صفحة التعليقات على حوار الاخ عمر الفاروق مع الضيف لاديني

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على حوار الاخ عمر الفاروق مع الضيف لاديني

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: صفحة التعليقات على حوار الاخ عمر الفاروق مع الضيف لاديني

  1. #1
    الصورة الرمزية Bibers
    Bibers غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    205
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-11-2014
    على الساعة
    03:56 PM

    افتراضي

    الزميل المحترم,
    أنصحك بمنتدى التوحيد, و خاصة القسم الخاص
    http://www.eltwhed.com/vb/forum.php?
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية ثائر.
    ثائر. غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    352
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-02-2014
    على الساعة
    11:02 AM

    افتراضي

    اقتباس
    لم أجد اي قسم اضع فيه هذه المشاركة .. فأحببت أن أضعها هنا ..

    أتحدث بكل صراحة وأمانة وبعيدة عن لغة التحدي التي اكرهها ..

    هل لي أن أسألكم ،، لماذا انتم مسلمون ؟ ما الشيء الجذاب جداً بالإسلام لأكون مسلماً ؟؟ هل تعصبكم للدين نابع عن قناعة عقلية ودراسة منطقية محايدة أن أنكم وجدتم آباءكم كذلك ؟

    أعدكم بأني لو وجدت اجوبة منطقية سأعلن إسلامي ( ليس تحدي مطلقاً) ..

    أشكركم ^^
    اقتباس
    لماذا يجب أن أسلم ؟

    لأنه لا طريق غير الأسلام .....


    تستطيع أن تكون يهوديأ
    بأعتراف كل العالم على مدى التاريخ - اليهود قذارة النفس البشرية .
    لا يستطيعون الحياة بدون مؤامرات
    يسعون لأفساد البشر - بأعترافهم فى كتبهم ومواثيقهم .
    قتلوا أنبياء الله .
    حرفوا الكتب المنزلة على رُسلهم - والتى هى من عند الله .
    تطاولوا على الله بأعترافهم .
    جحدوا نعم الله عليهم .
    سخطهم الله قردة وخنازير .

    أو تستطيع أن تكون من عباد يسوع .
    ذلك الأنسان - المشبوح المعلق على الصليب .
    تستطيع أن تعبده فى أى مرحلة من مراحل عمره -
    وهو طفل لا حول له ولا قوة
    أو وهو صبى يلعب مثل الصبيان والأولاد
    أو وهو يعمل - كنجار فى ورشة - ولى أمره - يوسف النجار
    أو بعد صلبه - وهو مشبوح معلق على صليب تسيل منه الدماء
    ويثير شفقتك ...!!!!

    أو تستطيع أن تسئل عبدة البقر و وبوذا وعبدة النار والفيران
    وغيرها من الآله التى يستحى من ذكرها البشر- ليشرحوا لك .... .


    لن تجد غير طريق الأسلام .
    أمان لنفسك ولأهلك.
    ويوافق عقلك.
    ويرضى ربك .
    لأنه الحق .

    هذا ما ارتضينا لأنفسنا ونحبه لكل البشر .

    هدانا وهداك الله .







    *لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

    إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الأَلْبَابِ

    الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ

    رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ

    رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ

    رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ

    فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ

    لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلادِ

    مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ

    لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلاً مِّنْ عِندِ اللَّهِ وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ لِّلأَبْرَارِ*

    * *

    *قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا

    يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا

    وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا*



    .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ثائر.
    ثائر. غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    352
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-02-2014
    على الساعة
    11:02 AM

    افتراضي

    أخى الكريم عمر الفاروق 1

    أعتقد أخى أن - لا دينى
    من موضوعه
    يعتقد ان هناك أله خالق للكون
    ولكنه لا يعرف الطريق .


    لا دينى - قرأت لك مداخلاتك السابقة عن زواج الرسول بالسيدة - عائشة رضى الله عنها وهى فى التاسعة من عمرها .

    ولى مداخلة لك
    أخى الفاضل
    فى زمننا الحالى تتكون فى رؤسنا أفكار هى وليدة البيئة المحيطة بنا

    فنطبع تلك الأفكار على كل رؤانا.

    فنجد الأن حُمى الجنس فى كل شىء محيط بنا .

    فأصبح الجنس هو المحرك للأعلام والأفراد
    وهو مبتغى الشباب من الرجال والنساء
    فأصبح شبق ومرض .

    لكن النظرة تختلف فى حياة الأولين وقت ظهور الأسلام.

    فكان الجنس جزء من الحياة لا تتمحور حولة الحياة ( كما نحن الأن )

    فكان الزواج والتزواج شىء منتهى ومفروغ منه - من شاء تزوج ومن لم يشاء ففى أى وقت يشاء يتزوج فلا مشكلة ولا هى الصعوبة ( كما أيامنا )

    فكان الزواج تشريف وكان مصاهرة ونسب .

    فزواج الرسول الكريم من أمنا السيدة عائشة ( ليس من وجهة نظرك ونظر عصرنا )
    ولكنه التشريف والشرف والمصاهرة والنسب الكريم .

    وأن كنت لا تعلم فأن والد السيدة عائشة هو الصديق - أبو بكر الصديق
    صاحب رسول الله .
    الذى قال فيه الرسول الكريم قبل وفاته .
    كل من له حق عندنا نؤديه اليه فلا فضل لأحد ألا أوفيناه وجزائناه .

    ألا أبو بكر فلا نستطيع ايفائه حقه فتركنا جزائه عند الله - يوفيه جزائه .
    كل ذلك الحب من صديق ( رسول الله ) لصديقه - أبو بكر

    تعتقد انه تزوج أبنته من أجل التمتع والجنس .

    . . .

    فأرجو أن تضع عنك نظارة عصرنا بفساده الذى لا يخفى على أحد .


    وتنظر أن ذلك الزواج ليس من أجل المتعة والجنس ( فلم يكن التمتع بالنساء
    تلك الغاية مثل زماننا )

    كانت الحياة طبيعية من زواج وحياة
    وكان الزواج عند العرب شرف ومصاهرة .
    لا يخجلون منه

    فكان الرجل يعرض على أصحابة الزواج من بناته وأخواته من النساء بكل شرف وعزة

    أكيد أنك تعرف بعض عادات العرب وقيمة الشرف.

    فهل تحسب هؤلاء الرجال يتنازلون عن شرفهم .

    وهل تحسب أن رسول الله بكل ما عاناه فى سبيل الدعوة لدين الله الحق - ( لكى يقول الناس ويعلموا أنه - لا أله ألا الله )

    تحسب هو يفعل ذلك من أجل التمتع بالنساء .

    أعتقد أنه الجحود والنكران لأثر الأسلام وما قام به رسول الله والذى أضاء الدنيا بنور الحق - فقبل الأسلام كانت الهمجية تعلوا وتنخفض ولكنها هى الترمومتر الواضح للحياة على كوكب الأرض .

    وترى أثر الرسول وأتباعه بعد 1400 عام
    العقيدة الوحيدة الباقية المضيئة التى تجليها الأيام والصعوبات فتتألق شمسها يوم بعد يوم .

    بتحول الناس اليها - وكثرة الأتباع.
    وتجلى معجزاتها وأعجازها كلما زاد وهج العلم والمعرفة .


    صديقى - لا دينى

    أنظر للأمور بحقها تجد الحق .

    أنار الله طريقنا وطريقك بنور الحق .


    .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية ثائر.
    ثائر. غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    352
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-02-2014
    على الساعة
    11:02 AM

    افتراضي

    اقتباس
    شكراً على ردودكم ^_^...

    أنا مؤمن بالتأكيد بخالق لهذا الكون .. ولكن لدي إشكالية بجميع الأديان .. أقدر بل وأحب محمد الرجل العظيم الذي أستطاع أن يوحد العرب الأمة المتناحرة المتصارعة وأتى بتشريع متناسب لعصره و قومه .. أعتز جداً بشخصية مثل عمر بن الخطاب ،، يقشعر جسمي عندما أسمع خطبة لعلي بن أبي طالب .. أؤمن بأن الإسلام أكثر إقناعاً بمراحل من المسيحية واليهودية ..

    ولكن أبقى غير مقتنع بأن الإسلام هو الحل في هذا الزمان .. أنا أدرس بأستراليا ،، لو زنت متزوجة ورآها أربع شهود ،، هل سيقبل مجتمع متحضر وواعي كالمجتمع الأسترالي بأن تجلد المرأة لمجرد اقدامها على عمل لم يقم بإلحاق الضرر لأي شخص بالمجتمع ؟! .. موضوع الإماء مثلاً ، أنا اقدر بأن الاسلام قام بوضع ضوابط تحد من وجود العبيد والإماء في المجتمع المسلم .. ولكن ،، هل يقبل الإنسان السوي بأن يقوم بجمع غنائم أمم أخرى وأخذ نسائهم سبايا وأطفالهم الذين لا يكادون يفقهون شيئاً كعبيد لمجرد بأنهم مختلفين عقائدياً ؟ ( الله الرحيم العادل يأمر بذلك!) هل يرضى رجل منكم _ حفظ الله نساءكم واعراضكم_ بأن يأتي علج كنابليون مثلاً ويغزو بلادكم ويأخذ الخيرات كغنائم ويأخذ النساء كسبايا وفلذات أكبادكم لينظفوا أقدام الفرنسيات في باريس ؟! ستقولون ولكن نابليون على باطل وحن على حق .. جميل ،، هو ايضاً يؤمن بأنه على حق بنفس الدرجة التي تؤمنون بأنكم على حق .. ومن العجيب حقاً بأن يفرض الحجاب على الأحرار لا على الإماء ،، الله العادل يأتي بشريعة يفرق بها بين الإنسان والإنسان ؟! هذه لمحة بسيطة جداً ..

    عموماً ،، أؤمن بأن الأديان مناقضة لبعض حقوق الإنسان وبشكل صادم .. أؤمن بأنها دعوة إلى التمسك بخرافات وإضياع الوقت الثمين في نزاعات وخلافات بين الإنسان وأخيه .. أحب الله وأؤمن به ،، وأنزهه بأن يأتي بتشريعات كهذه ( مع حبي لكم والله وتقديري للإسلام) ..

    شكراً جزيلاً لإتاحة الفرصة لي ..
    صديقنا - لادينى .

    شكراً لك تواصلك وعدم ألقاء ما فى جعبتك والأنصراف .

    - شكراً لك .

    اقتباس
    ولكن أبقى غير مقتنع بأن الإسلام هو الحل في هذا الزمان ..
    عدم قناعتك بالأسلام هى من منطلق عدم العلم بالأسلام .

    الأسلام - فى زماننا هذا - ليس أيمان وأعتقاد فقط -

    لا يدُرك بالعلم والأثباتات .

    فى وقتنا هذا

    الأسلام - معتقد علمى .

    الزنا والشذود يأتى بالأمراض العضوية والنفسية .

    حرم الاسلام الزنا وأقام حد الجلد والرجم على الزناه .

    ( من لطف الله فى شرعه وستره على العباد - مع تغليظ عقوبة الزانى والزانية - لطف الله هو - صعوبة أثبات تلك الجريمة - ووضع حد الجلد للمدعى - اذ لم يستطع أثبات أدعائه - فلن يدعى أحد على أحد بتلك الجريمة - ويشترط بعد أثباتها ( مع صعوبتة ) أقرار المتهم بما فعل - كشرط لتطبيق العقوبة -

    اقتباس
    لو زنت متزوجة ورآها أربع شهود ،، هل سيقبل مجتمع متحضر وواعي كالمجتمع الأسترالي بأن تجلد المرأة لمجرد اقدامها على عمل لم يقم بإلحاق الضرر لأي شخص بالمجتمع ؟! ..
    ولكنك لا تدرك هول جريمة الزنا ولكن تفكر.

    الضرر الأكبر والأهم - هو الضرر النفسى - وأهدار الكرامة - للزوج .
    ( الضرر على المجتمع هو ضرر ثانوى )

    - أذا زنت زوجتك ...
    ( عفانا الله وأياك )

    ما رآيك - ماذا ترى ..!!!!

    ماذا يجول بخاطرك لتسترد كرامتك .

    ( أرجوا الأجابة ....!!!؟ )

    لا أريد أن اضع أجابات من عندى كمثل ذلك .
    ((((( تطلقها - تعذبها - تجلدها حتى الموت - تشنقها - تقطع من لحمها ......)))))
    أنتظر أجابتك ....!!!!!!


    اقتباس
    بأن يأتي علج كنابليون مثلاً ويغزو بلادكم ويأخذ الخيرات كغنائم ويأخذ النساء كسبايا وفلذات أكبادكم لينظفوا أقدام الفرنسيات في باريس ؟!
    صديقنا - لا دينى .

    لا تنظر للأمور - من زوايا ضيقة فلكل قضية أبعادها الشاملة لليتحقق العدل .

    - فالواقع فى زمان سبى النساء هو القاعدة بين القبائل المتناحرة ولم يأتى به الأسلام -

    ولكن الأسلام عمل على تغيره - ليتحقق صلاح المجتمع -

    أنظر معى - اذا اغارت قبيلة على أخرى قتل الرجال - وبقيت النساء .

    - فلا عائل لهم - ولا مئوى -

    وهم لا ينتسبون للمنتصر - ولا يقرون بنفس المعتقد .

    فأذا تركوا فى المجتمع - يعيسون فساداً ليجدوا قوتهم ومأواهم -

    فكان السبى - وهم بذلك مسئولية - المنتصر.

    فكان علاج الأسلام لذلك .

    هو تحميل المسلمين مسئولية هؤلاء النساء بأطفالهم .

    فكانوا - سبى وجوارى -

    ليعملوا ويصون لهؤلاء كرامتهم - الأنسانية بعد أبادت رجالهم فى الحروب.


    وماذا قدم الأسلام لهؤلاء ليكونوا فاعلين فى المجتمع -

    كان الزواج منهم وعتقهم من العبودية - تقرباً الى الله .

    وكعبادة وتكفير عن بعض الخطايا .


    - كانت المشكلة موجودة وجاء الأسلام لينهيها .


    ولكن لننظر الى الأسلام فى مراحل بعد الصراع مع القبائل عندما أفتتح

    المسلمون بلداناً كالشام وفلسطين والعراق ومصر .....

    هل أستعبد المسلمين شعوب الأرض ....!!!!!!!
    ( أرجوا منك الأجابة .... ؟ )


    صديقنا - لا دينى .

    أهلا بك .....


    .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    ولكن أبقى غير مقتنع بأن الإسلام هو الحل في هذا الزمان .. أنا أدرس بأستراليا ،، لو زنت متزوجة ورآها أربع شهود ،، هل سيقبل مجتمع متحضر وواعي كالمجتمع الأسترالي بأن تجلد المرأة لمجرد اقدامها على عمل لم يقم بإلحاق الضرر لأي شخص بالمجتمع ؟!
    ..
    في وقت الرسالة كان الوضع مختلفًا، فلم يكن حالهم مثل هذا حال أهل هذا العصر، فما أكثر اللاتي يزنين ولم يصِبهن أحد بأذى، لأنَّ محركات الشهوة في هذا العصر لا تقع تحت الحصر، فهي أحيانًا تجعل الإنسان كالبهينة، وهذا من الأسباب التي تجعل الناس لا تبالي بالمسألة، فكم سيجلدوا؟! فربما لن يتوقفوا عن الجلد، ثم من يجلد من.. ولهذا تجد حتى الغلاة في تطبيق الحدود، يتكلمون عن امتلاك الأدوات التي تمكنهم من عدم تعرض الناس لما يترب عليه عقاب قاص، وهو ما يطلق عليه "سد الذرائع"، فالمسألة حتى عند الغلاة ليست بالسهولة التي قد يتصورها بعض الناس.
    ثم قد تجد من المسلمين أنفسهم، من يقول: أنَّ حد الزنى كان خاص بعصر الرسالة، والعصور التي تماثله، ونحن لسنا في عصر يماثله.
    وهؤلاء يوجد من المسلمين من يرد عليهم أيضًا؛ وبهذا فالمسألة ليست بين مسلمين وغير مسلمين، بل هي واقعة بين مسلمين ومسلمين، وأنا أرى أنَّ الخلاف إذا كان في مثل هذه المسألة أنْ لا يصف الإنسان نفسه بأنَّه غير مسلم، فيمكن أنْ يقول هذا الكلام مع بقائه على الإسلام، ويمكنه أنْ يستعمل "مقاصد الشريعة" للرد على خصومة، ولا بأس أنْ يرد عليه خصومه.


    اقتباس
    موضوع الإماء مثلاً ، أنا اقدر بأن الاسلام قام بوضع ضوابط تحد من وجود العبيد والإماء في المجتمع المسلم .. ولكن ،، هل يقبل الإنسان السوي بأن يقوم بجمع غنائم أمم أخرى وأخذ نسائهم سبايا وأطفالهم الذين لا يكادون يفقهون شيئاً كعبيد لمجرد بأنهم مختلفين عقائدياً ؟ ( الله الرحيم العادل يأمر بذلك!) هل يرضى رجل منكم _ حفظ الله نساءكم واعراضكم_ بأن يأتي علج كنابليون مثلاً ويغزو بلادكم ويأخذ الخيرات كغنائم ويأخذ النساء كسبايا وفلذات أكبادكم لينظفوا أقدام الفرنسيات في باريس ؟! ستقولون ولكن نابليون على باطل وحن على حق .. جميل ،، هو ايضاً يؤمن بأنه على حق بنفس الدرجة التي تؤمنون بأنكم على حق ..

    لو أردنا استعمال مقاصد الشريعة، لعلمنا أنَّ السبي ليسشيئًا واجبًا، فما هو إلَّا رد فعل على سبي آخر من العدو، فكان من الأهداف هو تبادل السبايا، وعدم بقائهن سبايا، ومن الأهداف الأُخرى كان التعريف على الدين الجديد، وعن قرب؛ وبهذا فقد كن أقرب إلى درجة الأسرى منهن إلى غير درجة الأسرى.

    وبالجملة الأسلام لا يأمر بالسبي ابتداء، والمسبيات يشملهن الأمر بتحرير العبيد، وهذا دليل على أنَّ العبودية لم تكن هدفًا في ذاتها، فالأمر بالتحرير هو لعلم المشرع بفضيلة الحرية.




    اقتباس
    ومن العجيب حقاً بأن يفرض الحجاب على الأحرار لا على الإماء ،، الله العادل يأتي بشريعة يفرق بها بين الإنسان والإنسان ؟! هذه لمحة بسيطة جداً ..

    وهذا دليل آخر للمسلمين الذين يخصصون بعض التشريعان لعصر النبوة ولمثيل عصره، لا لغيره،ويرد عليهم خصومهم.
    الله نفسه سمح بتشريعان في زمان، ولم يسمح بها في زمان أخر، بل قد يسمح بها في زمان واحد، ولكن في أكثر من مكان، بل قد يسمح بها في زمان ومكان واحد، ولكن في أحوال مختلفة، فلو نظرنا لعلمي النفس والاجتماع لرأينا على يتعامل مع الناس بتصنيفها إلى فئات، فالحلول الشاملة هي حلول بالية.





    اقتباس
    عموماً ،، أؤمن بأن الأديان مناقضة لبعض حقوق الإنسان وبشكل صادم .. أؤمن بأنها دعوة إلى التمسك بخرافات وإضياع الوقت الثمين في نزاعات وخلافات بين الإنسان وأخيه .. أحب الله وأؤمن به ،، وأنزهه بأن يأتي بتشريعات كهذه ( مع حبي لكم والله وتقديري للإسلام) ..
    التناقض لو سلمنا جدلًا بوجوده، فهو موجود حتى لدى الذين لا يؤمنون بالأديان، ولكن مسألة التناقض في الإسلام بالنسبة إلى المسلم، فهو يحتاج إلى إثبات من الخصم عليها.

    أخيرًا، لا أرى أنَّ على الذي مثلك إنْ كنت تعرف نفسك بأنك مسلم سابقًا، أنْ تقول: بأنَّك غير مسلم، فممكن أنْ تقول: بأنَّك مسلم وتكون من المسلمين الذين يرون أنَّ الحدود لزمن الناس الذين كانوا إبان الرسالة المحمدية، ولا بأس من تقبلكم ردود خصومكم عليكم، دون الاعتقاد بصحة ردود خصومكم إنْ شئتم.
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    ولكن يوجد آراء متعددة كما ترى، فعضو واحد قد يجاوب عما يرى، ولكن ماذا عن بقية الأعضاء؟
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  7. #7
    الصورة الرمزية ثائر.
    ثائر. غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    352
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-02-2014
    على الساعة
    11:02 AM

    افتراضي



    أهلا بك صديقنا - لا دينى .


    بارك الله فيكم اخوتنا فى الله .


    متابعون معكم اخونا الكريم.

    عمرالفاروق1

    وفقكم الله
    وهداكم وهدى بكم.


    .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    148
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    09-05-2014
    على الساعة
    03:42 PM

    افتراضي

    متابع للحوار بإذن الله


    اسأل الله الهدايه لنا جميعا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الموقع الرسمي لـــ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيالجيش
    السوري الحرنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    http://syrianarmyfree.com/vb/

    _____________________________________

    الموقع الرسمي لـــ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيشهداء الثوره السوريه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    http://syrianshuhada.com/

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    148
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    09-05-2014
    على الساعة
    03:42 PM

    افتراضي

    متابع للحوار بإذن الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الموقع الرسمي لـــ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيالجيش
    السوري الحرنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    http://syrianarmyfree.com/vb/

    _____________________________________

    الموقع الرسمي لـــ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيشهداء الثوره السوريه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    http://syrianshuhada.com/

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    345
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2015
    على الساعة
    05:28 AM

    افتراضي

    نسأل الله عز وجل التوفيق والسداد للحبيب عمر الفاروق والهداية والنجاة للضيف اللاديني

    اقتباس
    من لم يكن عبدا لله كان عبدا لألف إله !
    ما أبلغ هذه الجملة أخي الحبيب الصارم الصقيل
    " وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا "
    قال ابن كثير : وقوله تعالى : ( وقولوا للناس حسنا ) أي : كلموهم طيبا ، ولينوا لهم جانبا
    قال تعالى : (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) النحل

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليقات على حوار الاخ عمر الفاروق مع الضيف لاديني

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار الاخ الفاضل عمر الفاروق مع الضيف الفاضل لاديني
    بواسطة لاديني في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 24-08-2015, 11:37 AM
  2. حوار الاخ الفاضل عمر الفاروق مع الضيف الفاضل لاديني
    بواسطة لاديني في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 31-12-2012, 05:17 PM
  3. صفحة التعليقات على حوار الاخ عمر الفاروق مع الضيف لاديني
    بواسطة Bibers في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 31-12-2012, 11:00 AM
  4. صفحة التعليقات على حوار الأخ عمر الفاروق / الضيف الفاضل Wisam 83
    بواسطة هادية في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 01-07-2011, 03:21 PM
  5. مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 21-07-2009, 02:18 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على حوار الاخ عمر الفاروق مع الضيف لاديني

صفحة التعليقات على حوار الاخ عمر الفاروق مع الضيف لاديني