آثار قيم الإسلام الخلقية في حياة الصحابة رضي الله عنهم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

آثار قيم الإسلام الخلقية في حياة الصحابة رضي الله عنهم

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: آثار قيم الإسلام الخلقية في حياة الصحابة رضي الله عنهم

  1. #1
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي آثار قيم الإسلام الخلقية في حياة الصحابة رضي الله عنهم

    آثار قيم الإسلام الخلقية في حياة الصحابة رضي الله عنهم(1- 11).
    تعريف الصحابي :
    الذي ارتضاه المحققون في تعريف الصحابي : أنه من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنا به, ومات على الإسلام, ولو تخللت رده(1).
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :" فيدخل فيمن لقيه من طالت مجالسته له أو قصرت ومن روى عنه أو لم يرو, ومن غزا معه أو لم يغز, ومن رآه رؤية ولو لم يجالسه, ومن لم يره بعارض كالعمى, ويخرج بقيد الإيمان من لقيه كافرا ولو أسلم بعد ذلك, إذا لم يجتمع به مرة أخرى, وخرج بقولنا : ومات على الإسلام من لقيه مؤمنا به ثم ارتد, ومات على ردته والعياذ بالله(2) ".
    مما ورد في فضلهم في كتاب الله تعالى :
    جاءت آيات كثيرة في فضلهم والثناء عليهم وذكر ما أعد الله تعالى لهم ووعدهم به من الأجر الجزيل والثواب العظيم, فمن ذلك :
    - قوله تعالى (مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّار ِرُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) [الفتح :29](3).
    بعد أن أخبر الله تعالى عن محمد صلى الله عليه وسلم أنه رسول الله حقا ثنى بالثناء على أصحابه بشدتهم على الكافرين, ورحمته بالمؤمنين, واجتهاده في العبادة, مع الإخلاص لله تعالى, فهم لا يرجون إلا إياه(4) , ومن فضلهم وكرمهم على الله تعالى أن سبق ذكرهم وجودهم, فقد أثنى عليهم سبحانه وتعالى في التوراة والإنجيل وهي من كتبه السابقة . وختم الآية بوعدهم بالمغفرة والثواب الجزيل .
    - وقال تعالى في بيان حالهم والإخبار عن رضاه عنهم, وذكر ما أعده لهم : (وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) [ التوبة:100] . وقال تعالى : (لَكِنِالرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ جَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُولَئِكَلَهُمُ الْخَيْرَاتُوَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ.أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِيمِنتَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) [ التوبة: 88 – 89] .
    - وقال تعالى : (لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً * وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُا الدَّارَ وَالْإِيمانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كانَ بِهِمْ خَصاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [ الحشر: 8 – 9] .
    أثنى الله تعالى على المهاجرين يخرجون من ديارهم وأموالهم ابتغاء مرضاة الله ونصرة دينه ورسوله صلى الله عيه وسلم, وأن ما قاموا به دليل صدقهم, ثم مدح الأنصار بالإيمان وصدق المحبة لإخوانهم المهاجرين وسلامة صدورهم , وإيثارهم مع حاجتهم , ومن كان بهذه المثابة فهو أهل للفوز والنجاة.
    وغير هذا كثير في فضلهم رضوان الله تعالى عليهم , كما جاءت آيات في فضل بعضهم أو جماعة منهم , فمن ذلك :
    -قوله تعالى:(وَلَا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَمِنْحِسَابِهِمْمِنْشَيْءٍ وَمَامِنْحِسَابِكَ عَلَيْهِمْمِنْشَيْءٍفَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ) [ الأنعام:52].
    فقد نزلت في طائفة من المؤمنين منهم بلال(5) وسعد بن أبي وقاص وعبد الله بن مسعود , فعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ستة نفر , فقال المشركون للنبي صلى الله عليه وسلم : أطرد هؤلاء لا يجترؤون علينا , قال : وكنت أنا وابن مسعود ورجل من هذيل وبلال , ورجلان لست أسميهما , فوقع في نفس رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شاء الله أن يقع فحدث نفسه , فأنزل الله عز وجل (وَلَا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ) [ الأنعام:52] (6)" .
    وقد تضمنت الآية الثناء عليهم بالرغبة في الخير , والمسارعة إليه والإخلاص لله تعالى في ذلك .



    (1) قال الحافظ : هذا التعريف مبني على الأصح المختار عند المحققين كالبخاري وشيخه أحمد بن حنبل ومن تبعهما . الإصابة (1 /10 – 12 )0
    وانظر : ابن حجر – نزهة النظر ص 55 , مؤسسة الخافقين سنة 1400 ه .
    (2) ابن حجر : الإصابة (1 / 10 – 11 )0
    (3) [الفتح :29] قال ابن كثير : قوله ( أخرج شطأه ) أي أفرخه ( و آزره ) أي شده , و ( فاستغلظ ) أي شب وطال , أي فكذلك أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم آزروه وأيدوه ونصروه , فهم معه كالشط مع الزرع . تفسير القرآن العظيم (4 / 204 )0
    (4) انظر : ابن كثير – المرجع السابق (4 / 205 )0
    (5) هو بلال بن رباح الحبشي , المؤذن مولى أبي بكر , من السابقين الأولين أوذي في الله تعالى , مات بالشام سنة 17 ه وقيل بعدها بقليل .
    سير أعلام النبلاء (1/347 )0 الإصابة( 1/ 169 )0
    (6) رواه مسلم , النووي – شرح صحيح مسلم (5 /280 )0
    السنة النبوية وعلومها


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    121
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-12-2017
    على الساعة
    09:58 PM

    افتراضي


    من الكتب الرائعة التي قرأتها مؤخرا هدية مجلة الأزهر عدد ذي الحجة:

    صورتان متضادتان عند أهل السنة والشيعة الإمامية
    : يوضح هذا الكتاب بطريقة هادئة وعلمية مخلصة بعيدة كل البعد عن التعصب المذهبي أثر النبي صلى الله عليه وسلم الذي تركه وربى عليه الجيل المبارك ، جيل الصحابة رضي الله عنهم ، وما هو سبب النظرة السلبية المختلفة التي يراها الشيعة بوجه عام وما كتبوه عن ذلك الجيل المتميز الذي شهد بعدالته وفضله المؤرخين من المسلمين وغير المسلمين ، كما يترك الكتاب للقارئ ـ ذي البصيرة السليمة والذوق الصحيح ـ أن يقرر مدى منطقية وسلامة نظرة الشيعة القاتمة عن الصحابة رضي الله عنهم
    متاح هنا:
    http://www.waqfeya.com/book.php?bid=3871
    أين الذين هم الرجال إذا دعوا هبوا وإن دوى النفير أغاروا
    يا مسلمون ومن سواكم للحمى إن كشرت عن نابها الأخطار
    الله أكبر في الحياة نشيدنا نور على درب الكفاح ونار


  3. #3
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    ماشاء الله

    يبدو انه كتاب جيد

    جاري التحميل باذن الله

    جزاكم الله خير اخي الكريم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,871
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-10-2013
    على الساعة
    09:33 PM

    افتراضي

    حمدا لله على السلامه يااستاذه فداء

    إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } .. آل عمران 19 .
    وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} .. أل عمران 64
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوالسعودمحمود مشاهدة المشاركة
    حمدا لله على السلامه يااستاذه فداء
    سلمكم الله من كل سوء اخي الكريم

    دمتم بعز الاسلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

آثار قيم الإسلام الخلقية في حياة الصحابة رضي الله عنهم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أطفال الصحابة رضي الله عنهم
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-04-2010, 12:17 AM
  2. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 22-11-2008, 11:57 PM
  3. ألقاب الصحابة رضي الله عنهم
    بواسطة الزبير بن العوام في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-08-2008, 04:09 PM
  4. الصحابة والصحابيات رضي الله عنهم (كل شئ عنهم)
    بواسطة فارس الدعوة الإسلاميه في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-01-2007, 06:05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

آثار قيم الإسلام الخلقية في حياة الصحابة رضي الله عنهم

آثار قيم الإسلام الخلقية في حياة الصحابة رضي الله عنهم