نظرية التطور

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نظرية التطور

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: نظرية التطور

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    299
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-10-2013
    على الساعة
    06:54 AM

    افتراضي نظرية التطوير

    اقتباس
    يا اخي سبحان الله وانت شايفني داخل حرب ؟ انا والحمدلله مسلم ومؤمن بالله إلى يوم الدين- الموضوع ليس هزيمة او انتصار ، وشكراً لك
    إذن الأخ الفاضل mohammed95

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Doctor X مشاهدة المشاركة
    النظرية العلمية إذا تعارضت مع القرآن الكريم
    فهى بالتأكيد خطأ 100 %
    يجب أن تذعن لهذا من دون إجتهادات أوفرضيات
    أو جدال
    وبارك الله فيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية المجتهد
    المجتهد غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    07-01-2013
    على الساعة
    11:14 AM

    افتراضي


    الغريب في هذه النظرية ان مايتطور لابد له ان يختفي اصله ولكن نجد ان الانسان تطور من القرد ومازال القرد موجود ولم يختفي !!!

    وايضا لابد للتطور ان لايتوقف بل يستمر ولكن نجد ان التطور توقف وياترى متى يتطور الانسان ليكمل تطوره وماذا سوف يكون ؟؟؟

    ومع هذا كله لايوجد دليل يثبت هذه النظرية بل كل ماهو موجود هو احتمالات !!!

    قال الله تعالى (( وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ ۖ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ﴿28﴾

    محمد العوضي | خرافات نظرية التطور السبعة | 1


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    تصادم فرضية داروين مع القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة :
    -----------------------------------------------------------------
    1- القول بأن الإنسان ليس له خالق مصادم للقرآن الكريم لقوله تعالى : (ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ)
    ومصادم لقوله تعالى : (قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ)
    ومصادم للحديث الشريف عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [إنَّ اللهَ تعالى خلق آدمَ من قبضةٍ قبضها من جميعِ الأرضِ فجاء بنو آدمَ على قَدْرِ الأرضِ فجاء منهم الأحمرُ والأبيضُ والأسودُ وبينَ ذلكَ والسَّهْلُ وَالْحَزْنُ والخبيثُ والطيبُ]

    2- القول بأن الطبيعة هي التي تخلق عشوائياً مصادم للقرآن الكريم لقوله تعالى : (إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ)
    ومصادم لقوله تعالى : (الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا)
    ومصادم لقوله تعالى : (الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ)

    3- القول بتطور الإنسان عن القرود مصادم لقوله تعالى : ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا)
    ومصادم لقوله تعالى : (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)
    ومصادم لقوله تعالى : (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ)
    فهنا المسخ على شكل قردة وخنازير لعنة من الله تعالى ... فكيف يكون أصل الإنسان قردا او حيوانا آخر ؟؟؟
    وتكريم الله تعالى لبني آدم لا يتناسب أبدا مع ردّ أصل الإنسان إلى قرد أو تسلسله من كائن آخر غير مكرم من فصيلة الحيوانات
    وقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى أنه خلق الإنسان خلقاً مستقلاً مكتملاً وميزه عن المخلوقات الأخرى الأرضية بكمال العقل والقدرة على التمييز مما يؤهله لخلافة الله فى الأرض ، وقد أخبر الله تعالى ملائكته بشأن خلق الإنسان قبل أن يوجده فقال : (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ)
    فالإنسان الأول هو آدم عليه السلام ، ولم يكن خلق الإنسان ناقصاً ثم اكتمل كما يقول أصحاب نظرية التطور، بل على العكس كان كاملاً ثم أخذ يتناقص الخلق ، كما في الحديث الذي يرويه البخاري ومسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : [خلقَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ آدمَ على صورتِه طولُه ستُّونَ ذراعًا فلمَّا خلقَه قال اذهب فسلِّم على أولئِك النَّفرِ وَهم نفرٌ منَ الملائِكةِ جلوسٌ فاستمع ما يجيبونَك فإنَّها تحيَّتُك وتحيَّةُ ذرِّيَّتِك قال فذَهبَ فقال : السَّلامُ عليكم فقالوا : السَّلامُ عليكَ ورحمةُ اللَّهِ قال فزادوهُ ورحمةُ اللَّهِ قال فَكلُّ من يدخلُ الجنَّةَ على صورةِ آدمَ وطولُه ستُّونَ ذراعًا فلم يزلِ الخلقُ ينقصُ بعدَه حتَّى الآنَ]

    4- الإدعاء بمعرفة كيفية نشأة الأحياء على الأرض مصادم لقوله تعالى : (مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا)

    5- الإدعاء بأن البقاء للأقوي وأن الكوارث هي سبب هلاك المخلوقات الضعيفة مردود بأن الموت يكون لجميع الأحياء والكائنات الأقوياء منهم والضعفاء قال تعالى : (وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)
    ومصادم لقوله تعالى : (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)
    ومصادم لقوله تعالى : (وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ)

    وللإستزادة يرجى مراجعة الرابط التالى :
    أسباب تعارض نظرية داروين مع القرآن الكريم

    يتبع بإذن الله لتوضيح تصادم فرضية داروين مع العقل والمنطق ......
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 07-01-2013 الساعة 12:11 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2016
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    يا اخي سبحان الله وانت شايفني داخل حرب ؟ انا والحمدلله مسلم ومؤمن بالله إلى يوم الدين ، الموضوع ليس هزيمة او انتصار ، وشكراً لك
    نعم اخي الكريم انت فعلا داخل حرب
    لانك وبكل بساطة
    تنبذ كتاب الله وراء ظهرك كانك لا تعلمة
    وكاتب بكل استخفاف بالعقول بانك مومن بالله وبالقران وبالسنة
    النبوية وباجماع العلماء

  5. #15
    الصورة الرمزية mohammed95
    mohammed95 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-01-2013
    على الساعة
    11:03 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Doctor X مشاهدة المشاركة
    تصادم فرضية داروين مع القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة :
    -----------------------------------------------------------------
    1- القول بأن الإنسان ليس له خالق مصادم للقرآن الكريم لقوله تعالى : (ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ)
    ومصادم لقوله تعالى : (قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ)
    ومصادم للحديث الشريف عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [إنَّ اللهَ تعالى خلق آدمَ من قبضةٍ قبضها من جميعِ الأرضِ فجاء بنو آدمَ على قَدْرِ الأرضِ فجاء منهم الأحمرُ والأبيضُ والأسودُ وبينَ ذلكَ والسَّهْلُ وَالْحَزْنُ والخبيثُ والطيبُ]

    2- القول بأن الطبيعة هي التي تخلق عشوائياً مصادم للقرآن الكريم لقوله تعالى : (إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ)
    ومصادم لقوله تعالى : (الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا)
    ومصادم لقوله تعالى : (الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ)

    3- القول بتطور الإنسان عن القرود مصادم لقوله تعالى : ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا)
    ومصادم لقوله تعالى : (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)
    ومصادم لقوله تعالى : (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ)
    فهنا المسخ على شكل قردة وخنازير لعنة من الله تعالى ... فكيف يكون أصل الإنسان قردا او حيوانا آخر ؟؟؟
    وتكريم الله تعالى لبني آدم لا يتناسب أبدا مع ردّ أصل الإنسان إلى قرد أو تسلسله من كائن آخر غير مكرم من فصيلة الحيوانات
    وقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى أنه خلق الإنسان خلقاً مستقلاً مكتملاً وميزه عن المخلوقات الأخرى الأرضية بكمال العقل والقدرة على التمييز مما يؤهله لخلافة الله فى الأرض ، وقد أخبر الله تعالى ملائكته بشأن خلق الإنسان قبل أن يوجده فقال : (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ)
    فالإنسان الأول هو آدم عليه السلام ، ولم يكن خلق الإنسان ناقصاً ثم اكتمل كما يقول أصحاب نظرية التطور، بل على العكس كان كاملاً ثم أخذ يتناقص الخلق ، كما في الحديث الذي يرويه البخاري ومسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : [خلقَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ آدمَ على صورتِه طولُه ستُّونَ ذراعًا فلمَّا خلقَه قال اذهب فسلِّم على أولئِك النَّفرِ وَهم نفرٌ منَ الملائِكةِ جلوسٌ فاستمع ما يجيبونَك فإنَّها تحيَّتُك وتحيَّةُ ذرِّيَّتِك قال فذَهبَ فقال : السَّلامُ عليكم فقالوا : السَّلامُ عليكَ ورحمةُ اللَّهِ قال فزادوهُ ورحمةُ اللَّهِ قال فَكلُّ من يدخلُ الجنَّةَ على صورةِ آدمَ وطولُه ستُّونَ ذراعًا فلم يزلِ الخلقُ ينقصُ بعدَه حتَّى الآنَ]

    4- الإدعاء بمعرفة كيفية نشأة الأحياء على الأرض مصادم لقوله تعالى : (مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا)

    5- الإدعاء بأن البقاء للأقوي وأن الكوارث هي سبب هلاك المخلوقات الضعيفة مردود بأن الموت يكون لجميع الأحياء والكائنات الأقوياء منهم والضعفاء قال تعالى : (وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)
    ومصادم لقوله تعالى : (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)
    ومصادم لقوله تعالى : (وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ)


    يتبع بإذن الله لتوضيح تصادم فرضية داروين مع العقل والمنطق ......
    ردك ممتاز وشكراً لك تابع رجاء ....

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    299
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-10-2013
    على الساعة
    06:54 AM

    افتراضي نظرية التطور

    الأخ الفاضل mohammed95
    إليك هذه الروابط وأدعوا لله أن تُزيل حيرتك

    الرد العلمى والشرعى على التطــــور..افضل ردعلى التطور




    وبالتوفيق

    التعديل الأخير تم بواسطة pharmacist ; 07-01-2013 الساعة 11:01 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    299
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-10-2013
    على الساعة
    06:54 AM

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تقول :

    اقتباس
    سألخص لك كل شئ إن كان للكون بداية فلابد ايضاً ان يكون كل ما هو حي على الارض بداية ! فمن المستحيل مثلاً ان كل الكائنات الحية ظهرت على الارض فجأة ! ، بمعنى كلنا متفق ان كل كائن حي في الارض له صفات وخصائص تتوافق مع بيئته

    فمثلاً

    الدب القطبي

    فروه الابيض والغليظ والملئ بالشحم كي يستطيع ان يتكيف مع بيئته الثلجية

    الجمل

    له سمان يخزن فيه الماء لكي يتحمل العطش ونقص الماء وبالتالي فإنه يتكيف مع بيئته بإمتياز

    السمك


    له خياشيم لكي يستطيع ان يتنفس ويتأقلم مع بيئته بإمتياز

    بالطبع كل حيوان له خصائص في جسده مميزه حتى يستطيع ان يعيش في بيئته ، لكن ليست هذه نقطة الحوار التي اريد ان اصل إليها النقطة التي اريد ان اصل إليها وهي التطوير هناك دلائل كثيرة جداً عن هذا مثل الحفريات او الاجنة إلخ
    اقول و بالله التوفيق

    من المعلوم يا اخى الفاضل ان لكل شئ اصل كما قلت

    و لكن اصل الانسان من طين : ( و لقد خلقنا الانسان من سلالة من طين ) سورة المؤمنون

    فاصل الانسان خلاصة من طين و هذه الخلاصة جعلها الله عز وجل ادم و منه تولد البشر

    و قد قام الكثير بالرد على هذه النظرية

    و هذا رد الدكتور زغلول النجار - حفظه الله - :

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    299
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-10-2013
    على الساعة
    06:54 AM

    افتراضي

    اقتباس
    فالحقيقة والله اول ما سمعت عنها رفضها عقلي ورفضها المنطق ! فكيف الحيوانات تتطور ؟
    قراءت كثيراً و تابعت فيديوهات كثيرة عنها شيئاً فشيئاً إلى اني قد اقول بصراحه اني اقتنعت بنسبة 80% بها ،،
    فالحقيقة الوحيدة التي يجب عليك الإقتناع بها كمسلم هو أن كل ما يرفضه العقل والمنطق فهو يخالف القرآن
    أما بخصوص نظرية التطور
    الذي كان مُسَلم بها أنها حقيقة علمية حتي القرن التاسع عشر
    أنهارت أمام الحقائق العلمية المعاصرة وفى شتى العلوم من علم الوراثة وعلم الحفريات وغيرها
    التي أكدت بما لا يدع مجال لشك أن هذه النظرية هي ضرب من الخيال
    وأظن أيُها الأخ الفاضل mohammed95
    أنك أقتنعت بنسبة 80%من هذا الخيال
    وهذا الرابط فى صلب الموضوع أرجوا إذا سمحت لو تطلع عليه
    حتي تُصحح قناعاتك

    وأدعوالله أن تجد فيه ما يفك عنك هذا الطلاسم
    والله الموفق
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18746-5.html#post132956
    التعديل الأخير تم بواسطة صحوةصالحة ; 08-01-2013 الساعة 02:16 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    تصادم فرضية داروين مع العقل والعلم والمنطق :
    ------------------------------------------------

    تبنى نظرية التطور على أن كل الكائنات الحية وُجِدَت بالصدفة وأنها تغيرت واستمرت فى التغيير وتطورت بناءا على أحداث عشوائية حدثت بالصدفة أيضا
    و(النظرية) تقول أنه منذ حوالي 3800 مليون سنة عندما نشأت الحياة على الأرض بدأ الأمر بالصدفة بوجود كائن حي بدائى بلا نواة يتكون من خلية واحدة ومع مرور الوقت تطور هذا الكائن إلى كائنات متعددة الخلايا وخلاياها ذات نواة (متطورة) وهي أكثر تعقيدا من الكائن البدائى
    وبالتالي فإنه حسب نظرية داروين فإن (قوى الطبيعة) قامت بتحويل الأشياء غير الحية إلى كائنات حية ذات تركيب معقد وبحسب الداروينيين الجدد فقد حدث ذلك عن طريق التكامل بين حدوث الطفرات وعملية الإنتقاء الطبيعي
    هنا يفترض داروين أن كل الأشياء الحية تطورت من كائن واحد بدائى عشوائيا …. وقد أثبت العلم الحديث بما لا يتسع المقام لذكره هنا بطلان وفساد وغباء هذا القول
    -------------------------------------------------
    أي نظرية لا بد وأن يكون لها ما يؤيدها ويبرهن صحتها وسلامتها من التجارب العملية والأمثلة الملموسة حتى ترقى إلى مستوى (الحقيقة) …. ولكن هذا الجانب ليس متوفرا لمبدأ الإنتقاء الطبيعي الذي هو أساس نظرية التطور ... فمنذ وضع داروين نظريته لم يوجد ولا حتى مثال واحد يثبت صحة الإنتقاء الطبيعي ولا أن الإنتقاء الطبيعي يؤدي إلى تطور كائن حي إلى آخر
    ومن المآخذ على فرضية الإنتقاء الطبيعي أيضا هو أننا نعرف حيوانات ونباتات تعيش منذ مئات القرون كما هي ولم يتطور منها حيوان واحد ولا نبات واحد حتى الآن
    كما أن (استمرار التطور) يقتضى بأن الإنسان لا بد أن يتطور يوما ما إلى كائن آخر أرقى …. فما هو يا ترى غسم وشكل وصفات هذا (الكائن الجديد) ؟؟
    -------------------------------------------------
    إفَترَض داروين أن : كل أنواع الكائنات الحية الموجودة على الأرض قد انحدَرَت من كائن واحد وأنها (تطورت) عبر السنين إلى أن ظهرت كل هذه الأنواع المختلفة من الحيوانات والحشرات وكل كائن حي نراه اليوم على ظهر البسيطة ...والشيئ الجديد والأساسي في نظرية داروين والذي جعلها تختلف عن نظرية لامارك هو تأكيد داروين على فكرة (الإنتقاء الطبيعي) التى تقول أن هناك صراع بين الكائنات من أجل البقاء على قيد الحياة وأن الإنتقاء الطبيعي يقضي بالبقاء للأقوى الذي يستطيع التكيف مع بيئته .... وحيث إن الإنتقاء الطبيعي يعني بقاء الكائنات ذات الصفات الأفضل .. فإن الإنتقاء الطبيعي يقضي بزيادة كمية الجينات المسئولة عن الصفات الحَسَنة بين أفراد النوع الواحد حتى يستطيعوا التكيف مع البيئة التي يعيشون فيها .. وهذه الزيادة في الجينات الجيدة تستمر وتستمر إلى أن تصل إلى مرحلة يتطور فيها أفراد هذا النوع إلى نوع آخر من الكائنات
    والدليل العلمي المنطقي على خطأ هذه الفكرة :
    1- القول بأن التنوع بين أفراد النوع الواحد من الكائنات الحية (طبيعي) و (حدث بالصدفة) لا يعطي تفسيرا لمدى التنوع الموجود بين كل الحيوانات والنباتات على ظهر الأرض .... فلا يمكن لكل هذه الكائنات الحية أن تتطور بالصدفة من نوع واحد
    2- من ضمن ما قاله داروين : أن الكائنات الحية المختلفة نشأت نتيجة للتطور من كائنات أخرى حية وفي أثناء ذلك ظهرت كائنات بينية متوسطة تعرف بـ (حلقة اتصال) بين الكائنات المختلفة ... ولكن على أرض الواقع لم يتم اكتشاف أي أثر لمثل تلك الكائنات الوسيطة الخيالية
    3- لا تفسر فكرة (الإنتقاء الطبيعي) وجود أعضاء معقدة فى الأجسام الحية مثل المخ والعين والأذن والشبكات العصبية ولم تبين كيفية تكون هذه الأعضاء بالتدريج على مدى أجيال من الكائنات المتوسطة حيث يزيد جزء جزء من تركيبها بالتدريج ... مع العلم بأن كل عضو من هذه الأعضاء يفشل في أداء مهمته لو أصيب جزء صغير جدا منه بالعطب
    4- تقول هذه النظرية أن كل الكائنات نشأت بالتطور من كائن أولي معين وأن هذا الكائن أيضا وُجِدَ بالصدفة ... كيف يمكن أن تُحَوِّلَ الصدفة جمادا إلى كائن حي ؟؟
    5- كتب داروين فصلا في كتابه بعنوان (صعوبات النظرية) وحاول تقديم بعض الردود علي هذه الصعوبات ... لكن هذه الردود لم يكن لها أي دليل علمي ...
    ولدينا شهادة من عالِم الفيزياء البريطاني H.S. Lipson الذي يقول : (من خلال قراءتي لكتاب "أصل الأنواع" فقد وجدت أن داروين كان أقل ثقة بنفسه مما يُعرَف به دائما. فمثلا الفصل "صعوبات النظرية" يظهر لنا شكه فيما يقوله)
    فقد وضع داروين كل آماله في الأبحاث العلمية المستقبلية لتثبت نظريته ولتحل (صعوبات النظرية) ولكن ما حدث كان عكس ما توقعه داروين وطمح إليه ... فكلما زادت الإكتشافات العلمية الحديثة زادت (صعوبات النظرية) وتأكد انهيارها وبطلانها بشكل أكبر
    -------------------------------------------------
    من ضمن أركان الزاوية التي اعتمد عليها داروين في نظريته ... مبدأ (التوالد التلقائي اللحظى) أو Spontaneous Generation وهو مبدأ ظهر في زمن كان فهم العلوم فيه بدائيا جدا حيث ينص على أنه : (من الممكن أن ينشأ كائن حي من جماد غير حي) فمثلا : كان من الشائع جدا التصديق بأن الحشرات نشأت من بقايا الطعام .. وأن الفئران نشأت من الشعير .. وأن البكتيريا نشأت من الجمادات .. وأن اليرقات نشأت من قطع اللحم .. حتى أنهم قاموا بعمل الكثير من التجارب لإثبات هذا المبدأ مثل نثر بعض الشعير على قطع من القماش المتسخ إعتقادا منهم بأن الفئران قد تنشأ من مثل هذا الخليط . وبالتأكيد .. حيث إن داروين قد كتب كتابه في ذلك الزمن .. فقد تأثر بطريقة أو بأخرى بهذا المبدأ
    ولكن بعد بضع سنوات من صدور كتاب (أصل الأنواع) .. نشر العالِم لويس باستير Louis Pasteur نتائج دراساته وتجاربه التي دحضَت مبدأ التوالد التلقائي الذي كان حجر زاوية في نظرية داروين.. وكانت هذه التجارب من أولى التجارب في عمليات التعقيم إجمالا وتمت بوضع بعض المأكولات والأشربة في ظروف معقمة تماما والإنتظار لأن تنشأ أي حشرات ... ولكنها لم تنشأ بالطبع ... حتى أن باستير قال : (إن عقيدة التوالد التلقائي لن تُشفى أبدا من الضربة المميتة التي تلقتها من تجربتي البسيطة هذه)
    -------------------------------------------------
    لم تفسر فرضية داروين كيفية توارث الصفات الوراثية من جيل لآخر. ففي الوقت الذي ألَّف فيه كتابه كان الإعتقاد السائد هو أن الصفات الوراثية تنتقل من جيل لآخر عبر الدم ...ولكن في أواخر القرن 19 ومع تصحيح الكثير من الأفكار عن علم الوراثة بواسطة العالم (جريجور مندل) واكتشاف الكروموسومات والجينات أصبحت نظرية الداروينية في موقف صعب جدا ... حيث تم تفنيد كل الأسس التي قامت عليها
    -------------------------------------------------
    علميا ... فإن كل خلية تحمل صفات الكائن الحي في النواة على الـ DNA الموجود فى الكروموسومات .... ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تتغير صفة جينية محمولة على الـ DNA بسبب وجود صفة مُكتَسَبة جديدة تطرأ على الكائن الحي في أثناء حياته
    -------------------------------------------------
    إكتشف العلم الحديث حدوث (الطفرات الوراثية) وهي ببساطة حدوث أخطاء وشذوذ في تركيبة الجينات الوراثية بسبب التعرض لعوامل خارجية كثيرة مما يؤدي إلى أمراض وتشوهات مختلفة
    وهنا وجد عالم النبات الهولندي Hugo de Vries في بداية القرن العشرين مخرجا ــ فيما يتخيل ـــ من المأزق الذي وقعت فيه نظرية الداروينية ... فقال إن هذه الطفرات العشوائية (والتي كانت أسباب حدوثها مجهولة في ذلك الوقت) هي سر عملية الإنتقاء الطبيعي وأنها هي المسئولة عن تغير الصفات الوراثية للأفضل .. وبالتالي فإن هناك طفرات عشوائية تؤدي إلى تغير الصفات الوراثية للأفضل وهي سر التنوعات بين الكائنات الحية للأفضل مما يؤدي إلى تطورها من نوع لآخر ... وقامت مجموعة من العلماء بتبني هذه الفكرة وأسموها (الداروينية الجديدة)
    والدليل العلمي على خطأ هذه النظرية أيضا هو التالي :
    من الصحيح فعلا أن الطفرات تغيِّر المعلومات الوراثية .. ولكن هذا التغيير يكون دائما للأسوأ وليس للأفضل ... حيث أن كل الطفرات المعروفة تؤدي إلى كائنات مريضة أو ضعيفة أو مُشَوَّهة أو حتى تؤدي مباشرة إلى موت هذا الكائن الحي ... وهذا مثبت علميا ..... ومن أجل مواجهة ذلك الرد العلمي ... قضى الداروينيون الجدد عقودا طويلة يجرون أبحاثا علمية على ذبابة الفاكهة وغيرها من الكائنات يحاولون فيها أن يسببوا طفرة (مفيدة) أو (جيدة) لهذه الكائنات ... ولكن لم تنجح أي تجربة منها
    وبالتالي أصبح من الواقع أن الداروينيين الجدد يصلون إلى طريقة مسدود كلما حاولوا استخدام (الطفرات الوراثية) لتفسير عملية الإنتقاء الطبيعي
    -------------------------------------------------
    من ضمن الطرق المسدودة التي وصل إليها الداروينيون الجدد هو مسألة العثورعلى حفريات للكائنات الانتقالية التي تمثل ــ حسب اعتقادهم ـــ مرحلة متوسطة ظهرت في أثناء انتقال كائن حى أقل تطورا لآخر أكثر تطورا .. وهم يصلون لطريق مسدود هنا لأنهم حتى وإن ادعوا لفترة من الفترات أنهم وصلوا لمثل هكذا حفريات فإن العلم الحديث أثبت أن المعطيات والأساليب التي استخدموها لاعتماد هذه الحفريات كدليل هي أساليب باطلة وغير علمية وغير مؤكدة
    وبمرور الوقت .... إندحرت الكثير من الأفكار الأخرى التي رَوَّج لها هؤلاء الداروينيون الجدد , مثل :
    1- أن كل كائن حى يحوي أعضاء ضامرة وهي بقايا من الكائن الذي تطور منه ولما لم تعد لها وظيفة أصبحت ضامرة Vestigial organs
    2- أن كل جنين يمر بمراحل تلخص الكائنات التي تطور منها في الماضي Embryological recapitulation
    3- أن هناك تشابه في التكوين أو الوظيفة بين أعضاء كائنات حية مختلفة نتيجة لنشوئها عن أصل واحد Homology
    -------------------------------------------------
    مثال شهير ساقه مؤيدو نظرية التطور :
    قبيل حدوث الثورة الصناعية في بريطانيا لم يكن هناك تلوث وكان لون قَلَف جذوع الأشجار Barks فاتحا ... وبالتالي فإن الفراشات ذات اللون الداكن والتي كانت تعيش على هذه الأشجار كانت واضحة جدا للطيور التي كانت تتغذى عليها وذلك بعكس الفراشات فاتحة اللون الغير ظاهرة نسبيا للطيور ... وبالتالي كانت الفراشات الداكنة مُعَرَّضة دائما للالتهام وكانت نسبة نجاتها ضئيلة ... وبعد مرور 50 سنة قتل التلوث الصناعي الأشنات التي كانت تعيش على قلف الأشجار وبالتالى أصبح قلف الأشجار داكن اللون وأصبحَت الفراشات ذات اللون الفاتح هي المعرضة للالتهام بواسطة الطيور .... وبالتالي فإن عدد الفراشات الفاتحة اللون أصبح أقل من عدد الفراشات الداكنة اللون .... هلل الداروينيون وكبروا واتخذوا هذا المثال كدليل قوي جدا على حدوث التطور وفسروا قلة عدد الفراشات فاتحة اللون في مقابل الفراشات الداكنة اللون بأن الفراشات الفاتحة (تطورت) إلى فراشات داكنة ... وهذا مثال على الإنتقاء الطبيعي للصفات الأفضل (وهي اللون الداكن في هذا المثال) !!!!
    و الرد على هذا الغباء هو :
    1- الواقع فعلا أن كل ما حدث هو أن الطيور إلتهمت عددا أكبر من الفراشات الفاتحة اللون فقل عددها
    2- نظرية التطور كانت تقول بظهور (أنواع جديدة) من الكائنات الحية ... وهنا لا نرى أي كائنات حية جديدة ... فقد كانت الفراشات الداكنة موجودة بالفعل قبل الثورة الصناعية
    3- لم يظهر هنا في هذا المثال أن الفراشات قد اكتسبت أي عضو جديد أو صفات وراثية جديدة أو أعضاء أكثر تعقيدا أو ما شابه مما يجعلها تتحول إلى (نوع جديد) غير (جنس الفراشات) ... فبحسب نظرية التطور ... من أجل أن يتحول نوع من الكائنات الحية لآخر لا بد وأن يكون هناك إضافة على جينات النوع الأول ليكتسب الكائن صفة جديدة متطورة
    4- شرح عالم الأحياء الجزيئية Jonathan Wells في كتابه Icons of Evolution أن هذه القصة الموجودة والمعتَمَدة في كل كتب التطور غير صحيحة وأن ما قام به العالم المؤيد للداروينية Bernard Kettlewell من تجارب لإثباتها هو شيئ مخزي جدا ولا يمكن اعتباره تجربة علمية محترمة بسبب الآتي :
    أ - في الوضع الطبيعي فإن أغلب هذه الفراشات تعيش تحت فروع الأشجار وليس على جذع الشجرة وأنه عند تجربة إثبات التطور بهذا المثال تم إجبار الفراشات على البقاء على الجذع وبالتالي فإن ما حدث في التجربة لم يكن طبيعيا ولا يمكن أخذه في الاعتبار بأي حال من الأحوال
    ب- توصل العلماء الذين حاولوا التأكد من تجربة Kettlewell إلى نتيجة مهمة ... فعلى الرغم من أنه كان من المتوقع أن يزيد عدد الفراشات فاتحة اللون في الأماكن غير الملوثة في بريطانيا فقد وجدوا أن عدد الفراشات الداكنة يزيد في هذه المناطق عن عدد الفراشات الفاتحة بأربعة أمثال ... وهذا يعني أنه لا يوجد علاقة أصلا بين عدد الفراشات وحالة قلف جذع الأشجار من حيث التلوث أو عدمه
    ج- مما وصل إليه البحث أيضا أن العالم Kettlewell عند إجرائه لتجربته قام بتصوير الفراشات وهي على جذع الشجرة ... ووصل البحث إلى أن هذا العالم قام بتغيير الأبعاد في الصورة لأنه استخدم صورة فراشات ميتة تم إلصاقها أو تثبيتها على الجذع بواسطة مسمار قبل التصوير ... وقد لجأ إلى هذا لأنه من الصعب جدا التقاط صور حقيقية لأن الفراشات معتادة على البقاء تحت الفروع والأوراق وليس على الجذع
    وقد أدت هذه النتائج إلى انهيار المثال الشهير الذي طالما وجد في الكتب والمراجع التي تشرح التطور وأدى إلى صدمة ومأزق جديد لمؤيدي نظرية التطور
    -------------------------------------------------
    على الرغم من أن داروين أسس نظريته على أساس حدوث الإنتقاء الطبيعي واعتبره أساس تطور كل كائن حي إلى الكائن الأكثر تعقيدا منه ... فهنا يتحتم إيجاد تعريف لماهية (الإنتقاء الطبيعي) ... هل هو(شىء ذو عقل) قادر على التمييز بين الصفات ولديه الإرادة ليقرر أن هذه (صفة حسنة) ينبغي أن تزيد وتلك (صفة سيئة) ينبغي أن تختفي ؟؟ فمجرد حدوث عملية الإنتقاء الطبيعي ـــ إن حدثت ـــ لا يفسر وجود دقة وإبهار وتعقيد وإعجاز في الكائنات الحية
    -------------------------------------------------
    يتبع إن شاء الله ...................
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 08-01-2013 الساعة 08:52 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

نظرية التطور


LinkBacks (?)

  1. 08-05-2015, 01:26 AM
  2. 11-01-2013, 10:43 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نظرية في اكتشاف الذات..!!!
    بواسطة pharmacist في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-02-2013, 11:30 AM
  2. نظرية التطور الكوني: رؤية جديدة للزمن والقوانين الكونية
    بواسطة عبدالحليم عون في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-03-2012, 03:01 PM
  3. "نظرية التطور" و"نظرية الخلق" صراع من أجل البقاء (الدكتور هارون يحيي)
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-12-2009, 12:49 AM
  4. التطور الغير طبيعي للنصرانيه
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-04-2008, 06:00 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نظرية التطور

نظرية التطور