخبر برسول الله صلى الله عليه وسلم ومكانه ، وسأله أن يزوجه ، فزوجه ، فصنعوا من البقرة طعاما فأكلنا منه ، ونام أبوها ثم استيقظ ، فقال : ما هذه الحلة ، وهذه القبة ، وهذا الطعام ؟ قالت له ابنته التي كلمت عمارا : هذه الحلة كساكها محمد بن عبد الله ختنك ، وبقرة أهداها إليك فذبحناها حين زوجته خديجة ، فأنكر أن يكون زوجه ، وخرج حتى جاء الحجر ، وخرجت بنو هاشم حتى جاءوا ، فقال : أين صاحبكم الذي تزعمون أني زوجته خديجة ؟ فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونظر إليه قال : إن كنت زوجته وإلا فقد زوجته .

    وهذا الحديث لا نحفظه عن
    عمار بن ياسر
    إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد . ( 1 )


    و قال محقق البحر الزخار دكتور محفوظ الرحمن زين الله

    (
    أورده الهيثمي في كشف الأستار في مناقب خديجة 3/236 -237 2656 و قال في المجمع رواه الطبراني و البزار و فيه عمر بن أبي بكر الموصلي و هو متروك . مجمع الزوائد 9 /221
    ) ( 2 )


    .................................................

    (1 ) البحر الزخار المعروف بمسند البزّار - مسند عمار بن ياسر رضي الله عنه - و مما روى عبد الله بن الحارث عن عمار الجزء 4 صفحة 249 و 250 حديث رقم 1418

    ( 2 ) المصدر نفسه صفحة 250

    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

  8. #8
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    عندما قمت بتخريج الحديث اطلعت على رواية في البحر الزخار و كنت أنوي إضافتها هنا إلا أنني نسيت مع مرور الوقت

    حدثنا عبد الله بن شبيب قال : نا عبد الرحمن بن عبد الملك قال : حدثني عمر بن أبي بكر العدوي قال : حدثني عبد الله بن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر ، عن أبيه ، عن مقسم أبي القاسم ، مولى عبد الله بن الحارث ، أن عبد الله بن الحارث ، حدثه : أن عمار بن ياسر كان إذا سمع ما يتحدث به الناس عن تزويج رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة ، يقول عمار :
    أنا من أعلم الناس بتزويج رسول الله صلى الله عليه وسلم إياها ، كنت من إخوانه فكنت له خدنا ، وإلفا في الجاهلية ، وإني خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم حتى مررنا على أخت خديجة ، وهي جالسة على أدم لها ، فنادتني فانصرفت إليها ، ووقف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : أما لصاحبك في تزويج خديجة حاجة ، فأخبرته ، فقال : " بلى ، لعمري " ، فرجعت إليها ، فأخبرتها بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قالت : اغد إلينا إذا أصبحت غدا ، فغدونا عليهم ، فوجدناهم قد ذبحوا بقرة ، وألبسوا أبا خديجة حلة ، وضربوا عليه قبة ، فكلمت أخاها ، فكلم أباه ، فأخبر برسول الله صلى الله عليه وسلم ومكانه ، وسأله أن يزوجه ، فزوجه ، فصنعوا من البقرة طعاما فأكلنا منه ، ونام أبوها ثم استيقظ ، فقال : ما هذه الحلة ، وهذه القبة ، وهذا الطعام ؟ قالت له ابنته التي كلمت عمارا : هذه الحلة كساكها محمد بن عبد الله ختنك ، وبقرة أهداها إليك فذبحناها حين زوجته خديجة ، فأنكر أن يكون زوجه ، وخرج حتى جاء الحجر ، وخرجت بنو هاشم حتى جاءوا ، فقال : أين صاحبكم الذي تزعمون أني زوجته خديجة ؟ فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونظر إليه قال : إن كنت زوجته وإلا فقد زوجته .

    وهذا الحديث لا نحفظه عن
    عمار بن ياسر
    إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد . ( 1 )


    و قال محقق البحر الزخار دكتور محفوظ الرحمن زين الله

    (
    أورده الهيثمي في كشف الأستار في مناقب خديجة 3/236 -237 2656 و قال في المجمع رواه الطبراني و البزار و فيه عمر بن أبي بكر الموصلي و هو متروك . مجمع الزوائد 9 /221
    ) ( 2 )


    .................................................

    (1 ) البحر الزخار المعروف بمسند البزّار - مسند عمار بن ياسر رضي الله عنه - و مما روى عبد الله بن الحارث عن عمار الجزء 4 صفحة 249 و 250 حديث رقم 1418

    ( 2 ) المصدر نفسه صفحة 250

    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

  9. #9
    الصورة الرمزية أبو جاسم
    أبو جاسم غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-10-2016
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    كذلك أخرج الرواية نفسها البيهقي في دلائل النبوّة من طريق عمر بن أبي بكر الموصلي أيضاً بألفاظ مقاربة ثم قال بعد ذلك ((
    و المجتمع أن عمها عمرو بن أسد الذي زوجها
    )) ( 1 )

    و قال الدكتور عبد المعطي قلعجي الذي وثّق أصول الدلائل و خرّج حديثه و علّق عليه

    ((
    رواه الهيثمي في مجمع الزوائد 9/ 220-221 و قال فيه عمر بن أبي بكر الموصلي و هو متروك . قلت : له ترجمة في الميزان 3/184 ضعّفه أبو زرعة و قال أبو حاتم متروك ذاهب الحديث
    )) ( 2 )


    .................................................. ...

    ( 1) دلائل النبوّة و معرفة أحوال صاحب الشريعة الحافظ أبي بكر أحمد بن الحسين البيهقي الجزء الثاني صفحة 71 و 72 - بيروت - دار الكتب العلمية

    ( 2 ) المصدر نفسه صفحة 72
    قال الإمام ابن القيّم في مفتاح دار السعادة

    (( الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً ))

شبهة ندم والد السيدة خديجة على تزويجها من النبي صلى لله عليه و سلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 19-12-2012, 02:20 PM
  2. الرجاء الرد على شبهة زواج النبي من السيدة عائشة
    بواسطة نصير الدين في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-11-2012, 10:42 AM
  3. رد شبهة : زواج الرسول من السيدة خديجة
    بواسطة أبو عبد الله البخاري في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-01-2009, 11:00 AM
  4. زواج النبي صلى الله عليه و سلم و خديجة بنت خويلد رضي الله عنها على اي دين ؟
    بواسطة .maryam. في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-04-2008, 01:32 AM
  5. شبهة خشية الرسول من الزواج أثناء حياة السيدة خديجة
    بواسطة abcdef في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-02-2006, 05:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهة ندم والد السيدة خديجة على تزويجها من النبي صلى لله عليه و سلم

شبهة ندم والد السيدة خديجة على تزويجها من النبي صلى لله عليه و سلم