كلمات من مسلمة الى أخوانها المسيحيين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كلمات من مسلمة الى أخوانها المسيحيين

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 25

الموضوع: كلمات من مسلمة الى أخوانها المسيحيين

  1. #11
    الصورة الرمزية ثائر.
    ثائر. غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    352
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-02-2014
    على الساعة
    11:02 AM

    افتراضي

    اقتباس
    لامحاباة في الدين

    هما كفار وطز في الى يزعل لمانقول عليهم كفار فالله عزوجل أخبرنا بكفرهم فهذا دين ولا اجامل على حساب ديني يزعلوا الف مرة ولا اهتم









    .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة christina مشاهدة المشاركة
    لامحاباة في الدين

    هما كفار وطز في الى يزعل لمانقول عليهم كفار فالله عزوجل أخبرنا بكفرهم فهذا دين ولا اجامل على حساب ديني يزعلوا الف مرة ولا اهتم وبعدين هل انتِ بالنسبة لهم مؤمنة ولا كافرة؟ بل انتِ بالنسبة لهم تابعة لدين شيطاني " قبحهم الله "
    الأخت الكريمة
    انظري إلى هذه المحاورة الرائعة مع المختلف:
    ( وإلى عاد أخاهم هودا قال ياقوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره أفلا تتقون قال الملأ الذين كفروا من قومه إنا لنراك في سفاهة وإنا لنظنك من الكاذبين قال ياقوم ليس بي سفاهة ولكني رسول من رب العالمين أبلغكم رسالات ربي وأنا لكم ناصح أمين أوعجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم على رجل منكم لينذركم واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح وزادكم في الخلق بسطة فاذكروا آلاء الله لعلكم تفلحون قالوا أجئتنا لنعبد الله وحده ونذر ما كان يعبد آباؤنا فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصادقين قال قد وقع عليكم من ربكم رجس وغضب أتجادلونني في أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما نزل الله بها من سلطان فانتظروا إني معكم من المنتظرين فأنجيناه والذين معه برحمة منا وقطعنا دابر الذين كذبوا بآياتنا وما كانوا مؤمنين ).

    [ ص: 441 ]

    فقد وُصِفَ هود بأنَّه أخو لـ"عاد"، وهم في كفر شديد.

    وهذه محاورة أُخرى رائعة:
    [ ص: 247 ] ( وإلى ثمود أخاهم صالحا قال ياقوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره قد جاءتكم بينة من ربكم هذه ناقة الله لكم آية فذروها تأكل في أرض الله ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب أليم ( 73 ) ( واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد عاد وبوأكم في الأرض تتخذون من سهولها قصورا وتنحتون الجبال بيوتا فاذكروا آلاء الله ولا تعثوا في الأرض مفسدين ( 74 ) قال الملأ الذين استكبروا من قومه للذين استضعفوا لمن آمن منهم أتعلمون أن صالحا مرسل من ربه قالوا إنا بما أرسل به مؤمنون ( 75 ) )

    الأخوة متعددة، فهي قد تكون أُخوة دم قريب، وقد تكون أُخوة آدمية، وقد تكون أُخوة دينية.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 24-12-2012 الساعة 08:27 AM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير ساهر مشاهدة المشاركة
    الأخت الكريمة
    معلوماتك عن المسيحية ضعيفة جدًا، والمسيحي الذي لديه شيء من الجدل يستطيع أنْ يرد كل كلامك، ويقول: بأنَّ المسيحيون لا يؤمنون بشيء ممَّا قلتِ.
    خطأ نحوي منِّي، فهي ليست "المسيحيون"، بل "المسيحيين"؛ لأنَّها مبتدأ "أنَّ"، ومبتدأ أنَّ منصوب.
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياح الاندلس مشاهدة المشاركة
    س1 اذا كانت الخطيئه غير محدوده ولابد من الفداء بغير محدود لماذا لم يخلق الله لنا انسان كامل مكمل للفداء مادمنا نتفق على قدرته على كل شيئ بدلا من اهانة نفسه امام الناس ؟
    الأخت رياح الأندلس
    لا يمكن أبدًا أنْ يكون الذي في المكان - أي مكان - غير محدود، فمن كانت حدوده المكان؛ فهو محدود.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 24-12-2012 الساعة 08:45 AM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    590
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لامحاباة في الدين

    هما كفار وطز في الى يزعل لمانقول عليهم كفار فالله عزوجل أخبرنا بكفرهم فهذا دين ولا اجامل على حساب ديني يزعلوا الف مرة ولا اهتم وبعدين هل انتِ بالنسبة لهم مؤمنة ولا كافرة؟ بل انتِ بالنسبة لهم تابعة لدين شيطاني " قبحهم الله "
    أختي نحن نعرف أنهم كفار ، وهم أيضاً يعتبروننا كفار ، هذا أمر طبيعي ، ولم يطلب أحد منك أن تجاملي في الدين!!
    فالمجاملة في الدين شيء والمجادلة في الدين شيء آخر تماماً، ولكن هل أمرنا الله أن نخاطبهم بهذه الطريقة الفظة ، قال تعالى ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125)) النحل

    هل أقول له إسمع ياكافر ربي أمرني أن أجادلك بالحسنى ..... !!
    وحتى إذا لم تقولي لهم كفار ، إذا الحوار معهم كان بنشافة فهذا لن يشجعهم على الحوار. وهل أقمت الحوار على أمر الله (بالتي هي أحسن؟ )
    لاحظي كلمة أحسن : يعني أفضل الحسن ، فلماذا تغلقي المجال على مجرد إستعمال كلمة أخ أو أخت ، مع أنه لاخلاف أنهم إخوة لنا في الإنسانية؟
    هل تظني أنه سيسمع منك كلمة بعد قول له ياكافر أو أحس بأن إحترامه غير محفوظ أو أنه يُخاطب بنشافة وغلظة ؟!
    أليسوا هم إخوة لنا في الإنسانية ؟
    صدقيني عندما أبدأ معهم الكلام بإحترام وبكلمة أخي أو أختي (وأنا نيتي في الإنسانية) مع أن منهم من يخطيء في حق الإسلام بكتاباته ، يستحي من نفسه ويدخل في حوار معي.
    إعلمي أختي أن ذهنهم معبأ بالكثير من التشويه عن المسلمين الهمج المتخلفين أتباع محمد (صلى الله عليه وسلم ) المجرم الإرهابي ، فيجب أن تراعي نفسيتهم وتحاولي أن تزيلي الشكوك والأوهام التي في رؤوسهم.
    فكلمة أخ أو أخت وحفظ إحترام الآخر تساعد كثيرا في تحفيز الطرف الآخر على الحوار وهذا هو ما أمرنا الله به ، حتى نمد لهم حبل النجاة في الدنيا والآخرة .

    وعندما أفعل ذلك فهذا لايتعارض مع حقيقة أنهم كفار ، لكن هذا شيء والحوار معهم شيء آخر له قواعد وأصول بتحقيق أمر الله لنا بالحوار بالحكمة والحسنى والمجادلة بالتي هي أحسن.

    جزاكم الله جميعا الخير ، ووفقنا للدعوة إلى سبيله كما أمرنا
    لندع بطرس يعرفنا من هو المسيح ؟
    Acts:2:22
    ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون. (SVD)




    ( لايمكن للمخلوق أن يلد الخالق )
    من أسباب إسلام الشماس السابق "جمال أرمانيوس"

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيهاب محمد مشاهدة المشاركة
    إعلمي أختي أن ذهنهم معبأ بالكثير من التشويه عن المسلمين الهمج المتخلفين أتباع محمد (صلى الله عليه وسلم ) المجرم الإرهابي ، فيجب أن تراعي نفسيتهم وتحاولي أن تزيلي الشكوك والأوهام التي في رؤوسهم.
    ولمن هذا الكلام لك أم لهم؟
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    590
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    [
    QUOTE]
    ولمن هذا الكلام لك أم لهم؟[/QUOTE]

    عفوا ربما كان علي صياغة العبارة بطريقة أوضح
    قصدي هذه الفكرة المشوهة عن الإسلام في عقول النصارى وما يعلموه ويدلسوه لهم في كنائسهم ومنتدياتهم
    وشكرا لك أخي على الملاحظة
    لندع بطرس يعرفنا من هو المسيح ؟
    Acts:2:22
    ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون. (SVD)




    ( لايمكن للمخلوق أن يلد الخالق )
    من أسباب إسلام الشماس السابق "جمال أرمانيوس"

  8. #18
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيهاب محمد مشاهدة المشاركة
    أختي نحن نعرف أنهم كفار ، وهم أيضاً يعتبروننا كفار ، هذا أمر طبيعي ، ولم يطلب أحد منك أن تجاملي في الدين!!
    فالمجاملة في الدين شيء والمجادلة في الدين شيء آخر تماماً، ولكن هل أمرنا الله أن نخاطبهم بهذه الطريقة الفظة ، قال تعالى ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125)) النحل

    هل أقول له إسمع ياكافر ربي أمرني أن أجادلك بالحسنى ..... !!
    وحتى إذا لم تقولي لهم كفار ، إذا الحوار معهم كان بنشافة فهذا لن يشجعهم على الحوار. وهل أقمت الحوار على أمر الله (بالتي هي أحسن؟ )
    لاحظي كلمة أحسن : يعني أفضل الحسن ، فلماذا تغلقي المجال على مجرد إستعمال كلمة أخ أو أخت ، مع أنه لاخلاف أنهم إخوة لنا في الإنسانية؟
    هل تظني أنه سيسمع منك كلمة بعد قول له ياكافر أو أحس بأن إحترامه غير محفوظ أو أنه يُخاطب بنشافة وغلظة ؟!
    أليسوا هم إخوة لنا في الإنسانية ؟
    صدقيني عندما أبدأ معهم الكلام بإحترام وبكلمة أخي أو أختي (وأنا نيتي في الإنسانية) مع أن منهم من يخطيء في حق الإسلام بكتاباته ، يستحي من نفسه ويدخل في حوار معي.
    إعلمي أختي أن ذهنهم معبأ بالكثير من التشويه عن المسلمين الهمج المتخلفين أتباع محمد (صلى الله عليه وسلم ) المجرم الإرهابي ، فيجب أن تراعي نفسيتهم وتحاولي أن تزيلي الشكوك والأوهام التي في رؤوسهم.
    فكلمة أخ أو أخت وحفظ إحترام الآخر تساعد كثيرا في تحفيز الطرف الآخر على الحوار وهذا هو ما أمرنا الله به ، حتى نمد لهم حبل النجاة في الدنيا والآخرة .

    وعندما أفعل ذلك فهذا لايتعارض مع حقيقة أنهم كفار ، لكن هذا شيء والحوار معهم شيء آخر له قواعد وأصول بتحقيق أمر الله لنا بالحوار بالحكمة والحسنى والمجادلة بالتي هي أحسن.

    جزاكم الله جميعا الخير ، ووفقنا للدعوة إلى سبيله كما أمرنا
    هل يعد الكافر أخًا للمسلم ؟

    السؤال :
    قال الله جلا وعلا " إنما المؤمنون إخوة " ؛ وإنما كما أعلم تفيد " الحصر " وهو إثبات الحكم للمذكور ونفيه عما سواه , أي أن الأخوة ثابتة فقط للمسلم ، أما غير المسلم فلا , ولكن يحدث عندي إشكال عند قراءة قوله جلا وعلا ، وهو يحكى سبحانه وتعالى عن أنبيائه : هود وصالح وشعيب كقوله جلا وعلا " والى عاد أخاهم هودا ...." وقوله سبحانه وتعالى " والى ثمود أخاهم صالحا ..." فهنا أثبت ربنا عز وجل الأخوة للكافر ؛ فما العمل إذن ؟

    الجواب :
    الحمد لله
    أولاً : الأخوة الحقيقية التي توجب الولاء والمحبة والنصرة هي أخوة الإيمان والدين فقط ، وهذه لا تكون إلا بين المسلم والمسلم ، بخلاف أخوة النسب التي قد تكون بين المسلم والكافر .
    قال الله تعالى : ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ) الحجرات/10 .
    قال الشيخ الشنقيطي رحمه الله : " هذه الأخوة التي أثبت الله جل وعلا في هذه الآية الكريمة للمؤمنين بعضهم لبعض هي أخوة الدين لا النسب " انتهى من " أضواء البيان " (7/417) .
    وقَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ ) .
    أخرجه البخاري (2442) ومسلم (2580) .
    جاء في فتاوى اللجنة الدائمة (2/70) :
    " يحرم اتخاذ المسيحيين إخوانًا ، قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) ، وقال تعالى: ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) فحصر سبحانه الأخوة الحقيقية في المؤمنين ، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ولا يخذله ، ولا يكذبه ، ولا يحقره ) الحديث.
    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم " انتهى .

    وقال الشيخ ابن باز رحمه الله : " الكافر ليس أخًا للمسلم والله سبحانه يقول: ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ) ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( المسلم أخو المسلم ) .
    فليس الكافر : يهوديًا أو نصرانيًا أو وثنيًا أو مجوسيًا أو شيوعيًا أو غيرهم أخًا للمسلم ، ولا يجوز اتخاذه صاحبًا وصديقا ، لكن إذا أكل معه بعض الأحيان من غير أن يتخذه صاحبا أو صديقا ، إنما قد يقع ذلك في وليمة عامة أو وليمة عارضة فلا حرج في ذلك ، أما اتخاذه صاحبا وجليسا وأكيلا فلا يجوز ؛ لأن الله قطع بين المسلمين وبين الكفار الموالاة والمحبة ، قال سبحانه في كتابه العظيم : ( قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ ) ، وقال سبحانه: ( لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ..) الآية .
    فالواجب على المسلم البراءة من أهل الشرك وبغضهم في الله ، ولكن لا يؤذيهم ولا يضرهم ، ولا يتعدى عليهم بغير حق إذا لم يكونوا حربا لنا ، لكن لا يتخذهم أصحابا ولا إخوانا ومتى صادف أنه أكل معهم في وليمة عامة ، أو طعام عارض ، من غير صحبة ولا موالاة ولا مودة فلا بأس ، ويجب على المسلم أن يعامل الكفار إذا لم يكونوا حربا للمسلمين معاملة إسلامية ، بأداء الأمانة ، وعدم الغش والخيانة والكذب ، وإذا جرى بينه وبينهم نزاع جادلهم بالتي هي أحسن وأنصفهم في الخصومة عملا بقوله تعالى: ( وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ ) ، ويشرع للمسلم دعوتهم إلى الخير ونصيحتهم والصبر على ذلك مع حسن الجوار وطيب الكلام لقول الله عز وجل: ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) وقوله سبحانه: ( وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا ) وقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من دل على خير فله مثل أجر فاعله ) والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة " انتهى من " فتاوى نور على الدرب " .
    ثانيًا : يجوز إثبات الأخوة بين المسلم والكافر إن كانت أخوة في المجانسة والنسب ولو كان النسب بعيدًا .
    قال الله تعالى : ( وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ ) الأعراف/65 .
    قال القرطبي في تفسيره (7/235) : " قال ابن عباس : أي ابن أبيهم، وقيل: أخاهم من القبيلة ، وقيل : أي بشراً من بني أبيهم آدم " انتهى .
    وقال أيضًا (9/50) : " وقيل له أخوهم لأنه منهم ، وكانت القبيلة تجمعهم ؛ كما تقول يا أخا تميم .. " انتهى .
    وقال أيضاً في تفسير قوله تعالى : ( إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلَا تَتَّقُونَ ) الشعراء/106 :
    " أي ابن أبيهم وهي أخوة نسب لا أخوة دين ، وقيل هي أخوة المجانسة " انتهى من " تفسير الجامع لأحكام القرآن " (13/119) .
    ثالثًا : ينبغي التنبه إلى أن إطلاق لفظ أخوة النسب بين المسلمين والكافرين إن كان موهمًا بمشاركتهم في باطلهم ، أو محبتهم وعدم البراءة منهم ، فينبغي تركه وعدم ذكره ؛ صيانة للدين وحفظًا لسلامة المعتقد وسدًا لذريعة الوقوع في موالاة الكافرين .
    قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره لقول الله تعالى : ( كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ . إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلَا تَتَّقُونَ ) الشعراء/176-177 :
    "هؤلاء -أعني أصحاب الأيكة- هم أهل مدين على الصحيح ، وكان نبي الله شعيب من أنفسهم [ نسيبا فيهم ، من أشرافهم ] ، وإنما لم يقل هنا أخوهم شعيب ؛ لأنهم نسبوا إلى عبادة الأيكة ، وهي شجرة ، وقيل : شجر ملتف كالغَيضة ، كانوا يعبدونها ؛ فلهذا لما قال: ( كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ) ، لم يقل : (إذ قال لهم أخوهم شعيب) ، وإنما قال : ( إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ ) ، فقطع نسبة الأخوة بينهم ؛ للمعنى الذي نسبوا إليه ، وإن كان أخاهم نسبًا " انتهى من تفسير ابن كثير (3/552) .

    والخلاصة : أن الأصل في الأخوة أن تكون إيمانية شرعية بين المسلمين بعضهم بعضًا ، وأن الكافر ليس أخًا للمسلم من هذه الحيثية .
    وأما أخوة النسب ، أو البلد ، أو نحو ذلك : فلا حرج في إثباتها بين المسلم والكافر.

    والله أعلم .


    http://islamqa.info/ar/ref/181036

    تحياتي
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 24-12-2012 الساعة 03:09 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  9. #19
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير ساهر مشاهدة المشاركة
    الأخت الكريمة
    انظري إلى هذه المحاورة الرائعة مع المختلف:
    ( وإلى عاد أخاهم هودا قال ياقوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره أفلا تتقون قال الملأ الذين كفروا من قومه إنا لنراك في سفاهة وإنا لنظنك من الكاذبين قال ياقوم ليس بي سفاهة ولكني رسول من رب العالمين أبلغكم رسالات ربي وأنا لكم ناصح أمين أوعجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم على رجل منكم لينذركم واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح وزادكم في الخلق بسطة فاذكروا آلاء الله لعلكم تفلحون قالوا أجئتنا لنعبد الله وحده ونذر ما كان يعبد آباؤنا فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصادقين قال قد وقع عليكم من ربكم رجس وغضب أتجادلونني في أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما نزل الله بها من سلطان فانتظروا إني معكم من المنتظرين فأنجيناه والذين معه برحمة منا وقطعنا دابر الذين كذبوا بآياتنا وما كانوا مؤمنين ).

    [ ص: 441 ]

    فقد وُصِفَ هود بأنَّه أخو لـ"عاد"، وهم في كفر شديد.

    وهذه محاورة أُخرى رائعة:
    [ ص: 247 ] ( وإلى ثمود أخاهم صالحا قال ياقوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره قد جاءتكم بينة من ربكم هذه ناقة الله لكم آية فذروها تأكل في أرض الله ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب أليم ( 73 ) ( واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد عاد وبوأكم في الأرض تتخذون من سهولها قصورا وتنحتون الجبال بيوتا فاذكروا آلاء الله ولا تعثوا في الأرض مفسدين ( 74 ) قال الملأ الذين استكبروا من قومه للذين استضعفوا لمن آمن منهم أتعلمون أن صالحا مرسل من ربه قالوا إنا بما أرسل به مؤمنون ( 75 ) )

    الأخوة متعددة، فهي قد تكون أُخوة دم قريب، وقد تكون أُخوة آدمية، وقد تكون أُخوة دينية.
    جزاك الله خير
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  10. #20
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيهاب محمد مشاهدة المشاركة
    إعلمي أختي أن ذهنهم معبأ بالكثير من التشويه عن المسلمين الهمج المتخلفين أتباع محمد (صلى الله عليه وسلم ) المجرم الإرهابي ، فيجب أن تراعي نفسيتهم وتحاولي أن تزيلي الشكوك والأوهام التي في رؤوسهم.
    أنا أعلم بهم منك
    تحياتي
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

كلمات من مسلمة الى أخوانها المسيحيين


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أنا مسلمة
    بواسطة muslimah في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-03-2012, 08:11 PM
  2. لك انتى يا مسلمة
    بواسطة الثعلب في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-03-2011, 11:00 PM
  3. انا مسلمة
    بواسطة حُسن في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 31-05-2009, 03:07 PM
  4. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-12-2008, 01:46 PM
  5. مقارنة بسيطة بين ابن رب المسيحيين و قس المسيحيين !!
    بواسطة Sharm في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-10-2006, 12:01 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كلمات من مسلمة الى أخوانها المسيحيين

كلمات من مسلمة الى أخوانها المسيحيين