القول العفيف في النسب الشريف

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

القول العفيف في النسب الشريف

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى ... 4 5
النتائج 41 إلى 48 من 48

الموضوع: القول العفيف في النسب الشريف

  1. #41
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    الذبيح في كتب التراث
    والأدلة على أن الذبيح هو إسماعيل كثيرة، ذكر ابن القيم فى كتابه " زاد المعاد " أكثرها، وهو كافبه فى الدلالة على صحة ما ذهب إليه الجمهور من العلماء المحققين:
    1- لما الله عز وجل قد بشر سارة بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب، فكيف يأمر الله إبراهيم بذبح إسحاق وقد أخبره أنه سيكبر ويتزوج ويولد له ولد اسمه يعقوب.
    2- لما ذكر الله قصة إيفاء النذر فى سورة الصافات أتبع ذلك بقوله : {وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيّاً مِّنَ الصَّالِحِينَ }الصافات112 فدل هذا بوضوح على أن الذي تحدث عنه من قبل هو إسماعيل .
    3- وقد لقب الله الذبيح بالحلم حتى صار علما عليه، وكأنه اسم من أسمائه، ولقب إسحاق بالعلم ـ كما قد علمت فيما سبق ـ فكيف يكون الذبيح إسحاق ؟! .
    4- ـ وصف الله إسماعيل بالصبر وصدق الوعد، ولم يصف إسحاق فى كتابه بذلك فقال فى سورة: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيّاً } ( مريم: 54 )، وقال فى سورة الأنبياء: {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ }الأنبياء85 وهذا يؤكد أنه كان هو الذبيح لأنه صدق أباه فيما وعده به فصبر واستسلم لله تعالى وأسلم نفسه له ليذبحه.
    وقال عبد الله بن عمر، وعامر بن واثلة، وسعيد بن المسيب، والشعبي، ومجاهد: إن الذبيح إسماعيل.وكان الشعبي يقول: رأيت قرن الكبش الذي كان فدا إسماعيل معلقاً من الكعبة، ثم أحرق البيت وما فيه الحجاج بن يوسف الثقفي في أيام خلافة عبد الله بن الزبير. وروى عمر بن عبيد عن الحسن البصري أنه قال: لا يشك في أن الذبيح هو إسماعيل. وإليه ذهب عطاء بن أبي رباح. وروى عبد الله بن عباس أن الذبيح إسماعيل، وقال: إن اليهود حرفوا ذلك حسداً، ونقلوا الذبيح إلى إسحاق. واتفق أكثر لعلماء على أن إسماعيل بن إبراهيم هو جد النبي صلى الله عليه وآله، وهو الذي أعان إبراهيم عليه السلام على بناء الكعبة، قال الله تعالى " وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{127} رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{128}سورة البقرة .
    وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال الذبيح إسماعيل
    في القرآن الكريم نجد إشارة إلى ذلك في قوله تعالى {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلّاً جَعَلْنَا صَالِحِينَ }الأنبياء72، فالسر يكمن في قوله تعالى: نافلة
    أي زيادة على ما سأل و عطاء عن مجاهد الحسن والضحّاك فضلاً قال ابن عباس وأُبي بن كعب وابن زيد وقتادة سأل واحداً فقال ربّ هب لي من الصالحين فأعطاه الله إسحاق ولداً وزاده يعقوب ولد الولد فهو النافلة قال مجاهد وعطاء معنى النافلة العطية وهما جميعاً من عطاء الله سبحانه أعطاهما
    كان في الشام يهوديا فأسلم وحسن إسلامه .وكان يرى أنه من علمائهم، في عصر عمر بن عبد العزيز فسأله أي ابن لإبراهيم أمر الله بذبحه فقال إسماعيل والله يا أمير المؤمنين وإن اليهود لتعلم بذلك. ولكنهم يحسدونكم معشر العرب على أن يكون أباكم الذي كان من أمر الله فيه. والفضل الذي ذكره الله منه لصبره لما أمر به فهم يجحدون ذلك .ويزعمون أنه إسحاق لأنه أبوهم
    إنه من المعلوم عن طريق اليقين أن نبي الله إسماعيل أفضل من نبي الله إسحاق لامتيازه عليه بأمرين جليلين :أحدهما بذله نفسه فداء لطاعة أبيه وفي سبيل رضي ربه لولا أن الله فداه بذبح من عنده ولأجله يسمى الذبيح، والأمر الثاني مشاركته مع أبيه في بناء بيت ربه،
    فهاتان الميزتان لا يجاريه فيهما أخوه إسحاق، غير أن نبي الله إسحاق هو أفضل من بني إسماعيل قبل بعث سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم – لأن في بني إسحاق النبوة والكتاب
    الدلائل على أن ابراهيم زار الحجاز:
    1- بناء الكعبة وهو بناء مقدس واثبات قدسيته هو حادثة أبرهة الأشرم.
    2- أن الأصنام والآلهة لم يأت بها ولم توجد إلا على يدي عمرو بن لحي .
    3- أن بعد تغيير دين ابراهيم بقيت أمور كانت العرب تقدسها وتحارب لأجلها وهي:
    أ- الحج.
    ب- الأشهر الحرم.
    4- ماء زمزم.
    5- بقاء بعض العرب على دين إبراهيم منهم قس بن ساعده الأيادي.... و زيد بن عمرو بن نفيل ...
    " فصعد ابرام من مصر هو وامرأته وكل ما كان له ولوط معه إلى الجنوب. وكان ابرام غنيا جدا في المواشي والفضة والذهب. وسار في رحلاته من الجنوب إلى بيت ايل.إلى المكان الذي كانت خيمته فيه في البداءة "(تكوين 13:1-3)
    والإصرار الواضح في رحيل النبي نحو الجنوب، يحيلنا معه باستمرار إلى جزيرة العرب جنوبا، فالكتاب المقدس تكرر دائما التعبير:
    "ثم ارتحل ابرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب" التكوين 12:19"
    فصعد ابرام من مصر هو وامرأته وكل ما كان له ولوط معه إلى الجنوب "التكوين 13:1"
    وسار في رحلاته من الجنوب إلى بيت ايل.إلى المكان الذي كانت خيمته فيه في البداءة بين بيت ايل وعاي " التكوين 13:3
    وانتقل إبراهيم من هناك إلى أرض الجنوب وسكن بين قادش وشور وتغرب في جرار."التكوين 1:20"
    وكان إسحق قد أتى من ورود بئر لحي رئي.إذ كان ساكنا في أرض الجنوب. "التكوين 62:24"
    وقد حاول الباحثون تفسير اللفظة(هــ - نجب) في الأصل العبري، بأنها تعني (النقيب) أي صحراء النقب جنوب فلسطين .(والهاء أداة التعريف العبرية ) وتأسيسا علي أن كنعان الكتاب المقدس هي فلسطين، لكن (هــ - نجب) تعني أيضا مع استخدام ظاهرة القلب (الجنوب). وهو ما أخذت به الترجمة العربية كما في النصوص السابق إيرادها، فترجمت(هــ - نجب) بمعنى الجنوب والجنوب بالنسبة للنبي إبراهيم – وهو خارج من مصر، وبعد أن مر بمملكة (جرار) جوار غزة حسب خرائط الكتاب المقدس – ليس شيئا آخر سوى جزيرة العرب.
    وإذا كان الكتاب المقدس قد أوضح أن إبرام لما خرج من مصر اتجه إلى الجنوب، فإنها تستمر بسرعة خاطفة، لتقول:" وسار في رحلاته من الجنوب إلى بيت إيل، إلى المكان الذي كانت خيمته فيه في البداءة". مما يشير إلى فجوة كبرى وسط الرواية فهي بسرعة تقول إنه عاد من الجنوب، ولا تعلمنا لماذا خرج من مصر واتجه جنوبا من الأصل.ولأي هدف كان نزوله جنوبا، ولا الأحداث التي جرت له هناك، ولا المدة التي قضاها في هذا الجنوب كما هي عادة الكتاب المقدس الذي عاهدنا تفصيل إلى حد الإملال، كما لو كان هذا الجزء من الرواية قد اقتطع اقتطاعا، فيعود النبي فجأة من الجنوب إلى الشمال حيث بيت إيل، المكان الذي كانت خيمته فيه في البناء. بهذا نتعرف على موطن وسكنى كل قيدار ووالده إسماعيل ووالده إبراهيم عليهم السلام وتعرفنا على نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم وطهارته ورفعه شأنه وتسلسل النسب إلى عدنان ووصل رسول الله النسب إلى اسماعيل عليه السلام وبهذا نرد على كل من يفتري على الله ورسوله وصدق الله العظيم
    وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7)يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَىٰ عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ َسْمَعْهَا ۖ فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8) وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (9) مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ ۖ وَلَا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئًا وَلَا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (10) هَٰذَا هُدًى ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ (11)سورة الجاثية
    وقبل أن ننهي كتابنا مقارنة بسيطة ليست من المسلمين بل من اليهود والنصارى عن المسيح عليه السلام فهل يعرف يوم مولده وأين ولد وهل اليهود اعتبروه جاء بمعجزة.....؟؟؟؟ أم ماذا.....؟؟؟؟ وهل الكتاب المقدس اشترك مع اليهود في ذلك.......؟؟؟؟
    ما هو يوم مولد يسوع...؟؟
    توقيت الولادة
    انجيل متى 2 :1 "وَلَمَّا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ لَحْمِ الْيَهُودِيَّةِ فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ الْمَلِكِ إِذَا مَجُوسٌ مِنَ الْمَشْرِقِ قَدْ جَاءُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ."
    انجيل لوقا 2 :2-6 "وَهَذَا الاِكْتِتَابُ الأَوَّلُ جَرَى إِذْ كَانَ كِيرِينِيُوسُ وَالِيَ سُورِيَّةَ. فَذَهَبَ الْجَمِيعُ لِيُكْتَتَبُوا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَدِينَتِهِ. فَصَعِدَ يُوسُفُ أَيْضاً مِنَ الْجَلِيلِ مِنْ مَدِينَةِ النَّاصِرَةِ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ إِلَى مَدِينَةِ دَاوُدَ الَّتِي تُدْعَى بَيْتَ لَحْمٍ لِكَوْنِهِ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ وَعَشِيرَتِهِ لِيُكْتَتَبَ مَعَ مَرْيَمَ امْرَأَتِهِ الْمَخْطُوبَةِ وَهِيَ حُبْلَى. وَبَيْنَمَا هُمَا هُنَاكَ تَمَّتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ. فَوَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ وَقَمَّطَتْهُ وَأَضْجَعَتْهُ فِي الْمِذْوَدِ إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَوْضِعٌ فِي الْمَنْزِلِ." أحدهما ذكر بأنه ولد على أيام هيرودس (أي كانت ولادته حوالي السنة السادسة قبل الميلاد) والآخر ذكر بأنه ولد في الإحصاء الروماني الأول لبني إسرائيل أيام حكم كيرينيوس (أي أن ولادته كانت حوالي السنة السابعة الميلادية) وهنالك فرق ثلاث عشرة سنة.
    1- يوم 25 ديسمبر كما يحتفل المسيحيين الغربيين
    2- يوم 7 يناير كما يحتفل المسيحيين الشرقيين
    3- أخر يوم في شهر ديسمبر كما يحتفل العالم
    يختلف النصارى فيما بينهم على موعد ميلاد عيسى عليه السلام، ولو أتى كتاب الأناجيل وحى من الله لكان قد حلَّ هذه المشكلة ومشاكل كثيرة أخرى! فيتفق الكاثوليك والبروتستانت على ميلاده فى الرابع والعشرين من شهر ديسمبر، ويقول الأرثوذكس إن مولده كان فى السابع من يناير
    أيهما صحيح ؟؟؟؟للأسف الشديد ولا تاريخ صحيح تقول الموسوعة العالمية للأديان التي جمعت في استراليا تقول:
    في القرن الرابع ظهر عيدان في يومين ثابتين. ففي الشرق احتفل بعيد الظهور في 6 كانون الثاني يناير بظهور الله على الأرض، أي بميلاد يسوع واعتماده.وكان يوم 6 كانون الثاني (يناير)، يوم (راع) عيد الشمس في مصر.
    وفي الغرب في حوالي السنة 330 م أخذوا يحتفلون يوم 25 كانون الأول (ديسمبر) بميلاد يسوع. وكان ذلك اليوم يوم الاحتفال الوثني بالشمس غير المهزومة، حين كان النهار يأخذ في الطول وفي نهاية القرن الرابع كان العيدان يقامان في الغرب وفي الشرق فاقتصر عيد الميلاد في الغرب على الاحتفال بالميلاد في بيت لحم، وشمل عيد الظهور سائر طهورات يسوع: زيارة المجوس والاعتماد وإجراء المعجزة الأولي في قنا
    والاحتفال بعيد الميلاد يوم 25 ديسمبر، تعود في أصلها إلى عبده ميثراس الذين كانوا يقدسون أيام الأحد، أما يوم 25 ديسمبر فكان عيد ميلاد ميثراس عندهم، وكذا الأمر عند الزرادشتيين الذين كانوا يعظمون يوم 25 ديسمبر باعتباره يوم ميلاد إله الشمس أو النور أو النار.
    وقد أصدر الإمبراطور الروماني أور يليان Aurelian في العام 274م أصدر أمرا حدد فيه يوم 25 ديسمبر عيدا لميلاد إله الشمس التي لا تقهر Invictus، وهو كما ذكرنا أعلاه نفس إله الشمس اليوناني هليوس Helios، المكافىء لإله النور ميثراس Mithras، ثم بعد انعقاد مجمع نيقية تقرر اعتماد يوم 25 ديسمبر عيدا لميلاد المسيح، مع أنه لا يوجد في العهد الجديد ما يبرر تحديد هذا التاريخ، بل على النقيض من ذلك (انظر لوقا 2/8) وهنالك عدة تواريخ محتملة.
    والجدير بالذكر أيضا أنه قبل مؤتمر نيقية وحتى القرن السادس، كانت بعض الكنائس الشرقية تحتفل بما تسميه عيد الظهور أو عيد الغطاس Epiphany يوم 6 يناير من كل عام، باعتباره اليوم الذي ولد فيه المسيح وتعمد وظهر لمجوس الفرس الذين جاؤوا إليه من بلادهم مهتدين بنجم دلهم على مكان ولادته .وهذا التاريخ بالضبط كان يجله أتباع ديانة الآلهة بيرسيفون Persephoneعند الإغريق وهي ابنة الإله زوس Zuesوملكة عالم الموت التي أنجبت الإله ديونيسس يوم 6 يناير. إن اختيار يوم 25 ديسمبر باعتباره يوم مولد المسيح واحتفالات أعياد (الكريسماس) قد حفظ العيد الشمسي القديم "مولد رع" "الذي كان يطلق عليه في اللغة المصرية مسورع mesore قبل القرن الرابع، كانت هناك عدة تقاليد فيما يتعلق بتاريخ الاحتفال بالعيد، ولم يكن العيد بحد ذاته مصنفا في عداد أهم الأعياد كما أنه أهمل في بداية الأمر في العديد من الأوساط المسيحية، كشيء عديم الأهمية بالمقارنة مع ذكرى آلام الرب، كما أشير آنذاك إلى أن الوثنيين بالذات هم من يحتفل بأعياد ميلاد آلهتهم، ويعيرون أهمية قصوى ليوم ميلاد كل إنسان، لكي يحددوا على أساسه برجه ويقرأوا طالعه وإذا كان يوم الخامس والعشرين من كانون الأول قد اعتمد بصورة عامة، فقد يعود السبب الرئيسي في ذلك إلى أنه ذا دلالة رمزية الباعث للحياة.وهكذا شارك الإمبراطور في الخامس والعشرين من كانون الأول عام 390م
    علماء فلك يشككون في "يوم ميلاد" المسيح

    قال علماء فلك إنهم تأكدوا بعد حسابات علمية دقيقة بأن عيد الميلاد يجب أن يكون في شهر حزيران/يونيو .وليس في كانون الأول/ديسمبر من كل عام، خصوصًا أن الرسوم البيانية لظهور "نجمة عيد الميلاد" التي تحدثت عنها الأناجيل كإشارة دل ظهورها ثلاثة من حكماء المجوس إلى مولد المسيح، عليه السلام، لم تكن سوى نجم لامع ظهر في سماء بيت لحم يوم الـ17 من حزيران/يونيو من العام الذي ولد فيه المسيح، وليس يوم الـ25 من ديسمبر، وأن ذلك النجم اللامع لم يكن سوى التقاء واضح لكوكبي الزهرة والمشتري، اللذين كانا قريبين جدا من بعضهما في الشهر الذي ولد فيه المسيح قبل 20 قرنًا.
    ويقول عالم الفلك الأسترالي، ديف رينيكي، إنه استعان ببرامج كومبيوترات معقدة لتحديد مواقع النجوم في الكون، وقام أيضا مع زملائه العلماء برسم خريطة لتلك النجوم كما ظهرت فوق فلسطين القديمة منذ أكثر من ألفي عام، بحثًا عن "النجم" الذي ظهر ليلة ولادة المسيح داخل إسطبل في بيت لحم، طبقًا لما ورد في إنجيل "متى"، وهو واحد من 4 أناجيل تعتمدها الكنيسة، بحسب تقرير نشرته مجلة "كريستيان توداي" المتخصصة في شؤون الإنجيليين.
    وورد في إنجيل "متى" أن ملائكة بشروا رعاة كانوا نائمين في العراء يحرسون قطعانهم بولادة المسيح.
    ودلت الأبحاث أن ذلك النجم ظهر يوم الـ17 من حزيران/يونيو في العام الثاني قبل الميلاد، وقال رينيكي "يومها ظهر كضوء واحد.. نحن لا نقول إن ذلك النجم هو بالضرورة نجمة عيد الميلاد، لكن هذا هو التفسير الأقوى لظهور نجم لامع في سماء ذلك الوقت، ولا يوجد أي تفسير آخر للظاهرة، وربما يكون الحكماء الثلاثة قد فسروا ذلك على أنها الإشارة، وقد يكونون أخطأوا بكل سهولة في هذا الأمر".
    وذكر رينيكي أن فريقه يملك نظامًا إلكترونيًّا مبرمجًا يمكنه رسم سماء الليل تماما كما كانت في أية مرحلة قبل ملايين السنين، "وهو البرنامج الذي استخدمناه وعدنا عبره إلى الزمن المفترض أن المسيح ولد فيه".مع ذلك شرح رينيكي أنه وفريقه من الباحثين لم يحاولوا من خلال التجربة الحط من قدر الدين "بل على العكس هي محاولة للرفع من قدره وتدعيمه"، وأشار إلى أن الناس يخلطون العلم بالدين في هذا النوع من المنتديات المفترض أن تكون علمية بحتة، لذلك قد يشعرون بالإحباط إذا ما دلت الأبحاث على ما يخالف اعتقاداتهم؛ لأن القول بأن نجمًا لامعًا ظهر في السماء هو شأن علمي فلكي، وليس شأنًا دينيًّا "لكن الناس بطبيعتهم يرغبون أن تعبر الظواهر الطبيعية عن إيمانهم، وليس في هذا الميل الفطري أي ضرر"، على حد تعبيره.

    نسل من الزناة كيف يكونوا أنبياء؟؟؟
    تثنية 23:2 لا يدخل ابن زنى في جماعة الرب.حتى الجيل العاشر لا يدخل منه أحد في جماعة الرب.
    أما أجداد المسيح الذكور الذين ذكر متى منهم اثنان وثلاثون أباً ( إلى داود ) وذكر لوقا اثنان وأربعون أباً، فهؤلاء أيضاً لا يتشرف المسيح بأن يكونوا من آبائه لو كان ما تذكره التوارة صحيحاً، وحاشا أن يكون ذلك صحيحاً فإن أربعة من هؤلاء الآباء تذكر العهد القديم أنهم فعلوا الزنا، وبعضهم كان الزنا المنسوب إليه زنا محارم، وهؤلاء الأربعة هم يهوذا، وداود، وسليمان، ورحبعام.وأما يهوياقيم أحد أجداد المسيح كما في سفر الأيام الأول " بنو يوشيا: البكر يوحانان، الثاني يهوياقيم، الثالث صدقيا، الرابع شلّوم. وابنا يهوياقيم: يكنيا ابنه، وصدقيا ابنه" (الأيام (1) 3/14-15)، فيهوياقيم اسم أسقطه متى من نسبه للمسيح، بين يوشيا وحفيده يكنيا.ولا يخفى على المحققين سبب إسقاطه لاسمه، فحسب سفر الأيام فقد ملك يهوذا، فأفسد فقال الله فيه: " لا يكون له جالس على كرسي داود، وتكون جثته مطروحة للحر نهاراً وللبرد ليلاً، وأعاقبه ونسله وعبيده على إثمهم " ( إرميا 36/30 - 31 ) ثم بعد ذلك يزعم النصارى أن المسيح سيرث كرسي داود يقول لوقا في أعمال الرسل: " من ثمرة صلبه يقيم المسيح حسب الجسد ليجلس على كرسيه " ( أعمال 2/30 ) ويقول: " الرب الإله يعطيه كرسي داود أبيه " ( لوقا 1/32 ).... فكيف يتفق هذا مع نص إرميا ؟ولم يصر النصارى على ذكر هؤلاء الآباء والأمهات للمسيح ؟
    يقول مفسر الإنجيل وعلماء اللاهوت " هنا تكمن الروعة برمتها، فإن الله أحب الخطاة إلى درجة أنه لن يستنكف أن يجعل أسلاف ابنه مثل هؤلاء ".جدات المسيح المذكرات في نسب متىثم نلحظ أن متى ذكر في نسب المسيح أربع جدات للمسيح هن ثامار، وزوجة داود التي كانت لأوريا الحثي، راحاب، وراعوث. فما السر في ذكر هؤلاء الجدات دون سائرهن ؟ هل كن نساء فوق العادة حتى خلدهن الإنجيل؟إن لكل واحدة من الأربع سوءة تذكرها العهد القديم، فأما ثامار فهي التي ولدت فارص زنا من والد أزواجها الذين تعاقبوا عليها واحداً بعد واحد تنفيذاً لما جاء في الناموس عن زواج الرجل من أرملة أخيه، وهكذا ولدت ثامار فارص من والد أزواجها يهوذا ( انظر قصتها مع يهوذا في التكوين 38/2 - 30 ).


    1- زنا يهوذا من ثامار زوجة ابنه المتوفى وإنجاب زارح وفارص منها
    سفر التكوين
    2 ونظر يهوذا هناك ابنة رجل كنعاني اسمه شوع.فاخذها ودخل عليها.
    3 فحبلت وولدت ابنا ودعا اسمه عيرا.
    4 ثم حبلت أيضا وولدت ابنا ودعت اسمه أونان.
    5 ثم عادت فولدت أيضا ابنا ودعت اسمه شيلة.وكان في كزيب حين ولدته
    6 وأخذ يهوذا زوجة لعير بكره اسمها ثامار.
    7 وكان عير بكر يهوذا شريرا في عيني الرب.فأماته الرب.
    8 فقال يهوذا لأونان ادخل على امرأة أختك وتزوج بها وأقم نسلا لأخيك.
    9 فعلم أونان أن النسل لا يكون له.فكان إذ دخل على امرأة أخيه أنه افسد على الأرض لكيلا يعطي نسلا لأخيه.
    10 فقبح في عيني الرب ما فعله.فأماته ايضا.
    11 فقال يهوذا لثامار كنته اقعدي أرملة في بيت أبيك حتى يكبر شيلة ابني.لأنه قال لعله يموت هو أيضا كأخويه.فمضت ثامار وقعدت في بيت ابيها
    12 ولما طال الزمان ماتت ابنة شوع امرأة يهوذا.ثم تعزّى يهوذا فصعد الى جزاز غنمه الى تمنة هو وحيرة صاحبه العدلامي.
    13 فأخبرت ثامار وقيل لها هوذا حموك صاعد إلى تمنة ليجزّ غنمه.
    14 فخلعت عنها ثياب ترملها وتغطت ببرقع وتلفّفت وجلست في مدخل عينايم التي على طريق تمنة.لانها رأت ان شيلة قد كبر وهي لم تعط له زوجة.
    15 فنظرها يهوذا وحسبها زانية.لأنها كانت قد غطت وجهها.
    16 فمال إليها على الطريق وقال هاتي ادخل عليك.لانه لم يعلم أنها كنته.فقالت ماذا تعطيني لكي تدخل عليّ.
    17 فقال إني أرسل جدي معزى من الغنم.فقالت هل تعطيني رهنا حتى ترسله.
    18 فقال ما الرهن الذي اعطيك.فقالت خاتمك وعصابتك وعصاك التي في يدك.فاعطاها ودخل عليها.فحبلت منه.
    19 ثم قامت ومضت وخلعت عنها برقعها ولبست ثياب ترملها
    20 فارسل يهوذا جدي المعزى بيد صاحبه العدلامي ليأخذ الرهن من يد المرأة.فلم يجدها.
    21 فسأل أهل مكانها قائلا أين الزانية التي كانت في عينايم على الطريق.فقالوا لم تكن ههنا زانية.
    22 فرجع الى يهوذا وقال لم أجدها.واهل المكان أيضا قالوا لم تكن ههنا زانية.
    23 فقال يهوذا لتاخذ لنفسها لئلا نصير إهانة .إني قد أرسلت هذا الجدي وأنت لم تجدها
    24 ولما كان نحو ثلاثة اشهر أخبر يهوذا وقيل له قد زنت ثامار كنتك.وها هي حبلى ايضا من الزنى.فقال يهوذا اخرجوها فتحرق.
    25 أما هي فلما أخرجت أرسلت إلى حميها قائلة من الرجل الذي هذه له أنا حبلى.وقالت حقّق لمن الخاتم والعصابة والعصا هذه.
    26 فتحققها يهوذا وقال هي ابرّ مني لأني لم أعطها لشيلة ابني.فلم يعد يعرفها أيضا
    27 وفي وقت ولادتها إذا في بطنها توأمان.
    28 وكان في ولادتها ان أحدهما أخرج يدا فأخذت القابلة وربطت على يده قرمزا قائلة هذا خرج أولا.
    29 ولكن حين ردّ يده إذ أخوه قد خرج.فقالت لماذا اقتحمت.عليك اقتحام.فدعي اسمه فارص.
    30 وبعد ذلك خرج أخوه الذي على يده القرمز.فدعي اسمه زارح
    2- زنا راحاب

    يشوع 2:1 فأرسل يشوع بن نون من شطّيم رجلين جاسوسين سرّا قائلا اذهبا انظرا الأرض واريحا.فذهبا ودخلا بيت امرأة زانية اسمها راحاب واضطجعا هناك.
    يشوع 2:3 فأرسل ملك أريحا إلى راحاب يقول اخرجي الرجلين اللذين أتيا أليك ودخلا بيتك لانهما قد أتيا لكي يتجسّسا الأرض كلها.
    يشوع 6:17 فتكون المدينة وكل ما فيها محرّما للرب.راحاب الزانية فقط تحيا هي وكل من معها في البيت لأنها قد خبأت المرسلين اللذين أرسلناهما.
    يشوع 6:23 فدخل الغلامان الجاسوسان وأخرجا راحاب وأباها وأمها وإخوتها وكل ما لها وأخرجا كل عشائرها وتركاهم خارج محلّة إسرائيل.
    يشوع 6:25 واستحيا يشوع راحاب الزانية وبيت أبيها وكل ما لها.وسكنت في وسط إسرائيل إلى هذا اليوم.لأنها خبأت المرسلين اللذين ارسلهما يشوع لكي يتجسّسا أريحا
    متى 1:5 وسلمون ولد يوعز من راحاب.وبوعز ولد عوبيد من راعوث.وعوبيد ولد يسى.
    عبرانيين 11:31 بالإيمان راحاب الزانية لم تهلك مع العصاة إذ قبلت الجاسوسين بسلام
    يعقوب 2:25 كذلك راحاب الزانية أيضا أما تبررت بالإعمال إذ قبلت الرسل وأخرجتهم في طريق آخر.
    وأما راحاب زوجة سلمون، وأم بوعز، وكلاهما من أجداد المسيح - حسب متى -، فراحاب هي التي قال عنها يشوع: "امرأة زانية اسمها راحاب " ( يشوع 2/1 ) وذكر قصة زناها في سفره
    3- زنا راعوث من عوبيد
    راعوث (1و2)سفر
    22 فقالت نعمي لراعوث كنّتها انه حسن يا بنتي ان تخرجي مع فتياته حتى لا يقعوا بك في حقل آخر.
    23 فلازمت فتيات يوعز في الالتقاط حتى انتهى حصاد الشعير وحصاد الحنطة وسكنت مع حماتها
    1 وقالت لها نعمي حماتها يا بنتي ألا التمس لك راحة ليكون لك خير.
    2 فالآن أليس بوعز ذا قرابة لنا الذي كنت مع فتياته.ها هو يذري بيدر الشعير الليلة.
    3 فاغتسلي وتدهّني والبسي ثيابك وانزلي الى البيدر ولكن لا تعرفي عند الرجل حتى يفرغ من الأكل والشرب.
    4 ومتى اضطجع فاعلمي المكان الذي يضطجع فيه وادخلي واكشفي ناحية رجليه واضطجعي وهو يخبرك بما تعملين.
    5 فقالت لها كل ما قلت اصنع
    6 فنزلت إلى البيدر وعملت حسب كل ما أمرتها به حماتها.
    7 فأكل بوعز وشرب وطاب قلبه ودخل ليضطجع في طرف العرمة فدخلت سرّا وكشفت ناحية رجليه واضطجعت.
    8 وكان عند انتصاف الليل ان الرجل اضطرب والتفت وإذا بامرأة مضطجعة عند رجليه.
    9 فقال من أنت فقالت انا راعوث أمتك فابسط ذيل ثوبك على أمتك لأنك وليّ.
    10 فقال انك مباركة من الرب يا بنتي لأنك قد أحسنت معروفك في الأخير أكثر من الأول إذ لم تسعي وراء الشبان فقراء كانوا أو أغنياء
    وأما راعوث فهي راعوث المؤابية زوجة بوعز وأم عوبيد، والعهد القديم تقول: " لا يدخل عموي ولا مؤابي في جماعة الرب، حتى الجيل العاشر " ( التثنية 23 / 3 ).
    ولحسن الحظ هذه المرة فإن المسيح ليس داخلاً في هذا الطرد، إذ هو الجيل الثاني والثلاثون لها.
    4- زنا داود من زوجة أوريا الحثي صموائيل 2
    2 وكان في وقت المساء أن داود قام عن سريره وتمشى على سطح بيت الملك فرأى من على السطح امرأة تستحمّ.وكانت المرأة جميلة المنظر جدا.
    3 فأرسل داود وسأل عن المرأة فقال واحد أليست هذه بثشبع بنت اليعام امرأة اوريا الحثّي.
    4 فأرسل داود رسلا وأخذها فدخلت إليه فاضطجع معها وهي مطهّرة من طمثها.ثم رجعت إلى بيتها.
    5 وحبلت المرأة فأرسلت وأخبرت داود وقالت إني حبلى.
    6 فأرسل داود إلى يوآب يقول أرسل إلي أوريا الحثي.فأرسل يوآب أوريا إلى داود.
    7 فأتى أوريا إليه فسأل داود عن سلامة يوآب وسلامة الشعب ونجاح الحرب.
    8 وقال داود لأوريا انزل إلى بيتك واغسل رجليك.فخرج أوريا من بيت الملك وخرجت وراءه حصة من عند الملك.
    9 ونام أوريا على باب بيت الملك مع جميع عبيد سيده ولم ينزل إلى بيته.
    10 فأخبروا داود قائلين لم ينزل أوريا إلى بيته.فقال داود لأوريا أما جئت من السفر.فلماذا لم تنزل إلى بيتك.
    11 فقال أوريا لداود ان التابوت وإسرائيل ويهوذا ساكنون في الخيام وسيدي يوآب وعبيد سيدي نازلون على وجه الصحراء وأنا آتي إلى بيتي لآكل وأشرب واضطجع مع امرأتي.وحياتك وحياة نفسك لا افعل هذا الأمر.
    12 فقال داود لأوريا أقم هنا اليوم أيضا وغدا أطلقك.فأقام أوريا في أورشليم ذلك اليوم وغدة.
    13 ودعاه داود فأكل إمامه وشرب وأسكره.وخرج عند المساء ليضطجع في مضجعه مع عبيد سيده والى بيته لم ينزل
    14 وفي الصباح كتب داود مكتوبا الى يوآب وأرسله بيد اوريا.
    15 وكتب في المكتوب يقول.اجعلوا اوريا في وجه الحرب الشديدة وارجعوا من ورائه فيضرب ويموت.
    16 وكان في محاصرة يوآب المدينة انه جعل اوريا في الموضع الذي علم ان رجال البأس فيه.
    17 فخرج رجال المدينة وحاربوا يوآب فسقط بعض الشعب من عبيد داود ومات اوريا الحثّي أيضا.
    18 فأرسل يوآب واخبر داود بجميع أمور الحرب.
    19 وأوصى الرسول قائلا عندما تفرغ من الكلام مع الملك عن جميع أمور الحرب
    20 فان اشتعل غضب الملك وقال لك لماذا دنوتم من المدينة للقتال.أما علمتم أنهم يرمون من على السور.
    21 من قتل ابيمالك بن يربوشث.ألم ترمه امرأة بقطعة رحى من على السور فمات في تاباص.لماذا دنوتم من السور.فقل قد مات عبدك اوريا الحثي أيضا
    22 فذهب الرسول ودخل واخبر داود بكل ما أرسله فيه يوآب.
    23 وقال الرسول لداود قد تجبر علينا القوم وخرجوا ألينا إلى الحقل فكنا عليهم إلى مدخل الباب.
    24 فرمى الرماة عبيدك من على السور فمات البعض من عبيد الملك ومات عبدك اوريا الحثي أيضا.
    25 فقال داود للرسول هكذا تقول ليوآب.لا يسوء في عينيك هذا الأمر لأن السيف يأكل هذا وذاك.شدد قتالك على المدينة وأخربها.وشدّده
    26 فلما سمعت امرأة أوريا أنه قد مات أوريا رجلها ندبت بعلها.
    27 ولما مضت المناحة أرسل داود وضمها إلى بيته وصارت له امرأة وولدت له ابنا.وأما الأمر الذي فعله داود فقبح في عيني الرب
    وأما زوجة أوريا الحثي فهي التي تتهم في العهد القديم زوراً داود بأنه فجر بها، وهي زوجة لأحد قادته فحملت، ثم دفع داود بزوجها إلى الموت، وتزوجها بعد وفاته، وكان حملها بالنبي سليمان أحد أجداد المسيح. ( انظر القصة في صموئيل (2) 11/1 - 4 ). الإله يسوع عند النصارى ابن زنا، زنا من درجه أولى، زنا محارم أولاد سفاح، وإليكم القصة بالأدلة ولندع الإنجيل نفسه يتكلم.
    ورد فى سفر التكوين الأصحاح 38 " 14 فخلعت عنها ثياب ترملها و تغطت ببرقع و تلففت و جلست في مدخل عينايم التي على طريق تمنة لأنها رأت ان شيلة قد كبر و هي لم تعط له زوجة. 15فنظرها يهوذا و حسبها زانية لأنها كانت قد غطت وجهها. "هل يحق ليهوذا النبي ابو اليهود أن يزني؟.. نبي ويزني؟.. ذهب إلى السوق فوجد امرأة سواء إذا كانت امرأة ابنه أو ليست امرأة ابنه.. امرأة زانية.. فهل يزني معها؟
    أعتقد يهوذا النبي أن تلك المرأة زانية. فماذا يفعل النبي؟.. هل أمرها بأن تتوب ؟.. هل رجمها أو نفذ فيها شرع الله؟
    لا.. للأسف.. لنرى ماذا فعل
    سفر تكوين 38 " 16 فمال إليها على الطريق و قال هاتي ادخل عليك لأنه لم يعلم إنها كنته فقالت ماذا تعطيني لكي تدخل علي. "
    بل إن الكاذب كاتب هذه القصة لا يرى فيها عيباً أن يزني يهوذا النبي، ولا يرى عيباً في الزنا في حد ذاته، إلا إذا كان مع زوجة إبنه، ولكن الكاتب يُبرر ليهوذا هذا العيب أيضاً، عندما يُعّرفنا أن يهوذا الصالح لم يكن يعلم يا جماعة إنها زوجة ابنه، فيقول: " وقال هاتي ادخل عليك لأنه لم يعلم أنها كنته "، هل يقصد كاتب الإنجيل أن يقول أن الزنا مسموح ما دام أنه لا يعلم أنها كنته؟
    ملاحظة: إذا عرفنا أن الله لم يُعاقب يهوذا أبداً، ولم يتطرق إلى خطأ هذا الزنا، بل إن القصة فيها حبكة جنسية رائعة.. فما الحكمة الإلهية؟
    الكتاب المقدس يقول: عندما ترى امرأة زانية فى الشارع.. فى السوق تسألها أن تمارس معها الجنس فى السوق.. هذا ما تعلمناه من إله النصارى وهذا النبي.
    هل هذا كلام ووحي الله؟ - تعالى الله عما يصفون -
    لنقرأ ما هو حكم الله على يهوذا النبي الزاني بكنيته جد الإله:
    سفر اللاويين 20: 12 "وإذا اضطجع رجل مع كنته فإنهما يقتلان كلاهما قد فعلا فاحشة دمهما عليهما."
    المفترض أن يقتل يهوذا وثامار تقتل.
    إلا أن هذا لم يحدث.
    لماذا؟!
    لماذا لم يُقتل يهوذا لأجل زناه؟!
    لكي يأتي من نسله إله النصارى.
    - عزيزي القارئ - إن استكملت معاك باقي ما ورد تحت مسمى كتاب ميلاد يسوع المسيح لأثبتنا من داخل سطور هذا الكتاب المقدس لمدعو أنه مقدس أن نسب إله النصارى هو نسب زنا حتى الجيل العاشر.
    نسب السيد المسيح وتناقض الروايات

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  2. #42
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    نسب المسيح في الإنجيل:‏
    ‎‎ إن المتأمل في أناجيلهم يجد التباين الكبير والاختلاف الشديد بين إنجيل متى وإنجيل لوقا في سرد نسب المسيح عليه السلام، فكيف يكون الإنجيل هذا من عند الله، وأيهم الصواب؟ إن هذا دليل واضح على عدم قدسية الإنجيل وصحته، لأن التحريف والتبديل قد دخله، وهذا التباين والاختلاف من أقوى الأدلة.
    هل هو من داود أم من الروح القدس ؟؟
    سفر أعمال الرسل 2:30 "فَإِذْ كَانَ نَبِيّاً وَعَلِمَ أَنَّ اللهَ حَلَفَ لَهُ بِقَسَمٍ أَنَّهُ مِنْ ثَمَرَةِ صُلْبِهِ يُقِيمُ الْمَسِيحَ حَسَبَ الْجَسَدِ لِيَجْلِسَ عَلَى كُرْسِيِّهِ" انجيل متى 1:18 "18أَمَّا وِلاَدَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَكَانَتْ هَكَذَا: لَمَّا كَانَتْ مَرْيَمُ أُمُّهُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ قَبْلَ أَنْ يَجْتَمِعَا وُجِدَتْ حُبْلَى مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. "
    يسوع نفسه ينفي نسبه إلى داود
    متى 22:41-46 وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ: «مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ: «ابْنُ دَاوُدَ». قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبّاً قَائِلاً: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ؟ فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبّاً فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذَلِكَ الْيَوْمِ لَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ أَنْ يَسْأَلَهُ بَتَّةً.
    مرقس 12:35-37 "ثُمَّ سَأَلَ يَسُوعُ وَهُوَ يُعَلِّمُ فِي الْهَيْكَلِ: «كَيْفَ يَقُولُ الْكَتَبَةُ إِنَّ الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ؟ لأَنَّ دَاوُدَ نَفْسَهُ قَالَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ. فَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَدْعُوهُ رَبّاً. فَمِنْ أَيْنَ هُوَ ابْنُهُ؟» وَكَانَ الْجَمْعُ الْكَثِيرُ يَسْمَعُهُ بِسُرُورٍ".
    لوقا 20:41-44 "وَقَالَ لَهُمْ: «كَيْفَ يَقُولُونَ إِنَّ الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ وَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَقُولُ فِي كِتَابِ الْمَزَامِيرِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ. فَإِذاً دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبّاً. فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟»". هنا يقتبس يسوع المزمور 110:1 "قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: [اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ" لينفي كون المسيح ابن داود وهذا يناقض ما فسره الكثيرون من أن المسيح سيأتي من نسل داود وهو ينقض كذلك عقيدة الكنيسة وكذلك ما جاء في الأصحاح الأول من إنجيل متى والاصاح الثالث من إنجيل لوقا عن نسب المسيح.
    ففي هذا النسب فوارق وأخطاء عديدة وهي:
    1-أن متى نسب المسيح إلى يوسف بن يعقوب، وجعله في النهاية من نسل سليمان بن داود عليهما السلام، وارجع إلى الجدول أو ارجع إلى إنجيل متى لترى ذلك واضحاً.
    2-أن متى جعل آباء المسيح إلى داود عليه السلام سبعة وعشرين أباً أما لوقا فجعلهم اثنين وأربعين أباً، وهذا فارق شديد بينهما يدل على خطئهما أو خطأ أحدهما قطعاً.
    والنصارى يدّعون أن أحد الإنجيلين كتب نسب مريم، والآخر كتب نسب يوسف وهذا كلام باطل.
    إذ إن صاحب(( إنجيل متى )) (1/16) يقول: (ويعقوب ولد يوسف رجل مريم التي ولد منها يسوع الذي يُدعى المسيح).
    أما(( إنجيل لوقا )) (3/23) فيقول: (ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة، وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي) فكلاهما صرح بنسب يوسف.
    أما الأخطاء في هذا النسب فعديدة منها:
    1-أن نسبة المسيح عيسى عليه السلام إلى يوسف خطيب مريم في كلامكم خطأ فاحش، وفيه تصديق لطعن اليهود في نسب المسيح عليه السلام، وكان الواجب عليكم أن تنسبوه إلى أمّه مريم لا إلى رجل أجنبي عنه.
    2-أن صاحب إنجيل متى أسقط أربعة آباء من سلسلة النسب ثلاثة منهم على التوالي بين (عزيا ويورام) حيث النسب كما هو في أخبار الأيام الأول (3/11-13) عزريا بن أمصيا بن يواش بن أخزيا بن يورام) كما أسقط واحداً بين (يكنيا ويوشيا) وهو ((يهوياقيم)) هذا ملك على يهوذا بعد أبيه، ولكنه كان وثنياً عابداً للأوثان فكتب له إرميا يحذره من صُنعه، ويبين له مغبة أفعاله، فأحرق (يهوياقيم) الكتاب ولم يرجع عن غيه. لهذا قال له أرميا حسب كلامكم: (لذلك هكذا قال الرب عن يهوياقيم ملك يهوذا لا يكون له جالس على كرسي داود وتكون جثته مطروحة للحرّ نهاراً وللبرد ليلاً ) (سفر إرميا) (36/30) ومعنى هذا الكلام أنه لا يكون من نسله ملك، فأسقطه (متى) لسبب في نفسه.وعلل صاحب تفسير العهد الجديد ذلك التصرف بأن (متى)أراد أن يجعل كل مجموعة من النسب أربعة عشر اسماً.ونحن نقول إذا كانت العلة التي لا معنى لها من أجلها حذف أربعة آباء من نسب المسيح، فذلك يعني أن كاتب الكتاب يكتب لخدمة أهداف في نفسه وأنه لا يكتب ما علم وسمع مجرداً من الهوى والآراء الخاصة، ومن هنا يمكن أن ندرك كيفية تعامل النصارى الأوائل مع المعلومات الواردة إليهم وأنهم يصوغونها وفق ما يرون ويعتقدون.
    ولنا أن نبحث هنا عن السبب، في هذا الخطأ الفاحش والاختلاف في النسب فنقول:
    إن سبب خطأ النصارى في نسب المسيح أنهم نسبوه إلى رجل مغمور غير مشهور وهو (يوسف النجار)خطيب مريم في زعمهم لهذا أخطئوا في نسبه فأعطاه (متّى) نسباً مُلوُكيا، وأعطاه (لوقا)نسباً آخر غير معروفٍ ولا معلوم وهذا دليل- كما قال الشيخ رحمة الله الهندي- على أن( إنجيل متى) لم يكن معروفاً لدى لوقا وما اطلع عليه.
    ومن التأمل في سلسلتي نسب المسيح تبين للمحققين بعض الملاحظات.
    1 ) ما علاقة يوسف النجار بالمسيح
    عند التأمل في سلسلة نسب المسيح نجد أن النصارى جعلوا نسب يوسف النجار نسباً للمسيح الذي لا أب له، وليس ثمة علاقة بينه وبين يوسف النجار، ولو كان المذكور نسب مريم لكان له وجه، أما يوسف النجار فلا.
    ثم إن نسبة المسيح ليوسف النجار تؤكد ما كان اليهود يشيعه عن مريم وابنها، إذ هي نسبة غير حقيقية، ثم إن اشتهار المسيح بأنه ابن يوسف النجار يجرد المسيح من إحدى أعظم المعجزات التي اختص بها ، فلم يصر عليها النصارى ؟
    وإن أصر النصارى على قدم هذه النسبة التي أوردتها الأناجيل فإنا حينذاك نراها دالة على عبوديته لله، وأن معاصريه كانوا يرونه بشراً عادياً جاء من سلالة بشرية، وكانوا يسمونه ابن النجار، وهذا يدل على أن دعوى الألوهية التي أحدثها بولس لم تكن قد سرت حينذاك وإلا لما احتيج إلى نسب للمسيح الإله.
    هل للمسيح إخوة من مريم ؟؟
    ما هو إيمان النصارى في هذا الخصوص.سوف نرى حالة التخبط والتدليس كون أن للمسيح إخوة وأخوات وهل يعني أن السيدة العذراء التي اختارها الله لتكون أماً له بالجسد وهل لابد أن تكون قد تزوجت من خطيبها يوسف بعد ولادة يسوع وأنجبت أولاداً آخرين ومع كل ذلك فإن النصارى يختلفون بينهم حول هل للمسيح أخوة..؟؟ والنصوص الإنجيلية التي ذكرت أخوة للمسيح ماذا تعني..؟؟
    انقسم النصارى على ثلاثة أقسام هي كالتالي:-
    1- هم أولاد يوسف من زواج سابق (تفسير أرثوذكسي)
    2- أقرباء مقربون ليسوع (تفسير كاثوليكي روماني)
    3- أولاد تاليين ليوسف ومريم (تفسير بروتستانتي عام)؟؟؟
    في القرن 17، اختلفت الكنيسة الكاثوليكية والبروتستانتية على نقاط مهمة، وبدأ علماء اللاهوت البروتستانتيين بمناقشة عدم بقاء مريم بتولاً، حيث إن "إخوة" يسوع هٌم كانوا إخوته من مريم ويوسف بعد ولادته. ومعظم البروتستانتيين اليوم يرفضون مبدأ البتولية الدائمة لمريم.
    وهناك عدة نصوص كتابية في العهد الجديد من الكتاب المقدس تذكر أنه كان للمسيح إخوة وأخوات منها .
    النصوص الدالة على أخوة المسيح
    1- متى 1(24-25)( فلما استيقظ يوسف من النوم فعل كما أمره ملاك الرب واخذ امرأته. ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر.ودعا اسمه يسوع.)..... فمعنى كلمة "حتى" في هذه الجملة يفسر بمعنى "إلى أن". ومعنى لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر. تعني أنه عرفها كزوجة بعد أن ولدت ابنها البكر لفظة " البكر " هي ترجمة من اليونانية كلمة "prototokon" الذي تعني في الجملة أول الأطفال -- في الأسرة. إذا كان يسوع ابن مريم الطفل الوحيد، فالكلمة اليونانية "monogenes، " يعني "الطفل الوحيد"، لم تستخدم في النص اليوناني الأصلي.إلا في نص يوحنا 18:1(الله لم يره احد قط.الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر)وهنا الكلمة مجازية وتبين أن الله لا يمكن أن يره أحد والذي خبر بذلك المسيح الذي هو مرسل من قبل الله الذي عرفه بذلك.
    2- الإصحاح الثامن من انجيل لوقا، العددين 19 و 20 « وَجَاءَ إِلَيْهِ أُمُّهُ وَإِخْوَتُهُ وَلَمْ يَقْدِرُوا أَنْ يَصِلُوا إِلَيْهِ لِسَبَبِ الْجَمْعِ. فَأَخْبَرُوهُ: أُمُّكَ وَإِخْوَتُكَ وَاقِفُونَ خَارِجاً يُرِيدُونَ أَنْ يَرَوْكَ».
    وفي متى 46:12( وفيما هو يكلم الجموع إذا أمه وأخوته قد وقفوا خارجا طالبين ان يكلموه)
    مرقص 3:31 (فجاءت حينئذ إخوته وأمه ووقفوا خارجا وأرسلوا إليه يدعونه)
    3- مرقص 6: 3 أليس هذا هو النجار ابن مريم واخو يعقوب ويوسي ويهوذا سمعان.أوليست أخواته ههنا عندنا.فكانوا يعثرون به.
    وفي نص (متى 13: 54-56) ولما جاء إلى وطنه كان يعلّمهم في مجمعهم حتى بهتوا وقالوا من أين لهذا هذه الحكمة والقوات. أليس هذا ابن النجار.أليست أمه تدعى مريم وأخوته يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا. أوليست أخواته جميعهنّ عندنا فمن أين لهذا هذه كلها
    4- يوحنا 2:12 (وبعد هذا انحدر إلى كفرناحوم هو وأمه وأخوته وتلاميذه وأقاموا هناك أياما ليست كثيرة.)
    5- يوحنا 7(3-5) فقال له إخوته انتقل من هنا واذهب إلى اليهودية لكي يرى تلاميذك أيضا أعمالك التي تعمل.لأنه ليس أحد يعمل شيئا في الخفاء وهو يريد أن يكون علانية.إن كنت تعمل هذه الأشياء فاظهر نفسك للعالم. لأن إخوته أيضا لم يكونوا يؤمنون به
    6- أعمال الرسل :14:1 ) هؤلاء كلهم كانوا يواظبون بنفس واحدة على الصلاة والطلبة مع النساء ومريم أم يسوع ومع إخوته)
    7- 1كورنثوس 9: 5) ألعلنا ليس لنا سلطان أن نجول بأخت زوجة كباقي الرسل وأخوة الرب وصفا.
    8- في رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية (19:1) (ولكنني لم أر غيره من الرسل إلا يعقوب أخا الرب.) . نحن نعرف أن بولس كان يتحدث عن أخ في الجسد. لو كان الحديث عن شقيق روحي أخ في الإيمان لشملت بطرس وهو بالتأكيد بين الأشقاء الروحانيين .
    9- النص كان الأخير على أن السيد المسيح لم يكن الطفل الوحيد من والدته، دعونا ننتقل إلى مزمور 69:8، الذي يعترف جميع علماء الكتاب المقدس باعتباره نبوءة بشأن المسيح في هذا النص نقرأ: " صرت أجنبيا عند أخوتي وغريبا عند بني أمي." ومن المؤكد أن النص كان يتحدث عن - أقرباء الدم – ولا يفهم بني أمي إلا إخوته .
    أما النصوص التالية التي يحاولون تأويلها بلا دليل كتابي ولكن بأسلوب التدليس والتلفيق أن مريم أم يعقوب أخت مريم أم المسيح تارة يقولون بإن العذراء وحيدة وبأخرى بأن أمها وهبتها للكنيسة وأن لها أختاً اسمها مريم والذي ينقض ذلك كيف توهبها وتعرف "يوسف النجار" الذي خطبها ! وبالتالي لا يقبل أن تسمى الأخرى باسم الأولى ويعتقد بعض الكاثوليكيين أن هؤلاء الإخوة والأخوات كانوا أولاد عم المسيح. ولكن تعبير "أخ" مستخدم في كل مرة يذكر فيها الكتاب إخوة المسيح. وبينما يمكن أن يشير الأقارب آخرين، فأن المعني الطبيعي والحرفي هو "أخ". ونجد أنه هناك تعبير خاص بكلمة "ابن عم" في اللغة اليونانية ولكنه غير مستخدم في النصوص الكتابية. وأيضاً، أن كانوا أولاد عمومة المسيح، فلم يذكر الكتاب المقدس مصاحبتهم الدائمة لمريم أم المسيح. فكل الدلائل تشير إلي أنهم كانوا بالحقيقة إخوة المسيح (برابطة الدم)للأسباب التالية :
    1- كافة المصادر التي تحوي سيرة مريم العذراء أم يسوع تدل على أنها كانت وحيدة لأبويها (حنا ويواكيم)
    2- ليس من عادة الناس تسمية الإخوة أو الأخوات باسم واحد سواء في ذلك الحقبة أو حتى الآن.
    والنصوص التي وردت هي:
    متى 56:27 (وبينهنّ مريم المجدلية ومريم أم يعقوب ويوسي وأم ابني زبدي)
    لوقا 24: 10 وكانت مريم المجدلية ويونّا ومريم أم يعقوب والباقيات معهنّ اللواتي قلن هذا للرسل
    مرقص 15: 40 وكانت أيضا نساء ينظرن من بعيد بينهنّ مريم المجدلية ومريم أم يعقوب الصغير ويوسي وسالومة
    مرقص 16: 1 وبعد ما مضى السبت اشترت مريم المجدلية ومريم أم يعقوب وسالومة حنوطا ليأتين ويدهنّه.
    لحظوا النص ومريم أم يعقوب الصغير فمن يعقوب الصغير ؟؟؟؟؟
    ولذلك فنجد أن اليهود عرفوه بأنه ابن النجار، وعرفوا إخوته وسموهم أسماءهم، وعرفوا كل أهل بيته وهذا يوحي أنه كان للمسيح إخوة معروفون في المجتمع الذي كانوا يعيشون فيه. لابد أن تكون مريم العذراء قد تزوجت من يوسف بعد ولادة المسيح وأنجبت أولاداً.
    .والمعتقد الكاثوليكي الآخر هو أن إخوة المسيح كانوا أبناء يوسف من زواج آخر سبق زواجة من مريم. والنظرية تعتمد علي احتمال أن يوسف كان متقدماً في العمر، وأنه سبق له الزواج، وأن له أبناء عديدين وأنه قد ترمل قبيل زواجه من مريم. والمشكلة تكمن في أن الكتاب المقدس لم يشر علي الإطلاق بأن يوسف قد سبق له الزواج. فإن كان ليوسف ستة أبناء من زواج سابق فأين كان الأطفال عند سفر يوسف ومريم إلي بيت لحم (لوقا 4:2-7)، أو رحلتهم لمصر (متي 13:2-15)، أو رحلتهم إلي الناصرية (متي 20:2-23)؟لا يوجد سبب كتابي يمكننا أن نعتقد علي أساسه أن إخوة يسوع لم يكونوا أولاد مريم ويوسف.
    كلمة أخ الواردة في النصوص أصلها اليوناني
    ἀδελφος
    Adelphosكلمة مركبة من , رحم delphos وكذلك لواحد ليس من نفس الرحم ، وقد استخدمت في الأصل للأخ بالمعنى الجسدي .وطبقت أيضا على زميل العمل أو الرفيق عضو جماعة فأعضاء جماعة دينية يمكن أن يدعوا بعضهم بعضا كإخوة.وفي اليونانية الأصلية هي adelphoi ، أشقاء ، وadelphi الأخوات. ولكن لا تعني "ابن عم"..أو ابنة خاله ولكن الكتاب المقدس في استخدام كلمة اليونانية [suggenes] أو [suggeneia) عند الإشارة إلى نسيب أقارب أو أبناء عمومة، وليس [adelphos] كالأخوة وفي الإنجيل كلمة " نسيبتك " في لوقا 1: (58، 36)(وهوذا اليصابات نسيبتك هي أيضا حبلى بابن في شيخوختها وهذا هو الشهر السادس لتلك المدعوة عاقرا.)( وسمع جيرانها وأقرباؤها أن الرب عظّم رحمته لها ففرحوا معها)تترجم الكلمة إلى "suggenes" في اليونانية الأصلية. وهذا يبين بوضوح أن العهد الجديد يفرق ، عند الإشارة إلى أسرة يسوع الأشقاء ، يجعلها غير أبناء العم. وغير الإخوة الروحية.بعد كل ذلك نسأل ونستفسر مما سبق.
    1- إذا كان للمسيح إخوة... كيف الرحم الذي حمل إله يمكن أن يتدنس بحمل مخلوق بشري بطبيعة العلاقة بين زوجين... كيف ؟! علماً بأن الكتاب المقدس يقر بأن المعاشرة الزوجية تعتبر نجاسة..... بل وجعلوا السيدة العذراء نجسة فى حالة المعاشرة الزوجية وكذا وقع عليها آلام الحمل وكذا حملها لأربع أولاد ذكوراً
    2- إذا كان ليس للمسيح إخوة... فهذا يُبطل النصوص المذكورة بالكتاب المقدس التي تظهر أن له إخوة... وهذا إفساد للكتاب المقدس و هؤلاء الأربعة (يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا ( ؟ وإذا كان يسوع هو الله لماذا لم يخبرونا بذلك ؟؟؟؟
    3- موقع نصراني يقول إنه على أغلب الظن أن كاتب رسالة يهوذا هو يهوذا أخو يسوع، وقد اعتمد على ما جاء بإنجيل متى 13:55) »‚أَلَيْسَ هذَا (يسوع) ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ، وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسِي وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟
    4- على النصارى إثبات من الإنجيل أنهم ليسوا إخوته من مريم أمه كما قال النص وإن مريم أم المسيح كان لها أخت ثانية اسمها مريم وإن هؤلاء هم أولادها .






    علماء المسيحية يصرخون باتهام اليهود لمريم بالزنا
    يقول الله تعالي
    {وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَاناً عَظِيماً }النساء156
    فهل اليهود حقاً إتهموا مريم العذراء العفيفة الشريفة بالزنا ؟
    لا أحد يشكك أن هؤلاء قتلة الأنبياء وأنهم الذين افتروا علي الله تعالي وأنبيائه بالكذب وأركز الآن في هذا البحث على اتهام اليهود لمريم البتول الطاهرة الشريفة بالزنا . !!
    ولكن يحاول البعض إنكار هذه الحقيقة والتي أقرها القرآن الكريم وللنظر حسب علماء النصارى وحسب نصوص الإنجيل وتفاسير الإنجيل هل حقاً اُتهمت مريم البتول بالزنا من اليهود ؟
    الشاهد الأول
    التلمود يؤكدون إهانات للمسيح ولأتباعه المسيحيين والتشهير بالمسيح ..!!

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  3. #43
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    الشاهد الثاني
    اليهود يؤكدوا أن المسيح ( بالنسبة لهم ) ابن عسكري روماني !


    اليهود حقاً علي صفحات الإنجيل اتهموا المسيح بأنه أبن زنا ولنأخذ نصاً علي سبيل المثال إنجيل يوحنا 8 /40 ـ41(ولكنكم الآن تطلبون أن تقتلوني، وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله. هذا لم يعمله إبراهيم. ( 41) أنتم تعملون أعمال أبيكم. فقالوا له: إننا لم نولد من زنا. لنا أب واحد وهو الله.(
    الشاهد الثالث
    القمص تادرس يعقوب ملطي
    يؤكد اتهام اليهود للمسيح بالزنا.
    في تفسيره لإنجيل يوحنا الإصحاح الثامن العدد 41
    )إذ قال المخلص إن الله هو أبوه (يو 5: 18) ولم يعرف رجلاً بأنه أباه، فلذلك قالوا: "إننا لم نولد من زنا" لمقاومته، مضيفين: "لنا أب واحد وهو الله" (41). وكأنهم يقولون له: "إننا نحن الذين لنا أب واحد وهو الله وليس أنت يا من تدعي أنك وُلدت من بتول، فأنت وُلدت من زنا.
    إنك تفتخر أنك وُلدت من عذراء بقولك إن لك الله وحده هو أبوك. نحن الذين نعرف الله كأب لنا لا ننكر أنه لنا أب بشري"(
    بصريح العبارة والتصريح الغير قابل لأي تأويل يؤكد أحد كبار مفسرين الأرثوذكس بأن اليهود قد اتهموا مريم أم المسيح بالزنا.

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  4. #44
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    الشاهد الرابع
    وأيضاً كريج .س.كينر

    أمه زانية حسب نصوص الإنجيل علي لسان اليهود.!
    الشاهد الخامس
    الدكتور وليم باركلي
    أستاذ العهد الجديد بجامعة كلاسكو
    يؤكد بأن اليهود اتهموا المسيح بأنه ابن زنا .

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  5. #45
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي




    أستغفر الله . . أستغفر الله

  6. #46
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    بعد عرضنا لآراء علماء النصارى في اتهام اليهود لمريم وأمه
    وهذا كله ما هو إلا تأكيد علي كلام اليهود سنعرض من بعض المواقع اليهودية والمسيحية بتأكيد التلمود علي أن مريم – والعياذ بالله – عاهرة أو زانية.

    الشاهد السابع

    Insults Against Blessed Mary
    Sanhedrin 106a . Says Jesus' mother was a whore: "She who was the descendant of princes and governors played the harlot with carpenters." Also in footnote #2 to Shabbath 104b of the Soncino edition, it is stated that in the "uncensored" text of the Talmud it is written that Jesus mother, "Miriam the hairdresser," had sex with many men.
    والترجمة:
    (سنهدرين 106 . يقول ام يسوع كانت عاهرة . و كانت من سلالة الأمراء و الحكام لعبت كعاهرة مع النجارين. أيضا فى الحاشية.... جاء فيها انه / غير مراقب / نص من التلمود و فيه ان أم يسوع / مريم مارست الجنس مع عديد من الرجال )
    الشاهد الثامن

    Thus they call Him [Jesus] the child of a whore and His mother, Mary, a whore, whom she had in adultery
    والترجمة:
    (ولهذا يدعون يسوع ابن العاهرة وأمه مريم عاهرة حملت به فى زنا ) وصدق القرآن الكريم عندما قال {وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَاناً عَظِيماً }النساء156
    هذا البحث البسيط أسأل الله أن يجعله خالصاً لله تعالي وهذا رد على من يحاول نفي اتهام اليهود لمريم بأنها زانية والعياذ بالله ونحن لا نتفق معهم ومن يتفق معهم في هذا البهتان فهو كافر لأن القرآن الكريم هو الكتاب الوحيد الذي برأ مريم الطاهرة البتول من تهمة اليهود لها..
    ومازال البحث مستمر في الأمر وهذا البحث فقط أضعه بين أيديكم من المراجع المسيحية مصورة ولله الحمد للتسهيل لكل باحث عن الحق هذا الموقع آتي تقريباً بعدة مواضع من التلمود اليهودي والمليئة بالاتهامات للمسيح وأمه
    لماذا هذا الموضوع ؟
    سألني أخ ما فائدة هذا الموضوع وهو طعن في السيدة مريم أحب أن أوضح إننا لا نضع هذا الموضوع موافقة عليهم وإنما لإقرار الآتي:
    1- إثبات ما قاله القرآن الكريم في موضوع اتهام اليهود لمريم بالزنا وقد قال الله تعالي
    )وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَاناً عَظِيماً(النساء156
    2- هناك البعض من المضللين يستغلون اتهام المنافقين للسيدة عائشة وهذا خطأ لأن الاتهام لا يثبت الإدانة ولذلك فلو قال النصارى إن السيدة عائشة قد اتهموها فنقول وأيضاً قد اتهموا السيدة مريم واتهموا الأنبياء فهذا لا يثبت إدانتهما رضي الله عنهما .
    3- نفي ما يدعيه البعض من النصارى بأن مريم كانت متزوجة. فعندما تسأل النصراني لماذا لا يرجموا العذراء يقول لأنها كانت متزوجة فنرد عليهم بأنهم اتهموها بالزنا ولكن لم يرجموها لأن ابنها المسيح عليه السلام قد تكلم في المهد وبرأ أمه أمام الناس.
    4- الرد على المضللين من القساوسة الذين يدعوا أنه ليس هناك من اتهم السيدة مريم بالزنا .
    اليهود: يسوع إله النصارى ابن زنا وأبوه جندي روماني
    تذكر الموسوعة اليهودية عن يسوع أنه كان يلقب بلقبي المجهول وابن الزنا (bastard):
    The two expressions so often applied to Jesus in later literature “that anonymous one,” the name of Jesus being avoided and “bastard”.
    وتنكر الموسوعة اليهودية أن يكون يسوع قد ولد من عذراء وتذكر أنه ولد ولادة عادية:
    The Jews, who are represented as inimical to Jesus in the canonical Gospels also, took him to be legitimate and born in an entirely natural manner.
    وتذكر أن أبوه جندي روماني يدعى بانديرا وأنه غرر بالسيدة العذراء مريم ـ حاشا لله:
    The seducer was a soldier by the name of Panthera.
    وتقول أنه كان معروف بين اليهود بإسم Ben-Pandera إبن بانديرا:
    It is certain, in any case, that the rabbinical sources also regard Jesus as the “son of Pandera”.
    والتلمود يصف السيدة مريم العذراء ـ حاشا لله ـ أنها عاهرة (harlot):
    She who was the descendant of princes and governors, played the harlot with carpenters.
    والتلمود يصف يسوع بابن الزنا الذي ولد نتيجة علاقة غير شرعية:
    So-and-so is a bastard having been born from a forbidden union with a married woman.
    ويطلق التلمود على يسوع إسم Ben Pandera أو Ben Padira وتعني أبن بانديرا نسبة إلي الجندي الروماني بانديرا الذي يوصف بأنه عشيق (paramour) السيدة مريم ـ حاشا لله:
    Ben Stada was Ben Padira. R. Hisda said: ‘The husband was Stada, the paramour Pandira.”
    ويذكر الفيلسوف اليوناني كلاسيوس أن أم يسوع إر تكبت الزنا مع بانديرا وأنجبت ابن الزنا يسوع وكانت تعيش في خزي وعار:
    Jesus had come from a village in Judea, and was the son of a poor Jewess who gained her living by the work of her own hands. His mother had been turned out of doors by her husband, who was a carpenter by trade, on being convicted of adultery [with a soldier named Panthéra]. Being thus driven away by her husband, and wandering about in disgrace, she gave birth to Jesus, a bastard. Jesus, on account of his poverty, was hired out to go to Egypt. While there he acquired certain (magical) powers which Egyptians pride themselves on possessing. He returned home highly elated at possessing these powers, and on the strength of them gave himself out to be a god.
    وتستمر هذه الاتهامات حتى يومنا هذا حيث تصف مواقعهم يسوع بابن الزنا الذي ولد نتيجة علاقة غير شرعية:
    According to the Talmud, Yeshu was the son of a Jewish woman named Miriam who was betrothed to a carpenter. “Betrothed” means she was legally married to him, but she was not yet living with him or having sexual relations with him. The story says that Miriam was either raped by or voluntarily slept with Pandeira, a Greek or Roman soldier. Miriam than gave birth to Yeshu, who was considered a “mamzer” (bastard), a product of an adulterous relationship. The Talmud describes Yeshu as a heretic who dabbled in sorcery and lead the people astray. Later, the Sanhedrin (the Jewish “Supreme Court”) ordered Yeshu stoned to death and his dead body was hung from a tree until nightfall after his death, in accordance with the ancient Jewish punishment for heretics.
    ما يدعيه اليهود ومثل هذا الكتاب من أن بانديرا كان أبيه سواء بعلاقة غير شرعية أو اغتصاب
    يتضح أن مختلف الباحثين والمفسرين وجدوا بعض الألقاب التي ذكرنا سلفًا والمقصود بها «يسوع». وفيما يلي أربعة نماذج وهى قليل من كثير نبدأها بما ورد فى المشناه: "قال رابي شمعون بن عزاى: وجدت نسب فى أورشليم مكتوب فيها الشخص الفلاني ابن زنى من امرأة متزوجة" (يباموت 4: 13). إذن نحن هنا أمام حاخام من القرن الثاني يذكر «الشخص الفلاني» ويزعم أنه «ابن زنى» لأن أمه عاشرت رجلاً أجنبيًا. مع هذا يبدو أن الجزم بأن المقصود هو يسوع ليس له أساس.
    فى عام ستين وسبعمائة وثلاثة آلاف للخلق (العام الأول الميلادي) فى أيام الملك هيرودس الثاني والملكة هيلانا وفى عصر طبريوس قيصر روما، ظهر رجل من نسل داود اسمه يوسف بنديرا وكانت له امرأة اسمها مريم وكان الرجل يخشى الرب. وكان تلميذًا فى «بيت هامدراش». كان جار يوسف المذكور رجلاً شريرًا اسمه يوحنا، وكان مجرمًا وزانيًا. وكانت مريم فتاة جميلة. رفع الوغد يوحنا عينيه إلى الفتاة وكان يتبعها كثيرًا دون أن تشعر هى بذلك، وظل يتربص بجوار بيتها حتى جاءت اللحظة المناسبة. وفى شهر نيسان، بعد انتهاء عيد الفصح فى مساء يوم السبت وفى منتصف الليل، بعد أن قام يوسف وذهب إلى بيت هامدراش، جاء بعده الوغد ووجد مريم وضاجعها. واعتقدت هى أنه إمرأة، وحملت منه. ذهب يوحنا إلى حال سبيله وعندما عاد زوجها يوسف من بيت هامدراش أخبرته مريم بالأمر وعلم أن ذلك من فعل يوحنا جاره. فقلق فى نفسه وفكر فى هجر مريم. وتشاور مع معلمه فى بيت هامدراش وأخبره بكل ما حدث. وتركها يوسف ورحل إلى بابل. وفى نهاية أيام الحمل ولدت مريم ولدًا أسمته يسوع على اسم إله وخُتِّن بعد ثمانية أيام. وانكشفت فعلة يوحنا وتحدث الشعب كله عنها. وعندما كبر الفتى دخل بيت هامدراش؛ وكان ذكيًا يدرس فى اليوم الواحد ما يدرسه فتى مثله فى أيام كثيرة. وقال الأحبار عنه إنه من "أذكياء أبناء الزنا".
    القصة الأخرى
    (...وعاشت فى أورشليم) فتاة عذراء غير متزوجة اسمها مريم. وكان للعذراء مريم أموال وثروة كبيرة. وكان جارها شابًا اسمه يوسف بندراى؛ وكان بيته أمام بيت مريم. كان ليوسف ثروة كبيرة وعمل كثير؛ وكان من عائلة وضيعة. يتعلق الفتى يوسف بمريم ويهيم بها حبًا. وكان يمر يوميًا ببيت العذراء ليشغل قلب الفتاة كي يتزوجها ولم تكن الفتاة تعيره انتباهًا لأن قلبها لم يكن مشغولاً به وكانت راغبة عن الزواج منه... وكان فى ذلك الوقت فى أورشليم فتى من أثرياء اليهود اسمه يوحنا... وكان من نسل بيت داود. فزوجت الملكة هيلانا قريبتها مريم من الفتى يوحنا. فخطب الفتى يوحنا العذراء مريم وتزوجها وفقًا لشريعة موسى وبنى إسرائيل. وعندما رأى يوسف الشرير أنه لم يتزوج مريم وأنها تزوجت من شخص آخر اشتعلت نار الشوق فى صدره ومَرِض من فرط حبه مريم العذراء. وترى أم يوسف المرض يشتد بابنها وأنه شارف على الموت. فتدعو أقرباءه ومحبيه لينصحوه وينقذوه من مُر هذا الموت. ويتشاورون جميعًا ويجمعون على أمر واحد: "سيعيش إبنك إن فعلتِ ما نشير به عليك. أقيمى حفلاً للشراب فى بيتك وادعِ كافة أفراد عائلتك إلى شراب تعدينه كما تدعين العذراء مريم ونقول أمام الحاضرين إنها جارتك. وبعد أن تأكل وتشرب يمسك بها ابنك ويفعل بها ما يشاء. أليس ذلك بالأمر الهين! وبه تحيا نفسه من جديد".
    يستحسن يوسف وأمه الأمر ويفعلون ما أشير عليهم به... فينهضون للضحك والرقص مع مريم ويأتي إليها الشيطان يوسف ليرقص معها والناس كلهم وقوف رجالاً ونساءً، كبارًا وصغارًا، ويغادرون جميعًا البيت ولا يبق من أحدٍ سوى الشرير يوسف ومريم العذراء كي ينجسها. وتتلفت مريم حولها فلا تجد أحدًا ينقذها من بين يديه. فأمسكها من ثيابها وهم بأن يأخذها إلى الغرفة ليعتدي عليها ويشبع شهوته. فتصرخ وتترك ثيابها عنده وتلوذ بالفرار ... وعندما أدرك أن ما قام به وما فكر فيه محتقر فى إسرائيل مرض مرضًا شديدًا... وقالت له أمه: "لماذا شحب وجهك هكذا؟ والآن اصنع يا بنى وستشفى من مرارة الموت. خذ هذا المال فى يدك واذهب إلى يوحنا واجلس معه شهرًا أو بضعة أيام وادرس معه كل ما يدرس. عهدي بك أن قلبك كبير. ويتعلم يوحنا ويصادقك وتصادقه دون أن تلتفت يمينًا أو يسارًا. وفى كل شهر وفى كل سبت يزور يوحنا بيت خطيبته ليقبل يديها ويباركها بتحية السبت. اذهب معه إلى بيت مريم حتى تسنح لك الفرصة يوما فتشبع رغبتك منها، ويستحسن يوسف الشرير ذلك....
    (بعد أيام طويلة) يأتي يوسف إلى بيت يوحنا ليدعوه إليه إلى داره لعشاء أعده لأصدقائه فى ذلك السبت. وذهب يوحنا مع صديقه يوسف للعشاء الذي أعده يوسف... فيأكلان ويشربان حتى منتصف الليل وأمامهم خمر كثير. ويشرب يوحنا كثيرًا من الخمر فيسكر وينام فى بيت يوسف ولا يدرى بنفسه. وكانت ليلة ممطرة وأخذت أصوات الرعد والريح تدوي فيها طوال الليل.
    دخل يوسف من نافذة بيت مريم إلى الغرفة التي تنام فيها وحدها وتظاهر بأنه يوحنا خطيبها وطرق الباب قائلاً... "افتحي لي يا زوجتي؛ فقد ابتل رأسي بالمطر وأخشى أن أصاب بالرعد والبرق فأموت. أنا من بيت يوسف وكنت ذاهبًا إلى دارى فأعاقني المطر فأتيت إلى دارك لأستريح حتى يطلع الصبح. ربما توقف المطر فأعود إلى دارى". فنزلت مريم إليه وفتحت له نافذة الغرفة وقالت له: "فلتبت هنا الليلة". وبهذه الخدعة دخل يوسف إلى بيت مريم وهى لا تدرى بخديعته واعتقدت أنه يوحنا خطيبها. وفى ظلمة الليل يسرق يوسف قلب مريم دون أن يخبرها أنه يوسف ويقف فى زاوية الغرفة ووجهه إلى الحائط كما لو كان يصلى ولا يتوقف عن الكلام معها. وفى أثناء ذلك ينقض على مضجعها فجأة ويحتضنها ويقبلها. وتخاف مريم وتقول: "أنظر ما فعلت أمام الله وتوراته. باشرت إمرأة حائضًا كما لو كان ذلك أمرًا هينًا". فيقول: "زوجتي حبيبتي؛ هل تعتقدين أنى قصدت أن أستهزئ بوصايا الرب كبيرة كانت أم صغيرة! لتعلمي أنه اليوم قد سنت شريعة جديدة فى بيت هامدراش تقول بأن "الخطيب مسموح له خطيبته حتى فى أيام الحيض". فتصدقه ... لأنها تثق فى خطيبها يوحنا وأنه لن يخطئ ولن يغضب الرب. ويأتيها وينام معها فى فراشها طول الليل .... وعند الفجر قال لها "سأعود إلى بيتي" فتقول "إذهب فى سلام كي لا يعلم أحد أنه جاء إلى أحد ليلاً. يعود يوسف إلى بيته سعيدًا بعد أن أشبع رغبته منها ونفذ مكيدته. ويوقظ يوحنا من نومه ويذهب يوحنا إلى بيته ولا يعلم من صديقه يوسف شيئًا مما فعل بخطيبته....
    أتضح بعد ثلاثة أشهر أن مريم حملت وكبرت بطنها ويتحدث الشعب عن يوحنا ومريم قائلين: "لقد غش يوحنا خطيبته وها هى حبلى». وأصبح يوحنا ومريم حديث الناس. وعندما سمع يوحنا أن الناس تتحدث عنه بسوء جاء إلى معلمه الحبر شمعون بن شطاح باكيًا متوسلاً (والمعلم الذي علم بفعلة يوسف ينصح يوحنا بترك البلاد). وهرب يوحنا وذهب إلى بابل.... ولمَّا رأى يوسف الآثم أن مؤامرته نجحت وأن يوحنا هرب رغمًا عنه من البلاد قال فى نفسه: "حان وقت الغناء؛ فيوحنا غير موجود والآن وقت إشباع الرغبات والاستمتاع بمحبوبتى مريم". فجاءها وفتحت له قائلة: "يوحنا غير موجود فى البيت فتعالى إلى وأشبع كل رغباتك" ومنذ ذلك الوقت سلَّمت له نفسها ولكل من رغب فيها مثلها مثل الزواني فى كل زمان ومكان.
    وأتمت شهور حملها التسعة فذهبت إلى بيت لحم وجلست فى المذود وولدت ولدًا. وجاءت بهذه الحشرة بعد ثمانية أيام أمام الأحبار كي يختنوه وقالت إنها ولدت ولدًا دون أن تضاجع رجلاً لكنهم لم يصدقوها ولم يستمعوا إلى أكاذيبها. وختنوه وسمَّوه يسوع كي يكون اسمه غريبًا بين الناس ويتتبعوا أعماله ويعرفوا من أين جاء ويعلم الجميع أنه ابن زنا وأن اسم "يسوع" اختصار الكلمة العبرية "ليمحى اسمه وذكره יימח שמו וזכרו"، وكبرت هذه الحشرة.

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  7. #47
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    الخاتمة
    بعد الرحلة في هذا الكتاب وإثبات طهارة نسب رسول الله من ناحية الأب والأم حتى أن الباحثين في الأمهات لأكثر من 500جدة وجدوا أن نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يصبه من أمر الجاهلية شىء وبحثنا في نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نبي الله إسماعيل بن إبراهيم عليهم السلام والسؤال لماذا يردد القمص وأتباعه مثل هذه الخزعبلات؟ ولماذا كل هذا الحقد على رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام ؟ما هو السبب إلى جعله يريد بأي طريقة يُشكك في شرف رسول الله عليه الصلاة والسلام ؟ مع أن القرآن والحديث واضح في إثبات طهاره النسب....!!!!!!
    الجواب هو:
    أولا:أن هؤلاء النصارى الكذابون وجدوا أن:محمداً عليه الصلاة والسلام شريف النسب في القرآن والحديث و عيسى عليه الصلاة والسلام شريف النسب في القرآن والحديث
    كل أنبياء الله شرفاء النسب في القرآن والحديث وأن هؤلاء النصارى الكذابين وجدوا أن:
    يسوع الإله ساقط النسب في الكتاب المقدس يسوع الإله من نسل الزنا في الكتاب المقدس.
    داود النبي زان في الكتاب المقدس وسليمان النبي ابن زنا في الكتاب المقدس ولوط النبي زان مع ابنتيه في الكتاب المقدس لقد لاحظ النصارى الكذابون وبكل وضوح:
    شرف نسب محمد وعيسى في القرآن الكريم…. وانحطاط نسب يسوع وكل الأنبياء في الكتاب المقدس
    هل علمتم يا سادة ؟ يا دعاة الحقيقة من أهل المسيحية يقول لكم يسوع:

    يوحنا 5: 39
    فتشوا الكتب لأنكم تظنون ان لكم فيها حياة أبدية.وهي التي تشهد لي
    تظنون......تظنون ........تظنون
    بالطبع.سؤال لكل باحث عن الحقيقة هل المعصية تؤثر في شرف النسب ؟ بالطبع....لا
    أمير من العائلة المالكة لو كانت أخته مجوسية أو سيخي أو … أو …أو كان أبوه بوذياً أو هندوسيا ….فهل يلغي ذلك نسبه للعائلة المالكة في شيء؟ بالطبع لا…. سيظل من نسل الشرف الملكي شئت أم أبيت حقدت عليه أم تمنيت لو عبدت الملكة فيل أو نملة
    فهل سيلغي هذا شرف أنها من نسل ملوك أباً عن جد؟ بالطبع لا…. ستظل من نسل الشرف الملكي شئت أم أبيت حقدت عليها أم تمنيت إذاً نتفق أن شريف النسب لا يتأثر نسبه بشرك أهله أو ديانتهم أو كونه ابنا لعاصي معصية الله لا علاقة لها بالنسب من قريب أو بعيد إلا اللهم لو كان النسب نتاج الزنا. ومع ذلك فعلو النسب لا يغني من الله شيئا إن كانت في معصية الله سبحانه وتعالى
    ثالثاً : متى يتأثر النسب ونتهمه بالدونية أو بالشرف
    أو نتهمه بالعار أو بالفخر؟بكل بساطة إذا وجدنا دليلاً موثوقاً أن هذا الشخص من نسل الزنا
    فمثلاً الكتاب المقدس دليل موثوق لا غبار عليه عند النصارى ونجد فيه مثلاً أن يهوذا النبي زنا كما يقول كتابكم وهذا على إيمان النصارى:
    فهل عندما زنا يهوذا النبي بزانية وجدها على قارعة الطريق هل قدح في نبوته أو في نسبه النبوي؟ النصارى يقولون: لا....!!!! لكن هل يقدح ذلك في نسل ابنه من الزنا؟بالطبع نعم القدح يكون في أبناء يهوذا من الزنا إذاً الحالة الوحيدة التي يحدث فيها قدح في النسب هو عندما تكون ابن زنا.
    رابعاً: كنتيجة نستخلصها مما أعلاه
    شيئين مهمين لا يستطيع أحد الاعتراض عليهم:
    1- متى لا يكون النسب شريفاً؟
    عندما يكون النسل من زنا
    2- وهل المعصية كالشرك أو تغيير الديانة تغير في سلامة وشرف النسب؟؟؟؟ لا… إطلاقاَ
    الآن للرد على الجهال بالتفصيل
    خامساً: الرد على مبررات الجهال وتوضيح كذبهم في أن الشرك يعيب النسب
    يقول النصارى الجهال:في نسب محمد عليه الصلاة والسلام
    رغم كثرة أحاديث تفضيل النبي عليه الصلاة والسلام ونسبه…. الواردة في كتب السير والأحاديث.
    رغم هذا، فلقد دلت الآثار الإسلامية الصحيحة أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد استفحل الشرك في نسبه وفي بداية حياته صلوات الله عليه وسلم، وفي عشيرته.
    1- هل استفحال الشرك كما تدعي في نسب أي نبي يلغي نبوته؟
    عرفنا مما أعلاه أنه لا يؤثر ذلك في شرف النسب شيئاً والا لطال العار كل أنبياء الكتاب المقدس
    2- بيان شرف نسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم الكل يعلم أن قريشاً ينتهي نسبها إلى النبي إسماعيل بن النبي إبراهيم فهي بهذا تعتبر عالية نسبا…. ولكن علو النسب لا يغني من الله شيئا إن كانت في معصية الله سبحانه وتعالى …. ومعصية الله لا علاقة لها بالنسب من قريب أو بعيد إلا اللهم لو كان النسب نتاج الزنا
    نعم لقد كان آباء محمد صلى الله عليه وسلم مشركين ولكنهم لم يكونوا زنادقة , فهل يُضيره ذلك في شيء؟….. بل إن آباء إبراهيم أبى الأنبياء كانوا مشركين فهل ضر ذلك أو قدح في نبوة إبراهيم؟
    وكما يقول الكتاب المقدس ( إنه كانت ابنتا لوط نجسات زنتا مع والديهما لوط …. فهل ادعيتم للحظة بطلان نبوة لوط أو الحط من أصله لزناه بابنتيه؟
    لوط النبي الزاني بابنتيه مازال عندكم نبياً أم ساقط كأي زاني؟
    للأسف لم تعترضوا عليه لحظة واحده نعم كان آباء محمد عليه الصلاة والسلام مشركين ولكن لم يكونوا زناة, فمحمد ليس من نسل الزنا كما هو الحال مع كل أنبيائكم في كتابكم, ومع يسوع نتاج زنا أربعة من أجداده نعم كان آباء محمد مشركين, ولكن كانوا من أفضل العرب نسباً وشرفاً وهم من أحفاد سيدنا ابراهيم عليه السلام. بعكس أنبيائكم الذين كانوا من أسفل القبائل نسباً ومن أوطاها مكانة كما يذكر كتابكم ويشهد عليهم بذلك نعم كان آباء محمد عليه الصلاة والسلام مشركين, ولكن هل يظهر الأنبياء بين الصالحين والموحدين؟ … بل إن الأنبياء لم يرسلوا إلا في أقوام مشركين أو يفعلون السيئات
    ولو كانوا صالحين لما كان هناك من داع لإرسال رسول إليهم.
    لو كان أهل محمد موحدين فلن يكون هناك داع إلى أن يظهر محمد وينادي بالتوحيد
    سادساً: الرد على مبررات النصارى وتوضيح كذبهم في أن القرآن لا يشهد بسلامة نسبه
    شهادة القرآن لمحمد صلى الله عليه وسلم وعيسى عليه السلام بطهارة النسب:
    {إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }آل عمران33-34
    نعم تشرف نسب محمد عليه الصلاة والسلام وعيسى عليه الصلاة والسلام بأنهم من نسل الأنبياء وبأن الله اصطفاهم على العالمين.
    لأن محمدا عليه الصلاة والسلام من آل إبراهيم, وعيسى عليه الصلاة والسلام من آل عمران
    وهاهو بيان توضيحي لشرف نسب محمد عليه الصلاة والسلام
    نسب محمد عليه الصلاة والسلام من أشرف قريش نسباً لأنه:
    1- من نسل إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام, إذاً فهو نبي من نسل نبي ابن نبي مع ملاحظة أن: لم يكن أنبياء الله إسماعيل وإبراهيم زناة بعكس الحال في الكتاب المقدس
    2- كان من كنانة أشرف أبناء إسماعيل
    مع ملاحظة أن يسوع كان من نسل يهوياقيم والذي يقول عنه كتابكم المقدس:
    حسب سفر الأيام فقد ملك يهوذا، فأفسد فقال الله فيه: ” لا يكون له جالس على كرسي داود، وتكون جثته مطروحة للحر نهاراً وللبرد ليلاً، وأعاقبه ونسله وعبيده على إثمهم ” ( إرميا 36/30 - 31 )…. إذاً فيسوع لا يمكن أن يكون من نسل داود والا كان كتابكم محرفاً وأياً كانت القضية فالشهادة واضحة بأن يسوع من نسل غضب الله عليه, إذاً فليس من أشراف النسب
    3- كان من قبيلة قريش أفضل قبائل كنانة, وأفضل قبائل العرب وأشرفها وكان الكل يتسابق في إرضائها وكانت فضلها على العرب كافة من سقاية حاج, وإيواء ضعيف ونصرة مظلوم ووصل من انقطع به السبيل,مع ملاحظة أنه: كانت قريش في مجملها برغم شركهم وعبادتهم للأوثان إلا أنهم كانوا أفضل قبائل العرب قاطبة حالاً وأخلاقاً
    في حين كانت كل قبائل العرب نهابة, سالبة, لا يقل حالها عن الروم الكاثوليك وما كانوا يفعلونه باليهود وبالنصارى الأرثوذكس
    وهنا العجب
    أن ينتشر السلب والنهب بين قبائل لم يخرج فيها نبي, وينتشر بأفظع منه في الروم الذين كما تدعون خرج منهم الإله, فقتلوا بعضهم بعضاً وتسابقوا في قتل اليهود والأرثوذكس بإسم الصليب
    4- ولأن أفضل قريش نسباً هم بنو هاشم, ورسول الله محمد صلى الله عليه وسلم من بني هاشم
    كان الأولى أن يطعن قريش أنفسهم في نسب الرسول عليه الصلاة والسلام حيث إنهم انقلبوا عليه يُحاربون دعوته لعبادة الله وحده وترك عبادة الأصنام, ولم يقل بذلك حتى مشركو مكة ألد خصومه يومئذ لم يطعنوا في نسبه الشريف عليه الصلاة والسلام كما لم يستطيعوا إنكار خصاله الحميدة من صدق ومروءة وكمال السيرة والسريرة
    إذاً جمع الرسول الكريم بين النبوة ونبوة جديه, وجمع شرف النسب بنسبه إليهم وبنسبه إلى أفضل العرب نسباً وشرفاً وإلى أفضل قريش عرقاً وإلى أفضل قريش بطناً ولم يعترض قرشي واحد على ذلك أيها الحاقدون
    سابعاً: مبررات الجهلاء وتوضيح كذبهم و تدليسهم
    حين يقول النصارى و يقول الجهلاء:
    في شرك نسبه: ولد محمد بن عبد الله (نبي الإسلام) من عائلة مشركة عبادة للأوثان.
    هذا ما قد أشار إليه القران في قوله: {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }التوبة113
    أيضاً مازال السؤال ما علاقة الوثنية أو المسيحية بشرف النسب؟
    شرف النسب ينهار إن كان من نسل زنا هل شهد القرآن الكريم أو الحديث أن الرسول محمداً كان من نسل زنا؟
    بالطبع لا
    هل شهد الكتاب المقدس أن يسوع الإله أتى من نسل زنا؟
    الإجابة نعم
    كان رسول الله من نسل أبى الأنبياء إبراهيم من ابنه إسماعيل عليه السلام… ولم يُعايره قرشي قط بزناه… ولم يُعايره قرشي قط بزناه…. ولكن
    يسوع أتى من نسل أربعة زناة …فهل تُنكرون ذلك...؟؟؟
    ثامناً: الرد على مبررات الجهلاء وتوضيح كذبهم حين يقول الجهال:
    سؤال: بصدق وأمانة وشجاعة هل يستوي نسب النبي من هذه الجهة مع نسب المسيح ؟ هل يستوي ال عبد المطلب مع ال عمران رضوان الله عليهم ؟
    سؤال: هل يستوي النسب الذي قيل في: {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }التوبة113.
    مع النسب الذي قيل في: {إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }آل عمران33-34
    ؟؟ .
    أي النسبيين أفضل إن كنتم مؤمنون ؟ أي النسبيين يمكن أن يفاخر به ؟.
    يسأل الكذبة :
    هل يستوي نسب آل عمران مع نسب آل عبد المطلب؟
    الآية واضحة تقول لك إن أشرف الذريات بجانب آل عمران هم آل إبراهيم
    فإن عيسى عليه الصلاة والسلام في هذه الآية من نسل آل عمران ومحمد عليه الصلاة والسلام في هذه الآية من نسل آل إبراهيم
    والآية تقول:
    {إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }آل عمران33-34
    إذاً فمحمد عليه الصلاة والسلام من (آل إبراهيم) وعيسى عليه السلام من (آل عمران)
    في هذه الآية سواسية لا أحد أفضل من أحد يعني لو كان عندكم عدالة كنتم قارنتم آل عمران بآل إبراهيم ولا تخادعوا وتكذبوا على أمل أن يزداد مجد الرب كما تعتقدون
    ولو تريدون العدالة أكثر فقارنوا بين عبد المطلب وأي واحد من الزناة الذين أتى منهم يسوع فعبد المطلب لم يأته نبي ليشرح له دينه ومع ذلك لم يزن لكن المصيبة, الطامة, الكارثة أن أنبيائكم أنفسهم زناة وأتى من نسلهم يسوع بل الكتاب المقدس يمتلىء بأنبياء زناة وكذلك نسب ممتلىء بزناه. فعلى الذين بيتهم من زجاج ألا يقذفون الناس بالحجرة، وصدق الله العظيم إذ يشبه أعمال هؤلاء كالسراب
    {وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاء حَتَّى إِذَا جَاءهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئاً وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ }النور39





    ولدت مبرأ من كل عيــب طهور الذيل مفـطورا بغيب
    فبشرى الأنبياء صدى لكتـب على مر العصور مضت وتنبي
    بأن محــــمدا في كل قلب وإسلام النفوس الى المجــيد
    إله العرش نرجوه الثوابا
    لقد شـرفت بك الأم الرءوم وزالت يوم مولدك الغيــوم
    فلا رب يطاع ولا يـــدوم سوى القهار خالقنا يقـــوم
    على تلـك الخلائق لا يضيم مطيعا ظل يهوي بالســجود
    يفيض الله بالمنن الرغابا

    المراجع
    مراجع الكتاب
    1- موسوعات دار التراث الأردن الإصدار الثاني
    2- موسوعة جوامع الكلم الإصدار الثاني
    3- موسوعة الشاملة
    4- مجموعة ضخمة من مواقع الانترنت
    5- مجموعة ضخمة من الكتب وهي كالتالي
    تفسير قرآن
    تفسير اللباب لابن عادل
    تفسير حقي
    التبيان في أقسام القرآن لابن القيم
    المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز
    تفسير القرآن العظيم بن كثير
    تفسير القرطبي القرطبي
    معالم التنزيل البغوي
    روح المعاني الألوسي
    فتح القدير الشوكاني
    مفاتيح الغيب الرازي

    أحاديث وعلومه

    سنن النسائي الكبرى
    تخريج الأحاديث الضعاف من سنن الدارقطني
    تحفة الأحوذي
    تخريج الدلالات السمعية
    تاريخ مدينة دمشق
    مسند أحمد بن حنبل
    مسند البزار
    تخريج الأحاديث والآثار
    أرشيف ملتقى أهل الحديث
    تفسير غريب ما في الصحيحين البخاري ومسلم
    شرح سنن ابن ماجه
    المستدرك على الصحيحين
    مصنف ابن أبي شيبة
    المعجم الكبير
    مسند أحمد بن حنبل
    مسند البزار
    العلل المتناهية
    فضائل الصحابة لابن حنبل
    السلسلة الصحيحة الألباني
    السلسلة الضعيفة الألباني
    دفاع عن الحديث النبوي والسيرة الألباني
    صحيح وضعيف سنن الترمذي الألباني
    المشكاة للخطيب /تخريج الألباني
    الجرح والتعديل
    تلقيح فهوم أهل الأثر
    أحوال الرجال
    الضعفاء والمتروكين للنسائي
    الموضوعات
    الكنى والأسماء للدولابي
    طبقات الحفاظ
    طبقات المدلسين الدارقطني
    معرفة علوم الحديث
    تخريج الأحاديث الضعاف من سنن الدارقطني
    شرح مشكل الاثار
    معرفة السنن والآثار
    تاريخ
    الخصائص الكبرى
    البداية والنهاية
    مورد اللطافة في من ولي السلطنة والخلافة
    الاستيعاب
    تاريخ الطبري
    مقدمة ابن خلدون
    تاريخ الخلفاء للسيوطي
    صفة الصفوة
    الطبقات الكبرى
    فضائل الصحابة لابن حنبل
    أخبار المدينة
    تاريخ ابن الوردي
    التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة
    مروج الذهب
    نزهة المشتاق في اختراق الآفاق
    الروض المعطار في خبر الأقطار
    تاريخ خليفة بن خياط
    أخبار مكة للأزرقي
    حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر
    المعرفة والتاريخ
    سيرة ولادئل نبوة
    أطلس السيرة النبوية الدكتور شوقي أبو خليل
    جوامع السيرة وخمس رسائل أخرى لابن حزم
    عيون الأثر
    المختصر القويم فى دلائل نبوة الرسول الكريم
    تلقيح فهوم أهل الأثر في عيون التاريخ والسير
    دلائل النبوة
    المختصر الكبير في سيرة الرسول
    صحيح السيرة النبوية
    حدائق الأنوار ومطالع الأسرار في سيرة النبي المختار
    خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم من سلسلة قصص الأنبياء والتاريخ ج7 د.رشدي البدراوي
    السيرة النبوية
    الإكتفاء بما تضمنه من مغازي رسول الله
    السيرة الحلبية
    السيرة النبوية لابن كثير
    زاد المعاد
    مع المصطفي
    خلاصة سير سيد البشر
    المختصر الكبير في سيرة الرسول عز الدين بن جماعة الكتاني
    سبل الهدى والرشاد السيرة

    أنساب
    التبيين في أنساب القرشيين
    لباب الأنساب والألقاب والأعقاب
    ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى
    فصل في الدليل على فضل العرب
    جمهرة أنساب العرب إبن الكلبي
    الفخري في أنساب الطالبيين المروزي
    عشائر العراق عباس العزاوي
    جمهرة نسب قريش وأخبارها الزبير بن بكار
    المنتخب في ذكر نسب قبائل العرب المغيري
    الأنساب الصحاري
    قلائد الجمان في التعريف بقبائل عرب الزمان القلقشندي
    جمهرة أنساب العرب ابن حزم
    لب اللباب في تحرير الأنساب السيوطي
    نسب قريش مصعب الزبيري
    نهاية الأرب في معرفة الأنساب العرب القلقشندي
    التعريف بالأنساب والتنويه بذوي الأحساب أبو الحسن اليمني القرطبي
    نسب عدنان وقحطان المبرد
    الجوهرة في نسب النبي وأصحابه العشرة
    قواميس واللغة
    تهذيب اللغة
    معجم لغة الفقهاء
    مقاييس اللغة
    المحيط في اللغة
    الصحاح في اللغة
    المصباح المنير
    لسان العرب
    تاج العروس
    تهذيب اللغة
    مقاييس اللغة
    مجمع الأمثال
    صبح الأعشى في صناعة الإنشا
    خزانة الأدب
    الأغاني
    نهاية الأرب في فنون الأدب
    أساس البلاغة
    كتب طبية
    إعجاز القرآن في خلق الإنسان لمحمد كمال
    الآيات العجاب في رحلة الإنجاب لحامد الأحمد
    موقع صحة sehha.com موقع طبيبي tabeebe.com
    القرار المكين . مطبعة دبي 1985 د. مأمون شقفة :
    المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية : الرؤية الإسلامية لبعض الممارسات الطبية ، الكويت 1987
    خلق الإنسان بين الطب والقرآن للبار
    الرؤية الإسلامية لبعض الممارسات الطبية للبار
    أحكام التدخلات الطبية لليلى أبو العلا
    أحكام المرأة الحامل للخطيب.
    الرؤية الإسلامية لبعض الممارسات الطبية بحث لنبيه الجيار وهي متخصصة في أمراض النساء والتوليد.
    الموسوعة الفقهية الطبية لأحمد كنعان.
    والحيض والنفاس والحمل لعمر الأشقر.
    الموسوعة الفقهية الطبية لأحمد كنعان
    الموسوعة المعلومات العامة للأرقام القياسية لغينيس.
    الموسوعة الفقهية الطبية لأحمد كنعان
    رحلة الإيمان في جسم الإنسان لحامد أحمد
    رؤية إسلامية لبعض القضايا الطبية لعبد الله باسلامة
    الطب النبوي والعلم الحديث لمحمود النسيمي
    كتب مسيحية
    موسوعة الخادم القبطي – الجزء الثاني ب – لاهوت مقارن ( المسيحية واليهودية ) – دار الثقافة المسيحية
    تفسير العهد الجديد للدكتور وليم باركلي أستاذ العهد الجديد بجامعة كلاسكو من مجلس التحرير القس صموئيل حبيب رئيس الطائفة الإنجيلية في مصر سابقاً ترجمة القس عزت زكي .
    تفسير الكتاب المقدس للمؤمن – العهد الجديد – الجزء الأول متي , يوحنا ) للدكتور وليم ماكدونالد دار الثقافة .
    يوحنا النيقوسى:(تاريخ مصر ليوحنا النيقوسى) ترجمة ودراسة: د/ عمر صابر عبد الجليل طبعة القاهرة سنة 2000 م .
    المحيط الجامع في الكتاب المقدس و الشرق القديم الخوري بولس الفغالي دكتور في الفلسفة و اللاهوت دبلوم في الكتاب المقدس و اللغات الشرقية
    مقارنة أديان
    الإستشراق في ميزان نقد الفكر الإسلامي الدكتور أحمد عبد الرحيم السايح
    كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون، مصطفى بن عبدالله القسطنطيني
    التقويم العربي قبل الإسلام محمود الفلكي
    الأعلام للزركلي
    نبي أرض الجنوب ع.م /جمال الدين الشرقاوي
    آلهة مصر العربية 1/283 ... (حسب ارنولد توينبي في كتابه تاريخ البشرية) نقله إلى العربية نقولا زيادة
    الحاج إلى الكعبة في التوارة والزبور والإنجيل والقرآن د/أحمد حجازي السقا
    الرأي الصحيح في من هو الذبيح الإمام عبد الحميد الفراهي دار القلم
    التوراة جاءت من جزيرة العرب د.كمال الصليبي
    نقد النص التوراتي التأريخ التوراتي المزيف ج 1 د/اسماعيل ناصر الصمادي
    البروفيسور زئيف هرتسوغ علم الآثار يكشف زيف الحق التاريخي "الإسرائيلي" هآرتس 28/11/1999
    النصرانية وآدابها بين عرب الجاهلية لويس شيخو
    أرشيف ملتقى أهل الحديث
    محمد (صلى الله عليه وسلم ) فى التوراه والإنجيل والقرآن /إبراهيم خليل أحمد
    قصص أنبياء / الشيخ عبد الوهاب النجار /بيروت /
    التناقص في تواريخ وأحداث التوراة محمد قاسم محمد
    كتاب موسوعة الأديان في العالم – التي قامت شركةSydney theological publication company py.in australia في استراليا بنشرة بالتعاون مع البروفيسور جان ماري كريزاس
    (Larson SCO P.184),(Parrinder SOJ p.34),(Freke&Gandy TJM p.33-34)
    المسيحية الإستشراق /محمد فاروق الزين
    الديانة المصرية القديمة تأليف ياروسلاف تشرني وترجمة د.احمد قدري مشروع المائة كتاب تحت عنوان تأثير الديانة المصرية على المسيحية
    الوثنية والمسيحية ألكسندر كرافتشوك ترجمة د.كبرو لحدو
    مقالات على النت بقلم العبد الفقير إلى الله معاذ عليان
    المراجع من مواقع ألنت
    http://www.revisionisthistory.org/talmudtruth.html
    http://www.come-and-hear.com/dilling/chapt02.html
    http://talmud.faithweb.com/articles/jesus.html
    http://www.alarabiya.net/articles/2008/12/20/62398.html
    WHERE IS MOUNT SINAI?
    Recent Archeological Adventures
    MOUNT SINAI?
    Mt. Sinai—In Arabia?
    ARCHEOLOGY AND THE HEBREW SCRIPTURES
    http://www.oldmapsbooks.com/MapPage/...2375arabia.htm
    http://www.oldmapsbooks.com/
    http://www.wyattarchaeology.com/sinai.htm
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%...86%D8%A7%D8%A1
    http://www.altahaddi.net/books/albad.../seerah015.htm
    http://www.almatareed.org/vb/showthread.php?p=7353
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%...B3%D9%84%D8%B9
    http://www.albishara.org/dictionary....508fe4616098a9
    http://popekirillos.net/ar/bible/dic...ad.php?id=2338 http://www.albishara.org/dictionary....mt3b3JkPVMwRkc. &libro=f4be00279ee2e0a513eafdaa94a151e2cقاموس الكتاب المقدس قِيدار
    http://www.al-madinah.org/madina/sections.php?sid=23711
    http://dvd4arab.maktoob.com/showthread.php?t=509534
    http://www.alhayat.net/duedate.htm
    http://dvd4arab.maktoob.com/showthread.php?t=509534
    http://www.alhayat.net/duedate.htm
    http://m7ml.com//download.php?filename=6b75586958.rar
    http://sehha.com/medical/pregnancy/Preg-calc.htm
    http://www.tabeebe.com/doctor/general/calculate.html
    http://www.al-dalel.com/born.htm
    http://www.hurras.org/vb/showp...4&postcount=30
    http://furat.alwehda.gov.sy/_kuttab_...20070213225147
    http://www.4ph.net/vb/t9423.html
    http://www.6abib.com/a-917.htm
    http://www.sehha.com/cl/viewthread.php?tid=43816

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  8. #48
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    هذا الكتاب الثاني الذي كان سببه طعن زكريا بطرس في نسب الرسول هذا الكتاب

    يبحث ويفند كلام المستشرقين الحاقدين الذين حاولوا الطعن والمساس بنسب الرسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يظهرهذا الكذب عبر التاريخ منذ البعثة النبوية لمحمد صلى الله عليه وسلم إلا على يد المستشرق مرجوليوث Margoliouth مستشرق بريطاني ، تلقف المنصرون الحاقدون الكارهون للإسلام من أمثال القمص الكذاب الذي دخل بدلوه وأخذ من المستشرق مرجوليوث وهذا الكتاب يفضح بتأصيل بحثي جديد بالرد على جميع الافتراءات والأكاذيب التي حاولت الطعن في نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي هذا الكتاب كل ما يخص ميلاد رسول الله صلى الله عليه وسلم بوسائل علمية جديدة ، تاريخ ميلاده ،مدة حمله، متى تزوج عبد الله بن عبد المطلب بالسيدة آمنه ، ومتى توفى في المدينة ، ونسب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عدنان أباء وأمهات ، قيدار وبشارة الكتاب المقدس ،النسب من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نبي الله إبراهيم عليه السلام .أين يقع بئر السبع ؟ أين يقع جبل سيناء ؟ أين قبر موسى عليه السلام ؟ أين فاران ؟ من هو الذبيح؟ولعل هذا الكتاب يكون نبراس لكل باحث عن الحق.
    المؤلف
    محمد الحسيني الريس
    التعديل الأخير تم بواسطة الناصح ; 31-01-2013 الساعة 04:40 PM

    أستغفر الله . . أستغفر الله

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى ... 4 5

القول العفيف في النسب الشريف

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. القول العفيف في النسب الشريف
    بواسطة الناصح في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-07-2012, 07:07 PM
  2. كتابي "القول العفيف في النسب الشريف"
    بواسطة الناصح في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-09-2010, 01:09 AM
  3. فتح اللطيف في حز غلاصم الطاعنين في النسب الشريف
    بواسطة الصارم الصقيل في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-05-2010, 10:17 AM
  4. النسب الشريف و النسب الوضيع
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-05-2008, 02:21 PM
  5. مقالة النسب الشريف د/إيجى وينر
    بواسطة underash86 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-11-2006, 07:07 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

القول العفيف في النسب الشريف

القول العفيف في النسب الشريف